Archive for the ‘موقف خاص’ Category

البهائيون يطالبون بمحاكمة القس الذى دعا لحرق المصحف

11-09-2010

كتبت سارة علام باليوم السابع 11 سبتمبر 2010

أدان الدكتور رءوف هندى المتحدث الرسمى باسم البهائيين المصريين، حملة حرق القرآن، التى دعا إليها قس فى الولايات المتحدة، وذلك فى 11 سبتمبر الجارى بالتزامن مع ذكرى الأحداث الإرهابية وانهيار برجى التجارة العالمى فى نيويورك.

وأكد “هندى” فى تصريحات لليوم السابع أن حرق المصحف عمل وحشى بعيد عن كل المعانى الإنسانية التى دعت إليها جميع الأديان، ومنها الدين البهائى”.

ووصف “هندى” القرآن الكريم بكتاب الله الذى جاء للبشرية نورا ورحمة للعالمين، مؤكداً أنه لا يليق أبدا أن تُطلق تجاهه مثل هذه الدعوات الكريهة التى تسبب العداوة والبغضاء بين البشر.

وطالب “هندي”المسئولين بولاية فلوريدا بمحاكمة هذا القس على دعوته المخالفة لكل المواثيق والعهود الدولية التى تؤكد على احترام العقائد والمقدسات والتى لا يجوز إهانتها أو التحريض ضدها.. مشيراً إلى أن تعاليم الدين المسيحى الداعية إلى المحبة والتسامح ترفض هذا الفعل البغيض داعياً الجميع للتعامل مع مثل هذه التصريحات باللجوء للقانون والمواثيق الدولية لينال المخطئ عقابه الرادع قانونيا بعيداً عن حملات الإثارة التى شكك “هندى” فى جدواها.

كان “قس” أمريكى بولاية فلوريدا دعا لاختيار الـ11 من سبتمبر يوما عالميا لحرق المصحف الأمر الذى رفضه المسيحيون والمسلمون على حد سواء.

Advertisements

آن الاوان أن تدخل المرأة بكل ترحاب ميادين النشاط الانسانى كشر يكة كامله للرجل

12-06-2009

Picture3شاهدت بالتلفزيون مناقشات تمكين المرأة واعطائها عدد من المقاعد الاضافية فى البرلمان المصرى وانى اذ اهنأ بنات جنسى بهذه الخطوة اشكر رئيس الدولة وسيدة مصر الاولى لاعطائهم اشارة البدأ بها  وقد سبقتنا العراق فى تمكين المراة بالبرلمان ليصبح بنسبة 30 %. وفى احدى ندوات المجلس القومى لحقوق الانسان ٌطلب من احدى نائبات البرلمان الرواندى الذى حققت المراة فيه نسبة تعدت الخمسون بالمائة ليصبح اول برلمان فى العالم يحقق ذلك بالانتخاب الحر . قالت النائبة : لقد كنت ومجموعة من السيدات نعمل بمنظمات المجتمع المدنى وفى احدى الاجتماعات اتفقت السيدات فى مجموعة من هذه المنظمات على فكرة وعهدنا انفسنا ان نتمها من اجل اطفالنا والفكرة هى اننا قمنا بتمشيط العاصمة  ورصدنا كل الاارضى الخربة والمهملة والتى اصبحت مصدرا للتلوث فى المدينة ينعكس على الهواء بها وعلى صحة  الاطفال الذين يلهون بالشوارع وقررنا ان نحيلها جميعا الى حدائق مليئة بالوورود و الاشجار  واستمرت جهودنا الى ان اصبحت العاصمة واحة خضراء وتحولت تلك الاراضى الى متنزهات يذهب اليها الكبار والصغار . عند هذا الحد شعر الروانديون بما قامت به المراة من انجاز وطالبونا بان نرشح انفسنا فى البرلمان وانهم سوف يدعموننا وقالوا لقد اديتم عملا لم يفكر به الرجال لانه خاص بصحة الاطفال وحفظ البيئة ونشر الجمال والرفاهية ز وتقدمنا الى الانتخابات لنفوز باكثر من 50% من عضوية البرلمان. ….اذكر هذه القصة وانا اقول لبنات بلدى يجب ان تجتهدن أناء الليل والنهار بالعمل الجاد الذى يخدم المجتمع حتى تحصلن على المساواة فى الحقوق والواجبات.

