Archive for 28 يناير, 2013

مقال يستحق القراءة – اسماء سميتموها

28-01-2013

مقال محترم للصحفى الشاب محمد خير ونشرت فى موقع جريدة  التحرير  فى 9يناير الماضى

جدار مرتفع أزرق اللون، جاء أحدهم وعلّق عليه لافتة صغيرة تقول «هذا الجدار أحمر».

هل تغيّر اللافتة من حقيقة الجدار؟ من لوّن الجدار؟

الإجابة المباشرة هى «لا»، سيبقى الجدار على لونه بغض النظر عن اللافتة، لكن يبدو أن هذا ليس رأى الجميع.

مثلا، لنتأمل الحالة التالية:

مواطن مسلم، مواطن مسيحى، مواطن بهائى.

يستطيع الأول أن يبنى مسجدًا فى أى مكان، يستطيع الثانى بناء كنيسة، لكن بعد اشتراطات صعبة، أما الثالث فليس من حقه بناء أى دار عبادة، لأنه «ليس ديانة سماوية».

هذه «تفرقة» واضحة، أليس كذلك؟

التفرقة بين المواطنين إذا مارسها الأفراد تسمّى «تمييزا»، إذا مارستها الدولة تسمّى «اضطهادا».

(more…)

Advertisements

If I were Bahá’í

25-01-2013
by : Tarek Heggy.
-------------------
Tarek Heggy.jpg
بالعربى و الانجليزى والفرنسى والفارسى , البرتغالية 
*If I were Bahá’í: I would have informed the world of the systematic plan
to eliminate all trace of the Bahá’í Faith and the Bahá’ís from Egypt.

*If I were Bahá’í: I would have brought to the attention of all the great
personalities and the intellectuals of the world the respect and regard
with which their peers in Egypt received ‘Abdu’l-Bahá (Son of Bahá’u’lláh)
during His visit to this country in the early 20th. Century, and with what
filth and disregard today's pretentious personalities and false
intellectuals of Egypt smear the fair name of Bahá’í and the Bahá’ís.
 (more...)

Si j’étais Bahá’í en Egypte

25-01-2013
Par : Tarek Heggy.


Si j'étais Bahá'í: j'aurais informé le monde de ce plan systématique
visant à éliminer toute trace de la Foi Bahá'íe et des Bahá'ís d'Egypte.


Si j'étais Bahá'í: J'aurais porté à l'attention de toutes les grandes
personnalités et les intellectuels du monde, le respect et la
considération avec laquelle leurs pairs en Egypte reçurent Abdu'l-Baha
(fils de Bahá'u'lláh) lors de sa visite dans ce pays au début du 20ème
Siècle, et avec quelle saleté et mépris les soi-disant personnalités
et les faux intellectuels d'Egypte d'aujourd'hui souillent le nom
Bahá'í et les Baha'is eux mêmes.
 (more...)

لو كنت -بهائيا- فى مصر !

24-01-2013

نشر هذا المقال الرائع للدكتور طارق حجى فى الحوار المتمدن 24 يناير 2013


* لو كنتُ بهائيا: لأخبرت العالم بالمخطط المنهجي للقضاء على البهائية والبهائيين في مصر

** لو كنتُ بهائيا: لأعلمت العظماء والمفكرين في العالم بالحفاوة والتعظيم والتبجيل الذي قابل به أمثالهم عبد البهاء عند قدومه إلى مصر في أوائل القرن العشرين. ثم ازدراء وتكفير دعاة العظمة والفكر اليوم في مصر للبهائية والبهائيين. أافتقدت مصر الفكر أم هجرها المفكرون؟

*** لو كنتُ بهائيا: لحكّمت أهل العدل في العالم في شأن الأزهر الشريف لأقول لعلمائه المحترمين كيف تحكمون أن البهائية ليست دين بعد الذي حكمت المحكمة الشرعية العليا في ببا/سوهاج في 1925 بأن: “البهائية دين مستقل”.

**** لو كنتُ بهائيا: لحكّمت أهل العدل في العالم في شأن الأزهر الشريف الذي ضاقت به المساجد والجوامع ومدارس الكتاب التي لا حصر لها في مصر فانتزع مبنى مركز البهائيين الوحيد لاستعماله مدرسة لتعليم القرآن الكريم.

***** لو كنتُ بهائيا: لحكّمت أهل العدل في العالم في شأن سجن 92 بهائيا وبهائية يتراوح أعمارهم بين 2 و80 سنة اعتقلوا ونقلوا إلى طنطا من جميع أنحاء قطر مصر، ثم في نشر أفظع الأكاذيب والاتهامات الباطلة في الجرائد عنهم لا لشيء سوى أنّهم بهائيون!

****** لو كنتُ بهائيا: لحكّمت أهل العدل في العالم في شأن اعتقال البهائيين رجالا ونساء، ومن مدن وقرى مصر شمالا وجنوبا، في أعداد مختلفة، وحبسهم رهن التحقيق الأسابيع والأشهر، لا لشيء سوى أنهم بهائيون.

