Archive for 29 أغسطس, 2010

لسان الشفقة جذاب للقلوب

29-08-2010

بسمه موسى
الأحد، 29 أغسطس 2010 – 19:31

لسان الشفقة جذاب للقلوب ومرآة للروح البشرية تعكس ما يجول بداخل الإنسان وبمثابة معان للألفاظ تظهر على هيئة أقوال طيبة أم غير طيبة، ثم تترجم هذه الأقوال إلى أعمال بنفس الدرجة أيضا تفيد البشر أو تضرهم.

إن اللسان قد خلق لذكر الخير فلا يجب أن يدنس بسب أحد بما يغضب الله فيمنع عنا فيضه وكرمه وفضله علينا فكما نعمر البيوت بأيدينا فإن القلوب تعمر باللسان الصافى الذى ينطق بالصدق واللطف فالكلمة الطيبة صدقة كما علمنا سيد الأنام، فإذا أفاض اللسان بغير ذلك، فلن تعمر قلوبنا بالخير بل ستتحجر ولن ترى فى الوجود أى شىء جميل.

فالكلام الخشن بمثابة السيف أما الكلام اللين فبمثابة اللبن الذى يترعرع عليه أطفالنا فيكبرون ويشبون ومن ثمَ يبلغون إلى عالم العلم والمعرفة والمحبة وخدمة من حولهم.

يحكى أنه قد حدث فى الصين منذ وقت طويل أن تزوجت فتاة، وذهبت لتعيش مع زوجها ووالدته، وبعد وقت قصير اكتشفت أنها لا تستطيع أن تتعامل مع حماتها فقد كانت شخصياتهم متباينة تماما، وطبقا للتقاليد الصينية القديمة، كان عليها أن تنحنى أمام حماتها وأن تلبى لها كل رغباتها ومرت أسابيع ولم تتوقفا عن الجدال وكان الزوج تعساّ بينهما. فذهبت الزوجة إلى حكيم يعمل بالأعشاب وحكت له قصتها وطلبت منه عشبا ساما فأعطاها قطارة وطلب منها أن تعد يوميا أشهى الأطعمة لحماتها وتضع بها السم شارحا لها أنه سيكون بطىء المفعول، ونصحها بأن تكون لطيفة مع حماتها وأن تعاملها بكل رقة، فشكرته الزوجة وسرعت للمنزل لبدأ تنفيذ خطتها الجهنمية ومضت عدة أشهر تغير فيها جو البيت تماما، حيث التزمت الزوجة التحكم بأعصابها ولم تدخل فى جدال مع حماتها والتى أيضا تغيرت وأصبحت أكثر طيبة وبدأت فى إظهار محبتها لزوجة ابنها بين الأصدقاء والأقارب وبدأ الزوج مشرقا سعيدا بين الاثنتين.

وفجأة شعرت الزوجة بفداحة ما تقوم به فهرعت إلى الحكيم تسأله أن يبطل مفعول السم لأنها أصبحت تحب حماتها فابتسم الحكيم وقال لها أنا لم أعطيك سما بل كان ماء صافيا، يا بنتى إن السم الوحيد كان فى عقلك أنتى ولكنى أرى الآن أنه قد غسل بالحب الذى ملأ عقلك وقلبك فالشخص الذى يحب الآخرين سيكون هو أيضا محبوبا. انتهت القصة التى عبرت ببساطة عن كيفية تنقية أفكارنا من سموم الغل والكراهية.

فلو وجه كل منا أفكاره ومشاعره نحو المحبة والاتحاد بين البشر وكلما مر بالخاطر أى نوع من الكراهية وقاومناه بخاطر أكبر منه من المحبة والوئـــام فسوف تدخل السكينة قلوبنا أولا وسنتعايش جميعا بكل محبة فمحـــــــو فكرة العداوة بفكــــــرة أعظم منها وأكثر مهابة وإجلالا ألا وهى فكـــــــــــرة المحبة هى التى سوف تبدل أراضى القلوب وتعمرها بالخير المتبادل بين البشر.

