لوح الطب “Tablet of Medicine” a Talk by Dr. Vahid Rafati

06-02-2018
  

Published on Jan 28, 2018

SUBSCRIBE 8.1K Subscribed Unsubscribe
In this talk, Dr. Vahid Rafati explores the Tablet of Medicine, a mighty work revealed by Baha’u’llah. Dr. Rafati explains that he is not a medical doctor, and instead, he discusses the context of this tablet, medicine in the Islamic Revelation, and the theological issues related to physical wellbeing. Dr. Vahid Rafati received his B.A degree in Psychology from Tehran University. He subsequently completed his PhD in Islamic Studies at the University of California, Los Angeles (UCLA). Dr. Rafati has been serving at the Research Department of the Baha’i World Centre in Haifa, Israel since 1980 and is the author of numerous articles and books in both Persian and English. This talk was given at the Grand Canyon Baha’i Conference, 25 December, 2017. We’d like to thank the organizing committee of the Grand Canyon Baha’i Conference for granting us permission to share this talk with you, and you can find out more about this annual conference here on their website (http://bit.ly/2nRTDDE). You can listen to the audio version of this talk here on Baha’i Blog’s Soundcloud page: http://bit.ly/2Fp0GrT You can also listen to a talk Dr. Rafati gave called “Abdu’l-Baha: The Exemplar” on our Soundcloud page: http://bit.ly/2Eco3W2 You can also watch a lecture Dr. Rafati gave at the 2014 ABS conference titled “The Evolving Role of Baha’i Scholarship”: http://bit.ly/2rFX5nd For more Baha’i-inspired talks, you can visit Baha’i Blog’s Soundcloud page: https://soundcloud.com/bahai-blog/set…, or Baha’i Blog’s YouTube channel: http://bit.ly/2ia1Yxp
Advertisements

Poverty eradication only possible with structural transformation, says BIC

04-02-2018

نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 2 فبراير

دكتور دانيال بريللى ممثل الجامعة البهائية العالمية فى المؤتمر في اللجنة السادسة والخمسين للتنمية الاجتماعية. ويرأس السيد بيريل لجنة المنظمات غير الحكومية للتنمية الاجتماعية.

يتطلب القضاء على الفقر أكثر من إدخال تعديلات على السياسات الاجتماعية والاقتصادية، بغض النظر عن مدى تصورها وتنفيذها بمهارة. وهو يتطلب إعادة التفكير بعمق في كيفية فهم قضية الفقر والاقتراب منها. وكانت هذه الفكرة في صميم تصريحات ممثل الطائفة البهائية الدولية التي افتتحت اللجنة ال 56 للأمم المتحدة للتنمية الاجتماعية في 29 يناير 2018.

وقال دانييل بيريل، ممثل اللجنة ورئيس لجنة المنظمات غير الحكومية للتنمية الاجتماعية، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر في نيو إنفورماتيون: “إن حياة الإنسان الجماعية تعاني عندما تفكر أي مجموعة في رفاهها بمعزل عن رفاه جيرانها” مدينة نيويورك.

“إن رفض هذه الحقيقة التأسيسية يؤدي إلى العلل التي هي مألوفة جدا”، واستمر السيد بيريل. “المصلحة الذاتية تسود على حساب الصالح العام. وتجمع كميات غير متكافئة من الثروة، تعكسها أعماق فظيعة مشينة “.

وتركز الدورة السادسة والخمسون للجنة التنمية الاجتماعية، التي تنتهي في 7 شباط / فبراير، على استراتيجيات القضاء على الفقر. وهو يستكشف العديد من أبعاد هذه القضية المعقدة والمضطربة، بما في ذلك ضرورة تحقيق المساواة بين المرأة والرجل، والوعد والمخاطر المحتملة للتكنولوجيا، وقضايا الإعاقة والإدماج، فضلا عن الدور الخاص للأسر والمجتمعات المحلية والشباب .

