Posts Tagged ‘الاهرام’

رسالة مصر الى الجندى المجهول

27-12-2014
د.نبيل مصطفى ود .سمية رمضان
 مقال بالاهرام  ديسمبر 2014
فى يوليو 2013 دعتنى الرابطة البريطانية للأدب المقارن BCLA لحضور دورتها الثالثة عشرة التى أقيمت تحت عنوان «هجرة». وكان من الطبيعى أن تحتل الترجمة بمعانيها الأوسع، المساحة الأكبر فى فاعليات ذلك المؤتمر الذى ضم أسماء أكادميين على قدر كبير من التأثير – من أمثال (روزى برادوتى) و(مايكل كرونون) ضمن آخرين لا يقلون تأثيرا – لما للترجمة من قفزات تنظيرية فى الحقبة الأخيرة تدعو إلى إعادة النظر فى دورها كسفير فوق العادة بين اللغات و ما تحمله من أفكار و رؤى لمستقبل كوكبنا الأزرق. كان أثر ذلك الجمع الرهيب من حراس ما أطلق عليه صاحب نوبل الأيرلندى الشمالى «حراس جمهوية الضمير» أثرا عظيما فى نفسى، فقد عدت و قد تغير تماما شعورى تجاه تلك الكلمة التى كان قد اصبح لها أصداء أليمة فى مصريتى المعاصرة. فهى لا تجىء إلا و قد تلاها مصطلح «غير الشرعية» مذيلا بقصة فى خبر عن قوارب للموت. أما على مستوى الأدب و الشعر فطالما جاءتنى محملة بأوجاع البعاد و جراح الطيور المهاجرة من صقيع افتقاد الجدوى وأسوار كارانتينا الكلمات . تحولت تلك الكلمة خلال أقل من اسبوع على نحو ساحر خلال محاضرات ألقاها أناس وهبوا عقولهم للخدمة على عتب

(more…)

روعة الاهرام وعيد توحيد القطرين

01-11-2012

بالامس 31 اكتوبر 2012
عيد توحيد القطرين عدى عليه6254 عام والملك مينا هو الذى وحد شطرى مصر شمالها وجنوبها ومنذ هذا التاريخ ومصر ايد واحدة صباح الخير يااهل بلدى الحلوين كل عام ومصر موحدة . شعب واحد واسرة انسانية واحدة . تحياتى لكل من شارك فى اعداد هذا اليوم وكل من حضر من ربوع مصر الحبيبة  كان يوما رائعا استمتعنا بغزارة المعلومات عن الهرم وعن عيد توحيد القطرين الذى بدأه الملك مينا موحد مصر. هذه بعض صور الحدث. وهذا لوجو اليوم لحكيم المصرى وبه حجر نارمر يوثق للملك مينا موحد القطرين عيد توحيد القُطرين __ إيد واحدة من عهد مينا

صورة فى بداية اليوم

احمل مع استاذ سامى لوجو الاحتفال حجر نارمر الذى يحكى قصة توحيد القطرين والملك مينا على العرش وايضا تقويم السنة المصرية القديمة

نتيجة السنة المصرية الجديدة  وهى مكونة من 12 شهر كل شهر 30 يوم بجانب شهر مدته 5 ايام

تورتة العيد د  مسعد عويس

قبل الغروب  والعودة الى البيوت

ايد واحدة من عهد مينا

كـان أحتفـالا رائعـا أستلـهـمَ حيثيـاتـه مع عبق تـاريخ طويـل وقف بكل كبريـاء يعلن مصر لكل المصريين وإيـد واحـدة من عهد مينـا ! كل الشكر والتقدير لحركـة مصـر المدنيـة للدور الوطني الذي تلعبـه وتـرّسخـه في المجتمع مع أرق أمنياتي بمزيد من التـألق والإشراق .. شكرا لكل مسـئولي حركة مصر المدنية أستاذ سـامي حرك والأستاذ مـؤمن سلام والأستاذة وفـاء علي والأستاذة شـيماء محمود

