Posts Tagged ‘شهر العلاء’

غدا يبدأ صيام البهائيين كل سنة والبهائيين بخير

01-03-2014

غدا 2 مارس يبدا صيام البهائيين وهو اقطاعى من الشروق للغروب حتى 20 مارس
“كفوا أنفسكم عن الاكل والشرب من الطلوع الى الافول اياكم ان يمنعكم الهوى عن هذا الفضل الذي قدر في الكتاب”
كان الصيام دائما جزء مهم وفريضة عظيمة في جميع الاديان السماوية وان اختلفت احكامه من دين الى اخر حسب مقتضيات العصر
وغاية الصيام اساسا غاية روحانية في المقام الاول وعلى الانسان ان يكف عن الشهوات الجسدية ويجدد القوى الروحية لديه بكثرة الدعاء والتقرب الى الله سبحانه وتعالى وذلك عن طريق تطبيق اوامره واحكامه
“ان الدين سماء والصوم شمسها والصلوة قمرها.”
“طوبى لمن عمل اوامري حبا لجمالي وويل لمن غفل عن مشرق الامر في ايام ربه العزيز الجبار”
تقسم السنة البهائية الى 19 شهرا وكل شهر 19 يوما اي 361 يوما والايام الزائدة عبارة عن 5 ايام في السنة الكبيسة و4 في السنة البسيطة وتسمى بايام الهاء وهي ايام فرح وسرور وفيها تقام الولائم والضيافات والانفاق على الفقراء والمساكين.
وللصيام مقام عظيم في الدين البهائي
ويبدأ شهر الصيام (ويسمى بشهر العلاء) بنهاية ايام الهاء اي في 2 من مارس وينتهي بعيد الصيام (عيد النيروز) اي في 21 من مارس

  (more…)

كل عام والبهائيين بالعالم بخير قرب حلول شهر الصيام ” العلاء”

28-02-2013

fastفجر يوم 2 مارس بداية صوم البهائيين حتى يوم 20 مارس تبدا بعده 21 مارس السنة البهائية الجديدة وبداية الربيع وعيد النيروز كل عام والبهائيين بخير ومحبة وصوما مقبولا وافطارا شهيا واليكم نبذة عن الصيام وحكمته  ثم لوح الصيام:

نبذة عن الصيام فى الدين البهائى:
إنّ الشّهر التّاسع عشر الّذي يلي ضيافات أيّام الهاء هو شهر الصّيام. وخلال الأيّام التّسع عشر يكون الصّيام بالامتناع عن الأكل
والشّرب من الشّروق حتّى الغروب. وحيث أنّ شهر الصّيام ينتهي بيوم الاعتدال الرّبيعي في آذار (مارس) فإنّ الصّيام يقع دائمًا في نفس الفصل وهو الرّبيع في نصف الكرة الشّمالي والخريف في نصف الكرة الجنوبي، فلا هو بواقع في حرارة الصّيف الشّديدة ولا في برودة الشّتاء القاسية ممّا يجعل الصّيام شاقًّا. وبالإضافة إلى هذا ففي هذا الفصل تكون الفترة بين الشّروق والغروب متساوية تقريبًا في جميع أنحاء المعمورة أي من السّاعة السّادسة صباحاً حتّى السّاعة السّادسة مساءً. وليس الصّيام مفروضًا على الأطفال والمرضى والمسافرين والشّيوخ والعجزة والحوامل والمرضعات.

وقد ثبت أنّ مثل هذا الصّيام السّنوي المفروض بموجب الأحكام البهائيّة نافع صحيًّا. وحيث أنّ حقيقة الصّيام البهائيّ ليست في الإمساك عن الطّعام المادي بل في ذكر الله الّذي هو الطّعام الرّوحانيّ لذا فحقيقة الصّيام البهائيّ لا تقتصر على الامتناع عن الطّعام المادي الّذي يساعد على تطهير الجسد ولكنّه يوجّه النفوس إلى الانقطاع عمّا سوى الله فيقول عبدالبهاء ما ترجمته:- “الصّيام رمز. الصّيام يعني الامتناع عن الشّهوات. الصّيام المادي رمز عن ذلك الامتناع وشيء يذكّر الصّائم به. بمعنى أنّ الإنسان عندما يمتنع عن الشّهوات الماديّة عليه أنْ يمتنعَ عن الشّهوات النفسيّة والنّزوات .

