Posts Tagged ‘حقوق الانسان’

ماراثون يسلط الأضواء على انتهاك حقوق الانسان فى ايران Marathon run highlights Iran’s human rights abuses

15-01-2013

ا  يضا خبر نشر فى بداية عام 2013 بموقع الاخبار البهائية العالمية عن مارثون للبهائيين بالهند دعما لبهائيى ايران – بانجالور فى اول يناير 2013،

اشترك اكثر من 500 شخص تتراوح اعمارهم من سن الصبا حتى سن الشباب فى شوارع بانجالور فى الهند  لتدعيم ماراثون استهدف رفع مستوى الوعى والمعرفة عن انتهاكات ايران ضد البهائيين – هذا وقد نظم هذا الماراثون ناديا رياضيا فى مدينة بانجالور . انة اول حدث يتم ظهورة امام الجماهير لتسليط الأضواء على قضية حقوق الأنسان وذلك بعد ان أجرى حوارا  تنسيقيا مع البهائيين المحليين.وما ان بدأت تموجات الأعلانات فى الشوارع هتف المشاهدون عندما رأوا هذة الأعلانات تتموج بفعل الهواء فى الشوارع والتى تناشد اطلاق سراح سجناء الرأى فى ايران.

(more…)

20 يناير يوم الاديان العالمى

15-01-2013

مقال جديد د باسمة موسى بجريدة الصباح المصرية 14-1-201
world religion day 3

يحتفل العالم يوم20 يناير الجارى باليوم العالمى للأديان، الذى يحتفل به دائما فى الأحد الثالث من يناير كل عام، بدأ الاحتفال بهذا اليوم منذ عام 1950م، أى منذ ثلاثة وستين عاما، بدأت فكرة الاحتفال بهذا اليوم بإحدى المدن بالولايات المتحدة الأمريكية، ولاقت ترحيبا ورواجا، غطته أجهزة الإعلام المقروء والمسموع والمرئى كوجه حضارى جديد لكل الرموز الدينية بهذه الولاية.

كان الهدف من هذا اليوم هو التنسيق والتحاور والتواصل بين أصحاب الأديان فيما فيه من قيم وأخلاقيات مشتركة بين الأديان، ولفت الانتباه إلى المبادئ الروحية والوئام من مختلف الديانات، والتأكيد على أن الدين هو القوة الدافعة للوحدة فى العالم وليس العكس، لأن أساس الأديان واحد، وباعتبار أن الدين يجب أن يكون سببا للمودة والاتفاق، لا سببا للتعصب والفرقة، وإن الدين مساند قوى لتوحيد البشرية، لأنه رسالة سلام من الله سبحانه وتعالى، ويحمل النوايا الحسنة لبنى البشر.. كان إيمانهم بأن الدين هو أعظم من كل الأنظمة الموجودة فى العالم باعتباره دستورا إلهيّا معصوما.. وانتهى أول يوم باتفاق الجميع على وضع آليات للعمل المشترك من أجل خدمة المجتمع.. ونضجت الفكرة بعد ذلك، وانتشرت لتشمل العديد من الولايات الأمريكية، وقد ساهم ويساهم فى التحضير لها حتى الآن أشخاص وهيئات وجمعيات من أديان عديدة يعملون سويا بدون أى حواجز فى خدمة بلدهم.

(more…)

WHAT CONDITIONS? EGYPT’S MINISTER OF EDUCATION DISCRIMINATES AGAINST BAHA’I CHILDREN

07-01-2013

نشرت الشبكة الاسلامية للدفاع عن البهائيين 

5 January 2013- Despite the new year, Egyptian Minister of Education Ibrahim Deif reiterated his old comments about the (lack of) acceptance of Baha’i children in Egyptian government schools in an interview with the Egyptian newspaper “Al Akhbar al Yowm”.

The newspaper asked:

ما موقف الوزارة من أبناء من يعتنقون الديانة البهائية, و هل لهم الحق في الالتحاق بمدارسها بعد اعتراف الدستور الجديد بالديانات السماوية الثلاث فقط؟

What is the position of the Ministry regarding the children of Baha’is, and do they have the right to register in government schools after the recognition in the new constitution of only the three monotheistic religions (Islam, Christianity, and Judaism)?

The Minister of Education, Ibrahim Deif, replied:

 هناك ديانات ثلاث معترف بها، و لن أعتزف بأي ديانة أجري، والتربية الديانية مادة اساسية و إذا استطاعوا استيفاء شروط الالتحاق بالمدارس فأهلا و سهلا بهم، و من لا يرضي بشروطي فلا مكان له عندي لأن الديانات المعترف بها دستوريا هي الديانات السماوية الثلاث فقط ولم يعترف بسواها

[The monotheistic faiths] are only three recognized religions, and no other faiths are recognized.  Religion is a crucial subject in school, and if [a student] is able to full the conditions of enrollment in government schools, then they are welcome. However, there is no place for anyone who does not accept these conditions because the only constitutionally recognized religions are the monotheistic faiths, and no others.