******* لو كنت بهائيا: لنشرت بين فناني الشرق والغرب أن من أعظم فناني مصر والشرق، حسين بيكار(البهائي)، اقتيد من بيته وأودع الحبس أياما تحت التحقيق فقط لأنه بهائي.

**** **** لوكنتُ بهائيا: لنشرت بين فناني الشرق والغرب أن من أعظم فناني مصر والشرق، حسين بيكار، مات وهو يناهز التسعين دون بطاقة شخصية لرفض السلطة في مصر كتابة بهائي في خانة الدين.

*** *** *** لو كنتُ بهائيا: لتوجهت للمنظمات الحقوقية والغير حكومية في العالم لأقول لهم: يا ناس! هل يُعقل أن البطاقات الشخصية في مصر القرن الواحد والعشرين تحمل خانة فرضية للدين؟

***** ***** لو كنتُ بهائيا: لتوجهت للمنظمات الحقوقية والغير حكومية في العالم لأقول لهم: يا ناس! هل يُعقل أن البطاقات الشخصية في مصر القرن الواحد والعشرين تفرض كتابة واحد من ثلاثة أديان فقط بصرف النظر عن إرادة الشخص أو دينه؟

*** ** *** *** لو كنتُ بهائيا: لأبلغت العالم والمنظمات الحقوقية والغير حكومية أن الأبناء البهائيين والبنات البهائيات يحصلون على بطاقات شخصية بها (-) في خانة الدين، في حين أن آباءهم وأمهاتهم لا يحصلون على بطاقات شخصية: لماذا؟ لأن الدّولة لا تعترف بالزواج البهائي! تعالوا تعالوا يا أهل الإنصاف وشاهدوا معي عظمة الدقة والتصرف في تطبيق القوانين!

**** **** **** لو كنتُ بهائيا: لأخبرت وزراء التعليم في بلدان العالم أن وزير التعليم المصري لن يقبل الأطفال – إي نعم الأطفال – البهائيين بالمدارس الحكومية لأنهم بهائيون.

(more…)

د باسمة موسى فى اليوم العالمى للاديان

22-01-2013

كلمة د باسمة موسى فى اليوم العالمى للاديان  بمركز الفاطمية  بمصر

مصر الفاطمية تحتضن فاعليات اليوم العالمى للأديان

واضفت  ايضا

—يقول الله سبحانه وتعالى :
—”يجب على اهل الصفاء والوفاء  أن يعاشروا جميع أهل العالم بالروح والريحان لأن المعاشرة لم تزل ولا تزال سبب الإتحاد والاتفاق.”
وان وحدتنا فى القبول بمبدا الوحدة فى التنوع والتعدد :
—يقول الله سبحانه وتعالى :

—” يأهل العالم  كلكم اثمار شجرة واحدة واوراق غصن واحد , سيروا بكمال المحبة والاتحاد والمودة والاتفاق . قسما بشمس الحقيقة إن نور الاتفاق كفيل بإنارة جميع الآفاق يشهد بهذا ربك العليم.“

وقد ذكر موقع قناة اون تى فى مايلى:

عقد مركز ” مصر الفاطمية ” مؤتمرًا فى إحتفالية بـ” اليوم العالمى للاديان”، وحضر عدد من الرموز الوطنية وقيادات الاحزاب وبعض القيادات الدينية ممثل ” فاطمة ناعوت – المستشار امير رمزى – الدكتور اكرم لمعى – الشيخ احمد صابر الداعية الاسلامى – الدكتور سعد الدين ابراهيم – ممدوح نخلة – الكتورة بسمة موسى ” .

وتحدث الحاضرون عن ان الأديان لا تدعو الى العنف ولا تقبله ، وتدعو الى التسامح .كما أكد الحاضرون على ان الأخطاء ليس فى الأديان، وانما  فى الناس نفسها، وما يحدث فى مصر شبيه بما يحدث فى العصور الوسطى  فى اوروبا من سيطرة الكنيسة على الدولة ، وان تجارة الدين الآن أصبحت رابحة جدًا ، وذالك بسبب جهل المجتمعات الفقيرة حضاريًا وفكريًا .دعى الحاضرون الى اتباع رسالات الأديان فى السلام والمحبة وقبول الآخر، وان هناك إختلاف بين شعوب العالم فى كل شئ حتى الأديان .

