Archive for 30 ديسمبر, 2010

وداعا استاذ امين بطاح

30-12-2010

اليوم الخميس 30 ديسمبر 2010  توفى الى رحمة الله الاستاذ امين بطاح  من فرسان  امر الله فى مصر عن عمر يتجاوز الثمانين عاما . كان مدافعا جسورا عن  الامر المبارك وهو المعروف بمحبته للجميع وله اصدقاء كثيرون بالصالونات الادبية والمراكز الحقوقية وله مؤلفات ادبية اخرها كتاب ”  اتى امر الله ”  . للاسرة الصبر والسلوان واسكن الله روحه الطاهرة فسيح جناته. وكان عضوا بالمحفل المركزى للبهائيين فى مصر قبل قرار اغلاقه عام 1960م

“يا إله الأسماء أسئلك باسمك المهيمن على الأشياء وبنفحات وحيك وفوحات إلهامك وبإشراقات أنوار فجر عطائك بأن تغفر الّذين صعدوا إليك واللاّئي صعدن إلى أن وردن عليك إنّك أنت الّذي باسمك ماج بحر الغفران وهاج عرف الفضل بين الأمكان، لا إله إلاّ أنت الغفور العطوف. ”

” جعلت لك الموت بشارة  كيف تحزن منه”  حضرة بهاء الله

فارس امر الله

Advertisements

قومي حقوق الإنسان يدرس تعديلاً تشريعيا لتوثيق عقود زواج البهائيين

29-12-2010

نشرت هويدا يحيى الاربعاء 29-12-2010  فى روز اليوسف

قدم المجلس القومي لحقوق الإنسان برئاسة المستشار مقبل شاكر اجتماعه الدوري أمس حيث تغيب عن الاجتماع الدكتور بطرس غالي رئيس المجلس نظرًا لأسباب صحية وقال شاكر في تصريحات صحفية عقب انتهاء الاجتماع إنه تمت مناقشة المسودة النهائية لتقرير المجلس عبر انتخابات مجلس الشعب التي سيتم إعلانها للرأي العام خلال الأيام المقبلة.

وردًا علي سؤال لـ«روزاليوسف» حول أهم التوصيات التي جاءت في التقرير قال مقبل إن التقرير يوصي بتعديل القانون المشكل للجنة العليا للانتخابات وتعديل اختصاصاتها وتنفيذ الأحكام القضائية المعلقة بالإضافة للتوصية المهمة الخاصة بتعديل النظام الانتخابي في مصر حيث يشمل الجمع بين نظام القائمة النسبية والنظام الفردي وهو ما انفردت «روزاليوسف» بنشره منذ أسبوع.

وكشف مقبل خلال المؤتمر الصحفي أن المجلس يدرس حاليا تعديلاً تشريعيا حول إشكالية توثيق عقود البهائية في مصر وهو الموضوع الذي تمت مناقشته بشكل مستفيض بحيث يتم تعديل بسيط في نص المادة 5 من قانون الأحوال المدنية رقم 143 لسنة 94 الخاص بزواج كل من اتحد في المعتقد، ويستعد المجلس لعقد مؤتمر المواطنة السادس بسوهاج.

مشروع قانون جديد يسمح بزواج البهائيين (دون الاعتراف بهم)

27-12-2010

نشر صابر مشهور –هذا الخبر فى الشروق اليوم 27-12-2010

المستشار مقبل شاكر نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان 

يتقدم المجلس القومى لحقوق الإنسان بمشروع قانون إلى مجلس الشعب، يسمح بزواج البهائيين، دون الاعتراف بهم كطائفة دينية، أو بمعتقداتهم، حسبما كشف المستشار مقبل شاكر، نائب رئيس المجلس.

