Posts Tagged ‘يوم المراة العالمى’

فاعليات يوم المراة العالمى 8مارس 2015م

17-03-2015

woman day 8march 2015IMG_5230حضرت ندوة عن يوم المرأة العالمى بفندق الفورسيزون وكان الموضوع عن التحديات والمعوقات لتقدم المراة وكيفية علاجها وحضر لفيف من الناشطين مجتمعيا فى حقوق المراة والمجتمع المدنى وكان معظمهم من النساء . وفى مداخلتى تحدثت عن الايجابيات التى اراها قبل السلبيات فى تقدم المراة وان مساواة الجنسين شراكة من اجل وطن سليم: وقلت فى البداية اتذكر اول يوم دخلت به العمل مع زميلة لى وقوبلت من زملاء لى رجال بالضحك عن كوننا نساء بقسم الجراحة لصعوبته واننا سنواجه المصاعب فى هذا المجال رغم انه سبقنا بعض السيدات القلائل فى القسم. ولكن مع الاصرار على النجاح اصبحت استاذة وغيرى كثير من السيدات بالقسم اصبحن اليوم  يُمثلن حوالى 30% من النساء فى عضوية مجلس قسم جراحة الفم والوجه والفكين  بكلية طب الفم والاسنان- جامعة القاهرة . واصبح تعداد الطالبات بالكلية اكثر من النصف. واننى افتخر باننى جرّاحة . هذا وقد حققت المرأة فى القطاع الطبى والجامعى نسبة كبيرة من السيدات العالمات . تحية اليهن جميعا.

(more…)

Advertisements

المراة والباب المفتوح على الحياة international women day

07-03-2014

logo bird - Copyمقال د باسمة موسى على الحوار المتمدن   7 مارس 2014
كلما تأتى الى المستشفى التى اعمل بها امراة معنفة تملأ الجروح والكسور وجهها من رجل لم يعرف بعد معنى الانسانية . اتذكر والدى رحمه الله تعالى الذى كان رمزا للرجل الذى يعرف قيمة المرأة وكيف ربانا وعلمنا على انه لافرق بين الجنسين وكيف كان يبث فينا روح الشجاعة وحب العلم, واصراره ان اتعلم انا وكل اخوتى البنات الى اعلى درجات التعليم مهما كلفه ذلك رغم امكانياته المتواضعة وكان يقول لنا التعليم هو سلاحكم فى الحياة, ودفعنا للعمل من اجل خدمة المجتمع ولم يفرق بيننا وبين اشقائنا الرجال وفوق كل هذا كان يعطى لوالدتى اجازة اسبوعية يقوم هو بدلا عنها باعباء المنزل ونحن معه, ثم ايضا اجازة سنوية لمدة شهر لزيارة عائلتها بالقاهرة. وكنا نراه دائما يعلم اشقائى الاولاد انه لافرق بين الجنسين واننا جميعا انسان . وقد كان هذا يرسخ فى افراد العائلة عدم التعصب .
ولاننا بهائيين الديانة, كان يقولها لنا والدى صريحة إن مفهوم المساواة بين النساء والرجال يجب أن يُنظر إليه من منظور أكبرَ من الحقوقِ والواجباتِ في نطاقِ العلاقةِ المحدودة بين الرجلِ والمرأةِ من حيث توزيعِ المهامِ مُناصفةً بين الرجالِ والنساءِ مثل أعمالَ المنزلِ وتربيةِ الأولادِ وغيرِها من الأمورِ. إن للدين البهائي رؤيةً أكثرَ شمولا ترتكز على المبدأ الأساسي لتعاليمِ حضرة بهاءِ اللهِ الذي يتطلبُ أن ننظر للإنسانية كفرد واحد ونفس واحدةٍ وهو مبدأ “وحدة العالم الانسانى. ”

(more…)