وزير الإعلام لـ”الحرة”: أقبل بظهور مذيعة مسيحية تضع الصليب على صدرها.. وأرفض البهائية.. ولا أستبعد أن تقر التأسيسية الحبس فى قضايا النشر فى حالات معينة

08-09-2012

نشر باليوم السابع 7 سبتمبر 2012

أبدى وزير الإعلام صلاح عبد المقصود قبوله بظهور مذيعة مسيحية تضع الصليب على صدرها فى نشرات الأخبار على شاشة التليفزيون الرسمى المصرى، بل وظهور مذيعة يهودية إن وجدت شرط أن تتمتع بالكفاءة مثلما سمح لمذيعة محجبة بالظهور قبل أيام على شاشة التليفزيون، غير أنه وصف الحجاب بأنه ليس شعارا دينيا، وإنما فرض وأمر من الله لا ينزع عن المذيعة التى لا تلتزم به الإسلام أو الإيمان أو العفة.

ورفض عبد المقصود، فى حديث مع الإعلامى طارق الشامى على قناة الحرة يذاع كاملا مساء اليوم الجمعة، ظهور مذيعة بهائية تُظهر شعارا دينيا على اعتبار أن البهائية ليست دينا سماويا.

(more…)

شيخ الازهر: اضافة جملة احتكام غير المسلمين الى شرائعهم فى الدستور

16-05-2012

نشر بموقع صدى البلد  بموقع الاهرام والاخبار 15-5-2012 وعلى موقع مصراوى

كتب – هانى ضوُة

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب- شيخ الأزهر- أن الأزهر الشريف يتفق مع كافة القوي السياسية والحزبية والائتلافات الثورية علي ضرورة الحفاظ علي المادة الثانية للدستور التي تنص علي أن دين الدولة هو الإسلام, وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع .

وشدد فضيلته علي أن الأزهر لا ينظر إلي الشريعة من منظور سياسي أو حزبي كما ينظر البعض ولكنه يجسدها من خلال روح الشرع وعظمته.

وأضاف خلال استقبال فضيلته لسفيرة هولندا بالقاهرة سوزان بلانكهارت أن الدستور القادم سيضيف إلي هذه المادة عبارة” أن لغير المسلمين الاحتكام إلي شرائعهم في مجال الأحوال الشخصية ” مصداقا لقوله تعالي  ”وليحكم أهل الإنجيل بما انزل الله فيه ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الفاسقون” المائدة الآية”47”

وحول سؤال عن أهمية تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع الظروف والأحوال كما يرى البعض ؟

أجاب فضيلة الإمام : أن روح الشريعة الإسلامية تقتضي أن يهيئ للناس الظروف المعيشية و الحياتية الكريمة قبل البدء في تطبيق أحكامها.

وأوضح فضيلته أن قضيتنا الان هي تحقيق العدالة والديمقراطية والحرية والمساواة واحترام حقوق الإنسان وعلي رأسها حقوق المواطنة …. مؤكدا أن ”معركتنا الحقيقية الآن هي إصلاح الاقتصاد والتعليم وتوفير الرعاية الصحية للمواطنين ”.

وحول سؤال السفيرة عن تخوف البعض من تدهور مكانة المرأة بعد الحقوق التي اكتسبتها ؟

أجاب فضيلته : إن الأزهر هو الحارس الأمين علي روح الإسلام ووسطيته واعتداله والمعبر عن نبض الشعب المصري,حيث تمثل المرأة أهم شريحة في المجتمع ولأهميتها سيصدر عن الأزهر قريبا وثيقة تحدد الحقوق والواجبات التي كفلها لها الشرع وصانها بصورة لم تتحقق في أي قانون آخر علي مستوي العالم حتى نحمي المرأة  من أفكار غلاة المتشددين ومن إفراط المتساهلين.

