Posts Tagged ‘عيد البهائيين’

تهنئة عيد النيروز 21 مارس 2015 for Bahai’s in the world Happy naw ruz

20-03-2015

اhappy nawruz card 2015

كل عام والبهائيين فى مصر والدول العربية والعالم بخير ومحبة غدا عيد النيروز وهو ياتى بعد شهر الصيام حيث ينتهى الصيام مغرب هذا اليوم وبعد الغروب تبدا احتفالات النيروز بالكلمة الالهية وقراءة لوح النيروز وبعض الاثار المباركة ثم فقرة اجتماعية للاحتفال بالعيد ثم كحك العيد وحلويات العيد

كل عام وانتم بخير.

(more…)

ايام الهاء – عيد سعيد على كل البهائيين فى مصر والعالم happy Ayyam-i-Ha

25-02-2014

1978805_553478084749694_1879048952_n1901156_729365623750582_2022336418_n1794578_10153872580665445_126060237_n (1)

فى عيد ايام الهاء  كل سنة والبهائيين فى العالم بخير ومحبة وسلام وسلام الى مصرنا الحبيبة والى كل شعوب الارض بكل الوانهم واعراقهم واجناسهم وعقائدهم

. https://basmagm.wordpress.com/wp-admin/post.php?post=12269&action=edit&message=1

فيديو رائع :تهنئة بعيد النيروز بكل لغات العالم Naw Rúz Greetings from all around the World

19-03-2013

تهنئة بالنيروز بكل لغات العالم ومن شباب واطفال وسيدات ورجال من كل الاجناس والاعراق  وايضا لذوى الاحتياجات الخاصة  , شيىء مفرح وباقة ورد جميلة من كل العالم . وكمان بالعربى تهنئة رقيقة من نور عيونى الى كل العالم.

اخر ايام عيد الرضوان – اعظم الاعياد البهائية

01-05-2012

غدا 2 مايو هو اليوم الثانى عشر من عيد الرضوان -اعظم الاعياد البهائية الذى يمثل اخر يوم قضاه حضرة بهاء الله بالحديقة النجيبية والتى عرفت بالرضوان غرب نهر دجلة- بغداد- وبداية الرحلة الطويلة الى تركيا حيث منفاه الثانى بامر من السلطان العثمانى . واليكم القصة واحداثها التاريخية 2 مايو 1863 من كتاب الايام التسعة :