لوح الصيام

يا إِلهِيْ هذِهِ أَيَّامٌ فِيها فَرَضْتَ الصِّيامَ عَلی عِبادِکَ ، وَ بِهِ طَرَّزْتَ دِيباجَ کِتابِ أَوامِرِکَ بَيْنَ بَرِيَّتِکَ ، وَ زَيَّنْتَ صَحائِفَ أَحْکامِکَ لِمَنْ فِی أَرْضِکَ وَ سَمائِکَ ، وَاخْتَصَصْتَ کُلَّ ساعَةٍ مِنْها بِفَضِيلَةٍ لَمْ يُحِطْ بِها إِلَّا عِلْمُکَ الَّذِيْ أَحَاطَ الأَشْيآءَ کُلَّها ، وَ قَدَّرْتَ لِکُلِّ نَفْسٍ مِنْها نَصِيباً فِی لَوْحِ قَضائِکَ وَ زُبُرِ تَقْدِيرِکَ ، وَاخْتَصَصْتَ کُلَّ وَرَقَةٍ مِنْها بِحِزْبٍ مِنَ الأَحْزابِ ، وَ قَدَّرْتَ لِلْعُشَّاقِ کَأْسَ ذِکْرِکَ فِی الأَسْحارِ يا رَبَّ الأَرْبابِ ، أْولئِکَ عِبادٌ أَخَذَهُمْ سُکْرُ خَمْرِ مَعارِفِکَ عَلی شَأْنٍ يَهْرُبُونَ مِنَ المَضاجِعِ شَوْقاً لِذِکْرِکَ وَ ثَنائِکَ وَ يَفِرُّونَ مِنَ النَّومِ طَلَباً لِقُرْبِکَ وَ عِنايَتِکَ ، لَمْ يَزَلْ طَرْفُهُمْ إِلی مَشرِقِ أَلْطافِکَ وَ وَجْهُهُمْ إِلی مَطْلَعِ إِلْهامِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْنا وَ عَلَيْهِمْ مِنْ سَحَابِ رَحْمَتِکَ ما يَنْبَغِی لِسَمآءِ فَضْلِکَ وَ کَرَمِکَ ، سُبْحَانَکَ يا إِلهِيْ هذِهِ ساعَةٌ فِيها فَتَحْتَ أَبْوابَ جُودِکَ عَلی وَجْهِ بَرِيَّتِکَ وَ مَصارِيْعَ عِنايَتِکَ لِمَنْ فِی أَرْضِکَ ، أَسْئَلُکَ بِالَّذِينَ سُفِکَتْ دِمائُهُمْ فِیسَبِيلِکَ وَ انْقَطَعُوا عَنْ کُلِّ الجِهاتِ شَوْقاً لِلِقائِکَ ، وَ أَخَذَتْهُمْ نَفَحاتُ وَحْيِکَ عَلی شَأْنٍ يُسْمَعُ مِنْ کُلِّ جُزْءٍ مِنْ أَجْزاءِ أَبْدانِهِمْ ذِکْرُکَ وَ ثَنائُکَ بِأَنْ لا تَجْعَلَنا مَحْرُوماً عَمَّا قَدَّرْتَهُ فِی هذا الظُّهُورِ الَّذِيْ بِهِ يَنْطِقُ کُلُّ شَجَرٍ بِما نَطَقَ بِهِ سِدْرَةُ السِّينآءِ لِمُوسیکَلِيْمِکَ وَ يُسَبِّحُ کُلُّ حَجَرٍ بِما سَبَّحَ بِهِ الحَصاةُ فِی قَبْضَةِ مُحَمَّدٍ حَبِيبِکَ ، فَيا إِلهِيْ هؤُلآءِ عِبادُکَ الَّذِينَ جَعَلْتَهُمْ مُعاشِرَ نَفْسِکَ وَ مُؤانِسَ مَطْلَعِ ذاتِکَ وَ فَرَّقَتْهُمْ أَرْياحُ مَشِيَّتِکَ إِلی أَنْ أَدْخَلَتْهُمْ فِی ظِلِّکَ وَ جِوارِکَ ، أَيْ رَبِّ لَمَّا أَسْکَنْتَهُمْ فِی ظِلِّ قِبابِ رحْمَتِکَ وَفِّقْهُمْ عَلَی ما يَنْبَغِی