Posts Tagged ‘حوار الحضارات والاديان’

بيكار سندباد الريشة والالوان (3)

29-06-2010

مقال جديد دباسمة موسى باليوم السابع 6 يونيو 2010  كان بيكار يعشق الاطفال بعالمهم الصغير والبرىء وكان يرى فيهم الطهر والنقاء  لذا كانت  احدى ابداعاته الفنية هى الرسم للاطفال فى الكتب المدرسية وغير المدرسية  والمجلات,  وبالفعل كان لها تاثيرا  قويا  على تشكيل وجدان الاطفال والعبور بهم الى عالم من التخيل  من خلال ارساء مبادىء واخلاقيات عظيمة .وقد ساعده فى ذلك الخبرة التى حصل عليها بعمله كمدرسا للرسم فى عدة مدارس من بحرى الى قبلى  وتفرد بعدها كأول فنان مصرى تخصص فى رسوم الأطفال لسنوات طويلة ورسم بعدها فى مجلات كثيرة. 

(more…)

بيكار فى عيون الصحفيين (2)

30-05-2010

مقال جديد دباسمة موسى فى اليوم السابع 30 مايو 2010
كتب العديد من الكتاب والصحفيين مقالات عديدة عن حسين بيكار فى حياته وبعد مماته . وقد وصفه الاستاذ احمد رجب بانه ” فنان مهذب جداً، إذا ألقى التحية على أحد قال له: من فضلك صباح الخير، ولم أره مرة واحدة إلا باسم الوجه، ولم أشاهده عمرى قد فقد أعصابه مرة، ويقال – وهى رواية غير مؤكدة – إنه اتنرفز للمرة الأولى فى حياته منذ ٢١ سنة، ولكن صوته لم يرتفع، ولم يفقد ابتسامته الهادئة، وكل ما قاله للشخص الذى استفز أعصابه يومها: من فضلك عيب كده.. وعيب كده هى أكبر شتمة فى قاموس بيكار».

قال عنه مصطفى أمين: «عرفت بيكار من خطوطه قبل أن أعرفه من ملامحه، هذه الخطوط الأنيقة والظلال الرائعة جعلتنى أرى فيه فارساً من القرون الماضية لا يحمل سيفاً وإنما يحمل ريشة، يغزو بها كل يوم آفاقاً جديدة وعوالم جديدة، هذا الرسام ليس فناناً فى فن واحد، إنه أستاذ فى الرسم وفى الأدب، وأستاذ فى البزق والطمبور والعود، مزيج من الرسام والمصور والشاعر والموسيقى والفيلسوف، أعطاه الله قلباً كبيراً يحب به كل الناس ولا يكره أحداً، وأعطاه الله نفساً عالية لا تنزل إلى الحقد والغيرة والضغينة، وأعطاه الله إباء لا تذله المناصب، ولا يخضعه المال، ولا يضعفه النفوذ والسلطان».

قال الكاتب الصحفى على أمين : كنا نوفده فى رحلات إلى أبو سمبل والحبشة واسبانيا وأفريقيا والمغرب وتونس والجزائر وسوريا ولبنان ولم يكن يعود لنا برسوم فقط .. كان يعود بصور حية .. كنا نشعر أننا لم نوفد رساما واحدا وأنما أوفدنا بعثة فيها فيلسوف وفيها مصور وفيها رسام وفيها فنان .. وقبل كل شىء فيها إنسان .

وقال الدكتور خالد منتصر عشقت هذا الفنان الرائع على المستويين الفنى والإنسانى فى زمن كان لا يُسأل الفنان عن انتمائه أو ديانته أو هويته، كان يُسأل فقط عن ألوانه وظلاله وأضوائه وفرشاته ورؤيته الفنية، كانت البهائية اختياره الشخصى الخاص جداً، لم يكوّن تنظيماً مسلحاً لنشرها، ولم يجبر صحفيى أخبار اليوم على اعتناقها، فلنحاسبه على فنه فقط، فهو كان يوقع على لوحاته باسم بيكار وليس باسم بهائى.

وقال الاستاذ ابراهيم عبد الملاك ان بيكار كان لا يوجد سواه فى تاريخ الحركة الفنية العربية والمصرية متميزا بالجملة الشعرية والصياغة الأدبية وجمال المعانى، لقد علمنا أن النص النقدى نص إبداعى وليس هو شرح وتفسير فقط.. لهذا تفرد فى أسلوبه الانطباعى الرومانسى الذى اختطه وأصبح مدرسة فريدة تحمل بصماته وصار لها أبناؤها الذين يفرشون الساحة بحدائق من التعبيرات الهادفة التى تعطر صفحات الفنون فى مصر والوطن العربى.

