Posts Tagged ‘نبذ التعصب’

“ياابن الانصاف ” كلمة مكنونة من الدين البهائى تعرض امام ملك هولندا ورئيس الوزراء فى افتتاح البرلمان ووضع الميزانية

25-09-2015

فى افتتاح البرلمان الجديد بهولندا تم دعوة الاقليات للمشاركة فى الاحتفالية التى يحضرها الملك ورئيس الوزراء وقد م البهائيين كلمة مكنونة تقول بالانجليزية وتليها الترجمة بالعربية واتمنى ان ارى هذه الصورة فى بلادى مصر الحبيبة صاحبة الحضارة التى علمت الدنيا كيف يكون العمل والخدمة بالمحبة بين اطياف الشعب وا ن يتم دعوة ممثلين عن الاقليات لحضور افتتاح البرلمان المصرى الجديد
O SON OF JUSTICE!
Whither can a lover go but to the land of his beloved?
and what seeker findeth rest away from his heart’s desire? To the true
lover reunion is life, and separation is death. His breast is void of patience
and his heart  hath no  peace. A myriad lives he would forsake to hasten
to the abode of his beloved

يا ابن الإنصاف

أيّ عاشق يتّخذ مقامه في غير وطن معشوقه، وأيّ طالب يستروح الرّاحة من دون مطلوبه،

للعاشق الصادق في الوصال حياة، وفي الفراق ممات، خليت صدورهم من الصّبر،

وتقدّست قلوبهم عن الاصطبار، عن مائة ألف حياةٍ يعرضون وإلى مقام المحبوب يهرعون.

مبادرة بهائية ترفع شعار :عالم خالي من كل التعصبات

26-07-2012

7/26/2012 4:20:22 PM


الدكتورة باسمة موسى

مايكل فارس  فى جريدة الصباح 

أطلقت الدكتورة باسمة موسي، المتحدث بأسم البهائيين في مصر مبادرة جديدة تحت شعار ” نحو عالم خالى من كل التعصبات” .قالت “موسي” لـ” الصباح” إن المبادرة عبر الانترنت وهناك تصور لتوسيع دائرة المبادرة في المجتمع المدني والمنظمات الاهلية عن طريق التوعية والتليفزيون والراديو المسلسلات .
وأوضحت أن هدف المبادرة هو تماسك ووحدة الوطن اولا ثم وحدة عالم الانسانية والذى حتما سيكون اثرها كبيرا على كل مناحى الحياة الانسانية على الارض.

(more…)

مبادرة ” نحو عالم خالى من كل التعصبات”

23-07-2012

prijudice

اقر انا دباسمة موسى باطلاق مبادرة ” نحو عالم خالى من كل التعصبات” واتمنى ان يشاركنى الجميع افرادا وجمعيات ومنظمات فى هذا الهدف النبيل الذى سيؤدى الى تماسك ووحدة الوطن اولا ثم وحدة عالم الانسانية والذى حتما سيكون اثرها كبيرا على كل مناحى الحياة الانسانية على الارض . ساهموا معى فى توسيع ابعاد هذه الفكرة فى كل ربوع مصر والعالم العربى ثم باقى دول العالم . قل لا للتعصب الدينى او الجنسى او اللونى او العرقى او النوع الاجتماعى او اى اساس كان . نريد ان نرى الكرة الارضية خالية من الحروب والصراعات , وان ينشغل سكان الارض باعمارها عالم واحد اسرة انسانية واحدة . شاركونى الحلم ولنبدأ العمل بتوسيع الفكرة لكل الاصدقاء والمحيطين بنا نبدا بانفسنا نجاهد كل انواع التعصبات على اى اساس

http://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151111661571974&set=a.391952011973.198043.508316973&type=1&theater

