Archive for 31 أكتوبر, 2008

فين القضية ؟

31-10-2008

جملة قصيرة رددتها المدونة الشهيرة نورا يونس على صفحات مدونتها الشهيرة المعروفة باسمها وبالمناسبة اهنىء نورا لحصولها على جائزة عن دفاعها  عن قضايا حقوق الانسان فى مصر والوطن العربى  . هذه الجملة قالتها ايضا نورا فى الفيلم الوثائقى : عقيدتى ام وطنى و الذى يعرض لمشكلة البهائيين فى مصر بحثا عن حقوقهم المدنية . وكانت تعنى بفين القضية انه ببساطة اذا كانت مصلحة الاحوال المدنية تطلب بيانات المواطن صحيحة بدون تزوير حتى لا يعاقب بقانون العقوبات بتهمة التزوير والتى عقابها 5 سنوات سجن .

فاين اذا القضية؟d984d988d8acd988

 فالبهائيون لا يريدوا ان يزوروا .

 ولا يريدون الا الصدق

ولا يريدون الا ابسط طلب فى الوجود وهو الحصول على اوراق ثبوتية يعنى  مجرد اوراق .

فاين اذا القضية ؟

(more…)

16 نوفمبر يوم التسامح العالمى

28-10-2008

اولا اهديكم سلاما عطرا طيبا وباقة ورد كبيرة مروية بماء  نهر النيل الكريم  من ارض مصر ارسل لكم رسالة محبة  وقد سعدت سعادة بالغة عندما وردت الاخبار من البحرين والتى تمثل الان الدولة العربية المبادرة فى اتخاذ خطوات جادة فى اعلاء حرية العقيدة للجميع وكان لها قرارا عمليا  فى هذا الاتجاه الصحيح متزامنا مع الذكرى الثانية عشر لاتخاذ الجمعية العامة للامم المتحدة  قرارا باعتبار يوم 16 نوفمبر يوما دوليا للتسامح  عام 1996م . واتمنى ان تحذو كل الدول العربية حذوها حتى تستقر المجتمعات من العصبيات الدينية والطائفية التى تشق وحدتها. سعدت باختيار بهائى ومسيحى وبوذى ويهودى الى جانب 4 مسلمين   كاعضاء  بمراقبة حقوق الانسان فى البحرين  وسعدت باللقاء الذى نشر بموقع جريدة الوقت البحرينية وهى جريدة مستقلة يوم 23 اكتوبر :

http://www.alwaqt.com/art.php?aid=135438

 

تحية الى شعب البحرين و اتمنى ان نتبنى جميعا فى الوطن العربى حملة لدعم يوم التسامح العالمى الذى يوافق يوم 16 نوفمبر القادم  وهذا اليوم تبنته الامم المتحدة عام  1995والذى اعتبر عاما للسلام  واعلنتها اليونسكو فى الاهداف الانمائية للالفية فى 8  يوليو 2000 م واقرتها 191 دولة هم اعضاء الامم المتحدة ومنها الدول العربية و نشر بالموقع الرسمى للامم المتحدة   .

http://www.un.org/arabic/events/tolerance/tolerance.pdf

 

ولا يفوتنى ان اذكر الجهد الكبير الذى يبذله  المجلس القومى لحقوق الانسان المصرى  من  محاولات مضنية  لاعادة الحقوق لاصحابها بالتحاور مع اجهزة الدولة المعنية .

و للاخوة الافاضل  الذين يعرضون على اجراء مناظرات دينية  اجد انها  لا تجدى  لان الديانة  البهائية لا تدعو احد اليها فكل انسان لابد ان يتحرى الحقيقة بنفسه اذا كان جادا فى البحث  فسوف يصل لمرغوب قلبه . اما الان دعونا نتحاور فى القيم المشتركة التى جائت من اجلها كل الاديان ولنبدا بالتسامح وندعو له حتى تستقر اوطاننا وليعمل الجميع جنبا الى جنب فى خدمة وطننا العربى ورفعه شانه بين الامم بعيد ا عن التعصبات التى تزيد الكراهية وتشق صفوف الدول. 