ان عدم اشتراك المرأة في الماضي اشتراكاً مُتكافئاً مع الرجل في شئون الحياة لم يكن أمراً أملته طبيعتها بقدر ما برّره نقص تعليمها وقلة مرانها وأعباء عائلتها, وعزوفها عن الّنزال . أمّا وقد فُتحت اليوم أبوابُ التعليم أمام المرأة, وأُتيح لها مجالُ الخبرة بمساواةٍ مع الرجل, وتهّيأت الوسائلُ لإعانتها في رعاية أسرتها, وأضحى السّلام بين الدول والشعوب ضرورةً تقتضيها المحافظة على المصالح الحيويّة للجنس البشرىّ. لم يعد هناك لزوم لإبقاء إمتياز الرجل بعد زوال علّته وانقضاء دواعيه. إن تحقيق المساواة بين عُضْوَيْ المجتمع البشرىّ يُتيح الاستفادة التامة من خصائصهما المتكاملة ويُسرع بالتقدم الاجتماعيّ والسياسيّ ويُضاعف فرص الجنس البشرىّ لبلوغ السّعادة والرّفاهية.

إن مفهوم المساواة بين النساء والرجال يجب أن يُنظر إليه من منظور أكبرَ من الحقوقِ والواجباتِ في نطاقِ العلاقةِ المحدودة بين الرجلِ والمرأةِ من حيث توزيعِ المهامِ مُناصفةً بين الرجالِ والنساءِ مثل أعمالَ المنزلِ وتربيةِ الأولادِ وغيرِها من الأمورِ. إن للدين البهائي رؤيةً أكثرَ شمولا ً ترتكز على الهدفِ الأساسي لتعاليمِ   اللهِ  الذي يتطلبُ أن ننظرَ للإنسانيةِ كفردٍ واحدٍ ونفسٍ واحدةٍ وهو مبدأ :“وحـدةِ العـالمِ الإنسـاني “

إن الله لا يُفَرِّق بين الرجُلِ والمرأةِ. بل إنَّ أقْرَبَهما إليه مَنْ كان قلبُهُ أشدَّ استنارةً ومَنْ كان إيمانُه به أعظمَ.” 

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=108104

اليوم السابع

جسارةالامل Obama’s Speech in Cairo University In EGYPT 4-6-2009

05-06-2009

4عنوان المقال  هواسم لكتاب كتبه اوباما قبل سنوات من تعيينه رئيسا للولايات المتحدة  وهذا الكتاب هو الذى هيئا الامريكان  لمعرفة هذا الرجل  الذى اعتبره حالة فريدة ونموذج  لوحدة العالم الانسانى  فنصغه ابيض ونصغة اسود ونصفه افريقى ونصفه امريكى ونصفه مسلم ونصفه مسيحى  عاش فى عدة دول من عرقيات وملل مختلفة كل هذا التنوع الجميل انتج لنا هذا العقل المتفتح الواعى الملىء بالامل وروح التغيير  اقول هذا  بعد ان ملئنى الامل وانا استمع الى صوته الداعى  السلام وتذكرت خطاب مارتن لوثر كينج منذ 46 عاما عندما اعلن بان لديه حلم والمشهد يتكرر مرة اخرى فى الجامعة التى اشرف بالانتماء اليها جامعة الفاهرة ولكن بصوت الرئيس اوباما الذى تحدث بصراحة وذكاء وتسلسل فى الافكار وبطلاقة  انطلقت كلماته الداعية الى السلام وايديه الممتدة بالسلام . احسست باننى لابد ان ادعى له ان يكلل الله جهوده ومن يشاركه من رؤساء وملوك العالم فى مساعيه  لاقرار السلام  فى العالم  فالى شركائى فى الوطن اقيموا جلسات دعاء الى الله وادعوا فيها بان يكلل الله مساعى السلام الذى سيعود على  البشرية بالازدهار وثمار السلام سوف يجنيها اولادنا واحفادنا من بعدنا فلنصلى وندعو جميعا من اجل السلام.

