Archive for the ‘divine’ Category

مساهمة الدين للسلام في جنوب شرق آسياExploring religion’s contribution to peace in Southeast Asia

22-11-2016
ممثل الجامعة البهائية العالمية فرع جاكرتا

JAKARTA — Religion has a unique contribution to make to social progress and the realization of peace.

This is one of the ideas that the Baha’i International Community (BIC) Regional Office in Jakarta has been exploring since its establishment two years ago.

“Religion and spirituality are deeply rooted in the hearts of Southeast Asian people,” explains Mr. Chong Ming Hwee, representative of the BIC Regional Office in Jakarta. “Featuring prominently in our daily lives, religious principles and values permeate our consciousness, thoughts, decisions, and actions.

“There is a need for us to re-examine religion’s place in the modern world and to arrive collectively at new insights about the contributions it can make to the advancement of the whole of society,” Mr. Chong continues.

(more…)

Advertisements

معا على طريق خدمة مجتمعاتنا

04-10-2016

s3_benin_reflection-meeting-01نسعى دائما ان تكون مجتمعاتنا دائما نابضة بالعمل والحياة . من خلال دورات كتب معهد روحى بكلومبيا فتحت الطريق  لكل طلابها  من خلال سلسلة كتب هذا المعهد بترجمتها 5 لغات  منها العربية فتحت المجال لمريديها من  كل بقاع العالم  للسير على طريق خدمة مجتمعاتهم  ونظرا لتهافت المريدين لاطلاع على  هذه الكتب للسير فى طريق خدمة المجتمع وتم ترجمتها لاكثر من مائة لغة فى العالم . وكان له اثر واضح فى بعض البلاد مما حدى بان تشكر بعض الحكومات الشباب الذين  يخدمون مجتمعاتهم . ومنهم ملكة ايرلندا التى زارت المركزى البهائى القطرى لتشكر الجامعة البهائية والشباب على دورهم فى تطور المجتمع الايرلندى .

اليكم موقع معهد روحى باللغة العربية للاطلاع على كتبه والاغانىbook3_grade1_ar_140 الملحقة ببعض كتبه وخاصة الاطفال والنشأ

New website launched for Chile House of تدشين موقع لافتتاح مشرق اذكار شيلى Worship

24-07-2016

نشر على موضع الجامعة البهائية العالمية 21 يوليو 2016

21 July 2016

A new website for the Baha’i House of Worship in Santiago, Chile, has recently been launched

(more…)

لا بديل للارهاب الا السعى للسلام العالمى

15-07-2016

خالص العزاء اقدمه الى الشعب الفرنسى واسر الضحايا فى الحادث الارهابى الذى حدث فى نيس امس الخميس 14 يوليو 2016 . ولا بديل للارهاب الا تضافر الجهود فى العالم من اجل السلام العالمى . اننى اناشد قادة العالم فى السعى الحثيث لبناء حضارة دائمة التقدم مبنية على حرية الايمان وحرية المعتقد الساعية دائما لاحلال السلام فى العالم .

فى رسالته لشعوب العالم  وجه بيت العدل الاعظم  رسالة السلام  الى شعوب العالم 1985م

