Archive for the ‘وزارة التربية والتعليم’ Category

Catalyzing an education revolution: Brookings Institution highlights Baha’i-inspired program ثورة فى التعليم: معهد بروكينجز يلقى الضوء على البرنامج المستوحى من البهائيين

24-03-2017

19مارس 2017 نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية

share
The SAT program bridges theory and practice by giving students the chance to learn mathematics and science in the context of agriculture and other practical endeavors.

WASHINGTON D.C. — In the last twenty years, remarkable strides have been achieved in providing access to education for children around the world. However, research in the field of education is showing that increased schooling has not automatically led to increased learning. The United Nations estimates that 250 million children are not able to read, write, or perform basic math, whether they have been to school or not.

(more…)

5 اكتوبر الاحتفال باليوم الدولى للمعلمين

02-10-2016

أعلنت اليونسكو 5 أكتوبر ليكون اليوم العالمي للمعلمين في عام 1994، وذلك طبقا للخطوات الكبيرة الاولية التى اعتمدت بشأن اوضاع المعلمين فى المؤتمر الدولي الخاص الذي نظمته اليونسكو في باريس بالتعاون مع منظمة العمل الدولية عام 1966 فى مؤتمر حضرته مؤسسات حكومية.  هذه التوصية حددت حقوق ومسؤوليات المعلمين وكذلك المعايير الدولية وشروط إضافية للتعليم والتوظيف وفرص العمل والتعليم والتعلم. وتعزيز مكانة المعلمين في مصلحة التعليم الجيد. وقد اعتمدت التوصية  من قبل المؤتمر العام لليونسكو في عام 1997  بشأن أوضاع الموظفين للتدريس في التعليم العالي.

ماذا افعل؟

يمكن لأي شخص أن يساعد من خلال الاحتفال بالمهنة، عن طريق توليد الوعي حول قضايا المعلمين، من خلال ضمان احترام المعلم هو جزء من النظام الطبيعي للعملية التعليمية

الجائزة:

وسيعلن فى العيد القادم عن الحائز على جائزة الشيخ حمدان بن راشد بن مكتوم من الامارات وهى 300000 دولار مقسمة على 3 اساتذة  لأفضل الممارسات والأداء في تعزيز فعالية المعلمين تم إنشاؤه في عام 2008 لدعم تحسين التعليم والتعلم والجودة في تحقيق أهداف التعليم للجميع، والتي هي واحدة من أولويات اليونسكو. وتمنح كل عامين،  ويتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم دولية مؤلفة من خمسة مهنيين ومميزين وتم اختياره لمستواها عال من المعرفة والخبرة في القضايا المتعلقة بالمعلم. وسيتم منح الجائزة للمرة الرابعة فى حفل سيقام خلال احتفالات اليوم العالمي للمعلمين في مقر اليونسكو في باريس في 5 أكتوبر 2016.

وكان الموعد النهائي لتقديم طلبات الترشيح لجائزة 2015-2016 هو 31 أكتوبر 2015. عبر الانترنيت ثم  تحميل دليل، نموذج الطلب والترشيح.

لا تقسموا المجتمع

02-03-2010

نشرت جريدة الاهرام اليوم 2 مارس 2010 وهى اوسع الصحف انتشارا هذه المقالة للدكتورة القديلرة ليلى تكلا:

نكتفي بما قدمنا من أمثلة حول المناهج الدراسية وتأثيرها علي العقول وهو قليل من كثير يحتاج لمراجعة‏, ‏ لنتعرف اليوم معا علي رأي المواطنين في هذه القضية من خلال زيارات وعدد كبير من الرسائل والتعليقات. وصلت من كتاب ومفكرين ومدرسين وأولياء أمور‏.‏ كلها تثبت أنها قضية تشغل بال المصريين علي اختلاف انتماءاتهم الدينية والسياسية والاجتماعية يدركون بذكائهم وبتعاليم دياناتهم السمحة أنها قضية جوهرية تؤدي إلى غرس قيم نسعى بعد ذلك لعلاجها بلا جدوى‏,‏ لان التفرقة تغلغلت في النفوس منذ الصغر‏.‏

