Posts Tagged ‘حسام بهجت’

جائزة للمبادرة المصرية للحقوق الشخصيةHuman Rights Watch Honors Six Activists

07-10-2010

منحت منظمة الهيومن رايت ووتش ش جائزتها لهذا العام 2010 الى 6 من المدافعون عن حقوق الإنسان يعملون على وضع حد للانتهاكات في الكاميرون والصين ومصر وأثيوبيا وإيران وروسيا

OCTOBER 4, 2010

حسام بهجت
© YOUM 7

إيلينا ميلاشينا
© 2009 Patricia Williams

يوسف مولوغيتا
© 2010 Gary Fabiano

ستيف نيماندى
© Elisabeth Rull

سوزان تاهماسيبي
© Private

ليو زياوبو
© CHRD
ذات صلة :
Voices for Justice
شجاعة وإخلاص هؤلاء النشطاء الاستثنائيين تُلهمنا. فهم يتصدون للتمييز والمخاطر كل يوم في كفاحهم من أجل الضغط على حكوماتهم كي تكفل حقوق الإنسان للجميع.

كينيث روث، المدير التنفيذي لـ هيومن رايتس ووتش

(نيويورك، 4 أكتوبر/تشرين الأول 2010) – قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إنها سوف تكرّم ستة نشطاء حقوقيين يتحلون بالشجاعة والإخلاص في العمل، بجائزة أليسون دى فورجيه للنشاط بمجال حقوق الإنسان، وهذا في نوفمبر/تشرين الثاني 2010. الستة المُكرّمون تعرضوا لتهديدات بالعنف ومنهم من تعرض للحبس، لكنهم استمروا في العمل العلني من أجل خلق عالم يخلو من العنف والتمييز والقمع.

الجائزة على اسم “د. أليسون دى فورجيه”، الاستشارية الأولى بقسم أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، لمدة تربو على العشرين عاماً، والتي قُتلت في حادث طائرة، وكانت في طريقها إلى نيويورك، في 12 فبراير/شباط 2009. كانت دي فورجيه الخبيرة رقم واحد في العالم في الشؤون الرواندية، وأعمال الإبادة الجماعية في عام 1994 وما أعقبها من أحداث. جائزة هيومن رايتس ووتش السنوية تكرّم التزامها التام بحقوق الإنسان والدفاع عنها. وتحتفي بشجاعة الأفراد الذين يعرضون حياتهم للخطر من أجل حماية كرامة وحقوق الآخرين.

الستة الفائزون بجائزة أليسون دي فورجيه لعام 2010 للتكريم على النشاط بمجال حقوق الإنسان، هم:

• حسام بهجت، المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية.

• إيلينا ميلاشينا، صحفية تحقيقات في أهم صحيفة مستقلة في روسيا، نوفايا جازيتا

• يوسف مولوغيتا، الأمين العام السابق للمجلس الأثيوبي لحقوق الإنسان

• ستيف نيماندى، طبيب يرأس منظمة كاميرونية لدعم الكف عن تجريم المثلية الجنسية في أفريقيا

• سوزان تاماسيبي، ناشطة بمجال الحقوق المدنية وحقوق المرأة، من إيران، وعضو مؤسس في حملة “المليون توقيع”

• ليو زياوبو، أستاذ جامعي سابق وناشط، شهد أحداث الميدان السماوي، وهو حالياً محتجز على خلفية تورطه في قضية “وثيقة 08″، وهي عريضة للمطالبة بالديمقراطية.

وقال كينيث روث، المدير التنفيذي لـ هيومن رايتس ووتش: “شجاعة وإخلاص هؤلاء النشطاء الاستثنائيين تُلهمنا. فهم يتصدون للتمييز والمخاطر كل يوم في كفاحهم من أجل الضغط على حكوماتهم كي تكفل حقوق الإنسان للجميع”.

ويتعاون العاملون في هيومن رايتس ووتش كثيراً مع المدافعين عن حقوق الإنسان في مختلف الدول أثناء إجراء بحوث المنظمة في أكثر من 90 دولة في شتى أنحاء العالم. وسوف يتم تكريم النشطاء في حفلات عشاء هيومن رايتس ووتش السنوية لعام 2010، في كل من: أمستردام وشيكاغو وجنيف وهامبورغ ولندن ولوس أنجلس وميونخ ونيويورك وأوسلو وباريس وسان فرانسيسكو وسانتا باربرا وتورنتو وزيورخ.