وأعدت اللجنة بيانا للجنة يدعو إلى تحول عميق في التفكير. واشار البيان الى هدف اللجنة المتمثل فى “القضاء على الفقر لتحقيق التنمية المستدامة للجميع”، قائلا “انها ليست مجرد مسألة توسيع الوصول الى الموارد المادية، الامر الذى يشكل تحديا. بل هو محاولة للتحول الهيكلي والاجتماعي على جداول لم تحاول من قبل. وان حجم هذا العمل يستدعي طرقا جديدة لفهم كل من البشر والمجتمع ككل “.

ويواصل البيان الطعن في الافتراض الذي لا جدال فيه إلى حد كبير بأن العقبة الرئيسية أمام التصدي للفقر هي ندرة الموارد المادية في العالم.

“على المستوى النظامي، الافتراض بأن” ليس هناك ما يكفي من المال “يسيء بشكل جوهري الحقائق ذات الصلة في العالم. وتزداد الموارد المالية تركيزا في قطاعات معينة من المجتمع “. واضاف “ان التحدي ليس بعد ذلك ندرة، بل هو الخيارات والقيم التي يجب ان تسترشد بها في تخصيص الموارد”.

وبعيدا عن مسألة الموارد المالية، فإن بيان بنك البحرين والكويت يسلط الضوء على القدرة الهائلة الكامنة في البشرية على تحويل العالم، وفي نهاية المطاف حل التحديات الأكثر إثارة للقلق. بيد أن التحرك في هذا الاتجاه ينطوي على نموذج جديد من الفكر، حيث ينظر إلى جميع الناس على أنهما خزانات للقدرات يمكنهما، عند تمكينهما، أن يسهما في تحسين العالم.

أقرأ باقي الموضوع »

(بيان صحفي من الجامعة البهائية العالمية عن حكم اعدام يمنى بسبب العقيدة

12-01-2018

باسمة موسى 
الحوار المتمدن-العدد: 5753 – 2018 / 1 / 10 – 02:59 
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم 

Related imageبهائي يمني يحكم عليه بالإعدام “تعزيرا”ضمن تصاعد موجة اضطهاد البهائيين في اليمن -نيويورك – في الثاني من شهر يناير الجاري 2018، أصدرت محكمة الجنايات المتخصصة في صنعاء باليمن – حكمًا جائرا يعتبر سابقة في عملية اضطهاد البهائيين باليمن. فقد صدر الحكم بالإعدام “تعزيرا” على السيد/ حامد بن حيدرة بسبب عقيدته الدينية، كما أمر القاضي إيقاف وحلّ كافة المحافل البهائية في البلاد. هذا الحكم من شأنه أن يضع سائر المعتقلين البهائيين بل والمجتمع البهائي في اليمن بأسره في خطر مباشر ووشيك.

فبعد محاكمة طويلة وقاسية امتدت لأربعة أعوام، عقدت الجلسة الأخيرة دون حضور المُدّعَى عليه حامد بن حيدرة، حيث مُنع من الحضور بصورة متعمدة. القاضي “عبده إسماعيل حسن راجح” حكم بإعدام بن حيدرة ومصادرة كافة أملاكه وذلك بذريعة أن حامد بن حيدرة كان على اتصال مع “بيت العدل الأعظم” أعلى مرجع إداري للبهائيين ومقره في حيفا بإسرائيل. الحكم والذي لم يعرف تاريخ تنفيذه حتى الآن نص على أن تنفذ عقوبة الإعدام في مكان عام. الحكم تضمن أيضا حل المحافل والمؤسسات البهائية، فيما تعتبر صورة مطابقة للاضطهاد الذي يمارس ضد البهائيين في إيران منذ ثمانينات القرن الماضي. وقد قدم محامي الدفاع طلبا بالاستئناف فور صدور الحكم.

