هل تكون بادرة أمل للأقليات في العالم الإسلامي؟

24-04-2014

مقالة محترمة باسم احلام اكرام  اشكرها كثيرا  على كتابة  المقال بطريقة  محترمة  14 ابريل 2014 بموقع ايلاف

تعاني الأقليات في العالم الإسلامي الكثير من التمييز الديني.. ويتعرض العديد من أبنائها إلى حرمان من التعليم وتمييز ممنهج في فرص العمل المتاحه إضافة إلى رفض مجتمعي لوجودهم.. برغم التأكيد على أن حرية العقيدة مكفولة؟؟؟. وغيرها من الحقوق المفروض فيها الحرية والعدل والمساواة في دساتير تلك الدول..

فعلى سبيل المثال.. ومنذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.. قتل مئات البهائيين وتم إعتقال الآلاف منهم… ولا يزال وحتى هذه اللحظه 115 بهائيا مسجونا لمجرد إيمانهم بالدين البهائي.

إضافة إلى حرمانهم من التعليم الجامعي.. والتضييق عليهم في حياتهم اليومية وكسب قوتهم البومي.. ولكن الأشد ألمآ أنهم يمنعون من دفن موتاهم وفقا لشعائرهم الدينية.. وكثيرا ما تتعرض مقابرهم للهدم والتدنيس!!

المثير للدهشة.. وآمل أن تكون للتفاؤل أيضا.. أنه و إثر الإعلان من عدد من رجال الدين في العالم الإسلامي.. عن تبنيهم لقراءة جديدة لمبادىء وتعاليم الدين الإسلامي.. قراءة تتبنى موقفا إيجابيا تأخذ بروح الدين وترى بأن القرآن الكريم يوصي بتعايش الأديان.. بل ويرحب به..

أقرأ باقي الموضوع »

اغنية “نور الرضوان”

19-04-2014

اغنية جميلة بمناسبة عيد الرضوان من 21 ابريل الى 2 مايو وهو اعظم الاعياد البهائية كل سنة والبهائيين فى العالم بخير ومحبة وعطاء مستمر فى خدمة البشرية . ياتى هذا العام فى يوم عيد شم النسيم العيد المصرى القديم  كل عام وكل المصريين بخير ومحبة وسلام

بالعام الماضى هنأت وزراة التربية والتعليم بجنوب افريقيا البهائيين بعيد الرضوان

18-04-2014

صورة

يأتى عيد الرضوان للبهائيين فى العالم 21 ابريل من كل عام ويعتبر اقدس الاعياد البهائية باعتباره اول ايام دعوة حضرة بهاء الله كرسالة الهية 21 ابريل 1863. حبيت اذكر الناس بما قدمته وزراة التعليم بجنوب افريقيا  من تهنئة رقيقة لمواطنيها البهائيين بمناسبة عيد الرضوان- سلطان الاعياد البهائية واهمها  (صورة التهنئة باعلى البوست), انه منتهى التسامح والمحبة واتمنى ان ارى هذه الصورة فى بلادى ليس فقط للبهائيين بل لكل الطوائف الدينية حتى يشب الاطفال على روح التسامح الذى نريده دائما لمصرنا الحبيبة لانه القوة الهادئة لبناء مجتمع قائم على التعدد والتنوع ومشاركين معا فى خدمته ورفعته بين الامم.

للمزيد عن عيد الرضوان انقر هنا 

عيد القيامة المجيد -تهنئة قلبية لكل مسيحيين العالم

18-04-2014

بالامس كان خميس العهد واليوم هو الجمعة الحزينة وغدا هو سبت النور والاحد عيد القيامة المجيد  والاثنين عيد شم النسيم عيد كل المصريين والاثنين ايضا اول ايام عيد الرضوان للبهائيين فى مصر والعالم وكان الله تعالى اراد ان تحتفل جميعا كبشر بموسم الاعياد كلها مجتمعة لكل الاديان المعروفة بالمنطقة التى نعيش بها بالعالم  اليهودية والمسيحية والاسلام والبهائية .

عيد القيامة المجيد

الى كل اصدقائى وصديقاتى المسيحيين على المدونة وعلى كل المواقع الالكترونية كل سنة وانتم طيبين  وربنا يسعدكم  بالعيد دائما بعد اسبوع الالآم  . واقدم نبذة من ويكيبديا على عيد القيامة وماقبله وبعده من احتفالات

أقرأ باقي الموضوع »

طهراني يكشف عن سبب إهدائه مخطوطة مذهبّة للبهائيين

13-04-2014

رجل الدين الإيراني يؤكد على أنه أراد لهذه المخطوطة أن تكون دلالة على التعايش السلمي بغض النظر عن الانتماء الديني أو المذهبي.