إنَّ السّلام العظيم الذي اتَّجهت نحوه قلوب الخَيِّرين من البشر عبر القرون، وتَغَنَّى به ذَوو البصيرة والشّعراء في رؤاهم جيلاً بعد جيل، ووعدت به الكتب المقدًّسة للبشر على الدّوام عصراً بعد عصر، إنًّ هذا السّلام العظيم هو الآن وبعد طول وقت في متـناول أيدي أمم الأرض وشعوبها. فلأوّل مرّة في التّاريخ أصبح في إمكان كلّ إنسان أن يتطلّع بمنظارٍ واحد إلى هذا الكوكب الأرضيّ بأسره بكلّ ما يحتوي من شعوب متعدِّدة مختلفة الألوان والأجناس. والسّلام العالميّ ليس ممكناً وحسب، بل إِنّه أمر لا بدَّ أن يتحقّق، والدّخول فيه يمثِّل المرحلة التّالية من مراحل التّطوّر التي مرَّ بها هذا الكوكب الأرضيّ، وهي المرحلة التي يصفها أحد عظماء المفكّرين بأنها مرحلة “كَوكَبَة الجنس البشريّ”.
إنَّ الخيار الذي يواجه سكّان الأرض أجمع هو خيار بين الوصول إلى السّلام بعد تجارب لا يمكن تخيُّلها من الرُّعْب والهَلَع نتيجة تشبُّث البشريّة العنيد بأنماطٍ من السّلوك تَقادَم عليها الزّمن، أو الوصول إليه الآن بِفعْلِ الإرادة المنبثـقة عن التّشاور والحوار. فعند هذا المنعطَف الخطير في مصير البشر، وقد صارت المعضلات المستعصية التي تواجه الأمم المختلفة هَمّاً واحداً مشتركاً يواجه العالم بأسره – عند هذا المنعطف يصبح الإخفاق في القضاء على موجة الصّراع والاضطراب مخالفاً لكلّ ما يُمليه الضّمير وتقصيراً في تحمُّل المسؤوليّات.

البهائية دين إلهى

17-12-2014

نشر هذا المقال بالحوار المتمدن  16-12-2014

بالامس كنت اتحاور مع الاستاذ حسين سيف عن المفاهيم المختلفة عند بعض الناس لمعنى “الهية الاديان” وللعلم هو قارىء مميز لكل ما يدور فى المجتمع فكريا وعقائديا ومتابعا جيدا للاحداث واعطانى هذا المقال عن وجود هذا المفهوم بالنسبة للدين البهائى .

للدين الالهى سِمات تميزه عن غيره من النظم الفلسفية او الاجتماعية او السياسية فما هى هذه السمات وهل لها وجود فى البهائية؟
اولا: يتميز الدين الالهى بعقيدة الالوهية وهى الايمان بان للوجود خالق مدبر هو الله الذى لا اله الا هـــــــــــو يتفضل حضرة بهاء الله مبيناً هذه الحقيقة بنصٍ جلى واضح فى لوح السلطان ناصر الدين شــــــــاه(— نَشهَدُ ان لا اِلهَ إلا هُوَ لم يزل كان ولم يكُن مَعَهُ من شَىءٍ ولا يَزالُ يكون بِمِثلِ ما قد كانَ، تعالى الرحمن من ان يرتقى إلى اِدراكِ كُنهِه اَفئِدَةُ اهلِ العِرفانِ او يَصعدَ الــــــى معرفةِ ذاتهِ من فى الاكوانِ ، هُوَ المُقدسُ عن عرفانِ دونه وَالمُنَزهُ عن ادراكِ ما سِـــواه انهُ كانَ فى ازلِ الازالِ عن العالمينَ غَنيا —– ).

ثانياً : ان يكون علم وعرفان الداعى الى الدين الالهى ( المظهر الالهى ) علم لدنى اى الهامات الهية وتجليات واشراقات ربانية وليست علوم كسبية ، يتفضل حضرة بهاء الله فى لوح السلطان (— يا سُلطانُ إنى كُنتُ كَاَحدٍ من العبادِ وراقداًعلى المِهادِ مرت عَلَىَ نســــــائمالسبحان وعلّمنى علمَ ما كَانَ ليسَ هذا من عِنْدى بل من لَدُنْ عزيز عليم، وامرنى بالنداء بين الارض والسماء —– ما قرأتُ ما عند الناسِ من العلومِ وما دخلتُ المدارس فاسئل المدينةالتى كنتُ فيها لِتُوقِنَ بأنى لَستث من الكاذبينَ —- ).