وقد صرحت السيدة باني دوجال، الناطق الرسمي باسم الجامعة البهائية العالمية بالأمم المتحدة: “ان التدابير القمعية التي اتخذت ضد حامد بن حيدرة والبهائيين في اليمن غير مسبوقة ومقلقة للغاية، خاصة وأنه يمكن بوضوح مشاهدة بصمات وآثار ما يمارسه النظام الإيراني من اضطهاد ضد البهائيين. إننا ندعو السلطات الحوثية أن تقيم العدل وتلغي هذا الحكم الجائر وتطلق فورا سراح حامد بن حيدرة وسائر المعتقلين البهائيين. كما نناشد المجتمع الدولي أن يعبر عن موقفه ضد هذا القرار ويمنع وقوع المزيد من الفظائع ضد سائر المعتقلين البهائيين والآلاف من البهائيين في اليمن”.ويذكر بأن حامد بن حيدرة قد اعتُقِلَ بشكل تعسفي من مقر عمله في 3 من ديسمبر 2013، حيث تم اخفائه في صنعاء لعدة أشهر، تعرضَ خلالها للتعذيب المتكرر، وأُجبِرَ على التوقيع على وثائق وهو معصوب العينين، كما منع عنه حق الزيارة تماما بما في ذلك زوجته وبناته. بعد اعتقاله قام جهاز الأمن القومي بمداهمة منزله ومصادرة وثائقه وجهاز الحاسوب الخاص به. وكانت قد عقدت أول جلسة استماع للمحكمة بتاريخ 18 يناير 2015، أي بعد أكثر من عام على اعتقاله، حيث منع في حينه من حضور جلسة المحكمة. ولم تكن قد وجهت له أي تهمة رسمية طوال الفترة بين اعتقاله والجلسة الأولى للمحكمة، علاوة على ذلك، فان جميع التُّهم التي وجهت له خلال المحاكمة كانت واهية ولا أساس لها من الصحة. ومنذ بداية المحاكمة تم الغاء ما يزيد عن نصف جلسات المحاكمة والتي بلغت قرابة 40 جلسة وذلك بذرائع مختلفة، بما في ذلك مرض القاضي وغيابه لأسباب غير معلومة.

على مدى أربعة أعوام من السجن، حُرم حامد بن حيدرة وبصورة متكررة من حقه في تلقي العلاج للإصابات والأمراض التي نتجت عن تعرضه للتعذيب. الجدير بالذكر بأنه طوال جلسات الاستماع لم تقدم أي أدلة موضوعية ضد حامد بن حيدرة؛ وهذه حقيقة أشار إليها القاضي بنفسه ونبه عضو النيابة إلى ذلك عدة مرات في الجلسات الأخيرة. إلا أن هذا الإقرار من القاضي بعدم وجود أدلة كافية تبعه تغيير غريب وغير متوقع حيث حكم بإعدام حامد بن حيدرة في 2 يناير 2018..الجدير بالذكر ان الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان الأساسية ضد البهائيين في اليمن تمّ توثيقها من قِبَل كل من: “المفوضية العليا لحقوق الإنسان”، “مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية الدين أو المعتقد”، “مجلس حقوق الإنسان”، بالإضافة إلى عدد من المنظمات الدولية كمنظمة العفو الدولية.