إرم– (خاص) من تهاني روحي  فى  11 ابريل 2014

كشف آية الله عبد الحميد معصومي طهراني، عبر موقعه الخاص على شبكة الإنترنت، عن سبب إهدائه لوحة مخطوطة للبهائيين في إيران.

وقال في رسالة كتبها على موقعه “معصومي”: “انطلاقا من رغبتي الملحة لإنجاز عمل رمزي آخر يكون بمثابة تذكار لتقدير الكرامة الإنسانية وقيم التعايش السلمي والتعاون والتعاطف واجتناب الحقد والتعصب المذهبي الأعمى، خططت آية من الكتاب الأقدس للبهائيين في لوحة تذكارية لتكون دلالة على احترام كرامة الإنسان الذاتية والإيثار والتعايش السلمي بغض النظر عن الانتماء الديني أو المذهبي أو العقائدي”.

وأضاف: “أهدي هذا الأثر الرمزي مع استهلال العام الجيد في إيران (عيد النيروز)، أصالة عن نفسي ونيابة عن كل أبناء بلدي من ذوي الفكر المنفتح والمتحرر إلى أخواني المواطنين البهائيين الذين عانوا بأشكال مختلفة تبعات التعصب المذهبي الأعمى، وذلك تعبيرا عن تألّمي لألمهم”.

وتابع: “كنت أودّ أن أخطط كتاب الأقدس على نفس النحو الذي خططت فيه القرآن الكريم والتوراة والزبور والإنجيل، لكن للأسف لم تسمح لي مقدرتي الجسدية والمالية أن أفعل ذلك، أتمنى أن يكون هذا الأثر المتواضع -الثمين معنويا- تذكارا لثقافة الإيرانيين الغنية والقديمة المنادية إلى المحبة والتعايش”.

وقال إن “الإيرانيين على مرّ تاريخهم لم يسبق لهم أن أظهروا العداوة لإخوانهم الإيرانيين، أو أن اعتدوا على حقوقهم الإنسانية، ونجوا مرارا من كوارث بشرية كانت نتاجا للفساد والظلم، بفضل وحدتهم واتحادهم وجهدهم وإيمانهم، وكم مضت أوقات تعاشرت على أرضهم مختلف الأديان والمذاهب بتنوع عقائدها وممارساتها، وتعايشوا في جو من التسامح والسلم والإخاء، وما كان ذلك إلا مظهرا من مظاهر تعبير المرء عن إنسانيته في المجتمع الذي يعيش فيه”.

وتساءل طهراني عبر موقعه “معصومي” عما حدث لكي “تهجر اليوم تلك الثقافة القديمة وتخمد شرائع المحبة والإخاء في القلوب وتغدو حياة الإنسان وماله وكرامته وشرفه دون أي قيمة؟ إلى حد لا نرى فيه إلا تشوّه القيم الإنسانية، بل نجد أن ثقافة محبة الإنسان لأخيه الإنسان انحطت إلى أدنى المستويات”.

وعبر طهراني عن استيائه لما يعانيه المجتمع الإيراني اليوم، بالأخص جيل الشباب، من اكتئاب وتوتر ورداءة طبع تقوده إلى الهلاك، مشيرا إلى أن “مفاهيم عديدة كالأخوة والصداقة، والنزاهة والصدق، والأمانة ومراعاة حرمة الغير، أصبحت تتلاشى في المجتمع لتصبح شعارات خالية، حلّت محلها الفرقة والاختلاف، والكذب والافتراء، والخيانة والاعتداء على حقوق الآخر، والازداوجية وانعدام الثقة، والقسوة والعنف واستغلال الأضعف”.

ودعا أبناء وطنه إيران من كل دين ومذهب ومنحى إلى الألفة والمحبة والصداقة والمودة والرحمة والتسامح والرأفة.

أقرأ باقي الموضوع »

Obama prays for Abedini and Baha’isn الرئيس اوباما يصلى من اجل البهائيين فى ايران ومن اجل حرية العقيدة فى العالم

11-04-2014

نشر علىى موقع ايران تايمز الدولى  14 فبراير  الماضى   2014    اى منذ شهرين  ولكن ان يصلى رئيس اكبر دولة بالعالم من اجل الحريات الدينية  فى العالم جدير بالاحترام واتمنى ان ياتى اليوم الذى نرى فيه صلاة جماعية  لقادة العالم من اجل احلال السلام بالعالم  فى اى من لقائتهم الدولية  وايضا فى لقائات قادة الاديان فى العالم

February 14-2014

QUIET MOMENT — President Obama bows his head in prayer at the National Prayer breakfast.