فيديو ونص الخطاب التاريخى الذى ألقاه الرئيس الأمريكى / أوباما فى جامعة القاهرة المصرية والموجه إلى العالم العربى والإسلامى بتاريخ 4-6-2009 والذى تطرق فيه للحريات الدينية وحقوق الإنسان ويمكنكم مشاهدته على هذا الرابط

Obama’s Speech in Cairo University In EGYPT 4-6-2009 

http://www.youtube.com/user/shehadbas

http://arabic.cnn.com/2009/world/6/4/Obama.speech/index.html

زيارته لمنطقة الاهرام :

http://www.youtube.com/watch?v=tKmPSr4ieJQ&eurl=http%3A%2F%2Fwww%2Eyoum7%2Ecom%2FNews%2Easp%3FNewsID%3D105681%26&feature=player_embedded

دعائى لاوباما  بان ييسر الله مساعيه وكل ملوك ورؤساء العالم  للسير قدما فى طريق السلام  فرب العباد يقول ” كلكم اثمار شجرة واحدة واوراق غصن واحد” صدق الله العظيم

دورة تدريبية ناجحة

10-04-2009

اقيمت بالقاهرة باحد الفنادق الكبرى دورة تدريبة طبية  يوم 30 مارس 2009 فى اطار زيادة الكفاءة العلمية للاطباء الشبان بالاشتراك مع اساتذة  مرموقين بجامعة جلاسجو انجلترا فى اطار مشروع طبى مع بعض الجامعات المصرية  بدا منذ سنوات. كان اللقاء ناجحا وتدرب فيه الاطباء على تقنيات حديثة فى جراحات الوجه والفكين . هذه اللقطات من الدورة100_0990

me-gustsend-of-cours

استشهاد حضرة الباب

29-08-2008

  Martyrdom of the Bab in 9 th of  July 1850

   استشهاد حضرة الباب ومعجزات هذا اليوم

  يوم 28 شعبان من عام 1266 هـ هو يوم حزن عميق للبهائيين فى العالم فهذا اليوم هو ذكرى   استشهاد حضرة الباب المبشر بحضرة بهاء الله فى تبريز – ايران.والموافق يوم التاسع من يوليو من عام 1850م .

  فقد اتّسم الإعلان عن دعوة الباب بالشجاعة والإقدام، وهي الدعوة التي رسمت للبشر رؤية مجتمع جديد في كل نواحيه، فأصاب الفزع المؤسسات الدينية والمدنيّة على حدّ سواء. وسرعان ما تعرّض البابيون للاضطهاد والتعذيب نتيجة لذلك.  فأُعدمت السلطات الايرانية الآلاف من أتباع حضرة الباب في سلسلة من المجازر الفظيعة.  وسجّل عدد من المراقبين الغربيين الشجاعة المعنوية الخارقة التي أبداها البابيون وهم يواجهون حملة العنف والاضطهاد هذه. وتأثّر المفكرون الأوروبيون كإرنست رينان، وليو تولستوي، وساره برنارد، والكونت غوبينو، أبلغ الأثر لهذه المأساة الروحيّة التي دارت رَحَاهَا في بلد خيّم عليه الظلام. وأصبحت أخبار حضرة الباب موضوع حديث المنتديات الفكرية والأدبية الأوروبية بصورة متكرّرة. وحَمَلت تلك الأخبار البطولية التي تحلَّى بها أتباعه، وحكت عن سيرته العطرة ونبل تعاليم رسالته. وانتشرت قصة الطاهرة، تلك الشاعرة العظيمة والبطلة البابية، انتشاراً واسعاً كقصة حضرة الباب نفسه – فهي التي خاطبت جلاّديها حين استشهادها بجرأة قائلة: “تستطيعون قتلي بأسرع ما تريدون، ولكنكم لن تستطيعوا إيقاف تحرير المرأة”. وفي نهاية الأمر زعم أعداء حضرة الباب ومناوئوه كذبا بأنه لم

