Posts Tagged ‘عماد ونانسى’

فين القضية ؟

31-10-2008

جملة قصيرة رددتها المدونة الشهيرة نورا يونس على صفحات مدونتها الشهيرة المعروفة باسمها وبالمناسبة اهنىء نورا لحصولها على جائزة عن دفاعها  عن قضايا حقوق الانسان فى مصر والوطن العربى  . هذه الجملة قالتها ايضا نورا فى الفيلم الوثائقى : عقيدتى ام وطنى و الذى يعرض لمشكلة البهائيين فى مصر بحثا عن حقوقهم المدنية . وكانت تعنى بفين القضية انه ببساطة اذا كانت مصلحة الاحوال المدنية تطلب بيانات المواطن صحيحة بدون تزوير حتى لا يعاقب بقانون العقوبات بتهمة التزوير والتى عقابها 5 سنوات سجن .

فاين اذا القضية؟d984d988d8acd988

 فالبهائيون لا يريدوا ان يزوروا .

 ولا يريدون الا الصدق

ولا يريدون الا ابسط طلب فى الوجود وهو الحصول على اوراق ثبوتية يعنى  مجرد اوراق .

فاين اذا القضية ؟

(more…)

قوة الدعاء حول العالم

23-10-2008

اننا نعيش فى عالم واحد واراد الله عز وجل فى هذا الزمان  ان يتحد من على الارض كلها  واوجد الوسائل الكثيرة لذلك بداية من القرن قبل الماضى مرورا  فى القرن الماضى لتحقيق الوحدة تزامنا مع الرسالة الالهية الجديدة  ومنها على سبيل المثال الانتريت والفضائيات والسموات المفتوحة وثورة الاتصالات فائقة السرعة والتليفون والتلغراف والصحف  .  وقبل يوم 20 الماضى اى يوم النظر فى قضية التوام عماد ونانسى والطالب حسين حسنى بخيت والقضايا التى بدات بالمحاكم منذ 5 سنوات والتى صدر حكم اولى لها بالقضاء الادارى بوضع “شرطة ” امام خانة الديانة فى 29 يناير الماضى ولكن الحكم لم ينفذ  وتم وقف تنفيذه . المهم ان  قبلها اقترح احد البهائيين خارج مصر ان يكون هناك حلقة دعاء للبهائيين فى  مصر  حتى يحصلو على اوراقهم الثبوتية .وحلقة الدعاء شملت 96 بهائى موجودين بدول العالم المختلفة  وكان الدعاء يشمل قراءة الالواح التى انزلها الله فى الديانة البهائية لمدة ربع ساعة فى كل دولة ثم الربع ساعة التى تليها يتم قراءة الدعاء فى مكان اخر والربع ساعة اللى بعدها فى مكان ثالث وهكذا على مدار 24 ساعة يكون قراءة الالواح طوال اليوم كل فرد مع اسرتة يقرا لمدة ربع ساعة  مع الامنيات لبهائيين مصر بنيل حقوقهم.

(more…)

هل لهذه القضية نهاية

21-10-2008

 تاجلت قضية التوأم عماد ونانسى والطالب حسين حسنى فى حقهم للحصول على بطاقة الهوية وشهادات ميلاد والتى شهدت اروقة المحكمة الادارية العليا جلستها  الى 3 نوفمبر 2008 . واتمنى ان يكون هذا اليوم يوم انصاف للبهائيين . ومن المعروف ان هذه القضية مستمرة بالمحاكم منذ 5 سنوات. وبكدة اصبحت قضايا البهائيين تباعا فى 1 و 3 و 11 نوفمبر  بمجلس قضايا الدولة بمحكمتيه القضاء الادارى والادارية العليا ومازال نهر القضايا مستمر. وقد كتبت جريدة البديل عن هذا الموضوع ايضا.

http://www.id3m.com/D3M/View.php?language=english&TreeID=243&image=p25-024-21102008.jpg&Number=1&ID=214575

وكتب ارض محايدة ايضا :http://ardonmo7ayedah.wordpress.com/2008/10/21/%d9%85%d9%88%d8%aa-%d9%8a%

d8%a7-%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%b1/

كما هاجمت الجمهورية برنامج ناسف للازعاج :

http://www.gom.com.eg/algomhuria/2008/10/21/raay/detail01.shtml

حوار عن البهائية مع د رؤف هندى

15-10-2008

أذيع يوم السبت  بتاريخ 8-10-2008 حلقة كاملة مع الدكتور/ رؤوف هندى صاحب قضية اولاده التوأم عماد ونانسى  البهائيين وذلك على قناة دريم 2 – برنامج نأسف للإزعاج  على قناة دريم 2  -وقد إستضاف البرنامج الدكتور / محمود عاشور وكيل الأزهر السابق وتقديم المذيعة /منى الحسينى ويمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة (أجزاء)على موقع  اليوتيوب
http://www.youtube.com/user/shehadbas
أو مشاهدتها كاملة على (قطعة واحدة)
http://shero.podbean.com/

تانى تانى تانى راجعين للحيرة تانى

27-09-2008

  قضية التوأم عماد ونانسى رؤوف هندى وقضية الطالب حسين حسنى بخيت والتى قد حكم فيها فى 29 يناير 2008 بوضع شرطة فى خانة الديانة والذى تم وقف تنفيذ الحكم فيها ,  قد تأجل اليوم النظر فى  الطعن المقدم عليهما من المحامى عبد المجيد العنانى فى المحكمة الادارية العليا بمجلس الدولة   الى 20 اكتوبر القادم ومازال

 البهائيون فى حالة موت مدنى كامل.