وقد تناولت الموضوع فى موقع مصريين ضد التمييز الدينى

http://forum.maredgroup.org/t323.html#post660

تعقيب الجامعة البهائية العالمية على بيان الازهر عام 1986 جزء 2 من 5 ( ختم النبوة)

28-10-2008

ختم النبوّة :

  أما ختم النّبوة فوجه الخلاف فيه يتعدى مجرّد التّفسير ومنهجه: فالبهائيون يؤمنون بأن محمدًا رسول الله هو خاتم النبيين ، وما في ذلك شك ولا جدال ، وذلك هو صريح عبارة الآية 40 من سورة الأحزاب : ” ما كان محمدًا أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين “. وتؤكد الأحاديث بصورة قاطعة أنّه لا نبي بعده. وليس في ذلك نزاع. ولم ينسب بهاء الله الى نفسه مقام النبوة في أي موضع من كتاباته ، بل أكد مرارًا أن النبوة خُتِمت بظهور ”  من تنورت به يثرب والبطحاء وما في ناسوت الانشاء ”  . وأمّا ابنه عباس فقد تلقّب بعبد البهاء تبديدًا لكل شكّ ، واعلانًا بأن حقيقته ، ونسبته ، وظاهره ، وباطنه هو مقام العبودية الصّرفة ، ولا دعوى له ولا ادّعاء له بأكثر من ذلك . وهكذا ينظر اليه البهائيون . فلا خلاف اذًا بين المسلمين والبهائيين حول ختم النبوة ، وإنما الخلاف هو في ما يترتب على ذلك من آثارٍ . فبينما ذهبت الكثرة الغالبة من علماء المسلمين الى أن ختم النبوة يستتبع انتهاء التنزيل وانقطاع الوحي، وتوقّف الرسالات ، وانعدام المزيد من الأديان ، لم يُرتّب البهائيون عليه ذلك . فهم يرون ان تنزيل كلمات الله لهداية خلقه هو سُنّةٌ سَنَّها الله … ” ولن تجد لسنة الله تبديلاً ولن تجد لسنّة الله تحويلا ” – ( فاطر 43)- وقوله تعالى في القرآن الكريم ” يا بني آدم إمّا يأتينكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي فمن اتّقى وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يَحْزَنون ” – ( الأعراف 35 ) – جاء مطلقًا يترك الباب مفتوحًا لمجيء المزيد من الرسل مستقبلاً ومن ثم لِتَتَابُع الأديان.

 

  ويوفّق البهائيون بين ختم النبوة واستمرار تنزيل الأديان بعدّة نظريات يكفينا منها هنا واحدة ، ألا وهي نظريّة الدّورات الدينية . فكما أنّ للحياة الطبيعية دورات فكذلك للحياة الروحية أيضًا دورات ، تتمثل في تعاقب الأديان وما يتبعها من حضارات.

 

فلا يُعقل أن يكون الجانب الرّوحي للحياة ، وهو الأصل والجوهر ، أقل دقّة وتنظيمًا من جانبها العارض المادّي . ولكل دورة من هذه الدورات أهدافها ومعالمها المميّزة لها . فهي بمثابة الدّورات التعليمية التي يتدرج فيها الطّالب لتحصيل المعرفة من ابتدائية ، وثانوية ، وجامعية الخ . .. والدّورة التي بدأها آدم وكان هدفها تعليم التوحيد ، ومن معالمها أحاديث الأمثال والنبوءات ، قد ختمها محمد بن عبد الله . فَخَتْمُ النبوة ، وفقًا لهذا النّظر ، إنما يعني انقضاء مرحلة من مراحل التطور الروحي للبشرية. ومجيء بهاء الله هو إيذان بدخولها في مرحلةِ جديدة تختلف عن سابقتها في معالمها ، واسلوبها ، وأهدافها وإن كانت تربطها بها أوثق الرّوابط . ولهذا ، اذا كانت البهائية لا تناقش بتفصيلٍ واسهاب إثبات وحدانية الله فمرجع ذلك أنه تأخذها كقضية مسلّمٍ بها ، سبق إثباتها وتعليمها في الدورة السابقة، ولكن البهائية لا تبرح قيد شعرة عن مبدء التّوحيد، فإنّه الأسّ المكين ، وأساس مقومات الدّين . وإلاّ كان ذلك نكوصًا على الأعقاب مخالفًا لقانون التقدم والترقي.

