Archive for 31 مايو, 2010

مبدأ “تحرى الحقيقة” أساس لميثاق الشرف الإعلامي

31-05-2010

الورقة البحثية التى القتها د باسمة موسى بعنوان ” مبدأ تحرى الحقيقة” كأساس لميثاق الشرف الإعلامي
فى ” السبت 29 مايو 2010 م

من الأمور المتفق عليها عامة أن وسائل الإعلام المذاعة و المرئية والمقروئة ، تلعب دوراً بارزاً في تكوين أفكارنا حول ما يشكّل سلوكاً مقبولاً اجتماعياً. فالاذاعة والتلفزيون لهما حضور دائم في بيئتنا، وكلاهما يعكس ويشكّل نظرتنا الجماعية إلى الحقيقة. ولأن قوتهما ذات تأثير على القيم الاجتماعية، فإن عامة الناس لديها اهتمام ورغبة دائمة في كيفية الاستفادة منها. ولكن ما يدفعنا إلى القلق هو التأثير السلبي للعنف والعدوان والمادية والاعتياد على مشاهدة المعاناة التي تواجه المجتمع عبر وسائل الإعلام. ومع ذلك فإن الإمكانات الايجابية الكامنة في وسائل الإعلام كمؤثر نسبي فى القيم الاجتماعية غير مستغل إلى حد كبير للمساعدة في إحداث تغيير اجتماعي وتعزيز قيم التسامح والمشاركة المجتمعية و التعايش السلمى بين كل اطياف المجتمع.

ان الاعلام مرآة ذات سمع وبصر ولسان, تُظهر كل اخبار المجتمع ولكن ينبغى لمحررها ان يكون متسما بالانصاف وباحثا عن الحقيقة فى اى قضية, مما يتطلب ان يتحرى الامور بصبر وترو حتى يطّلع على حقائقها ثم ينشرها.

إذا أردنا أن نصل إلى حقيقة اى خبر فعلينا أن نحرر أنفسنا من جميع التعصبات لكى لا يحول ذلك بيننا وبين الحقيقة وحتى نرى الأشياء باعيننا لا بأعين غيرنا, و ببصيرة نيرة وعقل سليم، منزه عن الأغراض الشخصية، فحينما نتصور أننا على حق وأن غيرنا على باطل يصبح تصورنا هذا أعظم مانع فى سبيل الوصول الى الحقيقة وتنطمس معه كل مراياها مما يؤثر على وحدة المجتمع ، فعلينا أن لا نتقيد بأى تعصبات حتى تتجلى لبصائرنا الحقيقة مثل الشمس الساطعة ونصل إلى ما نبحث عنه من اخبار المجتمع بكل صدق وشفافية.

التجربه البهائيه مع الإعلام كانت ثريه لها إيجابياتها ولها أيضا سلبياتها . فقد اسهم الدور الايجابى للاعلام المرئى والسمعى والمقروء وكذلك الفضائات الاجتماعية والمدونات بدور فعال في وضع مشكله البهائيين المصريين تحت بؤرة الضوء, مما ادى بعد سلسله من المعاناه على مدار ست سنوات الى نجاح البهائيون فى اثبات ان قضيتهم قضية حقوق مواطنه من الدرجه الأولى وليست قضية دينية بصدور حكم الادارية العليا فى 16 مارس 2009 وقرار وزير الداخلية رقم 520 لسنة 2009 باستخراج اوراق ثبوتية مدون بخانة الديانة (–) .

اما الآثار السلبية فقد حدثت فى بداية ازمة البهائيين فى استخراج الاوراق الثبوتية وفى غياب مبدأ “التحرى الحر عن الحقيقة” حيث كان هناك إنحيازا ضد البهائيين المصريين فى وسائل الاعلام وعدم تفهم المشكلة الحقيقية لقضايا البهائيين على انها قضية مواطنة وحرية عقيدة من الدرجة الاولى وليست قضية دينية, بل هى المطالب الدٌنيا لاى مواطن مصرى فى استخراج الاوراق الثبوتية بدون تزوير, ووصلت ذروتها فى ظهور بعض البرامج التى توصف بالاعلام الذى يحض على الكراهية ضد المصريين البهائيين وتجلى هذا واضحا فى طرد اناس مسالمين من بيوتهم بسبب العقيدة ولم يستطيعوا العودة الى منازلهم حتى الان .

