Posts Tagged ‘ID card’

تقرير حقوق الانسان بمصر 2008 2008Human Rights Report: Egypt

27-02-2009

صدر اول امس تقرير حقوق الانسان 2008

February 25, 2009

Members of religions not recognized by the government, particularly Baha’is, experienced personal and collective hardship.  Religious groups seeking recognition must submit a request to the MOI, which determines whether, in its view, the group would pose a threat to national security or social order. The MOI also consults leading religious figures, particularly the pope of the Coptic Orthodox Church and the sheikh of Al-Azhar. The last official recognition of a religious group occurred in 1990. The government did not recognize marriages of citizens adhering to faiths other than Christianity, Judaism, or Islam, nor did it recognize conversions of Muslim-born citizens to other religions.

 The law bans Baha’i institutions and community activities and stripped Baha’is of legal recognition. The government continued to deny civil documents, including ID cards, birth certificates, and marriage licenses to members of the Baha’i community. The MOI requires identity card applicants to self-identify as a Jew, Christian, or Muslim. As a result, Baha’is faced difficulties in conducting civil transactions, including registering births, marriages, and deaths, obtaining passports, enrolling children in schools, and opening bank accounts. During the year Baha’is were compelled either to misrepresent themselves as Muslim, Christian or Jewish, or go without valid identity documents. Many Baha’is chose the latter course.

 Baha’i men of draft age had difficulty obtaining passports because they are unable to establish that they have fulfilled or are exempt from military service obligations.

Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor

 

http://www.state.gov/g/drl/rls/hrrpt/2008/nea/119114.htm

القيود على الحرية الدينية

 

 

لقد فسرت محكمة القضاء الإداري بالقاهرة، وهي محكمة ذات إختصاص إبتدائي، في حكمها الصادر في 29 كانون الثاني/يناير 2008 في قضية حسين حسني نجيب عبد المسيح (بهائي) ضد وزارة الداخلية (القرار رقم 12780 للسنة القضائية 61 ) النص الدستوري للبلاد الخاص بحرية الرأي والمعتقد بأنه يعني أن غير المسلمين يتمتعون بحرية إعتناق الإسلام، وحرية الإستمرار في ديانتهم، وحرية عدم إرغامهم على التحول إلى الإسلام. إلا أنها ذكرت أن حرية ممارسة الشعائر الدينية تخضع لقيود معينة، وخاصة المحافظة على النظام العام، والأخلاق العامة، والتوافق مع أحكام ومبادئ الإسلام، التي تمنع المسلمين من التحول. وذكرت المحكمة أن “النظام العام” يٌعّرف على أساس أن الدين الرسمي هو الإسلام، وأن معظم السكان يدينون بالإسلام، وأن القانون الإسلامي هو المصدر الرئيسي للتشريع.

تضمن حكم المحكمة الإبتدائية الصادر في 29 يناير 2008 في ثلاث قضايا رفعها أعضاء من الأقلية البهائية الصغيرة أنه يجب على الحكومة أن تصدر وثائق رسمية للتعريف بالهوية تحتوى على شََْرطَة (-) أو علامة أخرى في خانة الديانة. وعلى الرغم من الجوانب الإيجابية للحكم، فقد كانت هناك أيضاً جوانب مقيدة. فقد ذكرت المحكمة أن الغرض من ملء خانة الديانة بوضع شَرطْة (-) أو علامة أخرى مميزة هو حماية أعضاء “الديانات المنزلة” — اليهودية، والمسيحية، والإسلام — من التسلل البهائي وتجنب الأخطار المحتملة من تصرفات وعلاقات مثل هؤلاء الأشخاص مع معتنقي الديانات المنزلة. وذكر الحكم أن أي شخص يعتنق العقيدة البهائية هو مرتد، وانه لا يمكن تسجيل الدين في أي وثيقة خاصة بالحالة المدنية أو أي وثيقة رسمية أخرى، لان ذلك يتعارض مع النظام العام. وفي بيان نُشر في عدد 31 يناير 2008 من صحيفة روز اليوسف القاهرية، عبرت جامعة الأزهر، من خلال مجمع البحوث الإسلامية، عن دعمها لحكم المحكمة الصادر في 29 يناير. وأكد أعضاء المجمع على أن حكم المحكمة الإدارية الذي يسمح لهؤلاء البهائيين بترك خانة الديانة خالية أو بإدخال كلمة “اخرى”، لا يعتبر مخالفاً للقرار السابق لمجمع البحوث الإسلامية، الذي لم يعترف بالعقيدة البهائية ككيان طائفي، أو مجتمعي، أو سياسي أو ديني. وقد أكدت وزارة الداخلية في مناقشة نظمها المجلس القومي لحقوق الإنسان في 6 يونيو أنها كانت تنوي تنفيذ حكم 29 يناير بمجرد صدور قرار بشأن الطعن القانوني.

