Posts Tagged ‘المدونات’

الإعلام الاجتماعي من وجهة نظر المبادرين والمستخدمين

03-04-2012

 تقرير  محترم لشباب الشرق الاوسط عن استخدام الاعلام الالكترونى  وبه  جزء خاص بمدونتى باقة ورد بواسطة أحمد زيدان (مصر)

يحيي العالم في شهر مارس مناسبتين خاصتين بحرية الرأي والتعبير، ومرتبطين ارتباطًا وثيقًا بالإعلام الاجتماعي: أولهما “اليوم العالمي لمكافحة الرقابة الإلكترونية” الموافق 12 مارس، وهو اليوم الذي يصدر فيه التقرير السنوي لمنظمة “مراسلين بلا حدود”، “أعداء الإنترنت”؛ وثانيهما “يوم حرية الرأي والتعبير” الموافق 18 مارس، وهو اليوم الذي توفي فيه المدون الإيراني أوميد رضا في مسجنه.

أعدينا التقرير التفاعلي التالي بمشاركة المبادرين الاجتماعيين والمستخدمين على السواء لعرض أفكارهم وآرائهم بخصوص الإعلام الاجتماعي بشكل خاص.

تغيّر وجه العالم مرتين في العقدين الماضيين؛ أول مرة عندما اخترع العالم البريطاني سير تيم بِرنرز لي الشبكة العنكبوتية العالمية (World Wide Web) في مارس/آيار عام 1989، والمرة الثانية عندما تراكم كم المعلومات ووسائط النشر الإلكترونية الكفيلة بتوليد الإعلام الاجتماعي، والذي انطلق انطلاقةً مدوية خلال العقد الأخير، وأخذ يغيّر خريطة المفاهيم العالمية بشأن المادة الإعلامية، مُرسلها، مُتلقّيها، والوسيط ما بينهما.

أصبح الإعلام الاجتماعي، أو الإعلام الجديد مقارنةً بالإعلام الكلاسيكي من صحافة وإذاعة وتلفاز وقد نضيف الإنترنت إلى القائمة نفسها في عهده قبل ثورة الإعلام الاجتماعي، لا يعتمد على إعلاميين تقليديين، بقدر ما يعتمد على المستخدمين العاديين، بل وأصبح لا يتطلب أجهزة يصعب على الفرد العادي اقتنائها؛ لأنه لا يتطلب للنشر الآن سوى جهاز جوّال ذكي، أو حاسوب شخصي، واتصال بالإنترنت، كون المساحة الشاسعة التي يتيحها الإعلام الاجتماعي تسع سكان الأرض جميعًا أن يتحولوا، بين ليلة وضحاها، إلى إعلاميين اجتماعيين.

تقول دكتور بسمة موسى، وهي أستاذة طب أسنان بجامعة القاهرة ومدوِّنة شهيرة وناشطة بهائية:

“إن الإعلام البديل هو ثورة إلكترونية غير تقليدية بكل ما في الكلمة من معنى. وقد سمحت لأي إنسان كتابة ما يريد، ومشاركته مع الآخرين بغض النظر عن مستواه، وهى وسيلة جديرة بالتحليل والنقد،؛ لأنها أثبتت نجاحها الفائق في طرح كل ما هو مسكوت عنه فى مساحة كبيرة من الحرية، بعيدًا عن منابر الإعلام التقليدي، في غضون فترة قليلة جدًا، وقد نجحت نجاحًا باهرًا في ذلك.”

وعن كون مدوّنتها قد ساعدتها في نشر أفكارها التي لم تكن لتجد مجالًا للنشر عبر وسيط الإعلام العادي، تقول دكتور بسمة، والتي اضطرّت للكتابة تحت اسم مستعار في بداية مشوارها التدويني خوفًا من المتطرفين:

“كان، ومازال، الطرح الإعلامي التقليدي حول مشكلات أوراق البهائيين الثبوتية مثلًا سلبيًا جدًا، ولم نستطع التعبير عن الصورة الحقيقة لقضية المواطنة في الماضي، ولذا عمدت إلى إنشاء مدونتي لنشر وجهة نظري بالكامل، وهي الخطوة التي اتّبعها معظم الناشطين البهائيين كي يسمعهم كل المهتمّين بقضايا البهائيين حول العالم، وكل الأفراد والمؤسسات غير الحكومية الداعمة لحرية العقيدة.”

