Posts Tagged ‘جريدة الصباح’

اليوم العالمى للمرأة منذ 1910

15-03-2013

مقال د باسمة  موسى بجريدة الصباح  نشرت 7 مارس 2013

basma

 

وسط كل الأحداث التى نعيشها يأتى اليوم العالمى للمرأة فى 8 مارس وهو الذكرى المائة وثلاثة منذ إعلان كوبنهاجن 1910م، بهذا اليوم اصبح العالم يحتفل به وايضا الامم المتحدة حيث تجتمع فيه النساء من جميع قارات الارض رغم ما يفصل بينهن من الحدود الوطنية والفروق العرقية واللغوية والثقافية والاقتصادية والسياسية، للاحتفال بيومهن هذا، وفيه يستعرضن تاريخ النضال المستمر من أجل تحقيق المساواة والعدل والسلام والتنمية فى كل بقاع الأرض من أجل غد افضل لكوكب الارض وكل سكانه. وقد كان لى شرف حضور مئوية هذا اليوم فى تورينو فى واحدة من أعرق جامعات اوروبا وكانت فكرة المؤتمر عن المرأة والعمل وانجازاتها وكان رأى ان اعظم انجازات المرأة على مر العصور هو اقرار السلام فالمرأة هى صانعة السلام االعالمى.
(more…)

20 يناير يوم الاديان العالمى

15-01-2013

مقال جديد د باسمة موسى بجريدة الصباح المصرية 14-1-201
world religion day 3

يحتفل العالم يوم20 يناير الجارى باليوم العالمى للأديان، الذى يحتفل به دائما فى الأحد الثالث من يناير كل عام، بدأ الاحتفال بهذا اليوم منذ عام 1950م، أى منذ ثلاثة وستين عاما، بدأت فكرة الاحتفال بهذا اليوم بإحدى المدن بالولايات المتحدة الأمريكية، ولاقت ترحيبا ورواجا، غطته أجهزة الإعلام المقروء والمسموع والمرئى كوجه حضارى جديد لكل الرموز الدينية بهذه الولاية.

كان الهدف من هذا اليوم هو التنسيق والتحاور والتواصل بين أصحاب الأديان فيما فيه من قيم وأخلاقيات مشتركة بين الأديان، ولفت الانتباه إلى المبادئ الروحية والوئام من مختلف الديانات، والتأكيد على أن الدين هو القوة الدافعة للوحدة فى العالم وليس العكس، لأن أساس الأديان واحد، وباعتبار أن الدين يجب أن يكون سببا للمودة والاتفاق، لا سببا للتعصب والفرقة، وإن الدين مساند قوى لتوحيد البشرية، لأنه رسالة سلام من الله سبحانه وتعالى، ويحمل النوايا الحسنة لبنى البشر.. كان إيمانهم بأن الدين هو أعظم من كل الأنظمة الموجودة فى العالم باعتباره دستورا إلهيّا معصوما.. وانتهى أول يوم باتفاق الجميع على وضع آليات للعمل المشترك من أجل خدمة المجتمع.. ونضجت الفكرة بعد ذلك، وانتشرت لتشمل العديد من الولايات الأمريكية، وقد ساهم ويساهم فى التحضير لها حتى الآن أشخاص وهيئات وجمعيات من أديان عديدة يعملون سويا بدون أى حواجز فى خدمة بلدهم.

(more…)

وداعا فارس القلم النبيل

30-12-2012

مقال د باسمة موسى بجريدة الصباح  30 ديسمبر 2012

رحل عن عالمنا الدكتور سامر سليمان، الشخصية النبيلة الرائعة المحبة للجميع، كان أستاذا جامعيا فى الاقتصاد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأيضا كاتب رأى وعضو مجموعة «مصريين ضد التمييز الدينى» والتى أصبحت مؤسسة «مصريون فى وطن واحد»، وكان مناضلا نادرا ومبدعا ومدافعا جسورا عن حقوق الإنسان، خاصة حقوق الأقليات الدينية. كان عاشقا لمصر وترابها الغالى ومهموم بهمومها. الله يرحمه ويدخله جنته العليا. وأنتى يا مارى الزوجة والصديقة الجميلة الله يصبرك على فراقه، قلوبنا معكى وعزاؤنا أنه الآن فى مكان أفضل بكثير من هذا العالم.
عرفته منذ أعوام قليلة كانت مليئة بالنضال من أجل حياة بلا تمييز دينى بين المصريين، ورغم أنه طريق صعب غير مستقيم وكله عقبات، ولكنا فى هذا الطريق تقابلنا مع مجموعة رائعة من المصريات والمصريين المدافعين عن نفس الهدف وقد عملنا سويا وتحدثنا فى مؤتمرات وندوات مع أعضاء وعضوات جماعة «مصريون ضد التمييز الدينى» من أجل دولة مدنية تسع كل من يعيش على أرض مصر، يتساوى فيها كل المصريين ولا تمييز بين مواطنيها على أى أساس كان، كان دمث الخلق مبتسما دائما ومفعما بالأمل فى مستقبل باهر لمصرنا الحبيبة، وكانت فرحة المجموعة كبيرة عندما تزوج الزميلة الجميلة مارى والتى شاركتنا فى تنظيم بعض فاعليات المجموعة من مؤتمرات وندوات.

