Posts Tagged ‘بطاقة رقم قومى’

حكم تاريخى للمصريين البهائيين 16مارس 2009

17-03-2009


برنامج 90 دقيقة قناة المحور عادل رمضان محامى المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ود رؤف هندى حليم

للمزيد:

مبروك للبهائيين ومصر
الشبكة الاسلامية للدفاع عن حقوق البهائيين

’’الإدارية العليا’’ تؤكد أحقية البهائين فى وضع ( ـ ) أمام خانة الديانة

17-03-2009

: جريدة الدستور  : الصفحة 1  : 2009-03-17

لماذا اعادة تشكيل المحكمة

17-02-2009

shorouk-newspaper-10-2-09كتبت جريدة دار الشروق اليومية والتى تصدر عن دار الشروق يوم 10 فبراير هذا الخبر قبل يوم حكم البهائيين فى 16 فبراير, ثم كتبت اليوم جريدة الدستور مقالا اخر فى نفس الموضوع فى 17-2-2009  وذلك بعد تاجيل الحكم aldostor-17-3-2009-page-2-2واترك لكم  الراى aldostor-17-3-2009-page211

كل سنة وانتى طيبة يا” شَرطة”

13-02-2009

lampshare2sفى اخر شهر يناير وبالتحديد يوم 29 يناير الماضى2009  مر عام بالتمام والكمال على حكم “الشرطة ”  يعنى اول شمعة تنور بعمر سنة للشرطة العجيبة  كل سنة وانتى بخير ياشرطة وان شاء الله اراكى العام القادم منورة فى بطاقة الرقم القومى واحتفظ بيكى فى شنطة يدى واقفل عليكى بالمفتاح لانكى غالية وعزيزة على علشان متهربيش بعيد.

والشرطة دى ” هى خاصة فقط للبهائيين ” يعنى لما تشوف بطاقة بها شرطة بخانة الديانة يبقى بهائى (يعنى ان شاء الله  لما تطلع ) وعلى الرغم ان البهائيين رحبوا بالشرطة وقالوا المهم الا نزّور  والله يحضنا على عدم الكذب  فى الدين البهائى حيث امرنا بان ” الصدق اساس جميع الفضائل الانسانية “………وعلى الرغم انه اجراء ليس بجديد لاننى فى شهادة  ميلادى  مكتوب ” شرطة” فى خانة الديانة يعنى الموضوع مش جديد اى والله مش جديد  وكان موجود منذ عام  1960م .

وعلى الرغم من انه يرسخ للتمييز على اساس الدين والذى يقوض فكرة المواطنة فى الدولة المدنية والمادة الاولى من الدستور المصرى” المواطنة ”  الا اننا قلنا بشرة خير….. لكن يافرحة ماتمت . فبعد حكم محكمة القضاء الادارى بعد عناء 5 سنوات بالمحاكم وفى  فى 29 يناير 2008 والذى الزم مصلحة الاحوال المدنية  بوضع شرطة للبهائيين فى الاوراق الثبوتية فى قضيتى التوأم عماد ونانسى رؤوف هندى لاستخراج شهادة ميلاد  والطالب حسين حسنى لاستخراج بطاقة  رقم قومى وتنفسنا الصعداء اننا سنعيش مثل كل المصريين لكن تانى يوم علطول ذهب احد المحامين للمحكة ليودع استشكال فى المحكمة لوقف تنفيذ الحكم ثم اعقبة محامى اخر بالطعن على الحكم  . وتوقف الحكم …..ومن ساعتها للان حصلنا على حكم ثالث برضة بالشرطة فى نوفمبر الماضى لكن برضة تم وقف تنفيذه والطعن علية بنفس المحامين اللى قاعدين بالمحكمة فقط  لمقاضاة البهائيين .

وفى الاسبوع القادم  يوم 16 فبراير سوف تشهد دائرة فحص الطعون بمجلس الدولة  فى القضية  النطق بالحكم بعد ان تاجل لثالث مرة ويمكن تكون التالتة تابتة زى المثل المصرى مابيقول  .. ونتمنى ان تنهى المحكمة معاناة البهائيين والتى ملات مدونتى بها والا نقول مثل طريق محايد لا عاد شرطة ولا شرطتين.كلنا امل ان ياتى يوم 16 بفجر يوم جديد عصر حرية العقيدة بمصرنا الغالية .

