Posts Tagged ‘الرقم القومى’

المجتمع البهائي في مصر خشية النسيان … والأمل في المستقبلEgypt’s forgotten Baha’i community fearful and hopeful of future

10-01-2012

المجتمع البهائي في مصر خشية النسيان … والأمل في المستقبل
االقاهرة : الأوراق الثبوتية مازالت مشكلة – “فما زلت مشكلة الأوراق الثبوتية للبهائيين المصريين مستمرة….

 J 7 January 2012    joseph matyon

CAIRO: The identification papers are still blank. Hossam, a 31-year-old father of a five-year-old hopes his son can go to school next fall, but he is uncertain over his family’s future.

“I still don’t have a religion listed and the two schools I spoke with are not really hopeful, so we wait,” he told Bikyamasr.com at his flat in the Cairo suburb of Maadi. “The revolution has done a lot of good things, but we still live under a government that works like it did under [former President Hosni] Mubarak.

The problem for Hossam is that he is Baha’i, the world’s newest monotheistic faith, and one that has been oppressed vehemently in Islamic countries, including Egypt, where in the early years of Gamal Abdel Nasser, Baha’i temples and places of worship were closed, and the Baha’i cemetery in the country largely destroyed.

“It is an uphill battle that we thought we won a few years ago to not have religion on IDs, but now people who see we

(more…)

Advertisements

احترام التنوع الدينى للشعوب

16-02-2011

باسمة موسى
الحوار المتمدن – العدد: 3279 – 2011 / 2 / 16

فى كل شعوب العالم يوجد تنوع دينى وعقائدى مثله مثل التنوع الثقافى والحضارى واللونى واللغوى للشعوب ونرى ان الدول التى تسمح بالعيش المشترك فى امان لكل مواطنيها بكل اختلاافاتهم هى الشعوب الاكثر استقرارا والاكثر تحضرا والاكثر احتراما لحقوق الانسان على ارضها . اننى اؤمن بان وحدة الوطن فى المحافظة على التعدد والتنوع تحت مبدا اننا جميعا اثمار شجرة واحدة اصلها ثابت و فرعها فى السماء . فالله سبحانه وتعالى هو الذى خلق هذا التعدد والتنوع وهو الذى يرعاه بمحبته للبشر . لذا اطرح اليكم اليوم بيان الجامعة البهائية العالمية ورؤيتها كمنظمة دولية غير حكومية وممثلة كعضو استشارى فى المجلس الاجتماعى والاقتصادى . هذا البيان القى فى عام 2007 فى مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان عن تعزيز ثقافة السلام المبنية على احترام حقوق الانسان:

ترحب الجامعة البهائية العالمية بدعوة مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان لتقديم مساهمتها في المبادرات التي تعزز ثقافة السلام المبني على احترام حقوق الإنسان والتنوع الديني. حقًا إن عمل الجامعة البهائية يتأصل في ادراك أن المجتمع السلمي يقوى بتنوع ثقافات أعضائه وأنه يتطور من خلال البحث الحر والمستقل لأفراده عن الحقيقة، وأنه ينتظم من خلال حكم القانون الذي يحمي حقوق كافة الفتيات والنساء، الأولاد والرجال.
فإزاء ما نرى من تعصب راسخ وتفرقة قائمة على الدين أو العقيدة، فإن الجامعة البهائية العالمية تقر بالحاجة إلى عمل محكم ومتماسك من قبل المجتمع الدولي لخلق مناخ يستطيع فيه الأفراد ذوي العقائد المختلفة أن يعيشوا، جنبًا إلى جنب، حياة خالية من العنف والتفرقة العنصرية. إن قرار الجمعية العامة في 19 ديسمبر 2006 وعنوانه (محاربة ازدراء الأديان) ليس كافيًا أو مناسبًا لتحقيق هذه الغايات. فلو كان متبنو القرار صادقين في مضمونه لأقروا بالحاجة الملحّة والجليّة لتوسيع غطاء القرار ليشمل جميع الأديان. فاليوم يصوب العنف والتفرقة نحو كثير من الجماعات الدينية الكبيرة منها أو الصغيرة، الحديثة والقديمة، فكثير من الهجمات تشن على الديانات الصغيرة دون أن تلقى اهتمامًا. فمن غير المعقول أن يكون هناك تمييز لبعض الديانات في هذا المجال.

