Archive for 29 سبتمبر, 2010

مسلمون يكرّمون بهائية

29-09-2010

كتب الصحفى الكبير  الاستاذ سعيد شعيب اليوم 29 سبتمبر 2010 على اليوم السابع هذا المقال المحترم

نعم هذا حدث، بل دعنى أقول إنه يتكرر يوميا فى كل أنحاء العالم. صحيح أنه ليس منتشراً كما نتمنى، ولكنه موجود على أية حال، وفى ظل الحروب الدينية التى تجتاح العالم، يصبح إنجازاً كبيراً، رغم عدم الاهتمام الكافى به من قبل سياسيين ومثقفين، ومن قبل وسائل الصحافة والإعلام، لا أقصد هذه الجائزة فقط، ولكن أقصد كل مظاهر التسامح الدينى.

الجهة التى منحت جائزتها هذا العام للتسامح الدينى هى منظمة المؤتمر الإسلامى الأمريكية، والحاصلة على الجائزة هى الدكتورة بسمة موسى البهائية المصرية.

أما الجهة فهى مبادرة قام بها مسلمون أمريكيون فى أعقاب الهجمات الإرهابية فى 11 سبتمبر 2001، والهدف، كما هو متوقع، المساهمة فى تغيير الصورة السلبية للمسلمين. والتأكيد على وجود تنوع هائل فى المجتمعات الإسلامية فى جميع أنحاء العالم، فليس كل المسلمين أو حتى معظمهم مثل بن لادن أو غيره من الإرهابيين. ونجحوا فى بناء ائتلاف واسع من كل الديانات لمحاربة التطرف والإرهاب، ليس فقط بين المسلمين، لكن بين أصحاب كل الديانات، بل ومن الملحدين، كما نجح المؤسسون فى جعل مجلس الإدارة ممثلا لكل الأديان، أرضية وسماوية وملحدين، أى لكل من يؤمن بالتعايش والتسامح.

تمويل هذه المنظمة يعتمد على التبرعات غير المشروطة للأفراد والمؤسسات، ولكنهم يؤمنون بمبادئها، وكان القائمون عليها حريصين على التأكيد على أنهم لا يتلقون دعما من الدولة السعودية، حتى لا تكون هناك شبهة انحياز، فهدفهم هو المساهمة فى بناء مجتمعات مزدهرة بالحريات ومتعددة الأديان والثقافات، بما فيها بالطبع المجتمع الأمريكى.

لا تتوقف أنشطة هذه المنظمة على الأديان فقط، ولكنها تحارب كافة أشكال الانحياز، بما فيها الانحياز ضد المرأة والطفل، لذلك خاضت، على سبيل المثال، معركة لضمان حصول العراقيات على 25% من الوظائف الحكومية، وبالمثل تقيم دورات تدريبية للطلبة وتقاوم المناهج الدراسية التى تحض على الكراهية والتطرف.

لكل ذلك كان لابد أن تكرم منظمة المؤتمر الإسلامى الأمريكى الدكتورة بسمة، فهى ناشطة دءوبة فى العديد من المنظمات التطوعية المهتمة بزرع الحب والسلام والتسامح وتدافع حقوق المرأة والطفل، ولأنها أيضا وبعد كل هذه السنوات، أصبحت قيمة مصرية نبيلة لهذا التسامح.

Advertisements

” كل العالم قطرات بحر واحد”

29-09-2010

الممثل الكوميدى رين ويلسن فى حوار صحفىRainn Wilson Wants a Lot of Celebrities to ‘Shut the Eff Up’

28-09-2010

الممثل الكزميدى الشهير الامريكى الجنسية يتحدث عن حياته الخاصة وعشاق فنه و عن الدين البهائى ودوره فى حياته المهنية فى موقعpop star

By Jo Piazza Posted Sep 27th 2010 05:00PM

On ‘The Office,’ Rainn Wilson is the lovable, bumbly, eccentric and, yes, sometimes creepy paper salesman Dwight Schrute.

In real life, he is also lovable and sometimes he bumbles, but he is much less creepy and eccentric. The biggest difference between Rainn and Dwight is something a lot of Americans still might not know about the actor — his intense spirituality.