وقد تبع القرار حكماً صادراً عن المحكمة الإدارية العليا في 16 كانون الأول/ديسمبر 2006 قرر بأنه يجوز للبهائيين عدم كتابة ديانتهم في “خانة” الديانة الإجبارية الموجودة على بطاقات الهوية الحكومية الإلزامية. وقد استأنفت وزارة الداخلية في أيار/مايو 2006 حكماً صادراً عن محكمة القضاء الإداري في نيسان/ابريل 2006، دعم حق المواطنين البهائيين في الحصول على بطاقات الهوية، وشهادات الميلاد مع ذكر الديانة البهائية على الوثائق. وقد أصرت الحكومة، رداً على طلبات بحذف خانة الديانة من بطاقات الهوية القومية، بأن مثل تلك الهوية كانت ضرورية لتحديد أي القوانين تنطبق في القضايا المدنية. وقد تطلبت تلك السياسة أن يتظاهر البهائيون بأنهم يعتنقون اليهودية أو المسيحية أو الإسلام من أجل الحصول على الوثائق المدنية الضرورية. وأفادت الحكومة بأنه يجب أن يكون لدى المواطنين بطاقات هوية جديدة مطبوعة بالحواسيب بحلول الأول من كانون الثاني/يناير 2007، وأن البطاقات الخطية القديمة لن تظل سارية المفعول. إلا أن الحكومة قامت في أيار/مايو 2007، وكإجراء مؤقت، بمد الفترة التي يمكن خلالها إستخدام بطاقات الهوية القديمة حتى كانون الثاني/يناير 2008. وقامت الحكومة بإصدار جوازات سفر للمواطنين البهائيين. (لا تشير جوازات السفر الوطنية إلى ديانة حامليها). وقد يتعرض المواطنين الذين لا يحملون وثائق هوية إلى الإحتجاز.

وعلى الرغم من أن حكم محكمة القضاء الإداري بالقاهرة الصادر في 29 يناير 2008 في قضية محمد محمود الصديق ضد وزارة الداخلية قد أمر بإصدار بطاقات هوية لثلاثة عشر “عائداً إلى ديانته الأصلية” مع ذكرالمسيحية” في خانة الديانة، فقد كانت هناك أيضاً عناصر يحتمل أن تكون مقيدة في الحكم لأن المحكمة قضت بضرورة أن يُذكر في بطاقات الهوية وشهادات الميلاد الجديدة بأن حاملها “كان في السابق يعتنق الإسلام”. وقد حذرت المنظمتان غير الحكوميتين، منظمة مراقبة حقوق الإنسان (هيومان رايتس ووتش) والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، الحكومة من أن الإشارة لهذا الأمر بشكل عام قد يعرض المتحولين للشعور بالخزي الإجتماعي والتمييز. وقد ذكر رئيس الشبكة العربية لحقوق الإنسان لوكالة رويترز أنذلك قد يحل بعض القضايا الإجرائية، ولكنه .. سيفتح الباب للتمييز ضد هؤلاء المواطنين من قبل المسؤولين المتطرفين أو الموظفين المدنيين عندما يرون في أوراقهم الرسمية أنهم تركوا الإسلام.” وقد قضت المحكمة بأن “تسجيل التحول” من الإسلام إلى المسيحية في بطاقة الهوية الشخصية لا “يؤسس” الردة بالنسبة لحامل البطاقة. إلا أنها قضت بأن الإخفاق في ذكر ردة حامل البطاقة قد يتعارض مع النظام العام، ملمحة إلى أن تعريف الردة يكون بمثابة آلية لتحذير المجتمع ككل.

