Posts Tagged ‘حكم المحكمة’

إسلاميون ورجال دين يؤيدون حكم وضع «-» أمام خانة ديانة البهائيين

20-03-2009

top_head-d985d8b5d8b1d989كتب طارق صلاح فىالمصرىاليوم 19-3-2009  مايلى:

أيد إسلاميون ورجال دين، حكم المحكمة الإدارية العليا، بوضع علامة «-» أمام خانة الديانة لغير المسلمين والمسيحيين واليهود، وأجمعوا على أن وضع أى ديانة أخرى، أمام خانة أصحاب غير هذه الديانات هو أمر خطير، بينما طالب منتصر الزيات، محامى الجماعة الإسلامية، بإثبات ديانة غير المنتمين لهذه الديانات فى البطاقات الشخصية.

وقال محمود عزت، الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين، إن الجماعة تبارك الحكم، وإن علامة «-» هى الحل الوحيد أمام غير المسلم والمسيحى واليهودى، مؤكداً عدم مخالفة الحكم للشريعة، مطالباً وسائل الإعلام بالتفرغ للاهتمام بالقضايا العامة الكبرى الأكثر أهمية من قضية البهائيين.

وقال الشيخ جمال قطب، الرئيس الأسبق للجنة الفتوى بالأزهر الشريف، إن الحكم يعكس الحرص على حرية المواطنين، وطالب الدولة بأن تكون على قدر هذه المسؤولية.

وقال الشيخ يوسف البدرى، الداعية الإسلامى، إن حكم المحكمة الإدارية العليا لا غضاضة فيه، وأنه استند على ما أمامه من تشريعات وقوانين، مطالباً بإصدار قانون يعمل على الحد من مثل هذه الفتن، التى يوظفها البهائيون فى مصر، واعتبر البدرى أن البهائيين حصلو على انتصار بهذا الحكم، مؤكداً أنهم قطعوا شوطاً كبيراً فى الوصول إلى هذه الغاية، التى تتمثل فى محاولة نشر الديانة البهائية فى مصر، وتابع: «يجب علينا الانتباه لـ(المكر) والخداع الذى يقوم به البهائيون، حتى لا نجد أنفسنا أمام (فتنة) كبرى».

من جانبه، طالب منتصر الزيات، محامى الجماعة الإسلامية، بإثبات ديانة الشخص فى البطاقة الشخصية مهما كانت.

وأضاف: «توجد أحكام شرعية كثيرة تبنى على بيانات البطاقة، لذلك من الواجب أن تسجل الديانة التى يعتقد فيها صاحبها، فى بطاقته الشخصية»، مؤكداً أن الجدل حول قضية البهائيين سيستمر طويلاً، وحذر من ظهور حالة «فتنة»، إن لم تنتبه الدولة لمثل هذه الأمور.

حكم تاريخى للمصريين البهائيين 16مارس 2009

17-03-2009


برنامج 90 دقيقة قناة المحور عادل رمضان محامى المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ود رؤف هندى حليم

للمزيد:

مبروك للبهائيين ومصر
الشبكة الاسلامية للدفاع عن حقوق البهائيين

’’الإدارية العليا’’ تؤكد أحقية البهائين فى وضع ( ـ ) أمام خانة الديانة

17-03-2009

: جريدة الدستور  : الصفحة 1  : 2009-03-17

النطق بالحكم 17 يناير 2009

29-11-2008

اليوم بمحكمة القضاء الادارى  تم حجز قضية د رؤف هندى والخاصة باستخراج شهادات ميلاد لنجليه التوأم عماد ونانسى  للحكم فى 17 يناير 2009  وذلك فى الاستشكال المقدم من المحامين حامد صديق وعبد المجيد العنانى وقد رفض القاضى انضمام 4 محامون جدد  وتم حجزها للحكم .
و من المعروف ان هذه القضية بالمحاكم المصرية منذ 5 سنوات وتم الاستشكال والطعن عليها بعد الحصول على حكم بوضع شرطة فى خانة الديانة يوم 29 يناير الماضى ومن المنتظر ان ننظر المحكمة الادارية العليا فى الطعن يوم 15 ديسمبر ونامل حجزها للحكم ايضا
p14-036-30112008-al-dostor