 

مصدر المقالة : اخبار العالم البهائي، العدد 1، كانون الثاني/ يناير – نيسان/ابريل)

http://albahaiyah.global-et.com/arabic/tAzhar86.htm

الأوقاف تتراجع عن اتهام البهائيين المصريين بمساندة الصهيونية

26-10-2008

كتب الاستاذ  جرجس بشرى اليوم 26-10-2008م فى موقع الاقباط متحدون

في خطوة غير مسبوقة وتمثل تطوراً إيجابياً في تعامل وزارة الأوقاف مع القضية المصرية البهائية, صرح فضيلة الشيخ سالم عبد الجليل وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة رداً على تساؤل وُجّه إليه من (الأقباط المتحدون) بخصوص اتهامات الأوقاف للبهائيين المصريين بساندة الحركة الصهيونية قائلاً: “لا يوجد تحت يدي أي دليل لإدانة البهائيين المصريين بمساندة الصهيونية, ولكنني أقول بصفة عامة أن وجود أي طائفة تدين بدين غير سماوي هي تخدم أعدائنا!!!, فأنا يا أخي في الأوقاف ولا أعرف شيء مثل هذا, ولكن القول بصفة خاصة أن البهائية تخدم الحركة الصهيونية أو هي بنتها أو ابنها –على حد قوله– أو أنهم يتحركون بها أو أن هناك خيوطاً تربطهما معاً فهذه اتهامات يعوزها الدليل, وهذا الكلام تقوله المخابرات وليس علماء المشايخ”.

وقال فضيلته: “نحن ندعو الجميع إلى التحاور وبالتالي نحن لا نقبل الحوار فقط بل ندعو إلى التحاور مع كل مَن يخالفنا في الرأي للوصول إلى قواسم مشتركة لأجل الحق”.

يُذكر أن بعض وسائل الإعلام المصرية المستقلة منها والقومية كانت قد نقلت عن وزارة الأوقاف المصرية بيانات تدعو إلى التحريض وتخوين البهائيين المصريين, حيث نشرت جريدة (المصري اليوم) المستقلة في 9 يونيو 2006 خبراً عنوانه ((البهائية هي موضوع خطبة اليوم)) وقد جاء بالخبر: “البهائية هي موضوع خطبة اليوم في كل مساجد بور سعيد بناءاً على المنشور الذي أصدرته وزارة الأوقاف رقم 56 لسنة 2006… وقد أكد المنشور الذي تم توزيعه على أئمة المساجد وتم تداوله بين مديري عموم الأوقاف ببور سعيد أن مبدأ البهائية ينافي مبادئ الإسلام و يشوه تعاليمه ويعد مؤامرة صهيونية”.

وفي ذات السياق نشرت جريدة (روز اليوسف) الصادرة في 10 يوليو 2008 خبراُ عنوانه ((الأوقاف تبدأ حملة لتحذير رواد المساجد من خطر البهائية)) وقد جاء بالخبر: “قامت وزارة الأوقاف بتوزيع رسائل الدين والحياة تحت عنوان (البهائيين وموقف الإسلام) على الأئمة والدعاة في المساجد بغرض تعريف المسلمين بهذه الفئة التي كثر الحديث عنها في الآونة الأخيرة ووصف الكتاب البهائية بأنهم فئة ضالة وتحاول زعزعة عقيدة المسلمين ولهم علاقات وثيقة مع أعداء الإسلام, وخاصة الصهيونية ولذلك فهي تعمل جاهدة على قيام دولة إسرائيل “.

