Posts Tagged ‘ثورة 25 يناير’

1st Conference for Iraqi Bloggers- Iraq – Sulimanyah

05-02-2012
 February, 8th to 9th 2012
The Iraqi Network for Social Media (I.N.S.M) is glad to invite you to Follow the 1st Conference for Iraqi bloggers. The Conference will be held from 8th -9th February in Sulimanyah.
The conference aims to enhance communication between Iraqi bloggers and to develop their skills in the field of legal protection and to avoid prosecution, as well as training workshops are included (the art of writing, technical workshops,
networking).

رسالة المصريين البهائيين الى شعب مصر العظيم بالالمانى فى “التحرير 25 يناير”

30-01-2012

نشر هذا الخبر كجزء من مجلة الكترونية  بعنوان ” التحرير “ نشرتها مؤسسة كونراد الالمانية  كتبتها كرستينا ميلز بالالمانى وياسر خليل بالعربى 

يوجد خبر عن رسالة البهائيين المصريين  الى شعب مصر العظيم فى طياتها بالالمانى ص 14 العمود الثانى  وبالعربى ص 55 العمود الثانى

بالانتقال لقطاع آخر من المجتمع طالما عاني من غياب حرية االعتقاد، يبدو التفاؤل جليا في خطابهم. فقد وجهت مجموعة من البهائيين رسالة لااحدى الناشطات البارزات، وهي الدكتورة بسمة موسي، واتي في الرسالة التي منحتنا موسي نسخة منها: »لا شك أن أحداث الاشهر القليلة الماضية في مصر قد منحتنا، نحن المواطنين  البهائيين ، فرصة لم نعهدها من قبل في أن نخاطب مباشرة إخوتنا وأخواتنا في الوطن«.
وتقول موسي »لابد من ضمان حرية االاعتقاد وحرية إقامة الشعائر، وكذلك تفعيل مبدأ املواطنة، وليس فقط كتابته في الدستور«.وأضافت »لقد عانينا نحن البهائيون من غياب حق المواطنة وحرية  الاعتقاد والعبادة«. ولا تبدو الناشطة الحقوقية متخوفة من المستقبل، بل تشارك أعضاء مجتمعها الصغير وكثير غيرهم من المصريين التفاؤل المختلط بالقلق، وتري أن الثورة »خطوة للامام«.

Auch um die Religionsfreiheit steht es nicht zum Besten. „Niemand in der Gesellschaft akzeptiert uns“, klagt
Basma Moussa, eine der wenigen Bahais in Ägypten, die
sich offen als solche zu erkennen gibt. Die Glaubensgemeinschaft versteht sich als monotheistische Universalreligion, im Mittelpunkt der Lehre steht die Einheit der
gesammten Menschheit. In Ägypten gibt es keine Möglichkeit, diesen Glauben in offiziellen Dokumenten anzugeben. „Wir alle sind die Früchte des gleichen Baumes und
die Blätter des gleichen Zweigs“, steht in jeder E-Mail,
die Basma Moussa schreibt. Sie hat den Satz als Signatur
unter ihrem Namen. Moussa empfindet die Revolution als
einen großen Schritt nach vorn, viele verschiedene Meinungen seien dadurch hervorgebracht worden. Im April
veröffentlichte die Bahai-Gemeinschaft eine Botschaft
an das ägyptische Volk; ihre Vision der Zukunft in Gemeinschaft wird darin erklärt. Es ist die erste öffentliche

Äußerung der Bahais in Ägypten

فى الذكرى الاولى لثورة 25 يناير – دعاء الى مصر

24-01-2012

فى الذكرى الاولى لثورة 25 يناير تحية اجلال واعزاز وذكرى عطرة لمن قدموا ارواحهم فداء لكى يامصر الحبيبة فهم فى قلوبنا على الدوام وتحية واجبة الى شباب مصر الرائع  والى المدافعين عن حقوق الانسان , وادعوا كل المصريين للدعاء لهذه الارواح الطاهرة  ولمصر بلدنا الغالية بالوحدة والاتحاد  اليوم 24 يناير من التاسعة مساء حتى منتصف الليل  لكى يامصر السلامة وسلام يابلادى