ترجمة باقى التقرير فى هذا الموقع:

http://www.coptreal.com/ShowSubject.aspx?SID=16542

البهائيون فى مصر ينتظرون الفرج من الله

31-01-2009

t_7b4c1027-4e4b-4501-823c-7e48fe7617d92

بعد غد 2 فبراير ينتظر البهائيون فى مصر حكم المحكمة الادارية دائرة فحص الطعون فى القضية التى اثارت انتباه الراى العام فى مصر حول احقية البهائيين فى الحصول على اورارق ثبوتية مثل جميع المصريين بدون اجبارهم على كتابة ديانة غير ديانتهم الحقيقة او اجبارهم بذلك على التزوير فى اوراق رسمية.  هذه القضية هى قضية التوأم عماد ونانسى رؤف هندى حليم والطالب حسين حسنى بخيت والتى استمرت بالمحاكم منذ خمس سنوات وكانت محكمة القضاء الادارى قد حكمت فى 29 يناير 2008 بوضع “شرطة ” مكان خانة الديانة فى الاوراق الثبوتية  وتفائل البهائيون بذلك ولكن يافرحة ماتمت ففى اليوم التالى تقدم احد المحامين بطلب وقف تنفيذ الحكم  وتقدم محامى اخر بالطعن على الحكم ولا ادرى لماذا فالبهائيون تنازلوا عن وضع ديانتهم الحقيقة فى الاوراق الثبوتية على الرغم من انه شيىء مجحف ولكن لانهم يريدون الخير لبلدهم العظيم مصر ويريدون استقرارها فقد رحبوا بوضع الشرطة فى اوراقهم الثبوتية ولانه فى النهاية الله يعلم ما فى القلوب ويحاسب وحده الجميع. ويوم الاثنين القادم ينتظر البهائيون ان ياتى الفرج من الله سبحانه وتعالى فقد صبر البهائييون على الرغم من تفاقم المشكلات المترتبة على عدم وجود هذه الاوراق منذ 30 سبتمبر 2007 م ووصلت  المشكلات الى حد الموت المدنى . ندعو الله ان ينتصف القضاء المصرى لحق البهائيين المصريين فى الحصول على اوراق ثبوتية لكى يعيشوا فى سلام وامن مثل جميع المصريين  وكلنا يقين فى فرج السماء وعدالة رب العباد جميعا .ويواصل البهائيين فى العالم الدعاء للبهائيين فى مصر

هويات ممنوعة (8)

17-11-2007

نشرت جريدة البديل اليوم 17-11-2007  مقالين الاول فى صدر صفحتها الاولى عدد 131 السنة الاولى تحت عنوان:

المجمع العالمي للبهائيين يطالب مصر بإنهاء التمييز ضد أبناء الطائفة

bani-dugal.jpg        bwnsrehrw.png

كتب جمال عصام الدين:  حث المجمع العالمي للبهائيين بنيويورك الحكومة المصرية علي إنهاء التمييز الذي تمارسه ضد أتباع الديانة البهائية في مصر رحبت «باني دوجال» الممثل الرئيسي للمجمع في الأمم المتحدة بصدور تقرير مشترك لمنظمتي الهيومان رايتس واتش والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية تحت عنوان «هويات محرومة» تدخل الدولة في الحرية الدينية» وقال إن هذا التقرير لفت نظر العالم إلي ما أسماه التعنت الذي تمارسه الحكومة المصرية ضد أتباع الديانة البهائية وعدم الاعتراف بحقهم في تسجيل ديانتهم في البطاقة الشخصية. كما انتقدت دوجال ما ذكره التقرير بأن الحكومة المصرية لا تعترف سوي بتسجيل أتباع الديانات السماوية الثلاث: الإسلام والمسيحية واليهودية. وقال إن التعنت الذي يمارس ضد أتباع الديانة البهائية لا يقوم علي تفسير مستمد من الشريعة الإسلامية ولكن من تفسير وزارة الداخلية لهذه الشريعة ولمشاهدة بيان الجامعة البهائية العالمية بالانجليزية انقر على هذا الرابط:

http://news.bahai.org/story/587

وفى نفس الجريدة كتب هيثم النويهى   فى صفحة 12 تحث بند “حوارات” نشرت حوارا مطولا مع جوستورك نائب مدير قسم الشرق الاوسط بمنظمة هيومان رايتس ووتش حول تقرير المنظمة والتى تتعرض فيه لقضايا وحقوق البهائيين.

