Second member of Yaran released خروج العضو الثانى فريدة كمال عبادى من أعضاء المركزى بايران من السجن

01-11-2017

نشر بموقع الجامعة البهائية العالمية فى 31 اكتوبر 2017

مكتب الجامعة البهائية العالمية  بنيو يورك – اختتمت فاريبا كمال عبادي، وهي عضو في المحفل المركزى البهائى  في إيران، مؤخرا حكمها بالسجن لمدة عشر سنوات غير عادل. هي ثاني شخص من بين ياران السابق ليتم الافراج عنهم.

 وعلى الرغم من أنه لم يعد ملزما بحدود السجن، فإن السيدة كمال عبادي، وهي طبيب نفسي تنموي، ستعود إلى الحياة في بلد لم يتغير فيما يتعلق بمعاملتها البغيضة وغير العادلة للبهائيين. سوف تواجه، من بين العديد من أشكال القمع الأخرى، المشهد الإعلامي الذي هو معادية تماما للمجتمع البهائي. كما أنها ستكون محدودة للغاية في حصولها على الفرص في القطاعين العام والخاص على حد سواء للحصول على عمل مربح لأنها ببساطة البهائيين، وهي قيود صممت ونفذتها حكومة إيران بعد الثورة الإسلامية في عام 1979.

 وكانت السيدة كمال عبادي (55 سنة) جزءا من المجموعة المخصصة المعروفة باسم “ياران” أو الأصدقاء، والتي كانت تميل إلى تلبية الاحتياجات الروحية والمادية الأساسية للمجتمع البهائي الإيراني، وشكلت بالمعرفة الكاملة والموافقة من السلطات هناك بعد أن أعلنت المؤسسات البهائية الرسمية في إيران في الثمانينات. تم اعتقالها وخمسة أعضاء آخرين من المجموعة في مايو 2008 بعد غارة في الصباح الباكر على منازلهم. واعتقل عضو آخر، وهو مهفاش سابيت، قبل شهرين، في آذار / مارس 2008، وأطلق سراحه في الشهر الماضي بعد إكمال حكمه.

أقرأ باقي الموضوع »

Advertisements

Bicentenary celebration at BIC Addis Ababa احتفال مكتب الجامعة البهائية فى اديس بابا بميلاد حضرة بهاء الله

01-11-2017

نشر فى 30 اكتوبر 2017 على الجامعة البهائية العالمية 

مكتب أديس أبابا – احتفلت المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم بالذكرى المئوية الثانية لميلاد بهاءالله هذا الشهر، وشارك مكتب الجامعة الدولية البهائية في أديس أبابا، إثيوبيا في استضافة اجتماع تذكاري في 19 أكتوبر مع الجامعة البهائية فى  إثيوبيا.

 وشمل برنامج المساء أغنيات في اللغات الوطنية الثلاث في إثيوبيا، وفحص مقتطف من فيلم النور إلى العالم، ومعرض للأعمال الفنية من قبل الأطفال مستوحاة من تعاليم بهاءالله. وحضر هذا الحدث نحو 150 ضيفا، من بينهم مسؤولون من الاتحاد الأفريقي، والحكومة الإثيوبية، والعديد من وكالات الأمم المتحدة.

 عرض الشرائح

5 صور

وقد اجتمع مائة وخمسين ضيفا في الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لولادة بهاءالله التي استضافها مكتب أديس أبابا في بيكو والطائفة البهائية في إثيوبيا.

وفي كلمته الترحيبية للحاضرين، تحدث ممثل المجلس سليمان بيلاي عن عمل المكتب في أديس أبابا.وقال “ان التعاون والتحقيق الجماعى امر حيوى لجهودنا لاستكشاف الاسئلة والتحديات مع الاخرين”.“كيف يمكن، على سبيل المثال، لشرائح واسعة من الإنسانية أن تساهم بشكل مفيد في بناء مجتمعات مزدهرة؟”. “كيف ينبغي إعادة تصور العلاقات بين الأفراد والمجتمعات والمؤسسات من أجل المساهمة بشكل أكثر فعالية في التقدم الاجتماعي؟ كيف يمكن غرس الجهود العالمية برؤيا مقنعة للازدهار البشري تخلق شعورا بالهدف المشترك؟ “

 “من خلال تعزيز مثل هذه المحادثات، نأمل أن تساعد على توليد المعرفة ووجهات نظر جديدة بشأن التحديات العالمية والقارية. ونحن نأخذ هذه المناسبة الخاصة لدعوة الجميع إلى التعاون معنا في هذه العملية من التعلم معا كيفية تحسين المجتمع الذي نعيش فيه “.