طلاب جامعة تكساس بيغنوا اغنية صوت الحرية

15-04-2011

ي “صوت الحرية” طلاب السنة الأولى في دراسة العربية في جامعة تكساس في أوستين في حفلة المواهب بالعربية ٦ أبريل ٢٠١١ – لاحظوا ان الشباب الامريكة لابس الوان العلم الابيض والاحمر والاسود حاجة تجعلنا نفرح

The first-year students of Arabic at University of Texas at Austin singing the song “Voice of Freedom” or “Sout el Horeya” at the Arabic Talent Show on April 6th, 2011.

التصويت فى الانتخابات ببطاقة الرقم القومى( قرار نهائى)

22-02-2011

“مساعد وزير الدفاع”: التصويت فى الانتخابات ببطاقات الرقم القومى

الثلاثاء، 22 فبراير 2011 – 01:1 كتب رامى نوار باليوم السابع

كشف اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع للشئون القانونية وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أن التصويت فى الانتخابات القادمة سيكون من خلال بطاقات الرقم القومى وليس كما هو متبع من خلال بطاقات التصويت. وأوضح مساعد وزير الدفاع للشئون القانونية، خلال حواره لبرنامج العاشرة مساءً اليوم، الاثنين، أن السلطة القضائية لا سلطان عليها من المجلس الأعلى للقوات المسلحة أو غيره.

فى كل شارع فى بلادى صوت الحرية بينادى

12-02-2011

اول الاخبار السارة بعد ثورة 25 يناير

12-02-2011

بعد ساعات من نجاح الثورة.. الإدارية العليا تُلزم الداخلية بإثبات ديانة العائدين للمسيحية السبت

كتب فى الاقباط متحدون اليوم 12-2-201

لحكم يؤكِّد أن قرار وزارة الداخلية مسلك سلبي وغير قانوني
كتب: هانى سمير
بعد ساعات قليلة من نجاح الثورة المطالبة بالتغيير، وتنحي الرئيس “مبارك”؛ أصدرت المحكمة الإدارية العليا اليوم السبت حكمًا تاريخيًا برئاسة المستشار “مجدي العجاتي”- نائب رئيس مجلس الدولة- وعضوية المستشارين “حسين بركات” و”أحمد عبود” و”شحاتة أبو زيد” نواب رئيس مجلس الدولة، بإلغاء قرار وزارة الداخلية بالامتناع عن إثبات ديانة العائدين إلى المسيحية ببطاقة الرقم القومي، وذلك لأن المشرِّع ألزم جهة الإدارة في قانون الأحوال المدنية بإثبات أي تعديلات تطرأ على بعض البيانات الهامة المتعلقة بالمواطنين، ومنها بيان الديانة الذي جاء لفظها بصفة عامة بمعنى أي ديانة من الديانات السماوية الثلاثة، وذلك حتى يتم التعامل مع الموظَّف على أساس هذا البيان الجديد، والقول بغير ذلك يؤدي إلى تعقيدات اجتماعية، ومحظورات شرعية “حسب حيثيات الحكم”.
وأكَّدت حيثيات الحكم أن قيد البيان الجديد الخاص بالديانة لا يُعد إقرارًا للشخص على ما قام به؛ مشيرًا إلى أن المرتد لا يُقر على ردته طبقًا لمبادئ الشريعة الإسلامية، وما استقرت عليه أحكام القضاء الإداري وقضاء محكمة النقض.
وألزمت المحكمة وزارة الداخلية بوجوب مراعاة ذلك بالنسبة لجميع المصريين في الحالات المماثلة، والكف عن مسلكها السلبي الذي كشف عن عدم قانونيته؛ اكتفاءًا بما عانوه من جراء إثبات ديانة تخالف واقع حالهم.