Posts Tagged ‘ايران’

الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في إيران برزت في تصويت الأمم المتحدةOngoing human rights violations in Iran spotlighted in UN vote Screen shot of UN vote

23-12-2015

1088_00

Screen shot of UN vote

18 ديسمبر 2015م على موقع الجامعة البهائية العالمية

الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في إيران برزت في تصويت الأمم المتحدة ,بموافقة 81 دولة منها مصر , ورفض 37 وغياب 66 صوت . والانتهاكات شملت حرية الراى وحرية العقيدة و الاضطهاد المنهجى للبهائيين و الاقليات العرقية وايضا التمييز المنهجى ضد المرأة . وقد رحبت بانى دوجال مندوبة الجامعة البهائية العالمية بقرار الامم المتحدة الداعم لحقوق الانسان فى ايران.

 UNITED NATIONS — Last month, 20 Baha’is were arrested by the Iranian authorities, which also carried out a series of coordinated shop closures, affecting some 28 Baha’i-owned businesses. Today the UN expressed “serious concern” about such religious discrimination in Iran, along with other continuing human rights violations.

By a vote of 81 to 37 with 67 abstentions, the UN General Assembly approved a resolution addressing the overall human rights situation in Iran, expressing concern not only about religious persecution but also the government’s frequent use of the death penalty, failure to uphold legal due process, restrictions on freedom of expression, and ongoing discrimination against women and ethnic minorities.

“We welcome this resolution,” said Bani Dugal, the principal representative of the

Baha’i International Community to the United Nations. “It shows that the international community remains aware and concerned about Iran’s continued violations of the rights of its citizens in a wide range of areas, despite government rhetoric to the contrary and its promises to improve.

(more…)

Advertisements

فيلم تسجيلى يعرض رد فعل البهائيين السلمى والمرن تجاة الاضطهادات الايرانيةDocumentary film charts Iranian Baha’is’ peaceful response to oppression

13-10-2014

نشر على الموقع البهائى الرسمى لندن فى 28-9-2014

صدر فيلم تسجيلى يحكى عن قصص شخصية  للبهائيين الايرانيين ومدى تجاوبهم ومرونتهم فى العشر سنوات الأخيرة فى ظل الحكومة الأيرانية التى ترعى الاضطهاد كما يشير الى ذلك رئيس الوزراء البريطانى اما اسم الفيلم هو “ضوء الشموع” ويحكى عن كيف تكون المرونة بناءة ومفيدة للشباب البهائى الأيرانى ويركز الفيلم على حرمان الشباب البهائى من استكمال تعليمهم الجامعى ويعرض الفيلم مقتطفات من الواقع الذى يعيشة الشباب البهائى فى ايران على نحو متقطع

هذا وقد هتف صانع الفيلم ومخرجة “مازيار بحارى “وهو غير بهائى  وكان مراسلا لمجلة “النيوزوييك” منذعام 1998 وحتى 2011 وقد انتج العديد من الأفلام التسجيلية عن ايران. كما أشاد الصحفى”دجاليلى” بأنة فيلم غير عادى ومثير للعواطف وكلة حيوية واشراق حيث يعبر الفيلم عن التهديدات المستمرة واليومية للبهائيين الأيرانيين فضلا عن الحرمان من التعليم الجامعى او حتى التعليم فى المنازل الخاصة بالبهائيين وحالات القمع التى يواجهها البهائيين من البغض والكراهية من النظام الأيرانى ولا شىء يحدث على ارض الواقع من تحسن أحوال البهائيين ولا أحد يهمة مصير البهائيين ويقول الأيرانيين انة من المخجل ان لا نسمع عن خطف او قتل البهائيين مع العلم بأنهم الضحية الأولى فى المجتمع الأيرانى

(more…)

UN human rights experts urge Iran to protect Bahá’í cemetery in Shiraz

04-09-2014

GENEVA (4 September 2014) – Three United Nations experts on human rights in Iran , freedom of religion, and minority issues have today renewed an appeal to the Government of Iran to stop the destruction of a Bahá’í cemetery in Shiraz by Revolutionary Guards.   

