Posts Tagged ‘children’

20 نوفمبرعيد الطفولة من كل عام

21-11-2016

هذه الصور اخذت فى مثل هذا اليوم عيد الطفولة منذ 4 سنوات فى الاسقفية – الكنيسة               الارثوذكسية بالعباسية فى ندوة عن نشر ثقافة التسامح بين الاطفال فى الحضانات ومعى                 المتحدثين الرائعين د منير مجاهد الناشط المتسامح مع كل فئات المجتمع وايضا المهندس                والاعلامى عماد توماس اهديهم اليوم باقة ورد مروية من نيل مصر العظيم ويحمل بصمات                      حضارتنا المصرية الممتدة الاف السنين والغريبة ان محاضرتنا الثلاثة كانت مكملة لبعضها                         لبعض وكانت اسئلة مديرات ومديرين الحضانات والمدرسات اسئلة من القلب : كيف ينشأ                       الاطفال والنشأ على التسامح مع المجتمع .وعرضت فى اخر مداخلتى اغنية بحلم بيوم                               السلام  الاغنية التى بعد سنوات غناها اطفال مدرسة مثل التى ستروها فى هذا البوست

والتى اصر الحضور للاستماع اليها مرة اخرى اخر الجلسة .اشكر القائمين على ادارة الندوة

لتبنيهم لهذا  الموضوع الهام . تحية صباح التسامح مع كل المصريين ولكل اطفال العالم

المحبة والسلام.

(more…)

EGYPT’S MINISTER OF EDUCATION DENIES BAHA’IS RIGHT TO EDUCATION

30-11-2012

نشرت الشبكة الاسلامية للدفاع عن  البهائيين هذا الخبر الجمعة 30 نوفمبر 2012

Much has changed in Egypt, but much has stayed the same. On November 30th Egyptian education minister Ibramim Ghanem gave an interview to the Egyptian newspaper al-Sabah. Amidst talks of Egypt’s changing education policy, one question affirmed the long standing legacy of marginalized minority religions such as the Baha’i faith across Egyptian society.

The newspaper asked:

“ما موقف الوزارة من ابناء من يعتنقون الديانة البهائية وهل لهم الحق في الالتحاق بمدارسها؟”
What is the position of the ministry regarding the right of Baha’is to enroll their children [as Baha’is] in school?

His response was:

“قانون الدولة وفق الأحوال المدنية لا يعترف سوى بثلاث ديانات ,البهائية  ليست منها  ولذا فأبناؤها ليس لهم الحق في الالتحاق بمدارس الوزارة.”
State law in accordance with government procedures only recognizes three religions, and the Baha’i faith is not among them. Thus their children do not have the right to register in government schools.

 With these short lines the Minister of Education confirmed not his dedication to the well being of all children but his dedication to the discriminatory policies of the Egyptian government that has lasted well beyond the Mubarak regime. Baha’is in Egypt are not allowed to obtain identification cards that accurately reflect their faith, and thus their ability to register in basic social institutions such as schools without breaking a core tenet of their faith is severely compromised. The problem of identification cards was the inspiration behind a satirical video that revealed the hypocrisy of Egypt’s reputation versus its reality.

It is highly telling that the Egyptian policy of deep-rooted discrimination is reflected even these short lines from a casual interview. In order to truly reform in a more democratic direction, the Egyptian government must reform these laws that keep Egypt’s religious minorities on the margins.

اين حقوق المواطنة وحرية الاعتقاد

30-11-2012

IMG_1063
فى حواره اليوم 30 نوفمبر بجريدة الصباح ص 9 وزير التربية والتعليم يقول: لا يحق لابناء البهائيين الالتحاق بمدارس الوزارة لاننا نعترف بالديانات الثلاث فقط. ,نشر ايضا بموقع اخبار التعليم 

IMG_1066

ميل جيبسون يدافع عن البهائية في فيلمه الجديد Mel Gibson – Mona’s Dream

09-01-2009

monas-dream1

كتبت: مروة سلامة 8-1-2009 فىجريدة البديل مايلى يقترب النجم الأمريكي ميل جيبسون من الانتهاء من فيلمه الجديد «أحلام منى » من إنتاج شركته «إيكون برودكشن» بميزانية مبدئية عشرة ملايين دولار.«أحلام منى» من المنتظر أن يثير جدلاً كبيراً أثناء عرضه، لخصوصية القضية التي يتناولها، وهي قضية اضطهاد البهائيين في إيران، وخاصة أن ميل جيبسون أعلن أن بعض الممثلين الإيرانيين سيشتركون في الفيلم. ميل جيبسون اختار المخرجة «جاكلينز آن» لإخراج «أحلام منى» خاصة وأنها سبق لها تقديم فيلم قصير عن القضية نفسها.الفيلم بدأ تصويره في أكتوبر 2008 ومن المقرر أن ينتهي في مارس 2009 وتدور أحداثه ما بين إيران ومالطا بجنوب أوروبا.أحداث الفيلم تدور حول الفتاة «منى محمود نجاد» التي تعرضت للمحاكمة لاعتناقها البهائية في مدينة شيراز عام 1983 وتم الحكم عليها بالإعدام مع تسع نساء أخريات.

تعقيب : الفيلم يعرض لحرية العقيدة لكل انسان ,ويعيد الى الاذهان ما حدث فى ايران منذ اكثر من مائة وخمسون عاما حين اعدمت سيدة نساء عصرها بيد الغدر والتعصب اعلم نساء عصرها بالعلوم الدينية والفقهية اللتى درستها بكربلاء ومن بيت علماء دين فى ايران هى السيدة زرين تاج والتى لقبت بام سلمى والزكية وفاطمة الزهراء و قرة العين  ثم الطاهرة فقد كانت رغم جمالها الاخاذ كانت على خلق رفيع تدحض الحجة بالحجة فى علوم الدين والفقه  الاسلامى امام اعظم رجال الدين فى هذا العصروعندما وقف معلنة عن دفاعها عن بنات جنسها ومساواتها بالرجل فكريا وعقليا وانسانيا قام عليها العلماء بكل قسوة ليتم اعدامها خنقا حتى تظل المرأة اسيرة وراء جدران الاوهام لا تظهر ملكاتها الفكرية لخدمة البشرية  ولكن الشعب الايرانى تذكرها وتذكر انها دفعت حياتها لغرض نبيل تذكرها فى تنصيب السيدة شيرين العبادى المحامية وناشطة حقوق الانسان بايران للحصول على جائزة نوبل للسلام منذ 3 اعوام وقال مسئول الخارجية الايرانين ان ايران دعت لمساواة المراة والرجل منذ اكثر من 150 عاما عندما نادت السيدة زرين تاج بذلك …….ولكنه لم يذكر ماذا فعلوا بها !!! اتمنى ان يتمسك الشعب الايرانى بموروثاته الثقافية الجميلة التى اخرجت للعالم العلماء والمفكرين والادباء والتى ترجمت ادبياتهم الراقية  الى انحاء العالم  واسمع الان ما شدت به سيدة الغناء العربى ام كلثوم من كلمات الشاعر الايرانى والذى تحمل الاغنية اسمه  : رباعيات الخيام “. اتمنى ان ارى اندماجا للثقافات التى تثرى الشعوب  بعضها البعض مثلما فعلت ام كلثوم ونقلت لنا هذه الكلمات الرائعة شدوا عذبا يملأ وجدان الشعب العربى من المحيط الى الخليج سعادة وسرور

 

2 فيديو كليب  اخر ين عن قصة منى ” ملاك شيراز”:

http://fr.youtube.com/watch?v=ABGKqaFSt0w&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=kQ-UxEbuPag