حسام بهجت، مصر

بصفته مؤسس ومدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، يدافع حسام بهجت عن حقوق وحريات الأفراد في مصر. وهو يجاهر بانتقاد انتهاكات الحكومة للحريات الدينية والحق في الخصوصية. ربح بهجت مؤخراً قضية ضد وزارة الداخلية لصالح أتباع المعتقد البهائي في مصر، ولعب دوراً بارزاً في كشف العنف الطائفي ضد الأقباط – والأقليتان تواجهان التمييز بشكل متكرر. تكرّم هيومن رايتس ووتش حسام بهجت على حرصه على ضمان الحريات الشخصية لجميع المصريين.

Hossam Bahgat, Egypt

As the founder and director of the Egyptian Initiative for Personal Rights (EIPR), Hossam Bahgat defends civil rights and liberties in Egypt. He speaks out against the government’s violations of religious freedom and the right to privacy. Bahgat recently won a case against the Interior Ministry on behalf of Egyptian Baha’is and has played a prominent role in exposing sectarian violence against Coptic Christians – both minorities facing frequent discrimination. Human Rights Watch honors Hossam Bahgat for upholding the personal freedoms of all Egyptians

(more…)

اليوم السابع” يرصد جلسة اعتماد ملف مصر بـ”الدولى لحقوق الإنسان”.. المنظمات الحقوقية تطالب بالإفراج عن المدونين.. أمريكا تعرب عن أسفها لما جرى بالشورى.. ومجاملات عربية لمصر.. وبدراوى ينتقد مد الطوارئ

15-06-2010

نشر باليوم السابع 15-6-2010 تحقيق عما دار بالمجلس الدولى لحقوق الانسان اثناء مناقشة ملف مصر وقد ذكر موضع البهائيين مرتين من منظمات المجتمع المدنى ومسئول امريكا:
أما أحمد سميح، مدير مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف، فألقى كلمة مشتركة مع مشروع تحالف الديمقراطيات، انتقد خلالها ما أسماه بانتهاك الحريات الدينية والقيود المفروضة على الجمعيات الأهلية والتمييز الواضح الذى يحدث تجاه البهائيين والأقباط فى مصر.
فى حين طالبت الولايات المتحدة الأمريكية بضرورة الإفراج عن المدونين، وإصدار بطاقات هوية للبهائيين،

تعقيب: للان لم يحصل معظم البهائيين على بطاقات الرقم القومى لوجود عراقيل كثيرة من مصلحة الاحوال المدنية

اليكم باقى المقال

(more…)

عام على الاعتداءات الطائفية ضد البهائيين في الشورانية: لا محاسبة للمحرضين والمعتدين.. ولا عدالة للعائلات البهائية One Year After Sectarian Attacks on Baha’is in Shuraniya: No Accountability for Inciters or Assailants; No Justice for Displaced Baha’i Families

02-04-2010

فى 31 مارس 2010 الذكرى الاولى لحرق منازل البهائيين المسالمين بقرية الشورانية فى 31 مارس 2009 اصدرت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بيان <a href=”http://eipr.org/print/pressrelease/2010/03/31/711&#8243;>بالعربية والانجليزية عن انقضاء عام كامل ولم يعود الحق لاصحابه.

مع مرور الذكرى السنوية الأولى على الاعتداءات التي ارتكبت بحق مصريين بهائيين في قرية الشورانية بسوهاج في مثل هذه الأيام من العام الماضي، أعربت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية عن خيبة أملها إزاء إخفاق النيابة العامة في تقديم مرتكبي هذه الاعتداءات والمحرضين عليها إلى العدالة، وفشل سلطات الدولة على مدى عام كامل في إنصاف الضحايا أو تمكين البهائيين المُهجرين من العودة إلى منازلهم.