وذكرت السفيرة أن التشدد لا دين له ولا وطن له فعندنا في هولندا حزب سياسي يحرم المرأة من أبسط حقوقها وهو حق الترشح للبرلمان قائلة”إن هولندا تعاني أيضا من غلاة المتشددين وخير شاهد علي ذلك الذين أساءوا إلي الإسلام بهدف الظهور الإعلامي وان الرد الأمثل عليهم هو تجاهلهم.

http://www.masrawy.com/news/egypt/politics/2012/may/14/5014402.aspx?ref=moreclip

تعليق: هذا الحديث  نتمنى ان يفعل  على ارض الواقع

طفلات بلا حقوق – زواج الطفلة

19-04-2012
نشرت جريد الاهرام هذا الخبر الصارخ وضد كل الاعراف الانسانية ومواثيق حقوق الانسان التى ارتضتها شعوب العالم . ولله حرام حرام هل لديكم تعليق ؟؟؟؟؟؟_ نريد من الحكو مة المصرية جبرية تعليم البنت ووتغريم كل اب لايقوم بهذا الواجب مثلما فعل الراحل العظيم بورقيبة فى تونس وجعلها بلد بلا امية . تحية لروح بورقيبة الذى انصف المراة والمجتمع
 
عمرها‏ 14‏ عاما وتتزوج‏ 21‏ مرة
كتب ـ محمد جمال أبو زيد وحنان بكر‏ بالاهرم 19 -4-2012:‏
 
قبل أن يصبح الاتجار بالبشر وانتهاك حقوق الطفل‏,‏ نمطا صارخا في المجتمع المصري ألقت نيابة الهرم القبض علي عصابة لتزويج القاصرات، من مسنين أثرياء غير مصريين تتزعمها سيدة وشقيقتها قاموا بتزويج طفلة14 عاما 21 مرة.
undefined
 

  أضلاع الجريمة شارك فيها أسرة الطفلة الذين اعتبروها سلعة تباع وتشتري مقابل مهر30 ألف جنيه و50 ألف جنيه للسماسرة عن كل زيجة وغيرهم والذي أدي إلي ضياع مستقبل الطفلة بعد أن يختفي عادة المسن الثري ويتركها

 

ميثاق الثورة والتوافق الوطني

26-06-2011

جريدة الأهرام – 25 يونيو 2011 بقلم: عبد الغفار شكر

تواجه ثورة‏25‏ يناير تحديات كبري تضعف قدرتها علي تحقيق أهدافها الأساسية وفي مقدمتها تصفية بقايا النظام السلطوي بمؤسساته وسياساته ورموزه‏,‏ وإقامة نظام ديمقراطي يحقق السيادة للشعب فعلا‏.‏

وهو ما يستدعي وحدة قوي الثورة في مواجهة هذه التحديات علي النحو الذي كان قائما في الأسابيع الأولي للثورة سواء قبل خلع رأس النظام أو بعده بقليل, ومما يضاعف من أهمية وحدة قوي الثورة أن هذه القوي تتكون من فئات شديدة التنوع لا يربطها أساس فكري مشترك أو خبرة نضالية سابقة وهي تضم في صفوفها أحزابا وقوي سياسية متنوعة الاتجاهات وحركات احتجاجية وائتلافات شبابية جمعها كلها هدف مشترك هو إسقاط هذا النظام ولكل منها تصور للمستقبل لم يخضع حتى الآن لنقاش حقيقي وجاد يمكن من خلاله الوصول إلي تصور مشترك لهذا المستقبل يجمع هذه القوي في إطار نضالي مشترك يعزز قدرة ثورة25 يناير علي تحقيق هدفها الأساسي بإقامة نظام حكم ديمقراطي وتحقيق شعاراتها الأساسية في إطار النظام الجديد حرية- عدالة اجتماعية- كرامة إنسانية

(more…)