(more…)

اضطهاد البهائيين فى ايران The campaign against Iran’s Baha’is

28-09-2010
Nobel Peace laureate and human rights advocate Shirin Ebadi helped represent seven members of a Baha’i group in Iran. (AFP photo/Martin Bureau)

كتبت سلمى قصيير  21 سبتمبر2010

عن وجود حملة منظمة تنتهجها الحكومة الايرانية منذ 30 عاما لاضطهاد البهائيين بايران من سجن وتعذيب واقصاء والاشد من ذلك والذى يعتبر خارج نطاق الانسانية وهو هدم القبور بالجرافات . ونوهت عن ان السيدة شرين العبادى والحاصلة على جائزة نوبل للسلام  والمحامية الايرانية العالمية  (والتى تدافع عن حقوق البهائيين والتى منعت من دخول بلادها للدفاع  عنهم ) اكدت مرارا انه لا يوجد اى شبهة جنائية لحبس البهائيين السبعة مؤخرا بتهم غير حقيقة ومحاكمة غير شرعية فى ظل عدم وجود عدالة والسماح لهم بوجود هيئة الدفاع  وهذا يدل على عدم قانونية سير اجراءات المحاكمة

Nobody was around to help them when the roads to their village were blocked and officials prohibited anyone from entering. Only trucks and at least four front-end loaders were allowed in. They had a mission: leveling the residents’ 50-plus homes. One homeowner, unaware of the situation, had somehow entered the village and was beaten

(more…)

حائط برلين والسلام العالمى

26-09-2010

مقال د باسمة موسى فى اليوم السابع  26 سبتمبر 2010

يمر هذا العام 20 عاماً على سقوط حائط برلين الذى كان حاجزا للفصل بين أبناء الوطن الواحد، عانى منه الشعب الألمانى أشد المعاناة، وبكى الشعب الألمانى كثيرا لأنه فصل أسر وعائلات عن بعضها البعض وجعل زيارتهم لبعضهم البعض دربا من الخيال والمستحيل.

سنوات عديدة عاشها الشعب الألمانى فى هذه المحنة إلى أن بدأت تعلو الأصوات منادية بتحطيم هذا السور حتى يعود للشعب وحدته وتعود العائلات الألمانية لزيارة ذويهم. ومنذ عشرين عاما عاش الشعب الألمانى أجمل لحظات حياته والمعاول تحطم هذا السور العقيم الذى أصبح مجرد ذكرى أليمة فى تاريخ ألمانيا يحكى عن الظلم والفرقة بين أفراد الشعب الواحد الذى ذاق مرارة الحروب والتى أودت بالاقتصاد الألمانى وفصلت الأمة الألمانية إلى شطرين فى الشرق والغرب.

وقد وعى الشعب الألمانى بعد هذه المعاناة إلى أن تقدمه يكون فى وحدته واستقراره وأن انتعاش اقتصاده يأتى من بناء علاقات قوية طيبة مع دول العالم المختلفة، وبعد تحطيم السور بدأت الحياة الطبيعية تعود إلى سابق عصرها وبدأ الصعود الاقتصادى لألمانيا بعد اندماج شطريها وأينما تقابل ألمانيّا تجده يقول لك إننا شعب قد وعى أهمية السلام، فالسلام كلمة ولو بدت صغيرة ولكن فيها كل معانى الحياة النبيلة الآمنة، وأن ارتباط السلام بالوحدة والاتحاد هو ارتباط مقدس لن نتنازل عنه وأن ألمانيا بوحدتها توجه رسالة للشعوب بأن السلام فكرة غير محالة ولو نمد أيدنا بالسلام لو نشارك بالعمل مش بالكلام مش حيبقى فى الوجود كلمة حرب بل سيكون هناك سلام.

(more…)

التعبير الحذر” البهائيين على الفضاء الالكترونى

25-09-2010

كتبت ناهد نصر على موقع حقوق فى 8 اغسطس 2010

مثل الفضاء الالكترونى فى النصف الثانى من الألفية ساحة مواتية للتعبير عن صوت الجماعة البهائية فى مصر الذى سيطر عليه القلق من هوية مدنية تسقط عقيدتهم من خانة الديانة، لكن علاقتهم بهذا الفضاء المفتوح سقط فى أسر الحذر الجماعى، رغم عشرات الملفات التى لازالت المعلقة قريبا جداً، وبعد حوالي ثلاثة شهور من الآن سوف اصبح بلا هوية” عبارة اختصرت شعوراً طاغياً بالقلق سيطر على البهائيين المصريين أواخر العام 2006، وهو الموعد النهائي الذى قررته الحكومة آنذاك لوقف العمل ببطاقات الهوية الورقية، واستبدالها بأخرى الكترونية لا تعترف إلا بثلاث ديانات ليست من بينهم العقيدة البهائية.

