حيفا جميلة وعروسةالكرمل

18-01-2019

المبادىء الجديدة فى الدين البهائى

15-01-2019

نشرفى الحوار المتمدن 2019/1/13  رندا شوقى الحمامصى

أن الوظيفة الكبيرة لرسالة حضرة بهاءالله هى في حل تعقيدات الكتب السماوية، و تيسير إزالة الخلافات بين الأمم و إنشاء الوحدة والإنسجام بين أجزاء العالم البشري لهو دليل كاف على عظمة و سعة الدين البهائي، ومع ذلك سننظر الآن الفروض و الأوامر لهذا الدين وشرح فضائلها الخاصة وفوائدها و نتائجها الجيدة.
أولاً- الإمتناع عن الإعتماد على النقل الشفهي (الأحاديث):
إن الأمر الذى هو سمة يتفرد بها الدين البهائي ولا يوجد في دين آخر هو “الإمتناع عن الإعتماد على النقل الشفهي” . وكما هو معروف لأهل المعرفة أن الحديث الشفهى كان هو الذى قسّم اليهود إلى طائفتين كبيرتين. و أن مثل هذه الأسانيد النقلية كانت أساس كتاب التلمود الذى تسبب في تقسيم هذه الأمة الواحدة. واحدة من هذين الشقين يطلق عليها طائفة الحاخاميين Rabbinim و هى تنظر الى تعاليم التلمود بأنه هو القانون (الشريعة) الذي يحتاج إلى أن يُتبع وتعتبره أعظم الوسائل لحفظ وبقاء الشعب الاسرائيلى. ولكن الطائفة الأخرى، القرائيين Gharraim، تنظر الى التلمود كبدعة مطلقة تؤدي إلى الهلاك. وبالتالي لا يمكن لهاتين الطائفتين ربما أن تكونا فى وفاق أو التوقف عن المعارضة المتبادلة**.
وبالمثل في الدين المسيحي كان السبب الرئيسي للشقاق والفرقة هذه الأحاديث الشفهية التي أعتبرت بأنها “رسمية” موثوقة كأمر ملزم. و كل واحدة من الكنائس المسيحية مثل الكاثوليكية، الأرثوذكسية، اليعقوبية، والنسطورية و الآخرين ترى أنه من الواجب و الفرض إتباع هذه الأحاديث الموروثة والصادرة عن آباء الكنيسة مثلها مثل ما جاء في نصوص الكتاب المقدس.

أقرأ باقي الموضوع »

شـــعــب واحــــد السيسى من الكاتدرائية المرقسية: افتتاح أكبر مسجد وكنيسة فى مصر بالعاصمة الجديدةوهنأ المسيحيون بعيد ميلاد حضرة المسيح.

07-01-2019

 

fatah aleem

7 يناير – جريدة الااهرام كتب ـ أشرف صادق وشادى عبدالله زلط

الرئيس يتحدث للمصريين من الكاتدرائية (تصوير – محمد ماهر)
◄ السيسى يشارك فى الاحتفال بعيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية المرقسية
◄ مصر ستكون منبرا لتعليم العالم المحبة والسلام والأمان والاستقرار

هنأ الرئيس عبد الفتاح السيسى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والإخوة المسيحيين بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، متوجها لهم بالشكر على حفاوة استقباله لحظة دخوله الكاتدرائية المرقسية بالعباسية مساء أمس، قائلا:«لازم تكونوا متأكدين إننا بنحبكم وإن إحنا واحد».

وكشف الرئيس عن افتتاح أكبر كنيسة ومسجد في مصر في العاصمة الإدارية الجديدة خلال شهر يناير العام المقبل، مشيرا إلى أنه سيكون أول المساهمين في بناء الكنيسة والمسجد.

