Posts Tagged ‘زرين تاج’

Awakening the Babi Women of Nayriz نساء غيرن التاريخ وحرية المرأة

12-12-2012

Awakening the Babi Women of Nayriz

http://vimeo.com/55020810 قصة سيدات غيرن مجرى التاريخ ودافعن عن حقوق المراة ومنهم السيدة الطاهرة : زرين تاج

لن يستطيع احد ان يوقف تقدم المراة

02-10-2009

هذه هى كانت اخر كلمات نطقت بها سيدة نساء عصرها وقرة عين الايرانيين  زرين ناج وهو اسم لسيدة ايرانية عاشت فى منتصف القرن التاسع عشر ودفعت حياتها ثمنا لدفاعها عن بنات جنسها وكانت اخر كلماتها الى قاتليها ” ولكن انتم تستطيعون قتلى لن تستطيعون ان توقفوا تقدم المراة ” وصدق كلامها الذى سبق عصرها وسبقت زمانها ولم يستحمل الرجال ماقالتة وطالبت به من مساواة بين الرجال والنساء بل قبل التوصية بقتلها اهانوها وادعوا عليها كذبا بابشع التهم لان مطالبتها بمساواة الجنسين فى هذا الوقت منذ ماينيف عن مائة وستون عاما جاء كالصاعقة على الرجال ولم يقبلوا بشراكة المراة لهم فى الحياة لانهم اعتادوا ان يكونا مثل سى السيد كما نقول بمصر لذا قاموا عليها وتم وأدها حية فى بر عميق مثل الذى كان يفعله الناس فى الجاهلية بجزيرة العرب ” واذا المؤدة سئلت باى ذنب قتلت” صدق الله العظيم. وبعد سنوات عديدة ومنذ عدة اعوام وفى تنصيب السيدة شيرين العبادى المحامية والناشطة الحقوقية الايرانية لجائزة نوبل للسلام ذكر مسئول الخارجية الايرانية السيدة زرين تاج وذكر لقبها ” الطاهرة ” على ان المراة الايرانية كان لها مشوار كبير فى البحث عن الحقوق والدفاع عن بنات جنسها كما فعلت الطاهرة منذ اكثر من 150 عاما . وتحقق ما قالته هذه السيدة العظيمة الشجاعة هذه الايام والمراة تتقدم فى كل الميادين ومؤخرا قرأت على الانترنت ان عالمة سعودية ستصبح أول عربية تنضم إلى منظمة “حاملي جائزة نوبل” وكشفت العالمة السعودية في جامعة هارفارد الأمريكية الدكتورة حياة سندي عن إبلاغها من قبل المنظمة برغبتهم في تعيينها سفيرة لها بالشرق الأوسط. وكانت منظمة “بوب تيك” الأمريكية المستقلة اختارت حياة سندي، مع علماء آخرين على مستوى العالم، وقالت إنه ينتظر أن يحدثوا تغييراً كبيراً في منظومة الحياة البشرية بأبحاثهم، كما أنها أول سيدة يتم اختيارها من الشرق الأوسط.

و”بوب تيك” هي منظمة مستقلة معظم أعضائها من حملة جائزة نوبل، ومن أعضائها أيضا بيل غيتس مالك شركة مايكرو سوفت العالمية. وقد اختارت العالمة السعودية بعد متابعة دقيقة لأبحاثها العلمية والإنسانية طيلة السنوات العشر الماضية.
 
أول امرأة عربية بالمنظمة 
وقالت سندي إن المنظمة اتصلت بها وأخبرتها بأنها تريدها سفيرة لها في الشرق الأوسط، خاصة أنها أول امرأة يتم اختيارها في المنظمة، مؤكدة أنها ترحب بذلك وتسعى لنقل التطورات العلمية إلى بلدها والمنطقة.

وأضافت “قد تكون المرأة عالمة ولكن منطوية، لذلك تدربت على كيفية تحفيز الأشخاص لإظهار مهاراتهم بحيث أكون قيادة فكرية وليس شخصية فقط”.

وأوضحت “هم يريدونني سفيرة تغيير في الشرق الأوسط ونقل تقنيات واختراعات علمية عبر تحفيز الأجيال، وتحويلهم إلى مخترعين والاستفادة من مهاراتهم، وبالتالي أكون صلة وصل بين المنطقة ومنظمتهم”.