(more…)

خلال اجتماعه الشهرى.. “القومى لحقوق الإنسان يقرر

26-01-2011

نشر اليوم باليوم السابع 26-1-2011  كتب احمد مصطفى

علم “اليوم السابع” أن المجلس القومى لحقوق الإنسان قد أنهى اجتماعه الشهرى اليوم، الأربعاء، بعد نصف ساعة من بدايته، وهى أقصر مدة زمنية يشهدها أى اجتماع للمجلس، والذى فى الغالب كان يصل إلى أكثر من ساعتين.

أكد الأمين العام للمجلس القومى، السفير محمود كارم محمود، أن الاجتماع عقد وناقش جدول أعماله وتم إنهاءه فى موعده.
وفى سياق متصل، وافق الاجتماع الذى ترأسه الدكتور بطرس بطرس غالى، رئيس المجلس، على التعديل التشريعى الذى اقترحه المستشار مقبل شاكر، والذى ينص على إضافة نص قانونى على منح متحدى المعتقد “البهائيين” أوراقا ثبوتية وتوثيق أوراقهم بمكاتب الشهر العقارى، كما علم “اليوم السابع” أن الاقتراح اعترض عليه كل من النائب العام السابق رجاء العربى ونقيب المحامين حمدى خليفة.

(more…)

بطرس غالى لـ “الحياة والناس”: حقوق الإنسان فى مصر أقل من مقبول

17-01-2011

نشر باليوم السابع 17-1-2011

قال الدكتور بطرس بطرس غالى رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان إن تكرار حوادث العنف الطائفى زاد من حالة الاحتقان بين المصريين، ويجب أن يجلس الطرفان للحوار، مشيرا إلى أن بطء تنفيذ العدالة ساهم فى زيادة الإحساس بالقهر، كما أن مصر لعبت دورا هاما فى تحرير دول أفريقيا من الاستعمار ولكن بعد التحرير أهملت تلك الدول وليس من المعقول أن تكون علاقات مصر متوترة بالدولة التى تملك 85% من مصادر المياه وهى إثيوبيا، أما الدول الأفريقية فتشعر بتجاهل المصريين لها.

(more…)