(more…)

المؤتمر الثامن للجمعية المصرية لجراحى الفم والوجه والفكين 24:26 سبتمبر 2014

14-09-2014

1فى المدة من 24-26 / سبتمبر 2014 يقام المؤتمر الثامن للحمعية المصرية لجراحى الفم والوجه والفكين   بفندق جراند نايل على نيل القاهرة  الرئع . يحاضر فى المؤتمر العديد من الاساتذة اجانب وعرب من المتخصص فى هذا التخصص من كل دول العالم وسوف يقام على هامش المؤتمر  جلسة لابحاث شباب الاطباء على جائزتين الاول منحة اسبوعين الى جامعة جلاسجو والثانية جائزة مالية باسم الراحل الاستاذ الدكتور عبد السلام الباز استاذ جراحة الفم والوجه والفكين  وايضا على هامش المؤتمر ثلاث ورش عمل عن زراعة الاسنان . وامراض مفصل الفك السفلى  و رشة اخرى عن تقويم الاسنان.

باسم يوسف يتكلم عن حرية المعتقد

21-04-2013

ذكر د باسم يوسف حقوق البهائيين فى هذا اللقاء

كل عام والبهائيين بالعالم بخير قرب حلول شهر الصيام ” العلاء”

28-02-2013

fastفجر يوم 2 مارس بداية صوم البهائيين حتى يوم 20 مارس تبدا بعده 21 مارس السنة البهائية الجديدة وبداية الربيع وعيد النيروز كل عام والبهائيين بخير ومحبة وصوما مقبولا وافطارا شهيا واليكم نبذة عن الصيام وحكمته  ثم لوح الصيام:

نبذة عن الصيام فى الدين البهائى:
إنّ الشّهر التّاسع عشر الّذي يلي ضيافات أيّام الهاء هو شهر الصّيام. وخلال الأيّام التّسع عشر يكون الصّيام بالامتناع عن الأكل
والشّرب من الشّروق حتّى الغروب. وحيث أنّ شهر الصّيام ينتهي بيوم الاعتدال الرّبيعي في آذار (مارس) فإنّ الصّيام يقع دائمًا في نفس الفصل وهو الرّبيع في نصف الكرة الشّمالي والخريف في نصف الكرة الجنوبي، فلا هو بواقع في حرارة الصّيف الشّديدة ولا في برودة الشّتاء القاسية ممّا يجعل الصّيام شاقًّا. وبالإضافة إلى هذا ففي هذا الفصل تكون الفترة بين الشّروق والغروب متساوية تقريبًا في جميع أنحاء المعمورة أي من السّاعة السّادسة صباحاً حتّى السّاعة السّادسة مساءً. وليس الصّيام مفروضًا على الأطفال والمرضى والمسافرين والشّيوخ والعجزة والحوامل والمرضعات.

وقد ثبت أنّ مثل هذا الصّيام السّنوي المفروض بموجب الأحكام البهائيّة نافع صحيًّا. وحيث أنّ حقيقة الصّيام البهائيّ ليست في الإمساك عن الطّعام المادي بل في ذكر الله الّذي هو الطّعام الرّوحانيّ لذا فحقيقة الصّيام البهائيّ لا تقتصر على الامتناع عن الطّعام المادي الّذي يساعد على تطهير الجسد ولكنّه يوجّه النفوس إلى الانقطاع عمّا سوى الله فيقول عبدالبهاء ما ترجمته:- “الصّيام رمز. الصّيام يعني الامتناع عن الشّهوات. الصّيام المادي رمز عن ذلك الامتناع وشيء يذكّر الصّائم به. بمعنى أنّ الإنسان عندما يمتنع عن الشّهوات الماديّة عليه أنْ يمتنعَ عن الشّهوات النفسيّة والنّزوات .