(more…)

الليلة بعد المائة الف ؟؟؟؟؟

03-08-2008

الزائر 100.000

 

اليوم الثالث من اغسطس 2008  دخل مدونتى صاحبة العام والثلث الزائر رقم 100.000 ,وهو من السودان الشقيق ولا اعرفه وذلك الساعة السابعة مساء بتوقيت القاهرة   . وبهذه المناسبة اهدى باقة وردى اليوم لهذا الزائر ثم  الى هذا الاختراع العجيب المسمى الانترنت والوسيلة الرائعة التى تتحملنا ونحن نهلكها بالساعات يوميا وهى الكمبيوتر. وباقة ورد اجمل مافيكى يامصر الى الذين اخترعوا هذه الاشياء العظيمة.

 فهل منا من توقع منذ خمسون عاما مضت ان تكون هذه الوسيلة بين ايدينا تدخل كل البيوت فنرحب بها ونضع لها طاولة خاصة بها  انها ليلة من الف  والف ليلة يوم تم اختراع الكمبيوتر او بالعربية الحاسوب والله لو شهريار فى هذه اللحظه جابها لشهرزاد هدية لحتكون احسن هدية . فاطفال اليوم عندما تسالهم عن اى هدية يقولون لك كمبيوتر . وعند دخول الانترنت الى عالم الكمبيوتر  احدث ثورة اتصالات هائلة وفرت الكثير من العلم والمعرفة بل ايضا النمو الاقتصادى  فعالم الاعمال والادارة الدقيقة  فيه  لها ثمن كبير وفرتها له هذه الوسيلة الفائقة السرعة .

 لقد تنبا الدين البهائى منذ 165 عاما بهذه التقنية والتى هى اللبنة الاولى فى عملية طويلة المدى الا وهى ” وحدة العالم الانسانى” وقد ذكر عنها الدين البهائى “

بانه سيكون هناك “ مركز مواصلات عالمى وسيخصص جهاز للتخاطب مع كل جزء من اجزاء الارض ويكون بعيدا عن كل تأثير وقيد قومى ويعمل بسرعة وكفاية تامة.”

ان يد العناية الالهية تعمل فى العالم لتبنى صرح المدنية الالهية والحضارة العالمية التى نجد انفسنا مدفوعين دفعا تجاهها ان آبينا او شئنا وسوف يحدث اتفاق بين قطبى المعرفة فى العالم وهما الدين والعلم  وستصبح الحروب يوما قريبا مجرد ذكرى فى كتب التاريخ القادمة  وسينعم كل  انسان على الارض  بالمواطنة العالمية . انا نتطلع الى غد مشرق بالامل والوعود الالهية  بان ” ترى الارض جنة الابهى”  . لذا فنحن  يحدونا امل دائم.

البهائييون امل وورود

08-07-2008

وصلنى بالبريد الالكترونى هذا المقال الرقيق من الاستاذ ايمن رمزى وسعدت جدا بما جاء فيه من كلمات تبعث على السرور واكدت عندى الامل فى غدا مشرق لمصرنا الحبيبة. والمقال منشور على موقع ايلاف واستسمحته ان انشره على هذه المدونة وها انا انشرها بعد موافقته على ذلك وارسل له باقة من ورد مصرنا البلدى الاصيل تقديرا وعرفانا  وهذه هى الرسالة:

البهائيون: أمل وورود بلا حقوق.