عن مواجهة التعصب

04-01-2011
بقلم‏:‏ د‏.‏عماد جاد نشرت هذه المقالة فى الاهرام 3 -1-2011
عن مواجهة التعصب<br>بقلم‏:‏ د‏.‏عماد جاد
ظاهرة التطرف‏,‏ التعصب والتشدد‏,‏ ظاهرة إنسانية موجودة في كافة المجتمعات‏,‏ فالتطرف لرأي أو فكر أو معتقد أو عرق آفة شهدتها مختلف المجتمعات الإنسانية‏,‏ وأدت في أحيان كثيرة إلي وقوع الحروب والمواجهات وأعمال القتل الجماعي والإبادة‏,‏
بل وكانت وراء إشعال حروب كونية‏.‏ وتوجد في مختلف المجتمعات الإنسانية شرائح أو فئات متشددة أو متطرفة تنطلق من قناعة ذاتية بالسمو والتفوق لعامل متوارث من عوامل اللغة والعرق‏,‏ الدين والمعتقد‏.‏وعادة ما تعمل نظم الحكم وأجهزة الدول علي مقاومة هذه الظواهر ومحاصرتها والحد من أنشطتها الهدامة‏.‏
وكلما زاد عدد معتنقي الأفكار المتطرفة والعنصرية‏,‏ ارتفع مؤشر الخطر وارتفعت معدلات جرائم الكراهية والعنصرية‏,‏ وتزداد الخطورة إذا ما ترافق مع انتشار هذه الأفكار أزمة اقتصادية أو اجتماعية‏,‏ أو كانت الأزمة مركبة‏,‏ في هذه الحالة يجري البحث عن المختلف والانتقام منه‏.‏ وعندما تتسع قاعدة التشدد والتطرف والعنصرية‏,‏ عادة ما تسفر عن نظام حكم يعبر عن هذه الأفكار ويعمل علي تعبئتها وتنظيمها‏,‏ وهو ما فعله هتلر الذي استثمر واقع هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولي والإذلال الذي عانت منه برلين بفعل معاهدة فرساي التي فرضت عليها دفع تعويضات هائلة للدول المنتصرة وفي مقدمتها فرنسا‏,‏ في ظل هذه الحالة والحديث عن الجنس الآري ونقائه‏,‏ بدأ هتلر الحرب العالمية الثانية التي أخذت معها حياة نحو خمسين مليون إنسان‏,‏ وانتهت باحتلال ألمانيا وحالة من الدمار الشديد في كل أنحاء أوروبا‏.‏
وتدريجيا بدأ العالم يستشعر خطورة العنصرية وما تحمله معها من مشاعر التطرف والتعصب‏,‏ فأخذ يضع مواثيق حقوق الإنسان‏,‏ وعمل علي تجريم الأفكار العنصرية‏,‏ وبدأ يعمل علي صياغة منظومة قانونية تجرم أعمال القتل الجماعي علي خلفية عنصرية أو عقائدية أو غيرها من العوامل‏.‏ وهنا طرحت بعض الأفكار الخاصة بتقييد سيادة الدولة حتي لا تتخندق نظم حكم وراء هذا المفهوم وترتكب أعمال قتل وإبادة في حق جزء من الشعب‏,‏ ووصل التطور إلي الذروة بإنشاء المحكمة الدائمة لجرائم الحرب في روما عام‏1998,‏ حتي يمكن النظر مباشرة في جرائم الحرب والجرائم بحق الإنسانية دون الوقوع في أسر حسابات القوي الكبري‏,‏ لأن تشكيل محكمة للنظر في هذه الجرائم قبل ذلك كان يقتضي صدور قرار من مجلس الأمن بتشكيل هذه المحكمة‏,‏ وهو الأمر الذي كانت تجهضه دولة واحدة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن‏.‏
ولابد من الإشارة إلي أن للعنصرية ثلاثة مكونات‏,‏ الأول هو المكون المعرفي‏:‏ ويتمثل في المعتقدات والأفكار والتصورات التي توجد لدي أفراد عن أفراد آخرين أعضاء جماعة معينة وهو ما يأخذ صورة القوالب النمطية‏Stereo‏
‏Types‏ والتي تعني تصورات ذهنية تتسم بالتصلب الشديد والتبسيط المفرط عن جماعة معينة يتم في ضوئها وصف وتصنيف الأشخاص الذين ينتمون إلي هذه الجماعة بناء علي مجموعة من الخصائص المميزة لها‏.‏ ويلاحظ أن العرق والدين والقومية تشكل أبرز الفئات التي تتعرض للقولبة النمطية لأنها أكثر الفروق الاجتماعية وضوحا وأكثرها مقاومة للتغيير‏.‏ الثاني هو المكون الانفعالي‏:‏ وهو بمثابة البطانة الوجدانية التي تغلف المكون المعرفي‏,‏ فإذا افتقد الاتجاه مكونه الانفعالي يصعب وصفه بالتعصب‏.‏ الثالث هو المكون السلوكي‏:‏ وهو المظهر الخارجي للتعبير عما يحمل الفرد من مشاعر وقوالب نمطية ويتدرج هذا المكون إلي خمس درجات‏:‏
أ‏-‏الامتناع عن التعبير اللفظي خارج إطار الجماعة علي نحو يعكس سلوك كراهية دفينة‏.‏

(more…)