If readers find the tautologically confusing and meaningless response of the Minister of Education frustrating, then so do many others. Professor Basma Moussa, a Baha’i activist in Egypt, has a response of her own to the Egyptian Minister:

(more…)

مشرق اذكار شيكاغو من عجائب الينوى 8 religious wonders to see in the U.S.

03-01-2013

نشر على موقع السى  ان ان الانجليزى هذا الخبر عن مشرق اذكار شيكاغو والذى له مداخل ترحب بكل الاديان الموجودة بالارض للدخول اليه والصلاة والدعاء بدون صوت كى يتمتع كل البشر بالحديث الى الله ولقد اختارته ولايةالينوى العام الماضى العجيبة الاولى من عدد 7 مبانى فى الينوى

By Marina Csomor, Special to CNN
July 10, 2012 — Updated 1312 GMT (2112 HKT)
This Bahá'í House of Worship, one of just seven Bahá'í temples in the world, is located 30 minutes north of Chicago.This Bahá’í House of Worship, one of just seven Bahá’í temples in the world, is located 30 minutes north of Chicago.
HIDE CAPTION
Bahá’í House of Worship in Illinois
STORY HIGHLIGHTS
  • Some beautiful and historic U.S. religious sites are scattered across the country
  • New York’s St. Patrick’s Cathedral and Temple Emanu-El were European inspired
  • With their exotic designs, Palace of Gold and Hsi Lai Temple seem to belong in Asia

(CNN) — People visit Jerusalem for the rich history, interwoven religious narratives and crumbling holy walls. They visit Europe for ornate churches with painted ceilings and golden trim. They visit India for peace of mind, finding serenity in its carved and colorful temples scattered along the sacred Ganges River.

But people rarely travel the U.S. in search of such sanctuaries. After all, what religious wisdom could America, a country still in its youth at 236 years old, have to offer?

Although the country may not have a reputation for religious landmarks, America is home to more than just secular city halls and strip malls. Whether or not you practice a faith, visiting these beautiful and historic U.S. religious spots may provide inspiration.

Bahá’í House of Worship in Wilmette, Illinois

This Bahá’í House of Worship is one of just seven Bahá’í temples in the world and is the only of its kind found in North America. It’s just 30

(more…)

ورشة عمل عن العنف ضد الاطفال بالهند In New Delhi, seminar explores ending violence against children

28-12-2012

على موقع بهائى ورلد نيوز 21 ديسمبر 2012 نشر هذا الخبر

21 December 2012

NEW DELHI — Ending the maltreatment and abuse of young people is a global challenge that must be urgently addressed. This was among the central themes of a recent seminar on “Ending Violence against Children,” held in the environs of the Baha’i House of Worship here.

“The protection of children from violence is a priority for action,” Dora Giusti – a child protection specialist with UNICEF in India – told the seminar. “The need is for a multi-faceted approach to build a protective environment for children.”

The seminar on 22 November was organized to observe National Communal Harmony Week, the 2012 commemoration of the World Day of Prayer and Action for Children, and to mark 20 years since India acceded to the United Nations Convention on the Rights of the Child. The event was sponsored by the Baha’i community of India in association with the National Foundation for Communal Harmony, the North India Chapter of the Global Network of Religions for Children, and the India Alliance for Child Rights.

(more…)

عمرو وجدى يكتب: الدستور الجديد.. وحقوق الإنسان

27-12-2012

اليوم السابع الثلاثاء، 25 ديسمبر 2012 – 18:55

رغم الموافقة على الدستور إلا أن هذا لن يمنعنى وبعد قراء متأنية لمسودة الدستور، نجد أن الدستور الجديد أعطى بعض الحماية لحقوق الإنسان، ولكنه على الجانب الآخر تناسى وقوض حقوقا جوهرية وغض الطرف عنها، بالإضافة إلى أن كثيرا من المواد المرتبطة بشكل أو بآخر بحقوق الإنسان جاءت مطاطية وفضفاضة وتحتمل التأويل، وتعتبر انتهاكا حقيقيا لحقوق الإنسان.

وهذه هى الملاحظات التى أوردتها – على سبيل المثال – على الدستور الجديد فيما يخص الجانب الحقوقى :

– فى البداية، لم يشر الدستور الجديد إلى التزام مصر بالمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والتى صادقت عليها مصر كالعهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولم يشير بوضوح الى أسبقية تطبيق القانون الدولى على القانون الوطنى الداخلى وذلك لمنع القوانين الوطنية اللاحقة أو الحالية من تقويض القانون الدولى أو التعارض معه، بالرغم من أن جمهور الفقهاء والعلماء أجمعوا على أن قواعد القانون الدولى تعلو على قواعد القانون الداخلى، حتى لو كانت تلك الأخيرة من قواعد النظام العام الداخلى.