أقرأ باقي الموضوع »

Attacks in Yemen and Iran coincide with bicentenary period عشية احتفالية مئويتين ميلاد حضرة بهاء الله مهاجمة البهائيين فى اليمن وايران

01-11-2017

نشر فى 23 اكتوبر 2017 بموقع الجامعة البهائية العالمية 

وليد وكرم عياش من اليمن

الجامعة البهائية العالمية – نيويورك –

اقتحمت قوات الأمن اليمنية تجمعا بهائيا في صنعاء أمس، فتحت النار على مجموعة صغيرة من الناس تجمعوا للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لولادة  حضرة بهاءالله.

 ووقع الهجوم في منزل عائلة الزعيم القبلي البارز وليد عياش الذي اختطف في نيسان / ابريل ولا يعرف مكانه حاليا. وذكر ان المهاجمين فى اربع سيارات وسيارة مدرعة كانوا يستخدمونها لكسر الباب الامنى للمنزل. وألقت القبض على شقيق السيد عياش، أكرم عياش.

 وقالت باني دوغال، الممثل الرئيسي للبهائيين: “هناك الآن إجماع لا لبس فيه حول دور إيران في اضطهاد البهائيين في اليمن، وخاصة في صنعاء، التي تخضع حاليا لسيطرة الميليشيات المدعومة من إيران”. ممثل البهائيين  في الأمم المتحدة.

 وقد تضاعف الاضطهاد في آب / أغسطس 2016 عندما اختطفت ميليشيات الحوثيين 65 شخصا كانوا يحضرون الأنشطة البهائية، بمن فيهم ستة أطفال. وكان حوالي نصف المحتجزين من البهائيين. وفي نيسان / أبريل من هذا العام أيضا، وجهت دعوة إلى اعتقال أكثر من 25 من البهائيين، بمن فيهم العديد من الأعضاء البارزين في الجامعة البهائية الذين يساعدون في تنظيم الشؤون المجتمعية على الصعيد الوطني. ولا يزال ثمانية من البهائيين محتجزين حاليا، ومن غير الواضح أين يحتجز عدد منهم.

 وقد أدت عمليات اعتقال البهائيين في اليمن إلى توجيه اللوم الدولي، وأدت في أيلول / سبتمبر من هذا العام إلى صدور قرار من الأمم المتحدة قدمته مصر باسم المجموعة العربية واعتمده مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يدعو إلى الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين البهائيين.

 في وقت سابق من هذا العام، قال المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحرية الدين أو المعتقد، أحمد شهيد، إن نمط الاضطهاد الذي يواجهه البهائيون في اليمن يعكس بشكل واضح نمط الاضطهاد في إيران.

 وقد استهدفت الجامعة  البهائية أيضا داخل إيران في فترة الذكرى المئوية الأخيرة. وفي الفترة ما بين 18 و 21 تشرين الأول / أكتوبر، ألقي القبض على نحو 19 شخصا في كرمانشاه وطهران وبيرجاند، وداهمت 25 منزلا من البهائيين. وكانت السلطات قد أغلقت ستة وعشرين ملحما مملوكا للبهائيين في جميع أنحاء البلاد لأن أصحابها احتفلوا باليوم المقدس في 21 تشرين الأول / أكتوبر. وحدثت عمليات الإغلاق هذه في شيراز ومارفدشت وغورغان وجونباد.

 “إن تجاور هذه الأعمال مع أمثلة لا حصر لها من الاحتفالات البهيجة والمرحلة من قبل المجتمعات البهائية في جميع أنحاء العالم لا يمكن أن يكون أكثر إثارة للذهول. إن هذا التباين يفضح عزم بعض السلطات في إيران على إدامة اضطهاد البهائيين وانتهاك حقوقهم الإنسانية الأساسية داخل إيران وخارج حدودها “.