(more…)

Schools reject enrollment papers of Bahai children

02-07-2008

نشرت امس جريدة ايجيبشيان ديلى نيوز  1 يوليو 2008 ما يلى
By Sarah Carr
First Published: July 1, 2008

CAIRO: Local schools are denying Bahais the right to enroll their children, five months after an Egyptian court recognized the right of members of the minority religion to leave the religious affiliation field on birth certificates and ID cards blank.
Adel Ramadan, a lawyer with the Egyptian Initiative for Personal Rights (EIPR) — which brought the case that was ruled on in January — says that schools are refusing to accept personal identity documents printed on paper.
(more…)

«مصريون ضد التمييز» يروج لمشروع قانون «تكافؤ الفرص بين المواطنين»

01-07-2008

 

كتب هشام علام وشيماء عادل فى المصرى اليوم 1 يوليو 1008 ما يلى:

د منى ذو الفقار عضو المجلس القومى لحقوق الانسان

هل يمكن لمجلس الشعب استيعاب قانون عن تكافؤ الفرص وحظر التمييز بين المواطنين، في الوقت الذي لم يتحمل فيه أعضاؤه مقولة وزير العدل (بسم الله الذي نعبده جميعا)؟»، سؤال وجهه أحد الحضور لمني ذو الفقار المحامية وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، خلال مناقشتها مشروع قانون «تكافؤ الفرص وحظر التمييز بين المواطنين» مساء أمس الأول، خلال الندوة التي نظمها تجمع «مصريون ضد التمييز».

(more…)

الكنيسة والبهائيون يرفضون المشروع الأمريكي لـ«إدانة مصر»

01-07-2008

كتب عمرو بيومى فى المصرى اليوم 1 يوليو 2008 ما يلى

رفضت الكنيسة القبطية البيان الذي أصدره المجلس القيادي الأمريكي الذي حث فيه أعضاء الكونجرس علي تأييد مشروع القرار الذي تقدم به للكونجرس السيناتور، فرانك وولف ويهدف إلي إدانة مصر بدعوي وجود «قمع للأقليات».وشدد الأنبا مرقس، رئيس لجنة الإعلام والنشر بالكنيسة القبطية، علي رفض الأقباط كنيسة وشعباً أي تدخل في شؤون مصر الداخلية.وقال «لا نعرف كيف تسير السياسة الأمريكية، ولكنها تتقن فن اللعب بالأحداث لتحقيق مصالحها».وأوضح مرقس أن البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قال في داخل مصر وخارجها إن مشاكل الأقباط لا تحل إلا في الداخل لأنها جزء من مشاكل المصريين ككل، مؤكدا أن البابا لا يقبل مطلقا أن يتحدث أحد في الخارج باسم الأقباط. ورفض مرقس ما جاء في خطاب المجلس القيادي الأمريكي قائلا: كلمة «قمع» التي وصف بها الخطاب حال الأقباط كلمة كبيرة جداً ومبالغ فيها، وما يواجه الأقباط مجرد بعض المشاكل التي نسعي لحلها بمساعدة القيادة السياسية الواعية وحكمة الرئيس مبارك.

وأيد الدكتور رؤوف حليم رفض المشروع الأمريكي وقال لا يمكن لأي بهائي مصري التفكير في الاستقواء بالخارج أو السماح لأي جهة أجنبية بالحديث باسم البهائيين، لأن القضاء المصري الشامخ أصدر قراراً أنصفنا في يناير الماضي، مؤكداً أنهم يناقشون قضيتهم في القضاء ووسائل الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان المصرية فقط.

وأرجع رؤوف ما وصفه بـ«متاجرة» بعض الدول الخارجية بقضايا الأقباط والبهائيين، إلي تعنت بعض مؤسسات الدولة في تنفيذ أحكام القضاء، خاصة المتوافقة مع المعاهدات والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت عليها مصر.ورفض هاني عزيز، رئيس اتحاد المصريين بالخارج، ما سماه «التدخل الصارخ» من عضو الكونجرس الأمريكي في الشأن المصري، مشيراً إلي أن المصريين في الخارج مسلمين وأقباطا لا يمكن أن يتاجروا بسمعة مصر.وقال: «لدينا مشاكل لكن يمكن حلها في الداخل، لذلك نرفض المظاهرات التي تقام في أي بلد خارج مصر ونرفض أي تدخل خارجي في الشأن المصري».