لوح الصيام

يا إِلهِيْ هذِهِ أَيَّامٌ فِيها فَرَضْتَ الصِّيامَ عَلی عِبادِکَ ، وَ بِهِ طَرَّزْتَ دِيباجَ کِتابِ أَوامِرِکَ بَيْنَ بَرِيَّتِکَ ، وَ زَيَّنْتَ صَحائِفَ أَحْکامِکَ لِمَنْ فِی أَرْضِکَ وَ سَمائِکَ ، وَاخْتَصَصْتَ کُلَّ ساعَةٍ مِنْها بِفَضِيلَةٍ لَمْ يُحِطْ بِها إِلَّا عِلْمُکَ الَّذِيْ أَحَاطَ الأَشْيآءَ کُلَّها ، وَ قَدَّرْتَ لِکُلِّ نَفْسٍ مِنْها نَصِيباً فِی لَوْحِ قَضائِکَ وَ زُبُرِ تَقْدِيرِکَ ، وَاخْتَصَصْتَ کُلَّ وَرَقَةٍ مِنْها بِحِزْبٍ مِنَ الأَحْزابِ ، وَ قَدَّرْتَ لِلْعُشَّاقِ کَأْسَ ذِکْرِکَ فِی الأَسْحارِ يا رَبَّ الأَرْبابِ ، أْولئِکَ عِبادٌ أَخَذَهُمْ سُکْرُ خَمْرِ مَعارِفِکَ عَلی شَأْنٍ يَهْرُبُونَ مِنَ المَضاجِعِ شَوْقاً لِذِکْرِکَ وَ ثَنائِکَ وَ يَفِرُّونَ مِنَ النَّومِ طَلَباً لِقُرْبِکَ وَ عِنايَتِکَ ، لَمْ يَزَلْ طَرْفُهُمْ إِلی مَشرِقِ أَلْطافِکَ وَ وَجْهُهُمْ إِلی مَطْلَعِ إِلْهامِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْنا وَ عَلَيْهِمْ مِنْ سَحَابِ رَحْمَتِکَ ما يَنْبَغِی لِسَمآءِ فَضْلِکَ وَ کَرَمِکَ ، سُبْحَانَکَ يا إِلهِيْ هذِهِ ساعَةٌ فِيها فَتَحْتَ أَبْوابَ جُودِکَ عَلی وَجْهِ بَرِيَّتِکَ وَ مَصارِيْعَ عِنايَتِکَ لِمَنْ فِی أَرْضِکَ ، أَسْئَلُکَ بِالَّذِينَ سُفِکَتْ دِمائُهُمْ فِیسَبِيلِکَ وَ انْقَطَعُوا عَنْ کُلِّ الجِهاتِ شَوْقاً لِلِقائِکَ ، وَ أَخَذَتْهُمْ نَفَحاتُ وَحْيِکَ عَلی شَأْنٍ يُسْمَعُ مِنْ کُلِّ جُزْءٍ مِنْ أَجْزاءِ أَبْدانِهِمْ ذِکْرُکَ وَ ثَنائُکَ بِأَنْ لا تَجْعَلَنا مَحْرُوماً عَمَّا قَدَّرْتَهُ فِی هذا الظُّهُورِ الَّذِيْ بِهِ يَنْطِقُ کُلُّ شَجَرٍ بِما نَطَقَ بِهِ سِدْرَةُ السِّينآءِ لِمُوسیکَلِيْمِکَ وَ يُسَبِّحُ کُلُّ حَجَرٍ بِما سَبَّحَ بِهِ الحَصاةُ فِی قَبْضَةِ مُحَمَّدٍ حَبِيبِکَ ، فَيا إِلهِيْ هؤُلآءِ عِبادُکَ الَّذِينَ جَعَلْتَهُمْ مُعاشِرَ نَفْسِکَ وَ مُؤانِسَ مَطْلَعِ ذاتِکَ وَ فَرَّقَتْهُمْ أَرْياحُ مَشِيَّتِکَ إِلی أَنْ أَدْخَلَتْهُمْ فِی ظِلِّکَ وَ جِوارِکَ ، أَيْ رَبِّ لَمَّا أَسْکَنْتَهُمْ فِی ظِلِّ قِبابِ رحْمَتِکَ وَفِّقْهُمْ عَلَی ما يَنْبَغِی