وقال الرئيس، خلال مشاركته في الاحتفال بعيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية: «العام المقبل سيكون مر 50 عاما على إنشاء الكاتدرائية، وسيكون داخل العاصمة الإدارية الجديدة أكبر كنيسة ومسجد في مصر وسأكون أول المساهمين في بنائهما وسنحتفل بالافتتاح».
وطالب الرئيس شركات المقاولات العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة بسرعة الانتهاء من بناء الكنيسة والمسجد ومركز حضاري ضخم بحلول العام المقبل، وأشار إلى أن مصر ستعلم العالم بأن المصريين كيان واحد وأن التنوع خلقه الله لنحترم هذا الأمر لأنه إرادة إلهية ، قائلا: «الاختلاف إرادة إلهية ومن يرفضها لا يفهم».

وقال الرئيس: « إن شاء الله العام المقبل نحتفل بإنشاء صرح عظيم يعكس احترامنا لبعضنا البعض واحترامنا لديانات بعضنا البعض واختيارات بعضنا لبعض».

كما كشف الرئيس عن الانتهاء من ترميم كافة الكنائس التي أضيرت خلال السنوات الثلاث الماضية عدا كنيسة في المنيا وأخرى في العريش ينقصهما فقط اللوحات الزيتية ، مشيرا إلى أنه سيتم الانتهاء منهما خلال 10 أيام. ¡وأضاف الرئيس أن قداسة البابا تواضروس الثاني لم يتحدث معه قط حول الكنائس التي تم ترميمها، مؤكدا أنه حق للإخوة المسيحيين.
وأكد الرئيس السيسي أن مصر ستكون مصدرا للخير والنور للمنطقة والعالم أجمع وأنها ستكون منبرا لتعليم العالم المحبة والسلام والأمان والاستقرار كما كانت من قبل، قائلا:«مصر ستكون حاجة عظيمة بإذن الله».
وأشار الرئيس إلى أن الشعب المصري يتعامل بأمانة وشرف وإخلاص ومحبة وسلام ولا يريد غير ذلك سواء له أو لغيره، قائلا: «هذه النوايا يدعمها الله، فالله يدعم الحسن، فالسلام حسن، والخير حسن، والتعاطف حسن، وأي قبح ليس له مكان، الجمال فقط هو الذي له مكان، وفي بلدنا سنقدم الجمال والحسن للعالم كله».
وهنأ الرئيس قداسة البابا تواضروس الثاني والإخوة المسيحيين بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، متوجها لهم بالشكر على حفاوة الاستقبال، قائلا :«لازم تكونوا متأكدين إننا بنحبكم وإن إحنا واحد».
واختتم الرئيس كلمته داعيا الله أن يحفظ مصر ، قائلا: « يا رب أنا هنا في بيت من بيوتك، يا رب احفظ مصر وآمن مصر، ويا رب اغننا بفضلك عن من سواك».

رابط دائم:

أجمل التهانى بعيد ميلاد سيدنا المسيح

05-01-2019

Image result for ‫ميلاد سيدنا المسيح‬‎

أجمل التهانى بعيد ميلاد سيدنا المسيح عليه افضل سلام ,

كل سنة والمسيحيين اخوتنا فى الوطن الغالى مصر وهم طيبين بمناسبة ذكرى ميلاد حضرة المسيح له المجد بالاعالى يوم 7 يناير 2019 م وهو عيد يعود بالخير علينا جميعا كل المصريين والمصريات ونسعد معا برنين اجراس الكنائس فى ليلة العيد كل سنة و البشر بكل تنوعهم فى العالم بخير ومحبة وسلام

 

جدار النساء :أكبر تجمع عام مليون من النساء من أجل قضية المساواة بين الجنسين في الهند.