8 مارس يوم المراة الدولى international women day

06-03-2014

8 مارس من كل عام يوم المراة الدولى كل عام ونساء مصر والعالم بكل قوة وصلابة يكافحون من اجل الحق والعدل والمساواة ومازالت الفراشات الصغيرة تحلق الى سماء الحرية والعدل ,وكتبت موضوع بهذه المناسبة على هذا الموقع الالكترونى logo bird - Copy

انها الفتاة ” حملة لحث زعماء العالم لانهاء التمييز ضد المراة “It’s A Girl” World leaders need to end gendercide

12-04-2013

“انها الفتاة “ حملة نشطة لحقوق الفتيات والنساء لمنع العنف ضد النساء بالهند والصين  ثم نصف سكان الارض .  ولقد طرحت مبادرة  عن امنية  اتمنى  تحقيقها  بان ارى عالما خالى من كل التعصبات  بدات الحملة فى فبراير 2013 بمادرة من السيد ايفان ديفيز  وذلك قبل اجتماع الامم المتحدة لاقرار وثيقة مناهضة العنف ضد المراة  فى مارس 2013 واقرارها باجماع دول العالم فى 16 مارس 2013  وفى هذا الفيديو يتحدث السيد ديفيز :

n India, China, and many other parts of the world today, girls are killed, aborted and abandoned simply because they are girls. Because of this “gendercide,” the United Nations estimates that as… ABOUT THE CAUSE
Issues: 
(more…)

One Woman: A Song for UN Women

15-03-2013

اغنية رائعة للامم المتحدة عن المراة صدرت هذا العام 2013 ” كلنا امرأة واحدة ” تدعو لعدم العنف ضد النساء تحية لكل من يدعم هذا الجهد فى العالم فالمراة نصف المجتمع ومربية نصفه الاخر. شارك بها 25 مطرب ومطربة من 20 دولة بالعالم 

Published on Mar 7, 2013

Support women all over the world. Buy “One Woman” athttp://song.unwomen.org

From China to Costa Rica, from Mali to Malaysia, acclaimed singers and musicians, women and men, have come together to spread a message of unity and solidarity: We are “One Woman”.

(more…)

شكر واجب – يوم المراة العالمى

15-03-2013

تعطل عندى الانترنت اسبوع كامل ومش عاوزة اقول لكم كيف كانت حياتى بدونه المهم صادف هذا الاحتفال بيوم المراة العالمى  فجائتنى الصديقة كريستين غالى بهذا البوست وهذا الصورة وهى تضعى صورتى ضمن اقوى شخصيات نسائية مصرية  وقد اسعدنى هذا كثيرا وشرف لى ان توضع صورتى وسط شخصايت مصرية رائعة وملكات مصر العظيمات . ثم فاجائنى التحالف المصرى للاقليات بهذه التهنئة الجميلة شكرا له :
“التحالف المصرى للأقليات يهنئ ناشطات حقوق الأقليات فى مصر بيوم المرأة العالمى .. ويخص بالتهنئة الناشطة البهائية د. باسمة موسى”

women day

اليوم العالمى للمرأة منذ 1910

15-03-2013

مقال د باسمة  موسى بجريدة الصباح  نشرت 7 مارس 2013

basma

 

وسط كل الأحداث التى نعيشها يأتى اليوم العالمى للمرأة فى 8 مارس وهو الذكرى المائة وثلاثة منذ إعلان كوبنهاجن 1910م، بهذا اليوم اصبح العالم يحتفل به وايضا الامم المتحدة حيث تجتمع فيه النساء من جميع قارات الارض رغم ما يفصل بينهن من الحدود الوطنية والفروق العرقية واللغوية والثقافية والاقتصادية والسياسية، للاحتفال بيومهن هذا، وفيه يستعرضن تاريخ النضال المستمر من أجل تحقيق المساواة والعدل والسلام والتنمية فى كل بقاع الأرض من أجل غد افضل لكوكب الارض وكل سكانه. وقد كان لى شرف حضور مئوية هذا اليوم فى تورينو فى واحدة من أعرق جامعات اوروبا وكانت فكرة المؤتمر عن المرأة والعمل وانجازاتها وكان رأى ان اعظم انجازات المرأة على مر العصور هو اقرار السلام فالمرأة هى صانعة السلام االعالمى.
(more…)