Advertisements

السنة المصرية الجديدة 6252

29-08-2010

happy new egyptian year
ضع نتيجة التقويم المصري بالسنة الجديدة 6252 في منزلك , أو أكتب رقم السنة المصرية على نفس النتيجة الموجودة في صالونك أو مكتبك .
• إحتفل مع أسرتك وأصدقاءك بعيد رأس السنة المصرية .

• الخروج لرؤية ظاهرة إقتران شروق النجم “سبدت” بلحظة شروق الشمس , السادسة صباح يوم السبت الموافق 11 /9/2010 ليعلن ميلاد السنة المصرية الجديدة 6252 , من أي مكان مرتفع في القاهرة , جبل المقطم أو هضبة الهرم , أو من سطوح بيتك.

• أنشر الدعوة للعمل بالتوقيت المصري .

اليوم العالمى للسلام World peace day

25-08-2010

The Greatest Anti-war/Peace & Justice Song by Thomas Easaw

فى 21 سبتمبر من كل عام ياتى اليوم العالمى للسلام برعاية الامم المتحدة وفى خضم الاحتفال بهذا اليوم اصدر بيت العدل الاعظم رسالة السلام عام 1985 وجهها الى قادة العالم المنوط بهم احلال السلام فى العالم يناشدهم فيها احلال السلام على الارض.

Mona : The Angel Of Iran

24-08-2010

Omid Djalili talks about the current situation of the Baha’is in Iran

23-08-2010

ليالى رمضان

22-08-2010

مقال جديد د باسمة موسى باليوم السابع 22اغسطس 2010
اسعد دائما بشهر رمضان واشعر بالفرح والسرور عند قدومه وخصوصا انه مميز جدا فى مصر ويشعر الزائر لمصر فى هذا الشهر بمظاهر الفرح والسرور والزينة وموائد الرحمن التى تنتشر فى كل مكان. ونظرا لاننى تربيت فى منزل به جيران من كل الاديان ومختلف الجنسيات والالوان ولكنه كان نموذج لعشق مصر, كان المنزل به مصريون بحراوية ونوبيون وكذلك يونانيون وايطاليون وفيه الابيض والاسمر اللون وبه المسلمون والمسيحيون والبهائيون. وكنا نحتفل سويا بكل الاعياد الاسلامية والمسيحية والبهائية, وكنا نأكل كحك العيد ثلاث مرات فى العام فى عيد الفطر وعيد النيروز وعيد الميلاد . كنت اعتقد وانا صغيرة اننا عائلة واحدة لان البيوت كلها كانت مفتوحة لنا وكنا كاأطفال نلهو سويا فى اجازة الصيف ونحزن لو اى طفل منا اصيب بنزلة برد فى حر الصيف لانه اسوا من برد الشتاء فكنا نتجمع سويا لندعوا له بالشفاء…. لقد عادت بى الذكريات سنوات للوراء وكيف كانت مصر جميلة. وعندما كان يأتى شهر رمضان نتجمع وكل اطفال الشارع نلعب بالفوانيس ونضحك ونخبط على البيوت ونهنئهم بالصيام .
فالحكمة من الصيام كما تعلمت من صغرى ليس فقط فى الامتناع عن الطعام ولكن محاولة تزويد الروح بما انزله الرحمن من كمالات للعالم الانسانى واعظمها هى الخدمة لكل البشر التى تمثل احد مطالب الله من عباده , علنا نتذكر فى هذا الشهر الكريم كيف نساهم فى اعمار العالم بالمحبة والافعال الراضية المرضية ومساعدة الاخرين والاخذ بيد الضعيف والابتعاد عن ماتحزن به الروح, بل والسعى للتقارب ونبذ كل صور البعد بين الاهل والاصدقاء . كل عام والمسلمين وكل البشر فى كل بقاع العالم بخير وحب وسلام.
وللذى لم يزر مصر من قبل له ان يعرف ان لفانوس رمضان قصة لطيفة فقد عرف المصريون فانوس رمضان عام 358 هـ وقد وافق هذا يوم دخول المعز لدين الله الفاطمى القاهرة ليلاً فاستقبله أهلها بالمشاعل والفوانيس وهتافات الترحيب وقد تحول الفانوس من وظيفته الأصلية فى الإضاءة ليلاً إلى وظيفة أخرى ترفيهية إبان الدولة الفاطمية حيث راح الأطفال يطوفون الشوارع والأزقة حاملين الفوانيس ويطالبون بالهدايا من أنواع الحلوى التى ابتدعها الفاطميون ، كما صاحب هؤلاء الأطفال – بفوانيسهم – المسحراتى ليلاً لتسحير الناس، حتى أصبح الفانوس مرتبطاً بشهر رمضان وألعاب الأطفال والاغاني الشهيرة فى هذا الشهر مثل اغنية وحوي وحوي للمطرب الشعبى الاصيل محمد عبد المطلب
اما ام الدنيا مدينة القاهرة فتلألأ فيها الاضواء حتى الصباح حيث يحلو السمر مع الاهل والخلان. ادعو الله فى هذه الايام ان يشمل مصر برعايته وفضله واحسانه فقدوم رمضان بمصر له الكثير من مظاهر الفرح والبهجة التى تملا قلوبنا بالسعادة حيث تمتلأ الشوارع والمنازل بالمصابيح الملونة وشوادر الكنافة والقطايف اللذيذة . والاهم من ذلك كله لذة الصيام والتقرب الى الله . كل عام ومصر بخير وسلام والمسلمين فى مصر والعالم بخير ومحبة و صوما مقبولا وافطارا شهيا.