للتعليق اذهب الى هذا الرابط:

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=111468

الحريات الدينية فى مصر تحتاج الى مراجعة (3)

27-06-2008

كتب الاستاذ اسحق ابراهيم فى جريدة وطنى 22-6-2008 عن ندوة الحريات الدينية فى 4 يونيو الماضى

(more…)

الجامعة البهائية العالمية والأمم المتحدة

18-06-2008

الجامعة البهائية العالمية منظمة غير حكومية تضمّ في عضويتها البهائيين في جميع أنحاء العالم وتمثلهم في آن معاً، ويزيد عددهم عن خمسة ملايين رجل وامرأة يمثلون أكثر من ٢١٠٠ مجموعة عرقية من جميع الأجناس، والأعراق، والجنسيّات، والثقافات، والطبقات الاجتماعية، والمهن والوظائف والحرف تقريباً. هنالك جامعات بهائية في أكثر من ٢٣٥ دولة مستقلة وإقليم رئيسي منها ١٨٢ منظّمة وطنية (أو إقليميّة)، ولها أكثر من ١٢,٥٠٠ جامعة محلية منظّمة. وكونها منظمة غير حكومية في الأمم المتحدة، فإن الجامعة البهائية العالمية هي عبارة عن مجموعة من الهيئات المنتخبة انتخاباً حرّاً تُعرف باسم المحافل الروحانية المركزية.

للجامعة البهائية تاريخ حافل بالعمل مع المنظمات الدولية. فقد تأسس “المكتب البهائي العالمي” في مقر عصبة الأمم في جنيف عام ١٩٢٦، وخدم هذا المكتب كمركز للبهائيين الذين يشاركون في نشاطات عصبة الأمم. وحضر البهائيون توقيع ميثاق الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو عام ١٩٤٥. وفي عام ١٩٤٨ جرى تسجيل الجامعة البهائية العالمية منظمةً عالميةً غير حكومية مع الأمم المتحدة،ومن المعروف ان المحفل الروحانى المركزى للبهائيين بمصر كان نواة لتأسيس هذه الجامعة.  وفي عام ١٩٧٠ مُنحت مركزاً استشاريّاً (يُسمّى الآن مركزاً استشاريّاً “خاصّاً”) مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة (ECOSOC)، ثم مركزاً استشاريّاً مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) عام ١٩٧٦، ومع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (اليونيفيم) عام ١٩٨٩. كما أسست علاقات عمل مع منظمة الصحة العالمية (WHO) عام ١٩٨٩ أيضاً. وعلى مدى سنوات، عملت الجامعة البهائية العالمية عن قرب مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، ومفوضية حقوق الإنسان، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP). اضغط هنا لمعرفة الاهداف والنشاطات : واضغط هنا لقراءة  البيانات الصادرة عنها فى المحافل والمؤتمرات العالمية ومنها السلام العالمى وعد حق و رسالة الى قادة الاديان فى العالم  و الدين البهائى  و  منعطف التحول لكل الامم و ازدهار الجنس البشرى  و من يخط طريق المستقبل

(more…)

بدون عنوان

09-06-2008

نشرت جريدة نهضة مصر 9-6-2008 ص 4 حالتين من حالات التمييز الذى يحدث للبهائيين بسبب الاوراق الثبوتية

ويمكن سماع الندوة والمداخلات فى هذا الرابط

(more…)