واذكركم بفيلم عقيدتى ام وطنى للمخرج احمد عزت والذى يشرح الاشالكية البهائية بمصر ويمكن تحميل الفيلم من هذا الرابط:banner_3aqidati_watani

http://arabic.babelmed.net/societe/49-egypt/98-aqidatiamwatani.html

العدل فى الميزان

13-01-2009

justiceاللوحة للفنان جاري كونر
Gary Conner
بعنوان ” سيدة العدالة” Lady of Justice

ميزان العدل له هيبة “ جملة ترددت فى بداية فيلم “عقيدتى ام وطنى” للمخرج المبدع  احمد عزت وهو يوصف مشهد لميزان العدل يعلوا  كرس القضاة  داخل محكمة الادارية العليا فى ديسمبر 2006  والتى حكمت سلبيا ضد البهائيين فى قضية المهندس المصرى البهائى حسام عزت موسى . تذكرت هذه الجملة وانا اقرا مقالة لاحدى  الصديقات وتحليلها الفنى للوحة العدالة بريشة الفنان العالمى جارى كونر  وبحسها الفنى كتبت عن مشكلة البهائيين فى مصر التى وصلت الى الموت المدنى . فهل تترفق بنا هيئة المحكمة وتحكم لنا بالعيش بامان فيكى يامصر يابلدى ياحلى بلاد الدنيا وسط اجمل شعب هو الشعب المصرى الذى له حضارة الاف السنين,  اختلطت فيه ثقافات الكثير من شعوب العالم بعضها مع ثقافة مصر الغنية وافرزت تراثاّ ثقافياّ انسانيا غنيا عن التعريف . اترك لكم مقالة الصديقة الرقيقة الحس والمشاعر  بعد موافقة صاحبتها  مدونة لوحات ومعانى

منذ فجر التاريخ ، ويرمز للعدالة بامرأة معصوبة العينين تحمل ميزاناً، استخدم هذا التعبير عبر قرون عديدة وحضارات مختلفة وذلك لدلالته القوية ومعناه الواضح فالعدالة هى امرأة لانها راجحة العقل ورحيمة، وتحمل ميزان دلاله على الحكم العادل الذى يوافق حجم الجرم المرتكب فلاهو ازيد ولا هو اقل، اما معصوبة العينين فدلالة على النزاهة، اى ان العدل لا يحابي احداً او يميل لآخر طبقا لاهوائه الشخصية هذه المعانى السامية والقيم النبيلة اتفقت عليها شعوب الارض منذ قديم الزمان، كما حثت عليها جميع الديانات الالهية، حتى الانظمة العلمانية اقرتها؟ ولكن…يبدو ان فى مصر الوضع مختلف، فالعدالة مفتوحة العينين لتميز بين الناس حسب اهوائها، فتحابي بعضا وتظلم الآلاف ففي مصر مهد الحضارات واول من صور العدالة ،لا يزال يعاني البهائيون المصريون من ظلم بين و تمييز ديني صارخ ،فمنذ خمس سنوات والى هذه اللحظة لا يستطيع اي مواطن مصري يعتنق الديانة البهائية ان يحصل على اي نوع من الاوراق الثبوتية كالبطاقة الشخصية وشهادة الميلاد وحتى شهادة الوفاة ، الا فى حالة واحدة ان يكذب ويكتب فى خانة الديانة مسلم او مسيحي فتفتح له الابواب ويحصل على اوراقه الثبوتية !!؟


الى هذه اللحظة لا يستطيع الاطفال البهائيين ان يحصلوا على شهادات ميلاد، وبالتالى يحرموا من المزايا التى تترتب على شهادة الميلاد كالرعاية الصحية والتطعيم ، والتعليم الى هذه اللحظة لا يستخرج شهادات وفاة لاقارب البهائيين المتوفيين رغم وفاتهم من مدة طويلة، ويتم حرمان اقاربهم من جميع الحقوق المترتبة على ذلك كالميرات والمعاش وغيرها.