على النساء ان يجتهدن آناء الليل والنهار ليصعدوا بالحقوق المنسية

07-03-2012


باسمة موسى 
الحوار المتمدن – العدد: 3655 – 2012 / 3 / 2 – 08:59 
المحور: ملف – افاق المرأة و الحركة النسوية بعد الثورات العربية – بمناسبة 8 اذار/ مارت 2012 عيد المرأة العالمي 
كتبت العديد من المقالات عن حقوق النساء وعن وضعية المراة فى بلادى وتاريخها المشرف ولكن وضعية المراة بعد الثورة اصبح اقل بكثير من قبلها ومكتسباتها التى تحققت بعد عهود طويلة من الاقصاء والتهميش جمدت تماما والفاعل شبه مجهول. ولكنه ان الاوان ان تدخل المراة بكل ترحاب الى سائر ميادين العمل الاجتماعى.

(more…)

المرأة والسلام والمستقبل

10-03-2011

الكليب نشر فى الحوار المتمدن

http://www.ahewar.org/debat/show.cat.asp?r=50&cid=239

والكليب ومقالى عن يوم المراة العالمى بالحوار المتمدن هنا

الفراشات يٌحلقن الى العلا فى يوم المراة العالمى

http://www.ahewar.org/debat/show.cat.asp?r=50&cid=239

الفراشات تٌحلقن الى العلا فى يوم المرأة العالمى

06-03-2011

د باسمة موسى
الحوار المتمدن – العدد: 3297 – 2011 / 3 / 6

المحور: ملف 8 اذار / مارس يوم المراة العالمي2011 – دور المرأة في صنع ثورات الشعوب وقراءة الواقع والمستقبل والتحديات التي تواجهها

يجيىء  شهر مارس هذا العام حاملا معه العديد من الاحتفالات والفاعليات خاصة بالمرأة بداية من اليوم العالمى للمراة فى 8 مارس والذى بدا منذ عام 1910 ثم الاحتفال يوم 16 مارس بيوم المرأة المصرية حيث الذكرى الاثنين وتسعين لانتفاضة المرأة المصرية مطالبة بالحرية والعدالة عام 1919، ثم يأتى عيد الأم فى واحد وعشرين مارس من كل عام والذى أبدعه الكاتب الكبير الراحل على امين كيوم يسعى فيه الابناء للاحتفاء بامهاتهم فى يوم أصبح عيدا لها وحدها امتنانا وعرفانا بدورها الكبير فى التربية والتنشئة وهناك اقتراح من العديد من النشطاء لمليونية لامهات الشهداء فى هذا اليوم بميدان التحرير   عرفانا لما قدمه بناتهن وابنائهن من تضحيات تسمو فوق اى  وصف .

واليوم الدولى للمرأة هو قصة المرأة العادية صانعة التاريخ فى نضال على امتداد القرون الماضية من أجل المشاركة فى المجتمع على قدم المساواة مع الرجل وفى صناعة حلم السلام العالمى . ففى اليونان القديمة قادت ليسستراتا إضرابا من أجل إنهاء الحرب؛ وخلال الثورة الفرنسية، نظمت نساء باريس الداعيات لـ “الحرية والمساواة، والأخوة” نظمن مسيرة إلى قصر فرساى مطالبات بحق المرأة فى الاقتراع. وظهرت فكرة اليوم الدولى للمرأة لأول مرة في19 مارس 1910 وتم الاحتفال به فى عدد من الدول الاوروبية حيث شارك ما يزيد عن مليون امرأة فى الاحتفالات. طالبت النساء بالحق فى العمل و الحق فى التصويت ، والتدريب المهنى وإنهاء التمييز فى العمل. وما كاد ينقضى أسبوع واحد حتى أودى حريق مدينة نيويورك المأساوى فى 25 مارس بحياة ما يزيد عن 140 فتاة عاملة. وكان لهذا الحدث تأثير كبير على قوانين العمل فى الولايات المتحدة الأمريكية، وأثيرت ظروف العمل التى أسفرت عن هذه الكارثة خلال الاحتفال باليوم الدولى للمرأة فى السنوات اللاحقة.

