Posts Tagged ‘الاسكندرية’

مرة ثانية : حلاوة شمسنا

31-10-2013

صورة أرشيفية
كنت ومازلت متفائلة بالعودة الى الطبيعة لحل المشكلات العصرية ومنها استخدام الطاقة المتجددة النظيفة للانارة ومنذ اعوام  وفى مارس 2010 كتبت مقالة فى هذا الموضوع باليوم السابع بعنوان حلاوة شمسنا وسعدت عندما وجدت هذا الخبرعن استخدام الطاقة وتنفيذ اول مشروع لها بمدرسة بالاسكندرية   منذ يومين على اليوم السابع ايضا  الذى اتمنى ان يشمل كل ربوع مصر التى حباها الله تعالى باشراقة شمسها اليومية … مبروك للاسكندرية بداية هذا المشروع الحضارى الذى سيساهم فى الحفاظ على البيئة الطبيعية للارض .

باقة ورد بلدى لكل ايد بتبنى من اجل عالم خالى من التلوث البيئى

(more…)

العقاد فى زيارة لحضرة عبد البهاء فى الاسكندرية (جزء 6)

16-06-2010

زار الكاتب والمفكر عباس العقاد حضرة عبد البهاء فى منزله بالاسكندرية وقد كتب العقادة انطباعه عن هذه الزيارة بعدها بعد سنوات فى مجلة الهلال عدد يناير 1930م واليكم صورة المقال

(more…)

عيد النيروز فى الذكرى المئوية لزيارة حضرة عبد البهاء لمصر( جزء 3)