اتخذ البهائيون المصريون اقصر الطرق الى تحقيق العدل وهو القانون فطالبوا باحقيتهم فى الحصول على اوراق ثبوتية مثلهم مثل بقية المواطنين طبقا لمواد الدستور وطبقا للمبادئ الانسانية المتفق عليها عالميا منذ فجر التاريخ ولكن لم ينل المصريون البهائيون سوى التأرجح من حكم الى حكم ومن محكمة الى اخرى ، وفى النهاية صدر حكم باحقيتهم بكتابة شرطة فى خانة الديانة فى29 يناير الماضى2008،ورغم ان هذا الحكم مجحف الى حد ما، الا انه لم ينفذ ايضا وتم الطعن عليه لوقف تنفيذه ورغم تلك المعاناة وهذا التمييز الواضح تم التشهير بالبهائيين فى وسائل الاعلام والتعرض بمقدساتهم علنا باكاذيب وتهم ملفقة ،بل بلغ الامر حد التعرض بالسباب الجارح امام هيئة المحكمة !اما المثير للدهشة ان يتجرأ البعض ويطالب بنزع حقوق المواطنة عنهم!؟ فلماذا كل هذا؟ وماهو جرم البهائيون المصريون؟
كل جريمتهم اصرارهم على الصدق ،فلا يكتبوا دين غير دينهم فهم بهائيون بهائيون بهائيون .
سوف يشهد  التاريخ  ان البهائيين المصريين بصبرهم وايمانهم باحقية مطالبهم – ان يكتبوا ما يعتنقوه من دين فى اوراقهم الثبوتية بلاتزوير- قد ساعدوا وشجعوا ملايين المظلومين بمصر على استرداد حقوقهم الضائعة بكل احترام وادب وبالطرق المشروعة  وان تضحياتهم وبسالتهم النادرة كانت السبب فى نشر انوار العدالة والمساواة والاحترام بين الجميع فى ارض مصرنا الغالية

اين العدل ياوزير التعليم العالى

08-01-2009

ارهاب من جديد هذا عنوان صاحبة مدونة صفاء القلب والتى تشكو من حرمان شقيقها فى التعليم الجامعى لكونة بهائى الديانة وسوف اتركها لكم كما كتبتها ولكن سؤالى الى وزير التعليم العالىالذى اعلم بانصافه  اين حق المواطنة؟  واين الحق فى التعليم ؟ واين المساواة والعدل التى حثت عليها كل اديان السماء؟ …….

والى مصلحة الاحوال المدنية التى تستمر فى تعذيب البهائيين والحكم عليهم بالموت المدنى لعدم اصدارها بطاقات الرقم القومى لهم على  الرغم من صدور 3 احكام قضائية بوضع شرطة فى بطاقة الرقم القومى منذ عام مضى ولم ينفذ الحكم للان ولا ادرى لماذا ؟؟   اكتفى و اليكم الشكوى………..

أعني من كلمتي ((ارهاب من جديد)) تخويف وتعصب من جديدcomic_egyptعمرو سليم

اليوم أحكي قصه أخي الصغير ولا أعلم ماذا فعل ؟ ماذنبه؟

أسئله كتير أبكتني كثيرا عندما أري أخي الوحيد والصغير يحرم من أقل حقوقه  بداخل وطننا الحبيب مصر حقه في التعليم مثل باقي الطلاب .شاب في ربيع العمر ((17)) سنة كل ذنبه انه يدين بالديانه البهائيه فهي ديانه والدينا وديانتنا أنا وأخي الصغير لمجرد أننا بهائيين نعامل من بعض الأفراد بتعصب لم يسبق لنا مواجهته . لذا أحكي قصه أخي لعل يصل كلامي ويدرك ماذا وصلنا له من تعصب لم يكن يوما في الأديان السماويه .