President Obama prayed for Pastor Saeed Abedini and advocated freedom of religion for Baha’is in Iran last week, while also vocally opposing the call from many in the Islamic world for laws to punish blasphemy and defamation of faiths.

In speaking to the National Prayer Breakfast, a Christian event held in Washington each year, Obama said US advocacy of freedom of religion is often “uncomfortable” when it means confronting countries with which the United States is trying to conduct business on a myriad of other issues, but still must be done.

He quoted the Jewish, Christian and Islamic Holy Books as requiring leaders to stand up for freedom of religion.

“Our faith teaches us that in the face of suffering, we can’t stand idly by and that we must be that Good Samaritan.  In Isaiah, we’re told ‘to do right.  Seek justice.  Defend the oppressed.’  The Torah commands:  ‘Know the feelings of the stranger, having yourselves been strangers in the land of Egypt.’ The Qoran instructs:  ‘Stand out firmly for justice.’

“So history shows that nations that uphold the rights of their people — including the freedom of religion — are ultimately more just and more peaceful and more successful.  Nations that do not uphold these rights sow the bitter seeds of instability and violence and extremism.  So freedom of religion matters to our national security,” Obama said.

أقرأ باقي الموضوع »

احد القساوسة فى انجلترا يشيد بالخطوة المبدعة للشيخ الجليل طهرانى بدعمه البهائيين فى ايران Bishop of Coventry praises “courageous” support for Iranian Bahá’í community

10-04-2014

نشر على موقع الكنيسة الانجليزية  هذا الخبر  ردا على الخبر الذى نشر بموقع الجامعة البهائية العالمية   فى 7 ابريل الماضى  وفيها يشيد   القس الدكتور كريستوفر  كوكسورس  بالمبادرة   الشجاعة التى  قام بها العالم الاسلامى الجليل   طهرانى  باهدائه الجامعة البهائية العالمية قطعة فنية مخطوط عليها بالعربية نصا بالكتاب الاقدس البهائى رمزا للتعايش بين الاديان – إحياء لتقليد ايراني عريق للتعبير عن الصداقة وثقافة التعايش”. http://

987_00

http://www.churchofengland.org/media-centre/news/2014/04/bishop-of-coventry-praises-%E2%80%9Ccourageous%E2%80%9D-support-for-iranian-bah%C3%A1%E2%80%99%C3%AD-community.aspx

Bishop of Coventry praises “courageous” support for Iranian Bahá’í community
09 April 2014
The Bishop of Coventry, Dr Christopher Cocksworth, has described as a ‘courageous step’, the decision by a prominent Muslim cleric in Iran to gift to the Bahá’í community an important religious art work, as a sign of support. The Bahá’í

community in Iran has been the victim of ongoing, persecution by the Government.

Speaking today Bishop Christopher, who is the Church of England’s lead bishop in the Lords on foreign policy, said

read more

أقرأ باقي الموضوع »

مبادرة لدعم التعايش بين الأديان واحترام كرامة الإنسان رجل دين إيراني يهدي البهائيين لوحة من الكتاب الأقدس

09-04-2014

كتب نصر  المجالى على موقع ايلاف ترجمة للخبر المنشور على الموقع البهائى الرسمى للجامعة البهائية العالمية 8 ابريل 2014

في مبادرة غير مسبوقة أهدى رجل دين إيراني بارز إلى بهائيي العالم لوحة فنية مزخرفة بخط يده تحمل آية مقتبسة من بهاء الله مؤسس الديانة البهائي. 