05-01-2019

اليوم العالمى للأديان 20 يناير 2019

03-01-2019
1505066_244206049091196_145523786_n

يحتفل العالم  فى 20 يناير القادم باليوم العالمى للاديان والذى يحتفل به دائما فىالاحد الثالث من يناير كل عام منذ عام 1950 وكانت فكرة هذا اليوم للمحفل الروحانى المركزى للبهائيين بالولايات المتحدة الامريكية  قبل هذا التاريخ  ونضجت الفكرة لتشمل كل الولايات الامريكية  1950  ثم انتقل الى النطاق العالمى  وهدف هذا اليوم هو التنسيق والتحاور والتواصل بين الاديان فيما فيه من قيم مشتركة بين الاديان . ان الغرض من اقامة يوم عالمى للاديان  هو لفت الانتباه إلى المبادئ الروحية  والوئام من مختلف الديانات والتأكيد على أن الدين هوالقوة الدافعة للوحدة  فى العالم. وكما ورد في الدين البهائي، “الدين يجب أن يكون سببا للمودة والاتفاق، .و “الدين هو أعظم من كل الانظمة الموجودة  في العالم “. و في عام 1985 ، أصدرت حكومة سريلانكا  طابع بريد  خاص في الاحتفال بهذا اليوم. , وفى عام  1999 اصدرت سنغافورة طابع بريد للحوار بين الاديان . وفى عام 2007 

اصدرت الكونغو طابع بريد اخر بمناسبة اليوم العالمى للاديان.

وقد حضرت فاعليات  احد هذا المؤتمرات فى احد الدول الافريقية   وحضر مندوبون عن العديد من الاديان  بهذه الدولة ومسئولين من حكومتها والعديد من منظمات المجتمع المدنى للتشاور والتحاور لايجاد صيغىة مشتركة للحوار والتفاعل مع اتباع الديانات  لتنسيق جهودها فى خدمة مجتمعهم كان هذا اللقاء بالنسبة لى تجربة ثرية اتمنى ان تطبق فى بلادى . وقد وجه بيت العدل الاعظم المرجع الاعلى للبهائيين بالعالم  رسالة الى قادة الاديان بالعالم  عام 2002 يمكنكم قرائتها هنا:

جزء 1 , 2 , 3

جوجل شارك سكان الارض بهذه الصورة للعام الجديد 2019م

02-01-2019

No automatic alt text available.

مبادىء الدين البهائى

22-12-2018

مبادىء الدين البهائى  فى تلفزيونات العالم

 

فى ذكرى عيد الميلاد المبارك لحضرة المسيح 7 يناير 2019 القادم

18-12-2018

مسجات عيد الميلاد المجيد 2018

يستعد المسيحين في مصر والوطن العربي والعالم لبدء الإحتفال بأعياد الميلاد . وتشمل الإستعدادات للميلاد بتزيين الشوارع وتركيب شجرة الميلاد التي ترمز إلى الحياة الأبدية وفقاً لما جاء في سفر التكوين كما تقوم الأسر بشراء الملابس الجديدة للأطفال من أجل إسعادهم وإدخال الفرحة في قلوبهم قبل العيد.

.وتتضمن إحتفالات العيد أيضاً تبادل الهدايا والزيارات بين الأهل والأصدقاء والمعارف وذلك بهدف تعميق أواصر الصلة وتعزيز المودة والمحبة  كما يتضمن الإحتفال بعيد الميلاد إرسال رسائل التهنئة والمعايدة بالعيد لعام 2019.

  • برأس السنة وعيد الميلاد المجيد هنيهم … واجعلها سنة حلوة عليهم وعلينا.
  • افرحو وتهللو وبمزمور دواد ترتلو … وبعيد الفادي تائملو …لانو اعظم من ولد من بين البشر.
  • تهئنة مليانة ورد وفل أرسلها قبل العيد ما يهل علشان أكون قبل الكل.
  • باقه ورد وعطر وياسمين ابعتها بس للحلوين واقول كل عيد ميلاد وانت طيبين.
  • خير وحب وفرحة قلب ونعمة رب وعيد سعيد يا اطيب قلب.
  • اقيد لكم الشموع واصلي لكم بخشوع  … كل سنة وانت طيب.

