Posts Tagged ‘العربية’

الأحوال الشخصية بين الديني والمدني

03-07-2010

http://nwrcegypt.org/Sedao.php?Show=140&ID=0

تغطية مؤسسة المراة الجديدة لندوة مصريين ضد التمييز الدينى
ندوة مصريون ضد التمييز _ بالتسجيلات الصوتية
الخميس، 1 يوليو، 2010
فاطمة خفاجي: أية محاولات نخبوية لتغيير القوانين بدون قاعدة جماهيرية مصيرها الفشل
كريمة كمال: في ظل الحسابات السياسية المتفاقمة أرجو ألا يدفع الأقباط الثمن بهذا القانون الموحد
عزة سليمان: المعني بالتشريع في مصر هي الدولة ليس الأزهر أو الكنيسة

(more…)

حلاوة شمسنا

07-03-2010

مقالة د باسمة موسى فى اليوم السابع 28 فبراير 2010
حلاوة شمسنا
اغنية جميلة كنت اسمعها باحد الافلام المصرية القديمة وسمعتها عند زيارتى للغردقة منذ عشرون عاما, حيث لم يكن بها هذا الكم الكبير من الفنادق والقرى السياحية وكنا نرى الطبيعة بعذريتها فى تناغم بديع , الجبال البنية اللون مع الصحراء بتشكيلاتها الربانية وكثبانها الرملية الجميلة مع مياه البحر الزرقاء الصافية فى آن واحد. كنت بالغردقة فى مهمة طبية مع وفد من جامعتى لخدمة اهل المناطق الغير حضرية بالبحر الاحمر, وعبر الكورنيش كنا نرى الشمس تشرق من البحر كملكة متوجة تهب الدفء والضياء لكل البشر ثم تختفى فى الغروب بكل خفة وعذوبة فى مشهد رائع وجميل ويتكرر هذا المشهد يوميا بلا كلل. وبعد انتهاء مهمتنا العلاجية استقبلنا محافظ البحر الاحمر وقال لنا ان احلى شيىء بالغردقة هو ماتغنى به الشعراء “حلاوة شمسنا.. الجو عندنا ربيع طول السنة “. هذه الذكريات داعبت خيالى وانا اتابع موضوعات استخدامات الطاقة النظيفة والتغييرات المناخية . ووجدت ان العالم اليوم بدأ يعود الى الطبيعة الممثلة فى الطاقة الشمسية التى تعطينا الضوء والحرارة بلا كلل منذ عمرها الذى تخطى الستة مليارات من السنين.
وللمعلومة تتلقى الارض فى ساعة واحدة كمية من الطاقة اكثر مما يحتاجه العالم فى عام كامل , وواحد بالمائة من مساحة الصحراء الكبرى يمكنها تزويد العالم كله بالكهرباء. فمتوسط ما يصل الى الارض من طاقة الشمس فى الساعة خمسة كيلو وات على المتر المربع الواحد. فالى اى درجة استطاع العالم ان يستغل هذا المصدر الذى لا ينضب من الحرارة والضياء فى انتاج طاقة آمنة ونظيفة . بدأ الاهتمام بطاقة الشمس فى ثلاثينيات القرن الماضى وتوقف مشروع تحويلها الى كهرباء لارتفاع تكلفتها واكتشاف مناطق كثيرة للطاقة المحروقة. ثم اعيد التفكير فى استغلالها فى الخمسينيات حيث بدأ استخدام ألواح السيليكون لتوليد الطاقة الكهربية من الشمس ولكنها كانت كبيرة الحجم وعالية التكلفة, ثم تطورت فى انتاجها وشجع على اعادة استخدامها بدأ نضوب البترول وحدوث التغييرات المناخية نتيجة حرق هذا النوع من الطاقة, ثم بدأ العالم يعود من جديد الى استخدام الطاقة الطبيعية .
ان عالمنا العربى يوجد به اعلى وفرة للمناطق المعرضة للاشعة الشمسية جعلتها من اغنى مناطق العالم بها .وقد بدأت بالفعل بعض الدول العربية فى استخدامها وقد انشات ابوظبى اكبر محطة لانتاج الطاقة الشمسية بسعة خمسمائة ميجا وات ليصبح بها اول مدينة خالية من الكربون. واستخدمت الاردن الخلايا الشمسية فى محطة تحلية المياه ,وقد شاهدت فى تونس اعمدة الانارة ببعض المناطق كل عامود يحمل خلية شمسية تساهم فى اضائته ليلاا من الطاقة التى خزنتها طول النهار. كذلك فى مناطق اخرى كانت اعمدة الانارة تحمل مروحة هوائية ايضا لاستغلال حركة الرياح فى انارة الشوارع, وعجبتنى هذه الفكرة البسيطة فالشمس والهواء هما المصدر الوحيد النظيف والمتجدد يوميا . وفى مصر تم انشاء محطات للطاقة المتجددة من الرياح فى البحر الاحمر. ولكن تحتاج الطاقة النظيفة الى تنظيف مستمر للالواح الشمسية وبطاريات كبيرة لتخزين الطاقة المتكونة طوال شروق الشمس لذا فانتاجها للان عالى التكلفة نوعا ما ولابد ان يتم الاستثمار فيها بشكل كبير حتى تقل تكلفتها وينعم عالم الاجيال القادمة بعالم بلا كربون ولا اتساع فى ثقب الاوزون ولا احتباس حرارى.
فهل يسعى القائمون على ادارة شئون العالم من الملوك والرؤساء الى وضع اولويات الاستثمار فى استغلال هذه الطاقة بطريقة اوسع ام اننا سوف نترك الشمس تنتظر كل صباح من يجمع اشعتها ليحولها الى خير البشرية وهى الطاقة الطبيعية النظيفة والمتجددة التى لا تؤثر سلبا على مناخ الارض كما تفعل الطاقة المحروقة ولكنها فيها شفاء لكل امراض التغييرات المناخية والفيروسية وهى كما نقول بلغة الطب هى المضاد الحيوى الطبيعى لامراض العالم.