 
“We are dismayed by reports that excavation work has resumed at the cemetery, where at least 950 members of the Bahá’í faith were buried,” the experts said.
(more…)

استخدام الدين لدعم حقوق الإنسان للبهائيين في إيرانUsing faith to reinforce human rights of Bahá’ís in Iran

21-05-2014

نشر هذا المقال  بقلمNAZILA GHANEA   بالعربية والانجليزية على موقع اوبن جلوبال رايتس 8 مايو 2014 والدكتورة نازيلا قانع هي أستاذ مشارك في القانون الدولي لحقوق الإنسان في جامعة أكسفورد، وهي عضو في منظمة الأمن والتعاون في اللجنة الاستشارية الأوروبية للخبراء المعنية بحرية الدين أو المعتقدات. وقد كتبت هذا المقال بصفتها الشخصية.     اشكرك الفاضلة المحترمة د نازيلا قانع على المقالة الرائعة وقد اصبتى كبد الحقيقة عندما ذكرتى ان دور رجال الدين ان يدعموا حقوق الانسان فى العالم فرجال الدين يقع علي عاتقهم احلال السلام والتسامح فى العالم وايضا تحرير مبدأ حرية العقيدة والتعايش بين الاديان . ان مافعله الشيخ الجليل السيد طهرانى يعد بدا صفحة جديدة بين اطياف المجتمع ورجال الدين الحقيقيين ونقلة حضارية لنموذج رجل دين حقيقى يعى ان الاديان ارسلها الله تعالى من اجل التعبد له وخدمة عباده بالمحبة والتعايش الذى يبنى الامم وينير الدروب المظلمة الافكار الى دروب مفتوحة من الامل والحفاظ على انسانيتنا التى وهبنا اياها الله تعالى . وقد قدم بيت العدل الاعظم “المرجع الاعلى للبهائيين فى العالم “رسالة الى قادة الاديان فى العالم   ابريل عام 2002 وقد تسلمها رجال الاديان فى مختلف بلاد العالم ويمكنكم قرائتها على الموقع الرسمى لمكتبة المراجع البهائية او على مدونتى باقة ورد تحياتى اليكى ولكل المدافعين عن حقوق الانسان بالعالم 

إن صدور مبادرة من رجل دين إسلامي تجاه المجتمع البهائي المضطهد في إيران يدل على أنه حتى في البلدان التي لا تحظى فيها المعايير العالمية لحقوق الإنسان إلا بصدى محلي قليل فإن الدعوات إلى التسامح على أساس الدين والتقاليد الثقافية والتاريخ الوطني يمكن أن تساعد في كسر الجمود. English

(more…)

هل تكون بادرة أمل للأقليات في العالم الإسلامي؟

24-04-2014

مقالة محترمة باسم احلام اكرام  اشكرها كثيرا  على كتابة  المقال بطريقة  محترمة  14 ابريل 2014 بموقع ايلاف

تعاني الأقليات في العالم الإسلامي الكثير من التمييز الديني.. ويتعرض العديد من أبنائها إلى حرمان من التعليم وتمييز ممنهج في فرص العمل المتاحه إضافة إلى رفض مجتمعي لوجودهم.. برغم التأكيد على أن حرية العقيدة مكفولة؟؟؟. وغيرها من الحقوق المفروض فيها الحرية والعدل والمساواة في دساتير تلك الدول..

فعلى سبيل المثال.. ومنذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.. قتل مئات البهائيين وتم إعتقال الآلاف منهم… ولا يزال وحتى هذه اللحظه 115 بهائيا مسجونا لمجرد إيمانهم بالدين البهائي.

إضافة إلى حرمانهم من التعليم الجامعي.. والتضييق عليهم في حياتهم اليومية وكسب قوتهم البومي.. ولكن الأشد ألمآ أنهم يمنعون من دفن موتاهم وفقا لشعائرهم الدينية.. وكثيرا ما تتعرض مقابرهم للهدم والتدنيس!!

المثير للدهشة.. وآمل أن تكون للتفاؤل أيضا.. أنه و إثر الإعلان من عدد من رجال الدين في العالم الإسلامي.. عن تبنيهم لقراءة جديدة لمبادىء وتعاليم الدين الإسلامي.. قراءة تتبنى موقفا إيجابيا تأخذ بروح الدين وترى بأن القرآن الكريم يوصي بتعايش الأديان.. بل ويرحب به..