عيد العمال

01-05-2011

عيد العمال -نيويورك 1882

عيد العمال 1882 نيويورك

باسمة موسى
الحوار المتمدن – العدد: 3352 – 2011 / 5 / 1 
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع
     

 كل عام والعمال فى مصر وذويهم بخير ومحبة بمناسبة عيدهم وفى هذا اليوم احمل اليهم رسالة فى حب الوطن واتمنى منهم تحمل مسئولية ايجابية وهى القضاء على الفتنة الطائقية ونبذ كل انواع العنف والتعصب سواء على اساس الدين او اى اساس اخر . ان اقتصاد الدول ينمو ويزدهر ويزدهر معه الاحوال المعيشية للعمال اذا كانت بلادهم آمنة مستقرة حيث يستجلب هذا المناخ اللآمن رجال الاعمال واصحاب الثروات الى انشاء المشاريع الضخمة التى تعود على العمال والاقتصاد المصرى بالخير . ايدى فى ايدك يابن بلدى الشجاع نقضى على الطائفية ونزرع الحب والامل فى كل ربوع مصر وان نزرع ورود السلام ونملا البيوت محبة ونقيم اعيادنا سويا ونفرح لفرح مصر ونساهم فى تضميد جراحها التى تنزف دما يسمى الفتنة الطائفية .علينا ان نكون بستان وورد مختلفة الاشكال والالوان ولكنه لناظرية صورة للوحدة الجمالية للتعدد والتنوع فى المجتمع المصرى وسياتى اليوم الذى سيكون فيه العمال مشاركون باسهمهم فى المصانع والشركات التى يعملون بها. 

ومن اجل هذا الهدف اصدرت مؤسسة مصريون فى وطن واحد والمعروفة باسم ” مصريون ضد التمييز الدينى ” تٌحّمل فيه عمال مصر امانة المساهمة الفاعلة لانهاء الفتنة الطائفية فى مصرنا الحبيبة بعنوان ” فليكن عيد العمال بداية للتضامن ضد الفتنة الطائفية” اليكم البيان:

” يأتي احتفالنا اليوم بعيد العمال وقد اختلفت أمورنا جذريا عما كانت عليه في الأعوام السابقة، فقد ثار الشعب المصرى في 25 يناير 2011، مطالبا بالتغيير، والحرية، والعدالة الاجتماعية، وقطع خطوات هامة على طريق تحقيق هذه المكاسب، فقد أطاح برأس النظام الفاسد والحكومة التى تلته، وفرض رئيس للوزراء يرضى عنه، كما نجح في حل مجلسي الشعب والشورى، وحل الحزب الوطني ومصادرة أمواله، وبدأ في محاكمة رموز الفساد والمستفيدين منه وحصر ثرواتهم التي نهبوها تمهيدا لمصادرتها وإعادتها للشعب.

لقد لعب العمال دورا أساسيا في التمهيد للثورة وإرهاصاتها الأولى وشهد عام 2010 مئات الاحتجاجات منها 209 اعتصاما، و135 إضرابا، و80 تظاهرة، و83 وقفة احتجاجية، و23 تجمهرا، رغم أن النظام القمعي السابق لم يتوانى عن استخدام القوة في مواجهة العمال واعتقال بعض قادتهم بموجب قانون الطوارئ، وتقديم البعض الآخر لمحاكمات عسكرية كما تم مع عمال الإنتاج الحربي في 2010 .

كما كان للمشاركة العمالية في الثورة دور حاسم في نجاح الثورة وإجبار المستبد على تسليم السلطة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، فقد تصاعدت وتيرة الاحتجاجات العمالية والاجتماعية – التي تنوعت بين الإضراب والتظاهر والاعتصام – بشكل هائل في سياق انتفاضة الشعب المصري وشارك فيها مئات الآلاف من العمال والأهالي والموظفين والمهنيين، للمطالبة برحيل وإقالة المسئولين الفاسدين وليس فقط زيادة الأجور أو المطالبة بالمستحقات المتأخرة أو تثبيت المؤقتين في الشركات والمؤسسات الكبرى كهيئة السكة الحديد، وهيئة قناة السويس، وشركة كفر الدوار للحرير، وشركة غزل كفر الدوار، شركة الكوك للصناعات الكيماوية الأساسية في حلوان، الشركة المصرية للاتصالات، وشركة خدمات البترول البحرية بالإسكندرية، وهيئة النقل العام، وشركة مصر حلوان بمنطقة حلوان، وشركة مصر إيران للغزل والنسيج بالسويس، وشركة اسمنت طرة.

