Posts Tagged ‘كل سنة وانتم طيبين’

happy ayyam-i- ha ايام هاء سعيدة على العالم

25-02-2015

اhappy aymme haa

تهنئة بعيد الاضحى المبارك على كل الانسانية

04-10-2014

كل سنة وكل المسلمين فى مصر والعالم وكل الانسانية  بخير ومحبة وسلام عيد سعيد علينا جميعا يارب يديم المحبة لكل الناس

تحياتى وتحيات اسلرتى لكم جميعا

images (1)

غدا اول رجب كل عام وانتم بخير

10-05-2013

غدا اول رجب كل عام والمسلمين بمصر والعالم بخير ومحبة وسلا م 1301_3

عيد الميثاق

24-11-2009

يوم 26 نوفمبر يحتفل البهائييون بالعالم بيوم الميثاق وتنصيب مدينة نيويورك مدينة للميثاق


 

أَعلنَ حضرة بهاء الله مؤكّداً بأنَّ “نور الاتّفاق يُضيء كلّ الآفاق”(١) وأضاف أيضاً “قد جئنا لاتّحاد مَنْ على الأرض واتفاقهم”(٢) فالوحدة الإنسانيّة هي المبدأ الأساسي والهدف الرئيس للعقيدة البهائيّة، وكان تأكيد حضرة بهاء الله لهذا المبدأ يتضمن الإيمان بالوحدة الروحية والعضوية لأمم العالم وشعوبه، وهي الوحدة التي تشير إلى أَنَّ “الإنسانيّة قد وصلت مرحلة البلوغ.”(٣)

لقد سارت البشرية على طريق التطور الاجتماعي بخلق وحدات متتابعة كالعائلة، فالمدينة-الدولة، وأخيراً وصلت إلى مرحلة قيام الأمة-الدولة. وهكذا يكون الهدف الصّريح لدعوة حضرة بهاء الله هداية العالم في المرحلة النهائية من مراحل التّطور الاجتماعي وهي مرحلة الوحدة العالمية، هذه الوحدة التي سوف تأتي بالصّلح الأعظم الذي وعدت به أديان العالم. وكما أَنَّ ما نزل على حضرة بهاء الله من كلمات الله هو الحافز على هذه الوحدة ومصدر حياتها، كذلك يكون “الميثاق” الذي أبرمه حضرة بهاء الله الأساس الذي بموجبه يمكن تنفيذ تلك الوحدة وتحقيقها.

يضمن ميثاق حضرة بهاء الله للمؤمنين الوحدة والوفاق في فهم الأصول التي يقوم عليها دينه، كما يضمن أيضاً ترجمة هذه الوحدة ترجمة فعليّة في النموِّ الروحي والاجتماعي للجامعة البهائية. ويتميّز هذا الميثاق بأنّه رَتَّبَ مسبقاً أمر تَبيين النصوص الإلهيّة تَبييناً موثوقاً به، وعيّن نظاماً إدارياً مسؤولاً، على رأسه هيئة منتخبة خُوِّلت حقّ إِصدار تشريعات تُكمِّل ما لم يشرِّعه حضرة بهاء الله.

إنَّ هذا الميثاق لهو أروع مظهر من مظاهر رسالة حضرة بهاء الله. تمّت صياغة هذا الميثاق على نحو يضمن للإنسانيّة كلّها الوحدة والوفاق عن طريق إقامة نظام اجتماعي مُوحَّد النشاط والعمل المبني على المبادئ والتعاليم الروحيّة. وأشادَ حضرة عبد البهاء، ابن حضرة بهاء الله، بميثاق والده فأكَّد بأنّه: “لم يُبرم في أي من المظاهر الإلهيّة السابقة وحتى يومنا هذا ميثاقٌ بمثل هذه المتانة وهذا الإحكام.”(٤)

(more…)

ايام الهاء – كل عام والبهائيين فى العالم بخير وسلام

25-02-2009

ايام الهاء هى ايام سعادة وفرح للبهائيين والتى تحل من يوم 26 فبرلير الى 1 مارس . يحتفل العالم البهائي في هذه الأيام بأيام الهاء وهي أيام مباركة، ولها دلالة عظيمة في الدين البهائي، ويتبع التقويم البهائي السنة الشمسية التي تتألف من 365 يوما و5 ساعات و50 دقيقة، وتتألف السنة البهائية من 19 شهرا وكل شهر 19 يوما وبالتالي فالسنة 361 يوما والأيام الزائدة تكون 4 ايام في السنة البسيطة و5 في السنة الكبيسة، وتقع هذه الأيام المباركة قبل الشهر الأخير من السنة البهائية وهو شهر الصيام (شهر العلاء) حيث تبدأ السنة البهائية في 21 من مارس الذي يصادف ايضا عيد النيروز

وحرف الهاء يساوي في الأبجدية 5 وهو أكبر رقم يمكن للأيام الزائدة في السنة البهائية أن تصل إليه، وهذا الحرف له دلالات روحية أكبر من ذلك، وهذه الأيام مخصصة لإقامة الولائم  والزيارات والاكثار من العطف على الفقراء والمساكين وزيارة المرضى وبهذه المناسبة العظيمة ندعو الخالق عز وجل أن يعم السلام على العالم وتسود المحبة والأمن والأمان في كل ريوع الكون.