(more…)

مبادرة لدعم التعايش بين الأديان واحترام كرامة الإنسان رجل دين إيراني يهدي البهائيين لوحة من الكتاب الأقدس

09-04-2014

كتب نصر  المجالى على موقع ايلاف ترجمة للخبر المنشور على الموقع البهائى الرسمى للجامعة البهائية العالمية 8 ابريل 2014

في مبادرة غير مسبوقة أهدى رجل دين إيراني بارز إلى بهائيي العالم لوحة فنية مزخرفة بخط يده تحمل آية مقتبسة من بهاء الله مؤسس الديانة البهائي. 

رحبت الجامعة البهائية العالمية عن تأثرها بهذه البادرة التي قالت إنها تنم عن فكر عال ومشاعر صادقة تجاه التعايش بين الأرديان واحترام كرامة الإنسان.
وقالت باني دوغال مسؤولة وممثلة الجامعة البهائية في الأمم المتحدة إن “مبادرة جريئة كهذه ومن أحد أبرز رجال الدين المسلمين تعتبر حادثة غير مسبوقة في ايران المعاصرة”.
وأضافت أن هدية آية الله طهراني أمر جدير بالاهتمام في ضوء ما تتعرض له الجامعة البهائية من اضطهاد مستمر ومنهجي من قِبل الجمهورية الاسلامية في ايران”.
مبادرة رمزية 
وقالت دوغال: “هذه البادرة التي نرحب بها تعتبر تطورا يبعث على الأمل، وينتظر ان يكون لها انعكاسات ايجابية تجاه تعايش شعوب العالم”.
وتأتي خطوة رجل الدين الإيراني طهراني إثر اعلان عدد من رجال الدين في العالم الاسلامي عن تبنيهم لقراءة مختلفة لمبادئ وتعاليم الدين الاسلامي، قراءة ترى بأن القرآن الكريم يوصي بتعايش الاديان ويرحب بذلك.
ومنذ قيام الثورة الاسلامية في ايران عام 1979م تم قتل مئات البهائيين واعتقال الآلاف منهم، ويوجد حاليا في السجون الايرانية 115 بهائيا محبوسين لمجرد ايمانهم بالدين البهائي.
والبهائيون في إيران محرومون من التعليم الجامعي، ويضايقون في كسب قوتهم اليومي، ويمنعون من دفن موتاهم وفقا لشعائرهم الدينية، وتتعرض مقابرهم للهدم والتدنيس.
احترام النفس البشرية 
وكان آية الله طهراني أعلن في موقعه الرسمي على شبكة الانترنت بأنه قام بكتابة وتنفيذ لوحة الخط الفنية هذه “كبادرة رمزية للتذكير بأهمية احترام النفس البشرية، والتعايش السلمي بين البشر، والتعاون والدعم المتبادل فيما بينهم، ونبذ الكراهية والعداوة والتعصب الديني الأعمى”.
وقدم طهراني هذه اللوحة النفيسة للبهائيين حول العالم وبالأخص في وطنه إيران والذين كما اشار “يعانون كثيرا في مختلف مناحي الحياة نتيجة التعصب الديني الأعمى”. وأشار بأن هذه المبادرة “تعبير عن التعاطف والاهتمام أصالة عن نفسي، ونيابة عن أصحاب الفكر المستنير من أبناء وطنهم”.
واستغرق تنفيذ اللوحة الفنية الدقيقة في تفاصيلها وزخارفها استغرق عدة أشهر من العمل اليدوي الدقيق. ويتوسط اللوحة رمز يعرف لدى البهائيين “بالاسم الأعظم” وهو رسم من الخط العربي يوضح مفهوم العلاقة بين الله الخالق ورسله وخلقه.
وتزدان اللوحة الفنية بالنقوش والزخارف التراثية الأصيلة، ولآية الله الطهراني أعمال فنية أخرى تشمل كتابة وزخرفة القرآن الكريم والتوراة والمزامير والعهد الجديد (الانجيل) وكتاب عزرا.
الكتاب الأقدس 
واختار طهراني للوحته آية مقتبسة من “الكتاب الأقدس” الأثر الأهم لبهاءالله، وهي: “عاشروا مع الاديان بالرّوح والرّيحان ليجدوا منكم عرف الرّحمن ، ايّاكم ان تأخذكم حميّة الجاهليّة بين البريّة ، كلّ بدء من الله ويعود اليه انّه لمبدء الخلق ومرجع العالمين”.
ويأمل رجل الدين الإيراني أن تكون هذه اللوحة الفنية المهداة “والتي ستحفظ لدى بيت العدل الأعظم (الهيئة العالمية العليا القائمة على إدارة شؤون الدين البهائي) – إحياء لتقليد ايراني عريق للتعبير عن الصداقة وثقافة التعايش”.
يشار الى ان آية الله الطهراني كان قام بخطوات جريئة سابقا عبر فيها علنا وفي عدة مناسبات عن قلقه تجاه الاضطهاد الشديد الذي تعاني منه الأقليات الدينية والمذهبية في إيران بما فيها البهائيون.