وداعا استاذ امين بطاح فارس الامر البهائى

01-01-2011

مقالة جديدة د باسمة موسى فى الحوار المتمدن 1-1-2011

رحل عن عالمنا عن عمر يناهز الرابعة والثمانون عاما فى نهاية العام الماضى 30 ديسمبر  عام 2010  الاستاذ امين بطاح الفارس النبيل  ابن النيل عاشق تراب مصر والمدافع الجسور عن حقوق الانسان وحرية العقيدة  وحقوق البهائيين  والذى لقبته الصحافة المصرية بعميد البهائيين . ولد امين أبو الفتوح محمد بطاح عام 1926 لأب وجد بهائيين فهوسـلـيـل أسـرة عـريـقـة من الـرعـيـل الأول للـبـهـائـييـن الـمـصـرييـن ، كان عضوا سابقا للمحفل الروحانى المركزى للبهائيين بمصر قبل اغلاقه عام 1960. وكان فارسا لامر حضرة  بهاء الله . عمل بوزارة الشئون الاجتماعية المصرية منذ ريعان شبابه وتقلد العديد من المناصب  واستأمنته الوزارة بمنصب مدير الصناديق الخاصة لانها كانت تعلم جيدا عفة نفسه ومحافظته على الاموال العامة الى ان  خرج على المعاش برتبة وكيل وزارة .

وعاصر عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قبل إلغاء المحافل البهائية، ووزع بنفسه الدعوات للاحتفال بالعيد المئوى لدعوة حضرة “بهاء الله” عام 1953، الى رجال الدولة ورجال الصحافة والاعلام , و تلقوا فيها التهانى من مجلس قيادة الثورة ولجنة إعداد الدستور. وحضرت الصحافة المصرية والعالمية لتغطية الاحتفال الضخم الذى اقامه المحفل المركزى البهائى والذى يعتبر  هيئة اجتماعية ثقافية، يتم انتخابها سنويا لرعاية شئون البهائيين بمصر ويوجد مثله فى كل دول العالم، وكانت تقام فيه  مراسم الزواج والطلاق واحتفالات الأعياد، وكان ينظم شئون البهائيين من خلال الاتصال المباشر مع اجهزة الدولة.

كان للاستاذ امين   العديد من الحوارات الصحفية والتلفزيونية والاذاعية عن حق المواطنة  وعدم  التمييز بين المصريين وحرية العقيدة وحقوق الانسان والتعايش المشترك بين الاديان ووحدة العالم ووحدة الجنس البشرى. كان عضوا معروفا فى الصالونات الادبية  والمراكز الحقوقية وعـضـوا هـاما في كل مـؤتـمـرات حـقـوق الإنـسـان يناقش بالمنطق  فقد كان بارعا فى الخطابة, وارسل العديد من الرسائل الى المسئولين بالدولة شارحا بكل محبة قضايا البهائيين من منظور حقوق المواطنة وان البهائيين يريدون فقط اوراق الهوية المصرية مثل كل المصريين .

رحـل الـعـم أمـيـن بـطـاح ولقب “العم” الذى كان يحب ان يناديه الناس به فاينما تذهب معه الى اى صالون ادبى او مركز حقوق الانسان  تجد الجميع ينادونه عمو امين بداية من عامل الشاى الى الموظف الى مدير المكان  ولا انسى ان قال لى احد الصحفيين وهو يعزينى فى وفاته  لقد علمنا ماذا تعنى كلمة “عمو”  تعنى المحبة والحنان تعنى الشفقة وعفة اللسان تعنى العطاء لكل بنى البشر فقد كان التواضع الشديد أهم سماته. كان شديد الأدب وعذب الكلمة ولا يشبع الواحد من كلامه وحكاياته التي لا تنتهي عن مصر زمان خاصة في الأربعينات حيث عاش بها العديد من الجنسيات والاعراق والاديان فى تناغم جميل للشعب المصرى .