وقال شاكر لـ«الشروق» إن مشروع القانون الجديد سيسمح للبهائيين بتوثيق عقود زواجهم أمام مكاتب التوثيق بمصلحة الشهر العقارى بحيث يمكن لهم استخراج بطاقات شخصية تثبت فيها حالاتهم الاجتماعية كمتزوجين.وأوضح شاكر أن مشروع القانون الجديد يأتى فى إطار سعى المجلس إلى حل مشكلة الزواج لدى البهائيين، حيث إن قانون الأحوال المدنية الحالى لا يسمح لهم بالزواج أمام مكاتب الشهر العقارى.

وحصلت «الشروق» على نص المذكرة الإيضاحية للقانون التى أعدها المستشار هانى محمد يوسف، وتقترح المذكرة إصدار قانون يعدل المادة الخامسة من قانون الأحوال المدنية التى تمنع زواج البهائيين.وتؤكد المذكرة أن البهائية تتبع سياسة معادية للإسلام والمسلمين والعرب، إلا أن الشريعة الإسلامية توجب السماح لهم بالعيش فى دار الإسلام آمنين على أنفسهم، دون السماح لهم بممارسة شعائرهم الدينية بشكل علنى وظاهر، لأنها ليست ديانة، حيث إن الأديان هى فقط الإسلام والمسيحية واليهودية، ويحق لأتباع الديانات الثلاث ممارسة شعائرهم علنا، وعلى الدولة أن تكفل لهم ذلك.

وأضافت المذكرة أن المستفاد من نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ونصوص الدستور وأحكام القضاء أنه يحق لأهالى المعتقدات المختلفة كالبهائية العيش بحرية ودون إكراه على اعتناق أى دين، بشرط ألا تكون شعائرهم علنية.

وأوضحت المذكرة أن المادة 5 من قانون الأحوال المدنية رقم 143 لسنة 1994 نصت على توثيق عقود الزواج بين المواطنين فى المحاكم الشخصية إذا كان الزوج والزوجة يعتنقان نفس الديانة أو نفس المذهب فى الديانة الواحدة، بعد أن يتم عقد القران على يد القس أو الكاهن، أو بالعرف داخل الطائفة الدينية المعترف بها بالنسبة للأديان السماوية الثلاث.

كما نص القانون نفسه على أن مكاتب الشهر العقارى تختص بتوثيق عقود الزواج فى 3 حالات على سبيل الحصر هى أن يكون أحد الزوجين أجنبيا، والحالة الثانية هى أن يكون الزوجان مصريين لكنهما من ديانتين سماويتين مختلفتين، والحالة الثالثة هى أن يكون الزوجين يعتنقان نفس الديانة السماوية ولكن ينتميان لمذهبين مختلفين داخل الدين الواحد.
وواصلت المذكرة بأنه يمكن إباحة توثيق زواج البهائيين من خلال إضافة كلمتين على المادة هما «أو اتحدا فى المعتقد».وأوضحت المذكرة أن إضافة الكلمتين ستسمح بتوثيق عقود البهائيين على اعتبار أن ديانتهم «معتقد» وليس ديانة، وهو ما يسمح بتمييز أهل كل ديانة ومعتقد حتى يكون كل مواطن على بينة بهوية من يتعامل معه خصوصا فى المجال الاجتماعى.

واستندت المذكرة إلى تصريح الدكتور محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر الراحل فى إحدى الصحف من أن «كتابة البهائية كمعتقد فى خانة الديانة أمر ممكن ولا ضرر منه بل تمييز واجب لمن هو خارج عن الديانات السماوية».واقترحت المذكرة إلغاء المادة 134 من تعليمات الشهر العقارى التى تنص على أنه «لا يجوز توثيق عقود زواج البهائيين فيما بينهم أو بين غيرهم من معتنقى الديانات الأخرى المعترف بها فى جمهورية مصر العربية».

وتناولت المذكرة أحكام المحكمة الإدارية العليا بأن البهائية ليست ديانة سماوية، بل معتقد فكرى يخرج معتنقيه من الإسلام، وأنه يجب تمييزهم عن غيرهم من أصحاب الديانات السماوية، بعدم ذكر ديانتهم فى خانة الديانة ببطاقة الرقم القومى، وأن يتم وضع علامة (ــ) فى خانة الديانة.