إن عمال مصر مطالبون اليوم بالدفاع عن الثورة التي لعبوا دورا رئيسيا في إنجاحها، فأعداء الثورة الذين يعملون على إنجاح الثورة المضادة يعلمون أن الفتنة الطائفية هي المدخل لتخريب الثورة وإفشالها، لهذا فإننا نشهد اليوم تحالف القوى الرجعية من السلفيين وغيرهم، وبقايا نظام مبارك من فلول الحزب الوطني ومباحث أمن الدولة، والدول الرجعية في المنطقة التي تريد عرقلة وصول مد الثورة المصرية إلى بلادها عن طريق إثارة الضغائن بين نسيج الأمة الواحدة بإشعال لهيب الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط.

لقد كانت الحركة العمالية دائما رائدة في تجاوز الانقسامات وفي كل الاعتصامات والإضرابات والتظاهرات تجاور الرجال والنساء، والمسلمين والأقباط، الصعايدة والبحاروة لتحقيق أهدافهم، واليوم تتطلع إليكم الأمة لقيادتها في القضاء على الفتنة الطائفية لا في مصانعكم وشركاتكم ومؤسساتكم فقط ولكن في كل ربوع الوطن.

عاش كفاح الشعب المصري من أجل التغيير والحرية والعدالة الاجتماعية.
عاش كفاح الطبقة العاملة من أجل حقوق كل العمال.

القاهرة: 1 مايو 2011
مصريون ضد التمييز الديني
قوم يامصرى مصر دايما بتناديك لتنتصر الى حق كل انسان فى حرية الاعتقاد . لك يامصر السلامة وسلام يابلادى .
تغطية الاهرام للبيان :
http://gate.ahram.org.eg/News/66158.aspx
لأقباط الأحرار – 2 مايو 2011

http://www.coptreal.com/quicklinks.aspx?id=1966

مرشح توافق وطني رئيسا للجمهورية

19-02-2011
نشر بالاهرام 19-2-2011 بقلم: د.عبد المنعم سعيد
د.عبد المنعم سعيد

ذهبت السكرة وجاءت الفكرة‏,‏ وراحت سكرة النصر بالانتصار علي نظام عجز عن إقناع قطاعات واسعة من الشعب‏,‏ خاصة الشباب‏,‏ بجدارته للحكم‏,‏ وأتت اللحظة للمنتصرين أن يقرروا ما الذي سوف يأتي بعد ذلك‏.‏

وكانت النتيجة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير تسير في اتجاهين‏:‏ اتجاه وضع الأساس لنظام ديمقراطي يتخلص من كل سوءات النظام القديم‏;‏ وكلها كانت مثارة من جانب الإصلاحيين داخل الحزب الوطني الديمقراطي وخارجه‏,‏ ويضع مصر علي طريق الديمقراطية كما هي جارية في البلاد الحرة في العالم‏.‏