 

الفترة الماضية عقد منتدى الشرق الأوسط للحريات ندوة عن الحريات الدينية في مصر بقيادة الكاتب والحقوقي الأستاذ مجدي خليل. تحدث في الندوة مجموعة من المهتمين بحقوق الإنسان في مصر من المسلمين والمسيحيين والبهائيين والشيعة وغيرهم.

 

أجمع أغلب المشاركين في الندوة متكلمين أو مشاركين من الجمهور أن الوضع في مصر على جميع الأصعدة بلا أي بادرة أمل والحالة العامة الخاصة بحرية العقيدة والمعيشة من سيء إلى أسوأ. الشيء الوحيد الذي أتفق عليه الجميع هو ظلام الصورة المصرية خاصة وأن أحداث الإرهاب ضد دير أبو فانا في المنيا وإصابة الرهبان كانت ساخنة جداً وقتها، وتصاعدت حدة التمييز الديني ضد كل مَن لا يعتنق الفكر السني الإسلامي في مصر، كل هذا هو الذي طغى على صورة مصر.

 

وزاد سواد الصورة الحالة المعيشية السيئة التي يعيشها كل المصريين بجانب سرقة الحقوق الإنسانية للمواطنين المصريين في كل المجالات.

 

وزادت حالة السواد والسوء الذي يعيش فيه المصريين هو كم الإرهاب الفكري الذي يعانيه كل المفكرين العقلاء في مصر أمام طيور الظلام التي تجر البلاد إلى مستنقع النقل والتكفير الذي لا يتناسب مع العقل ولا مع التقدم ولا مع أي حضارة إلا حضارة القتل والسبي واغتصاب الحقوق.

 

لا أمل على المدى القريب أو حتى البعيد، هكذا كان حال أغلب المشاركين في هذه الندوة وغيرها من الندوات الأخرى.

 

ولكن!!!!!

 

خرجت الدكتورة باسمة موسى الحقوقية البهائية في كلمتها الصغيرة جداً لتعلن أن هناك أمل لمصر وفي مصر في المستقبل القريب.

 

يا لها من بسمة في وسط الأحزان.

يا لها من دعوة أمل في وسط بئر اليأس.

يا لها من شعاع ضوء في وسط أمواج الظلام المتلاطمة من كل اتجاه.

 

الدكتورة باسمة موسى البهائية التي لا يعطونها أبسط الحقوق الإنسانية لها ولغيرها من البهائيين. حقهم في بطاقة الرقم القومي. حقهم في الاعتراف بديانتهم مثلما يعترف بها العالم أجمع. منعوهم من حقهم في استخراج شهادات الميلاد للمواليد الجدد وبالتالي لا يستطيعون تطعيم أطفالهم أو إدخالهم مدارس مثل باقي الأطفال. فقدوا حقهم في استخراج شهادة وفاة للمتوفين منهم. حقهم المهضوم في الاعتراف بزيجاتهم، تلك الزيجات التي يجب لكي تتم أن يشهد عليها ثمانية بهائيين.

 

آه يا دكتورة باسمة، كل هذه الحقوق الإنسانية مهضومة ومازلت تقولين: هناك أمل في مصر؟؟؟؟

 

البهائيون المصريون يعيشون في مصر منذ أكثر من مائه وخمسين عاماً والحكومات الماضية كانت تعترف بهم.

كانت للبهائيين أماكن لتجمعاتهم تسمى المحفل في مصر، لكن جاءت الحكومة وصادرت محافلهم.

حتى مقابر البهائيين التي كانوا يدفنون موتاهم فيها استولت الحكومة على أغلب هذه المقابر.

 

في 11 أبريل الماضي وفي ذلك اليوم الأسود والذي أغلقت فيه قلة نقابة الصحفيين أمام وجه مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني” بعد الاتفاق على إقامة مؤتمرهم في النقابة وكانت أهم الحجج أن هناك سيدة بهائية سوف تتحدث لمدة خمس أو عشر دقائق في المؤتمر، وهي الدكتورة باسمة موسى البهائية، يا للهول حُماة الدين يخافون عليه من مجرد سيدة!!!