وقال لى ايضا احد المحامين الكبار والذى كان يحضر معه دائما الندوات فى جمعية التنوير   ان الاستاذ امين كان محبا للجميع ورغم  اختلافنا كمجموعة فى توجهاتنا سياسيا وعقائديا وايديولجيا  الا اننا كنا جميعا متفقين على انسانية هذا الرجل  ومحبته للجميع وعلمه الغزير واطلاعاته التاريخية والادبية  وسعيه الدائم للتقريب بين الاديان وفهمه الصحيح ان اساس الاديان واحد وان الله حافظ لكل اديانه  ولا يفرق بينها.

كان امين بطاح  مدافعا  عن حقوق المواطنة وحقوق البهائيين. كان  متحمس بشدة لعقيدته، لكنه مؤمن بأن العلاقة بين الإنسان والله لا تخص سواهما. فالبهائية لدى بطاح هى تلك التعاليم التى يعلمها الآباء لأبنائهم فى البيت، ولهم مطلق الحرية فى اختيار الذين الذى يصطفيه قلوبهم.

اخر كلمات عمو امين بطاح:  نحن لا نطالب الدولة بالاعتراف بالبهائية، كل ما نطلبه هو حقوقنا كمواطنين مصريين، واستخراج أوراقنا الثبوتية وتفعيل حق المواطنة، وليس من المعقول أن يكون هناك شخص لا يستطيع استخراج شهادة وفاة لوالدته بعد أكثر من خمس سنوات من وفاتها لأنه ليس لديه بطاقة رقم قومى .ومنتهى أمله هو أن يتمكن البهائى من استخراج شهادة وفاة لآبائه، وشهادة ميلاد لأبنائه، لأن البهائيين بالنسبة له مواطنون مصريون أولاً وأخيراً.

رحم الله الأستاذ أمين برحمته الواسعة فقد كان عاشقا لتراب مصر وكان يحلم بها منارة وسط  دول الشرق الاوسط  وفى كتابه ” اتى امر الله ” وهو كتاب تحت الطبع بث فيه كل محبته  لرموز مصر الذين ساهموا فى رفعتها بين الامم ودافع فيه عن الدين البهائى وبرهن على ان اساس الاديان واحد. كان بالفعل خادماً محباً للجميع بغض النظر عن أي اعتبار اجتماعي طائفي أو جنسي. لقد كان إلى آخر أيامه مهتماً بمساعدة من هم بحاجة إلى المساعدة، مستمداً الطاقة والحماس من إيمانه وحبه للإنسانية.

ووســط لـفـيـف من اقاربه و مـحـبـيـه وأصـدقـائـه ظـهـر الـجمعة 31 ديسمبر  اودع الـعـم أميـن محملا على اعناق محبيه إلـى مـثـواه الأخـيـر بالروضة الابدية .  وكـان وداعـا مَـهـيـبـا مـؤثـرأ فالكل تحدث عن محبته وعطاءه وخدمته للمجتمع حوله . وانه كان  مـحـبـا بـشـوشـا لذلك أحـبـه الـجـمـيـع . رحم الله الفقيد الغالـي ولكل من شـاركـونا وداعـه كل  الـشـكر والتقـديــر.

يا إله الأسماء أسئلك باسمك المهيمن على الأشياء وبنفحات وحيك وفوحات إلهامك وبإشراقات أنوار فجر عطائك بأن تغفر الّذين صعدوا إليك واللاّئي صعدن إلى أن وردن عليك إنّك أنت الّذي باسمك ماج بحر الغفران وهاج عرف الفضل بين الأمكان، لا إله إلاّ أنت الغفور العطوف” .