والحقيقة أن الثوار لم يحققوا فقط خلال‏18‏ يوما ما فشل الإصلاحيون الديمقراطيون والليبراليون في تحقيقه خلال ثلاثين عاما‏;‏ وإنما أعطوا مصر نقطة انطلاق جديدة لنفسها أولا‏,‏ ولدورها الإقليمي ثانيا‏.‏ داخليا كانت طليعة الثورة من الشباب ممثلة لأحلام وتمنيات الإصلاحيين في اللحاق بعصر كاد يضيع منا‏,‏ وبدول كنا نظن أن اللحاق بها قد بات من المستحيلات لأن آفة النظام الذاهب كانت اعتقاده الراسخ أن الشعب المصري لا يريد إصلاحا أكثر مما هو جار بالفعل‏.‏ شباب الفيس بوك أعطي مصر وجها آخر‏,‏ أصاب العالم بالدهشة أن يكون بمصر هذه الدرجة من التقدم‏,‏ والاستعداد للعطاء‏,‏ والقدرة علي التنظيم‏,‏ ووصلت ذبذبات ذلك كله إلي المنطقة كلها فارتعدت نظم دينية وأخري ديكتاتورية‏,‏ وحتي إسرائيل كان فيها من قال إن الثورة المصرية سوف تخلق من الأساليب النضالية ما يقيم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية سواء أراد نيتانياهو أو أبي‏.‏

(more…)

عن مواجهة التعصب

04-01-2011
بقلم‏:‏ د‏.‏عماد جاد نشرت هذه المقالة فى الاهرام 3 -1-2011
عن مواجهة التعصب<br>بقلم‏:‏ د‏.‏عماد جاد
ظاهرة التطرف‏,‏ التعصب والتشدد‏,‏ ظاهرة إنسانية موجودة في كافة المجتمعات‏,‏ فالتطرف لرأي أو فكر أو معتقد أو عرق آفة شهدتها مختلف المجتمعات الإنسانية‏,‏ وأدت في أحيان كثيرة إلي وقوع الحروب والمواجهات وأعمال القتل الجماعي والإبادة‏,‏
بل وكانت وراء إشعال حروب كونية‏.‏ وتوجد في مختلف المجتمعات الإنسانية شرائح أو فئات متشددة أو متطرفة تنطلق من قناعة ذاتية بالسمو والتفوق لعامل متوارث من عوامل اللغة والعرق‏,‏ الدين والمعتقد‏.‏وعادة ما تعمل نظم الحكم وأجهزة الدول علي مقاومة هذه الظواهر ومحاصرتها والحد من أنشطتها الهدامة‏.‏
وكلما زاد عدد معتنقي الأفكار المتطرفة والعنصرية‏,‏ ارتفع مؤشر الخطر وارتفعت معدلات جرائم الكراهية والعنصرية‏,‏ وتزداد الخطورة إذا ما ترافق مع انتشار هذه الأفكار أزمة اقتصادية أو اجتماعية‏,‏ أو كانت الأزمة مركبة‏,‏ في هذه الحالة يجري البحث عن المختلف والانتقام منه‏.‏ وعندما تتسع قاعدة التشدد والتطرف والعنصرية‏,‏ عادة ما تسفر عن نظام حكم يعبر عن هذه الأفكار ويعمل علي تعبئتها وتنظيمها‏,‏ وهو ما فعله هتلر الذي استثمر واقع هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولي والإذلال الذي عانت منه برلين بفعل معاهدة فرساي التي فرضت عليها دفع تعويضات هائلة للدول المنتصرة وفي مقدمتها فرنسا‏,‏ في ظل هذه الحالة والحديث عن الجنس الآري ونقائه‏,‏ بدأ هتلر الحرب العالمية الثانية التي أخذت معها حياة نحو خمسين مليون إنسان‏,‏ وانتهت باحتلال ألمانيا وحالة من الدمار الشديد في كل أنحاء أوروبا‏.‏
وتدريجيا بدأ العالم يستشعر خطورة العنصرية وما تحمله معها من مشاعر التطرف والتعصب‏,‏ فأخذ يضع مواثيق حقوق الإنسان‏,‏ وعمل علي تجريم الأفكار العنصرية‏,‏ وبدأ يعمل علي صياغة منظومة قانونية تجرم أعمال القتل الجماعي علي خلفية عنصرية أو عقائدية أو غيرها من العوامل‏.‏ وهنا طرحت بعض الأفكار الخاصة بتقييد سيادة الدولة حتي لا تتخندق نظم حكم وراء هذا المفهوم وترتكب أعمال قتل وإبادة في حق جزء من الشعب‏,‏ ووصل التطور إلي الذروة بإنشاء المحكمة الدائمة لجرائم الحرب في روما عام‏1998,‏ حتي يمكن النظر مباشرة في جرائم الحرب والجرائم بحق الإنسانية دون الوقوع في أسر حسابات القوي الكبري‏,‏ لأن تشكيل محكمة للنظر في هذه الجرائم قبل ذلك كان يقتضي صدور قرار من مجلس الأمن بتشكيل هذه المحكمة‏,‏ وهو الأمر الذي كانت تجهضه دولة واحدة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن‏.‏
ولابد من الإشارة إلي أن للعنصرية ثلاثة مكونات‏,‏ الأول هو المكون المعرفي‏:‏ ويتمثل في المعتقدات والأفكار والتصورات التي توجد لدي أفراد عن أفراد آخرين أعضاء جماعة معينة وهو ما يأخذ صورة القوالب النمطية‏Stereo‏
‏Types‏ والتي تعني تصورات ذهنية تتسم بالتصلب الشديد والتبسيط المفرط عن جماعة معينة يتم في ضوئها وصف وتصنيف الأشخاص الذين ينتمون إلي هذه الجماعة بناء علي مجموعة من الخصائص المميزة لها‏.‏ ويلاحظ أن العرق والدين والقومية تشكل أبرز الفئات التي تتعرض للقولبة النمطية لأنها أكثر الفروق الاجتماعية وضوحا وأكثرها مقاومة للتغيير‏.‏ الثاني هو المكون الانفعالي‏:‏ وهو بمثابة البطانة الوجدانية التي تغلف المكون المعرفي‏,‏ فإذا افتقد الاتجاه مكونه الانفعالي يصعب وصفه بالتعصب‏.‏ الثالث هو المكون السلوكي‏:‏ وهو المظهر الخارجي للتعبير عما يحمل الفرد من مشاعر وقوالب نمطية ويتدرج هذا المكون إلي خمس درجات‏:‏
أ‏-‏الامتناع عن التعبير اللفظي خارج إطار الجماعة علي نحو يعكس سلوك كراهية دفينة‏.‏