(more…)

Advertisements

الاعلام والمواطنة

31-05-2010

انعقد امس 29 مايو 2010 مؤتمر مصريين  ضد التمييز الدينى وكان الحضور قويا من المحاضرين من مشاهير رجال الصحافة والاعلام وحضور قوى من الجمهور حوالى  150 فرد . حضر من الصحفيين الاساتذة صلاح عيسى  رئيس تحرير جريدة القاهرة , الاستاذ شارل فؤاد مدير تحرير المصرى اليوم والاستاذ سعيد شعيب نائب رئيس تحرير اليوم السابع وايضا جمال فهمى نائب رئيس و عضو مجلس نقابة الصحفيين و ا كريمة كمال وبهيجة حسين وا هشام قاسم ود وليم ويصا وا سمير مرقص وجمال البنا وغيرهم الكثير وتناول بيان الافتتاح موضوع الشورانية كنموذج للاعلام التحريضى وتناوله ايضا بعض الكتاب فى كلماتهم مع التركيز لما حدث للمسيحيين على مدار العقود الماضية .
اجزاء من بيان الافتتاح يتعلق بالبهائيين :
تعتمد آليات التمييز الديني في الإعلام على عدة ركائز نأمل أن نتمكن من بحثها في هذا المؤتمر وهي:
• التحريض المباشر: وكان أوضح مثال لها ما حدث في قرية “الشورانية” بمحافظة سوهاج ضد عشرات من المواطنين المصريين البهائيين، فهناك فضائية مصرية واسعة الانتشار أذاعت تحريضاً صريحاً كان هو إشارة البدء للاعتداء على هؤلاء المواطنين، والذي قام بهذا التحريض على إهدار دم البهائيين على شاشات القناة الفضائية كان صحفي وعضو منتخب في مجلس نقابة الصحفيين، ثم واصل التحريض كتابة في جريدة قومية كبرى ضد البهائيين باعتبارهم “طائفة مرتدة عن الإسلام وترتبط بعلاقة وثيقة بالصهيونية وتدعمها إسرائيل” وبوصفهم “فئة ضالة منحرفة.. تهدف للنيل من الإسلام لتحقيق مصالح أعداء الدين الإسلامي خاصة الصهيونية العالمية، وهو ما أدى إلى إضرام النار في منازل هؤلاء البهائيين التعساء.

• التمييز الديني بين الأغلبية والأقليات الدينية: وذلك فيما يتعلق بالتغطية الإخبارية والتقارير والتعليقات بشكل عام. وهذا التمييز الديني لا يقتصر فقط علي إنفراد الأغلبية الدينية باستخدام أجهزة الإعلام في الدعوة، ولكنه يصل إلي حد عدم تمتع الأقليات الدينية بحق الرد عندما تناقش معتقداتها في أجهزة الإعلام.
وكانت مجموعة مصريين ضد التمييز الدينى قد اصدرت بيان ادانة عقب طرد البهائيين المسالمين فى الشورانية فى مارس 2009
 تغطيات بعض الجرائد والمواقع الالكترونية ثانى يوم المؤتمر.
موقع نشر الورقة البحثية لى:
http://the-greatday.roo7.biz/montada-f25/topic-t1181.htm#3201

حوار مع
لمهندس ناجى أرتين والاستاذ سعيد شعيب والدكتورة بسمة موسى والاستاذ محمد
http://freecopts.net/arabic/media/videos?task=videodirectlink&id=540

موقع محيط:
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=380190&pg=2

(more…)

بيكار فى عيون الصحفيين (2)

30-05-2010

مقال جديد دباسمة موسى فى اليوم السابع 30 مايو 2010
كتب العديد من الكتاب والصحفيين مقالات عديدة عن حسين بيكار فى حياته وبعد مماته . وقد وصفه الاستاذ احمد رجب بانه ” فنان مهذب جداً، إذا ألقى التحية على أحد قال له: من فضلك صباح الخير، ولم أره مرة واحدة إلا باسم الوجه، ولم أشاهده عمرى قد فقد أعصابه مرة، ويقال – وهى رواية غير مؤكدة – إنه اتنرفز للمرة الأولى فى حياته منذ ٢١ سنة، ولكن صوته لم يرتفع، ولم يفقد ابتسامته الهادئة، وكل ما قاله للشخص الذى استفز أعصابه يومها: من فضلك عيب كده.. وعيب كده هى أكبر شتمة فى قاموس بيكار».