jowstork.jpg في تصريحات خاصة لـ «البديل» قال جو ستورك ـ نائب مدير قسم الشرق الأوسط لمنظمة «هيومان رايتس ووتش» ـ. إنه حصل علي وعد من مساعد وزير الداخلية بتنفيذ حكم المحكمة في قضية المتحولين إلي المسيحية وحكي تفاصيل رحلته إلي مصر التي تستغرق ثمانية أيام، وما واجه تقرير المنظمة والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية من معوقات ومشاكل، كما كشف لنا عن الأسئلة الثمانية التي حاول التقرير البحث عن إجابة لها لدي وزارة الداخلية المصرية، وقوبلت بالصمت، ثم التجاهل.. ثم الانزعاج مما ورد بالتقرير من شهادات ووثائق لضحايا انتهاك الدولة لحرية المعتقد الديني في مصر

 كما نشرت جريدة نهضة مصر اليومية اليوم 17-11-2007 ثلاث مقالات ص 1 و6 و9 تحت عنوان: ” حتي الأموات تقرر الدولة ديانتهم “ماتت المصرية “البهائية الديانة” سلوي اسكندر حنا في أكتوبر 2005 ودفنت، لكن السلطات المصرية رفضت استخراج شهادة وفاة لها وتعرضت لأسرتها بسبب إصرارهم علي تدوين الديانة الحقيقية للمتوفاة فيما أصر الموظفون علي تدوين أي من الديانات الثلاث الإسلام أو المسيحية أو اليهودية .

 كما نشرت مقالة اخرى بعنوان “الخارجية ترفض تقريرا أمريكيا يطالب بإلغاء خانة الديانة رفضت وزارة الخارجية انتقادات منظمة حقوقية أمريكية لمصر حول وجود خانة الديانة في وثائق اثبات الشخصية المصرية، وقال المتحدث باسم الوزارة ان هذا الموضوع لا يشغل بال أغلبية المصريين باعتبار أنه لا تأثير له علي ممارسة شعائرهم الدينية وان الدستور والقانون المصري يوفران الضمانة القانونية للتمتع بهذه الحقوق الأساسية. وأعرب المتحدث الرسمي عن رفضه لمحتوي التقرير لإغفاله الاطار القانوني الحاكم لممارسة حرية الدين في مصر وتغافله عن حقيقة وجود آليات قانونية.

والمقالة الثالثة بعنوان ” القصص الممنوعة للتحول الدينى” بقلم محمود بسيونى وهو قراءة فى تقرير الهيومان رايت ووتش

كما نشرت جريدة الوفد اليوم 17-11-2007 ص 1  هذه المقالة:


كتبت ـ سحر ضياء الدين: وجهت وزارة الخارجية انتقادات حادة لمنظمة »هيومان رايتس ووتش« الأمريكية التي أصدرت تقريراً طالبت فيه الحكومة المصرية بالسماح للمواطنين بتسجيل دياناتهم الحقيقية في بطاقات تحقيق الشخصية. أعلن المتحدث الرسمي باسم الوزارة في بيان أصدره أمس، رفضه لمحتوي التقرير واتهم بإغفال الاطار القانوني الحاكم لممارسة حرية الدين في مصر، وتغافله عن حقيقة وجود آليات قانونية يتم اللجوء إليها لاقتضاء الحقوق، فضلاً عن تجاهل التقرير للإطار الثقافي والعقائدي للمجتمع المصري.
أكد حسام زكي المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية أن هذا الموضوع لا يشغل بال أغلبية المصريين، باعتبار انه لا تأثير له علي ممارسة شعائرهم الدينية، وان الدستور والقانون يوفران الضمانة القانونية للتمتع بهذه الحقوق الأساسية.