نداء الى قادة الأديان في العالم

20-08-2010

وجهت الجامعة البهائية العالمية هذا النداء الى قادة الاديان بالعالم منذ سنوات, تهيب بالجميع بان يضعوا نصب أعينهم ان يحملوا محمل الجدّ التّحدّيات التي تواجه القيادات الدّينيّة جرّاء قضايا التّطرّف الدّينيّ والظّروف التي تساعد على خلقها والتى تستدعي منّ الجميعً إجراء حوار يتّسم بالصّدق. اقتطف لكم اول واخر فقرة منه:

إنّها تركة دائمة تلك التي خلّفها القرن العشرون عندما أُرغمت شعوب العالم على اعتبار نفسها أعضاء في أسرة إنسانيّة واحدة، واعتبار الأرض وطنًا مشتركًا لهذه الأسرة. إلاّ أنّه رغم الظلام الحالك الّذي ساد الأفق في ظل مظاهر العنف والصّراعات المستمرّة، فلقد بدأت التعصّبات الّتي كانت في وقت من الأوقات و كأنّها متأصّلة في طبيعة الجنس البشري، بدأت بالزّوال والتّلاشي في كلّ مكان. وانهارت مع انهيار هذه التّعصّبات الحواجز والأسباب الّتي طالما شتّتت شمل الأسرة الإنسانيّة لتخلق من ثمّ خليطًا مشوّشًا من الهويّات الثّقافيّة والإثنيّة والقوميّة الأصول. وحدث كلّ ما حدث من المنظور التّاريخي للزّمن ما بين ليلة وضحاها، فكان هذا التحوّل الجوهريّ دليلاً على ما يحمله المستقبل من الإمكانيّات الهائلة المتاحة للعالم الإنسانيّ.