يتفضل حضرة بهاء الله :

يا إِلهِي وَنارِيْ وَنُوْرِيْ قَدْ دَخَلَتِ الأَيَّامُ الَّتِيْ سَمَّيْتَها بِأَيَّامِ الهَاءِ فِيْ كِتابِكَ يا مالِكَ الأَسْماءِ وَتَقَرَّبَتْ أَيَّامُ صِيامِكَ الَّذِيْ فَرَضْتَهُ مِنْ قَلَمِكَ الأَعْلى لِمَنْ فِيْ مَلَكُوتِ الإِنْشاءِ، أَيْ رَبِّ أَسْئَلُكَ بِتِلْكَ الأَيَّامِ وَالَّذِينَ تَمَسَّكوا فِيها بِحَبْلِ أَوامِرِكَ وَعُرْوَةِ أَحْكامِكَ بِأَنْ تَجْعَلَ لِكُلِّ نَفْسٍ مَقَرًّا فِيْ جِوارِكَ وَمَقامًا لَدى ظُهُورِ نُورِ وَجْهِكَ،أَيْ رَبِّ أُولئكَ عِبادٌ ما مَنَعَهُمُ الهَوى عَمَّا أَنْزَلْتَهُ فِيْ كِتابِكَ، قَدْ خَضَعَتْ أَعْناقُهُمْ لأَمْرِكَ وَأَخَذُوا كِتابَكَ بِقُوَّتِكَ وَعَمِلُوا ما أُمِرُوا بِهِ مِنْ عِنْدِكَ وَاخْتارُوا ما نُزِّلَ لَهُمْ مِنْ لَدُنْكَ، أَيْ رَبِّ تَرَى أَنَّهُمْ أَقَرُّوا وَاعْتَرَفُوا بِكُلِّ ما أَنزَلْتَهُ فِيْ أَلْواحِكَ، أَيْ رَبِّ أَشْرِبْهُمْ مِنْ يَدِ عَطائِكَ كَوْثَرَ بَقائِكَ ثُمَّ اكْتُبْ لَهُمْ أَجْرَ مَنِ انْغَمَسَ فِيْ بَحْرِ لِقائِكَ وَفازَ بِرَحِيقِ وِصالِكَ، أَسْئَلُكَ يا مالِكَ المُلُوكِ وَراحِمَ المَمْلُوكِ بِأَنْ تُقَدِّرَ لَهُمْ خَيْرَ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ثُمَّ اكْتُبْ لَهُمْ ما لا عَرَفَهُ أَحَدٌ مِنْ خَلْقِكَ ثُمَّ اجْعَلْهُمْ مِنَ الَّذِينَ طافُوا حَوْلَكَ وَيَطُوفُونَ حَوْلَ عَرْشِكَ فِيْ كُلِّ عالَمٍ مِنْ عَوالِمِكَ، إِنَّكَ أَنْتَ المُقْتَدِرُ العَلِيمُ .

كل عام والبهائيين  قى انحاء العالم  بخير وحب وسلام

يتوافق هذا اليوم ذكرى صعود والدى الكريم الى الرفيق الاعلى ويمر هذا العام الذكرى 23 عاما لرحيله فالى روحك الجميلة الكريمة الطاهرة ياوالدى ارفع صوتى بالدعاء الى الله سبحانه وتعالى ان يرقى روحك الى الدرجات العلى

My God, my Fire and my Light! The days which Thou hast named the Ayyam-i-Ha (the Days of Ha, Intercalary days) in Thy Book have begun, O Thou Who art the King of names, and the fast which Thy most exalted Pen hath enjoined unto all who are in the kingdom of Thy creation to observe is approaching. I entreat Thee, O my Lord, by these days and by all such as have during that period clung to the cord of Thy commandments, and laid hold on the handle of Thy precepts, to grant that unto every soul may be assigned a place within the precincts of Thy court, and a seat at the revelation of the splendors of the light of Thy countenance

رسالة الى جمال البنا

01-12-2008

وصلنى هذا التعليق من صديقة للمدونة وهى السيدة ناهيد ردا على خبر نشر بالمدونة وهى توجها الى الاستاذ جمال البنا وانى انتهز الفرصة واهنئه بقرب حلول عيد الاضحى المبارك اهدى اليه باقة ورد بلدى مروية بماء النيل . واردت ان تشاركونى قراءة ماكتبته الصديقة   والخبر كان بعنوان :sambols1_copy  08092105085152f2c086