وفي تحقيق صحفي في جريدة (الطريق والحق) المصرية المستقلة وفي عدد أكتوبر 2008 قالت الناشطة المصرية البهائية د. بسمة موسى: “الذين يتهمون البهائيين المصريين بالخيانة ومساندة الكيان الصهيوني عليهم أن يقدموا الدليل، أعطوني قضية واحدة حُكِم فيها على بهائي، والبهائية لا تتفق أصلاً مع الحركة الصهيونية، لأن الحركة الصهيونية قائمة على العنصرية، ولكن البهائية قائمة على نبذ التعصبات بكل أشكالها، فهي لا تفرق بين الرجل والمرأة، والأبيض والأسود، وليس لديها أي مطامع سياسية أو أغراض سياسية فهي لا تصنع دولاً ولكنها تسكن القلب، فلا يوجد بهائي مصري حكم عليه بجريمة خيانة للوطن، والذي لا يعرفه الناس أن أول شهيد مصري في حرب فلسطين عام 1948 كان بهائياً مصرياً، هذا الشخص استشهد وهو يدافع عن القضية الفلسطينية، وأنا والدي كان شغال في الجيش المصري.. ومكتوب في بطاقته بهائي، وفى عام  1973 أصيب في الحرب وهو يدافع عن مصر، وإخوتي كذلك خدموا في الجيش المصري وهم بهائيين”.

وتجدر الإشارة إلى أن ما يتعرض له المصريون البهائيون يتنافى تماماً مع المواثيق الدولية حقوق الإنسان والمواطنة التي نص عليها الدستور المصري في مادته الأولى.

http://www.copts-united.com/08_copts-united_08/nrep.php/2008/10/26/12639.html

ورابط جريدة الطريق والحق:

http://www.eltareeq.com/Pages/Pg_Main_M.aspx

مجلس حقوق الأنسان اعد مشروع قانون لمناهضة التمييز بين المواطنين

25-10-2008

مجلس حقوق الأنسان اعد مشروع قانون لمناهضة التمييز بين المواطنين  حماية الوحدة الوطنية بالقانون

هذا الخبر جاء فى مجلة اخر ساعة 22 10 2008  :والخبر يقول انه تم تسليم نسخة من القانون المقترح الى مجلس الشعب نتمنى ان ياخذ المجلس الخطوات الجادة لاقرار القانون حتى يتساوى  المصريين جميعا فى الحقوق

(more…)

تعقيب الجامعة البهائية العالمية على بيان الازهر عام 1986م- جزء 1 من5 (الايمان بالقرآن)

24-10-2008

فى عام 1985 وفى اعقاب القضية الشهيرة التى حجز فيها الاستاذ بيكار وبعض من البهائيين والتى انتهت بالبراءة اصدر شيخ الازهر بيانا عن الدين البهائى كان به بعض المغالطات فى حق دين الله  ولذا ارسلت الجامعة البهائية العالمية  عام 1986 تعقيبا على التهم التى  وجهت للبهائيين وسوف انشر تباعا هذا الرد:

 مصدر المقالة التالية: اخبار العالم البهائي، العدد 1، كانون الثاني/ يناير – نيسان/ابريل)

http://albahaiyah.global-et.com/arabic/tAzhar86.htm

الايمان بالقرآن :

 إن البهائية تؤمن بكلّ ما جاء في الذّكر الحكيم ، سواء ما نصّ من آياته على ختم النبوة أو ما ذكر منها  القيامة والبعث والنشور أو الجنة والنار. ولكن لا يرى البهائيون ضرورة التقيّد ، وعلى الأخصّ فيما كان غير واضح الدّلالة من آياته، بما ذهب اليه السابقون في تفاسيرهم. ووجه التّفرقة بين الالتزام بالنّص والحريّة في الفهم غنيّ عن البيان ، فالنصّ قد صدر عن الحقّ أما تأويله فقد جاء من الخلق . وعلّة رفض البهائيين لما ذهب إليه أكثر السّلف من المفسّرين هو نقصه . فقد انقسم هؤلاء المفسرون بصفة عامّة الى فريقين :  ظاهري و باطني. فاعتمد الفريق الأول في تفسير الكتاب على المفهوم اللّغوي والمعنى الظاهر لعبارة ما تصدّوا لتأويله رغم ما قد يكون  في ذلك من تضييق لمعاني آياته. وفي ذلك نقص . فلو اقتصر المقصود من كتاب الله على تلك المعاني الظاهرة لما كاد أن يكون بين آياته مُتَشابِهٌ وهو ما يخالف صريح نص الكتاب . وانصرف الفريق الآخر من المفسّرين الى التأويل الباطني وغالى في ذلك حتى جاء تأويله في كثير من الأحيان غير مستقيم مع ظاهر عبارة الآيات التي يفسّرها.