تعقيب: الدين البهائى يعترف بالاسلام ويجله و ارفض ماجاء بالخبر من ان البهائية تعادى الاسلام فهذا خطأ كبير وحض على الكراهية
ثانيا  لم نطالب فى اى وقت بالاعتراف بالديانة لان هذا هو حق لله وحده

تقرير عن حالة حقوق الانسان فى مصر

27-12-2010

اصدرت منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان هذا التقرير فى 26 ديسمبر الحالى ونشر بموقع الاقباط متحدون وجاء فى باند الحريات الدينية والخاص بالبهائيين مايلى :

ترفض الحكومة   وحتى الان الاعتراف بعقود زواج البهائيين  بل رفضت قبل ذلك تنفيذ احكام المحاكم  فى اصدار بطاقة الرقم القومى التى تشير الى ديانتهم ب—–.

واليكم باقى التقرير

(more…)

عيد الميلاد الجديد وعام جديد 2011

27-12-2010

مقال د بسمة موسى فى اليوم السابع 26 -12-2010

كل عام واخوتنا فى الوطن  المسيحيين  وكل المصريين وكل البشر بالعالم  بخير وسلام بمناسبة عيد ميلاد حضرة المسيح له المجد الذى سطع بنوره وفيوضاته على العالم بكل المحبة والصفاء والسلام  . دعواتى ان يطل علينا العام الجديد بالمحبة والسلام والعمل المشترك لكل اطياف الشعب المصرى من اجل وحدة مصر ورخاؤها وهو الشىء الذى نتمناه جميعا ولكى يتم  تحقيقه فلابد من مد الايدى بالعمل سويا بين كل افراد الشعب. فمصر كانت على مدى العصور منبعاً للحضارة والفكر والعلم والثقافة والفن والبناء.

لقد كانت ومازالت تعاليم حضرة  المسيح سبب النورانية وعلّة حياة العالم وأساس الصلح والصلاح للبشر . وقام على تربية الأخلاق العمومية وأسس العزة الأبدية للبشر. وقد علمنا الله سبحانه وتعالى  فى الانجيل السماحة  والعدل  “ من ضربك على خدّك الأيمن أدر له الأيسر. وصلّوا للاعنيكم، والتمسوا الخير لأعدائكم. وهى تعاليم جاءت فى آيات مماثلة فى  كل الاديان التى ارسلها الله الينا لتصبح دستور حياة  كى يعيش البشر مع بعضهم البعض. ونحن كبشر علينا ان نعمل بما جاء مشتركا فى الاديان بما فيه مصلحة الوطن الذى نسعى الى ان يكون فى مصا ف دول العالم فى كل مناحى الحياة عامة وفى مجال التعليم ومنهجية العمل الجماعى خاصة .

فالألفة والمحبة سبب الحياة، و النفور والاختلاف والفرقة سبب الممات. لذا علينا الانتباه الى الهدف الاساسى الإلهى للاديان  و هو  وحدة الإنسانية، بمعنى أن جميع البشر هم عباد الله سبحانه وتعالى ، وان الله خالق الكل ورازق الكل ومحيي الكل، كما أنّه رؤوف بالكل. وجميع النّاس يكونون الجنس البشري. فالتّاج الإنسانى زينة لكل رأس وخلعة الموهبة الإلهية جمال لكل هندام والكل عباد الله. وهو بهم جميعًا رؤوف رحيم، وعنايته تشمل الكل. لا يفرق بينهم لاى سبب كان، بل يرحم الكل ويرزقهم. هذه هي الصفة الرحمانية الإلهية. لهذا لا يمكننا أن نفضل إنسانًا على آخر لأّن الخاتمة مجهولة.