ويروي الأستاذ سعيد سنبل موقفاً ـ عن الفنان بيكار التي انفرد بها. حدث أن كلفه أستاذنا الراحل علي أمين ـ في الخمسينيات ـ بالقيام بأعمال إضافية إلي جانب عمله الأساسي في الدار. وعندما انتهي بيكار من تنفيذ ما كُلّف به، أصدر الأستاذ علي أمين قراراً بصرف مكافأة للفنان بيكار نظير هذا العمل الإضافي، لكن بيكار رفض المكافأة و برر رفضه لعلي أمين قائلاً: قد راجعت عقد عملي مع دار أخباراليوم فاكتشفت أن المرتب الذي أتقاضاه يشمل عملي الأساسي وأية أعمال إضافية أكلف بها. واختتم سعيد سنبل مقاله بالسطور التالية: و ضرب علي أمين كفاً بكف، فلم يصدق ما سمعه، وظل علي أمين يروي هذه الواقعة ويرددها كلما جاءت سيرة بيكار ليدلل بها علي مدي نقاء وأمانة وزهد وشفافية هذا الإنسان.

ويقول الأستاذ إبراهيم سعدة: شتان الفارق بين أمس البعيد.. واليوم، بالأمس.. كنا لا نفرق بين الناس على خلفية أديانهم ومعتقداتهم، لأن الدين لله والوطن للجميع.. والتفرقة كانت مقصورة على من الأفضل بحسن تعامله، وحبه للآخرين، وسمو أخلاقه، واحترامه للرأى والرأى المعارض. بهذه المقاييس كان الفنان حسين بيكار يحظى بالأولوية المطلقة فى حب كل من عرفه واقترب منه. ولم يحدث أن مثلت البهائية شائبة فى هذا الحب.

وقد كتب الأستاذ أنيس منصور مقال له بجريدة الشرق الأوسط عن الأستاذ بيكار كل ما يفيض به قلبه من ذكريات ومشاعر جميلة وأن يديه كانت تفرز حريرا من لوحات وأغنيات. وكتب الأستاذ محمد حلمى السلاب فى البديل “ان حياة بيكار نموذج رائع لفنان عظيم متعدد المواهب فهو كالبحر المتلاطم الأمواج الذى لا ساحل له. فقد برع فى رسم الشخصيات ببراعة منقطعة النظير وناقد تشكيلى رصد حركة الإبداع فى مصر سنوات طويلة تحت عنوان ”ألوان وظلال”.

باقة ورد الى روحه الطاهرة أضعها اليوم على مثواه، واختم مقالى بأحد أشعاره الجميلة
أنا اللى بعضى من تراب الأرض وبعضى من أثير
أنا الظلام والنور وجوايا الصغير والكبير
أنا اللى ممكن أزحف على بطنى وممكن فى الهوا أطير
أنا الشر لو أطاوع نفسى وكل الخير لو يصحى الضمير

29 مايو 1892 ذكرى صعود حضرة بهاء الله

28-05-2010

يقيم العالم البهائى اليوم بعد غروب اليوم الذكرى 118 عاما على صعود حضرة بهاء الله فى حيفا حيث اصدر السلطان العثمانى فرمان بدفنه فى عكاء حيث كانت جزء من السلطنة العثمانية . يحيى البهائيين هذه الذكرى بتلاوة لوح الزيارة والصلوات والدعاء .
ولبيان الوقائع الَّتي جرت فِي تلك الأيّام كما شرحها الملاّ محمّد زرندي الملقب بـ “نبيل” والذى كتب تاريخ الدين البهائى .


روي النّبيل الوقائع كما سمعها من غصن الله الأعظم وسرّه الأكرم فيقول:
“قبل وقوع هذه الرّزيّة العظمى بتسعة أشهر تفضّل حضرة بهاء الله قائلاً: “ما عدت أريد البقاء فِي هذا العالم” وكان يتكلّم مع الأحباء الّذين تشرّفوا بلقائه طيلة هذه الشّهور التّسعة عَنْ الوصايا والبيانات الَّتي يُستَشَمُّ منها عرف الوداع الذي كان يتأهّب له بسرعة ويستعدّ. ولكنّه لم يظهر ذلك بصراحة، حتّى كَانَتْ ليلة الأحد فِي الحادي عشر من شهر شوّال الموافق ليوم الخمسين بعد النيروز، ففي تلك اللّيلة ظهرت أثار الحمّى فِي جسد المبارك ولكنّ حضرته لم يظهر شيئًا، وفي صبيحة اليوم التّالي تشرّف بمحضره جميع الأحبّاء وعند العصر اشتدّت حرارة الحمىّ وبعد العصر لم يتشرّف سوى واحد من الأحبّاء حيث كان مثوله ضروريًّا. وفي يوم الإثنين – وهو اليوم الثّاني – لم يتشرّف بلقائه أيضًا سوى واحد من الأحباء. وأمّا فِي اليوم الثّالث أي يوم الثّلاثاء استدعاني حضرته عند الظهيرة فتشرّفت قريبًا من نصف ساعة كان خلالها يتمشّى طورًا ويجلس قليلاً ويظهر لي عناياته الكافية ويمطرني ببياناته الوافية، فيا ليت كُنْتَ أدرك أنّه اللّقاء الأخير حتّى أمسك بذيل ردائه وأرجوه أن يقبلني فداء له وأن يخرجني من دار الغرور هذه إلى بحر السّرور، آه آه قضى وأمضى.

