Posts Tagged ‘سعيد شعيب’

بلدنا بالمصري: مبادرة القضاء على التمييز الدينى فى الاعلام

28-06-2011

http://www.facebook.com/note.php?note_id=154681844597142

(more…)

تهنئة لليوم السابع

30-10-2010

مقال د بسمة موسى تهنئة  لجريدة اليوم السابع 31 -10-2010

سعدت سعادة بالغة بخبر حصول موقع اليوم السابع الالكترونى على المركز الاول فى تصنيف مجلة فوربس الشرق الاوسط  من بين اقوى خمسون موقع صحفى الكترونى فى الوطن العربى . ومجلة الفوربس الامريكية هى مجلة عالمية ولها ثقل كبير فى العالم لدى رجال الاقتصاد وصناع القرار لانها تعنى بالاقتصاد فى العالم . ولان هذه طبيعة المجلة فقد رصدت كيف تفاعل الموقع الالكترونى لليوم السابع مع مجريات الاحداث فى مصر بالدرجة التى اصبح فيها موقعها هو المصدر الاول لنقل الخبر الصحفى  الى برامج التوك شو التلفزيونية فى مصر والوطن العربى , بل وايضا لبعض الصحف الورقية على الرغم من عمر الموقع الصغير وهو ثلاث سنوات.

وقد جمعتنى الظروف فى الاعوام الاولى للجريدة الالكترونية لاشاهد بعينى على الطبيعة كيف كان شباب الصحفيين منذ بداية الجريدة ينقلون الاخبار  من موقع الاحداث بالصوت والصورة والكتابة  عبر الهواتف المحمولة الى جريدتهم فيتم نشر الخبر قبل ان اعود الى المنزل . وهذه هى الطريقة التى يتبعها المدونون ايضا فى نشر الاخبار الصحفية والتى بها احدثوا مجالا جديدا للاعلام الالكترونى ملىء بالحيوية وسرعة نقل الخبر مما  دعا مؤتمرات قمم الارض الى توجيه الدعوة للمدونين  لحضورها  لاثراء الدور الاعلامى .

اما النقطة الثانية التى أحى فيها الجهاز الادارى للجريدة هو فتح ابواب الجريدة للاراء والاقلام الحرة للتعبير عن آرائهم من كل اطياف الشعب المصرى , والنقطة الثالثة هو انه ترك الحوار مفتوح بينهم وبين القراء من خلال باب التعليقات وفيها يرى الكاتب ردود افعال القارىء على مايكتب ولو انه احيانا يكون الرد ليس له اى علاقة بموضوع المقال ولكنى اشكر كل من اعطى من وقته ليعلق على مقالاتى ايجابا ام سلبا شريطة الالتزام بادب الحوار  الراقى  .

والنقطة الرابعة  والتى كانت من حيثيات الجائزة هى الطريقة المنهجية التى تم العمل  بها فى الموقع الالكترونى والتى احى بها مدير الموقع الالكترونى الاستاذ سعيد شعيب ومساعدوه  ورئيس التحرير الاستاذ خالد صلاح فى تدريبهم الجاد لشباب الصحفيين بالعمل الالكترونى , وكيف استطاعوا ان يتوسعوا فى زيادة عدد شباب الصحفيين الذين يرسلون التقارير الخارجية من كل ارض الكنانة, وكيف استطاعوا ان يستقطبوا كل هؤلاء الكتاب الى اليوم السابع وكيف استطاعوا ان يحولوا المساحة الصغيرة التى تشغلها الصحيفة فى احد مبانى القاهرة  الى خلية نحل من العمل الجاد .

والنقطة الخامسة هى انشاء اذاعة على الانترنت تذيع اولا باول مايرد اليهم من اخبار واتمنى ان ارى  الشهور القادمة قناة تلفزيونية حرة تحمل اسم اليوم السابع  ويشارك فيها حلم كل المصريين .