أضاف المتحدث انه من المؤسف ان تكون هناك حملة إعلامية موسعة مصاحبة لصدور ذلك التقرير ولهجة الإثارة التي اتسم بها. وقال: ان المؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الانسان ـ وعلي رأسها المجلس القومي لحقوق الانسان ـ هي المعنية بدراسة مثل هذه الموضوعات، وأنه مع الترحيب بالآراء التي تمثل اسهاماً موضوعياً وبناء في الحوار المستمر لإعلاء الحقوق الأساسية للمواطنين وضمان صونها.

وكان تقرير »هيومان رايتس ووتش« الذي صدر بمشاركة »المبادرة المصرية للحقوق الشخصية« قد دعا السلطات المصرية الي السماح لكل المواطنين بتسجيل دياناتهم الفعلية عند إلزامهم بذكر الديانة في الوثائق الرسمية. وأضافت المنظمتان ان الممارسات التميزية للحكومة في هذا المجال تنتهك طائفة كبيرة من الحقوق وتتسبب في قدر هائل من المعاناة ـ في اشارة الي البهائيين والمتحولين عن الاسلام

هويات ممنوعة (7)

17-11-2007

استكمالا للتغطية الصحفية عن قضايا البهائيين  نشر موقع Technorati تفاصيل كثيرة

كما نشرت جريدة الاهالى بتاريخ 14-11-2007 ص 3 عدد 1352 تحت عنوان ” المطالبة بانهاء التمييز ضد البهائيين”

كما نشرت جريدة البديل بتاريخ 15-11-2007 ص7 عدد 119 السنة الاولى

alahaly-14-11-2007-page-3-no-1352.jpg

albadeel-15-11-2007-page-3.jpg

هويات ممنوعة (6)

14-11-2007

hosam-jack-strow.jpgهذه مجموعة من التغطيات الصحفية للمؤتمر الصحفى  للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية  مع منظمة الهيومان رايت ووتش 12-11- 2007 والذى يوجد تقريرها كاملا باللغتين العربية والانجليزية فى اخر المقال وكذلك المدونات بعدة لغات عربية وانجليزية واسبانية و فرنسية:

** English newspaper

Egypt forcing converts from Islam, members of Bahai faith to conceal their religion, watchdogs say (IHT) [link alternativo]
Egypt: Allow Citizens to List Actual Religion on ID Cards (HRW)
Egypt ‘denies minority beliefs’ (BBC) [link alternativo]
Egypt ID cards sentence minorities to non-life: report (AFP) [link alternativo]
Egypt recognizes only three religions (UPI) [link alternativo]
Egypt denies ID papers to Baha’is, converts (Reuters) [link alternativo]
Egypt authorities forces converts from Islam and members of Bahai to conceal their religion (AP, Pravda)
[link alternativo]
Human Rights Report Says Egypt Violating Religious Freedoms (VOA)
HRW denuncia que Egito viola direito à liberdade religiosa de minorias (Ultimo Segundo – Brazil)
Egypte: la mention de la religion sur la carte d’identité discriminatoire (La Croix, France

BBC -17 Nov 2007( Egypt Should Allow Citizens to List Actual Religion on ID Cards
Egypt CondemnedCopass direct news

 Deutsche Press: http://www.earthtimes.org/articles/show/140675.html

 Second Editorial: Non-Muslim citizens in Muslim countries  (Daily times, Pakistan

Arabic newspaper **
Al-Masry Al-Youm: http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=82797
Al-Sharq Al-Awsat: http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issue=10577&article=445410
Al-Jazeera: http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3D56C085-624D-49F8-9AFE-9BFD1906A88E.htm
Al badeel: http://www.elbadeel.net/index.php?option=com_content&task=view&id=4039&Itemid=33
Arabic BBC: http://newsforums.bbc.co.uk/ws/thread.jspa?forumID=4619
Al shark Al awsat; 17 novemver 2007   
http://www.alertnet.org/thenews/newsdesk/L12507611.htmhttp://www.alertnet.org/thenews/newsdesk/HRW/777c61aae8bcedfb184d3d9f9f336a91.