قال عنه مصطفى أمين: «عرفت بيكار من خطوطه قبل أن أعرفه من ملامحه، هذه الخطوط الأنيقة والظلال الرائعة جعلتنى أرى فيه فارساً من القرون الماضية لا يحمل سيفاً وإنما يحمل ريشة، يغزو بها كل يوم آفاقاً جديدة وعوالم جديدة، هذا الرسام ليس فناناً فى فن واحد، إنه أستاذ فى الرسم وفى الأدب، وأستاذ فى البزق والطمبور والعود، مزيج من الرسام والمصور والشاعر والموسيقى والفيلسوف، أعطاه الله قلباً كبيراً يحب به كل الناس ولا يكره أحداً، وأعطاه الله نفساً عالية لا تنزل إلى الحقد والغيرة والضغينة، وأعطاه الله إباء لا تذله المناصب، ولا يخضعه المال، ولا يضعفه النفوذ والسلطان».

قال الكاتب الصحفى على أمين : كنا نوفده فى رحلات إلى أبو سمبل والحبشة واسبانيا وأفريقيا والمغرب وتونس والجزائر وسوريا ولبنان ولم يكن يعود لنا برسوم فقط .. كان يعود بصور حية .. كنا نشعر أننا لم نوفد رساما واحدا وأنما أوفدنا بعثة فيها فيلسوف وفيها مصور وفيها رسام وفيها فنان .. وقبل كل شىء فيها إنسان .

وقال الدكتور خالد منتصر عشقت هذا الفنان الرائع على المستويين الفنى والإنسانى فى زمن كان لا يُسأل الفنان عن انتمائه أو ديانته أو هويته، كان يُسأل فقط عن ألوانه وظلاله وأضوائه وفرشاته ورؤيته الفنية، كانت البهائية اختياره الشخصى الخاص جداً، لم يكوّن تنظيماً مسلحاً لنشرها، ولم يجبر صحفيى أخبار اليوم على اعتناقها، فلنحاسبه على فنه فقط، فهو كان يوقع على لوحاته باسم بيكار وليس باسم بهائى.

وقال الاستاذ ابراهيم عبد الملاك ان بيكار كان لا يوجد سواه فى تاريخ الحركة الفنية العربية والمصرية متميزا بالجملة الشعرية والصياغة الأدبية وجمال المعانى، لقد علمنا أن النص النقدى نص إبداعى وليس هو شرح وتفسير فقط.. لهذا تفرد فى أسلوبه الانطباعى الرومانسى الذى اختطه وأصبح مدرسة فريدة تحمل بصماته وصار لها أبناؤها الذين يفرشون الساحة بحدائق من التعبيرات الهادفة التى تعطر صفحات الفنون فى مصر والوطن العربى.

ويروي الأستاذ سعيد سنبل موقفاً ـ عن الفنان بيكار التي انفرد بها. حدث أن كلفه أستاذنا الراحل علي أمين ـ في الخمسينيات ـ بالقيام بأعمال إضافية إلي جانب عمله الأساسي في الدار. وعندما انتهي بيكار من تنفيذ ما كُلّف به، أصدر الأستاذ علي أمين قراراً بصرف مكافأة للفنان بيكار نظير هذا العمل الإضافي، لكن بيكار رفض المكافأة و برر رفضه لعلي أمين قائلاً: قد راجعت عقد عملي مع دار أخباراليوم فاكتشفت أن المرتب الذي أتقاضاه يشمل عملي الأساسي وأية أعمال إضافية أكلف بها. واختتم سعيد سنبل مقاله بالسطور التالية: و ضرب علي أمين كفاً بكف، فلم يصدق ما سمعه، وظل علي أمين يروي هذه الواقعة ويرددها كلما جاءت سيرة بيكار ليدلل بها علي مدي نقاء وأمانة وزهد وشفافية هذا الإنسان.