وعن اختيارها مع علماء آخرين لتكريمهم من قبل المنظمة، رأت أن “أهمية الاختيار تأتي لكونها من منظمة غير ربحية، عمرها 15 سنة وتتابع أصحاب الاختراعات التي أثرت في المجتمع، وتساعدهم لتحقيق أحلامهم عبر منح مالية أو تقديم مهارات جديدة والتغطية الاعلامية”.

وأضافت “أتوقع أن تعطيني المنظمة تسهيلات ودفعة إلى الأمام، خاصة أنهم توقعوا لي أن أكون من قادة العالم في المستقبل وأن تكون لي قدرة على التغيير من خلال الأفكار والأبحاث التي يمكن أن أعمل عليها”.

سندي، التي تخرجت في جامعة كامبردج برسالة دكتوراه عن التقنية الحيوية، وتعمل حالياً باحثة في تقنية النانو بجامعة هارفارد الأمريكية، تشير إلى أن أبرز ما اخترعته كان مختبراً صغيراً متنقلاً مصنوعاً من أدوات عادية وغير مكلفة، يسهّل على دول فقيرة مثل الدول الافريقية إجراء التشخيص، عوضاً عن اللجوء إلى مختبرات غربية ودفع تكاليف عالية فإن مختبرها الصغير يؤمن ذلك وبأسعار زهيدة.

كما اخترعت جهاز “مارس”، وهو جهاز من البلاستيك والزجاج يعمل على الموجات الصوتية، وتم استخدامه من شركة أدوية للكشف عن تركيبة أدوية معينة وكيفية تفاعل الدواء داخل الجسم، وأيضاً اخترعت جهازاً يشخّص مرض السرطان في مراحله المبكرة ويعتمد على تقنية “نانو ليزر”.

http://arabic.arabia.msn.com/channels/howawahya/Details.aspx?ArticleID=6416

ميل جيبسون يدافع عن البهائية في فيلمه الجديد Mel Gibson – Mona’s Dream

09-01-2009

monas-dream1

كتبت: مروة سلامة 8-1-2009 فىجريدة البديل مايلى يقترب النجم الأمريكي ميل جيبسون من الانتهاء من فيلمه الجديد «أحلام منى » من إنتاج شركته «إيكون برودكشن» بميزانية مبدئية عشرة ملايين دولار.«أحلام منى» من المنتظر أن يثير جدلاً كبيراً أثناء عرضه، لخصوصية القضية التي يتناولها، وهي قضية اضطهاد البهائيين في إيران، وخاصة أن ميل جيبسون أعلن أن بعض الممثلين الإيرانيين سيشتركون في الفيلم. ميل جيبسون اختار المخرجة «جاكلينز آن» لإخراج «أحلام منى» خاصة وأنها سبق لها تقديم فيلم قصير عن القضية نفسها.الفيلم بدأ تصويره في أكتوبر 2008 ومن المقرر أن ينتهي في مارس 2009 وتدور أحداثه ما بين إيران ومالطا بجنوب أوروبا.أحداث الفيلم تدور حول الفتاة «منى محمود نجاد» التي تعرضت للمحاكمة لاعتناقها البهائية في مدينة شيراز عام 1983 وتم الحكم عليها بالإعدام مع تسع نساء أخريات.

تعقيب : الفيلم يعرض لحرية العقيدة لكل انسان ,ويعيد الى الاذهان ما حدث فى ايران منذ اكثر من مائة وخمسون عاما حين اعدمت سيدة نساء عصرها بيد الغدر والتعصب اعلم نساء عصرها بالعلوم الدينية والفقهية اللتى درستها بكربلاء ومن بيت علماء دين فى ايران هى السيدة زرين تاج والتى لقبت بام سلمى والزكية وفاطمة الزهراء و قرة العين  ثم الطاهرة فقد كانت رغم جمالها الاخاذ كانت على خلق رفيع تدحض الحجة بالحجة فى علوم الدين والفقه  الاسلامى امام اعظم رجال الدين فى هذا العصروعندما وقف معلنة عن دفاعها عن بنات جنسها ومساواتها بالرجل فكريا وعقليا وانسانيا قام عليها العلماء بكل قسوة ليتم اعدامها خنقا حتى تظل المرأة اسيرة وراء جدران الاوهام لا تظهر ملكاتها الفكرية لخدمة البشرية  ولكن الشعب الايرانى تذكرها وتذكر انها دفعت حياتها لغرض نبيل تذكرها فى تنصيب السيدة شيرين العبادى المحامية وناشطة حقوق الانسان بايران للحصول على جائزة نوبل للسلام منذ 3 اعوام وقال مسئول الخارجية الايرانين ان ايران دعت لمساواة المراة والرجل منذ اكثر من 150 عاما عندما نادت السيدة زرين تاج بذلك …….ولكنه لم يذكر ماذا فعلوا بها !!! اتمنى ان يتمسك الشعب الايرانى بموروثاته الثقافية الجميلة التى اخرجت للعالم العلماء والمفكرين والادباء والتى ترجمت ادبياتهم الراقية  الى انحاء العالم  واسمع الان ما شدت به سيدة الغناء العربى ام كلثوم من كلمات الشاعر الايرانى والذى تحمل الاغنية اسمه  : رباعيات الخيام “. اتمنى ان ارى اندماجا للثقافات التى تثرى الشعوب  بعضها البعض مثلما فعلت ام كلثوم ونقلت لنا هذه الكلمات الرائعة شدوا عذبا يملأ وجدان الشعب العربى من المحيط الى الخليج سعادة وسرور

