Posts Tagged ‘الجنس البشرى’

بيان الجامعة البهائية العالمية يكشف عن مفهوم جديد لتمكين المرأة يحقق التنمية الاجتماعية للجنس البشرىBIC statement explores a new concept of empowerment

16-03-2013

12 مارس 2013 فى اطار تعزيز حقوق المرأة شاركت الجامعة البهائية العالمية  بالامم المتحدة   مفوضية  السئولة عن الحقوق الاجتماعية   والقت بحث جديد عن حقوق المراة  يضيف معنى جديد عن : تمكين المرأة”  ,والنص الاصلى  هنا 

نيويورك فى 12-3-2013

ان مفاهيم تمكين الناس هى نواة لنبذ الأفكار المتصارعة  من أجل الوصول لرؤية جديدة حيث التحولات الأجتماعية تتقارب وتجتمع لتحقيق قدرة الناس على المشاركة ومن بين هذة الأفكار الرئيسية التى صدرت عن الجامعة البهائية العالمية وتوصلت الى عقد لجنة تحت مظلة المم المتحدة لمناقشة النمو و التحول الأجتماعى ولدفع تصحيح التمييز الأجتماعى وعدم المساواة الأجتماعية وهى قضية مشكوك فى نجاحها بامتياز ولكن الأنسانية تعانى من الأنقسامات الثنائية الدائمة وهى ايضا تدعم الأنقسامات الفئوية القائمة ، لذلك فان تقنية التمكين تسعى فى انجاح التحول الأجتماعى. ان الفكر الذى يستحق العناية يحتاج الى طرق تجعل من عناصر التمكين ان تتقارب وتساهم فى مشروع عالمى الملامح وان يشتمل هذا المشروع على  “المنح” وليس “المنع”وهناك طريقة لتجنب التناقض وهى ادراك ان الأنسانية هى كائن اجتماعى متفرد ان الترابط بين الجزء و الكل هى أحد ملامح المفهوم الضمنى واللزومى للتعاون والتبادل والمساعدات المشتركة والاحتياج للتنوع مع الانسجام  فى آن واحد والأحتياج لمؤسسات  تقوم بدور “القدرة على” وليس “الضغط على”

(more…)

فاز اوباما بكرسى الرئاسة

06-11-2008

obama-biden-win_1107693c2-21لقد تحقق حلم مارتن لوثر كينج فى خطابه الشهير بعنوان : بحلم بيوم ” او عندى حلم : والذى القاه عام 1963 فقد طرح مارتن احلاما كثيرا كان منها حلم اختيار الشعب الامريكى لرئيس من ذوى البشرة السوداء فاولا اشكر والدة اوباما التى ساهمت فى كسر حاجز الخوف وتزوجت من رجل اسود البشرة رغم معارضة الاهل والاصدقاء ملبية نداء العقل قبل القلب  فى اختيارها  لشريك  حياتها  وثانيا للسيدة السمراء التى رفضت ان تترك مقعدها فى الاتوبيس لرجل ابيض واصرت على ان هذا حقها ووقف بجانبها مدافعين عن حقوق الانسان من البيض والسود  وكسبت قضيتها والى مارتن لوثر كينج الذ ى  قاد ثورة فكرية سلمية لتغيير الواقع   لمساواة السود والبيض فى الحقوق والواجبات وشكر اخير للشعب الامريكى الذى تخطى حاجز اللون والجنس واختار الافضل لقيادته وانتخب واحد من مجموع 12% من سكان امريكا  يمثلون ذوى البشرة السوداء يعنى اقلية من المفهوم الضيق  . اتمنى من قلبى ان يلبى اوباما مطالب شعبة وان يسعى لاقرار السلام فى العالم  وان يسعى  جديا مع ملوك الارض ورؤسائها فى انهاء  الحروب فى  العالم .

واود ان اسجد لله شكرا فى ان الوعود الالهية تتحقق رويدا رويدا ففى منتصف القرن ال19 حيث اعلن حسين على الملقب ببهاء الله رسالتة الى البشر جاء من اهم مبادئها : نبذ جميع التعصبات  على اساس اللون او الجنس او العرق او الدين والعقيدة  . ومن هذه المبادى اتخذت الامم المتحدة ومن قبلها عصبة الامم والدساتير الدولية مبدا عدم التعصب فى كل الامور .

كان البهائييون سباقون فى الغاء التعصب على اساس اللون حينما تم اختيار بهائى افريقى من ذوى البشرة السوداء السيد اينوك اولينجا  ليراس اول مؤتمر بهائى عالمى فى مدينة  لندن عام 1953م ولذا اتمنى ان يكون اختيار رجل اسود لاكبر دولة فى الارض بداية عصر جديد تزول فيه الحدود والسدود بين ابناء الجنس البشرى ويعم فية السلام دعواتنا ان تشرق على العالم شمس الحقيقة ويسطع انوار السلام.

 واذكر الجميع بان هذا الاختيار جاء ايام قليلة قبل الاحتفال بيوم التسامح العالمى فى 16 نوفمبر القادم فهل نرى فى هذه المناسبة تسامح من شعوب الارض لكل ابنائها .