“ابتهل إليك يا رحيم ويا رحمن، أن تُطهر عبدك الراجع إليك، الوافد عليك، الوارد بين يديك عن وضر الذنوب في عالم الإمكان وأغرقه في بحر الألطاف واغسله في مغتسل بارد وشراب وألبسه رداء العفو بين الأبرار وطيبه برائجة طيب الإمتنان وأخلده في فردوس الجنان واسقه من عين الحيوان وأرزقه لقائك في جوارك، إنك أنت الرؤف الغفور العفو الكريم المنان.” ع ع

الدكتورة بسمة موسى فى حوارها ل”حقوق دوت كوم “: لا حل للأزمات الطائفية إلآ بإطلاق حرية الأعتقاد كما نص دستور 23

04-12-2010

حوار:ماريان سعيد على موقع حقوق دوت كوم اليوم 4-12-2010

ما رأيك في وضع الأقليات الدينية في مصر؟

سأتحدث عن وضع البهائيين لأن الاوضاع الأخري تختلف عن البهائيين تماما،لأن الجميع في مصر سواء إن كانوا أغلبية أو أقلية يحملون بطاقة رقم قومي . أما البهائيون هم فقط من يعانون من مشكلة استخراج الرقم القومي ، وأستمر ذلك حتى بعد أصدار الحكم القضائي بأن يوضع شرطة في ألأوراق الثبوتية (قرار رقم 520لعام 2009). و أن من يريد استخراج شهادة ميلاد يستطيع استخرجها في نفس اليوم . أما البهائي فيستغرق الأمر منه ستة أشهر إلى عام ونصف ومن الممكن أن تطول هذه المدة إلى أكثر من ذلك.

وما هو السبب لكل هذه المدة؟

السبب هو الإجراءات المعقدة فهناك مكان واحد بالجمهورية (مصلحة الأحوال المدنية) نستخرج منه الأوراق ،فيأتي البهائيون من جميع أنحاء الجمهورية لتبدأ الإجراءات فبعد تقديم الورق يحول إلى المباحث الجنايئة والتى تقوم بعمل محضر ،ومن ثم للأحوال المدنية ،وبعدها أمن الدولة الذى يقرر هل نستخرج شهادة ميلاد أم لا ، أما المعاناة الأخري في اثبات بهائيتك.

هل مررتي بهذه التجربة شخصياّ؟

نعم . فحين أردت استخراج شهادة الميلاد  تم أصدرها بعد حوالي ستة أشهر، وأردت استخراج البطاقة الشخصية (بطاقة الرقم القومي) وكانت جميع ألأوراق مختومة ،ولكن فوجئت بالرد (أسفين يا دكتورة ممكن نطلعهولك اعزب) (فالدولة لا تعترف بالزواج البهائي) فقلت لهم ( من أمتي الدولة اعترفت بالزواج البهائي ولا البهائيين اصلا ، أعتبرنا زي عقد الزواج العرفي مش أنتوا بتطلعوا لأولادهم بطاقات وأوراق

وماذا بعد؟

لا شيئ فحتى الآن لم أستطع استخراج بطاقة الرقم القومى وذلك منذ أكثر من عام .

هل هناك مشاكل أخري كمواطنة في الدولة؟

نعم فهناك بعض التعصبات في الجامعة منذ بداية عملي وتعد مشكلة الأوراق الثبوتية أهم المشاكل ،فمثلاّ سوف تحول مرتبات الجامعة على البنك ، وعندها ماذا يكون موقفي

بالنسبة للمشاكل كمواطنة في المجتمع؟

كمواطنة في المجتمع أشعر وكاني مواطنة درجة أولى ولدي أقتناع تام بهذا .

(more…)

مائة عام رحلة عبد البهاء الى مصر واوروبا وامريكا 100 years ago, historic journeys transformed a fledgling faith

17-09-2010

HAIFA, — One hundred years ago, ‘Abdu’l-Baha, the eldest son of Baha’u’llah and His appointed successor as head of the Baha’i Faith, embarked on a series of journeys which, over the course of three years, took Him from the Holy Land to the Nile delta, from the Pacific coast of North America to the banks of the River Danube.

Despite His advanced age, ‘Abdu’l-Baha set out in August 1910 to present Baha’u’llah’s teachings about the dawning of a new age of peace and unity, to high and low alike. These historic journeys launched a fledgling faith on its way to becoming a world religion.