أقرأ باقي الموضوع »

المبادىء البهائية

31-10-2017

هذه المبادىء فى الدين البهائى تلخص لنا كيفية الوصول لوحدة العالم الانسانى وترويج السلام العالمى لكى تستريح كل المعمورة هى بالانجليزية وتعنى :
اخوتى فى الانسانية هل توافقون على هذه المبادىء :
1.ان يكون بنى الانسان اسرة واحدة

2. اصل الاديان واحد  وتأتى الشرائع حسب الزمان والمكان
3 . نعبد رب واحد
4. مساواة الرجل والمرأة
5. توافق الدين والعلم
6. نزع التعصبات بالكلية
7. ازالة الهوة بين الفقر المدقع والغنى الفاحش
8.ان العدل اساس السلام
9 ان يُتاح التعليم للجميع
ملايين من البهائيين فى العالم تعمل بهذه المبادىءلبناء حضارة ومجتمعات سلمية جديدة .
سترون هذه المبادىء فى الفيلم الوثائقى ” نور العالم” حيث جائت عبر 200 عام من ميلاد حضرة بهاء الله مؤسس الدين البهائى .1917- 2017
كل سنة والعالم بخير وسلام

أتباع حضرة بهاء الله في البحرين

26-10-2017
 العدد 10427 الخميس 26 أكتوبر 2017 الموافق 6 صفر 1439  جريدة الايام البحرينية

يحتفل أتباع حضرة بهاء الله في العالم بذكرى مرور مائتي عام على مولد صاحب الرسالة البهائية، وهو اليوم الذي يصادف الثالث والعشرين من شهر أكتوبر(1817م مولد حضرة بهاء الله)، وقد حمل رسالة وحدة الجنس البشري خلال سنوات دعواته، وناله الأذى في سبيل تحقيق تلك الرسالة التي تتضمن قيم السلام والتسامح والتعايش والمحبة.

والمجتمع البهائي في البحرين يعيش أجواء تسامحية منذ انطلاق المشروع الإصلاحي الذي دشنه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة في عام 2001م، فأصبح البهائيون جزءاً أصيلا من المجتمع البحريني، لهم كامل الحقوق والواجبات أسوة ببقية المجتمع البحريني، ويمارسون شعائرهم التعبدية بكل سهولة ويسر، ويختلطون بالمجتمع البحريني ويزورون مجالسه ويحتفلون معه في مناسباته، وللمجتمع البهائي مناسبة شهرية يلتف حولها البهائيون وأصدقاؤهم في برنامج للدعاء من أجل أن يحل السلام العالم، ويرون في كلام الله الإنس والراحة والطمأنينة، فهم ليسوا بأقلية لأن المجتمع البحرين قد تجاوز هذه التسميات، وليسوا بجالية لأن أكثرهم مواطنون يعيشون بين ظهراني المجتمع البحرين.

وأتباع حضرة بهاء الله الذين يقدرون بالمجتمع البحريني بمائتي أسرة يقدمون الكثير من الخدمات، ولهم إسهامات في الكثير من المجالات، وقد تمازجوا مع بقية أفراد المجتمع البحريني مما ساهم في تشكيل هذا النسيج الاجتماعي الجميل، وقد أسس البهائيون جمعية خاصة بهم (جمعية البهائيين الاجتماعية) للمساهمة في بناء المجتمع البحريني، وتم تدشين مجلس جابري بمنطقة الجسرة لتنظيم اللقاءات الشهرية من أجل تعزيز اللحمة الوطنية والتواصل المجتمعي ونشر قيم التسامح والتعايش والسلام والمحبة.

في هذه الأيام يحتفل البهائيون في البحرين وسائر دول العالم بذكرى مولد صحاب الرسالة البهائية حضرة بهاء الله، لذا نظم المجتمع البهائي احتفالية كبيرة بمناسبة مرور مائتي عام على مولد صاحب الرسالة البهائية، وقد شارك فيها الكثير من الفعاليات المجتمعية، الرسمية والأهلية، وكل ذلك للتأكيد على التنوع المجتمعي الذي تتحلى به البحرين.

إن الأجواء التي يعيشها البهائيون ـ حسب شهادتهم- تتميز بروح التسامح والتعايش مع أطياف المجتمع البحريني، ويقيمون شعائرهم الدينية دون تضيق عليهم، ويتواجدون في الكثير من الفعاليات المجتمعية للتأكيد على القيم الإنسانية الراقية.