– المادة 10 والتى تنص على أن “الأسرة أساس المجتمع، قوامها الدين والأخلاق والوطنية، وتحرص الدولة والمجتمع على الالتزام بالطابع الأصيل للأسرة المصرية، وعلى تماسكها واستقرارها، وترسيخ قيمها الأخلاقية وحمايتها على النحو الذى ينظمه القانون، وتكفل الدولة خدمات الأمومة والطفولة بالمجان، والتوفيق بين واجبات المرأة نحو الأسرة وعملها العام، وتولى الدولة عناية وحماية خاصة للمرأة المعيلة والمطلقة والأرملة.

هذه المادة تسمح بتدخل المجتمع لحماية القيم والأخلاق والآداب العامة والأموال والأعراض ويمكن أن تفتح الطريق على مصراعيه لإنشاء جماعات الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، أما النص على خدمات الأمومة والطفولة فى نطاق الأسرة فهو قاصر ولا يلبى الحد الأدنى المطلوب للتماسك الأسرى أو لحماية المرأة والطفل، كما أن النص يجب ألا يقتصر على حماية دور الأم وإنما أيضا دور الأب الذى لا يقل أهمية ويتكامل مع دور الأم فى الحفاظ على الأسرة المصرية، كما تسمح هذه المادة بتدخل الدولة فى شئون المرأة واختصاصاتها واختياراتها الأسرية والعملية.

– الفقرة الثانية من المادة 31 تنص على أن “ولا يجوز بحال إهانة أى إنسان أو ازدراؤه.

هذه الفقرة مطاطية جداً، لأن إهانة أى إنسان أو ازدراؤه من الممكن أن تستخدم كذريعة لانتهاك الحق فى حرية الرأى والتعبير ، فهذه الفقرة لم تضع أسس الإهانة أو الازدراء، كما أنها لم تفرق بين النقد البناء وبين الإهانة أو التشهير.

– المادة 33 تنص على أن “المواطنون لدى القانون سواء؛ وهم متساوون فى الحقوق والواجبات العامة، لا تمييز بينهم فى ذلك”.

بالرغم من أن هذه المادة تمنع التمييز بين المواطنين ، ولكنها لم تشير الى الأسس التى يجب عليها منع التمييز وهى على سبيل المثال (الجنس، اللون، الدين، النوع الاجتماعى..الخ)، كما أنها قصرت التمييز على المواطنين المصريين فقط دون غيرهم وتجاهلت المهاجرين واللاجئين وطالبى اللجوء.

– المادة 43 تنص على أن “حرية الاعتقاد مصونة وتكفل الدولة حرية ممارسة الشعائر الدينية وإقامة دور العبادة للأديان السماوية؛ وذلك على النحو الذى ينظمه القانون”.

كان يجب التفريق بين حرية ممارسة الشعائر الدينية ، وحرية اقامة دور العبادة.. فلا غبار على إقامة دور العبادة للأديان السماوية الثلاث (الإسلام، والمسيحية، واليهودية)، ولكن حرية ممارسة الشعائر الدينية يجب ألا تكون مقتصرة فقط على هذه الأديان السماوية لأن هناك بعض الأديان الأخرى “غير السماوية” فى مصر لها الحق فى ممارسة شعائرها كالبهائية مثلا وذلك كما تنص المادة (18) من الإعلان العالمى لحقوق الإنسان.

(more…)

وداعا د سامر سليمان

23-12-2012

رحل عن عالمنا اد سامر سليمان الشخصية النبيلة الرائعة المحبة للجميع كان استاذ جامعيا وكاتب رأى وعضو مؤسس لمجموعة مصريين ضد التمييز الدينى وكان مدافعا جسورا عن حقوق الانسان ,وخاصة حقوق

الاقليات . كان عاشقا لمصر وترابها الغالى . الله يرحمك ويدخلك جنته العليا. وانتى يامارى الزوجة والصديقة الجميلة الله يصبرك على فراقه قلوبنا معكى وهو الان فى مكان افضل بكثير من هذا العالم

(more…)