ويقول الأستاذ إبراهيم سعدة: شتان الفارق بين أمس البعيد.. واليوم، بالأمس.. كنا لا نفرق بين الناس على خلفية أديانهم ومعتقداتهم، لأن الدين لله والوطن للجميع.. والتفرقة كانت مقصورة على من الأفضل بحسن تعامله، وحبه للآخرين، وسمو أخلاقه، واحترامه للرأى والرأى المعارض. بهذه المقاييس كان الفنان حسين بيكار يحظى بالأولوية المطلقة فى حب كل من عرفه واقترب منه. ولم يحدث أن مثلت البهائية شائبة فى هذا الحب.

وقد كتب الأستاذ أنيس منصور مقال له بجريدة الشرق الأوسط عن الأستاذ بيكار كل ما يفيض به قلبه من ذكريات ومشاعر جميلة وأن يديه كانت تفرز حريرا من لوحات وأغنيات. وكتب الأستاذ محمد حلمى السلاب فى البديل “ان حياة بيكار نموذج رائع لفنان عظيم متعدد المواهب فهو كالبحر المتلاطم الأمواج الذى لا ساحل له. فقد برع فى رسم الشخصيات ببراعة منقطعة النظير وناقد تشكيلى رصد حركة الإبداع فى مصر سنوات طويلة تحت عنوان ”ألوان وظلال”.

باقة ورد الى روحه الطاهرة أضعها اليوم على مثواه، واختم مقالى بأحد أشعاره الجميلة
أنا اللى بعضى من تراب الأرض وبعضى من أثير
أنا الظلام والنور وجوايا الصغير والكبير
أنا اللى ممكن أزحف على بطنى وممكن فى الهوا أطير
أنا الشر لو أطاوع نفسى وكل الخير لو يصحى الضمير

29 مايو 1892 ذكرى صعود حضرة بهاء الله

28-05-2010

يقيم العالم البهائى اليوم بعد غروب اليوم الذكرى 118 عاما على صعود حضرة بهاء الله فى حيفا حيث اصدر السلطان العثمانى فرمان بدفنه فى عكاء حيث كانت جزء من السلطنة العثمانية . يحيى البهائيين هذه الذكرى بتلاوة لوح الزيارة والصلوات والدعاء .
ولبيان الوقائع الَّتي جرت فِي تلك الأيّام كما شرحها الملاّ محمّد زرندي الملقب بـ “نبيل” والذى كتب تاريخ الدين البهائى .


روي النّبيل الوقائع كما سمعها من غصن الله الأعظم وسرّه الأكرم فيقول:
“قبل وقوع هذه الرّزيّة العظمى بتسعة أشهر تفضّل حضرة بهاء الله قائلاً: “ما عدت أريد البقاء فِي هذا العالم” وكان يتكلّم مع الأحباء الّذين تشرّفوا بلقائه طيلة هذه الشّهور التّسعة عَنْ الوصايا والبيانات الَّتي يُستَشَمُّ منها عرف الوداع الذي كان يتأهّب له بسرعة ويستعدّ. ولكنّه لم يظهر ذلك بصراحة، حتّى كَانَتْ ليلة الأحد فِي الحادي عشر من شهر شوّال الموافق ليوم الخمسين بعد النيروز، ففي تلك اللّيلة ظهرت أثار الحمّى فِي جسد المبارك ولكنّ حضرته لم يظهر شيئًا، وفي صبيحة اليوم التّالي تشرّف بمحضره جميع الأحبّاء وعند العصر اشتدّت حرارة الحمىّ وبعد العصر لم يتشرّف سوى واحد من الأحبّاء حيث كان مثوله ضروريًّا. وفي يوم الإثنين – وهو اليوم الثّاني – لم يتشرّف بلقائه أيضًا سوى واحد من الأحباء. وأمّا فِي اليوم الثّالث أي يوم الثّلاثاء استدعاني حضرته عند الظهيرة فتشرّفت قريبًا من نصف ساعة كان خلالها يتمشّى طورًا ويجلس قليلاً ويظهر لي عناياته الكافية ويمطرني ببياناته الوافية، فيا ليت كُنْتَ أدرك أنّه اللّقاء الأخير حتّى أمسك بذيل ردائه وأرجوه أن يقبلني فداء له وأن يخرجني من دار الغرور هذه إلى بحر السّرور، آه آه قضى وأمضى.