إن الاحتفال مع المجتمع البهائي في البحرين في مناسباتهم هو تأكيد على الخصوصية التي يعيشها المجتمع البحريني، وما التواجد الكبير في تلك المناسبات إلا إحدى ثمار المشروع الإصلاحي الداعي إلى الوحدة والاتحاد والتسامح والسلام، من هنا يرسل المجتمع البحريني رسائله إلى المجتمع الدولي بأن هذا المجتمع يسير في تعزيز الأمن والاستقرار والبناء والنماء.

شكرا لك كاتب المقال

World illumined by light of bicentenary celebrations العالم أضاء بنور احتفالية مئويتين ميلاد حضرة بهاء الله

25-10-2017

نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 22 اكتوبر 2017

رنات الموسيقى الشعبية فى الاحتفالية 200 عام لميلاد حضرة بهاء الله

الجامعة البهائية العالمية  – بعد مائتي عام من ميلاد حضرة  بهاءالله، فإن مجتمعات لا حصر لها في كل ركن من أركان المعمورة تحترم رؤيته المُقنعة لعالم أفضل.

في إيران، الأرض التي ولد فيها بهاء الله وحيث عانى  موجات لا حصر لها من الاضطهاد، حيث ولد من  عائلة مسلمة، ولكن الذي عرض كعكة مزينة بشكل جميل كهدية لبهائى ‘أنا الجيران تكريما للذكرى المئوية الثانية. وكان من المؤثر بشكل خاص أن بعض أفراد تلك العائلة قبل جيل واحد فقط كانوا مُعاديين تجاه العقيدة البهائية  بل رفضوا لمس البهائيين،

وفي جميع أنحاء أوروبا، جذبت التجمعات الكبيرة والصغيرة العديد من المشاركين اليوم. في باريس، في شقة كانت قد استضافت مرة واحدة من قبل حضرة عبد البهاء، اجتمعت مجموعة صغيرة من كبار الشخصيات والمسؤولين البارزين الآخرين هذا الصباح للدعاء معا.  وتبع هذا الحدث الحميم مجموعة من مناقشات المائدة المستديرة التي عقدها البهائيين بشأن التماسك الاجتماعي والإدماج الاجتماعي في فرنسا .

الأميرة سومسوالي تراقب أداء الرقص في احتفال بالذكرى السنوية ال 200 لولادة بهاءالله في بانكوك.

وهناك جانب هام آخر من فترة الذكرى المئوية الثانية في فرنسا تكشف في كورسيكا. ولأول مرة، ترجمت مجموعة من الصلوات والكتابات البهائية إلى اللغة الكورسيكية ونشرت في كتاب كورسيكي وفرنسي ثنائي اللغة. ويمكن الاستماع إلى الموسيقى في الكورسيكية هنا.

وفي تايلند، مثلت العائلة الملكية الأميرة سومساوالي في الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية الذي أقيم في المركز البهائي في بانكوك. برنامج المساء يضم الموسيقى والصلاة والرقصات التايلاندية التقليدية. وحضر الاجتماع ما يقرب من 250 مشاركا وكان واحدا من العديد من الاحتفالات التي عقدت في البلاد اليوم.

وفي مركز الصداقة للسكان الأصليين في فانكوفر، كندا، اجتمع أكثر من 200 مشارك للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية للرقص التقليدي والموسيقى الأصلية. ورحب أحد كبار الشخصيات من مجتمع الأمم الأولى المحلية الجميع مع الصلاة في لغته الأم.

وصرح للجمهور بعد ذلك “لقد صليت انكم جميعا ستعترفون بالحقيقة فى كلمات بهاء الله”.

البهائيون في بعض الأحيان كان مذهلا من قبل عدد من أصدقائهم والجيران الذين يرغبون في المشاركة في الاحتفالات. استقبلت مجموعة من عشرة بهائيين فقط في أوهايو 150 ضيفا في عشاء رسمي استضافوه أمس.

وفي جميع أنحاء القارة الأفريقية، كانت المجتمعات المحلية تحتفل في كل مكان، وتجمع في بيوت للصلاة، وتجتمع في الشوارع من أجل المسيرات، وتحتفل بالذكرى التي تصل إلى آلاف الأشخاص. يتم تحريك هذه الاحتفالات بروح الفرح – بما في ذلك الغناء، الطبول، أو الرقص.

واستمر عرض فيلم النور إلى العالم خلال عطلة نهاية الأسبوع في غرف المعيشة ودور السينما والملاعب والخيام.