(more…)

الأحوال المدنية ترفض إصدار بطاقات رقم قومي للبهائي المتزوج أو المطلق أو الأرمل

04-09-2010

CET 00:00:00 – 03/09/2010

كتب: عماد توماس- خاص الأقباط متحدون
قال الدكتور رؤوف هندي المتحدث باسم البهائيين المصريين لصحيفة “الأقباط متحدون” أن مصلحة الاحوال المدنية رفضت إصدار أي بطاقات رقم قوميللبهائي المصري المتزوج أو المطلق أو الأرمل لعدم اعترافهم بعقد الزواج البهائي وبالتالي عدم الاعتراف بالدين البهائي، واكتفت المصلحة بإصدار بطاقات للطلبة البهائيين المصريين.

وأضاف هندي، على الرغم من قيام البهائيين بتقديم عدة اقتراحات للحل وتم تقديمها لجهات عديدة ووعدوا بدراستها ولكن لم يتم اي إجراء ملموس نحو حل مشكلة خانة الحالة الاجتماعية للبهائيين المصريين ولا يزال البهائيون يعانون أشد المعاناة بسبب عدم وجود بطاقات رقم قومي التي أصبح وجودها ضرورة ملحة لأنها مطلوبة في كل مناحي الحياة .

وناشد هندي، مسئولي الداخلية ومصلحة الأحوال المدنية بسرعة إيجاد حل لهذه المشكلة الخطيرة ولو عن طريق قيام كل بهائي بكتابة تعهدات قانونية بصحة البيانات المقدمة وهو إجراء يستطيع حل المشكلة لو كانت هناك الإرادة الحقيقية لإيجاد حل ، مضيفا إن البهائيون المصريون جزء من نسيج الوطن ولا يجب أن يُعاملوا بهذا التعنت من قـبل مسئولي الدولة فهذا يُخالف تماما كل العهود والمواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر أمام المحافل الدولية المعنية بملف حقوق الإنسان

http://www.copts-united.com/article.php?I=555&A=22238

اين حرية العقيدة

23-07-2010

كتب فى اليوم السابع 23-7-2010 هذا التصريح الذى يخاطب عقول شباب الجامعات ويحض على الكراهية
الإسكندرية – هناء أبو العز

أيد وزير الأوقاف الأسبق د.الأحمدى أبو النور موقف الحكومة مع البهائيين، قائلاً خلال لقائه بطلاب الجامعات أمس بمعسكر أبى بكر الصديق بالإسكندرية، إن ما تتخذه الدولة من إجراءات تمنع تشعب البهائيين وانتشارهم “يحسب لها”.

وأثنى أبو النور على وضع الحريات السياسية فى مصر، ووصفه بالجيد، معللاً ذلك بتعدد دور الصحف ووسائل الإعلام المستقلة والحزبية، وقال “إن جرائد الحزب الوطنى أصبحت تضم الآن صفحة أو صفحتين تتضمن الرأى الآخر”. كما أن منظمات حقوق الإنسان داخل مصر، أصبحت ضامناً للحفاظ على حرية الرأى والتعبير، و”مجرد شكوى لإحدى هذه المنظمات لأى انتهاك لآدمية الإنسان وحقوقه تقوم الدنيا ولا تقعد”، على حد قوله.

وأضاف أن معنى الحرية الحقيقى هو أن تتحرر من تأثير الشيطان والنفس الأمارة بالسوء، وأن تحفظ للناس مكانتهم وقدرهم وألا يكون هناك ضرر ولا ضرار.

وحول انتشار العنف فى المجتمع، قال إن ما يحدث فى هذه الأيام من قتل الرجل زوجته أو ولده وأبيه واغتصاب الرجل لابنته وغيرها من شتى ملامح العنف الأسرى خاصة بعد آخر ما سمع عن سب رجل فقام من فوره بإطلاق النار على زوجته هو من نتائج سرعة الغضب داعياً الطلاب إلى عدم الغضب ومحاولة ضبط النفس لا يتحول الجميع إلى عبده للشيطان يستجيبون له مع أول وسوسة.

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=257293