    ونقص المذهبين واضح لدى البهائيين الذين يعتمدون في فهم آيات كتاب الله على الاعتدال ، والتوفيق بين الاتجاهين دون إسراف في أيّ منهما مما يُتيح ، في رأيهم ، إستخراج مفاهيم تمتاز بالتوازن والعمق ومسايرة المنطق السليم والعلم المعاصر ولا يهمل شيئًا من كنوز المعاني الكامنة في الأمثال والتشبيهات والكنايات التي زخرت بها الكتب المقدسة . فحقيقة الأمر أن البهائيين ليسوا كما قيل باطنيّين ولا ظاهريّين أو ان شئت هم كلاهما معًا ، اتباعًا لقول بهاء الله :” من أخذ الباطن بايقاع الظّاهر عليه فهو عالم كامل ” (1) واستعراضًا لبعض ما يحققه هذا المنهج للباحث من عمق في فهم الكتب المقدّسة يحسن بنا أن نُلقي نظرة في ضوئه على معنى لفظي الحياة والموت الّلذين كثُر تكرارهما في القرآن الكريم. لا يقتصر فهم البهائيين لهذين الّلفظين على معناهما المباشر أي الحياة الجسدية والموت الجسدي وإنما يضيفون الى ذلك أيضًا ، اذا سمح سياق النصّ ، المعنى البعيد ألا وهو الحياة الرّوحية والموت الروحي. وبذلك يسهل عليهم فهم قوله تعالى : ” أو من كان مَيْتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها” _(الانعام 122) _ . ان المعنى الروحي للحياة والموت يبدو أكثر استقامة مع المنطق في فهم هذه الآية مما لو اقتصرنا في تفسيرها على المعنى الحرفي ألا وهو الموت الجسدي والحياة الجسدية . وكذلك الحال في تفسير قوله تعالى :

” ولا تحسبنّ الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا بل احياءٌ عند ربهم يرزقون” – (آل عمران169 )- . وبنفس هذا المنهج وبذات هذا الاعتدال  يستخرج البهائيون أيضًا مفوهمهم ” للبعث ” و” النشور” و” القيامة ” و ” الجنة ” و ” النار ” . وليت المناوئين بيّنوا أسباب رفضهم لهذا المنهج بدلاً من رميه بالكفر والجحود وغير ذلك من عبارات هي أقرب الى التّطرّف وإثارة الحميّة منها الى ما يقتضيه البحث العلمي من اعتدال وموضوعية 

  

 

 

 

 

مصادر:

 

  (1)مجموعة ألواح مباركة ، جمعها ونشرها الشيخ محي الدين الكردي ، طبع في القاهرة ، 1920، ص 11  

 

 

قوة الدعاء حول العالم

23-10-2008

اننا نعيش فى عالم واحد واراد الله عز وجل فى هذا الزمان  ان يتحد من على الارض كلها  واوجد الوسائل الكثيرة لذلك بداية من القرن قبل الماضى مرورا  فى القرن الماضى لتحقيق الوحدة تزامنا مع الرسالة الالهية الجديدة  ومنها على سبيل المثال الانتريت والفضائيات والسموات المفتوحة وثورة الاتصالات فائقة السرعة والتليفون والتلغراف والصحف  .  وقبل يوم 20 الماضى اى يوم النظر فى قضية التوام عماد ونانسى والطالب حسين حسنى بخيت والقضايا التى بدات بالمحاكم منذ 5 سنوات والتى صدر حكم اولى لها بالقضاء الادارى بوضع “شرطة ” امام خانة الديانة فى 29 يناير الماضى ولكن الحكم لم ينفذ  وتم وقف تنفيذه . المهم ان  قبلها اقترح احد البهائيين خارج مصر ان يكون هناك حلقة دعاء للبهائيين فى  مصر  حتى يحصلو على اوراقهم الثبوتية .وحلقة الدعاء شملت 96 بهائى موجودين بدول العالم المختلفة  وكان الدعاء يشمل قراءة الالواح التى انزلها الله فى الديانة البهائية لمدة ربع ساعة فى كل دولة ثم الربع ساعة التى تليها يتم قراءة الدعاء فى مكان اخر والربع ساعة اللى بعدها فى مكان ثالث وهكذا على مدار 24 ساعة يكون قراءة الالواح طوال اليوم كل فرد مع اسرتة يقرا لمدة ربع ساعة  مع الامنيات لبهائيين مصر بنيل حقوقهم.