التعليم والتربية على نبذ التعصب

10-04-2011

باسمة موسى الحوار المتمدن – العدد: 3331 – 2011 / 4 / 9

استسمحكم قراء الموقع ان اقتبس جملة من اغنية للراحلة عليا التونسية مطلوب من كل مصرى ومن كل مصرية منقولش ايه اديتنا مصر نقول حندى ايه لمصر. بداية الطريق نبدا بان نتشاور ونتحاور فى شئون التعليم الاساسى وما المتاح لنا الان من تغييره سواء فى الابنية والبنية التحتية للمدارس بما يتناسب مع حق الطقل والطالب فى مقعد مناسب ومكتب جديد ومكتبة بها كتب متنوعة ومكتبة الكترونية للتواصل مع المكتبات العالمية تزيد من سعة افق الطالب وتجعله يتبادل المعلومات مع طلاب من دول العالم عن ارؤاهم فى التعليم وتنمية مستقبلهم معرفيا ثم فعليا فى المجتمع الذى يعيشون فيه. وابتداع طرق حديثة للتدريس تجعل من الطالب مشارك فى العملية التعليمية وليس فقط متلقى بل ومتشوق لحضور الدروس والمدرسة . وان يبذل المدرسين جهدهم فى اعادة روح المحبة داخل المدرسة وعودة الانشطة العلمية والمعامل المدرسية التى غابت عن بعض المدارس حتى يستطيع الطالب ان يشاهد التجارب على الطبيعة فترسخ فى ذهنه وتظهر طاقاته الخلاقة فى الابتكار والاختراع.


(more…)

خان والنظرة الايجابية للام فى نبذ التعصب My name is khan

02-05-2010

د باسمة موسى مقالة جديدة باليوم السابع 2 مايو 2010
فيلم اسمى خان  فيلم اكثر من رائع تمثيل وسيناريو وتصوير كله ابهار وفوق كل هذا القصة الرومانسية رغم تصاعد التراجيديا بها بين الحين والاخر . فيلم يشد انتباهك من اول الى اخر دقيقة  رغم طول مدة عرضه التى تزيد على ساعتان ونصف. حيث كان للام دور كبير فى تنشئة اولادها على حب الخير وعدم تصنيف البشر على اى اساس عرقى او دينى او جنسى او لونى وهذا هو عصب الفيلم لانه ببساطة يريد ان يقول ان الام هى المدرسة الاولى  لانها المربية للبشرية فاذا احسنت خيرا باطفالها وعلمتهم التسامح من الصغر  فسوف يتخلص العالم من جميع انواع التعصبات .

بطل الفيلم  ولد مصابا بمرض التوحد فى قرية هندية صغيرة ولظروفه الخاصه  تعلم على يد معلم احبه  وأم رائعة علمته أول دروس التسامح وحب الاخرين ومساعدتهم، فقد علمته  عقب اندلاع أحداث العنف الطائفى بين المسلمين والهندوس فى الثمانينات برسم  بسيط  خطته  بالقلم  على الورق عبارة عن  صورة لطفل يوجه له بندقية وطقل اخر يقدم له الحلوى وقالت له هل تقدر ان تعرف من اى دين هذا او ذاك واستطردت  إن البشر نوعان فقط : أخيار وأشرار، وليس هناك أى تقسيم آخر من حيث اللون أو الدين او الاصل. هذه الجملة ظلت مع الطفل حتى كبر .

(more…)

العنف ضد المرأة

22-11-2009

يحتفل العالم من كل عام بيوم القضاء على العنف ضد المراة ووسط هذا يحتفل الشباب فى مسرح روابط بطريقة مختلفة

يتشرف مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان ومركز التكعيبة للتنمية الفنية والثقافية بدعوتكم لحضور إحتفالية “اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة”

وذلك يوم 25 نوفمبر بساحة روابط للفنون الآدائية – الساعة السابعة مساءً

فقرات الحفلة:
—————–
كلمة عن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

فريق تـراكـات

فريق كـيـان

فريق صـدفـة

تبدأ الحفلة الساعة السابعة مساءً، والدخول مجاناً

 