ولان طبيعة المرأة تميل الى السلام, اخذت حركة السلام فى الظهور عشية الحرب العالمية الأولى، واحتفلت المرأة الروسية باليوم الدولى للمرأة لأول مرة فى فبراير 1913. وفى الأماكن الأخرى من أوروبا نظمت المرأة فى 8 مارس من السنة التالية، تجمعات حاشدة للاحتجاج ضد الحرب أو للتعبير عن التضامن مع أخواتهن.

وفى عام 1917 منيت روسيا بخسائر كبيرة فى الحرب ، والتى بلغت مليونى جندي، فنظمت المرأة الروسية من جديد اضرابا من أجل “الخبز والسلام”. وعارض الزعماء السياسيون موعد الإضراب، غير أن ذلك لم يثن النساء عن المضى فى إضرابهن. واُجبر القيصر بعد أربعة أيام على التسليم، ومنحت الحكومة المؤقتة المرأة حقها فى التصويت. ووافق هذا يوم 25 فبراير من التقويم اليوليوسى المتبع آنذاك فى روسيا، والذى وافق يوم 8 مارس من التقويم الغيرغورى المتبع فى دول أخرى. ومنذ تلك السنوات الأولى، أخذ اليوم الدولى للمرأة بعدا عالميا جديدا وساعدت الحركة النسائية الدولية المتنامية، التى عززتها أربعة مؤتمرات عالمية عقدتها الأمم المتحدة بشأن المرأة، ساعدت على جعل الاحتفال فرصة لحشد الجهود المتضافرة للمطالبة بحقوق المرأة ومشاركتها فى الشئون السياسية والاجتماعية والاقتصادية. واصبح اليوم الدولى للمرأة يشكل فرصة لتقييم التقدم الذى احرزته المراة، والدعوة إلى التغير والاحتفال بما أنجزته المرأة العادية بفضل شجاعتها وتصميمها فى تاريخ حقوق المرأة.

ثم جاء ميثاق الأمم المتحدة، الذى وقع فى سان فرانسيسكو فى عام 1945، أول اتفاق دولى يعلن المساواة بين الجنسين كحق أساسى من حقوق الإنسان، ومنذ ذلك الوقت، ساعدت المنظمة على وضع مجموعة تاريخية من الاستراتيجيات والبرامج والأهداف المتفق عليها دوليا بهدف النهوض بوضع المرأة فى العالم. و اتخذ عمل الأمم المتحدة من أجل النهوض بالمرأة أربعة اتجاهات هي: تعزيز التدابير القانونية؛ وحشد الرأى العام والعمل الدولي؛ والتدريب والبحث، بما فى ذلك جمع الإحصاءات المصنفة بحسب نوع الجنس؛ وتقديم المساعدة المباشرة إلى المجموعات المحرومة. واليوم أصبح عمل الأمم المتحدة يستند إلى مبدأ تنظيمى رئيسى يقول بأنه لا يمكن التوصل إلى حل دائم لأكثر المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية خطرا الا بمشاركة المرأة وتمكينها الكاملين على الصعيد العالمي