عام مضى بحلوه ومره, وعام آتى لا نعلم ماسوف يحمله لنا وكلنا أمل ان يكون عام سعيد على الجميع  يتساوى فيه  كل عباد الله فى الحقوق و الواجبات  وان يشمل السلام العام كل دول العالم  وان يضعوا نصب اعينهم  وحدة العالم الإنسانى موضع التنفيذ.

ترجمة تقرير الحريات الدينية الامريكى

26-12-2010

نسخة معربة عن النص الانجليزى بواسطة ا مجدى خليل

لاصدار: وزارة الخارجية الأمريكية17 نوفمبر 2010

الترجمة: منتدى الشرق الأوسط للحريات

مصر

مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل

تقرير الحريات الدينية الدولي لعام 2010

17 نوفمبر2010

الجزء الخاص بالبهائيين اولا ثم يمكنكم قراءة التقرير كاملا بعده :

قانون 263 لعام 1960، الساري المفعول، يحرم المؤسسات والأنشطة المجتمعية البهائية ويجردهم من الإعتراف القانوني. بالرغم من الحظر، فإنه يمكنهم الإشتراك في أنشطة مجتمعية مثل إحتفال ناوروز، رأس السنة البهائية. أثناء حكم الرئيس عبد الناصر، قامت الحكومة بمصادرة كل أملاك البهائيين، بما في ذلك المراكز البهائية والمكتبات والمدافن.

 

تحتم الحكومة أن يتم تصنيف كل المواطنين على أنهم إما مسلمين، مسيحيين أو يهود على بطاقات الهوية. في حالات نادرة، قامت وزارة الداخلية، حسبما ذكر، بإصدار وثائق تذكر ديانة المواطن على أنها “أخرى”، أو لا تذكر الديانة، إلا أنه ليس من الواضح متى تنطبق هذه الشروط. وقد اضطر البهائيون والمجموعات الدينية الأخرى غير المرتبطة بالديانات الثلاث المعترف بها، أما إلى تعريف أنفسهم بصورة غير صحيحة أو الحياة بدون وثائق هوية صالحة.

 

في عام 2008، حكمت محكمة القاهرة الإدارية في ثلاث دعاوي رفعها البهائيون أنه ينبغي على الحكومة إصدار وثائق هوية رسمية تحتوي على خط  فاصل أو أي علامة أخرى في خانة الديانة. وقد ذكرت المحكمة أن الغرض من ملء خانة الديانة بخط فاصل أو علامة مميزة أخرى كان حماية المنتمين للديانات الموحى بها (اليهودية والإسلام والمسيحية) من الإختراق البهائي وتجنب المخاطر الكامنة في سلوك هؤلاء الأشخاص والعلاقات معهم. وقد نص الحكم على ان من يعتنق الديانة البهائية يُعتبر مرتداً، وانه لا يمكن تسجيل الديانة في وثائق الوضع المدني أو أي وثائق رسمية أخرى، لأن هذا سيتعارض مع النظام العام. لكن في إبريل 2009، أصدرت وزارة الداخلية قرار 520 يصف الإجراءات الخاصة بأعضاء الجماعات الدينية غير المعترف بها للحصول على بطاقات الهوية القومية التي تحوي الخطوط الفاصلة في خانة تحديد الديانة. وفقاً لأعضاء الطائفة البهائية، فإنه خلال النصف الأول لعام 2010، قامت الحكومة بتنفيذ الأمر و، حسبما ذكر، أصدرت أكثر من 180 شهادة ميلاد ومن 50-60 بطاقة هوية قومية للبهائيين، وجميعها تحمل خطوطاً فاصلة في خانة تحديد الديانة. بما ان الحكومة لا تعترف بالزواج البهائي وبما انه ليس هناك آلية مدنية للزواج، فإن الحكومة ترفض إصدار وثائق هوية للبهائيين المتزوجين، إلا إذا وافقوا على تحديد الوضع العائلي على أنهم “غير متزوجين” . وفقاً للحكومة، فإنها كانت تحاول العثور على آلية لإصدار وثائق الهوية للبهائيين المتزوجين بحيث تشير بشكل صحيح للوضع العائلي.