(more…)

الوحدة فى التنوع

02-12-2012

مقال جديد د باسمة موسى  2ديسمبر 2012 فى جريدة الصباح 

لاحد 02 ديسمبر 2012 , 06:35 م
على مدى التاريخ ارتبطت مصر بالحرية ومعانيها النبيلة فقد شهدت حضارات ودولا وهى تنهض على أرضها ثم زالت كلها وبقيت مصر . وقد زرعت هذه الأحداث التاريخية محبة الحرية فى قلوب المصريين وأنه من لزوم الأصالة فى الفكر والمعتقد احترام الانسان وحقوقه . وقد صدق أحمد شوقى أمير الشعراء حين قال فى سينيته الكبرى واصفا المصريين: «هم بنو مصر ..لا الجَميل لديهم بمُضاع ولا الصنيع بمنسى ». وقال رفاعة الطهطاوى عن مصر: مصر بلد الشرف والمجد القديم والحديث وكم ورد فى فضلها من آيات بينات وآثار وحديث فكأنها على صورة جنة الخلد منقوشة فى بسطة الأرض بيد الحكمة الإلهية التى جمعت محاسن الدنيا فيها حتى تكاد أن تكون صورتها فى إرجائها ونواحيها بلدة معشوقة السٌكنى رحبة المثوى . (more…)

اين حقوق المواطنة وحرية الاعتقاد

30-11-2012

IMG_1063
فى حواره اليوم 30 نوفمبر بجريدة الصباح ص 9 وزير التربية والتعليم يقول: لا يحق لابناء البهائيين الالتحاق بمدارس الوزارة لاننا نعترف بالديانات الثلاث فقط. ,نشر ايضا بموقع اخبار التعليم 

IMG_1066

انذار السرطان

16-11-2012

مقال د باسمة موسى فى جريدة الصباح 

لاربعاء 14 نوفمبر 2012 , 03:17 م
سؤال دائمًا يتوارد إلى أفكارنا وأحيانًا يصيبنا الهلع عند سماع اسمه أو أن أى إنسان عزيز لدينا قد مرض به. والسؤال الآخر ما الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بهذا المرض؟ وهل له طرق وقاية؟. وفى الحقيقة ظهور السرطان فى جسد شخص ما، ما هو إلا إنذار.. إنذار بأنه لا يعيش حياة صحية سليمة، وترك جسده لتراكم السموم عامًا بعد عام. وتتراكم السموم لأسباب غير صحية مثل التعرض للبيئة الملوثة بالهواء المحمل بالغازات المضرة، وسوء التغذية التى تحرم الإنسان من فيتامينات وعناصر غذائية أخرى تزيد من مناعته وتقاوم الأمراض، ومنها السرطان، أو تناول مواد غذائية مشبعة بالعناصر الكيمائية من مواد حافظة وألوان صناعية والتدخين، وأيضا تلوث المياه وما يحتويه من نسب متفاوتة من الكلور، والضغوط النفسية، والحزن، وضغط العمل غير المجدى الذى لا يعود عليه بالفخر بتنفيذه، وعدم الثقة بالنفس، وعدم تقدير الشخص ولومه الدائم لنفسه. فعندما يصاب الجسم بمرض السرطان فهذا يعنى فقدان المناعة، وفقدان السيطرة على أى مرض أيضا وبالتالى لا يستطيع محاربة هذه التراكمات من السموم. فالجهاز المناعى للإنسان هو جيش الدفاع الأول وحائط الصد أمام كل الأمراض، فإذا وهن هذا الجهاز دخلت إليه الأمراض بكل رحب وسعة. إذن ماذا نفعل لكى نحافظ عليه ؟. (more…)

( رصاصة في رأس ملاك)