لِهذَا الْمَقامِ الأَسْنی ، أَيْ رَبِّ لا تَجْعَلْهُمْ مِنَ الَّذِينَ فِی القُرْبِ مُنِعُوا عَنْ زيارَةِ طَلْعَتِکَ وَ فِی الوِصالِ جُعِلُوا مَحْرُوماً عَنْ لِقائِکَ ، أَيْ رَبِّ هؤُلآءِ عِبَادٌ دَخَلُوا مَعَکَ فِی هذا السِّجْنِ الأَعْظَمِ وَ صَامُوا فِيهِ بِما أَمَرْتَهُمْ فِی أَلْواحِ أَمْرِکَ وَ صَحائِفِ حُکْمِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْهِمْ ما يُقَدِّسُهُمْ عَمَّا يَکْرَهُهُ رِضائُکَ لِيَکُونُوا خالِصاً لِوَجْهِکَ وَ مُنْقَطِعاً عَنْ دُونِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْنَا يا إِلهِيْ ما يَنْبَغِی لِفَضْلِکَ وَ يَلِيقُلِجُودِکَ ، ثُمَّ اجْعَلْ يا إِلهِيْ حَياتَنا بِذِکْرِکَ وَ مَماتَنا بِحُبِّکَ ، ثُمَّ ارْزُقْنا لِقائَکَ فِی عَوالِمِکَ الَّتِيْ ما اطَّلَعَ بِها أَحَدٌ إِلَّا نَفْسُکَ ، إِنَّکَ أَنْتَ رَبُّنا وَ رَبُّ العالَمِيْنَ وَ إِلهُ مَنْ فِی السَّمَواتِ وَ الأَرَضِينَ ، فَيا إِلهِيْ تَرَی ما وَرَدَ عَلی أَحِبَّائِکَ فِی أَيَّامِکَ ، فَوَ عِزَّتِکَ ما مِنْ أَرْضٍ إِلَّا وَ فِيهَا ارْتَفَعَ ضَجِيجُ أَصْفِيائِکَ ، وَ مِنْهُمُ الَّذِينَ جَعَلَهُمُ المُشْرِکُونَ أُساریفِی مَمْلَکَتِکَ وَ مَنَعُوهُمْ عَنِ التَّقَرُّبِ إِلَيْکَ وَ الوُرُودِ فِی ساحَهِ عِزِّکَ ، وَ مِنْهُمْ يا إِلهِيْ تَقَرَّبُوا إِلَيْکَ وَ مُنِعُوا عَنْ لِقائِکَ ، وَ مِنْهُمْ دَخَلُوا فِی جِوارِکَ طَلَباً لِلِقائِکَ وَ حَالَ بَيْنَهُمْ وَ بَيْنَکَ سُبُحاتُ خَلْقِکَ وَ ظُلْمُ طُغاةِ بَرِيَّتِکَ ، أَيْ رَبِّ هذِهِ ساعَةٌ جَعَلْتَها خَيْرَالسَّاعاتِ وَ نَسَبْتَها إِلی أَفْضَلِ خَلْقِکَ ، أَسْئَلُکَ يا إِلهِيْ بِکَ وَ بِهِمْ بِأَنْ تُقَدِّرَ فِی هذِهِ السَّنَةِ عِزًّا لِأَحِبَّائِکَ ، ثُمَّ قَدِّرْ فِيها ما يَسْتَشْرِقُ بِهِ شَمْسُ قُدْرَتِکَ عَنْ أُفُقِ عَظَمَتِکَ وَ يَسْتَضِیءُ بِها العالَمُ بِسُلْطانِکَ أَيْ رَبِّ فَانْصُرْ أَمْرَکَ وَ اخْذُلْ أَعْدائَکَ ، ثُمَّ اکْتُبْ لَناخَيْرَ الآخِرَةِ وَ الأُولی وَ إِنَّکَ أَنْتَ الحَقُّ عَلَّامُ الغُيُوبِ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ الغَفُورُ الکَرِيمُ .