(more…)

بكلمات من الدين البهائى رجل دين بارز ايرانى يدعو للتعايش بين الاديان In an unprecedented symbolic act senior cleric calls for religious co-existence in Iran

08-04-2014

نشر على الموقع الرسمى لاخبار الجامعة البهائية العالمية  السيد اية الله  عبد الحميد ماسومى طهرانى وهو يرسم لوحة رائعة لم يسبق لها مثيل  بها كلمات لحضرة بهاء الله  يتوسطها الاسم الاعظم  ويدعو للتعايش بين الاديان  فى الكتاب الاقدس به الاية 144 بنص الهى “عاشروا مع الاديان بالروح والرّيحان ليجدوا منكم عرف الرّحمن ايّاكم ان تأخذكم حميّة الجاهليّة بين البريّة كلّ بدء من الله ويعود اليه انّه لمبدء الخلق ومرجع العالمين” وهذه الكلمات حول  رمز الاسم العظم البهائى

NEW YORK, 7 April 2014, (BWNS) — In a symbolic and unprecedented move, Ayatollah Abdol-Hamid Masoumi-Tehrani, a prominent Muslim cleric in Iran announced today that he has gifted to the Baha’is of the world an illuminated work of calligraphy of a paragraph from the writings of Baha’u’llah, the Prophet-founder of the Baha’i faith

.

This move comes in the wake of several recent statements by religious scholars in the Muslim world who have set out alternative interpretations of the teachings of Islam in which tolerance of every religion is, in fact, upheld by the holy Qur’an.

“This is a most welcome and hopeful development with possible implications for the coexistence of the peoples of the world,” said Ms. Bani Dugal, Principal Representative of the Baha’i International Community at the United Nations.

Ayatollah Tehrani states on his website (see translation of statement) that he prepared the calligraphy of the verse as a “symbolic action to serve as a reminder of the importance of valuing human beings, of peaceful coexistence, of cooperation and mutual support, and of avoidance  hatred, enmity and blind religious prejudice.”

Ayatollah Tehrani presents this exquisite gift to the Baha’is of the world, particularly to the Baha’is of Iran, who he says “have suffered in manifold ways as a result of blind religious prejudice.” He further states that this act is “an expression of sympathy and care from me and on behalf of all my open-minded fellow citizens.”

In response, Ms. Dugal stated: “The Baha’i International Community is deeply touched by this act of high-mindedness and the sentiments of religious tolerance and respect for human dignity that prompted it.”

“This bold action by a senior Muslim cleric in contemporary Iran is unprecedented,” said Ms. Dugal. “It is also remarkable in light of the ongoing and systematic persecution of the Baha’i community in that country by the Islamic government.”

The intricate artwork must have taken several months to painstakingly prepare by hand. It features at its center, a symbol known to Baha’is as “The Greatest Name” – a calligraphic representation of the conceptual relationship between God, His prophets and the world of creation. The gift measures at approximately 60cm x 70cm and is illuminated in a classical style. Ayatollah Tehrani’s other artworks include the illumination of the Qur’an, the Torah, the Psalms, the New Testament, and the Book of Ezra. His illumination of the Psalms is currently being held in the United States Library of Congress.

The excerpt that Ayatollah Tehrani chose to cite in the gift is taken from Baha’u’llah’s Kitab-i-Aqdas – “Most Holy Book”. It reads “Consort with all religions with amity and concord, that they may inhale from you the sweet fragrance of God. Beware lest amidst men the flame of foolish ignorance overpower you. All things proceed from God and unto Him they return. He is the source of all things and in Him all things are ended.”