06-11-2012

مقال د باسمة موسى    فى جريدة الصباح  5-11-2012 المشهد المصرى

                      

فى خضم الاحداث التى تمر بنا هذه الايام  ياتى بعد ايام اليوم العالمى للتسامح وفى هذا الصدد نتذكر  الحادثة المميتة التى حدثت للفتاة الباكستانية والناشطة الصغيرة ملالا يوسف زاى والتى لم تكمل الاربعة عشر ربيعا اثر تعرضها لهجوم شرس أثناء عودتها من مدرستها في منغورة في وادي سوات. هذه  الطفلة الشجاعة التى اعلنت على موقعها بشبكة الانترنت منذ ثلاث سنوات عن حق الفتيات فى التعليم الاساسى والجامعى لانها المربية الاولى للبشرية وعمود كل اسرة واعلنت عن رغبتها فى حديث تلفزيونى منذ عام على اعادة بناء 400 مدرسة دمرها اعداء الحرية والذين أبو ان تقول طفلة هذا الكلام الذى هو ابسط حقوق الانسان وهو الحق فى التعليم  والشهر الماضى اطلقت عليها رصاصات الغدر لتردها الى حجرة الرعاية الحرجة بالمستشفى  تصارع الموت.

واثر ازالة الرصاصة براسها الصغير وتدهور حالتها الصحية قامت دولة الامارات بنقلها على نفقتها الى مستشفى الملكة اليزابيث بانجلترا لاستكمال العلاج  اشادة منها  بشجاعتها و ايمانها القوي بحق الفتيات في التعليم في أي مكان في العالم. وقد زارها بالمستشفى وزراء خارجية انجلترا والامارات وباكستان.وبعد ايام من وصولها أعرب الأطباء عن تفاؤلهم بتحسن حالتها الصحية.

  لقد  قالهــا الاديب الروسى ليو تولستوى من قبل ” ليس هناك جيش أقوى من فكرة حان وقتها” وكان وقوف ملالا بشجاعة الابطال  امام قوى الجهل  لايمانها بالفكرة التى حان وقتها  وهى حق الطفلة فى التعليم فمهما فعلوا فلن تتراجع فكرة وجود المرأة فى الحياة فهى نصف المجتمع ومربية نصفها الثانى, وقد كرمها الله سبحانه وتعالى فى كل الاديان.فهى احد اجنحة الحياة ولن تسقيم الحياة بدون المساواة التامة بين الجنسين فى الحقوق والواجبات فقد آن الاوان ان تدخل المرأة بكل ترحاب فى كل ميادين  العمل الانسانى كشريكة كاملة للرجل فى البناء والتنمية لمجتمعاتهم سويا.

(more…)