فى مصر انضم مكتب الجامعة البهائية العالمية فى الامم المتحدة إلى القادة العرب للنهوض بأهداف التنمية المستدامة فى العالم

13-12-2018

(From left) Shahnaz Jaberi, a Baha’i representative from Bahrain; Hala Al-Saeed, a government minister from Egypt; Hatem El-Hady, a Baha’i representative from Egypt; and Solomon Belay, a representative from the Baha’i International Community’s Addis Ababa office, at the Arab League headquarters in Cairo

القاهرة ، 12 ديسمبر 2018 (BWNS )- وسط مخاوف متزايدة في المنطقة بشأن التحديات الخطيرة – الجوع والنزاع المسلح وتدهور البيئة وحقوق الإنسان ، وأكثر – تجمع القادة العرب في العاصمة المصرية الشهر الماضي من أجل دفع عجلة التنمية المستدامة للأمم المتحدة الأهداف (SDGs). كانت هذه المرة الأولى التي يحظى فيها المجتمع البهائي بحضور رسمي في مكان عقدته الجامعة العربية ، وهي منظمة إقليمية تضم حوالي 20 دولة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

ركز الأسبوع العربي السنوي الثاني للتنمية المستدامة ، الذي عقد في الفترة من 19 إلى 22 نوفمبر ، على جهود المنطقة العربية للوصول إلى الأهداف الـ 17 في أهداف التنمية المستدامة العالمية بحلول عام 2030م   .Arab Sustainable Development Week,

وقال سولومون بيلاي ، ممثل الجامعة البهائية العالمية من مكتب اديس ابابا والذي حضر الاجتماع: “لقد أخذ المشاركون في هذا الاجتماع ملكية مسألة التنمية المستدامة على جدول أعمالهم ، وكان هناك جهد واعي لضمان مشاركة الجميع”. . Summoning Our Common Will: A Baha’i Contribution to the United Nations Global Development Agenda,

التحق بالدكتور بيلاي ، من مكتب أديس أبابا التابع لمركز الجامعة البهائية العالمية ، شهناز جابري من البحرين وحاتم الهادي من مصر.”كان من المهم أن المجتمع البهائي شارك في مثل هذا المنتدى حيث كان قادة الدول العربية والمتحدثين الإقليميين يتقاربون حول قضية التنمية المستدامة الحرجة” ،( وضح الاستاذ الهادي.)

وأشار ممثلو الجامعة البهائية العالمية إلى وعي المشاركين ورؤاهم حول أهداف التنمية المستدامة فيما يتعلق بالتحديات المحددة في المنطقة. وتم توزيع البيان ، الذي يستدعي إرادتنا المشتركة: مساهمة البهائيين في جدول أعمال الأمم المتحدة العالمي للتنمية ، في هذا الحدث.

https://www.bic.org/statements/summoning-our-common-will-bahai-contribution-united-nations-global-development-agenda

من بين المتحدثين الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي وعدد من القادة الآخرين في المنطقة العربية

اعترافاً منها بأن القمة كانت خطوة كبيرة إلى الأمام في المنطقة ، أبرزت السيدة جابيري الحاجة إلى توسيع الحوار: “يبدو أن التركيز يحتاج إلى تجاوز التقدم التكنولوجي والاقتصادي. لقد أكدنا على أهمية القيم الأخلاقية والرؤى الروحية في محادثاتنا خلال هذا الحدث “. وأشار ممثلو البهائيين أيضا إلى أن المؤتمر عزز العلاقات بين الجهات الفاعلة الإقليمية.

وحضر هذا الحدث أكثر من 120 دبلوماسيًا ومسؤولًا حكوميًا وممثلين عن المنظمات الإقليمية والدولية والشركات والأكاديميين. وكان من بين المتحدثين الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي وعدد من القادة الآخرين في المنطقة العربية

https://www.bic.org/statements/summoning-our-common-will-bahai-contribution-united-nations-global-development-agenda