Posts Tagged ‘مقام الباب’

استشهاد حضرة الباب 9 يوليو

04-07-2016

في يوم 28 شعبان عام 1266 هجرية الموافق 9 من يوليو 1850م ارتُكبت  في حق الانسانية ابشع الجرائم, حيث تم التوقيع على استشهاد حضرة الباب في مدينة تبريز بإيران. واصبح الان مزاره على سفح جبل الكرمل فى حيفا  قبلة للزائرين بحدائقه الرائعة الجمال وقد سجل فى هيئة اليونسكو كمكان للتراث العالمى  2008.

وفى مسابقة  لاجمل المبانى فى حيفا  تم اختيار 50 مبنى تعد تحفا معمارية  منهم مرقد حضرة الباب على سفح جبل الكرمل  هذا الجمال النائم قرب البحر الابيض المتوسط فى ميناء حيفا وتم طرح ذلك فى مسابقة رسمية  وقد حصل مرقد حضرة الباب بالمركز الاول لروعة الحدائق المحيطة به والشرفات الثمانية عشر  التى تصد بها الى الجبل حيث الورود والازاهير والاشجار الفائقة الجمال من حيث تعددها من كل انحاء العالم  والوان الزهور الرائعة التنسيق  وخرير النوافير الصغيرة  وروعة المبنى وفخامته . كانت هيئة اليونسكو قد اعلنت فى عام 2008 هذا المكان كتراث عالمى يجب الحفاظ عليه.

وحضرة الباب هو رسول من الخالق عز وجل جاء لهداية الناس الى الطرق الحق ورسالته تعتبر حلقة الوصل بين دورة سيدنا ادم والتي انتهت بسيدنا محمد صلوات الله عليهم ومبشرا ببداية دورة جديدة اول رسلها هو حضرة بهاء الله.

(more…)

اختيار حدائق الكرمل من عجائب الدنيا

10-07-2008

  اعلنت يوم 8 يوليو 2008 منظمة اليونسكو وهى منظمة دولية تابعة  للامم المتحدة اختيارها  المقامات البهائية فى عكا وحيفا  وهى  لمؤسس الديانة البهائية حضرة حسين على الملقب ببهاء الله  ورسول الديانة البهائية والمقام الاخرللمبشر به حضرة على محمد الملقب بالباب. اعلنت اليونسكو اختيارهما من التراث الانسانى العالمى لما يتمثل بهم من القيم الانسانية العظيمة.  ومن عجائب الاقدار ان يأتى هذا الاختيار  يوم واحد  قبل ذكرى استشهاد المبشر حضرة الباب فى 9 يوليو  1850  الموافق 28 شعبان 1266 ومن المعروف ان حدائق الكرمل تجتذب نصف مليون زائر سنويا. وتعتبر اماكن الحج للبهائيين وقبلة الصلاة وهناك يقرا لوح الزيارة

         

                          

 

قال البيان الصحفى لليونسكو:

باريس، كيبيك -08 تموز/يوليو -2008- أدرجت ثلاثة مواقع جديدة على قائمة التراث العالمي لليونسكو، خلال أعمال الدورة 32 للجنة التراث العالمي المنعقدة حاليا في كيبيك كندا. ومنها  الأماكن البهائية المقدسة في حيفا والجليل الغربي  لما توفره من شهادة عن تقليد الحجة البهائي والإيمان العميق. وهي تحصي ما مجموعه 26 مبنى وصرحاً وموقعاً في 11 مكاناً في عكا وحيفا. ترتبط الأماكن بمؤسسي الديانة البهائية، ويُذكر من بينها ضريح بهاء الله في عكا وضريح الباب في حيفا. كما يشمل الموقع بيوتاً وحدائق ومقبرة ومجموعة واسعة من الأبنية الحديثة التي شيِّدت تبعاً للأسلوب الكلاسيكي الحديث، وتستخدَم للشؤون الإدارية وإيواء المحفوظات، وتعدّ مركزاً للبحوث. وُلدت الديانة البهائية عام 1844 مع إعلان دعوة الباب، نبيّها، في مدينة شيراز الإيرانية. وعلى أثر اغتيال الباب في عام 1850، أمضى مؤيده، بهاء الله، آخر 24 عاماً من حياته في منطقة الجليل الغربي، وعمل على جمع وتصنيف الكتابات الدينية التي أصبحت تشكل أساساً لديانته.  

لمزيد من المعلومات عن طبيعة هذه الاماكن باعتبارها اقدس الاماكن البهائية اضغط هنا

وبالانجليزية تابع الموضوع

http://news.bahai.org/story/642

(more…)