وعلى النطاق الوطنى فى مصر كان  هناك ملكات حكمن مصر فى العصر الفرعونى وحفرن أسماءهن فى ذاكرة التاريخ أما فى العصر الحديث فقد قادت المرأة المصرية نضالا كبيرا بداية من صفية زغلول وهدى شعراوى والمطالبة بالحرية والعدالة فى عام 1919 وفى نفس هذا اليوم وبعد مرور أربعة أعوام نادت السيدة هدى شعراوى بمظاهرة كانت الأولى من نوعها لتأسيس أول اتحاد مصرى للمرأة وكان هدفها هو تحسين مستوى تعليم المرأة وضمان المساواة الاجتماعية والسياسية. أما عالمة الذرة المصرية الراحلة الدكتورة سميرة موسى التى حصلت على شهادة الماجستير من القاهرة بامتياز، ثم سافرت إلى إنجلترا واستطاعت أن تحصل على الدكتوراة فى أقل من عامين، فكانت أول امرأة عربية تحصل على الدكتوراه، وأطلقوا عليها اسم “مس كورى المصرية، واستغلت الفترة المتبقية من بعثتها فى دراسة الذرة وإمكانية استخدامها فى الأغراض السلمية والعلاج وكانت تقول: “سأعالج بالذرة كالعلاج بالأسبرين”، وقد تطوعت لمساعدة مستشفى قصر العينى فى محاولة علاج مرضى السرطان بواسطة الطاقة الذرية. وكان يحدوها الأمل فى تسخير الذرة لخدمة البشرية ولكن لم يمهلها القدر لتنفيذ ذلك .

وخاضت سيدتان نضالا فى تعليم المرأة هما السيدة ملك حفنى ناصف وهى أول فتاة تحصل على الشهادة الابتدائية وحصلت على شهادتها العالية ثم اشتغلت بالتعليم فى مدارس البنات الأميرية، وكانت أول امرأة مصرية جاهرت بالدعوة العامة إلى تحرير المرأة، أما نبوية موسى فهى إحدى رائدات التعليم والعمل الاجتماعى وأول سيدة تحصل على شهادة الثانوية العامة، وفى هذه الفترة بدأت نبوية تكتب المقالات الصحفية التى تتناول قضايا تعليمية واجتماعية أدبية، وألفت كتابا مدرسيا بعنوان “ثمرة الحياة فى تعليم الفتاة”، قررته نظارة المعارف للمطالعة العربية فى مدارسها. وهما الاثنتان تعتبران من أبرز رائدات الحركة النسائية المصرية.

اما  الكاتبة الروائية، والأديبة المعروفة السيدة لطيفة الزيات كانت قد أولت اهتماماً خاصاً لشئون المرأة وقضاياها ثم أصبحت عضو مجلس السلام العالمي, وقد حولت السينما المصرية روايتها الباب المفتوح الى فيلم سينمائى جسدته على الشاشة السيدة فاتن حمامة كأروع تجسيد للمرأة التى استطاعت اتخاذ القرار فى مصير حياتها بعيدا عن أسر التقاليد والهيمنة، وإظهار طاقاتها الكامنة فى القدرة على المشاركة المجتمعية، وبقوة إرادتها فى الدفاع عن الحقوق التى منحها الله لها، وكانت لبطلة القصة ليلى إطلالة جديدة فى حملة إلكترونية على الانترنيت  باسم “كلنا ليلى” والتى نشأت منذ سبع أعوام لمجموعة من المدونين والمدونات نساءا ورجالا من مصر والوطن العربى  كتبوا فيها عن كل ما يخص المرأة وكيفية دفع تقدمها فى كل مناحى الحياة  وكان لى شرف الاشتراك معهم ..

وكانت السيدة سهير القلماوى  ايضا من البنات الرائدات الذين دخلوا الجامعة وأول بنت مصرية تحصل على شهادة الدكتوراه فى الأدب. حيث كانت البنت الوحيدة بين 14 زميلا من الشباب فى قسم اللغة العربية بكلية الآداب وكانت تتفوق عليهم. كانت عقليتها المتفتحة سبباً وراء رعاية عميد الأدب العربى، وهذا ساعدها إلى أن تكون محررا مساعدا فى مجلة الجامعة المصرية، ثم أصبحت رئيس تحريرها. وقد أسهمت فى إقامة أول معرض دولى للكتاب بالقاهرة عام 1969 والذى شمل جناحا خاصا بالأطفال وهو ما استمر بعد ذلك ليصبح فيما بعد المعرض السنوى لكتب الطفل. وفى عام 1979 أصبحت عضواً بمجلس الشعب عن دائرة حلوان، وشاركت فى عضوية مجلس اتحاد الكتاب، واختيرت عضواً بالمجالس المصرية المتخصصة وكان لها السبق الأول فى إنشاء مكتبة فى صالة مسرح الأزبكية لبيع الكتب بنصف ثمنها.