htmhttp://www.iht.com/articles/ap/2007/11/12/africa/ME-GEN-Egypt-Human-Rights.php

http://www.earthtimes.org/articles/show/140675.html 

http://www.upi.com/NewsTrack/Top_News/2007/11/12/egypt_recognizes_only_three_religions/5523/http://www.hrea.org/lists2/display.php?language_id=1&id=6439http://www.berkeleydaily.org/text/article.cfm?issue=11-09-07&storyID=28434

http://africa.reuters.com/wire/news/usnL12507611.html 

**BOLGS

https://basmagm.wordpress.com/  

Bahai faith in Egypt 

 http://bahai-egypt.blogspot.com/2007/11/egypt-court-mocks-bahais.html

 Bovo de baha

http://povodebaha.blogspot.com 

AlMasry1wk

http://www.masrya.com/vb/showthread.php?t=69357  

Copts united

http://www.copts.com/arabic/index.php?option=com_content&task=view&id=1792&Itemid=1 
http://www.copts.com/arabic/index.php?option=com_content&task=view&id=1793&Itemid=28

** Radio programme:

Horitna radio : http://www.horytna.net/Articles/Details.aspx?TID=4&ZID=28&AID=3003 

VOA Radio: http://www.voanews.com/mediaassets/english/2007_11/Audio/mp3/mcdonough_egypt_religious_freedom_12Nov07.mp3

  Bahai International Comunity Report

Bahai world new service  ( alternative link)

Here is the URL to Human rights watch report arabic & englich full text in PDF

  http://hrw.org/reports/2007/egypt1107/
In arabic
http://www.eipr.org/press/07/1211.htm
and english
http://www.eipr.org/en/press/07/1211.htm
 

 

التالتة تابتة

14-11-2007

 

normal_peace_love-irwin1.jpgalmasry_alyoum_p1_13-11-2007-page-5.jpg

نم تأجيل قضايا البهائيين الى 25 ديسمبر 2007  القادم ومازال البهائيون فى مصر يبحثون عن هوية وقد تفاقم اوضاع البهائيين المعيشية بسبب عدم وجود بطاقات هوية فقد وصل الحال بهم الى حد الموت المدنى.ان الدستور المصر ينص على ان المصريين متساوون فى الحقوق والواجبات  فاذا كان البهائييون ملتزمون بتادية واجباتهم نحو الدولة فاين اذن حق المواطنة المصرية والذى نصت علية المادة الاولى من الدستور المصرى. وقد قرات فى جريدة المصرى اليوم 13 11-2007 ان نائبا بالبرلمان اعتصم  أمس داخل مقر مكتب الشهر العقاري بمجلس الشعب لمدة ٣ ساعات، اعتراضا علي صدور منشور من رئيس الوزراء بعدم التعامل إلا ببطاقة الرقم القومي في مكتب الشهر العقاري دون إعلانه المواطنين  والخبر يقول  انه كان يريد عمل توكيل ولم يوفق فى ذلك لانه يحمل بطاقة ورقية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فكيف حال البهائيين اذن وهم ليس لهم حق استخراج بطاقة الرقم القومى لامتناع الجهة الادارية عن ذلك بنص الكتاب الدورى رقم 49 لسنة 2004  الموجود باللائحة التنفيذية لمصلحة الاحوال المدنية والذى يقتصر ديانات المواطنين الى ثلاثة الاسلام اليهودية المسيحية

(more…)

هويات ممنوعة (5)

14-11-2007

نشرت وكالة البى بى سى  تحت عنوان شارك برأيك  مايلى:

هل تؤيد ذكر الديانة في بطاقات الهوية؟

بهائيون مصريونوجهت جماعات حقوق الانسان في مصر انتقادات للسلطات”بسبب إجبارها الأقليات على إنكار دينها في الوثائق الرسمية”. ويتوجب على المصريين فوق سن السادسة عشرة حمل وثائق اثبات الشخصية تثبت انتماءهم الديني، والخيار الوحيد هو الإسلام أو المسيحية أو اليهودية.