في دور العبادة البهائية في جميع أنحاء العالم، تجمع الآلاف خلال عطلة نهاية الأسبوع للاحتفالات. وسيبدأ بث أحدث برنامج عبادي في معبد ويلميت في الساعة 20:30 بتوقيت جرينتش ويمكن بثه مباشرة على الموقع الرسمي الثاني على التوالي.

أقرأ باقي الموضوع »

مع تحول الأرض على محورها، يتم تمرير الشعلة إلى أوروبا والأمريكتينAs the earth turns on its axis, torch is passed on to Europe, Americas

22-10-2017
نشرت على موقع الجامعة البهائية العالمية يوم 17 October 2017
موسيقى سيمفونى على شرف مئويتين ميلاد حضرة بهاء الله فى اذربيجان
A performance from the State Philharmonic Orchestra in
Azerbaijan in honor of the     bicentenary

BAHA’I WORLD CENTRE — From a performance by the State Philharmonic Symphony in

Azerbaijan, through intimate gatherings in living rooms across Europe and the Americas, to a prayer meeting at a national monument in Washington D.C., moving west across the world, communities carried on the torch of festivities celebrating the light of Baha’u’llah’s life and teachings on the occasion of the bicentenary of His birth.

أقرأ باقي الموضوع »

تهنئة من الرئيس الأميركي الاسبق جيمى كارتر الى البهائيين فى ذكرى مئويتين ميلاد حضرة بهاء الله

18-10-2017

صحيفة: وفاة حفيد الرئيس الأمريكي الاسبق جيمي كارتر

16 اكتوبر 2017م

في الولايات المتحدة، أرسل الرئيس السابق جيمي كارتر أطيب تمنياته للمجتمع البهائي الأمريكي. “كما يكافح الكثير من شعبنا مع الظلم النظامي المستمر ضد الأمريكيين من أصل أفريقي وأمم الشعوب الأصلية والعنف المزمن ضد المرأة والصراع الديني والحرب التي لا نهاية لها، فإن مركزية السلام والمساواة الإنسانية والوحدة الدينية الموجودة في الكتابات والأنشطة البهائية يمكن ان تشكل مصدر إلهام لأولئك من جميع الأديان والمعتقدات “،

موقع الجامعة البهائية العالمية 

http://news.bahai.org/story/1207/

مازال البهائيون فى العالم يتلقون رسائل من قادة العالم الحاليين والسابقين Baha’i communities receive more public messages

18-10-2017

نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 16 اكتوبر 2017

صورة مقر البرلمان الانجليزى

لندن – فيما يتعلق بالذكرى المئوية الثانية لولادة بهاءالله، وصلت بعض المحافل البهائية إلى المسؤولين المحليين والإقليميين، وفي بعض الحالات، قام القادة الدولة  بتوجيه انتباههم إلى هذه المناسبة التاريخية. وفي بعض الحالات، وجهت المحافل البهائية دعوات لهم للانضمام إلى احتفالاتهم. وقد أرسل عدد من هؤلاء الأفراد رسائل حسنة إلى البهائيين في منطقتهم أو لبلادهم.

إن رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي من بين مجموعة من القادة في أوروبا وأمريكا الشمالية الذين توجهوا فى خطاباتهم تشجيع البهائيين في بلدانهم.

وفي إشارة إلى بهاءالله، كتبت: “حياته وتعاليمه ونور ورحمه لا تزال تُلهم الناس في جميع أنحاء العالم، ويمكننا جميعا أن نتعلم من كرمه وحكمته”.

عرض الشرائح

يقول رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي: “إن المجتمع البهائي البريطاني جزء هام من المجتمع البريطاني”.

في الولايات المتحدة، أرسل الرئيس السابق جيمي كارتر أطيب تمنياته للمجتمع البهائي الأمريكي. “كما يكافح الكثير من شعبنا مع الظلم النظامي المستمر ضد الأمريكيين من أصل أفريقي وأمم الشعوب الأصلية والعنف المزمن ضد المرأة والصراع الديني والحرب التي لا نهاية لها، فإن مركزية السلام والمساواة الإنسانية والوحدة الدينية الموجودة في الكتابات والأنشطة البهائية يمكن يشكل مصدر إلهام لأولئك من جميع الأديان والمعتقدات “، (كتب الرئيس كارتر في رسالته في 10 أكتوبر.)