ففي كلّ يوم يمرّ بنا يتفاقم الخطر من أنّ النّيران المتصاعدة للتّعصّبات الدّينيّة سوف يستعر لهيبها ليحرق العالم كلّه مخلّفًا من الآثار المدمّرة ما لا يمكن أن يخطر في بال. ولا سبيل لدرء هذه المخاطر من قبل الحكومات المدنيّة بمفردها دون أيّ معونة. ولا ينبغي أن نخادع النّفس فنعتقد بأنّ مجرّد المناشدة لقيام التّسامح المتبادل باستطاعتها وحدها إطفاء نيران العداوة والبغضاء والقضاء على التّعصّبات الّتي تدّعي أنّها مشمولة بتأييد إلهيّ. وتهيب الأزمة الرّاهنة بالقيادات الدّينيّة لقطع الصّلة بالماضي بالحزم والصّرامة ذاتها التي انتهجها أولئك الّذين مهّدوا السبيل للمجتمع الإنساني لمجابهة تعصّبات ماضية بالنّسبة للعرق والجنس والوطن تتساوى في شراستها المدمّرة مع التّعصّبات القائمة في عالم اليوم. ومهما كان المبرّر لمحاولة التّأثير في قضايا تتعلّق بحرّيّة الضّمير فليس هناك سوى مبرّر واحد هو حثّ الفرد على السّعي في سبيل خير الإنسانيّة وصلاح أمرها. فعلى هذا المفترق الّذي يعدّ أعظم نقطة تحوّل في تاريخ الحضارة الإنسانيّة ليس هناك من حاجة أوضح وأمسّ من حاجة العالم إلى مثل هذه الخدمات. لذلك يستحثّنا حضرة بهاء الله أن ندرك جيّدًا بأنّه “لا يمكن تحقيق إصلاح العالم واستتباب أمنه واطمئنانه إلا بعد ترسيخ دعائم الاتّحاد والاتّفاق.”          بيت العدل الأعظم

المهدي المنتظر .. حقيقة ام خرافة

19-08-2010

نشر هذا المقال على الحوار المتمدن صباح ابراهيم
sabah099@yahoo.com
2010 / 8 / 3
خلق الله للانسان عقلا في منتهى التعقيد وبأسمى صورة ليفكر به ويستعمله للتحليل والاستنتاج ورسم صورة المستقبل ، يسمح للانسان للتفكير بماضيه وحاضره ومستقبله ، يستنبط الحلول من المعطيات والفرضيات التي بين يديه ، ليستدل به عما سيكون بما هو ضمن المنطق والمعقول .
ولكن الملاحظ في التاريخ الاسلامي وتراثه وفلسفة الدين ان شيوخ المسلمين والسلفيين لايعطون العقل مكانا مهما للتفكير والاستنباط ، واستخدام العقل عندهم امر لاقيمة له تجاه النقل المتوارث عن السلف ـ فما ذكره الرسول او اهل بيته او الصحابه او مفسروا القرأن امر لا يقبل النقاش ولا يُرد ولا يُنقض حتى لو كان خطأ او لايقبله عقل ولا منطق، ولا يتماشى مع علوم العصر الحديث ولايجد تأييدا او سندا علميا له .

(more…)

مسلمون يصلون فى الكنائس

19-08-2010

كتب الصحفى الكبير سعيد شعيب الأربعاء، 18 أغسطس 2010  جريدة اليوم السابع

العنوان حقيقى، والخبر حدث فى مدينة كلجارى-كندا ، فقد ازدحم المركز الإسلامى بالمدينة بالمصلين فى الشهر الكريم. وحسب تصريحات رئيس المركز واسمه سوهارو وردى فإن كنيستى وادى سيمون المتحدة وأردرى المتحدة وافقتا على فتح أبوابهما وقت صلاة التراويح بهدف استيعاب أعداد المسلمين الذين لا يتمكنون من الصلاة داخل المركز. وقال وردى فى حديث لصحيفة كلجارى هيرالد إن أعداد المسلمين بالمدينة تقدر بنحو ‏85‏ ألفاً، ‏ فى حين لا تتجاوز القدرة الاستيعابية لمرافق المركز الإسلامى ألفى مصلٍ.‏

(more…)

وزارة الخارجية الهولندية عن استيائها لسجن البهائين بايران بسبب العقيدة Netherlands is concerned about the poor implementation of justice in the case of the seven Baha’i leadersاعربت

19-08-2010

هذا هو عنوان البيان الذى يدين الحكومة الايرانية  الموجود  بمدونة وزارة الخارجية الهولنديه بخصوص قضية السبعة البهائيين

Nieuwsbericht | 12 augustus 2010 | Mensenrechten

Nederland is zeer bezorgd over het lot van 7 leiders van de Baha’i-gemeenschap in Iran. De zeven worden ervan beschuldigd ‘vijanden van God’ te zijn en zouden volgens recente berichten tot 20 jaar gevangenisstraf zijn veroordeeld.

(more…)