(more…)

لاول مرة الاحتفال باليوم العالمى للاديان 20 يناير 2013

22-01-2013

نظم مركز مصر الفاطمية  هذا الاحتفال الذى ضم متحدثين من الديانات المختلفة المسلمين ( سنة وشيعة ) والمسيحيين وبهائيين ومدعوون كثيرون وبعض الاحزاب

نشر باليوم السابع  7 X 6 cm world

كتب هانى عثمان وعبد اللطيف صبح

أكد بهاء أنور رئيس مركز مصر الفاطمية لحقوق الإنسان والمتحدث باسم الشيعة فى مصر، خلال فعاليات احتفال المركز باليوم العالمى للأديان، أنه ضد التجارة بالدين، وأن المركز يريد دولة مدنية تقوم على المواطنة، وأنه ﻻ يوجد دين يدعو للعنف والقتل وإثارة الفتن.
وقالت الدكتورة بسمة موسى، المتحدثة باسم البهائيين، إنه تم اختيار لوجو لـ”اليوم العالمى” للأديان عبارة عن الكرة الأرضية بقاراتها المختلفة، مؤكدة أن الشعب المصرى قادر على توحيد جميع الطوائف واﻷديان.

وأضافت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت أنه ﻻ بد من انتشار الحب ونبذ العنصرية، وأن مبدأ الدين لله والوطن للجميع هو اﻷصل وليس الاستثناء، قائلة: “إننا نشهد اﻵن انتعاشة فى الاتجار بالدين، مع وجود انحطاط حضارى تشهده البلاد، وإن أى فكرة تريد الترويج لها ألبسها ثوب الدين، مشددة على ضرورة انتزاع مدنية الدولة عن طريق الكثير من العمل كل فى مجاله، وأنه ﻻ بد من التوعية بخطورة الاتجار بالدين، متمنية إنقاذ مصر يوم 25 يناير القادم”.

(more…)

الانسان اقدس من الدين عنوان الحضارة القادمة

22-01-2013

مقال منصف عن البهائية فى موقع اليمن برس

للاستاذ ابو احمد الهجري  نشر يوم 

الجمعة, 18 يناير, 2013 08:30:00 مساءً
بينما أنا أتصفح الانترنت وإذا بمقال أعجبني تحت عنوان البهائيين بين ثالوث الاضطهاد وأمل الثورة الشبابية ومما أثار حفيظتي للكتابة بعد أن انقطعن لمده من الزمن وقد استدعى أن اكتب بإنصاف وشفافية دون تحيز أو تعصب وتعقيبا على تلك المقالة التي تدعو كافة القوى السياسية والتوجهات الدينية والمذهبية والشرائح الفكرية المختلفة في المجتمع اليمني للمشاركة الفاعلة لبناء يمن أفضل وأعطى حق الأقليات والجدير بالذكر هنا بان الأخوة في الدين البهائي يجب أن يشاركوا مثل غيرهم في بناء يمن الإيمان والحكمة ولا داعي باني ملم بأبجديات هذا الفكر الراقي والذي استدعاء أن أقف بكل احترام معه بعيدا عن الأستحمار الديني أو التعصب الذاتي أمام قيمة سامية ضمن قيمهم ومعتقداتهم التي هي ((الإنسان أقدس من الدين)) يا لها من روعة إذ أن الدين وجد في الأصل من اجل الإنسان لا العبث بإنسانيته وفق أوصياء مدعيين باسم الدين يوجهونه كيف شاءوا وبما يلاءم أهوائهم المريضة ومصالحهم الدنيئة على مر التاريخ الإسلامي بل وحتى في تاريخ الأديان كلها منذ بداء الخليقة وهذا !! ما فرق الأمم و ما مزق الأديان فرقا ومذاهب وأشياعاً ونحل ومسمياته وجماعات لم ينزل الله بها من سلطان ؟!! وهي نفسها سبب النكسات والحروب والفتن التي يمر بها مجتمعنا الإسلامي بوجه خاص والعالم ككل بوجه عام .
(more…)

Local ‘humble agent of change’ honoured by Lt.-Gov. Lee

22-01-2013

  نشر 21 يناير 2013 winnibig free press  فوز د رضوان مقبل بجائزة التقارب بين الاديان  وهو عالم معروف دوليا وبهائى الديانىة

In his acceptance speech upon receiving the 2013 Lieutenant Governor’s Award for the Advancement of Interreligious Understanding, Dr. Redwan Moqbel, an internationally acclaimed scientist and member of the Baha’i faith, said he was merely “a humble agent of change

Dr. Redwan Moqbel is known for fostering interreligious harmony.because, that is our life’s purpose.”

(more…)

برومو الفيلم الوثائقى البستانى THE GARDENER by Mohsen Makhmalbaf

22-01-2013

البستانى فيلم وثائقى يحكى عن الاديان   للفنان محسن ماك مالباف والذى ياخذنا الى رحلة الى عالم الاديان

اسبوع كله اعياد

19-01-2013

397512_488292001212237_1266379040_n

وردة بلدى مروية بنهر النيل البديع ، اههديها لكل أهل مصر إللى بيحتفلوا، النهاردة، بعيد الغطاس، … وإللى هيحتفلوا بكرة بيوم الاديان العالمى  واللى بعد كام يوم حيحتفلوا  بالمولد النبوى الشريف  وكمان الذكرى الثالية لثورة 25 يناير . كل عام وكل المصريين بخير ومحبة وسلام.