جريدة الدستور 30-11-2008 ص 14

p30-002-30112008-al-gomhoria

جريدة الجمهورية 30-11-2008 ص 1

شهاب فى عيد الطفولة

20-11-2008

اليوم تحتفل مصر بعيد الطفولة وياتى هذا الاحتفال جديدا بعد ان اقر مجلس الشعب المصرى قانون حقوق الطفل كل عام واطفال مصر بخير وسلام ولكن لى تعليق بهذه المناسبة : ماذا يفعل طفل ولد فى الحياة يوم 9 نوفمبر 2008 وتمتنع مصلحة الاحوال المدنية عن اعطائة شهادة ميلاد وبذلك ينضم الى قائمة  الاطفاال البهائيين ليصبح :

طفل بدون : و التهمة بهائى

arabic-ps-final

الطفل شهاب شادى موسى  ولد يوم  9 نوفمبر الحالى لابوين بهائيين وللان تمتنع مصلحلة الاحوال المدنية عن اصدار شهادة ميلاد له . قد يبدو الموضوع جديدا ولكنه للاسف  يتكرر يوميا منذ 7 سنوات ضد كل اطفال البهائيين  وبدلا” من الأحتفال بمولده تبدأ الأسرة رحلة عذاب وصولا الى الهوية …. فهل يصدق هذا . وعلى الرغم من حصول البهائيين على 3 احكام بوضع شرطة فى خانة الديانة  اثنين منهم فى محكمة القضاء الادارى يوم 29 يناير 2008 والثالث 11-11-2008 ومع ذلك الاحكام لا تنفذ على الرغم من ان وزراة الداخلية لم تتدخل فى ايقاف التنفيذ فى الادارية العليا ولكن للان تمتنع مصلحة الاحوال المدنية عن تنفيذ ذلك ان مايحدث لنا نحن المواطنون البهائيون من ظلم ضد مواثيق حقوق الطفل المنصوص عليها فى المعاهدات الدولية وقانون حقوق الطفل المصرى واوله حق الحياة ؟؟ هل يتصور أحد انه حتى الأن يعد الطفل شهاب وغيره الكثيرين من الأطفال البهائيين غير مولودين اى غير موجودين على التعداد الكلى للسكان لان شهادة الميلاد الجديدة بها رقم قومى يظل مع المصرى من المهد الى اللحد …فهل هؤلاءالابرياء  لايستحقوا التطعيم ضد الامراض  … ولاتستحق امهاتهم إجازة لرعايهتم… فقط لأن عقيدة الأم والأب تختلف عن الأغلبية … فهل ونحن نحتفل بالذكرى الستين للاعلان العالمى لحقوق الانسان  هذا العام  واليوم العالمى للتسامح 16 نوفمبر ان تتكرم علينا مصلحة الاحوال المدنية وترحم الاسر البهائية من اللف فى طرقاتها بحثا عن الهوية .

هذ المنشور هو الذى ارسلته الداخلية – قطاع مصلحة الاحوال المدنية -الى المراكز الصحية ومراكز مصلحة الاحوال المدنية بتاريخ يوليو 2008 تؤكد فيه  ;كتابة احدى الديانات الثلاث ( يهودية , مسيحية , اسلام  ) ولا يوضع “اخرى ” و لا تترك ” خالية  ” ولا توضع اى  ” علامات اخرى ”  فى شهادة الميلاد !!!!!!!!!!!!!!!! يعنى لا شهادات ميلاد للبهائيين

وكمان القضية الاخيرة للطالب هادى حسنى التى حكم فيها لصالح البهائيين 11-11-2008  تم الطعن عليها من محامى الطعون عبد المجيد عنانى . الحقيقة لا اقدر ان اقول الا  : هو النهاردة عيد الطفولة ام اهدار حق الطفولة البريئة ؟؟؟؟؟

 معذرة ايها القارىء  نسيت ان اقول لكل الاطفال مصر

كل عام وانتم امل  بكرة لمصر

كل عام واحلم ان اراكم غير متعصبين

احلم ان اراكم متسامحين

احلم ان ارى مصر بكم ام الدنيا   تحوى الغريب قبل القريب

المقال بالانجليزية على الشبكة الاسلامية للدفاع عن حقوق البهائيين:

http://www.bahairights.org/2008/11/21/newborn-denied-birth-certificate/

shehab-problem

al20watany20al20youm201811108

محكمة مصرية تلزم الداخلية بوضع علامة ” ـ ” بخانة ديانة البهائيين

15-11-2008

كتب الصحفى نبيل شرف الدين فى موقع ايلاف الالكترونى 12-11-2008

رحبت به المنظمات الحقوقية واعتبرته انتصاراً لجولات قضائية طويلة
محكمة مصرية تلزم الداخلية بوضع علامة ” ـ ” بخانة ديانة البهائيين

 

t_7b4c1027-4e4b-4501-823c-7e48fe7617d9

نبيل شرف الدين من القاهرة: قضت محكمة القضاء الاداري في مصر يوم الأربعاء بإلزام وزارة الداخلية المصرية بإصدار بطاقة هوية للمواطن هادي حسني علي القشيرى وهو بهائي الديانة، مدون بخانة الديانة علامة ” ـ “، وعدم إجبارهم على تدوين مسلم أو مسيحي أو يهودي خلافاً لمعتقدهم الحقيقي. وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن الدستور المصري ومن قبله كافة الدساتير المصرية أرست مبدأ حرية العقيدة واعتناق الديانة، لكن في ظل المبادئ التي تحفظ أمن المجتمع واستقراره.