(more…)

مشاهير الفنانين البهائيين حول العالم A tribute to Bahai artists around the world

28-05-2010

هذا الفيديو كليب يعرض لبعض الفنانين البهائيين المشاهير فى  الاخراج والتمثيل والغناء ومنهم من حصل على جوائز عالمية ومنهم الملحن الشهير لفيلم ” آلام المسيح ” واشهر مطربة ايرانية” “عهدية ”  والممثلة الامريكية ايفا لا رو والممثل الامريكى الشهير الكوميدى رين ويلسون  والممثل الانجليزى المخضرم  ديفيد كاميرون وغيرهم الكثير. ومن اشهر الفنانين البهائيين المصريين الراحل حسين بيكار

“القومى لحقوق الإنسان” يوصى بحذف خانة الديانة

27-05-2010

نشر موقع اليوم السابع 26 مايو 2010 هذا الخبر بقلم احمد مصطفى

أصدر المجلس القومى لحقوق الإنسان بإجماع أعضائه توصية بحذف خانة الديانة من الأوراق الثبوتية، وحسب تأكيدات الدكتور نبيل حلمى عضو المجلس “لليوم السابع” فإن خانة الديانة وجودها فى الأوراق الثبوتية ليس له أى سند قانونى أو دستورى، بل على العكس فهى تعمل على التمييز، مضيفا أنها لا تستخدم إلا فى حالات بسيطة فقط على مدار حياة المواطن هى الزواج والميراث والوفاة.

وكان المجلس القومى لحقوق الإنسان قد عقد اجتماعه الشهرى اليوم برئاسة المستشار مقبل شاكر نائب رئيس المجلس، والذى أكد فى تصريحات صحفية أن المجلس ناقش فى اجتماعه تقرير لجنة الحقوق السياسية والمدنية، كما ناقش المجلس تقرير لجنة وحدة المواطنة وتقرير اللجنة الخماسية، بالإضافة إلى تقرير لجنة وحدة الخطة ووحدة المراجعة الدورية الشاملة.

(more…)

موقع الابنية البهائية فى العالم على جوجل بالصور

26-05-2010

Google Earth Locations 3D
يمكنك الدخول على خريطة جوجل للارض وتشاهد بالبعد الثلاثى على هذا الموقع تم تجميع كل الصور للمركز البهائى العالمى ومشارق الاذكار بالعالم . ويوجد بعد ذلك الترقيم لدخول على خريطة جوجل لكل مكان منهم
buildings.

The Shrine of Baha’u’llah: 32°56′36.86″N, 35° 5′30.38″E
The Shrine of The Bab: 32°48′52.49″N, 34°59′13.91″E
Baha’i House of Worship, America:
42°04′27.92″N, 87°41′03.71″W
Baha’i House of Worship, Australia:
33°41′07.52″S, 151°15′31.32″E
Baha’i House of Worship, Germany:
50°06′47.23″N, 8°23′47.93″E
Baha’i House of Worship, India:
28°33′12.11″N, 77°15′30.97″E
Baha’i House of Worship, Panama:
9° 3′ 34.90″ N 79° 31′ 13.75″ W
Baha’i House of Worship, Uganda:
0°21′51.96″N, 32°35′19.06″E
Baha’i House of Worship, W. Samoa:
13° 54′ 9.37″ S 171° 46′ 34.45″ W
The Guardian’s Resting Place (not 3D): 51°37′21.85″N, 0°08′35.57″W

Above is the Baha’i House of Worship in Illinois, USA, below is the House of Worship in New Delhi, India. You can appear to fly inside the buildings using Google Earth but the interior has not been recreated.