 

يا أعزائي، ما الذي يضير الدين ـ أي دين ـ من مجرد فكر ديني مختلف؟

هل إلى هذا الحد تقفون حُماة ومدافعين عن الدين؟

أي هشاشة هذه التي تعانون في التفكير يجعلكم تكفرون قبل أن تسمعون الآخرين؟

أي فتنة نخاف منها على أدياننا التي نحميها من مجرد سيدة تقول أن هناك أمل في مصر المستقبل؟

 

المثل الشعبي يقول: لا يمكنك أن تعرف الآخر إن لم تعامله.

وهكذا نحن إن لم نتعامل مع البهائيين لا يمكن أن نعرفهم كأخوة لنا في الإنسانية.

 

لا تعطي أذنك لرجال الدين ليقودوا أفكارك في عصر “النت” والحرية المعلوماتية، لكن ابحث يا عزيزي عن الحق ودع عقلك يعمل بدلاً من قيادة الآخرين لك.

 

إنني أدعوكم أن تتعاملوا مع البهائيين لكي تتعرفوا على ما تجهلونه من خُلق ومبادئ وقيم وأصول إنسانية تجعلهم يعبرون عن محبتهم الحقيقية لله بأن يحبوا كل البشر مهما كانت خلفياتهم أو مبادئهم أو دياناتهم. 

 

هل تتقهقر مصر في مجال حقوق الإنسان للخلف؟

في العصر الماضي الذي كانت فيه تقابل الحجة الفكرية بمثيلتها فكرياً وليس المنع والاعتقال والطرد واغتصاب الحقوق المدنية والإنسانية، سمحت لهم بمصر بالعبادة وفق دينهم واعترفت بهم كمواطنين وبمحافلهم كأماكن لهم. والآن ماذا حدث من تقهقر للخلف، حتى الأحكام التي تصدرها المحكمة لصالحهم لا تُنفذ من قبل السلطات التنفيذية لأن هذه السلطات تعرف أنها سوف تستأنف الحكم وتطيل أمد القضايا إلى سنوات وهكذا تتعطل المصالح وتقف حياة البشر، مثلما هو معتاد في كثير من المحاكم والأحكام المصرية.

 

كنت أتحدث مع صديق لي عن البهائيين وحاولنا أن نصفهم فقلنا معاً أنهم مجموعة من الورود التي حين نقطفها وندوس عليها فإنها تعطي رائحة جميلة!!

 

يا للعجب، رغم أن مصر والمسئولين يمنعون البهائيين من حق الحياة ومن كل حقوقهم الإنسانية ويحكمون عليهم بالموت الأدبي، إلا أنهم يعبرون عن محبتهم لمصر بقولهم: هناك أمل فيكِ يا مصر.

 

إن البهائيين حقاً أمل وورود، فمتى يحصلون على حقوقهم الإنسانية؟

 

أيمن رمزي نخلة

Aimanramzy1971@yahoo.com

http://www.elaph.com/ElaphWeb/AsdaElaph/2008/7/346347.htm

عزف الآنامل الصغيرة

28-06-2008

 

سعدت بدعوتى الى حفل البراعم الصغيرة لعزف البيانو و كان الاطفال كالفراشات الصغيرة  التى تلهو فى  البستان  ومثل زهور الربيع بكل الالوان والاشكال والعطر الاخاذ لكل منهم. الحفل كان بالجامعة الامريكية بالقاهرة وحوالى 15 عازفا صغيرا ملئوا جوحجرة المسرح انغاما جميلة هادئة  تتقدمهم البيانست التى علمتهم عزف الانامل فاصبحت اناملهم الصغيرة كحلوى الملبن وهى تعزف  بسحر ودلال  . عزف الاطفال منفردين وعزف  ثنائى وثلاثى فى هارمونى يدل على الذكاء والتوافق الذهنى والانسانى لاصحاب الانامل الصغيرة . باقة الورد اقدمها اليوم الى البيانست ايناس عزت موسى التى اظهرت لنا الجواهر