لِهذَا الْمَقامِ الأَسْنی ، أَيْ رَبِّ لا تَجْعَلْهُمْ مِنَ الَّذِينَ فِی القُرْبِ مُنِعُوا عَنْ زيارَةِ طَلْعَتِکَ وَ فِی الوِصالِ جُعِلُوا مَحْرُوماً عَنْ لِقائِکَ ، أَيْ رَبِّ هؤُلآءِ عِبَادٌ دَخَلُوا مَعَکَ فِی هذا السِّجْنِ الأَعْظَمِ وَ صَامُوا فِيهِ بِما أَمَرْتَهُمْ فِی أَلْواحِ أَمْرِکَ وَ صَحائِفِ حُکْمِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْهِمْ ما يُقَدِّسُهُمْ عَمَّا يَکْرَهُهُ رِضائُکَ لِيَکُونُوا خالِصاً لِوَجْهِکَ وَ مُنْقَطِعاً عَنْ دُونِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْنَا يا إِلهِيْ ما يَنْبَغِی لِفَضْلِکَ وَ يَلِيقُلِجُودِکَ ، ثُمَّ اجْعَلْ يا إِلهِيْ حَياتَنا بِذِکْرِکَ وَ مَماتَنا بِحُبِّکَ ، ثُمَّ ارْزُقْنا لِقائَکَ فِی عَوالِمِکَ الَّتِيْ ما اطَّلَعَ بِها أَحَدٌ إِلَّا نَفْسُکَ ، إِنَّکَ أَنْتَ رَبُّنا وَ رَبُّ العالَمِيْنَ وَ إِلهُ مَنْ فِی السَّمَواتِ وَ الأَرَضِينَ ، فَيا إِلهِيْ تَرَی ما وَرَدَ عَلی أَحِبَّائِکَ فِی أَيَّامِکَ ، فَوَ عِزَّتِکَ ما مِنْ أَرْضٍ إِلَّا وَ فِيهَا ارْتَفَعَ ضَجِيجُ أَصْفِيائِکَ ، وَ مِنْهُمُ الَّذِينَ جَعَلَهُمُ المُشْرِکُونَ أُساریفِی مَمْلَکَتِکَ وَ مَنَعُوهُمْ عَنِ التَّقَرُّبِ إِلَيْکَ وَ الوُرُودِ فِی ساحَهِ عِزِّکَ ، وَ مِنْهُمْ يا إِلهِيْ تَقَرَّبُوا إِلَيْکَ وَ مُنِعُوا عَنْ لِقائِکَ ، وَ مِنْهُمْ دَخَلُوا فِی جِوارِکَ طَلَباً لِلِقائِکَ وَ حَالَ بَيْنَهُمْ وَ بَيْنَکَ سُبُحاتُ خَلْقِکَ وَ ظُلْمُ طُغاةِ بَرِيَّتِکَ ، أَيْ رَبِّ هذِهِ ساعَةٌ جَعَلْتَها خَيْرَالسَّاعاتِ وَ نَسَبْتَها إِلی أَفْضَلِ خَلْقِکَ ، أَسْئَلُکَ يا إِلهِيْ بِکَ وَ بِهِمْ بِأَنْ تُقَدِّرَ فِی هذِهِ السَّنَةِ عِزًّا لِأَحِبَّائِکَ ، ثُمَّ قَدِّرْ فِيها ما يَسْتَشْرِقُ بِهِ شَمْسُ قُدْرَتِکَ عَنْ أُفُقِ عَظَمَتِکَ وَ يَسْتَضِیءُ بِها العالَمُ بِسُلْطانِکَ أَيْ رَبِّ فَانْصُرْ أَمْرَکَ وَ اخْذُلْ أَعْدائَکَ ، ثُمَّ اکْتُبْ لَناخَيْرَ الآخِرَةِ وَ الأُولی وَ إِنَّکَ أَنْتَ الحَقُّ عَلَّامُ الغُيُوبِ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ الغَفُورُ الکَرِيمُ .