(more…)

الخروج من ثقافة التمييز

15-12-2010

نشر الاهرام اليوم 15 ديسمبر  مقالة جميلة للاستاذ نبيل عمر

جاءني صوته مشحونا بقلق كبير وغضب أكبر‏،‏ وقال‏:‏ معقول ما قرأته من كتابات فيها كثير من التشاحن الطائفي‏..‏لا يمكن أن نترك هذا الخطر يستفحل علي يد ضعيفي الرؤية ودعاة التطرف‏..‏بعض القلق مفيد‏،‏ فالقلق من دوافع الحرص والتدبر والتفكير العميق‏،‏ لكن كثير من القلق قد يفسد انتظام الأفكار ويشوش عليها‏،‏ إذ ينقلب إلي توتر بالضرورة‏،‏ والتوتر أقرب إلي الفوضى منه إلي التدبر‏..‏محدثي هو الدكتور فؤاد عبد المنعم رياض‏،‏ أستاذ القانون والقاضي بالمحكمة الدولية لجرائم الحرب في يوجوسلافيا السابقة‏،‏ وقد شاهد بنفسه تفسخ الشعب اليوجوسلافي وتمزقه‏،‏ وهذه الخبرة المريرة تفزعه كلما حدث نزاع طائفي بين مسلمي مصر ومسيحييها‏،‏ خاصة أن أغلب هذه النزاعات تبدو غير منطقية أو أقرب إلي العبثية‏،‏ علي بناء كنيسة أو تغيير دين‏.‏

(more…)