وتقول منظمة “هيومان رايتس واتش” إن في هذا إساءة للطوائف الصغيرة مثل البهائيين والأقباط الذين تحولوا إلى الإسلام ثم رغبوا في العودة إلى دينهم الأصلي، حيث يقول تقرير المنظمة ان هناك حوالي 200 شخصا تحولوا عن دينهم بسبب الطلاق.

هل تعتقد أنه من الضروري ذكر الديانة في بطاقات الهوية؟ وهل وجودها يسبب نوعا من التمييز بين مواطني البلد الواحد؟ أم أن هناك ضرورات تبرر إدراج هذه المعلومة في مثل هذه الوثيقة؟ أرسلوا آراءكم وتجاربكم على هذا الرابط.
http://newsforums.bbc.co.uk/ws/thread.jspa?forumID=4619

هويات ممنوعة (4)

14-11-2007

هيومان رايتس ووتش: وزارة الداخلية تعتقد أن من حقها اختيار ديانة المواطن

 head_center.jpg

كتبت نوال على وكوثر النويهى فى  جريدة البديل  13 -11-2007 

قامت منظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بالتعاون مع منظمة «هيومان رايتش ووتش» العالمية لحقوق الإنسان بتوثيق امتناع مسئولي وزارة الداخلية بشكل منهجي عن السماح للبهائيين والمتحولين عن الإسلام بتسجيل معتقدهم الديني الحقيقي في بطاقة تحقيق الشخصية وشهادات الميلاد وغيرها من الوثائق الضرورية.

جاء ذلك في تقرير من 98 صفحة يحمل عنوان «هويات ممنوعة: انتهاك الدولة لحرية المعتقد الديني في مصر»، حيث أورد القوانين المصرية والدولية الخاصة بهذا الموضوع، إضاف إلي موقف الشريعة الإسلامية مع تحديد النظم القانونية في مصر والعوائق الرسمية أمام التحولات الدينية وعلاقة ذلك بحرية المعتقد وحقوق الإنسان.

(more…)

هويات ممنوعة (3)

14-11-2007

 top_head.jpg

 «هيومان رايتس ووتش» تتهم الحكومة بالتمييز ضد غير المسلمين في «خانة الديانة»

 كتب مجدى سمعان ووائل على فى جريدة المصرى اليوم فى عددها 1248 للسنة الرابعة  13 -11-2007 ص 5 عن المؤتمر الصحفى الذى عقدته المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ومنظمة هيومان رايتس ووتش ما يلى:

طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش، والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، الحكومة المصرية بالسماح لكل المواطنين بتسجيل دياناتهم الفعلية عند إلزامهم بذكر الديانة في الوثائق الرسمية، وأضافت المنظمتان، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس بمناسبة إصدار تقرير بعنوان «هويات ممنوعة»، أن الحكومة المصرية تقوم بالتمييز ضد المواطنين غير المسلمين، سواء بعدم السماح سوي بتسجيل إحدي الديانات السماوية الثلاث، أو بحرمان المتحولين عن الإسلام من إثبات دياناتهم الحقيقية، وذلك بما يخالف القانون المصري ذاته الذي يكفل الحق في ذلك.

(more…)

هويات ممنوعة (2)

13-11-2007

كتب السيد مامون يوسف مراسل وكالة السوشيتدبرس فى تغطيتة للمؤتمر الصحفى للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية عن البهائيين فى مصر 12 نوفمبر 2007  ويوجد على هذا الرابط لصحيفة 

International Herald Tribune

.http://www.iht.com/articles/ap/2007/11/12/africa/ME-GEN-Egypt-Human-Rights.php

Egypt forcing converts from Islam, members of Bahai faith to conceal their religion, watchdogs say

CAIRO, Egypt: Egypt must change its policy of not allowing converts from Islam and members of the Bahai faith to register their religion in official documents, two human rights groups said Monday.

In a report two years in the making, the New York-based Human Rights Watch and the local Egyptian Initiative for Personal Rights, or EIPR, described how Egyptians of religious persuasions authorities disapprove of are unable to get birth certificates and identification cards

(more…)