البنا يرحب بالديانة البهائية ومن يرغب في إعتناقها

البنا بعظمة روحه العالية و شفافيتها المتناهية يرى الإنسان فيّ و فيك و فيه, إنه يتحدث من منطلق الإنسانية المشتركة بين كافة أبناء آدم على اختلاف أشكالهم و مشاربهم. تلك الإنسانية التي رشحتنا جميعا و بلا استثناء لأن نكون أفضل خلق الله و أشرفه بغض النظر عما نختلف فيه أو نتفق.
إن البنا بنظرته الثاقبة و بصيرته النافذة ينظر إلى ما وراء الشكل و المظهر و المشرب و المذهب ليرى الإنسانية التي قوّمها الله أحسن تقويم و اختصها من بين جميع مخلوقاته لتكون أجلّ دليل على عظمته و وحدانيته و أسمى آية تحكي عن صفاته و كمالاته من حب و رحمة و حلم و كرم و علم و سمع و بصر و ……   
إنه يتحدث من واقع اهتمامه البالغ بتلك الإنسانية التي كلفت بحمل الأمانة و انفردت بتقبل المسئولية……
إنه يتصرف من منطلق انسانيته المحضة الخالصة التي ماطمستها التابوهات المصطنعة و لا تقاليد الأسلاف المتحجرة و لا فتاوى أدعياء العلم الموهومة و لا المطامع و المصالح و الأهواء و ما أكثرها في هذه الأيام التي تكاد الإنسانية تفقد معالمها في زحمة هذه المغريات مجتمعة, باسم الدين تارة و باسم الوطن تارة و حتى باسم الإنسانية تارة!!!

إن كان للشيخ محمد عبده خلف صالح في العالم العربي أجمع فهو البنا بلا جدال و لا نزاع , فما يشهد به البنا اليوم لا يقل عظمة و لا شجاعة عما شهد به أستاذه العظيم من قبل مع فارق هو في صالح البنا بلا تردد. فإذا كان الشيخ رحمه الله قد شهد شهادة خير بحق حضرة عبدالبهاء في بعض رسائله و حلقات درسه, فإن البنا ينادي بإعطاء الحرية للبهائيين و عدم التضييق عليهم في إطار حرية الفكر, هكذا جهارا و بدون خوف أو وجل على مرآى و مسمع مسلمي العالم بشجاعة لا يجود بها الله إلا على الخاصة من أتقياء خلقه الورعين.

أيها الشيخ الجليل و الشهم البارع الأصيل, لا أجد من الكلمات ما أشكرك و أجلك بها, و لا من الألفاظ ما أعبر بها عن مبلغ امتناني لك لتمسكك بقول الحق و لو على حساب تعرضك للإهانة و القدح من قبل أناس يجدر بهم البحث عن إنسانيتهم قبل أن يفتقدوها إلى الأبد.  و صفحات التاريخ لا تشرق إلا بأقوال العظماء و أعمال الشرفاء ممن يليق بهم مسمّى الإنسان.

سيدي الفاضل الكريم
حقا أقول:
إنها للحظة تحبس فيها الأنفاس و يتعطل الكلام …..
و إنه لموقف ترفع فيه الأقلام و تجف الصحف.  

المقالة بهذا الرابط :

https://basmagm.wordpress.com/2008/11/24/%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%86%d8%a7-%d9%8a%d8%b1%d8%ad%d8%a8-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d8%a7%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%87%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d9%85%d9%86-%d9%8a%d8%b1%d8%ba%d8%a8/#comments

ياليلة العيد انستينا

29-09-2008
وصلتني هذه الرسالة من صديقة رقيقة  في مجموعة مصريين ضد التمييز الدينى
كل سنة و مصر والمصريين الطيبين اولاد الناس الطيبين اصحاب الضمير 
 
  اللى كتبوا لنا الكلام العظيم اللى باللون الازرق على جدران معابدهم طيبين .
 
   وان شاء الله السنة دى تكون اجمل من اللى فاتت .
   
 واللى جاية يعودها ربنا  على الدنيا كلها وعلى بلدنا الحلوة 
  
 وعلينا جميعا بالخير و تكون اجمل و اجمل   
وعلى ان اتذكر اننى : 
                                               
1 لم أرتكب خطأً ضد الناس ولم آت سوءاً في مكان الحق.
2. لم أرتكب أى شيءٍ خبيث.
3. إني لم أقتل رجالاً ولم أسرق ولم أتلصص.
4. إني لم أسرق إمرءاً ينتحب على طعامه ولم أغتصب طعاماً.
5. ولم تكن ثروتي عظيمه إلا من ملكي الخاص.
6. إني لم أبعث الخوف ولم أُزكِ شجاراً.
7. إني لم أنطق كذباً ولم أسكت على كلمات الصدق.
8. إني لم أنقص مكيال الحبوب و لم أكن طماعاً.
9. إني لم أضاعف الكلمات عند التحدث ولم يكن صوتي عالياً فوق ما يجب.
10. وفمي لم يثرثر ولم تأخذني حدة الطبع.
11. إني لم أسب ولم أكن متسمعاً ولم أكن متكبراً.
.
 
                                        كل سنة وانتم طيبين
 
                                                مصر بكرة  فى عيد
كل عام والمصريين جميعا بخير وسلام بمناسبة عيد الفطر المبارك