17-03-2010

جبل الكرمل حيفا

يجتفل البهائييون فى العالم بعيد النيروز والذى ياتى بعد صيام شهر العلاء ويعتبر النيروز اول السنة البهائية الجديدة وللتعريف بمعنى النيروز ولماذا يوم 21 مارس من كل عام اليكم خطبة عامة القاها حضرة عبد البهاء فى رملة الاسكندرية عام 1912م ,وقد زار حضرته مصر بداية من عام 1910 ولذا نحتفل هذا العام بالذكرى المئوية لهذه الزيارة الفريدة فى تاريخ الدين البهائى و اليكم الخطبة :
يوم النّيروز
الخطبة المباركة في رملة الإسكندريّة في فندق فيكتوريا يوم النّيروز الموافق 20 آذار 1912
هو الله
من العادات القديمة أن يكون لكلّ أمّة يوم من أيّام الفرح العام وفي ذلك اليوم تبتهج جميع الأمّة وتهيَّأ وسائل البهجة والسّرور. أي أنّ النّاس ينتخبون من أيّام السّنة يومًا واحدًا وقعت فيه واقعة عظمى أو أمر جليل ويظهرون في ذلك اليوم منتهى السّرور والحبور والابتهاج فيزور بعضهم بعضًا وإذا كانت بينهم كدورة فإنّهم يجتمعون ويزيلون ذلك الكدر والاغبرار وانكسار القلوب ويقومون مرّة أخرى على الألفة والمحبّة. وحيث إنّه وقعت لإيرانيّين في يوم النّيروز أمور عظيمة لهذا اعتبرت الأمة الإيرانيّة النّيروز يومًا بهيجًا وجعلته عيدًا وطنيًّا لها.
وفي الحقيقة إنّ هذا اليوم مبارك جدًّا لأنّه بداية الاعتدال الرّبيعي وأوّل الرّبيع في النّصف الشّمالي من الكرة الأرضيّة وتجد جميع الكائنات الأرضيّة أشجارًا وحيوانات وإنسانًا روحًا جديدًا فيه، وتجد نشاطًا جديدًا من النّسيم المحيي للأرواح فتنال روحًا جديدة وحشرًا ونشرًا بديعين لأنّ الفصل فصل الرّبيع، وتظهر في الكائنات حركة عموميّة بديعة.لقد حدث في إيران في أحد الأزمان أن اضمحلّت السّلطنة ولم يبقَ منها أثر ثمّ تجدّدت في هذا اليوم وجلس جمشيد على العرش ونالت إيران الرّاحة والاطمئنان فنشطت قوى إيران المفكّكة مرّة أخرى وتجلّى على القلوب والأرواح اهتزاز عجيب بحيث وصلت إلى أسمى ما وصلت إليه في عهد سلطنة كيومرث وهوشنك ووصلت عزّة الدّولة والأمّة الإيرانيّة إلى درجة أعلى من العزّة والعظمة وكذلك وقعت وقائع عظيمة جدًّا في يوم النّيروز كانت سبب فخر إيران وعزّتها. ولهذا تعتبر الأمّة الإيرانيّة هذا اليوم منذ ما يقارب الخمسة والسّتة آلاف سنة يومًا سعيدًا ويستفتحون به ويعتبرونه يوم سعادة الأمة وبركتها ويقدّسون هذا اليوم ويعتبرونه مباركًا إلى يومنا هذا.
وخلاصة القول إنّ لكلّ ملّة يومًا تعتبره يوم سعادتها وفيه تهيّئ وسائل سرورها. وهناك في الشّرائع المقدّسة الإلهيّة في كلّ دور وكور أيّام سرور وحبور وأعياد مباركة. وفي تلك الأيّام يكون الاشتغال بالتّجارة والصّناعة والزّراعة محرمًا بل يجب أن يشغل الجميع بالسّرور والحبور ويحتفلوا احتفالاً عامًا لائقًا يتّسم بالوحدة حتّى تتجسد في الأنظار ألفة الأمّة واتّحادها.
وحيث إنّه يوم مبارك فيجب أن لا يقضى عبثًا وسدًى دون نتيجة بحيث تنحصر ثمرة ذلك اليوم بالسّرور والحبور. وفي يوم كهذا يجب تأسيس مشروع تبقى فوائده دائمة لتلك الأمّة حتّى يبقى مشهودًا معروفًا على الألسن ويكتب في التّاريخ أنّ المشروع الفلاني قد تأسّس في نوروز السّنة الفلانيّة، إذن يجب على العقلاء أن يتحرّوا ويحقّقوا في ذلك اليوم في ما تحتاج الأمة من الإصلاحات، وأيّ أمر خيريّ يلزمها وأيّ أساس من أسس السّعادة يجب وضعه حتّى يتأسّس ذلك الإصلاح وذلك الأمر الخيريّ وذلك الأساس في ذلك اليوم. فمثلاً لو وجدوا أنّ الأمّة تحتاج إلى تحسين الأخلاق ففي ذلك اليوم يؤسّسون مؤسّسة لتحسين الأخلاق فإذا كانت الأمّة تحتاج إلى نشر العلوم وتوسيع دائرة المعارف يتّخذون في هذا الخصوص قرارًا أي يلفتون أنظار العموم نحو ذلك المشروع الخيريّ ولو وجدوا أنّ الأمّة تحتاج إلى توسيع دائرة التّجارة أو الصّناعة أو الزّراعة فإنّهم يشرعون في ذلك اليوم بالوسائط المؤدّية إلى ذلك المقصود أو إنّهم يلاحظون أنّ الأمّة تحتاج إلى حماية الأيتام وسعادتهم وإعاشتهم فإنّهم يقرّرون إسعاد الأيتام وقس على ذلك. فتتأسّس في ذلك اليوم مؤسّسات تفيد الفقراء والضعفاء البائسين حتّى تحصل في ذلك اليوم من الألفة العموميّة والاجتماعات العظيمة نتيجة ويتجلّى يمن وبركة ذلك اليوم. وخلاصة القول إنّ يوم النّيروز يوم مبارك جدًّا في هذا الدّور البديع أيضًا ويجب على أحبّاء الله في هذا اليوم أن يتّفقوا في الخدمة والعبوديّة ويجب أن يتكاتفوا في منتهى الألفة والمحبّة والاتّحاد وينشغلوا بذكر الجمال المبارك بكمال الفرح والسّرور وأن تتّجه أفكارهم إلى إيجاد نتائج عظيمة في مثل هذا اليوم المبارك وليس هناك اليوم نتيجة أو ثمرة أعظم من هداية الخلق لأنّ البشر المساكين محرومون من جميع المواهب الإلهيّة وبصورة خاصّة إيران والإيرانيّون فيجب على أحبّاء الله ولا شكّ في هذا اليوم أن يتركوا لهم آثارًا خيريّة مادّيّة أو آثارًا خيرية معنويّة بحيث تشمل هذه الآثار الخيريّة جميع النّوع البشريّ. لأنّ كلّ عمل خيريّ في هذا الدّور البديع يجب أن يكون عموميًّا أي أن يشمل جميع البشر ولا يقتصر على البهائيّين وحدهم. ففي جميع أدوار الأنبياء كانت المشاريع الخيرية مقصورة على الملّة وحدها ما عدا المسائل الجزئيّة كالصّدقة فقد أجازوا شمولها العموم أمّا في هذا الدّور البديع فحيث إنّه دور ظهور الرّحمانيّة الإلهيّة فإنّ جميع المشاريع الخيريّة تشمل جميع البشر بدون استثناء لهذا فكلّ مشروع عموميّ يتعلّق بعموم العالم الإنسانيّ هو مشروع إلهيّ وكلّ أمر خصوصي ومشروع لا يتعلّق بالعموم فإنّه محدود. لهذا أتمنّى أن يكون كلّ واحد من أحبّاء الله رحمة إلهيّة لعموم البشر وعليكم البهاء الأبهى.
المرجع:
خطبُ عَبد البَهَاء في أوروبّا وأمريكَا- من منشورات دار النّشر البهائيّة في البرازيل – 1998 ص 236
صور من احتفالات النيروز بالعالم :