 

واستدركت المحكمة في حيثياتها قائلة إنه استقر في قضائها أن البهائية ليست من الديانات السماوية الثلاث ( الإسلام – المسيحية – اليهودية )، إلا أن اتفاقات ومعاهدات حقوق الإنسان التي وقعت مصر عليها، تؤكد حق كل فرد داخل حدود وطنه في إثبات هويته ومعتقده الديني طبقا للأوراق الرسمية المعترف بها في هذا البلد.وكان قد سبق لمقيم الدعوى أن قدم شهادتي ميلاد لوالديه مثبت بهما أنهما يعتنقان البهائية، مشيراً إلى أن كافة الأوراق والمعاملات الرسمية التي تقتضي إظهار بطاقة رقم قومي له متوقفة لعدم استطاعته إثبات أنه بهائي في خانة الديانة فأصدرت المحكمة حكمها المتقدم . وهنا تجدر الإشارة إلى أن هذه الدعوى لا تتطرق إلى الاعتراف بالطائفة البهائية أو إلى صحة معتقداتها، وإنما ينحصر مجال الدعوى في إثبات أحقية المواطنين المصريين البهائيين، في الحصول على أوراق رسمية تثبت معتقدهم الحقيقي أو تترك فيها خانة الديانة خالية، أو توضع أمامها علامة (ـ)، وهو ما كان قائماً طيلة العقود الماضية قبل أن تقرر مصلحة الأحوال المدنية ـ من تلقاء نفسها ـ في عدة وقائع طيلة الأعوام الأخيرة، إجبار المواطنين البهائيين على التزوير في أوراقهم الرسمية وادعاء الدخول في الإسلام أو المسيحية خلافاً للواقع.

البهائيون في مصر

(more…)

مدارس ترفض قبول أبناء البهائيين بسبب الـ«ــــــ» في خانة الديانة

01-07-2008

د يحيى الجمل وزير التعليم

كتبت دارين فرغلى فى المصرى اليوم 1 يوليو 2008

رفضت مدارس في القاهرة، قبول أوراق التحاق أبناء مواطنين ينتمون إلي الطائفة البهائية، واحتج مسؤولوها بأنهم لا يستطيعون قبول أوراق مدون فيها «شرطة» في خانة الديانة، وأن تعليمات وصلتهم بعدم قبول أوراق غير المسلمين والمسيحيين.

وقدم أولياء الأمور شكاوي إلي وزارة التربية والتعليم والإدارات التعليمية، لكنهم لم يتلقوا رداً حتي الآن، وقالوا إن مصير أبنائهم مجهول بعد أن انتهت أمس مهلة التقدم للمدارس.

 قال باسم يوسف لبيب: «ذهبت لتقديم أوراق ابنتي في مدرسة (ليسيه الحرية) بالمعادي، لكن مديرة شؤون الطلبة رفضت قبولها بحجة أن التعليمات الموجودة لديها تنص علي كتابة الإسلام أو المسيحية فقط في خانة الديانة بشهادة ميلاد الطالب، وأن «الشَرطة» مرفوضة، فطالبتها بالاطلاع علي تلك التعليمات، لكنها رفضت».

وأضاف: «قدمت شكوي إلي الإدارة التعليمية، فنصحني الموظف المختص بالحصول علي موافقة من الوزارة، فذهبت إلي مكتب شكاوي (التربية والتعليم)، وعلمت هناك أن بهائيين غيري سبق أن قدموا شكاوي للسبب نفسه، وأن الوزارة لم تفصل فيها بعد،

وقال لي أحد الموظفين إن (التعليم) لم تصدر تعليمات بمنع قبول أبناء البهائيين، وأن وزارة الداخلية ربما تكون هي التي أصدرت هذه التعليمات». وذكرت لمياء سمير صبحي، أنها واجهت المشكلة نفسها عندما حاولت تقديم أوراق ابنتها في المدرسة البريطانية بالرحاب.

(more…)