Posts Tagged ‘صوم البهائيين’

صيام البهائيين

02-03-2011

باسمة موسى
الحوار المتمدن – العدد: 3295 – 2011 / 3 / 4

فى هذه الايام المباركة بالنسبة للبهائيين حيث بدا شهر الصوم من 2 مارس وسوف يستمر الى 20 مارس حيث تبدا السنة البهائية الجديدة كل عام والبهائيين بخير. شهر الصوم اسمه شهر العلاء وهو اخر الشهور للسنة البهائية التى تبدا 21 مارس بشهر البهاء وعيد النيروز.  فاذا كان الدين سماء  فالصيام  قمرها والصلاة شمسها

يتفضل حضرة بهاء الله :

”  قد كتبنا الصوم تسعة عشر يوما في أعدل الفصول, و عفونا ما دونها في هذا الظهور المشرق المنير. “

الصوم و الصلاة ركنان من أركان الشريعة البهائية. و أكد حضرة بهاء الله في أحد ألواحه بأن حكم الصوم و   الصلاة قد أنزل ليتقرب بهما المؤمنون إلى الله. و بين حضرة ولي أمر الله أن أيام الصوم هي:

”  في الأساس أيام للتعبد و التأمل, و فترة لتجديد القوى الروحانية, و على المؤمن أن يسعى أثناءها لتقويم وجدانه, و إنعاش القوى الروحية الكامنة في ذاته. و لذلك فأهمية هذه الفترة و غايتها أساسا روحانية, فالصوم ذكرى للصائم و يرمز للكف عن الأنانية, و الشهوات الجسدية. “

“سبحانك اللهم يا إلهي هذه أيام فيها فرضت الصيام على أصفيائك وأوليائك وعبادك وجعلته نوراً لأهل مملكتك كما جعلت الصلاة معراجاً للموحدين من عبادك، أسئلك يا إلهي بهذين الركنيْن الأعظميْن اللذيْن جعلتهما عزّاً وشرفاً لخلقك بأن تحفظ دينك من شر كل مشرك ومكر كل فاجر، أي رب لا تستُر نورك الذي أظهرته بقدرتك واقتدارك، ثم انصر الموحّدين بجنود الغيب والشهادة بأمرك وسلطانك، لا إله إلا أنت القوي القدير.”

و الصوم مفروض على كل مؤمن و مؤمنة من سن الخامسة عشر إلى بلوغ سن السبعين. و يوجد موجز لأحكام الصوم و الإعفاء منه و للإعفاء من الصوم.

و الصوم أعفى لكل من :

 

1) من كان على سفر :

ــ إذا طال السفر لأكثر من تسع ساعات.

ــ إذا طال سفر المترجل لأكثر من ساعتين.

ــ إذا توقف المسافر في مكان لمدة تقل عن 19 يوما.

ــ إذا توقف المسافر إثناء الصوم في مكان لمدة 19 يوما يعفى من صوم الأيام الثلاثة الأولى لتوقفه.

ــ العائد لموطنه أثناء الصوم يبدأالصوم من يوم وصوله.

2) من كان مريضا.

3) من جاوز السبعين عاما من عمره.

4) المرأة الحامل.

5) المرضع.

6) الحائض بشرط أن تتوضأ و تتلو الاية الخاصة 95 مرة يوميا.

7) المشتغلون بأعمال شاقة, على أن يراعوا الستر و القناعة احتراما لحكم الله و مقام الصوم.