احتفال البهائيين بكندا فى عيد النيروز 2008

عيد النيروز للبهائيين بدول الباسيفيك

البهائييون فى عيد النيروز فى امريكا اللاتينية

عيد النيروز للبهائيين فى افريقيا

سلام على ربى مصر

09-10-2008

ارسلت لى سيدة بهائية عربية من العراق عاشت فى مصر كما تقول اجمل سنين الشباب وهى تدرس بالجامعة المصرية هى والانسان الذى تزوجته وشهدت مصر قصة حبهما الكبير فى الجامعة المصرية بالاسكندرية والذى كان نتاجه عائلة كبيرة من الاولاد والبنات الافاضل والذين يشاركون بخدمة المجتمعات التى يعيشون بها . اليكم ما كتبتة عن مصر من قصيدة تفيض فيها بمشاعر جياشة الى ام الدنيا مصر والذى مازال بقلبها رغم مرور  عشرات السنين .

سلام على ربى مصر       سلام على مغانيها

ولطير غنى هواها         وفراش هائم فيها

لورد توجه الندى         ولعشب زان واديها

لنجم اضاء سماها         لنور الفجر يحيها

لآيك عانق ظله         بشوق الود سواقيها

ولموج البحر جبارا     ومقهورا فى شواطيها

ولنشر الطيب شذاها    وللمسك فى اراضيها

وللاهرام شامخة       وللنيل يزدهى تيها

وللمروءة والندى      وللامجاد تزكيها

للسلم تنشر ظله      وللكرام اهاليها

ان قلت مصر       فالفؤاد قبل اللسان يناديها

يرف لذكرها طربا    ومن شوق يناجيها

تهنيه مشارق عزها      وتشقيه عواديها

احن لبهجة نفسى      وايقاع الخطو فيها

كأن انتمائى اليها     وصباى فى مجاليها

رعاها الله آمنة       وغمام الجود يسقيها

ورعى عهدا كانسام    تموت النفس فيحييها

باقة ورد مروية من نيل مصر الى السيدة الفاضلة انيسة عباس كاتبة هذه القصيدة الجميلة وشكرا لكى واشعر بخلجات قلبك فى كل كلمة فيها.وقد وضعت لكى صورة فيها بحر حتى تتذكرى الاماكن والدروب التى سرتى بها.