 

2 فيديو كليب  اخر ين عن قصة منى ” ملاك شيراز”:

http://fr.youtube.com/watch?v=ABGKqaFSt0w&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=kQ-UxEbuPag

 

اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة

27-11-2008

n109226065376_2173نادى الدين البهائى بالمساواة بين النساء والرجال فى الحقوق والواجبات وكانت السيدة زرين تاج اول امراة تعلن هذا فى ايران مهد الديانة البهائية فقد اعلنت هذا فى مؤتمر عام عقد بمدينة بدشت عام 1848  وكان لهذا الاعلان فى هذا الوقت دوى واسع واحدث ضجة فى الاوساط الدينية  والمجتمع الايرانى مما حدى بهم تكفير هذه السيدة العظيمة بل  واتهامها بابشع التهم واصدروا فتوى باعدامها وكانت هى تعلم يوم اعدامها واهدت غطاء راسها الحريرى لجلاديها ليتم اعدامها به خنقا …وهى راضية عما دافعت به عن بنات جنسها . هى التى لقبت بقرة العين وهى التى لقبت بام سلمى ولقبت ايضا بفاطمة الزهراء ولقبت ايضا بالطاهرة . وقد ذكرها مسئول الحكومة الايرانية فى اثناء تنصيب السيدة شيرين العبادى المحامية الايرانية التى حصلت على جائزة نوبل منذ 3 اعوام قال المسئول الايرانى ” ان ايران من اوائل الدول التى دافعت عن حقوق المراة من منتصف القرن التاسع عشر  وكان هناك السيدة  زرين تاج التى دفعت حياتها ثمنا  لدفاعها عن بنات جنسها ولقبت بالطاهرة . ” ….واليوم تدافع السيدة شيرين العبادى عن حقوق البهائيين وهى سيدة مسلمة شجاعة وتدافع عن البهائيين من منطلق  ان الاسلام يوفر الحقوق  والضمانات للعيش بكل كرامة ومحبة  لجميع البشر .

وبمناسبة اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة وجهت شبكة منظمات حقوق المرأة فى مصر نداء  من  القاهرة فى: 20 نوفمبر 2008 بهذه المناسبة  : تؤكد الشبكة التزامها بالعمل من أجل تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين الرجال والنساء ومواجهة جميع أشكال العنف والتمييز التى تهدر الكرامة الإنسانية وتهدد استقرار الأسرة والمجتمع. وبهذه المناسبة نظمت شبكة منظمات حقوق المرأة يوم 23 نوفمبر احتفالات فى عدد من المحافظات المصرية وهى القاهرة والإسكندرية وإلمنيا وسوهاج والعريش، وتتوجه بنداء من أجل وقف جميع أشكال العنف والتمييز والممارسات المهينة والتى مازالت تعانى منها ملايين النساء فى جميع أرجاء العالم. وترى شبكة الجمعيات أن النساء يتعرضن لكل هذه الإنتهاكات بسبب انتشار قيم ثقافية معادية للمرأة، وغياب العدالة الاجتماعية، وهيمنة بُنى تشريعية لا توفر الحماية الكافية للنساء، بل أحيانا ما تضفى شرعية على بعض اشكال العنف والممارسات المهينة.

(more…)