رحبت الجامعة البهائية العالمية عن تأثرها بهذه البادرة التي قالت إنها تنم عن فكر عال ومشاعر صادقة تجاه التعايش بين الأرديان واحترام كرامة الإنسان.
وقالت باني دوغال مسؤولة وممثلة الجامعة البهائية في الأمم المتحدة إن “مبادرة جريئة كهذه ومن أحد أبرز رجال الدين المسلمين تعتبر حادثة غير مسبوقة في ايران المعاصرة”.
وأضافت أن هدية آية الله طهراني أمر جدير بالاهتمام في ضوء ما تتعرض له الجامعة البهائية من اضطهاد مستمر ومنهجي من قِبل الجمهورية الاسلامية في ايران”.
مبادرة رمزية 
وقالت دوغال: “هذه البادرة التي نرحب بها تعتبر تطورا يبعث على الأمل، وينتظر ان يكون لها انعكاسات ايجابية تجاه تعايش شعوب العالم”.
وتأتي خطوة رجل الدين الإيراني طهراني إثر اعلان عدد من رجال الدين في العالم الاسلامي عن تبنيهم لقراءة مختلفة لمبادئ وتعاليم الدين الاسلامي، قراءة ترى بأن القرآن الكريم يوصي بتعايش الاديان ويرحب بذلك.
ومنذ قيام الثورة الاسلامية في ايران عام 1979م تم قتل مئات البهائيين واعتقال الآلاف منهم، ويوجد حاليا في السجون الايرانية 115 بهائيا محبوسين لمجرد ايمانهم بالدين البهائي.
والبهائيون في إيران محرومون من التعليم الجامعي، ويضايقون في كسب قوتهم اليومي، ويمنعون من دفن موتاهم وفقا لشعائرهم الدينية، وتتعرض مقابرهم للهدم والتدنيس.
احترام النفس البشرية 
وكان آية الله طهراني أعلن في موقعه الرسمي على شبكة الانترنت بأنه قام بكتابة وتنفيذ لوحة الخط الفنية هذه “كبادرة رمزية للتذكير بأهمية احترام النفس البشرية، والتعايش السلمي بين البشر، والتعاون والدعم المتبادل فيما بينهم، ونبذ الكراهية والعداوة والتعصب الديني الأعمى”.
وقدم طهراني هذه اللوحة النفيسة للبهائيين حول العالم وبالأخص في وطنه إيران والذين كما اشار “يعانون كثيرا في مختلف مناحي الحياة نتيجة التعصب الديني الأعمى”. وأشار بأن هذه المبادرة “تعبير عن التعاطف والاهتمام أصالة عن نفسي، ونيابة عن أصحاب الفكر المستنير من أبناء وطنهم”.
واستغرق تنفيذ اللوحة الفنية الدقيقة في تفاصيلها وزخارفها استغرق عدة أشهر من العمل اليدوي الدقيق. ويتوسط اللوحة رمز يعرف لدى البهائيين “بالاسم الأعظم” وهو رسم من الخط العربي يوضح مفهوم العلاقة بين الله الخالق ورسله وخلقه.
وتزدان اللوحة الفنية بالنقوش والزخارف التراثية الأصيلة، ولآية الله الطهراني أعمال فنية أخرى تشمل كتابة وزخرفة القرآن الكريم والتوراة والمزامير والعهد الجديد (الانجيل) وكتاب عزرا.
الكتاب الأقدس 
واختار طهراني للوحته آية مقتبسة من “الكتاب الأقدس” الأثر الأهم لبهاءالله، وهي: “عاشروا مع الاديان بالرّوح والرّيحان ليجدوا منكم عرف الرّحمن ، ايّاكم ان تأخذكم حميّة الجاهليّة بين البريّة ، كلّ بدء من الله ويعود اليه انّه لمبدء الخلق ومرجع العالمين”.
ويأمل رجل الدين الإيراني أن تكون هذه اللوحة الفنية المهداة “والتي ستحفظ لدى بيت العدل الأعظم (الهيئة العالمية العليا القائمة على إدارة شؤون الدين البهائي) – إحياء لتقليد ايراني عريق للتعبير عن الصداقة وثقافة التعايش”.
يشار الى ان آية الله الطهراني كان قام بخطوات جريئة سابقا عبر فيها علنا وفي عدة مناسبات عن قلقه تجاه الاضطهاد الشديد الذي تعاني منه الأقليات الدينية والمذهبية في إيران بما فيها البهائيون.

أقرأ باقي الموضوع »

بكلمات من الدين البهائى رجل دين بارز ايرانى يدعو للتعايش بين الاديان In an unprecedented symbolic act senior cleric calls for religious co-existence in Iran

08-04-2014

نشر على الموقع الرسمى لاخبار الجامعة البهائية العالمية  السيد اية الله  عبد الحميد ماسومى طهرانى وهو يرسم لوحة رائعة لم يسبق لها مثيل  بها كلمات لحضرة بهاء الله  يتوسطها الاسم الاعظم  ويدعو للتعايش بين الاديان  فى الكتاب الاقدس به الاية 144 بنص الهى “عاشروا مع الاديان بالروح والرّيحان ليجدوا منكم عرف الرّحمن ايّاكم ان تأخذكم حميّة الجاهليّة بين البريّة كلّ بدء من الله ويعود اليه انّه لمبدء الخلق ومرجع العالمين” وهذه الكلمات حول  رمز الاسم العظم البهائى

NEW YORK, 7 April 2014, (BWNS) — In a symbolic and unprecedented move, Ayatollah Abdol-Hamid Masoumi-Tehrani, a prominent Muslim cleric in Iran announced today that he has gifted to the Baha’is of the world an illuminated work of calligraphy of a paragraph from the writings of Baha’u’llah, the Prophet-founder of the Baha’i faith

.