واليوم 9 من يناير 2018، – شارك أكثر من 100 من الناشطين والمحامين وقادة الفكر بأصواتهم خلال الأسبوع الماضي احتجاجا على تنفيذ أمر البهائي اليمني حامد بن حيدرة، قبل أربع سنوات لمعتقداته الدينية .وقد حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة في صنعاء على السيد حيدرة بالإعدام علنا في 2 يناير2018. ودعا القاضي المحلي أيضا إلى حل جميع المؤسسات البهائية المنتخبة، مما وضع المجتمع البهائي بأسره في خطر وشيك.ومع ذلك، وفي أعقاب هذا الحكم الجائر في صنعاء، وهي مدينة يسيطر عليها الحوثيون، اكتسبت موجة من الدعم في جميع أنحاء المنطقة للبهائيين في اليمن اكثرزخما.ومن الجدير بالذكر بصفة خاصة الاستجابة في العالم العربي. وقد نشرت منظمات إعلامية بارزة هذه القضية، ووصفت الاتهامات الموجهة ضد السيد حيدرة بأنها انتهاك واضح وخطير لحقوق الإنسان. وقد تم تقديم عريضة وجمع حتى الآن توقيعات عديدة من القادة والأفراد المعروفين في المنطقة. وقد وصلت المبادرة اليمنية للدفاع عن الحقوق البهائية، وهي مجموعة ناشطة تشكلت في أبريل الماضى، إلى عشرات الآلاف في البلد من خلال نشر اخبارعن القضية .وقالت باني دوجال ممثلة مكتب الجامعة البهائية العالمية مكتب الامم المتحدة في نيويورك: “تُشير تقارير عديدة بوضوح إلى تورط السلطات الإيرانية في اضطهاد اليمن للبهائيين .”.إن هذا الحكم لم يسبق له مثيل في اضطهاد البهائيين في اليمن، وهو يعكس أعمال الظلم التي يواجهها البهائيين فى ايران وقد اعتقل السيد حيدرة تعسفا في مكان عمله في 3 كانون الأول / ديسمبر 2013، وهو محتجز منذ ذلك الحين. وكانت قضيته ملحوظة بسبب افتقارها الكامل للإجراءات القانونية الواجبة. وقد تعرضت الجامعة البهائية اليمنية بشكل متزايد للاضطهاد من قبل السلطات في صنعاء في السنوات الأخيرة. وهناك حاليا ستة من البهائيين الآخرين في السجن في صنعاء وحرموا من حقوق الإنسان الأساسية.,

https://www.bic.org/news/yemeni-bahai-receives-death-sentence-persecution-escalates

متابعة إعلامية عن حكم قضاءالحوثيون فى اليمن على إعدام مهندس فى اليمن بسبب العقيدة

10-01-2018
 1. بيان الجامعة البهائية العالمية  https://www.bic.org/news/yemen i-bahai-receives-death-sentenc e-persecution-escalates
2. وقد أعربت منظمة العفو الدولية و عدة منظمات حقوقية عن استياؤهم لهذا القرار
 
3-و قد دشن بعض الحقوقيين في اليمن صفحة على فيسبوك منذ بداية هذه الأزمة و تحتوي على ردود الفعل من كافة انحاء العالم لهذا القرار المهين للإنسانية

