Posts Tagged ‘السنة البهائية’

مرحبا عيد النيروز 2013

19-03-2013

عيد نيروز سعيد على كل البهائيين فى مصر والعالم – كلمة النيروز تعنى اليوم الجديد وهو اول السنة البديعية الجديدة ال 170 فى التقويم البهائى وهو ايضا عيد الام فى مصر وعيد الارض تحياتى لكل ام مصرية مكافحة فى المنزل وخارجه فى محيط اعمالها فى كل المجالات والى ارضنا الام الكبيرة التى تسعنا حميعا بكل تعددنا وتنوعنا اللونى والجنسى والثقافى والقبلى ادعو لكى بالسلام ومحبة البشر لكى, فان السلام يعنى التنمية والبناء كى يحقق الامن فى العالم ولاتتناثر على الثرى احلام الاطفال الصغيرة فى عالم خالى من كل التعصبات . كل زهور الربيع الجميلة وخاصة وردنا البلدى برائحته الخلابة اقدمها باقة ورد الى كل من يقرا هذه الصفحة والى كل من يسعى لخير العالم وكل من يخطو خطوة للسلام العالمى. عام جديد وسعيد للجميع

وفى هذا العيد تتلى بعض الالواح الخاصة بالعيد مثل هذا اللوح لحضرة بهاء الله:

Naw Ruz Tablet لوح النيروز

مزيد من المعلومات عن الاعياد البهائية :

معلومات عن السنة البديعة والتقويم البهائى

الجزء الاول:

الجزء الثانى :

يشرح :من موضوع التقويم البهائي التعريف بأيام الأسبوع في التقويم البديعي و عيد النيروز و أيام الهاء و موضعها من الشهور التسعة عشر و النصوص المفدسة في الكتاب الأقدس المتعلقة بالتقويم

التقويم البهائى والنتيجة البهائية

17-02-2010

التقويم البهائى متفرد من بين كل التقويم السابقة سواء الشمسية او القمرية وقد قدم موقع نافذة على الدين البهائى هذا الفيديو بمناسبة قرب انتهاء السنة البهائية والتى تبدأ السنة الجديدة فى 21 مارس القادم والسنة 19 شهر سميت باسماء الكمالات الالهية والشهر الاخير منه هو شهر الصوم البهائى والذى سوف يبدا فى 2 مارس القادم كل عام والبهائيين بخير فى كل العالم

ايام الهاء – كل عام والبهائيين فى العالم بخير وسلام

25-02-2009

ايام الهاء هى ايام سعادة وفرح للبهائيين والتى تحل من يوم 26 فبرلير الى 1 مارس . يحتفل العالم البهائي في هذه الأيام بأيام الهاء وهي أيام مباركة، ولها دلالة عظيمة في الدين البهائي، ويتبع التقويم البهائي السنة الشمسية التي تتألف من 365 يوما و5 ساعات و50 دقيقة، وتتألف السنة البهائية من 19 شهرا وكل شهر 19 يوما وبالتالي فالسنة 361 يوما والأيام الزائدة تكون 4 ايام في السنة البسيطة و5 في السنة الكبيسة، وتقع هذه الأيام المباركة قبل الشهر الأخير من السنة البهائية وهو شهر الصيام (شهر العلاء) حيث تبدأ السنة البهائية في 21 من مارس الذي يصادف ايضا عيد النيروز

وحرف الهاء يساوي في الأبجدية 5 وهو أكبر رقم يمكن للأيام الزائدة في السنة البهائية أن تصل إليه، وهذا الحرف له دلالات روحية أكبر من ذلك، وهذه الأيام مخصصة لإقامة الولائم  والزيارات والاكثار من العطف على الفقراء والمساكين وزيارة المرضى وبهذه المناسبة العظيمة ندعو الخالق عز وجل أن يعم السلام على العالم وتسود المحبة والأمن والأمان في كل ريوع الكون.