وعن مصدرها الأول لمتابعة الأخبار، تقول دكتور بسمة، والتي شاركت قبلذاك في حملات إلكترونية عديدة لدعم حرية الأقليات، وحقوق المرأة، والتعايش مع مرضى الإيدز، والتوعية البيئية:

“أعتمد أولًا على الإعلام الإلكتروني بالتأكيد، وأخيرًا على الاعلام التقليدي.”

وتُنهي دكتور بسمة، والتي أصبحت مدوّنتها أرشيفًا موثقًا للمعلومات حول البهائيين في مصر لرجال الإعلام والباحثين، وقد نشرت تقارير وتدوينات عديدة بالتعاون مع موقعنا “الشبكة الإسلامية لحقوق البهائيين“:

“إن الإعلام التقليدي أصبح يعتمد بشكل كبير على المعلومات المُستقاة من الإعلام التقليدي، بل وأصبح الإعلام التقليدي يعتمد بشكل كبير على المدونين المشهورين في الكتابة والتصوير والتحرير.”

(more…)

شبكات التواصل الاجتماعى

25-07-2010

كتبت د باسمة موسى هذا المقال الجديد باليوم السابع 25-7-2010
إن نمو وازدياد شعبية الشبكات الاجتماعية والمدونات، والتى ينشئها المستخدمون فرضاً واقعاً جديداً على شبكة الإنترنت، وحظيت بترحاب لاستخدامها فى المؤتمرات على مستوى العالم لما لها من السرعة التى تمكن أى فرد فى العالم لكى يشارك المحاضرين أفكارهم، بل ويسأل أيضا ويستمع إلى الإجابة عبر الإنترنت.

(more…)

المدونات والاهداف الانسانية

09-05-2008

فى خلال الاسبوع الماضى كان هناك خبر وحدثين  بالقاهرة  الهدف كان واحدا فى الثلاثة وهو الحديث عن اهمية  المدونات فى حياتنا اليوم , منها عن اهميتها فى التعليم واخر عن اهميتها فى نشر الوعى الطبى لاحد امراض العصر الحديث واخرهم عن دور المدونين فى التغيير فى مصر  وساعرض الخبر الذى نشر عن التعليم فى اخر المقال . اما الحدث الاول فكان عن ورشة عمل اقامها مكتب الامم المتحدة الانمائى من خلال برنامجه الاقليمى للايدز فى الدول العربية كاحد اهداف الالفية فى برامج الامم المتحدة  .

 كانت الورشة التدريبية الاولى للمبدعين و المدونين والاعلاميين المستقلين للتجاوب مع مرضى الايدز فى الدول العربية. كان هناك مجموعة كبيرة من المدونين وكانت فرصة لتبادل الخبرات سعدت بها كثيرا.  كانت الورشة كثيفة المعلومات وكثيرة الايضاحات عن طبيعة المرض وكيفية الوقاية والعلاج وكيفية التعامل مع المتعايشين بالمرض . فادركت من التفاعل الذى حدث مع المدونين وهيئة البرنامج وكيفية القاء الضوء على هذا الموضوع الهام اهمية المدونات فى المساهمة فى مشروع يهدف الى صحة المجتمع وزيادة الوعى ضد هذا المرض. وان المدونات مش مجرد معلومات خاصة لكل مدون والسلام لكن ممكن ان يشاركوا فى مشروع خدمى للمجتمع وسوف اكتب بالتفصيل لاحقا عن هذا الموضوع.

(more…)