عندما حصل اأخي علي شهادت الدبلوم الصناعي تقدمنا للاتحاقة بأحد جامعات مصر وبالفعل تم ترشيحه لأحد الجامعات المصريه ولكن هناك كانت الفاجعه التي ادركناها أنا وأهلي لكون أننا ندين بالديانه البهائيه وهو التعصب والكراهيه فلتكن أول واقعه وهي رفض المصاريف من أخي والحجه انه لم يقدم موقف التجنيد ولا أعلم أي تجنيد لسن 17سنه مواليد 1991 عشان ورقه مثل هذه  يحرم أخي من دخول جامعته ويطرد ويقوم العميد بالتعنت  ضد أخي والقيام بالحديث بطريقه غير لأئقه معي أمي هذا الرجل يمثل أحد جامعات مصر لا أعلم كيف هذا ؟؟؟ جاوبني كيف هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ومن بعد التأرجح من العميد للشئون الطلبه والتحدث معهم يتضح ان المسأله مسأله دين لانه يدين بالديانه البهائيه فعندما قالت والدتي لما كل هذا قالت السيده لأنه بهائي أعدت أمي السؤال ثلاث مرات وكانت الأجابه بهائي عندها قالت أمي لأخي سجل هذا هذا اضطهاد ديني عندها انتبهت السيده وقالت لامي الموضوع ليس بيدي اذهبي للقاهره فما كان من امي الا الذهاب الي القاهرهوعند السؤال عن موقف التجنيد لأخي قيل لها ليس له تجنيد لا لمواليد 1991 ولا حتي 1989 فلماذا هذا التعنت .

عند الأتصال بالعميد عبر الهاتف قال كلام لم يحدث أبدا قال انه ترك لأخي مده شهرين ونصف من الدراسه مع العلم ان جواب الترشيح وصل لاخي في25 ستمبر وبدات الدراسه في أول أكتوبر وكنا في نصف نوفمبر يعني لم يحدث ماقاله العميد المبجل المحترم!! وذهبت أمي لرئيس الجامعة فى القاهرة بعد ماقيل لها أن العميد متعنت جدا قابلت أمي رئيس الجامعة وكان متفهم الوضع ووعد أمي وأخي أنه هايدخل الجامعه وعلي مسئوليته  الشخصيه وقال يروح الجامعه ويدفع المصاريف ولو حصل حاجه يتصل بيه عندما ذهب أخي للجامعه لدفع المصاريف عملوا علي تأجيل الوقت ومطه بكل طريقه حتي جاء العيد الكبير وبعد أنتهائه ذهب لدفع المصاريف  فوجئ برفض قبول المصاريف فقام بالأتصال مع رئيس الجامعات وكان الرد منه:  ماقدرش أقولهم يخدوا حاجه منك بس اللي اقدر اعمله انك تحضر بس المحاضرات ولكن لايمكنك دخول الأمتحان الا بعد احضار باقي الاوراق ((بطاقه رقم قومي وشهادت ميلاد رقميه)).

وبالتالي حرم أخي من الجامعه لأننا نسكن ببلد وكل يوم نسافر للدراسه وبالتالي أهلنا تتكلف مصاريف باهظه لتعليمنا فكيف لنا أن نعيبهم دون جدوى فقام أخي بترك جامعته فماذا  يتنظر المجتمع من أخي الصغير الكراهيه؟أم التعصب؟أم ما؟؟ متروكه لكم مع العلم بحبنا لمصر ولكن مايحدث ليس من مصرنا الحبيب مهد الديانات ولكن مايحدث لكونه بهائي مصري.

http://heart99.wordpress.com/2009/01/04/%d8%a7%d8%b1%d9%87%d8%a7%d8%a8-%d9%85%d9%86-%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af/

محكمة مصرية تلزم الداخلية بوضع علامة ” ـ ” بخانة ديانة البهائيين

15-11-2008

كتب الصحفى نبيل شرف الدين فى موقع ايلاف الالكترونى 12-11-2008

رحبت به المنظمات الحقوقية واعتبرته انتصاراً لجولات قضائية طويلة
محكمة مصرية تلزم الداخلية بوضع علامة ” ـ ” بخانة ديانة البهائيين