ر

 والئالىء الموجودة فى كل الاطفال التى ثابرت فى تدريبهم هذا الفن الذى يصفو بروح الانسان .ان الموسيقى من الفنون الراقية الجميلة التى تسمو بالروح

يقول الله تعالى فى الكتاب الاقدس:

   ” انّا حلّلنا لكم اصغآء الاصوات والنّغمات ايّاكم ان يخرجكم الاصغآء عن شأن الادب والوقار افرحوا بفرح اسمي الاعظم الّذي به تولّهت الافئدة وانجذبت عقول المقرّبينõ انأ جعلناه مرقاة لعروج الارواح الى الافق الاعلى لا تجعلوه جناح النفس والهوى انّي اعوذ ان تكونوا من الجاهلين”

الحريات الدينية فى مصر تحتاج الى مراجعة (3)

27-06-2008

كتب الاستاذ اسحق ابراهيم فى جريدة وطنى 22-6-2008 عن ندوة الحريات الدينية فى 4 يونيو الماضى

(more…)

الجامعة البهائية العالمية والأمم المتحدة

18-06-2008

الجامعة البهائية العالمية منظمة غير حكومية تضمّ في عضويتها البهائيين في جميع أنحاء العالم وتمثلهم في آن معاً، ويزيد عددهم عن خمسة ملايين رجل وامرأة يمثلون أكثر من ٢١٠٠ مجموعة عرقية من جميع الأجناس، والأعراق، والجنسيّات، والثقافات، والطبقات الاجتماعية، والمهن والوظائف والحرف تقريباً. هنالك جامعات بهائية في أكثر من ٢٣٥ دولة مستقلة وإقليم رئيسي منها ١٨٢ منظّمة وطنية (أو إقليميّة)، ولها أكثر من ١٢,٥٠٠ جامعة محلية منظّمة. وكونها منظمة غير حكومية في الأمم المتحدة، فإن الجامعة البهائية العالمية هي عبارة عن مجموعة من الهيئات المنتخبة انتخاباً حرّاً تُعرف باسم المحافل الروحانية المركزية.

للجامعة البهائية تاريخ حافل بالعمل مع المنظمات الدولية. فقد تأسس “المكتب البهائي العالمي” في مقر عصبة الأمم في جنيف عام ١٩٢٦، وخدم هذا المكتب كمركز للبهائيين الذين يشاركون في نشاطات عصبة الأمم. وحضر البهائيون توقيع ميثاق الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو عام ١٩٤٥. وفي عام ١٩٤٨ جرى تسجيل الجامعة البهائية العالمية منظمةً عالميةً غير حكومية مع الأمم المتحدة،ومن المعروف ان المحفل الروحانى المركزى للبهائيين بمصر كان نواة لتأسيس هذه الجامعة.  وفي عام ١٩٧٠ مُنحت مركزاً استشاريّاً (يُسمّى الآن مركزاً استشاريّاً “خاصّاً”) مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة (ECOSOC)، ثم مركزاً استشاريّاً مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) عام ١٩٧٦، ومع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (اليونيفيم) عام ١٩٨٩. كما أسست علاقات عمل مع منظمة الصحة العالمية (WHO) عام ١٩٨٩ أيضاً. وعلى مدى سنوات، عملت الجامعة البهائية العالمية عن قرب مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، ومفوضية حقوق الإنسان، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP). اضغط هنا لمعرفة الاهداف والنشاطات : واضغط هنا لقراءة  البيانات الصادرة عنها فى المحافل والمؤتمرات العالمية ومنها السلام العالمى وعد حق و رسالة الى قادة الاديان فى العالم  و الدين البهائى  و  منعطف التحول لكل الامم و ازدهار الجنس البشرى  و من يخط طريق المستقبل

(more…)