(more…)

“القومى لحقوق الإنسان” يوصى بحذف خانة الديانة

27-05-2010

نشر موقع اليوم السابع 26 مايو 2010 هذا الخبر بقلم احمد مصطفى

أصدر المجلس القومى لحقوق الإنسان بإجماع أعضائه توصية بحذف خانة الديانة من الأوراق الثبوتية، وحسب تأكيدات الدكتور نبيل حلمى عضو المجلس “لليوم السابع” فإن خانة الديانة وجودها فى الأوراق الثبوتية ليس له أى سند قانونى أو دستورى، بل على العكس فهى تعمل على التمييز، مضيفا أنها لا تستخدم إلا فى حالات بسيطة فقط على مدار حياة المواطن هى الزواج والميراث والوفاة.

وكان المجلس القومى لحقوق الإنسان قد عقد اجتماعه الشهرى اليوم برئاسة المستشار مقبل شاكر نائب رئيس المجلس، والذى أكد فى تصريحات صحفية أن المجلس ناقش فى اجتماعه تقرير لجنة الحقوق السياسية والمدنية، كما ناقش المجلس تقرير لجنة وحدة المواطنة وتقرير اللجنة الخماسية، بالإضافة إلى تقرير لجنة وحدة الخطة ووحدة المراجعة الدورية الشاملة.

(more…)

جائزة مبارك لحسين بيكار ( 1)

21-05-2010

مقال جدبد د باسمة موسى فى اليوم السابع 23 مايو 2010

قرات خبرا فى جريدة الاخبار منذ ايام للصحفى الكبير احمد رجب عن الاستاذ والفنان الراحل بيكار مفاده “انه كان يجرى الاستعدادات لعمل فيلم تسجيلي عن الفنان المصري العظيم حسين بيكار عدلوا عن تكملته لأن بيكار‮ ‬بهائي‮. ‬واستطرد ان هذا ‬لن ينال من عظمة بيكار ومكانة بيكار موقف متطرف جهول،‮ ‬وشكر الماضي الجميل الذي أتاح لبيكار عطاءَ وإبداعا سخيا وفي مناخ متحضر شديد الرقي لا يحكمه ظلام التطرف الذي يرفض قبول الآخر ويري في نص الدستور علي حرية المعتقد مصيبة سودة تستحق شيل الطين‮” على حد قول الاستاذ الذى اشكره لطرحه هذا الموضوع الهام.
الحقيقة استغربت من هذا الخبر ولا اعلم من الجهة التى كانت مسئولة عن ذلك وسبب الاستغراب ان الاستاذ بيكار كانت تفتح له صاله كبار الزوار فى كل مطارات العالم للاحتفاء بمبدع البورتريه فى مصر ولمن نقل بقلبه وروحه كل شيىء عن بلاد النوبة ومعابد ابى سمبل اثناء نقلها الى الجنوب بعد ان غمرتها مياه السد العالى . فقد كلفه وزير الثقافة فى ذلك الوقت الدكتور ثروت عكاشة بعمل توثيق لهذه المعابد وللحياة فى النوبة واستغل بيكار فنه الراقى وخطوطه الرشيقة لينقل لنا الحضارة الفرعونية, فعلى مدار ثلاث سنوات وثق لنا حوالى 80 لوحة والاف الاسكتشات سجلت معبد أبى سمبل اثناء انقاذه وتفوق فى رسومه بدرجة كبيرة وقد استغلهم فيلما تسجيليا كنديا باسم “العجيبة الثامنة ” الذى حكى قصة بناء هذا الاثر الفريد معبد ابو سمبل فى النوبة ايام الملك رمسيس الثانى من خلال ماخطته انامل بيكار الشديدة الحساسية للالوان والظلال بكل جد لراهب الفن الجميل .