 

t_7b4c1027-4e4b-4501-823c-7e48fe7617d9

نبيل شرف الدين من القاهرة: قضت محكمة القضاء الاداري في مصر يوم الأربعاء بإلزام وزارة الداخلية المصرية بإصدار بطاقة هوية للمواطن هادي حسني علي القشيرى وهو بهائي الديانة، مدون بخانة الديانة علامة ” ـ “، وعدم إجبارهم على تدوين مسلم أو مسيحي أو يهودي خلافاً لمعتقدهم الحقيقي. وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن الدستور المصري ومن قبله كافة الدساتير المصرية أرست مبدأ حرية العقيدة واعتناق الديانة، لكن في ظل المبادئ التي تحفظ أمن المجتمع واستقراره.

 

واستدركت المحكمة في حيثياتها قائلة إنه استقر في قضائها أن البهائية ليست من الديانات السماوية الثلاث ( الإسلام – المسيحية – اليهودية )، إلا أن اتفاقات ومعاهدات حقوق الإنسان التي وقعت مصر عليها، تؤكد حق كل فرد داخل حدود وطنه في إثبات هويته ومعتقده الديني طبقا للأوراق الرسمية المعترف بها في هذا البلد.وكان قد سبق لمقيم الدعوى أن قدم شهادتي ميلاد لوالديه مثبت بهما أنهما يعتنقان البهائية، مشيراً إلى أن كافة الأوراق والمعاملات الرسمية التي تقتضي إظهار بطاقة رقم قومي له متوقفة لعدم استطاعته إثبات أنه بهائي في خانة الديانة فأصدرت المحكمة حكمها المتقدم . وهنا تجدر الإشارة إلى أن هذه الدعوى لا تتطرق إلى الاعتراف بالطائفة البهائية أو إلى صحة معتقداتها، وإنما ينحصر مجال الدعوى في إثبات أحقية المواطنين المصريين البهائيين، في الحصول على أوراق رسمية تثبت معتقدهم الحقيقي أو تترك فيها خانة الديانة خالية، أو توضع أمامها علامة (ـ)، وهو ما كان قائماً طيلة العقود الماضية قبل أن تقرر مصلحة الأحوال المدنية ـ من تلقاء نفسها ـ في عدة وقائع طيلة الأعوام الأخيرة، إجبار المواطنين البهائيين على التزوير في أوراقهم الرسمية وادعاء الدخول في الإسلام أو المسيحية خلافاً للواقع.

البهائيون في مصر

(more…)

قوة الدعاء حول العالم

23-10-2008

اننا نعيش فى عالم واحد واراد الله عز وجل فى هذا الزمان  ان يتحد من على الارض كلها  واوجد الوسائل الكثيرة لذلك بداية من القرن قبل الماضى مرورا  فى القرن الماضى لتحقيق الوحدة تزامنا مع الرسالة الالهية الجديدة  ومنها على سبيل المثال الانتريت والفضائيات والسموات المفتوحة وثورة الاتصالات فائقة السرعة والتليفون والتلغراف والصحف  .  وقبل يوم 20 الماضى اى يوم النظر فى قضية التوام عماد ونانسى والطالب حسين حسنى بخيت والقضايا التى بدات بالمحاكم منذ 5 سنوات والتى صدر حكم اولى لها بالقضاء الادارى بوضع “شرطة ” امام خانة الديانة فى 29 يناير الماضى ولكن الحكم لم ينفذ  وتم وقف تنفيذه . المهم ان  قبلها اقترح احد البهائيين خارج مصر ان يكون هناك حلقة دعاء للبهائيين فى  مصر  حتى يحصلو على اوراقهم الثبوتية .وحلقة الدعاء شملت 96 بهائى موجودين بدول العالم المختلفة  وكان الدعاء يشمل قراءة الالواح التى انزلها الله فى الديانة البهائية لمدة ربع ساعة فى كل دولة ثم الربع ساعة التى تليها يتم قراءة الدعاء فى مكان اخر والربع ساعة اللى بعدها فى مكان ثالث وهكذا على مدار 24 ساعة يكون قراءة الالواح طوال اليوم كل فرد مع اسرتة يقرا لمدة ربع ساعة  مع الامنيات لبهائيين مصر بنيل حقوقهم.

