Posts Tagged ‘جامعة جلاسجو’

جامعة جلاسجو التعددية والمساواة

29-06-2009

media_94299_enشعار ترفعه جامعة جلاسجو وتضعه على اعلاناتها وداخل مبانيها وعلى الرسم صورة لفتاة بيضاء واخرى سمراء يدرسون سويا . كنت اعرف ان جامعة جلاسجو الانجليزية هى فى تصنيف احسن مائة جامعة على مستوى العالم وكلية طب الاسنان بها  رقم واحد فى انجلترا ذهبت الى هناك للتعرف على هذا الصرح العلمى الكبير لكى انقل مارايت الى جامعتى وكان هناك سؤال يشغل تفكيرى لماذا هى الاولى من كل انجلترا . وعند اول مكتب دخلته طالعنى الاعلان  “جامعة جلاسجو التعددية والمساواة  ”  وعلى مدى اسبوعين رايت بعينى  صورة هذه التعددية حيث يدرس بها طلاب من جميع انحاء العالم وطبعا حتقولوا وايه يعنى ماكل جامعاتنا فها طلاب من انحاء العالم  والحقيقة الفرق هنا هو العمل الجماعى تحت مظله القوانين التى تحفظ حرية الافراد  حيث يعملون جميعا فى صورة جميلة من نموذج التعاون العلمى بين الاستاذ والطلاب فلا يوجد اضطهاد لاحد على اساس اللون او الجنس او العرق فممنوع ان تتدخل حتى بالسؤال عن دين احد وممنوع ايضا ان تسال احد عن حالته الاجتماعية فكل هذا يقننه القانون. لذا لا يتدخل انسان فى حياة الاخر والكل يعمل بهدوء وينتج احسن ماعنده  من علم لان العلم هو السبيل للجودة ورفعة الشعوب .الابتسامة موجودة فى كل عيادات الكلية من هيئة التمريض الى الاطباء والمساعدين لااهانة لاحد حتى لو حدثت اخطاء لان هذا يجرمه القانون. الطالب يحضر كل العيادات بما فيها التحضير الى العمليات الصغرى والكبرى. ومن حق المريض ان يعرف كل من بالعيادة قبل الحديث الى الطبيب. الاهم من كل هذا ان المستشفى تابع لوزارة الصحة وتحت رعايتها بالكامل وغير منفصل عنها مثل جامعاتنا وهذا شيىء يحسب لهم. شاهدت اساتذة  من كل الديانات والاجناس من الهند والعراق وسوريا ومصر وانجلترا وايرلندا وغيرهم ومن ديانات  بوذية والمسيحية بطوائفها والمسلمين بطوائفهم وكذلك السيخ والكل يعمل معا من اجل العلم ورفع شان علاج المرضى والارتقاء بالكلية الى مصاف اعلى كليات العالم

.P1010256

اما بالنسبة الى التقنيات التكنولوجية فهى متواجدة بكل صورها داخل المبنى بداية من الارشيف وملفات المرضى الموجودة ايضا على كل اجهزة الكمبيوتر بكل العيادات ويسجل كل شيىء للمريض بكل قسم اولا باول على الكمبيوتر فلا يحتاج الطبيب الذى بالدور الاول اى تقارير  كشف حدثت بالدور الرابع مثلا عليه ان يفتح ملف المريض ليجد كل شيىء قد دون بها فلا وقت يضيع ولا طاقة بشرية تهدر. ثانيا الامكانيات التكنولوجية فى التعليم بالموقع الالكترونى للطلبة فكل طالب  له بريد الكترونى خاص به يتبع  الجامعة والكل يدخل يوميا على موقع الكلية الذى به كل المحاضرات وكذلك به امتحانات دورية للطلبة عليهم حلها فى مدة زمنية محددة وكل استاذ مسئول عن 4 من الطلاب منذ دخولهم الجامعة الى تخرجهم فى تعليمهم وعن انشطتهم الاجتماعية والعلمية ومتابعة اى مشكلات تعترضهم وهذا يوثق علاقة الطلبة بالاساتذة .

الموقع الالكترونى للكلية يتيح ايضا للطلبة الدخول على كل المجلات العلمية واستخراج مقالات كاملة وهذا يساعدهم فى البحث والدراسة وعمل موضوعات عن بعض الامراض باحدث المراجع وهذا اعتبره من اهم الاشياء التى تنمى الابتكار فى الطالب. والى جانب كل هذا يوجد مكان العاب رياضية للطلبة لاستكمال رياضتهم بالكلية . يخلق هذا الجو العام طالب نموذج للتسامح والتعايش السلمى مع كل الاجناس والالوان والاديان طبيب يتعامل مع الجميع سواء.موقع الجامعة التى يزيد عمرها عن 500 عام يستقبلك بفيديو قصير عن الجامعة:http://www.gla.ac.uk/about/

كل هذا التعليم والامكانيات مجانا للطلبة

المقال القادم سيكون عن نموذج اخر للتسامح شاهدته بجلاسجو المدينة التى تعج بكل الاجناس فى تناغم جميل متمثلا فى فاعليات الثقافة بها.

مؤتمر الجمعية المصرية لجراحى الفم والوجه والفكين

21-10-2008

” الطب اشرف العلوم كلها “

فى الاسبوع الماضى من 15: 17 اكتوبر الحالى اقيم المؤتمر الدولى الخامس للجمعية المصرية لجراحى الفم والوجه والفكين  بالاشتراك مع جامعة جلاسجو المملكة المتحدة , وشرفت بان اكون احد المنظمين لهذا المؤتمر الكبير الذى ضم بين محاضريه اساتذة فى جراحات الوجه والفكين من دول العالم المختلفة اجنبية وعربية وحضره ايضا رئيس الجمعية العالمية لجراحى الفم والوجه والفكين وكان حضور الاطباء المصريين كبيرا والاهم هو حضور طلبة كثيرون من كليات طب الاسنان المختلفة من مصر والدول العربية على الرغم من ان المحتوى العلمى للمؤتمر كان متقدم جدا.  وصاحب المؤتمر عدة ورش عمل فى كسور الوجة  وزراعة الاسنان والجراحات التكميلة لامراض اللثة وكذلك تقويم الاسنان. وكان هناك جائزة قوامها اقامة وسفر وتدريب بكلية الجراحين الملكية لمدة اسبوعين لاحسن بحث للاطباء الشبان وقد فاز به د حسن عبد الغنى عن بحثه عن استطالة الفك العلوى فى حالات ضمور الفك العلوى باستخدام الشدادات المعدنية  فالف مبروك له . والحقيقة اود ان اهدى باقة ورد كبيرة شكرا وعرفان الى الطلبة الذين قاموا بالمساهمة فى تنظيم المؤتمر لانهم كانوا فى منتهى النشاط يؤدون ما يطلب منهم بالابتسام وسرعة الحركة مما ساهم فى اخراج المؤتمر بصورة جيدة وبدون اى مشكلات . حقيقة اننى اؤمن ان :“ان الطب اشرف العلوم كلها “