بهائي يمني يُحكم عليه بالإعدام من أجل العقيدة

09-01-2018

الحوار المتمدن 9-1-2018 نشر هذا الخبر

فى بيان صحفي صادر من البهائيين فى اليمن كتب فيه انه فى في الثاني من شهر يناير الجاري 2018، أصدرت محكمة الجنايات المتخصصة في صنعاء باليمن – حكمًا جائرا يعتبر سابقة في عملية اضطهاد البهائيين باليمن. فقد صدر الحكم بالإعدام “تعزيرا” على السيد المهندس / حامد كمالى بن حيدرة بسبب عقيدته الدينية، كما أمر القاضي إيقاف وحلّ كافة المحافل البهائية في البلاد. هذا الحكم من شأنه أن يضع سائر المعتقلين البهائيين بل والمجتمع البهائي في اليمن بأسره في خطر مباشر ووشيك.فبعد محاكمة طويلة وقاسية امتدت لأربعة أعوام، عقدت الجلسة الأخيرة دون حضور المُدّعَى عليه حامد بن حيدرة، حيث مُنع من الحضور بصورة متعمدة. القاضي “عبده إسماعيل حسن راجح” حكم بإعدام بن حيدرة ومصادرة كافة أملاكه وذلك بذريعة أن حامد بن حيدرة كان على اتصال مع “بيت العدل الأعظم” أعلى مرجع إداري للبهائيين فى العالم ومقره في حيفا على جبل الكرمل بإسرائيل. الحكم والذي لم يعرف تاريخ تنفيذه حتى الآن نص على أن تنفذ عقوبة الإعدام في مكان عام. الحكم تضمن أيضا حل المحافل والمؤسسات البهائية، فيما تعتبر صورة مطابقة للاضطهاد الذي يمارس ضد البهائيين في إيران منذ ثمانينات القرن الماضي. وقد قدم محامي الدفاع طلبا بالاستئناف فور صدور الحكم. يذكر بأن حامد بن حيدرة قد اعتُقِلَ بشكل تعسفي من مقر عمله في 3 من ديسمبر 2013، حيث تم اخفائه في صنعاء لعدة أشهر، تعرضَ خلالها للتعذيب المتكرر، وأُجبِرَ على التوقيع على وثائق وهو معصوب العينين، كما منع عنه حق الزيارة تماما بما في ذلك زوجته وبناته. بعد اعتقاله قام جهاز الأمن القومي بمداهمة منزله ومصادرة وثائقه وجهاز الحاسوب الخاص به.ولم يستطع الدفاع وممثليين لحقوق الانسان حتى الان 9 يناير على الحصول على محضر النطق بالحكم من المحكمة .

 

تناول القادة الأفارقة التعليم وتمكين الأطفال

08-01-2018

نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 31 ديسمبر 2017 

The 30th Ordinary Session of the African Committee of Experts on the Rights and Welfare of the Child (ACERWC) was held on 6 December in the capital city of Sudan.

عقدت الدورة العادية الثلاثون للجنة الخبراء الأفريقية المعنية بحقوق ورفاه الطفل في 6 ديسمبر / كانون الأول في العاصمة السودانية.

الخرطوم – اجتمع القادة الافارقة المعنيين بحالة الاطفال فى القارة لمناقشة حقوق الطفل ورفاهه فى قمة نصف سنوية كبرى هذا الشهر. وانضم ممثلو الحكومة السودانية وأنغولا والكاميرون وسيراليون إلى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الإعلامية في الاجتماع الإقليمي في الخرطوم. وكان من بين هؤلاء الفاعلين مكتب البهائيين الدولي في أديس أبابا، الذي استطاع أن يقدم منظورا متميزا بشأن هذا الموضوع.

 

 

وانضم ممثلو الحكومة السودانية وأنغولا والكاميرون وسيراليون إلى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الإعلامية في الاجتماع الإقليمي في الخرطوم. وكان من بين هؤلاء الفاعلين مكتب البهائيين الدولي في أديس أبابا، الذي استطاع أن يقدم منظورا متميزا بشأن هذا الموضوع.

 

وقال سولومون بيلاي ممثل مجلس التعاون الخليجي “إن المجتمع الدولي البهائي ليس بطبيعة الحال هنا لوضع سياسة”. واضاف “بيد ان هدفنا هو تسليط الضوء على بعض المبادئ التى تقوم عليها المسألة الملحة لرفاه الاطفال وازدهارهم واستكشافها”.

 

وتشمل هذه المبادئ تعزيز تعليم الطفلة، والحفاظ على كرامة ونبل كل إنسان، مع التشديد على أهمية التعليم الروحي والمادي، وفي نهاية المطاف الوحدة الأساسية للإنسانية.

 

عرض الشرائح

2 صور

المشاركون في تجمع القادة الأفارقة لمعالجة حقوق الطفل ورفاهيته.

وقد استضافت قمة هذا الشهر لجنة الخبراء الأفريقية المعنية بحقوق الطفل ورفاهيته (أسيروك). وهو مجال للحكومات وقادة السياسة العامة لجمع أعمال الأمم المتحدة الرامية إلى حماية حقوق الأطفال والنظر فيها بانتظام. وعلى الرغم من أن المكتب الإقليمي الجديد في أديس أبابا ما زال جديدا نسبيا، فإنه يسعى جاهدا خلال السنوات القليلة الماضية إلى استخلاص رؤى من تنامي تجربة المجتمع البهائي العالمي إلى المرحلة الأفريقية.