(more…)

ارجوك اعطنى هذه الورقة

01-09-2008

تاجلت اليوم القضية التى رفعها احد الطلبة البهائيين للحصول على بطاقة الرقم القومى لكى يستطيع ان يؤجل الخدمة العسكرية لكى يتمكن من الاستمرار فى التعليم . تاجلت القضية الى 15 اكتوبر 2008 وهذه هى السنة الثانية للقضيةالتى اقامها الطالب هادى حسنى القشيرى وهو طالب بكلية الزراعة جامعة الاسكندرية . ترى ماذا يفعل البهائيين بسبب رفض مصلحة الاحوال المدنية للان تطبيق الحكم الذى حصل عليه البهائيين فى 29 يناير الماضى  بوضع شرطة فى خانة الديانة ومرفق تحقيق مع 2 من   الشباب البهائى الذى يعانى  بسبب هذه المشكلة والذى نشر بمجلة اخبار الحوادث الاسبوع الماضى . امامشكلة الطفلتين نور وهنا فقد تم حلها مؤقتا والسماح للطفلتين بدخول المدرسة وتوقيع الاب على ورقة التزام منه ان يحضر شهادة الميلاد المميكنة فى موعد اقصاه 15 ديسمبر القادم. وانا اضم صوتى اليهم فى الطلب الى مصلحة الاحوال المدنية واقول : ارجوك اعطنى هذه الورقة ففيها الدواء الشافى لكل المشاكل المدنية التى يتعرض لها البهائيين ولكى خالص الشكر والعرفان.وكل عام وانتم بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم  وبهذه المناسبة اهيب من مصلحة الاحوال المدنية ان تمنحنا بمناسبة الشهر الكريم او حتى على العيد هذه الاوراق .

اضغط للتكبيرعلى صورة الجريدة

الاستمارة.. والحمارة وبدلة الدكتور يسري الجمل

10-08-2008

كتب الاستاذ الصحفى الكبير صلاح عيسى فى المصرى اليوم 9-8-2008 هذا الموضوع تعليق على شكوى البهائيين  على عدم ادخالهم المدارس واريد ان اضيف سؤال الى د مشيرة خطاب ماهى عقوبة الممتنع عمدا مع سبق الاصرار والترصد الى منع طفل من دخول المدرسة؟واليكم المقال:

للشاعر الكبير الراحل «فؤاد حداد» قصيدة شهيرة بعنوان «الاستمارة»، لحنها وغناها الموسيقار «سيد مكاوي»، ضمن إحدي حلقات البرنامج الإذاعي والتليفزيوني «المسحراتي»، الذي ظلا يقدمانه لسنوات خلال شهر رمضان.

والقصيدة تسخر بمرارة من التعقيدات البيروقراطية، التي كان ولايزال يعاني منها المصريون في تعاملهم مع الجهاز الإداري للدولة، وهي تقول: «اسمع حكايتي/ مع استمارة/ راكبة الحمارة/ راحت لفكري/ قال تيجي باكر/ وتروح لـ«ذكري»/ قال روح لشاكر/ ولا لشكري/ شكري في أجازة/ راحت لبهجت لا حط ماذا/ ولا سألها/ أشر نقلها/ راحت لحازم/ منه لـ«تيفة»/ شاغلاه لطيفة/ منه لمكتب/ راجل مؤدب/ ببدلة بُني/ قال لي: أظني/ في تاني أوده/ عند الموظف أبوبدلة سودة/ في تاني طرقة/ علي شمالي/ لبدلة زرقة شرحت حالي/ قال: ثانية واحدة/ والاستمارة من يومها قاعدة/ راكبة الحمارة!».

وصاحب الاستمارة، وراكب الحمارة، هذا الأسبوع مواطن اسمه «وسيم كمال الدين نصير»، وموضوعها هو نقل ابنته الكبري «نور» وعمرها ٦ سنوات ونصف، من الصف الأول الابتدائي بالمدرسة البريطانية بالرحاب، وإلحاق ابنته الصغري «هنا» ثلاث سنوات ونصف بالحضانة في المدرسة نفسها.

(more…)