On previous occasions, Ayatollah Tehrani has with great courage publicly voiced concern about the ongoing and severe persecution of religious minorities, including the Baha’is in Iran. Since the Islamic Revolution in 1979, hundreds of Baha’is have been killed and thousands have been imprisoned. There are currently 115 Baha’is being held in prison solely on the basis of their religious beliefs. Baha’is in Iran are denied access to higher education, obstructed from earning a livelihood, prevented from burying their dead in accordance with their own burial rites and subjected to the demolition and desecration and expropriation of their cemeteries, all because of their religion.

Ayatollah Tehrani’s hope is that this gift “which will be kept by the Universal House of Justice [the international governing body of the Baha’i Faith], will serve as a reminder of the rich and ancient Iranian tradition of friendship and of its culture of coexistence.”

To read the article online, view photographs and access links:
http://news.bahai.org/story/987

For the Baha’i World News Service home page, go to:
http://news.bahai.org/

Why the Baha’i 7 matter

08-06-2013

نشر فى سى ان ان 30 مايو الماضى فى  CNN World, Global Public Square section

CNN World

By Katrina Lantos Swett, Special to CNN

Editor’s note: Katrina Lantos Swett is the chair of the U.S. Commission on International Religious Freedom. The views expressed reflect those of USCIRF and not CNN.

With Iran’s presidential election looming next month, ongoing uncertainty about the status of its nuclear program, and questions about the degree of its involvement in Syria’s civil war, it’s easy to forget the domestic repression some groups face under its theocratic regime. But as Baha’i communities across the globe mark a disturbing anniversary in Iran, the birthplace of their faith, they are determined that the rest of the world should also know about the hardship and discrimination they are faced with every single day.

(more…)

خمس سنوات تكفى – 5 five years too many

23-05-2013

تغطية لحملة ” خمس سنوات تكفى” فى العديد من دول العالم للتضامن مع البهائيين بايران

h1

16-1) five years too many (for bahai Yaran 2013)

five years too many
cinq années de trop
خمس سنوات من الانتظار  – او خمس سنوات تكفى  حملة دولية للجامعة البهائية العالمية من 5 الى 15 مايو تضامنا مع البهائيين الايرانيين السبعة المسجونين بسبب العقيدة بدون محاكمة عادلة

مقال د باسمة موسى  بالحوار المتمدن 
http://www.bic.org/fiveyears/

The seven imprisoned Baha’i leaders, before their arrest.

For five years, seven Baha’i leaders have been wrongly imprisoned in Iran.

Their 20-year sentences are the longest given to any current prisoners of conscience in Iran. Their harshness reflects the Government’s resolve to oppress completely the Iranian Baha’i community, which faces a systematic, “cradle-to-grave” persecution that is among the most serious examples of state-sponsored religious persecution in the world today.

Baha’i communities around the world have launched a campaign calling for their immediate release – and the release of all innocent prisoners of conscience in Iranian prisons.

An unofficial blog for the ‘Five Years Too Many’ global campaign!

Please submit a photo of yourself and your hand with the phrase ‘Five Years Too Many’ clearly written. Feel free to get creative!

http://5yearstoomany.tumblr.com/

(more…)

Five Years Too Many” campaign begins مرور الذكرى السنوية الخامسة على اعتقال السبعة البهائيين فى ايران ضمن حملة المناشدات العالمية لرفع الظلم عن البهائيين و تحريرهم بعد ان تجاوزت مدتها وسميت الحملة بأسم “خمس سنوات كثيرة جدا”

13-05-2013

نشر بالموقع الرسمة للجامعة البهائية العالمية

لندن فى 12مايو2013

تزايدت حملة الأصوات المنادية بالأفراج عن البهائيون والمناشدات العالمية لأطلاق سراح القيادات البهائية الأيرانية المسجونين مع زيادة تسليط الأضواء ولفت الأنتباة الى الظلم الفادح والكامل لهؤلاء السبعة وتدمير وتدهور الكيان المعنوى لحقوق الأنسان فى ايران

كما صرحت “بانى دوجال” ممثلة الجامعة البهائية العالمية فى هيئة الأمم المتحدة ان هناك استجابات مخلصة وساحقة من المواطنين العاديين ومن مشاهير المجتمع على حد سواء وذلك اثناء الحملة التى استغرقت عشرة ايام للأفراج الفورى واطلاق سراح السجناء السبعة البهائيين فى ايران

(more…)