(more…)

بان كى مون يحث طهران على مكافحة التمييز

23-10-2008

نشرت العربية على موقعها  عن البيان الذى اصدرة الامين العام للامم المتحدة عن اضطهاد ضد النساء والاقليات فى ايران:

نيويورك (الأمم المتحدة) – رويترز

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الاثنين 20-10-2008 عن القلق بشأن انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان في إيران، وحث الجمهورية الإسلامية على بذل المزيد من الجهد لمكافحة التمييز ضد النساء والأقليات.

وفي حين أشاد مون بطهران لاتخاذها خطوة كبيرة في مجالات مثل التعليم وتقديم الخدمات الصحية، أورد الامين العام في تقرير جديد عن حقوق الإنسان في إيران عددا من المجالات التي تحتاج إلى تحقيق تقدم. وقال إن الطائفة البهائية هي إحدى الأقليات التي تعاني التمييز في إيران.

(more…)

الامم المتحدة تنتقد الانتهاكات ضد الاقليات العرقية بايران

23-10-2008

كتبت هبة مجدى فى جريدة روز اليوسف عن مادار بالامم المتحدة من حديث حول انتهاكات حقوق الانسان بايران.  والذى استعرضه بكل قوة بان كى مون الامين العام للامم المتحدة وذكر فى اخطر الانتهاكات تحدث للبهائيين وحث الحكومة الايرانية على بذل المزيد من الجهد لمكافحة التمييز ضد الاقليات والمراة. واليكم المقال: اضغط على الصورة للتكبير وسهولة القراءة:

كما نشر موقع اخبار العرب ايضا باللغة العربية:

http://www.akhbaralarab.net/?p=9762

مؤتمر الجمعية المصرية لجراحى الفم والوجه والفكين

21-10-2008

” الطب اشرف العلوم كلها “

فى الاسبوع الماضى من 15: 17 اكتوبر الحالى اقيم المؤتمر الدولى الخامس للجمعية المصرية لجراحى الفم والوجه والفكين  بالاشتراك مع جامعة جلاسجو المملكة المتحدة , وشرفت بان اكون احد المنظمين لهذا المؤتمر الكبير الذى ضم بين محاضريه اساتذة فى جراحات الوجه والفكين من دول العالم المختلفة اجنبية وعربية وحضره ايضا رئيس الجمعية العالمية لجراحى الفم والوجه والفكين وكان حضور الاطباء المصريين كبيرا والاهم هو حضور طلبة كثيرون من كليات طب الاسنان المختلفة من مصر والدول العربية على الرغم من ان المحتوى العلمى للمؤتمر كان متقدم جدا.  وصاحب المؤتمر عدة ورش عمل فى كسور الوجة  وزراعة الاسنان والجراحات التكميلة لامراض اللثة وكذلك تقويم الاسنان. وكان هناك جائزة قوامها اقامة وسفر وتدريب بكلية الجراحين الملكية لمدة اسبوعين لاحسن بحث للاطباء الشبان وقد فاز به د حسن عبد الغنى عن بحثه عن استطالة الفك العلوى فى حالات ضمور الفك العلوى باستخدام الشدادات المعدنية  فالف مبروك له . والحقيقة اود ان اهدى باقة ورد كبيرة شكرا وعرفان الى الطلبة الذين قاموا بالمساهمة فى تنظيم المؤتمر لانهم كانوا فى منتهى النشاط يؤدون ما يطلب منهم بالابتسام وسرعة الحركة مما ساهم فى اخراج المؤتمر بصورة جيدة وبدون اى مشكلات . حقيقة اننى اؤمن ان :“ان الطب اشرف العلوم كلها “