 

وأظهر عمل المجتمعات البهائية في جميع أنحاء أفريقيا إعطاء الأولوية للتعليم الأخلاقي والروحي والفكري للأطفال مساهمة بنك البحرين والكويت في قمة أسيروك في وقت سابق من هذا الشهر في الخرطوم.

 

وكان مركز المساهمة البهائية في القمة يثير الأهمية الحاسمة لتمكين الشباب، وحماية رفاههم في المجتمع، ورعاية جيل اجتماعي العقل.

 

وقال الدكتور بيلاي “من أجل تحقيق أكبر إمكانات الأطفال والشباب، من الضروري للمجتمع أن يجتمع معا لدعم التنمية الروحية والأخلاقية للشباب في القارة”.

  أقرأ باقي الموضوع »

For 30th time, UN General Assembly censures Iran for persecution of Baha’is للمرة الثلاثين، الجمعية العامة للأمم المتحدة تشجب إيران على اضطهاد البهائيين

08-01-2018

نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 21 ديسمبر 2017

التصويت 81 بنعم و 30 بلا لحقوق البهائيين فى ايران فى جلسة للامم المتحدة الامم المتحدة

1Share
A resolution on Tuesday passed by the United Nations General Assembly condemned Iran’s human rights failures. (photo accessed via Wikimedia Commons)

UNITED NATIONS — On Tuesday 19 December 2017, the United Nations General Assembly called on Iran to end ongoing violations of human rights, including its persecution of members of the Baha’i Faith, the country’s largest non-Muslim religious minority.

The call came in a resolution, adopted by a vote of 81 to 30, with 70 abstentions, that expressed concern over Iran’s ongoing violations of human rights. It was the 30th such resolution since 1985.

Among other things, the five-page resolution censured Iran for illegal practices including torture, poor prison conditions, arbitrary detention, curbs on freedom of religion or belief, and state-endorsed discrimination against women and ethnic and religious minorities.

SLIDESHOW
2 images
1 United Nations vote tally board for the General Assembly resolution on Iran

The resolution expressed specific concern over Iran’s treatment of Baha’is. It highlighted the economic and educational discrimination against them and called on Iran to release the more than 90 Baha’is who are unjustly held in Iranian prisons.

The UN resolution urges Iran to cooperate with the UN special rapporteur on human rights in Iran. This year’s report of the special rapporteur, Asma Jahangir, cited “serious human rights challenges” in Iran. A report to the Assembly from UN Secretary General António Guterres this year also expressed serious concern about a wide range of human rights violations by Iran.

The Assembly’s Third Committee initially approved the resolution on 12 November 2017; this vote by the Assembly as a plenary body confirms its final adoption.

The resolution was sponsored by Canada, and it had 42 co-sponsors.


The resolution expressed specific concern over Iran’s treatment of Baha’is. It highlighted the economic and educational discrimination against them and called on Iran to release the more than 90 Baha’is who are unjustly held in Iranian prisons.

The UN resolution urges Iran to cooperate with the UN special rapporteur on human rights in Iran. This year’s report of the special rapporteur, Asma Jahangir, cited “serious human rights challenges” in Iran. A report to the Assembly from UN Secretary General António Guterres this year also expressed serious concern about a wide range of human rights violations by Iran.

The Assembly’s Third Committee initially approved the resolution on 12 November 2017; this vote by the Assembly as a plenary body confirms its final adoption.

The resolution was sponsored by Canada, and it had 42 co-sponsors.