يتفضل حضرة بهاء الله :

يا إِلهِي وَنارِيْ وَنُوْرِيْ قَدْ دَخَلَتِ الأَيَّامُ الَّتِيْ سَمَّيْتَها بِأَيَّامِ الهَاءِ فِيْ كِتابِكَ يا مالِكَ الأَسْماءِ وَتَقَرَّبَتْ أَيَّامُ صِيامِكَ الَّذِيْ فَرَضْتَهُ مِنْ قَلَمِكَ الأَعْلى لِمَنْ فِيْ مَلَكُوتِ الإِنْشاءِ، أَيْ رَبِّ أَسْئَلُكَ بِتِلْكَ الأَيَّامِ وَالَّذِينَ تَمَسَّكوا فِيها بِحَبْلِ أَوامِرِكَ وَعُرْوَةِ أَحْكامِكَ بِأَنْ تَجْعَلَ لِكُلِّ نَفْسٍ مَقَرًّا فِيْ جِوارِكَ وَمَقامًا لَدى ظُهُورِ نُورِ وَجْهِكَ،أَيْ رَبِّ أُولئكَ عِبادٌ ما مَنَعَهُمُ الهَوى عَمَّا أَنْزَلْتَهُ فِيْ كِتابِكَ، قَدْ خَضَعَتْ أَعْناقُهُمْ لأَمْرِكَ وَأَخَذُوا كِتابَكَ بِقُوَّتِكَ وَعَمِلُوا ما أُمِرُوا بِهِ مِنْ عِنْدِكَ وَاخْتارُوا ما نُزِّلَ لَهُمْ مِنْ لَدُنْكَ، أَيْ رَبِّ تَرَى أَنَّهُمْ أَقَرُّوا وَاعْتَرَفُوا بِكُلِّ ما أَنزَلْتَهُ فِيْ أَلْواحِكَ، أَيْ رَبِّ أَشْرِبْهُمْ مِنْ يَدِ عَطائِكَ كَوْثَرَ بَقائِكَ ثُمَّ اكْتُبْ لَهُمْ أَجْرَ مَنِ انْغَمَسَ فِيْ بَحْرِ لِقائِكَ وَفازَ بِرَحِيقِ وِصالِكَ، أَسْئَلُكَ يا مالِكَ المُلُوكِ وَراحِمَ المَمْلُوكِ بِأَنْ تُقَدِّرَ لَهُمْ خَيْرَ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ثُمَّ اكْتُبْ لَهُمْ ما لا عَرَفَهُ أَحَدٌ مِنْ خَلْقِكَ ثُمَّ اجْعَلْهُمْ مِنَ الَّذِينَ طافُوا حَوْلَكَ وَيَطُوفُونَ حَوْلَ عَرْشِكَ فِيْ كُلِّ عالَمٍ مِنْ عَوالِمِكَ، إِنَّكَ أَنْتَ المُقْتَدِرُ العَلِيمُ .

كل عام والبهائيين  قى انحاء العالم  بخير وحب وسلام

يتوافق هذا اليوم ذكرى صعود والدى الكريم الى الرفيق الاعلى ويمر هذا العام الذكرى 23 عاما لرحيله فالى روحك الجميلة الكريمة الطاهرة ياوالدى ارفع صوتى بالدعاء الى الله سبحانه وتعالى ان يرقى روحك الى الدرجات العلى

My God, my Fire and my Light! The days which Thou hast named the Ayyam-i-Ha (the Days of Ha, Intercalary days) in Thy Book have begun, O Thou Who art the King of names, and the fast which Thy most exalted Pen hath enjoined unto all who are in the kingdom of Thy creation to observe is approaching. I entreat Thee, O my Lord, by these days and by all such as have during that period clung to the cord of Thy commandments, and laid hold on the handle of Thy precepts, to grant that unto every soul may be assigned a place within the precincts of Thy court, and a seat at the revelation of the splendors of the light of Thy countenance