CNN تبث لوح لحضرة عبد البهاء تلى قبل خطاب أوباما (Dec.16-2012)John and Margo Woodall Baha’i Writings Interfaith Service

19-12-2012

اذاعت قناة السى ان ان جلسة تذكرية فى احتفال حضره ممثلى الاديان بالولايات المتحدة  لمواساة اولياء امور الاطفال الابرياء الذى قتلتهم يد التعصب  فى مدرسة ابتدائية   – وقبيل اذعة كلمة الرئيس اوباما لمواساتهم  اذعت  مناجاة  القتها السيدة مارجو وزوجها  جون لحضرة عبد البهاء عن صعود الاطفال الى الله. ,دكتور جون وزوجته لديهم مشروع الوحدة    unity project  ,وهى مؤسسة خيرية ترعى الفقراء بدول عديدة فى العالم

John was accompanied by his wife Margo Deselin Woodall

Their conclusion, together with the source:

…lament not, O Mother and Father, and be not grieved; I am not of the lost, nor have I been obliterated and destroyed. I have shaken off the mortal form and have raised my banner in this spiritual world. Following this separation is everlasting companionship. Thou shalt find me in the heaven of the Lord, immersed in an ocean of light.’ from Selections from the Writings of Abdu’l-Baha, p. 201

محبة بهاءالله نور أيامنا

14-12-2012

قبل مائة عام عندما كان حضرة عبدالبهاء في باريس ، وفي إحدى الليالي إنعقد إجتماع في منزل أمة الله مس ساندرسن .. وكانوا الحضور في غاية الإبتهاج ، و حضرة المولى كان يتحدث معهم في مواضيع متنوعة ، ويجيب على أسئلة  البعض ، فعرض المستر برنارد و زوجته المحترمة في محضر حضرة عبدالبهاء قلة إستعدادهم و شكو للمولى عدم لياقتهم و ضعف قابلياتهم .. فابتسم المولى وأجابهم بهذا البيان المسكيّ : ” إعلموا إذا وُجِدَ  محبة بهاءالله في أيّ قلب كان ؛ فإن ذلك القلب سيُخلق فيه الإستعداد و القابلية . لأن محبة بهاءالله بمثابة الروح ، و مادام  الروح ظل مرتبطاً بالجسد ، فإنه سيكون قادراً و مستعداً لعمل كل شيء و الحصول على كل شيء .. على سبيل المثال : عبرت اليوم بجانب كنيسة عظيمة ، مبنية على الطراز اليوناني ، قيل لي أنها كنيسة امة الله مريم المجدلية .. لو تدبرتم في مريم المجدلية  في صورتها الظاهرية ، ما هي الأستعداد و القابلية التي كانت عند مريم المجدلية ؟ فقد كانت سيدة قروية بسيطة .. قد حمل التاريخ أسماء سيدات اغنى و أشهر منها بكثير ، أتوا إلى هذا العالم و كانوا من سلالة الملوك و السلاطين ، أو من مشاهير البلاد و العباد ، ولكن لماذا فازت مريم المجدلية عليهن ؟ لأن قلبها أمتلأ بمحبة المسيح ، و بمحبة المسيح وُهِبَت لها الإستعداد و خُلِقَ فيها القابليات .. و نرى اليوم كنائس عظيمة قد بُنِيَت بإسمها  في فرنسا و بلدان أخرى .. إذن نتعلم من هذا بأن من يُنتسب إلى الله ، سيُخلَق فيه الإستعداد و القابلية .. فلماذا تقولون : لا إستعداد لدينا و إننا عديميّ القابلية .. فمادام محبة بهاءالله موجودة في قلوبكم ، فإنكم قد حُزتم على الإستعداد و القابلية  في جميع الشئون ، كما إنكم لائقين لهذا المقام الأسنى ”

(بدائع الآثار ، ج2، ص 118) .