إن نمو وازدياد استخدام الانترنت و الشبكات الاجتماعية والمدونات، والتى ينشئها المستخدمون فرضا واقعاً جديداً على شبكة الإنترنت، وحظيت بترحاب لاستخدامها فى المؤتمرات على مستوى العالم لما لها من السرعة التى تمكن أى فرد فى العالم لكى يشارك المحاضرين أفكارهم، بل ويسأل أيضا ويستمع إلى الإجابة عبرالإنترنت بما يعرف بالفيديو  كونفرنس. ولاننى مدونة وأعى الدور الحيوى للاعلام الالكترونى كنت اتابع الاخبار من خلال موقع اليوم السابع, فالخبر على الانترنت يصل الى ملايين الافراد فى جميع انحاء العالم  فى ثانية واحدة ولكن الجريدة الورقية تصل من ساعات الى أيام الى بلاد العالم المختلفة لدرجة ان بعض الصحف الورقية توزع مجانا فى بعض دول اوروبا وامريكا .

ولان النجاح واستثماره فى الفترة المقبلة  سيكون عليه جهد كبير من العاملين بالجريدة  و يجب الحفاظ عليه مع تنامى دور  الصحف الالكترونية الاخرى والتى هى مرآة ذات سمع وبصر ولسان, وتنامى دورها فى جعل العالم قرية صغيرة متشابكة المعلومات,  اتمنى ان يكون محررها دائما متحليا  بطراز العدل والانصاف وان يتحرى الاخبار بكل شفافية  حتى يطلع على حقائقها وينشرها. فلقول الصدق والكلم الطيب منزلة عليا كالشمس المشرقة من افق سماء العرفان وهى السبيل لاستمرار النجاح. مبروك لاسرة اليوم السابع.

خالد صلاح رئيس التحرير اليوم السابع فى قناة الحياة يتحدث عن التجربة .

جزء 2

]

مسلمون يكرّمون بهائية

29-09-2010

كتب الصحفى الكبير  الاستاذ سعيد شعيب اليوم 29 سبتمبر 2010 على اليوم السابع هذا المقال المحترم

نعم هذا حدث، بل دعنى أقول إنه يتكرر يوميا فى كل أنحاء العالم. صحيح أنه ليس منتشراً كما نتمنى، ولكنه موجود على أية حال، وفى ظل الحروب الدينية التى تجتاح العالم، يصبح إنجازاً كبيراً، رغم عدم الاهتمام الكافى به من قبل سياسيين ومثقفين، ومن قبل وسائل الصحافة والإعلام، لا أقصد هذه الجائزة فقط، ولكن أقصد كل مظاهر التسامح الدينى.

الجهة التى منحت جائزتها هذا العام للتسامح الدينى هى منظمة المؤتمر الإسلامى الأمريكية، والحاصلة على الجائزة هى الدكتورة بسمة موسى البهائية المصرية.

أما الجهة فهى مبادرة قام بها مسلمون أمريكيون فى أعقاب الهجمات الإرهابية فى 11 سبتمبر 2001، والهدف، كما هو متوقع، المساهمة فى تغيير الصورة السلبية للمسلمين. والتأكيد على وجود تنوع هائل فى المجتمعات الإسلامية فى جميع أنحاء العالم، فليس كل المسلمين أو حتى معظمهم مثل بن لادن أو غيره من الإرهابيين. ونجحوا فى بناء ائتلاف واسع من كل الديانات لمحاربة التطرف والإرهاب، ليس فقط بين المسلمين، لكن بين أصحاب كل الديانات، بل ومن الملحدين، كما نجح المؤسسون فى جعل مجلس الإدارة ممثلا لكل الأديان، أرضية وسماوية وملحدين، أى لكل من يؤمن بالتعايش والتسامح.