ثم قدمت وردات التحرير فى اطلالة هذا العام  نموذجا رائعا فى طلب الحقوق سلميا وبطريقة حضارية جنبا الى جنب الشباب   بطريقة ابهرت العالم بشجاعتهن تحية واجبة الى كل هؤلاء الفراشات اللاتى  حلقن بخدماتهم لمصر الى العلا ودفع بعضهن حياتهن فداء لهذا الوطن ..

ومن الان فصاعدا يابنات بلدى يجب ان تركزوا على المفهوم الشامل للسلام الاجتماعى من تعليم جيد للفتيات خاصة فى الارياف , ومن ازالة كل الصور السلبية عن المراة فى اجهزة الاعلام المختلفة  وان تاخذ المراة حقها فى الوظائف العامة وخاصة اماكن صنع القرار وان يرسخ فى الاذهان ان المراة مشاركة صبورة وشجاعة ومعطاءة  ومن منطلق أن السلام هو الطريق لحياة أفضل للجميع  حيث التنمية والمشاركة الفاعلة فى جميع مناحى الحياة، وان تفتحوا مجال الاتصال مع كل العاملين من أجل إقرار العدل والسلام فى الوطن ثم العالم وبناء مجتمع آمن للإنسانية. وتفعيل دور المرأة التى تتخذ من القيم النبيلة وسيلة لصنع السلام. وتوسيع دائرة المشاركة  مع الاطفال والشباب أيضا لتحفيز طاقاتهم الابداعية التى تؤهلهم لأن يصبحوا صانعى السلام فى المستقبل من خلال الثقافة التى تعتبر أفضل وسيلة لنشر قيم العدل فى المجتمع والذى سيوصلنا الى  السلام الاجتماعى الذى نرنو اليه جميعا لمصرنا الحبيبة.

فالمرأة هى الأم الحنونة التى تستحقّ أن تكون كلّ أيامها أعياداً. وهى الزوجة التى بدونها لا تكون الأسرة ولا يكون المجتمع. وهى الأخت الحنون والأبنة التى تزيّن البيت. وهى كذلك زميلة العمل التى تشارك الرجل فى بناء المؤسسات وبناء الوطن. والمرأة هى نصف المجتمع العالمى. ولو أردنا إكرام المرأة حقاً، لهيأنا لها الظروف التى تجعلها تتمتع بالحقوق التى منحها لها الله سبحانه وتعالى, وهذه هى المساواة الحقيقية. فآدم وحواء عليهما واجبات، ولكل منهما حقوق. ومن هنا اتمنى ان ياتى اليوم الذى تنول فيه كل فتاة صغيرة حقها فى التعليم لانه لو تعلمت المرأة تعلم كل العالم لانها المربية الاولى للبشرية . وهى قادرة على توجيه دفة الانسانية تجاه السلام واذا تمكنت المرأة ستنهار اسس الحروب تماما لانها لن توافق على شنها.

كل عام والمرأة فى كل مكان بالعالم بخير وسلام, لها ولاسرتها وكل عالمها و تحية إعزاز وإكبار لكل مصرية ساهمت وتساهم فى كل المجالات فى تحقيق العدالة والحرية لمصر قلب الدنيا ..

.المحور: ملف 8 اذار / مارس يوم المراة العالمي2011 – دور المرأة في صنع ثورات الشعوب وقراءة الواقع والمستقبل والتحديات التي تواجهها

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=249207#