القوى الموحدة للحياة

22-12-2012

مقال د باسمة موسى بالحوار المتمدن 22-12-2012world religion day 3

“ان العالم معرض ومتجه الى اللامذهبية وسيسوده الهرج والمرج وسيحدث فيه مالايمكن ذكره اليوم,ان عناده سيطول وعندما يحل الميقات سيظهر فجاة ماترتعد له فرائص البشر عند ذلك ترتفع الاعلام وتغرد العنادل فوق الافنان”  هذا التحذير ذكر فى الاثار البهائية . ومع هذا فان قوة نور الاتحاد سوف تنير كلّ الدروب والافاق فى انحاء البسيطة. هذا النور الذى  بدأ بزوغه فى اواخر القرن التاسع عشر مع ظهور حضرة بهاء الله مؤسس الدين البهائى  الذى نادى بتوحيد الجنس البشري , فنور الاتحاد  هو الصّفة المميّزة للطّور الذي يقترب منه المجتمع البشري اليوم. لقد جرّب العالم ونجح في تحقيق الوحدة في العائلة، ثمّ القبيلةّ، ثمّ المدينة، ثم الأمّة. اذا فالهدف الذي تناضل من أجله الإنسانيّة المرهقة الآن  هو وحدة العالم الانسانى, لان بناء الأمّة قد بلغ نهايته.

اذا ماهو مدلول هذا النص الالهى ؟ وهل تحقيق العدل يلزمه قوة الهية مادية للبشر ؟  لقد جاء ذلك التغيير الباطني الشامل لكلّ الأشياء، الذي يصعب تعريفه أو تحديده، الذي نقرنه بطور النّضوج المحتوم في حياة الفرد أو في نموّ الثمار، لابد أن يكون له، إذا كان فهمنا لبيانات حضرة بهاء الله صحيحاً، ما يماثله في تطوّر تنظيم المجتمع الإنساني. إن الحياة الجماعيّة للجنس البشري لابد لها أيضا أن تصل إلى طور مماثل لهذا إن عاجلاً أو آجلاً… مدنية الهية يكون فيها القوة خادمة العدل والاديان قوى موحدة للحياة.

(more…)

Awakening the Babi Women of Nayriz نساء غيرن التاريخ وحرية المرأة

12-12-2012

Awakening the Babi Women of Nayriz

http://vimeo.com/55020810 قصة سيدات غيرن مجرى التاريخ ودافعن عن حقوق المراة ومنهم السيدة الطاهرة : زرين تاج

قلق الأمم المتحدة العميق من سجلات ايران لأنتهاكاتها حقوق الأنسانUN vote registers “deep concern” over Iran’s human rights violations

09-12-2012

نشر على موقع الاخبار العالمية 

الأمم المتحدة فى 27-نوفمبر-2012

عبرت الأمم المتحدة عن قلقها العميق بخصوص استمرار وتكرار انتهاكات ايران لحقوق الأنسان و سوء المعاملة للأقليات

كما ناشدت الأمم المتحدة ايران لوقف انتهاكاتها لحقوق الأنسان  وذلك من خلال التصويت الذى جرى لأطلاق سراح مسجونى الرأى ولفتح باب موضوع حقوق الأقليات على مستوى عالمى ومن بين القرارات التى اشارت اليها الأمم المتحدة هى ممارسة ايران استخدام عقوبة الموت المنظمة والتى تستهدف المدافعين عن حقوق الأنسان و الصحفيين واصحاب المدونات وعدم المساواة بين الرجل و المرأة والعنف ضد المرأة والتمييز الذى يمارس ضد الأقليات والمتضمن اضطهاد البهائيين.

كما ناشدت “بانى دوجال” مندوبة الجامعة البهائية العالمية مع لجنة بالأمم المتحدة للمرة الخامسة والعشرون منذ عام 1985 بوصفها انها مستمرة فى انتهاكاتها لحقوق الأنسان وقالت ان مناخ انتهاكات ايران مستمر ومتزايد وينتقل من سىء الى اسوأ نحو المواطنين الأيرانيين كما قالت “بانى دوجال”  انك اذا كنت مختلفا مع السلطات الأيرانية فانك وقعت  فى منطقة الخطر ودخلت فى قبر مهلك- اما البهائيون وهم من أكبر الأقليات فى ايران فانهم يواجهون ممارسة الأضطهاد المستمر و المتزايد والذى يزداد سوءا يوما بعد يوم  كما ان هذة الممارسات المتعمدة تستهدف زيادة الضغط على البهائيين وتعطيل حياة المجتمع البهائى وتدمير قابليتة للحياة(اليأس)

كما اشارت “بانى دوجال” مندوبة الجامعة البهائية العالمية فى هيئة الأمم المتحدة ان هناك اكثر من 115 بهائى وراء القضبان بسبب عقيدتهم فضلا عن ان هناك مئات آخرين من البهائيين ينتظرون مصيرهم.

ان نص القرار الذى اتخذتة كندا مع 43 دولة اخرى يناشد الحكومة الأيرانية لتحسين التعاون مع الأمم المتحدة بشأن حقوق الأقليات خاصة السماح لهذة الدول بعمل زيارات الى ايران وعمل تقرير لتقديمة الى سكرتير عام الأمم المتحدة العام القادم يعبر فية عن مدى تقدم ايران بخصوص تعهداتها فى تنفيذ التزاماتها