11 ابريل القادم محاكمة البهائيين السبعة بايران- الله معهم Iran’s Baha’i leaders back in court on 11 April

20-02-2010

اعلنت الجامعة البهائية العالمية عن موعد محاكمة البهائيين السبعة المسجونين بايران بسبب العقيدة يوم 11 ابريل القادم ز يحدونا الامل فى القضاء الايرانى المنصف والذى ينظر القضية الان فى ظل ظروف غير عادلة للبهائيين بلا هيئة دفاع
The Baha’i World News Service has reported that the seven Baha’i leaders in Iran will appear in court for a third time on 11 April.

The seven first appeared in court on 12 January after 20 months’ detention in Tehran’s Evin prison

(more…)

message of UHJ to bahais of iran رسالة محبة وسلام للعالم

13-01-2010

For the best understanding of the current trial of Baha’i leaders and the actions of the government of Iran against it’s Baha’i citizens, follow Iran Press Watch. -gw

… the Universal House of Justice, the world governing body of the Baha’i Faith, in a letter to the Baha’is of Iran, has clarified that the Baha’is, whereever they may live, must exert their utmost effort, shoulder to shoulder with their countrymen, for the betterment of that country. (see the letter here: http://www.universal-house-of-justice-messages.org/payam/2010-01-10.html ). “The betterment of the World” Baha’u’llah tells the people of the world, “can be accomplished through pure and goodly deeds, through commendable and seemly conduct.”

(more…)

منظمة حقوقية: صحافي حرَّض على ذلك بوصفهم “مرتدين”

02-04-2009

حرق 4 منازل لمصريين بهائيين بعد ظهور أحدهم في برنامج تلفزيوني

دبي- العربية.نت 2ابريل 2009Alarabiya.net

أقدم مواطنون مصريون في إحدى قرى محافظة سوهاج بالصعيد على حرق 4 منازل يقطنها أشخاصٌ يتبعون للديانة البهائية، وذلك بعد أن ظهر أحدهم في برنامج تلفزيوني، وفقًا لما ورد تقريرٌ إخباري نشر الخميس 2-4-2009. وكشفت المعاينة التي قامت بها أجهزة الشرطة أن الحادثة التي وقعت في قرية الشورانية التابعة لمركز المراغة نجم عنها حرق 4 منازل من معتنقي الديانة البهائية، هم: أحمد السيد (45 سنة – عامل)، وشقيقه عبد السميع (55 سنة – فلاح)، وزوج شقيقتيهما علي أحمد إبراهيم (45 سنة)، ومحمد عبد الرحمن (40 سنة)، وامتدت النيران إلى منزلي مواطنين من القرية، مما أدى إلى احتراق المنقولات والأثاث، ونفوق بعض الطيور.

وذكرت صحيفة “المصري اليوم” المصرية أن الحريق تسبب في فرار عددٍ من البهائيين من القرية، منهم محمد عبد الرحمن، وزوجته وأولاده؛ خوفًا من بطش الأهالي، وتولت قوات الأمن تأمين خروجهم من القرية.وأوضحت الصحيفة أن التحريات أكدت أن ظهور صاحب المنزل الأول، في برنامج “الحقيقة” على قناة “دريم 2” الفضائية الأسبوع الماضي أثار غضبَ أهالي القرية، مما دفعهم إلى إضرام النار في منزله ومنازل آخرين.

وفي سياقٍ متصل اتهمت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية الصحافي بجريدة “الجمهورية” جمال عبد الرحيم، بتحريض الأهالي في مقاله المنشور الثلاثاء الماضي الذي وصف البهائيين، بأنهم مرتدون عن الإسلام، مما دفع الأهالي إلى ضربهم وتهجيرهم من القرية، وأعلن عادل رمضان، المسؤول القانوني للمبادرة، عن عزمها تقديم بلاغين إلى النائب العام اليوم، أحدهما ضد عبد الرحيم بتهمة التحريض، والآخر ضد من أحرقوا المنازل.

تجدر الإشارة إلى أن عدد معتنقي الديانة البهائية في مصر يقدر بنحو 2000 شخص، كما تجدر الإشارة إلى أن البهائية تأسست في منتصف القرن الـ(19) علي يد شخصٍ يُدعى الميرزا حسين علي النوري المولود في إيران والملقب بـ”بهاء الله”. والدين البهائي معترف به رسميًّا في العديد من دول العالم، وينتشر في أكثر من 235 بلدًا ودولة.