وجه رئيس النمسا، ألكسندر فان دير بيلين، رسالة إلى المحافل البهائية في بلده، أعرب فيها عن أطيب تمنياته وأبرز بعض المبادئ الأساسية من تعاليم بهاء الله وآثارها.

ووردت أيضا رسائل تقدير من مكتب رئيس ألمانيا، ومن أمانة الدولة للشؤون الدينية في رومانيا،  ومن عضو في الجمعية التشريعية في أونتاريو ووزير البحوث والابتكار والعلوم لحكومة ذلك البلد المقاطعة، التي صدر بيانها في شريط فيديو. قصص ذات الصلة ويواصل القادة الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية وتستمر رسائل التقدير من القادة القادة الأستراليون يكرمون الذكرى المئوية الثانية بونز الأرشيف الرئيسي فى فيديو 

أقرأ باقي الموضوع »

بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لولادته..”بهاء الله” رائداً للحداثة والإصلاح في الشرق الأوسط

18-10-2017

 مقالة السيد سعد سلوم فى المدى 17 اكتوبر 2017م
بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لولادته.."بهاء الله" رائداً للحداثة والإصلاح في الشرق الأوسط

ولد “حسين علي النوري” الملقّب بـ”بهاء الله”، في فترة فاصلة في تاريخ الشرق الأوسط، وكانت مبادئ الدين البهائي ركناً ملهماً من تراث الاصلاح والنهضة للشعوب العربية والإسلامية ومقاومة الاستبداد الذي ساد لقرون طويلة.
وكان الزعماء البهائيون مثل “بهاء الله” (1817-1892) مؤسس الدين البهائي و”عبد البهاء” (1844-1921) مفسر تعاليمه وخليفته، حلقة أساسية في سعي العقول الإصلاحية في تلك الفترة مثل “جمال الدين الافغاني” الشخصية الكاريزمية التي أمتد تأثيرها عبر الهند وافغانستان وإيران وتركيا ومصر وسائر بلدان العالم الإسلامي،  و”عبد الرحمن الكواكبي” إبن سوريا، و المصريين “محمد عبده” و”رشيد رضا”، و”النائيني” في العراق وإيران، لاسترداد كرامة الإنسان في مواجهة الاستبداد.
وقد سبقت زمنياً طروحات الإصلاح البهائية، ما قدمه عبد الرحمن الكواكبي في “طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد” والنائيني في “تنبيه الأمة وتنزيه الملة”، إذ تضمن الكتاب الأقدس للبهائيين والرسالة المدنية لعبد البهاء دعوة إصلاحية للبلدان الإسلامية وللحضارة الإنسانية بشكل عام. هذا السعي الجدير بالتقدير يضع “بهاء الله” و”عبد البهاء” في طليعة دعاة الحداثة ورموز الإصلاح في الشرق الأوسط.
وبعد مئتي عام من ولادته، ما تزال مبادئ دين “بهاء الله” خميرة للإصلاح والتغيير لشعوب المنطقة بعد فشل وعود الدولة الوطنية في إنجاز الحداثة والتنمية وتحقيق العدالة الاجتماعية، وبوصلة لنموذج “مواطنة حاضنة للتنوع الثقافي” في عالم ما بعد الربيع العربي.
ولعل الاحتفال بالمئوية الثانية لولادة مؤسس الدين البهائي تصبح فرصة للأوساط المثقفة والأكاديمية في العالم العربي لإعادة قراءة التاريخ الحديث للشرق الأوسط من منظور يساعد في فهم سياق علاقة الدين والدولة في الفترة الفاصلة بين انهيار امبراطوريات الشرق الأوسط (القاجارية والعثمانية)  ونشوء الدول الوطنية في إيران وتركيا والعراق وسوريا ومصر وبلدان أخرى، على خلفية من انبعاث الدعوات الاصلاحية في الشرق الأوسط، للانتقال من نمط الاستبداد السياسي إلى شكل من أشكال الحكم الديمقراطي أو التمثيلي.