وقال حسام بهجت المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية “ينكر مسئولو الدولة دائما شيوع مناخ الحصانة التي تمنع معاقبة مرتكبي جرائم العنف الطائفي، ولكن ما يحدث على أرض الواقع يفضح كذب هذه الاعتداءات.” وتساءل بهجت: “أين النيابة العامة من حقوق الضحايا؟ ماذا حدث لتحقيقات النيابة التي بدأت في شهر إبريل الماضي ولم تؤد إلى أي نتائج حتى اليوم؟ متى سيحاسب من قاموا بإحراق منازل البهائيين المسالمين دون أي ذنب ارتكبوه؟”

(more…)

ومازالت معاناة البهائيين

05-01-2009

france24_egypteكتبت 24 ساعة الفرنسية عن مشكلة البهائيين واستمرار معاناتهم انتظارا لان تحل مصلحة الاحوال المدنية مشكلتهم .
قناة “فرانس 24″ هي أول قناة تلفزيونية فرنسية للأخبار الدولية، تبث طيلة أيام الأسبوع على مدار أربع وعشرين ساعة. منذ ديسمبر 2006، وهي تهدف إلى تقديم الأحداث العالمية برؤية فرنسية تحترم التنوّع . وعنوان المقال الذى نشر على الموقع الالكترونى للقناة ” البدون” وهو تعبير يستخدم للمهاجريين غير الشرعيين لفرنسا والذين يعانون الكثير لعدم وجود حماية قانونية.

(more…)

البهائيون ينتظرون تنفيذ احكام القضاء

18-11-2008

كتب محمد ماهر فى جريدة المال 17-11-2008 الصفحة قبل الاخيرة مايلى :

al-mal-18112008

نادر شكرى يرد على مقالة جمال عبد الرحيم فى الجمهورية

14-11-2008

كتب الصحفى الاستاذ نادر شكرى فى موقع الاقباط متحدون رد على مقالة جمال عبد الرحيم فى جريدة الجمهورية 11-11-2008

جمال عبد الرحيم يشن هجوماً جديداً على البهائيين والقرآنيين ويصفهما بالخطر الصهيوني!

منير مجاهد: يجب احترام الفرد في اختيار عقيدته كما يشاء
حسام بهجت: ما نشر جريمة يجب العقاب عليه لأنه تحرض على الكراهية ضد طائفة دينية

نصيف: عبد الرحيم “يبحث عن الشهرة على حساب حرية الآخرين!
هندي يصحح ما قاله عبد الرحيم عندما ظهرت البهائية لم تكن هناك دولة إسرائيل
* أخطاء في التاريخ:
لم تكن هي المرة الأولى التي يقوم فيها جمال عبد الرحيم بالهجوم على الحريات الدينية ضاربا بعرض الحائط نصوص الدستور المصري والمواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر هذا ما قاله رءوف هندي أحد البهائيين البارزين عندما قال: من المؤسف أن المجتمع المصري يمر بظاهرة خطيرة أن كل من يختلف معهم في الفكر أو الرأي أو العقيدة يصبح متهما وتعد له الاتهامات الجاهزة وهي ثلاثة اتهامات معروفة التكفير أو العمالة أو الجاسوسية وهو أسلوباً متدني في لغة الحوار بين المواطنين، مشيراً أن حضرة “بهاء الله” مؤسس الدين البهائي ذهب لعكا عام 1868 أي قبل ظهور ما يسمى بدولة إسرائيل والأهم من ذلك أنه ذهب لعكا بناءاً على فرمان صادر من السلطان عبد العزيز سلطان خليفة المسلمين آنذاك أي أنه لم يختر هذه البقعة بمحض إرادته بل بناء على أوامر المسلمين عندما كانت عكا ولاية ومستعمرة تابعة للخليفة.

(more…)

القضاء الادارى يحكم للمرة الثانية باحقية البهائيين فى بطاقة رقم قومى ووضع امام خانة الديانة ( ــ )

13-11-2008

كتبت اليوم عدة جرائد عن الحكم الذى صدر 11 نوفمبر الحالى للطالب هادى حسنى , كلية الزراعة , جامعة الاسكندرية  فى محكمة القضاء الادارى – مجلس الدولة  بوضع “ـــــ”  فى خانة الديانة . وانى اذ اشكر القضاء المصرى على تفهمه للحالة المدنية الصعبة التى يعيشها البهائيين اتمنى الا تقبل المحكمة الادارية العليا بمجلس الدولة  اى طعن على هذا القرار يقدم الى ساحة المحكمة .والحقيقة كل الشكر للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية ومديرها الاستاذ حسام بهجت  والمحامى الدؤوب عادل رمضان لتبنيهم هذه القضية