للسنة الخامسة على التوالى

06-07-2008

تأجلت قضية التوأم عماد ونانسى فى الطعن المقدم الى المحكمة الادارية العليا من

السيد عبد المجيد العنانى والذى يطالب فيه بالغاء حكم محكمة القضاء الادارى الذى صدر فى 29 يناير الماضى الذى اقر بوضع شرطة فى خانة الديانة للطفلين عماد ونانسى رؤوف هندى حليم الى يوم 27 سبتمبر القادم لتقديم المذكرات

تتصوروا للعام الخامس على التوالى مثل مسرحيات عادل امام التى تعرض لسنوات عديدة بناء على طلب الجمهور ولو ان الجمهور هنا لا يطلب التأجيل او الاعادة ولكن يطلب حق الحياة لاطفال مش عارفين نطلع لهم شهادات ميلاد ومطلوب من كل بهائى يروح يرفع قضية تفضل فى المحاكم 10 او 20 سنة ولا نعرف امتى يتحكم فيها . مرة اخرى اين المادة الاولى من الدستور والمعروفة باسم ” المواطنة

رأس الجلسة القاضى ممدوح سالم وكانت الجلسة هادئة

http://reference.bahai.org/ar/

 

الى متى مد اجل قضايا البهائيين

20-01-2008

يوم الثلاثاء القادم 22 يناير  للمرة الخامسة من مد اجل القضايا البهائيين فالمفروض انها محجوزة للحكم والقضايا متعلقة بقضيتين:

emad-nancy.jpg mared.jpg

وتتعلق القضية الأولى : بالتوأمين عماد ونانسي رؤوف هندي، البالغين من العمر 14 عاماً، والذين ترفض مصلحة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية منحهم شهادتي ميلاد جديدتين تحملان الرقم القومي، رغم أنهما يحملان شهادتي ميلاد صادرتين عام 1993 تثبتان اعتناقهما للبهائية ومولدهما لأبوين بهائيين. وكان والد الطفلين قد أقام الدعوى في 2004 ضد كل من وزير الداخلية ورئيس مصلحة الأحوال المدنية بعد أن عجز عن إلحاق الطفلين بأي من المدارس العامة بسبب عدم امتلاكهما لشهادة الميلاد الإلزامية الجديدة الصادرة بالحاسب الآلي.   وقد قام محامو المبادرة المصرية للحقوق الشخصية في يناير الماضي بتقديم طلب لتعديل طلبات الطاعنين في الدعوى بعد صدور حكم المحكمة الإدارية العليا في دعوى مشابهة بعدم أحقية البهائيين في الاستمرار في إثبات اعتناقهم للبهائية في الأوراق الرسمية. وبموجب تعديل الطلبات تحول الموضوع المطروح على المحكمة الآن إلى حق البهائيين في الحصول على شهادات ميلاد وغيرها من الأوراق الرسمية مع ترك خانة الديانة فيها خالية، دون إجبارهم على اعتناق الإسلام أو المسيحية. أما القضية الثانية : والتي أقامتها المبادرة المصرية للحقوق الشخصية في شهر فبراير الماضي فتتعلق بالطالب حسين حسني عبد المسيح، المولود في عام 1989، والذي تم وقف قيده  ثم رفده  بالفرقة الثانية بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بجامعة قناة السويس بسبب عجزه عن استخراج بطاقة شخصية لكونه بهائي الديانة ومولوداً لأب وأم مصريين بهائيين. ويتعرض جميع الطلاب الجامعيين المولودين لأسر بهائية لمشكلات مشابهة تؤدي إلى منعهم من استكمال دراستهم أو فصلهم من الجامعات والمعاهد بسبب عدم تمكنهم من الحصول على بطاقات شخصية أو شهادات تأجيل الخدمة العسكرية. يذكر أن الحكومة المصرية ملتزمة بحماية المواطنين من التمييز الديني ومن الإكراه على اعتناق ديانة بعينها بموجب الدستور المصري والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب. كما أن الحكومة تخضع لالتزام قانوني بحماية الحق في التعليم دون تمييز على أي أساس، بما في ذلك المعتقد الديني، بموجب كل من الميثاق الأفريقي والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل. 

ومن يومها يواجه البهائيون العديد من المشاكل بسبب امتناع مصلحة الاحوال المدنية  باصدار اوراق ثبوتية  لهم وصلت الى حد الموت المدنى الكامل فى 30 سبتمبر2007  حيث تم الانتهاء العمل بالبطاقات الورقية فى كل اجهزة الدولة .  وقد اشار الاستاذ احمد الدسوقى الى معاناة البهائيين فى مدونته تحت عنوان قضية للمناقشة

هذه المدونات كتبت تضامنا معنا:

   دع الشمس تشرق, منتدى ابناء مصر,  مدونة المجنون, مدونة احمد الدسوقى,صفاء القلب.Bafai view

 ومدونة شمس الحياة ,وموقع منظمة اقياط الولايات المتحدةمشوار حياة جد وجدة,شبكة الشرق الاوسط لتحاور الاديان,living in Egypt without ID