أمل حياتى

06-06-2008

طفلة صغيرة كلمتنى بالتليفون  وقالت لى النهاردة عيد ميلادى  و انا عمرى  الان  4 سنوات  وكنت فرحانة قوى علشان حروح كى جى وان  لكن ماما قالت لى للاسف مش عارفين نقدم لكى بالمدرسة علشان معندكيش شهادة ميلاد لاننا بهائيين  وانا  سالت يعنى ايه ياماما  هى الشهادة دى يعنى ايه  ماما قالت تعنى انكى موجودة .. طيب مانا موجودة .. لكن امى بكت وقالت لى اتصل اسال حضرتك امتى حتطلع شهادة الميلاد  تفتكرى ياتانت ممكن نطلع شهادة ميلادى قبل مالسنة الدراسية تبدا دانا نفسى قوى اروح المدرسة وماما جابت لى كراسة وقلم . دى هدى بنت الجيران قالت لى انها قدمت فى مدرسة اللى فى اخر الشارع  والنبى ياتانت طلعيها لى بسرعة علشان عاوزة ابقى مدرسة واعلم العيال أ ب ت ث ج ح خ   مسكت نفسى  وانا عمالة ارد عليها ان شاء الله قريبا  حاتطلع الشهادة  وحتكبرى وتكونى مدرسة  . نخيلوا ده كل طموح هذه الصغيرة حاجة تحزن وهى لا تدرى انه بدون هذه الورقة فهى غير موجودة…. يعنى ملهاش رقم فى التعداد الكلى للسكان ….. يعنى ملهاش تطعيم ضد الامراض المعدية…  يعنى مفيش تعليم …. يعنى مفيش تامين صحى .. .يعنى منتهى الظلم ..وتدخل فى حق الحياة

وهى تودعنى سمعت فى الراديو سيدة الغناء العربى ام كلثوم تشدو ” امل حياتى ” واسترجعت كلمات الطفلة البريئة التى حملت الهموم فى صغرها فحتى الان هذه الصغيرة لم تصدر لها مصلحة الاحوال المدنية شهادة ميلاد   وبالتالى حرمت من حق الحياة والوجود فى بلدها مصر . حق الحياة الذى وهبه الله لها  تمتنع مصلحة الاحوال المدنية عنه مع ان عند ملا البيانات مكتوب بيانات المواطن لكن مطلوب من البهائيين  الاختيار بين الدين والوطن ؟ اختيار صعب اصبح مفروضا على البهائيين المصريين ، وهو الاختيار بين حقهم في التمتع بالمواطنة وحقهم في الثبات على دينهم ، فأن تبقى بهائيا معناه أن يتم حرمانك من استخراج أي أوراق رسمية لك لتصبح محروما من كافة الحقوق التي تتطلب إثبات جنسيتك أو مصريتك نفسها .  أو أن تتخلى عن ديانتك وتسطر في الأوراق انتمائك لإحدى الديانات الثلاثة ، لتحصل على الوثائق الرسمية التي تثبت ميلادك وجنسيتك وهويتك .

 اننا نرحب بموقف الحكومة المصرية بادراج مبدأ المواطنة  كمادة اولى فى الدستور المصرى والتى مهدت الطريق لحلول فهم جديد لحقوق المواطنة والحريات الدينية في مصر؛ فهم طليق من قيود التعصب وعقال التمييز بين أبناء الوطن الواحد بسبب انتماءاتهم الدينية وعقائدهم الخاصة، ونأمل أن يمتد هذا الفهم ليحول دون التمييز بين أفراد بني الإنسان عموماً.

وإلى أن تضع مصلحة الأحوال الشخصية هذا المبدأ موضع التنفيذ، وتجعله واقعاً ملموساً على أرض الكنانة، لن يمكننا التخلص من الحيرة     والتساؤل عن علّة تردد مصلحة الأحوال المدنية في إصدار أوراق الهوية للبهائيين وقعودها في صمت مطبق عن مسايرة التفسير الصحيح لقانون الأحوال المدنية كما انتهى إليه القضاء الإداري.

غدا يتم النظر فى الاستشكال المقدم من احد المحامين والذى اوقف تنفيذ حكم استخراج البطاقات للبهائيين.,وللاسف تاجلت الى  اول نوفمبر 2008  فعفوا طفلتى فقد حكم عليكى بعدم دخولك المدرسة !!!!!!