This move comes in the wake of several recent statements by religious scholars in the Muslim world who have set out alternative interpretations of the teachings of Islam in which tolerance of every religion is, in fact, upheld by the holy Qur’an.

“This is a most welcome and hopeful development with possible implications for the coexistence of the peoples of the world,” said Ms. Bani Dugal, Principal Representative of the Baha’i International Community at the United Nations.

Ayatollah Tehrani states on his website (see translation of statement) that he prepared the calligraphy of the verse as a “symbolic action to serve as a reminder of the importance of valuing human beings, of peaceful coexistence, of cooperation and mutual support, and of avoidance  hatred, enmity and blind religious prejudice.”

Ayatollah Tehrani presents this exquisite gift to the Baha’is of the world, particularly to the Baha’is of Iran, who he says “have suffered in manifold ways as a result of blind religious prejudice.” He further states that this act is “an expression of sympathy and care from me and on behalf of all my open-minded fellow citizens.”

In response, Ms. Dugal stated: “The Baha’i International Community is deeply touched by this act of high-mindedness and the sentiments of religious tolerance and respect for human dignity that prompted it.”

“This bold action by a senior Muslim cleric in contemporary Iran is unprecedented,” said Ms. Dugal. “It is also remarkable in light of the ongoing and systematic persecution of the Baha’i community in that country by the Islamic government.”

The intricate artwork must have taken several months to painstakingly prepare by hand. It features at its center, a symbol known to Baha’is as “The Greatest Name” – a calligraphic representation of the conceptual relationship between God, His prophets and the world of creation. The gift measures at approximately 60cm x 70cm and is illuminated in a classical style. Ayatollah Tehrani’s other artworks include the illumination of the Qur’an, the Torah, the Psalms, the New Testament, and the Book of Ezra. His illumination of the Psalms is currently being held in the United States Library of Congress.

The excerpt that Ayatollah Tehrani chose to cite in the gift is taken from Baha’u’llah’s Kitab-i-Aqdas – “Most Holy Book”. It reads “Consort with all religions with amity and concord, that they may inhale from you the sweet fragrance of God. Beware lest amidst men the flame of foolish ignorance overpower you. All things proceed from God and unto Him they return. He is the source of all things and in Him all things are ended.”

On previous occasions, Ayatollah Tehrani has with great courage publicly voiced concern about the ongoing and severe persecution of religious minorities, including the Baha’is in Iran. Since the Islamic Revolution in 1979, hundreds of Baha’is have been killed and thousands have been imprisoned. There are currently 115 Baha’is being held in prison solely on the basis of their religious beliefs. Baha’is in Iran are denied access to higher education, obstructed from earning a livelihood, prevented from burying their dead in accordance with their own burial rites and subjected to the demolition and desecration and expropriation of their cemeteries, all because of their religion.

Ayatollah Tehrani’s hope is that this gift “which will be kept by the Universal House of Justice [the international governing body of the Baha'i Faith], will serve as a reminder of the rich and ancient Iranian tradition of friendship and of its culture of coexistence.”

To read the article online, view photographs and access links:
http://news.bahai.org/story/987

For the Baha’i World News Service home page, go to:
http://news.bahai.org/

7 اعوام من التدوين – شكرا ورد برس Happy Anniversary with WordPress.com

04-04-2014
Notification    رايت رسالة تحمل كلمة وتهنئة بمناسبة 7 اعوام تدوين وكمان شكر لى مع دعوة باستمرار التدوين . شكرا ورد برس لاعطائى الفرصة للتحدث مع القراء واتمنى ان ياتى العام القادم واعلام السلام ترفرف على العالم – عالم واحد اسرة انسانية  واحدة تحية الى كل المدونين اصحاب الرسالة الهادفة  وتحية وباقة ورد لكل العاملين بموقع ورد برس حيث اكبر مساحة لحرية التعبير   IMG_2467
Happy Anniversary with WordPress.com!2d
Happy Anniversary!

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 196 other followers