12 يونيو يوم تضامن مع البهائيين فى ايران Human rights abuses in Iran focus of global campaigns

25-05-2010

24 May 2010

يوم 12 يونيو القادم يوم تضامن مع البهائيين بايران وتشارك بالحملة الى جانب الجامعة البهائية العالمية كل من مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان , منظمة العفو الدولية, هيومان رايت ووتش, مبادرة السيدات الحاصلين على نوبل,وغيرهم والتفاصيل بموقع “متحدين من اجل ايران “
GENEVA — A global day of action demanding an end to human rights abuses in Iran has been called for Saturday, 12 June.

The initiative – coordinated by human rights group United4Iran – is being cosponsored by numerous organizations including Amnesty International, Human Rights Watch, the Nobel Women’s Initiative, the Baha’i International Community, the Cairo Institute for Human Rights Studies, FIDH (Federation Internationale des ligues des Droits de l’Homme), and Pen International.

“In our support for this nonpartisan initiative, we are standing together with ordinary citizens throughout the world to draw attention to the continuing and widespread abuse of human rights in Iran,” said Diane Ala’i, representative of the Baha’i International Community to the United Nations in Geneva.

The prominent nongovernmental organizations are joining with a wide range of local, student and Internet-based groups to host simultaneous events in cities and on campuses around the globe. Online initiatives include sending messages to specific recipients in support of individual prisoners of conscience. The campaign website can be visited here.

(more…)

الإعلام والمواطنة؟

25-05-2010

المؤتمر الوطني الثالث لمناهضة التمييز الديني

اختارت مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني” الإعلام المصري ليكون محور مؤتمرها السنوي 2010 وهو المؤتمر الذي دأبت على عقده في ربيع كل عام. هذا هو المؤتمر الثالث للمجموعة، بعد المؤتمر الأول سنة 2008 والذي رصد وسعى إلى تفسير ظاهرة التمييز الديني – أي تعرض بعض المصريين لمشاكل ومضايقات بسبب انتمائهم الديني – وبعد المؤتمر الثاني لسنة 2009 “التعليم والمواطنة” الذي رصد أشكال الطائفية والتمييز في التعليم. من الجدير بالذكر أن المجموعة تقوم كل عام بجمع أوراق وأعمال ومناقشات المؤتمر في كتاب تنشره وتقدمه إلى الرأي العام وإلى صناع القرار، مثل كتاب “التعليم والمواطنة” الذي قامت المجموعة بتسليمه لوزير التعليم الذي وعد بدراسته.

لقد قررت المجموعة أن تسلط الضوء على موضوع الطائفية في الإعلام المصري استشعاراً منها بأن تصدي المجتمع المصري لمخاطر الطائفية والكراهية الدينية يحتاج إلى إعلام محترف، نزيه ومسئول. وفي هذا السياق صرح الدكتور محمد منير مجاهد المنسق العام لمصريون ضد التمييز الديني أن فكرة تخصيص مؤتمر عن الإعلام ترجع إلى سنتين “لأن الدراسات المقدمة للمؤتمر الأول قد أثبتت أن قطاعاً كبيراً من الإعلام المصري سواء المملوك للدولة أو المستقل عنها يلعب دورا خطيرا في إشاعة التمييز الديني والفرز الطائفي عبر الصحافة الورقية، وعبر القنوات التليفزيونية الأرضية والفضائية، وعبر الصحافة البديلة أي الصحافة الإليكترونية والمدونات والمواقع على الإنترنت”.

وفي الوقت الذي تقدر مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني” الجهود المخلصة لبعض الإعلاميين والصحفيين في نقل صورة أمينة عن التعصب الديني والطائفية في مصر، فإن المجموعة ترى أن هناك على الجانب الأخر صحفيين وإعلاميين يساهمون في تأجيج الطائفية والتعصب إما بسبب طائفيتهم أو جهلهم بأصول وقواعد وأخلاقيات مهنة الإعلام وإما سعياً وراء ترويج بضاعتهم الإعلامية البائرة عن طريق الإثارة والتحريض. ومما يزيد الأمر خطورة دخول وسائط إعلامية جديدة على الساحة مثل الانترنت وبعض القنوات الفضائية الطائفية التي أصبحت مرتعاً لنشر الكراهية والتعصب ضد المسيحيين واليهود والبهائيين والمسلمين.