صيام البهائيين

05-03-2009

فى هذه الايام المباركة بالنسبة للبهائيين حيث بدا شهر الصوم من 2 مارس وسوف يستمر الى 20 مارس حيث تبcover02-26-09دا السنة البهائية الجديدة كل عام والبهائيين بخير. شهر الصوم اسمه شهر العلاء وهو اخر الشهور للسنة البهائية التى تبدا 21 مارس بشهر البهاء وعيد النيروز.  فاذا كان الدين سماء  فالصيام  قمرها والصلاة شمسها

يتفضل حضرة بهاء الله :

 قد كتبنا الصوم تسعة عشر يوما في أعدل الفصول, و عفونا ما دونها في هذا الظهور المشرق المنير. “

 

الصوم و الصلاة ركنان من أركان الشريعة البهائية. و أكد حضرة بهاء الله في أحد ألواحه بأن حكم الصوم و   الصلاة قد أنزل ليتقرب بهما المؤمنون إلى الله. و بين حضرة ولي أمر الله أن أيام الصوم هي:

”  في الأساس أيام للتعبد و التأمل, و فترة لتجديد القوى الروحانية, و على المؤمن أن يسعى أثناءها لتقويم وجدانه, و إنعاش القوى الروحية الكامنة في ذاته. و لذلك فأهمية هذه الفترة و غايتها أساسا روحانية, فالصوم ذكرى للصائم و يرمز للكف عن الأنانية, و الشهوات الجسدية. “

“سبحانك اللهم يا إلهي هذه أيام فيها فرضت الصيام على أصفيائك وأوليائك وعبادك وجعلته نوراً لأهل مملكتك كما جعلت الصلاة معراجاً للموحدين من عبادك، أسئلك يا إلهي بهذين الركنيْن الأعظميْن اللذيْن جعلتهما عزّاً وشرفاً لخلقك بأن تحفظ دينك من شر كل مشرك ومكر كل فاجر، أي رب لا تستُر نورك الذي أظهرته بقدرتك واقتدارك، ثم انصر الموحّدين بجنود الغيب والشهادة بأمرك وسلطانك، لا إله إلا أنت القوي القدير.”

 و الصوم مفروض على كل مؤمن و مؤمنة من سن الخامسة عشر إلى بلوغ سن السبعين. و يوجد موجز لأحكام الصوم و الإعفاء منه و للإعفاء من الصوم.

و الصوم أعفى لكل من :

(more…)

بدأ شهر الصيام للبهائيين

01-03-2009

lap_200x225يبدأ غدا الاثنين اول ايام شهر الصيام للبهائيين من 2 الى 20 مارس ويليه عيد النيروز الذى يمثل بداية للسنة البديعية البهائية .

الصوم انقطاع كامل عن الطعام من الشروق للغروب. صوما مقبولا وافطارا شهيا الى كل البهائيين فى العالم .وسمى شهر الصوم للبهائيين شهر العلاء ومدته 19 يوما.

كل عام والبهائيين فى انحاء العالم بخير وسلام باقة ورد اليكم جميعا مع امنياتى فى العام البهائى الجديد 21 مارس بالسلام والمحبة لكل العالم

ايام الهاء – كل عام والبهائيين فى العالم بخير وسلام

25-02-2009

ايام الهاء هى ايام سعادة وفرح للبهائيين والتى تحل من يوم 26 فبرلير الى 1 مارس . يحتفل العالم البهائي في هذه الأيام بأيام الهاء وهي أيام مباركة، ولها دلالة عظيمة في الدين البهائي، ويتبع التقويم البهائي السنة الشمسية التي تتألف من 365 يوما و5 ساعات و50 دقيقة، وتتألف السنة البهائية من 19 شهرا وكل شهر 19 يوما وبالتالي فالسنة 361 يوما والأيام الزائدة تكون 4 ايام في السنة البسيطة و5 في السنة الكبيسة، وتقع هذه الأيام المباركة قبل الشهر الأخير من السنة البهائية وهو شهر الصيام (شهر العلاء) حيث تبدأ السنة البهائية في 21 من مارس الذي يصادف ايضا عيد النيروز

وحرف الهاء يساوي في الأبجدية 5 وهو أكبر رقم يمكن للأيام الزائدة في السنة البهائية أن تصل إليه، وهذا الحرف له دلالات روحية أكبر من ذلك، وهذه الأيام مخصصة لإقامة الولائم  والزيارات والاكثار من العطف على الفقراء والمساكين وزيارة المرضى وبهذه المناسبة العظيمة ندعو الخالق عز وجل أن يعم السلام على العالم وتسود المحبة والأمن والأمان في كل ريوع الكون.