مئوية ميلاد الفنان بيكار

29-10-2012
لاحد 28 اكتوبر 2012 , 11:52 ص مقال د باسمة موسى جريدة الصباح 
 
فى مطلع العام المقبل تأتى الذكرى المئوية لميلاد الفنان القدير بيكار، الذى ولد فى 2 يناير عام 1912، وستمر بعد أيام ذكرى عشر سنوات على رحيل هذا الفنان فى 16 نوفمبر عام 2002م الذى يوافق يوم «التسامح العالمى».
حسين بيكار موهبة نادرة لن تعوض ولم يحصل على التكريم الذى يستحقه فى حياته، رغم روعة إبداعه وروحه السامية وحسه شديد الرهافة ووطنيته فى توثيق آثار أجدادنا الفراعنة فى أبوسمبل بريشته قبل نقلها إلى جنوب الوادى . رحمه الله، كان عالما بأكمله. فهل هى صدفة أن تكون وفاته فى نفس يوم التسامح العالمى، لأنه فى الحقيقة كان رمزا للتسامح ورقة الكلمة وسمو خطوط رسوماته وبساطتها. كوّن هذا المبدع الفنان العظيم الذائقة البصرية لملايين المصريين والعرب على مدى عشرات السنين، وذلك بنشر إبداعه الجميل الراقى وروحه الخلاقة الناعمة فى المجلات والكتب وجريدة الأخبار. ويشار إليه فى الموسوعات العالمية كواحد من أبرز الفنانين التشكيليين بالوطن العربى. ليس فقط من حيث موهبته الفنية الفذة فى الرسم وكتابة الزجل، بل لأنه كان بكتاباته ينير الدروب المظلمة إلى آفاق رحبة منيرة من الذوق الفنى الذى يسمو بالروح، ولأنه بكل دقة نقل إلى الأجيال القادمة ثروة قومية من الفن النوبى المصرى الأصيل الذى نقله بحس الفنان فى عشرات اللوحات، فحفظ للإنسانية هذا التراث الغنى الإنسانى . بل وأيضا إبداعاته فى مجلة «لطيفة للأطفال» تحكى وتصور لهم قصصا ملؤها الإبداع الممزوج ببعض الأخلاقيات، التى يجب أن يتحلى بها الطفل حتى يشب ممتنا لعائلته ووطنه.
إن دول العالم المختلفة تحترم الفن الذى يثرى الإنسانية، فهو الباقى على مر الزمن، ومثل هذا النوع من الفنانين التشكيليين لهم متاحف خاصة بأسمائهم تحوى كل إبداعاتهم, ففى إسبانيا حتى اليوم يقيمون احتفالية سنوية لفنانها العظيم بيكاسو وتقيم هولندا ايضا احتفالية سنوية لفنانها الرائع فان جوخ، فما المانع أن تقيم مصر الضاربة بحضارتها الإنسانية إلى عمق التاريخ احتفالية لأحد رموزها الكبار مثل حسين بيكار فى مئوية ميلاده يناير المقبل؟. هذا الفنان الذى فاقت شهرته الشرق والغرب، لأنه لم يكن فنانا عاديا، بل أيضا كان إنسانا رائعا فى صفاته الإنسانية وتواضعه ومحبته للجميع. فقد تربينا على كلماته التى كانت تفيض رقة ومحبة، شكلت وجدان العديد من أبناء وبنات جيلى وأجيال من قبلى ومن بعدى.
إلى هنا أتوقف وأدعو أن تقيم نقابة التشكيليين بالتعاون مع وزارة الثقافة وهيئة الآثار ومحافظة أسوان و التليفزيون احتفالية خاصة إحياء للذكرى المئوية لهذا الفنان المبدع، وعرض ما يوجد فى تراث مكتبة التليفزيون المصرى من برامج أو حوارات تمت من قبل مع هذا الفنان الكبير، واستضافة بعض تلاميذه من الفنانين الكبار وهم كثيرون ليحدثونا عنه وعن فنه الذى نزهو به حتى الآن . وأن يعرض التليفزيون المصرى الفيلم الوثائقى «العجيبة الثامنة»، والذى أنتج منذ سنوات وضم لوحاته عن النوبة، لكى تعرف الأجيال الحالية كيف كانت معابد أبو سمبل قبل نقلها إلى موقعها الحالى وتطلع على ثقافة النوبة وتراثها الغنى الرائع.
وأقترح على هيئة الآثار، التى نقل إليها الفنان بيكار على مدى عامين أكثر من 80 لوحة للتراث النوبى، أن تقيم جاليرى لعرض هذه اللوحات الأكثر من ثمانين لوحة فى محافظة أسوان، ويفضل تحديدا أن تكون مدينة أبو سمبل بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية ونقابة التشكيليين إحياء لذكراه وتشجيعا للفنانين الآخرين وأن يزورها أطفال المدارس ليروا إبداعات أجدادهم.
وأخيرا إلى وزارة الثقافة المصرية.. ألم يحن الوقت لإنشاء متحف خاص يضم كل لوحات وكتابات الأستاذ بيكار؟.المقالة نشرت ايضا فى المشهد المصرى:http://egyptavatar.com/gadid_makalt.aspx?aid=70#.UJADUgrYdZs.facebookلمزيد من المعلومات عن الاستاذ بيكار ادخل الى هذا الرابط:

http://bahainafeza.wordpress.com/19-%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%88-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9-%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A9/

مبادرة بهائية ترفع شعار :عالم خالي من كل التعصبات

26-07-2012

7/26/2012 4:20:22 PM


الدكتورة باسمة موسى

مايكل فارس  فى جريدة الصباح 

أطلقت الدكتورة باسمة موسي، المتحدث بأسم البهائيين في مصر مبادرة جديدة تحت شعار ” نحو عالم خالى من كل التعصبات” .قالت “موسي” لـ” الصباح” إن المبادرة عبر الانترنت وهناك تصور لتوسيع دائرة المبادرة في المجتمع المدني والمنظمات الاهلية عن طريق التوعية والتليفزيون والراديو المسلسلات .
وأوضحت أن هدف المبادرة هو تماسك ووحدة الوطن اولا ثم وحدة عالم الانسانية والذى حتما سيكون اثرها كبيرا على كل مناحى الحياة الانسانية على الارض.

(more…)