يشارك في مؤتمر هذا العام نخبة من الصحفيين والكتاب وخبراء الإعلام منهم على سبيل المثال الأساتذة الأفاضل صلاح عيسي، جمال فهمي، جمال البنا، سعد هجرس، كريمة كمال، د. وليم ويصا، د. عواطف عبد الرحمن،د باسمة موسى, بهيجة حسين، ياسر عبد العزيز، سمير مرقص، نبيل شرف الدين، سعيد شعيب، كمال زاخر، سليمان شفيق، ، محمد الشبة، نبيل عمر، شارل فؤاد المصري، وغيرهم مما لا تتسع المساحة لذكرهم. كما يشارك أيضاً مجموعة من الصحفيين المتخصصين في متابعة الملف الطائفي، حيث خصص لهم المؤتمر جلسة ليعرضوا فيها مصاعب ومشاكل متابعة الملف الطائفي واقتراحاتهم لتطوير الأداء المهني في هذا المجال، على أن يعقب ذلك مناقشة معهم من قبل بعض خبراء الإعلام. ويسعي المؤتمر إلى الوصول إلى صياغة مبادئ وقواعد تكون هادية للإعلاميين والصحفيين في متابعتهم للشأن الطائفي. فأحد الأسئلة الأساسية التي تشغل منظمو المؤتمر هو: كيف للإعلامي أن يتابع ويغطي التوتر والصراع الطائفي دون أن ينغمس فيه؟

يستضيف حزب الجبهة الديمقراطية المؤتمر وسيلقى رئيسة الدكتور أسامة الغزالي حرب كلمته الافتتاحية.

السبت 29 مايو 2010 الساعة 9.30 صباحاً – المقر الرئيسي لحزب الجبهة الديمقراطية

14 ش محمد شفيق – متفرع من ش وادي النيل – مدينة المهندسين – أمام محل “بون أبيتيه”

جائزة مبارك لحسين بيكار ( 1)

21-05-2010

مقال جدبد د باسمة موسى فى اليوم السابع 23 مايو 2010

قرات خبرا فى جريدة الاخبار منذ ايام للصحفى الكبير احمد رجب عن الاستاذ والفنان الراحل بيكار مفاده “انه كان يجرى الاستعدادات لعمل فيلم تسجيلي عن الفنان المصري العظيم حسين بيكار عدلوا عن تكملته لأن بيكار‮ ‬بهائي‮. ‬واستطرد ان هذا ‬لن ينال من عظمة بيكار ومكانة بيكار موقف متطرف جهول،‮ ‬وشكر الماضي الجميل الذي أتاح لبيكار عطاءَ وإبداعا سخيا وفي مناخ متحضر شديد الرقي لا يحكمه ظلام التطرف الذي يرفض قبول الآخر ويري في نص الدستور علي حرية المعتقد مصيبة سودة تستحق شيل الطين‮” على حد قول الاستاذ الذى اشكره لطرحه هذا الموضوع الهام.
الحقيقة استغربت من هذا الخبر ولا اعلم من الجهة التى كانت مسئولة عن ذلك وسبب الاستغراب ان الاستاذ بيكار كانت تفتح له صاله كبار الزوار فى كل مطارات العالم للاحتفاء بمبدع البورتريه فى مصر ولمن نقل بقلبه وروحه كل شيىء عن بلاد النوبة ومعابد ابى سمبل اثناء نقلها الى الجنوب بعد ان غمرتها مياه السد العالى . فقد كلفه وزير الثقافة فى ذلك الوقت الدكتور ثروت عكاشة بعمل توثيق لهذه المعابد وللحياة فى النوبة واستغل بيكار فنه الراقى وخطوطه الرشيقة لينقل لنا الحضارة الفرعونية, فعلى مدار ثلاث سنوات وثق لنا حوالى 80 لوحة والاف الاسكتشات سجلت معبد أبى سمبل اثناء انقاذه وتفوق فى رسومه بدرجة كبيرة وقد استغلهم فيلما تسجيليا كنديا باسم “العجيبة الثامنة ” الذى حكى قصة بناء هذا الاثر الفريد معبد ابو سمبل فى النوبة ايام الملك رمسيس الثانى من خلال ماخطته انامل بيكار الشديدة الحساسية للالوان والظلال بكل جد لراهب الفن الجميل .

(more…)