يتفضل حضرة بهاء الله :

يا إِلهِي وَنارِيْ وَنُوْرِيْ قَدْ دَخَلَتِ الأَيَّامُ الَّتِيْ سَمَّيْتَها بِأَيَّامِ الهَاءِ فِيْ كِتابِكَ يا مالِكَ الأَسْماءِ وَتَقَرَّبَتْ أَيَّامُ صِيامِكَ الَّذِيْ فَرَضْتَهُ مِنْ قَلَمِكَ الأَعْلى لِمَنْ فِيْ مَلَكُوتِ الإِنْشاءِ، أَيْ رَبِّ أَسْئَلُكَ بِتِلْكَ الأَيَّامِ وَالَّذِينَ تَمَسَّكوا فِيها بِحَبْلِ أَوامِرِكَ وَعُرْوَةِ أَحْكامِكَ بِأَنْ تَجْعَلَ لِكُلِّ نَفْسٍ مَقَرًّا فِيْ جِوارِكَ وَمَقامًا لَدى ظُهُورِ نُورِ وَجْهِكَ،أَيْ رَبِّ أُولئكَ عِبادٌ ما مَنَعَهُمُ الهَوى عَمَّا أَنْزَلْتَهُ فِيْ كِتابِكَ، قَدْ خَضَعَتْ أَعْناقُهُمْ لأَمْرِكَ وَأَخَذُوا كِتابَكَ بِقُوَّتِكَ وَعَمِلُوا ما أُمِرُوا بِهِ مِنْ عِنْدِكَ وَاخْتارُوا ما نُزِّلَ لَهُمْ مِنْ لَدُنْكَ، أَيْ رَبِّ تَرَى أَنَّهُمْ أَقَرُّوا وَاعْتَرَفُوا بِكُلِّ ما أَنزَلْتَهُ فِيْ أَلْواحِكَ، أَيْ رَبِّ أَشْرِبْهُمْ مِنْ يَدِ عَطائِكَ كَوْثَرَ بَقائِكَ ثُمَّ اكْتُبْ لَهُمْ أَجْرَ مَنِ انْغَمَسَ فِيْ بَحْرِ لِقائِكَ وَفازَ بِرَحِيقِ وِصالِكَ، أَسْئَلُكَ يا مالِكَ المُلُوكِ وَراحِمَ المَمْلُوكِ بِأَنْ تُقَدِّرَ لَهُمْ خَيْرَ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ثُمَّ اكْتُبْ لَهُمْ ما لا عَرَفَهُ أَحَدٌ مِنْ خَلْقِكَ ثُمَّ اجْعَلْهُمْ مِنَ الَّذِينَ طافُوا حَوْلَكَ وَيَطُوفُونَ حَوْلَ عَرْشِكَ فِيْ كُلِّ عالَمٍ مِنْ عَوالِمِكَ، إِنَّكَ أَنْتَ المُقْتَدِرُ العَلِيمُ .

كل عام والبهائيين  قى انحاء العالم  بخير وحب وسلام

يتوافق هذا اليوم ذكرى صعود والدى الكريم الى الرفيق الاعلى ويمر هذا العام الذكرى 23 عاما لرحيله فالى روحك الجميلة الكريمة الطاهرة ياوالدى ارفع صوتى بالدعاء الى الله سبحانه وتعالى ان يرقى روحك الى الدرجات العلى

My God, my Fire and my Light! The days which Thou hast named the Ayyam-i-Ha (the Days of Ha, Intercalary days) in Thy Book have begun, O Thou Who art the King of names, and the fast which Thy most exalted Pen hath enjoined unto all who are in the kingdom of Thy creation to observe is approaching. I entreat Thee, O my Lord, by these days and by all such as have during that period clung to the cord of Thy commandments, and laid hold on the handle of Thy precepts, to grant that unto every soul may be assigned a place within the precincts of Thy court, and a seat at the revelation of the splendors of the light of Thy countenance