(more…)

السلام العالمي.. رؤية عصرية

25-09-2010

كتب مازن نعيم الحلبى فى جريدة الرأى الاردنية عن السلام العالمى
– أين تقف البشرية المنكوبة وإلى أين تسير؟.. قادة العالم منهمكون في عقد مؤتمرات السلام في بقاع الأرض المتهالكة، والنتيجة عجز تام وشلل كامل في صياغة حلول كونية عصرية تتعامل مع كل ما يتدفق من تحديات عالمية متشابكة وتحولات جذرية وتغيرات عميقة لم يشهد مثلها التاريخ من قبل والتي بدأت تضرب بلا هوادة في أعماق الفكر الإنساني والروحي لجموع البشر وقادتهم الذين يقفون حائرين عاجزين مرتبكين أمام استحقاقات الأمن العالمي الشمولي.
إن الحقيقة الماثلة أمامنا هي أن العالم وبسبب تمسكه العنيد بأنماط من السلوك والتفكير عفا عليها الزمن يترنح في سيره نحو منعطف هو الأحرج والأخطر في تاريخ الكوكب الأرضي، فرغم المساعي الحثيثة والدعوات المتكررة للسلام العالمي الواقع تحت مخالب المصالح الوطنية لكل دولة، إلا أن بؤر الصراعات والنزاعات تتعاظم، والحروب المعلنة والخفية تزداد اتساعا وحدة وتنوعا يوما بعد يوم، وأضحت الشعوب تئن متلهفة للأمن والأمان.

(more…)

نريد السعادة

25-09-2010

يوم السلام العالمى 21 سبتمبر

20-09-2010

وقد تبنى موقع نشر ثقافة السلام جمع العديد من المقالات التى افرزتها المدونات فى هذا اليوم ومنها عدة مقالات لى:

الشباب   السلام   المستقبل

كن نهرا للعطاء

السلام اجمل حقيقة

So Proud of Basma ” انا افتخر ببسمة “

20-09-2010

فاجاتنى الصديقة العزيزة والمدونة المشهورة وصاحبة الباع الكبير فى مجال الاعلام الالكترونى السيدة سيلفيا كامبى بكتابة موضوع عنى بعنوان ” انا افتخر ببسمة : والحقيقة انا التى افتخر بها سيدة جميلة وكاتبة مرموقة من انجلترا ولكنها ايطالية المولد ولها روح تذوب عطاء للمجتمع العالمى ومجاهدة فى حقوق المراة و خبيرة  فى مجال شبكات التواصل الاجتماعى  وحقوق المراة  على المستوى العالمى . وقد عملنا سويا فى مؤتمر عالمى  عن “المراة والعمل” بتورينو – ايطاليا  هذا العام

So Proud of Basma

by Silvia Cambie
September 20th, 2010
Every time something crazy goes on in the world, I try to blank it out with a different image …something that gives me hope. 

basma1While my mind was desperately trying to escape the madness around the plannedburning of the Koran and Cardinal Kasper’s wacko statements last week, I got a piece of news that gave me much more than hope.

My friend Basma Mousa has received the Religious Freedom Award from the American Islamic Congress in “recongnition of her tireless dedication to promoting tolerance and defending citizenship rights and religious freedom in Egypt”

Basma is a prominent Baha’i activist from Egypt who has been campaigning for religious freedom in her country as well as for the rights of women and children.

She has been fighting a courageous battle for years. At some point, a fatwa was issued against her by Al-Azhar mosque in Cairo forapostasy.

basma2But she persevered. The newspaper Alyoum 7 has named Basmaone of the 15 women who have made an impact on Egypt.

I am so fortunate to know her.

Al-Masry Al-Youm

see here report:

http://www.hamsaweb.org/crime/80.html#3