 

ويواجه اولئك الذين ليس لديهم بطاقات هوية صالحة صعوبة في تسجيل أطفالهم في المدارس، وفتح حسابات البنوك، وتأسيس الأعمال التجارية. تقوم الشرطة من حين لآخر بإجراء تفتيش على أوراق الهوية و يمكن احتجاز من لا يحمل أوراق هوية إلى حين الإتيان بالوثيقة

(more…)

عام جديد 2011 Merry Christmas

26-12-2010

كل عام والمسيحيين فى مصر والعالم بعيد ميلاد حضرة المسيح له المجد سعيدة جدا اننى سوف استمع الى اجراس الكنائس  وعام جديد سعيد على كل المصريين والعالم اجمع يارب يكون عام للسلام العالمى والمحبة والتسامح

كتب مصورة للاطفال

25-12-2010

بموقع نافذة على الدين البهائى كتب مصورة للاطفال  هى سلسلة كتب روحى لتعليم الاخلاق للاطفال

h1

24) القصص المصورة كتاب روحي ثلاثة

يتشرف موقع قناة نافذة على البهائية أن يقدم لكم هذه السلسلة المصورة من القصص بالألوان و الموجهة  لأطفالنا الأعزاء من  كتاب روحي ثلاثة و يمكنكم من خلال هذا الموقع تحميلها pdfمن خلال الضغط على عنوان القصة المطلوبةواحدة واحدة وفق برنامج الأكروبات

لتحميل النسخة العربية من كتاب قصص روحي ثلاثة اضغط على هذا الرابط

النسخة العربية من كتاب روحي ثلاثة لصفوف الأطفال المستوى الأول نسخة أكتوبر 2010

لتحميل النسخة الانجليزية من كتاب قصص روحي  اضغط على هذا الرابط

english version ruhi book03 storys for children classes version october 2010

 

لتحميل القصص  حسب العناوين التسخة العربية

القصة الأولى:تاجر الفحم العكاوي

القصة الثانية:كوب ماء

لقصة الثالثة:مقعد رخيص في عربة عمومية

القصة الرابعة:أربعة و عشرون سنة من الصبر

القصة الخامسة:قصة السيدة لوا كتسنكر

القصة السادسة:حكاية الراعي الكذاب

القصة السابعة:قصة الشهيد روح الله ورقا

القصة الثامنة:تواضع حضرة عبد البهاء

القصة التاسعة:ثياب بسيطة

القصة العاشرة: قصة الملا بهرام

القصة الحادية عشر:الكرم و الجود في طفولة حضرة عبد البهاء

القصة الثانية عشر:الحكيم آقا جان

القصة الثالثة عشر:الصّياد

القصة الرابعة عشر:حكاية ثلاث سمكات

القصة الخامسة عشر:رحلة سينا

 

لمحبي برنامج الباور بونت هذه نسخة جديدة باور بونت لقصص روحي ثلاثة  يمكنكم تحميلها  من خلال هذا الرابط

http://www.4shared.com/document/d5Seqea-/ruhi_book_3_storys.html

 

شرح طريقة تحميل  الملفات من موقع الفورشير اتبعنى:

(more…)

مدن آمنة

20-12-2010

مقال د باسمة موسى فى اليوم السابع 19-12-2010

http://news2.youm7.com/News.asp?NewsID=321265

تحت رعاية جامعة القاهرة أقيمت احتفالية فى قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة الشهر الماضى لإطلاق مشروع “المدن الآمنة ” التى تعنى أن تكون القاهرة آمنة للجميع. وقد قام بالتنسيق صندوق الأمم المتحدة الإنمائى للمرأة (يونيفَم) بمشاركة عدد كبير من الوزارات والهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى، وجامعة القاهرة العريقة فى المشاركة المجتمعية، بالإضافة على عرض فنى لفرقتى وسط البلد وأنا مصرى.