تمويل هذه المنظمة يعتمد على التبرعات غير المشروطة للأفراد والمؤسسات، ولكنهم يؤمنون بمبادئها، وكان القائمون عليها حريصين على التأكيد على أنهم لا يتلقون دعما من الدولة السعودية، حتى لا تكون هناك شبهة انحياز، فهدفهم هو المساهمة فى بناء مجتمعات مزدهرة بالحريات ومتعددة الأديان والثقافات، بما فيها بالطبع المجتمع الأمريكى.

لا تتوقف أنشطة هذه المنظمة على الأديان فقط، ولكنها تحارب كافة أشكال الانحياز، بما فيها الانحياز ضد المرأة والطفل، لذلك خاضت، على سبيل المثال، معركة لضمان حصول العراقيات على 25% من الوظائف الحكومية، وبالمثل تقيم دورات تدريبية للطلبة وتقاوم المناهج الدراسية التى تحض على الكراهية والتطرف.

لكل ذلك كان لابد أن تكرم منظمة المؤتمر الإسلامى الأمريكى الدكتورة بسمة، فهى ناشطة دءوبة فى العديد من المنظمات التطوعية المهتمة بزرع الحب والسلام والتسامح وتدافع حقوق المرأة والطفل، ولأنها أيضا وبعد كل هذه السنوات، أصبحت قيمة مصرية نبيلة لهذا التسامح.

مسلمون يصلون فى الكنائس

19-08-2010

كتب الصحفى الكبير سعيد شعيب الأربعاء، 18 أغسطس 2010  جريدة اليوم السابع

العنوان حقيقى، والخبر حدث فى مدينة كلجارى-كندا ، فقد ازدحم المركز الإسلامى بالمدينة بالمصلين فى الشهر الكريم. وحسب تصريحات رئيس المركز واسمه سوهارو وردى فإن كنيستى وادى سيمون المتحدة وأردرى المتحدة وافقتا على فتح أبوابهما وقت صلاة التراويح بهدف استيعاب أعداد المسلمين الذين لا يتمكنون من الصلاة داخل المركز. وقال وردى فى حديث لصحيفة كلجارى هيرالد إن أعداد المسلمين بالمدينة تقدر بنحو ‏85‏ ألفاً، ‏ فى حين لا تتجاوز القدرة الاستيعابية لمرافق المركز الإسلامى ألفى مصلٍ.‏

(more…)

غابت عنه أغلب القنوات الفضائية! الدقة.. الصدق.. الموضوعية

08-06-2010

كتب   : روبير الفارس- مني عزت فى جريدة القاهرة  اليوم 8 يونيو تغطية شاملة لمؤتمر الاعلام والمواطنة والذى عقدته مجموعة مصريين ضد التمييز الدينى فى 29 مايو 2010 وقد اشارت الى كلمتى فى اخر المقالة والى مشكلات البهابيين فى نصف المقا ل واليكم المقال

وتحدثت د. باسمه موسي الناشطة البهائية عن التجربة البهائية مع الإعلام بوجهيها الإيجابي والسلبي، فقد أسهم الدور الايجابي للإعلام  المرئي والسمعي والمقروء وكذلك الفضائيات الاجتماعية والمدونات بدور فعال في وضع مشكلة البهائيين المصريين  تحت بؤرة الضوء أما الآثار السلبية  فقد حدثت  في بداية أزمة البهائيين وفي  غياب مبدأ “التحري الحر عن الحقيقة” حيث كان هناك انحياز ضد البهائيين في وسائل الإعلام وعدم تفهم المشكلة الحقيقية لقضايا البهائيين علي أنها قضية مواطنة وحرية عقيدة من الدرجة الأولي وليست قضية دينية، ووصلت ذروتها في ظهور بعض البرامج التي توصف بالإعلام الذي يحض علي الكراهية  ضد المصريين البهائيين  وتجلي هذا واضحا في طرد أناس مسالمين من بيوتهم بسبب العقيدة ولم يستطيعوا العودة إلي منازلهم حتي الآن.