جريدة البديل ص 3 – 13-11-2008م

al-badeelp25-011-13112008

جريدة المصرى اليوم ص 5 , 13-11-2008

al-masry-alyoum-022-13112008

جريدة الدستور ص 1 ,   13-11-2008

جريدة الاهرام ص 8,   13-11-2008

p28-007-13112008-al-ahram

حكم ابتدائى جديد لصالح البهائيين

12-11-2008

حصل الثلاثاء 11 نوفمبر هادى حسنى الطالب بكلية زراعة الاسكندرية على حكم ابتدائى من محكمة القضاء الادارى بمجلس الدولة باصدار بطاقة قومى له تترك فيها خانة الديانة (ـــــــــ) . وهذا الحكم هو مثل الحكم الذى حصل علي البهائييون من قبل فى 29 يناير الماضى بعد عذاب 5 سنوات فى قضيتى التوأم عماد ونانسى رؤف هندى  والطالب حسين حسنى  ولكن للاسف لم ينفذ حتى الان . لان احد المحامين طعن على الحكم وسينظر 15 ديسمبر القادم ومحامى اخر استشكل على الحكم وسينظر 22 نوفمبر القادم . وانى اذ اهنىء هادى  اتمنى الا يسمح القاضى الشجاع الذى اصدر الحكم او غيره من القضاه الشرفاء بقبول اى طعن او استشكال على الحكم حتى يتسنى للبهائيين العيش مثل المصريين جميعا بكل حقوق المواطنة.

واستندت المحكمة فى حيثيات حكمها، والذى ورد فيه أن المحكمة لا تعترف بداية بالفكر البهائى، وأن الثابت هو وجود الديانات الثلاثة الإسلام والمسيحية واليهودية، وأن النصوص الدستورية شأنها شأن غيرها من القوانين والتشريعات، وإنما هى صياغات بشرية قابلة للاتفاق أو التعارض فيما بينها، خاصة فى تقريرها للمبادئ العامة على إطلاقها أو تحديدها للحقوق فى مجملها، أو النص على الحريات فى عمومه وأن كافة الدساتير المصرية بداية من الدستور 1923- 1930- 1964، قد أقرت جميعها حرية الاعتقاد وحرية ممارسة الشعائر الدينية كأحد الحقوق والحريات اللصيقة بشخص الإنسان، وأنها قد وضعت خطاً فاصلاً وحكماً مختلفاً لكل من الحريتين، فبينما أطلقت حرية الاعتقاد من كل قيد فإنها نظمت حرية ممارسة الشعائر الدينية، لتكون ممارستها فى إطار معين وداخل حدود الثلاث ديانات المتعارف عليها.

 وقال حسام بهجت المدير التنفيذى للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية لبرنامج تسعين دقيقة أن الحكومة ملتزمة بالمبدأ العام ، وفى يناير الماضى قال القضاء الادارى أنه لا يحق للدولة كتابة ديانة لا يرغب فيها المواطن فى أوراقه ،والدستور لا يحدد الديانات ، ولكن هذه ممارسة تقوم بها الحكومة والحكم الاخير يقضى  بالحصول على أى أوراق من الدولة واليها دون تسجيل الديانة مسلم أو مسيحى ، وأهمية حكم النهارده تنعكس على فئة البهائيين تحديداً .

للمزيد من التغطية عبر المواقع الاخبارية والمدونات اذهب الى هذه الروابط:

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=49618&

http://www.facebook.com/n/?inbox/readmessage.php&t=47979085114

http://www.elbashayer.com/?page=viewn&nid=25555

http://www.copts-united.com/08_copts-united_08/nrep.php/2008/11/12/13357.html

http://www.omraneya.net/node/70140

http://www.bahairights.org/2008/11/12/bahais-in-egypt-claim-ano/th

http://www.arabianbusiness.com/arabic/538178/

http://fosho.wordpress.com/2008/11/11/%d9%85%d8%a8%d8%b1%d9%88%d9%88%d9%88%d9%88%d9%88%d9%88%d9%88%d9%88%d9%88%d9%83-%d9%84%d9%84%d8%a8%d9%87%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%8a%d9%86/