حرية العبادة

21-07-2009

n96878794397_8726نشرت جريدة الاهرام المصرية اليوم 20 -7-2009 مقال للاستاذ مكرم محمد احمد نقيب الصحفيين يتحدث فيه عن حرية العبادة واليكم المقال:

مع بالغ الأسف‏,‏ لم يعد يمر يوم واحد علي مصر دون أن نجد أنفسنا إزاء حادث من حوادث الفتن الدينية الصغيرة التي تقع في قري مصر‏,‏ يتطاير شررها في كثير من الأحيان ويتحول إلي مواجهة بين المسلمين والأقباط تهدد أمن القرية‏,‏ وتنذر بصدام يمكن أن تتسع دائرته إلي حد سقوط بعض القتلى والجرحى‏,‏ تهرع علي أثره أرتال الأمن المركزي إلي احتلال شوارع القرية‏,‏ وربما فرض منع التجوال علي أهاليها إلي أن يأتي السيد المحافظ وأعضاء مجلس الشعب عن الدائرة ورأس الكنيسة في المنطقة وأحد كبار مشايخ الدائرة ليعقدوا صلحا بين الجانبين لا يترك في الأغلب أثرا حقيقيا لدي الجانبين‏,‏ أو يغير شيئا من أفكارهما‏,‏ أو يدفعهما إلي إعادة النظر في مواقفهما‏!‏

وفي جميع الحالات يكاد يكون السبب واحدا‏,‏ يخلص في رغبة أقباط القرية في أن يكون لهم كنيسة يصلون فيها تغنيهم عن الذهاب إلى البندر‏,‏ يؤثرون أن يفرضوا وجودها بحكم الأمر الواقع في قريتهم لكثرة القيود المتعلقة بإصدار تراخيص بناء الكنائس أو إصلاحها وترميمها‏,‏ فيحولون أحد المنازل إلي مكان للصلاة إلي أن تساعدهم الظروف علي استكمال بنائه وتجهيزه وإشهاره كنيسة مكتملة‏,‏ يحرصون علي أن يكون لها برج يطول مئذنة الجامع‏.‏

ومن المؤسف أن تنتشر هذه الفتن الصغيرة إلي حد أن تصبح حوادث يومية تنشرها الصحف بانتظام‏,‏ دون أن نحاول القضاء علي جذر المشكلة وسد أحد المنابع الرئيسية التي تعكر صفو الوحدة الوطنية في وطن تكاد تكون وحدته هي أساس وجوده وبقائه‏,‏ برغم آيات عديدة في القرآن تحض علي سماحة التعامل مع النصارى لأن منهم قسيسين ورهبانا‏,‏ وبرغم أننا جميعا نعبد إلها واحدا بيده الملك وهو علي كل شيء قدير‏,‏ ورغم أن المجتمع المدني اصطلح منذ فترة علي أهمية وجود قانون موحد لبناء دور العبادة يضع قواعد شفافة يلتزم بها الجميع‏,‏ لكن الحكومة لا تزال تسد أذنها عن سماع هذه النصيحة المهمة‏.‏

إن ما يحدث في بعض الفري المصرية‏,‏ وتنتشر عدواه إلي قري أخري كثيرة‏,‏ يترصد فيها أفراد متعصبون لبعض الأقباط الذين يريدون ممارسة شعائرهم الدينية أمر يسيء إلى صورة الإسلام‏,‏ كما يسيء إلى صورة مصر‏,‏ خصوصا عندما يكون لدينا دين يحض علي السماحة ودستور يؤكد حرية العبادة ينبغي أن يلتزم به الجميع‏,‏ وبصراحة شديدة‏,‏ يصعب علي الإنسان أن يفهم ماهية الضرر الذي يمكن أن يقع علي المسلمين من وجود جماعة من الأقباط المصريين تصلي في بيت أو في كنيسة‏,‏ إلا أن يكون المصريون قد فقدوا الكثير من سماحتهم التي هي جزء أصيل من هويتهم الوطنية‏

mmahasabo@yahoo. com