ترتبط أهمية هذه المراجعة المئوية بالفشل الذي انتهى اليه صعود نظام عالمي لنشوء الدول في بدايات القرن العشرين أتسم بالعنف الداخلي والخارجي، وترتب عليه صعود ظاهرة القومية في الشرق الأوسط وبلورة “نموذج دولتي” يقوم على وهم التجانس الإثني والقومي، وبعد فشل هذا النموذج مع ثورات الربيع العربي وتحدي السلطة الأبوية من خلال تظاهرات الشباب والحركات النسائية والمجتمع المدني ومطالب الاقليات والنسوية.. إلخ. لا بد من التفكير في نموذج جديد أو “بديل” ملائم لتحديات العصر. وتصبح هذه المراجعة مهمة على نحو خاص  في أزمنة المحنة التي تمر بها المنطقة في فترة ما بعد داعش، لا سيما بعد تدمير التنوع في كل من العراق وسوريا، وحالة الانسداد السياسي والانحطاط الثقافي والتفكك الاجتماعي، وفي ظل هوية  نزاعية للمنطقة تحددها مخرجات الاستقطاب الطائفي  السني/ الشيعي الذي أعقب عقوداً ضائعة من النزاع العربي الإسرائيلي.
قدمت مراجعة من هذا القبيل في الاجزاء الثلاثة من كتابي عن البهائيين في الشرق الأوسط، (سنوات التكوين، سنوات المحنة، سنوات التغيير). يتناول الجزء الأول سنوات التكوين للدولة/ الأمة التي تزامنت مع نشوء الدين البهائي وتطوره منذ منتصف القرن التاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين. ويتضح من خلال  البحث إن أفكار “بهاء الله” ومبادئ الدين الذي دعا لها، كانت قريبة من أفكار زعماء الإصلاح في الشرق الأوسط في كل من ايران ومصر وتركيا، بل، إنه مضى خطوة أكثر فعالية بتطبيقها من خلال إنشاء مؤسسات للحكم الديمقراطي لاتباعه “بيوت العدالة”، على جميع مستويات مناطق انتشار الدين البهائي في ايران، وأعرب عن أفكار ستظل مطلباً لجميع الدعوات الاصلاحية في العالم العربي في القرن الذي تلاها مثل : الفصل بين الدين والسياسة، التأييد الكامل للحرية الدينية، ضرورة التوافق بين الدين والعلم، والمساواة التامة بين الرجل والمرأة. وقد ترجم “عبد البهاء” الإبن الأكبر لبهاء الله ومفسر تعاليمه، هذه التعاليم الإصلاحية عبر خطبه ومؤلفاته ورسائله، لا سيما “الرسالة المدنية” التي تعد وثيقة أساسية قمت بتحليلها في الجزء الأول.
صحيح إن التعاليم البهائية وما ترسمه من خريطة طريق للإصلاح الاجتماعي والسياسي أتسمت بقواسم مشتركة مع دعوات وأفكار أصلاحية أخرى في الشرق الأوسط، لكنها ارتفعت مع البهائية الى مستوى عقيدة دينية حداثوية مع آثار عملية وسلوكية مباشرة على أتباعها، وكانت قابلة للنمو خلال العقود الماضية بما يتناسب مع  السياق التطوري للأفكار الاجتماعية والسياسية في القرن العشرين، شاملة مجالات تتراوح بين الدعوة للدستورية وإرساء الديمقراطية إلى تعليم المرأة ومساواتها بالرجل والإصلاح الديني وفصل الدين عن السياسة وتحقيق العدالة الاجتماعية.
كانت الاتصالات والتفاعلات بين البهائيين والشخصيات الإصلاحية  في كل من ايران وتركيا ومصر مثل محمد عبده وجمال الدين الأفغاني، والعثمانيون الشباب والأتراك الشباب، والدبلوماسيون في الدولة الإيرانية القاجارية ووزراء السلطان العثماني تبّين انخراط البهائيين الفعّال في التاريخ السياسي للشرق الأوسط الحديث. إذ، لم تكن التعاليم البهائية منفصلة عن أفكار عصرها الإصلاحية، وليس القصد  من طرح هذه الصلات بين الزعماء البهائيين ورواد الإصلاح في عصرهم إثبات تأثر الزعماء البهائيين بالأفكار الإصلاحية الرائجة في عصر النهضة نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، بمقدار ما تجدر الإشارة الى التزام البهائيين بتطبيقها منذ بداية دعوتهم الدينية وحتى اليوم من أجل تأسيس مجتمع جديد، وراهنيتها واهميتها للأزمنة المعاصرة، مثل فكرة السلام العالمي ونبذ التعصب الديني والمساواة بين الرجل والمرأة والتوفيق بين العلم والدين.. إلخ.

أقرأ باقي الموضوع »