أقرأ باقي الموضوع »

صالون الاوبرا الثقافى: عرض فيلم عن الفنان الراحل حسين بيكار

07-01-2018

حسين بيكار (2 يناير عام 1913 – 16 نوفمبر 2002) فنان مصري تشكيلي له تصنيف عالمـي ومتعدد المواهب الفنية وعازف موسيقى رائع للعود كما كتب رباعيات وخماسيات زجلية تمتلئ حكمة وبلاغة ودعوة للسلام ، ظل معطاء طوال حياته، ومعلما للكثير من الأجيال. وهو صاحب مدرسة للفن الصحفي وصحافة الأطفال بصفة خاصة، بل هو رائدها الأول أما لوحاته الزيتية فقد وصلت للعالمية وتتميز بمستواها الرفيع في التكوين والتلوين وقوة التعبير، فهو فنان مرهف حساس ،وناقد فني شاعري الأسلوب عمل بدار أخبار اليوم ومدرسا في الفنون الجميلة وساهم في إصدار مجلة السندباد الشهيرة وهو من الرعيل البهائي الأول في مصر وتعرض لمشاكل كثيرة بسبب عقيدته وحصل على : وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى من الحكومة المصرية، عام1972. ثم جائزة الدولة التقديرية في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة، عام 1980وتبرع بالقيمة المادية للجائزة للدولة لإنفاقها على الأيتام والمشاريع الخيرية ثم جائزة الفنون من المجلس الأعلى للثقافة، عام 2000 وتبرع بقيمتها أيضا للدولة
شكرا لللاعلان الرائع الذي يذكرّنا بأحد عمالقة القوى الناعمة

Image may contain: 1 person, text

.. مركز «الهناجر» يُحيى ذكرى ميلاد «حسين بيكار»

07-01-2018

نشر على موقع جريدة الدستور 6 يناير 2018حسين بيكار

حسين بيكار
 نضال ممدوح
 dostor.org/2012711

يحتفي صندوق التنمية الثقافية بالتعاون مع حملة “أبو سمبل 50″٬ بذكريميلاد الفنان حسين بيكار الـ105، حيث ينظم أمسية ثقافية بعنوان “إنقاذ أبو سمبل حالة ملهمة”، وذلك في تمام السادسة من مساء السبت الموافق 13 يناير الجاري٬ بمركز الهناجر بالأوبرا.

وتتضمن الأمسيةعرض فيلم “العجيبة الثامنة”، الذي أخرجه المخرج العالمي جون فيني ويحتوي على 80 لوحة والعديد من الإسكتشات التي وثق بها “بيكار” معبدي أبو سمبل قبل الإنقاذ.

ويسبق الفيلم عرض عن عبقرية إنقاذ معبدي أبو سمبل وكيف كان حالة ملهمة يقدمه المعماري حمدي السطوحي “مؤسس الحملة”، ويتبعه تعقيب من الناقد الفني الدكتور ياسر منجي، وخلفية عن “بيكار” الإنسان من صديقة حسين سيف، ويصاحب الأمسية معرض لبعض أعمال سمبوزيوم أبو سمبل في عيونالفنانين.

http://www.dostor.org/2012711

 

يوم جديد 1 يناير فى عام جديد 2018 وأمل كبير للسلام فى العالم

01-01-2018

26168431_10156051257196974_3634897231955125727_n

يَا ابْنَ الإِنْسانِ

أَنْتَ مُلْكِي وَمُلْكِي لا يَفْنى. كَيْفَ تَخافُ مِنْ فَنائِكَ، وَأَنْتَ نُوري وَنُوري لا يُطْفى.

كَيْفَ تَضْطَرِبُ مِنْ إِطْفائِكَ، وَأَنْتَ بَهائِي وَبَهائِي لا يُغْشى، وَأَنْتَ قَمِيصي وَقَميصِي

لا يَبْلَى. فَاسْتَرِح فِي حُبِّكَ إِيّايَ لِكَيْ تَجِدَنِي فِي الأُفُقِ الأَعْلى.