(more…)

التقرير السادس المجلس القومى لحقوق الانسان 2009-2010

20-05-2010

التقرير السادس للمجلس القومى لحقوق الانسان 2009- 2010 م . وتحت عنوان حرية الفكر والاعتقاد فى باب الحريات العامة جاء الجزء عن الحالة المدنية للبهائيين فى صفحة 23 ومن ص 93 الى 96 وفيه يرصد لحل جزئى لبعض حقوق البهائيين وانه مازالت هناك صعوبات فى استخراج بطاقات الرقم القومى للبهائيين يمكنكم الاطلاع على التقرير فى هذا الرابط    وتقارير عن الشورانية جانبها بعض الصواب فى موضوع الشورانية – سوهاج  ص 223 : 226 و ص 263
تعقيب: وحنى الان وبعد صدور هذا التقرير مازال البهائيون يعانون من عدم استخراج بطاقاتهم الشخصية ومايتبع ذلك من صعوبات فى الحياة وصعوبة حتى الدفاع عن انفسهم او توكيل محامين لعدم وجود بطاقة الرقم القومى. ومازال البهائييون الذين خرجوا من ديارهم جبرا وقسرا لم يعودوا الى منازلهم .
http://nchregypt.org/ar/images/files/6th%20annual%20reporteng.pdf

1/2 كلمة احمد رجب وبيكار

19-05-2010

18/05/2010 10:30:50 م
كتب احمد رجب فى جريدة الاخبار اليوم 18 مايو 2010 فى عموده الشهير نصف كلمة
فيلم تسجيلي عن الفنان المصري العظيم حسين بيكار عدلوا عن تكملته لأن بيكار بهائي . لكن أبدا .. لن ينال من عظمة بيكار ومكانة بيكار موقف متطرف جهول، وشكرا للماضي الجميل الذي أتاح لبيكار عطاء وإبداعا سخيا وفي مناخ متحضر شديد الرقي لا يحكمه ظلام التطرف الذي يرفض قبول الآخر ويري في نص الدستور علي حرية المعتقد مصيبة سودة تستحق شيل الطين .
أحمد رجب
A_ragab_noskelma@yahoo.com

تعقيب: شكرا استاذ احمد ياحد صحفى الزمن الجميل على نبلك وتسامحك مثل كل المصريين البسطاء باقة ورد اهديها اليكم مع خالص الشكر والعرفان. قرات لك نصف كلمة امس الاربعاء عن الاستاذ حسين بيكار. اولا باشكرك على تسامحك ووفائك لزملاء العمل وعشرة العمر خاصة وان هذا الفنان الرقيق رحمه الله كان يشع محبة فى فكره ورسوماته والدول فى العالم تبرز دائما مثقفيها مثل النجوم وقد حزنت عندما قرات الخبر واريد ان اعرف من سيادتكم من الذى فعل ذلك اهى وزارة الثقافة ام وزارة الاعلام
لانه مؤشر خطير اذا كانت الجهة المسئولة هى وزارة الاعلام ام وزارة الثقافة فالاستاذ بيكار كان لسنوات عديدة يعلم ابنائنا من خلال احد الهيئات الثقافية دار الهلال من خلال مجلة السندباد وايضا استعانت به وزراة الثقافة لتسجيل حياة النوبيين اثناء بناء السد العالى فكانت خطوطه ورسوماته خير مثال لنقل ثقافة النوبيين فمن هم المسئولين الان عن رفض اعداد فيلم وثائقى عنه فهذا اقل تكريم له .
تحياتى اليك استاذ احمد امتعك الله بالصحة والعافية وصباحك ابيض من فل وياسمين.
http://www.akhbarelyom.org.eg/elakhbar/issues/18124/detailze30db.html?field=news&id=5979&num=%C7%E1%D1%C6%ED%D3%ED%C9

كلنا ليلى

18-05-2010

الى كل المهتمين بقضايا المراة هذه دعوة جديدة من حملة كلنا ليلى للمشاركة فى استطلاع راى :

هذه دعوة جديدة من القائمين على موقع “كلنا ليلى” للإجابة على ونشر إستقصائنا الذى اعده مجموعة مستقلة من الباحثين من مختلف التوجهات والرؤي ويسعنى إلى التعرف علي الفكر السائد فى المجتمع تجاه العلاقة مابين الرجل والمرأة..ستفيدنا ردودكم جدا، حتى يتسنى لنا نشر النتائج بشكل أفضل فى أقرب وقت ممكن..

الرابط للنسخة العربية:

http://www.surveygizmo.com/s/180198/kolena-laila-questionnairre-arabic

برجاء التعميم.. وشكرا على إشتراككم معنا
فريق عمل كلنا ليلى
http://kolenalaila.com

(more…)

اله واحد… عالم واحد… كلنا واحد we are one

27-06-2007

” دعنا نزيل الاسوار”