ابتداء الرّحلة الطّويلة
(1)
“ابتدأت رحلة النّفي إلى المكان المجهول حين انتهت التّرتيبات وركب حضرة بهاء الله وحضرة المولى وسيّدات الأسرة والمرافقون الأحصنة والبغال والهوادج وقام بمصاحبتهم إلى خارج بغداد مفرزة من الجنود الأتراك الّذين كانوا يعاملون الجميع بمزيد من الاحترام ولو أنهم فِي الواقع كانوا سجنائهم. وقد كان لهيمنة جمال القدم وجلاله تأثير بالغ عَلَى كل من رافقه من الجنود حيث لم يُرَ فِي موكبه أيّ نوع من سوء المعاملة وعلم أخيرًا أنّ المكان المجهول المتّجه إليه هو القسطنطينية”.
(2)
“وقد تجمهر من كلّ أطراف المدينة العديد من البهائيين وغيرهم ليشاهدوا حضرة بهاء الله أثناء مغادرته حديقة الرّضوان، واندفع جمهور غفير تجاهه تتقدّمهم النّساء، وكنّ يضعن أطفالهنّ الصّغار عَلَى أقدامه وكان حضرته يرفع هؤلاء الصّغار بلطف وعطف واحدًا تلو الآخر ويباركهم ثمّ يرجعهم بعناية إلى أذرع أمّهاتهم، ويوصيهنّ بتنشئة هذه
البراعم الصّغيرة لخدمة الله بثبات وإخلاص، يا له من يوم مثير للنّفوس، كان الرّجال يرمون أنفسهم فِي طريقه لعلّ قدمه المباركة تمسّهم أثناء مروره، وأخيرًا ركب المحبوب المركب الذي اخترق النّهر وكان النّاس قد تزاحموا حوله لئلاّ تفوتهم الفرصة الأخيرة ليكونوا فِي حضرته، وبعد لأي انطلق الموكب وراقبناه بتأثّر عميق، غير أنّ أرواحنا كَانَتْ تهتزّ وتسمو عَلَى نحو غريب وتحسّ بهجة وسعادة غير معتادتين، وذلك لأنّ الوقت قد حان أن نعلم الحقيقة، وعندما بلغ المركب الشَّاطِئ الآخر من النّهر أسرعنا إلى حديقة الرّضوان حيث نصبنا خيمة له وخمس أو ستّ خيم للأحباء، وعندما نصبت الخيمة المباركة فِي الرّضوان هبّت ريح شديدة لم تفتر إلاّ بعد أيام، وكَانَتْ خيمة حضرة بهاء الله تهتزّ من شدّة الرّيح وخفنا من أن يؤدّي ذلك اقتلاعها، ولذلك أخذنا عَلَى عاتقنا أن نجلس بقربها ليل نهار لنمسك الأحبال بالتّناوب كلّ واحد منّا لفترة عدّة ساعات، وكنا سعداء بأن نقوم بهذه الخدمة لأنّها أتاحت لنا أن نكون بجوار محبوبنا.
وقد لحقت أسرة حضرة بهاء الله المباركة به فِي الرّضوان فِي اليوم التّاسع لاقامتهم فِي الحديقة وفي اليوم الثّاني عشر بعد الظّهر غادرنا بمرافقة الجنود الأتراك متوجّهين إلى جهة مجهولة… كان حضرة بهاء الله قد أمر الأحباء بعدم اقتفائهم لكنّني أحببت أن لا يغيب الموكب عَنْ ناظري، وظللت أجري وراءهم لمدة ثلاث ساعات حتّى رآني حضرة بهاء الله عن بعد، فنزل عن حصانه وانتظرني وأمرني بصوته الجميل المملوء بالمحبّة والعطف أن أعود إلى بغداد مشيرًا عليّ بالإسراع فِي العمل مع الأحبّاء دون كسل وبكلّ همّة ونشاط، ثمّ أضاف (لا يغلبك الأسى لتركي الأحبّاء الأعزاء ببغداد، فبكلّ تأكيد سأرسل لهم بشارات طيبة عن أحوالنا، كن مستقيمًا فِي خدمة الله الّذي يفعل ما يشاء وعش فِي السّلام المقدّر لك).

ولبثنا نراقبهم حتى اختفوا عن أنظارنا فِي الظّلام وقلوبنا غارقة فِي الأسى والأحزان، لأنّ أعداءهم كانوا أقوياء قساة ولم نكن ندري إلى أين هم ذاهبون.
وجّهنا وجوهنا شطر بغداد ونحن نبكي بمرارة عاقدين العزم عل أن نعيش حياتنا طبقًا لأوامره، لم نكن وقتئذٍ قد أبلغنا بعد بحادث إعلان الدّعوة المجيد، وبأنّ بهاء الله الّذي كنّا نحبّه ونجلّه هو الموعود – من يظهره الله – ولكن بالرّغم من ذلك فقد شعرنا من جديد بالفرح العظيم يموج فِي قلوبنا ويغمر حزننا بفيض من النّورانية والأمل”.

(more…)

عيد النيروز

20-03-2012

21 مارس هو بداية السنة البهائية الجديدة وعيد الفطر بعد صيام 19 وم  وعيد الام وعيد الربيع كل عام والبهائيين فى مصر والعالم بكل الخير وبهذه المناسبة ارسلت لى السيدة امال رياض هذا الشعر الجميل كل عام وانتم بخير

أشرق العيد بالنور والضياء

وكلل بالورد الأرض والسماء

وغرد الطير بالحب مناديا

يا أهل الأرض إقهروا البغضاء

إرفضوا التعصب والعداء

ودمار الحروب وسفك الدماء

يا كل الآنام حطموا الأصنام

ودعوا الدنيا إنها .. للفناء

أرضنا الحبيبه ..أرض عز ورخاء

أنظروا كيف كانت ملتقى الأحباء

على مهدها التقينا جميعا أوفياء

عابدون رب واحد .. نور كل الأنبياء

أرضنا أرض المحبة .. نحن البشر كلنا سواء