Posts Tagged ‘التمييز الديني’

الإعلام والمواطنة؟

25-05-2010

المؤتمر الوطني الثالث لمناهضة التمييز الديني

اختارت مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني” الإعلام المصري ليكون محور مؤتمرها السنوي 2010 وهو المؤتمر الذي دأبت على عقده في ربيع كل عام. هذا هو المؤتمر الثالث للمجموعة، بعد المؤتمر الأول سنة 2008 والذي رصد وسعى إلى تفسير ظاهرة التمييز الديني – أي تعرض بعض المصريين لمشاكل ومضايقات بسبب انتمائهم الديني – وبعد المؤتمر الثاني لسنة 2009 “التعليم والمواطنة” الذي رصد أشكال الطائفية والتمييز في التعليم. من الجدير بالذكر أن المجموعة تقوم كل عام بجمع أوراق وأعمال ومناقشات المؤتمر في كتاب تنشره وتقدمه إلى الرأي العام وإلى صناع القرار، مثل كتاب “التعليم والمواطنة” الذي قامت المجموعة بتسليمه لوزير التعليم الذي وعد بدراسته.

لقد قررت المجموعة أن تسلط الضوء على موضوع الطائفية في الإعلام المصري استشعاراً منها بأن تصدي المجتمع المصري لمخاطر الطائفية والكراهية الدينية يحتاج إلى إعلام محترف، نزيه ومسئول. وفي هذا السياق صرح الدكتور محمد منير مجاهد المنسق العام لمصريون ضد التمييز الديني أن فكرة تخصيص مؤتمر عن الإعلام ترجع إلى سنتين “لأن الدراسات المقدمة للمؤتمر الأول قد أثبتت أن قطاعاً كبيراً من الإعلام المصري سواء المملوك للدولة أو المستقل عنها يلعب دورا خطيرا في إشاعة التمييز الديني والفرز الطائفي عبر الصحافة الورقية، وعبر القنوات التليفزيونية الأرضية والفضائية، وعبر الصحافة البديلة أي الصحافة الإليكترونية والمدونات والمواقع على الإنترنت”.

وفي الوقت الذي تقدر مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني” الجهود المخلصة لبعض الإعلاميين والصحفيين في نقل صورة أمينة عن التعصب الديني والطائفية في مصر، فإن المجموعة ترى أن هناك على الجانب الأخر صحفيين وإعلاميين يساهمون في تأجيج الطائفية والتعصب إما بسبب طائفيتهم أو جهلهم بأصول وقواعد وأخلاقيات مهنة الإعلام وإما سعياً وراء ترويج بضاعتهم الإعلامية البائرة عن طريق الإثارة والتحريض. ومما يزيد الأمر خطورة دخول وسائط إعلامية جديدة على الساحة مثل الانترنت وبعض القنوات الفضائية الطائفية التي أصبحت مرتعاً لنشر الكراهية والتعصب ضد المسيحيين واليهود والبهائيين والمسلمين.

يشارك في مؤتمر هذا العام نخبة من الصحفيين والكتاب وخبراء الإعلام منهم على سبيل المثال الأساتذة الأفاضل صلاح عيسي، جمال فهمي، جمال البنا، سعد هجرس، كريمة كمال، د. وليم ويصا، د. عواطف عبد الرحمن،د باسمة موسى, بهيجة حسين، ياسر عبد العزيز، سمير مرقص، نبيل شرف الدين، سعيد شعيب، كمال زاخر، سليمان شفيق، ، محمد الشبة، نبيل عمر، شارل فؤاد المصري، وغيرهم مما لا تتسع المساحة لذكرهم. كما يشارك أيضاً مجموعة من الصحفيين المتخصصين في متابعة الملف الطائفي، حيث خصص لهم المؤتمر جلسة ليعرضوا فيها مصاعب ومشاكل متابعة الملف الطائفي واقتراحاتهم لتطوير الأداء المهني في هذا المجال، على أن يعقب ذلك مناقشة معهم من قبل بعض خبراء الإعلام. ويسعي المؤتمر إلى الوصول إلى صياغة مبادئ وقواعد تكون هادية للإعلاميين والصحفيين في متابعتهم للشأن الطائفي. فأحد الأسئلة الأساسية التي تشغل منظمو المؤتمر هو: كيف للإعلامي أن يتابع ويغطي التوتر والصراع الطائفي دون أن ينغمس فيه؟

يستضيف حزب الجبهة الديمقراطية المؤتمر وسيلقى رئيسة الدكتور أسامة الغزالي حرب كلمته الافتتاحية.

السبت 29 مايو 2010 الساعة 9.30 صباحاً – المقر الرئيسي لحزب الجبهة الديمقراطية

14 ش محمد شفيق – متفرع من ش وادي النيل – مدينة المهندسين – أمام محل “بون أبيتيه”