وكان اختيار جامعة القاهرة كأحد أقدم الجامعات المدنية فى الشرق الأوسط ولكونها لها الريادة فى تعليم المرأة، وبالتالى خروجها إلى سوق العمل لتصبح مستقلة ماليا، فلا تضطر إلى الزواج المبكر مثلما نرى فى بعض الأحيان وما يطرأ عليه من مشكلات للبنت الطفلة التى تتزوج كهلا مقابل بضعة آلاف من الجنيهات ويتركها بعد أشهر بلا أى عائل، ونتيجة عدم أخذها الحق الكافى فى التعليم والرعاية، فإننا نجدها سيدة لا حول لها ولا قوة، وتضطر آسفة أن تعمل فى أعمال دنيوية تسد بها فقط متطلبات الحياة اليومية.

إن هذه الاحتفالية هى نقطة انطلاق لحملة طويلة المدى هدفها جعل القاهرة مدينة آمنة ضد العنف تجاه المرآة والفتيات. والحقيقة بحكم عملى أشاهد بعضا من مظاهر هذا العنف من الضرب الذى يفضى أحيانا للموت، ويترك أثره على وجه المرأة ونفسيتها ونفسية أطفالها، ولكنها مع ذلك ولقلة تعليمها وعدم استقلاها ماديا بعمل مناسب خارج المنزل يجعلها فى النهاية ترضخ للظلم كى تربى أطفالها، فعلى مدى أكثر من عشرين عاما فى هذه المهنة لم أجد إلا القليل من الزوجات التى تريد أن تنال حقها القانونى، وأن ينال معنفها جزاء ما فعل، وذلك لقلة تعليمها وعدم اكتسابها أى خبرات تؤهلها إلى سوق العمل، فتضطر إلى التنازل عن حقها لتربى أطفالها.

وأمام هذا المشهد الدرامى يكون فى النهاية دورى بعد علاج هذه المعنفة جسديا أن أتحدث مع الزوج فى كيفية الحياة بلا عنف، وبناء عائلة سعيدة حتى لو بأقل الماديات، وأن دورة فى تربية الأبناء لا يقل عن دورها وأسأله إن كان يرضى أن يرى ابنته فى هذا المشهد الذى أحدثه فى وجه زوجته أم لا وأثير فيه روح الشفقة والإنسانية بأن هذه الزوجة هى الأقرب إليه من أى شخص فى العالم، فقليل من الحب سيقابله منها بكثير من العطاء.

(more…)

الخروج من ثقافة التمييز

15-12-2010

نشر الاهرام اليوم 15 ديسمبر  مقالة جميلة للاستاذ نبيل عمر

جاءني صوته مشحونا بقلق كبير وغضب أكبر‏،‏ وقال‏:‏ معقول ما قرأته من كتابات فيها كثير من التشاحن الطائفي‏..‏لا يمكن أن نترك هذا الخطر يستفحل علي يد ضعيفي الرؤية ودعاة التطرف‏..‏بعض القلق مفيد‏،‏ فالقلق من دوافع الحرص والتدبر والتفكير العميق‏،‏ لكن كثير من القلق قد يفسد انتظام الأفكار ويشوش عليها‏،‏ إذ ينقلب إلي توتر بالضرورة‏،‏ والتوتر أقرب إلي الفوضى منه إلي التدبر‏..‏محدثي هو الدكتور فؤاد عبد المنعم رياض‏،‏ أستاذ القانون والقاضي بالمحكمة الدولية لجرائم الحرب في يوجوسلافيا السابقة‏،‏ وقد شاهد بنفسه تفسخ الشعب اليوجوسلافي وتمزقه‏،‏ وهذه الخبرة المريرة تفزعه كلما حدث نزاع طائفي بين مسلمي مصر ومسيحييها‏،‏ خاصة أن أغلب هذه النزاعات تبدو غير منطقية أو أقرب إلي العبثية‏،‏ علي بناء كنيسة أو تغيير دين‏.‏

(more…)