 توصيات مؤتمر «مصريون ضد التمييز الديني» للإعلام المصري عندما يفتح ملف «الطائفية»

 < كريمة كمال: الصحف القومية لم تبد الاهتمام الواجب بأحداث نجع حمادي وأصرت علي أن الحادث جنائي وليس طائفيا

 < سعيد شعيب: الإعلام الرسمي يسوق «تطمينات زائفة».. وبعض الصحفيين ينساقون وراء هوجائية الشارع

 < جمال البنا: الخطاب القبطي تحول إلي الخصومة وعلي الكنيسة الفصل بين الخطاب الديني والسياسي

(more…)

الاعلام والمواطنة

31-05-2010

انعقد امس 29 مايو 2010 مؤتمر مصريين  ضد التمييز الدينى وكان الحضور قويا من المحاضرين من مشاهير رجال الصحافة والاعلام وحضور قوى من الجمهور حوالى  150 فرد . حضر من الصحفيين الاساتذة صلاح عيسى  رئيس تحرير جريدة القاهرة , الاستاذ شارل فؤاد مدير تحرير المصرى اليوم والاستاذ سعيد شعيب نائب رئيس تحرير اليوم السابع وايضا جمال فهمى نائب رئيس و عضو مجلس نقابة الصحفيين و ا كريمة كمال وبهيجة حسين وا هشام قاسم ود وليم ويصا وا سمير مرقص وجمال البنا وغيرهم الكثير وتناول بيان الافتتاح موضوع الشورانية كنموذج للاعلام التحريضى وتناوله ايضا بعض الكتاب فى كلماتهم مع التركيز لما حدث للمسيحيين على مدار العقود الماضية .
اجزاء من بيان الافتتاح يتعلق بالبهائيين :
تعتمد آليات التمييز الديني في الإعلام على عدة ركائز نأمل أن نتمكن من بحثها في هذا المؤتمر وهي:
• التحريض المباشر: وكان أوضح مثال لها ما حدث في قرية “الشورانية” بمحافظة سوهاج ضد عشرات من المواطنين المصريين البهائيين، فهناك فضائية مصرية واسعة الانتشار أذاعت تحريضاً صريحاً كان هو إشارة البدء للاعتداء على هؤلاء المواطنين، والذي قام بهذا التحريض على إهدار دم البهائيين على شاشات القناة الفضائية كان صحفي وعضو منتخب في مجلس نقابة الصحفيين، ثم واصل التحريض كتابة في جريدة قومية كبرى ضد البهائيين باعتبارهم “طائفة مرتدة عن الإسلام وترتبط بعلاقة وثيقة بالصهيونية وتدعمها إسرائيل” وبوصفهم “فئة ضالة منحرفة.. تهدف للنيل من الإسلام لتحقيق مصالح أعداء الدين الإسلامي خاصة الصهيونية العالمية، وهو ما أدى إلى إضرام النار في منازل هؤلاء البهائيين التعساء.

• التمييز الديني بين الأغلبية والأقليات الدينية: وذلك فيما يتعلق بالتغطية الإخبارية والتقارير والتعليقات بشكل عام. وهذا التمييز الديني لا يقتصر فقط علي إنفراد الأغلبية الدينية باستخدام أجهزة الإعلام في الدعوة، ولكنه يصل إلي حد عدم تمتع الأقليات الدينية بحق الرد عندما تناقش معتقداتها في أجهزة الإعلام.
وكانت مجموعة مصريين ضد التمييز الدينى قد اصدرت بيان ادانة عقب طرد البهائيين المسالمين فى الشورانية فى مارس 2009
 تغطيات بعض الجرائد والمواقع الالكترونية ثانى يوم المؤتمر.
موقع نشر الورقة البحثية لى:
http://the-greatday.roo7.biz/montada-f25/topic-t1181.htm#3201

حوار مع
لمهندس ناجى أرتين والاستاذ سعيد شعيب والدكتورة بسمة موسى والاستاذ محمد
http://freecopts.net/arabic/media/videos?task=videodirectlink&id=540

موقع محيط:
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=380190&pg=2

(more…)