Archive for the ‘ضد التمييز الدينى’ Category

A BAHA’I LITMUS TEST FOR EGYPT

23-08-2012

 cairo review of  global affairs  Dwight Bashir

الترجمة العربية هنا 

 August 22, 2012
Click on the slide!

In 2006, Saad Eddin Ibrahim – the revered Egyptian human rights advocate and former political prisoner – commented to the press on the precarious situation of Baha’is in Egypt, who were forced, at the time, to use the court system to obtain identity cards which the state had denied them.

(more…)

Advertisements

عيد السيدة العذراء

23-08-2012

كل عام واخوتنا واخواتنا المسيحيين  فى ربوع مصر والعالم بخير ومحبة وسعادة بعيد السيدة العذراء دعواتنا ان تشرق على العالم شمس الحقيقة ويسطع انوار السلام على الانام

1st Conference for Iraqi Bloggers- Iraq – Sulimanyah

05-02-2012
 February, 8th to 9th 2012
The Iraqi Network for Social Media (I.N.S.M) is glad to invite you to Follow the 1st Conference for Iraqi bloggers. The Conference will be held from 8th -9th February in Sulimanyah.
The conference aims to enhance communication between Iraqi bloggers and to develop their skills in the field of legal protection and to avoid prosecution, as well as training workshops are included (the art of writing, technical workshops,
networking).

حوار منذ 5 سنوات

30-10-2011

هذا الحوار تم مع مذيع البى بى سى منذ عام 2006  وكان يدور حول مشاكل الاوراق الثبوتية للبهائيين والتى للاسف بعد مرور خمس سنوات لم تنتهى وحتى اليوم لم احصل على بطاقة الرقم القومى اعطنى الصبر يارب.
بي بي سي – القاهرة- محمد ابو العينين

جدل في احد برامج التلفزيون المصري حول البهائية كان ذلك هو اول ما سمعت في منزل الدكتورة بسمة الاستاذة الجامعية المصرية البهائية.

المنزل لا يختلف كثيرا عن منازل الطبقة الوسطى المصرية و لا يميزه سوى عدد من الصور على جدرانه لشخصيات و اماكن يقدسها البهائيون كما أخبرني جمال ابن شقيقة الدكتورة بسمة و الذي يعمل بأحد الفنادق المصرية.

التفتت الدكتورة بسمة الى جدار مقابل لتلك الصور مشيرة الى لوحة نحاسية على شكل زهرة كتبت على اوراقها قصار السور من القرآن الكريم و أسماء الله الحسنى و التي قالت ان احد تلاميذها اهداها اليها رغم معرفته انها بهائية.

(more…)

برومو الفيلم الوثائقى ” مصريون ضد التمييز الدينى”

20-01-2011

المخرج شريف حسين  ابدع فى الفيلم  الوثائقى  “مصريون فى وطن واحد”  عن مجموعة مصريون ضد التمييز الدينى بدايتها والمجموعة المؤسسة  لها والمؤتمرات التى صاحبتها. اليكم برومو الفيلم ومدته 48 دقيقة

بسمة موسى تدعو المصريين للاحتفال باليوم العالمى للأديان

17-01-2011

كتبت رانيا فزاع فى اليوم السابع 17-1-2011

دعت الناشطة البهائية، الدكتور بسمة موسى، المصريين إلى الاحتفال باليوم العالمى للأديان، كوسيلة للتقريب بين أصحاب الديانات المختلفة، ونبذ الطائفية التى يعانى منها بعض أفراد المجتمع الآن.وأكدت “موسى” أن العالم كله يحتفل بهذا اليوم فى السادس عشر من يناير من كل عام، كوسيلة لبحث سبل التقارب بين كافة أفراد المجتمع، من خلال إلقاء الضوء على واحدة من المشاكل التى يمر بها، ومحاولة حلها.

(more…)

البهائيون وحقوق الانسان

25-11-2010

[11/23/2010 : البهائيون يتهمون القومي لحقوق الإنسان بالتخلي عن قضيتهم

  • بسمة موسى:الأحوال المدنية ما زالت ترفض استخراج أوراق المتزوجين والأرامل

كتب: يوسف شعبان فى البديل

انتقد البهائيون مجلس حقوق الإنسان واتهموه بالتخلي عن دعمه لهم في المطالبة بتوثيق هويتهم في الأوراق الثبوتية .

وقالت الناشطة البهائية الدكتورة بسمة موسى إن مجلس حقوق الإنسان تخلى عن قضيتنا نهائيا بعد التشكيل الجديد له الذي أعلن في شهر فبراير الماضي .

وأكدت أن البهائيين تقدموا بعدة طلبات للمستشار مقبل شاكر نائب رئيس المجلس للقائه, لكنه رفض الاجتماع بهم أو الاستماع لهم وأن المجلس دائم التسويف في اللقاء بهم.

وقال بسمة موسى أن التشكيل السابق للمجلس كان أكثر تعاونا مع البهائيين , وسبق أن اجتمع بهم وعقد لهم عدة جلسات نقاشية, وساهم إلى حد كبير في إصدار قرار وزارة الداخلية رقم 520 لسنة 2009 الذي يقضى بإصدار الأوراق الثبوتية لغير أصحاب الديانات السماوية في صورة شارطة (-) في خانة الديانة .

وأشارت إلى إن مشكلة البهائيين لازالت قائمة, بسبب رفض مصلحة الأحوال المدنية إصدار الأوراق الثبوتية للمتزوجين والأرامل .

(more…)

وداعا للتمييز الدينى …مصر لكل المصريين

18-10-2010

د.منير مجاهد : المهرجان يهدف إلى استخدام الأدوات الفنية والثقافية لمناهضة التمييز على أساس الدين والفرز الطائفي
•    أ.سارة نجيب: الاحتفال موجه لكل من : المواطنين المصريين والإعلام ومتخذي القرار.

كتب: عماد توماس-خاص الأقباط متحدون
تنظم جماعة “مصريون ضد التمييز الديني” المعروفة باسم “مارد” بالاشتراك مع المورد الثقافي احتفالية كبرى بعنوان “مصر لكل المصريين” يوم الجمعة 29 أكتوبر القادم ، في مسرح الجنينة بحديقة الأزهر.

تهدف الاحتفالية التي تبدأ من الساعة الواحدة مساء حتى التاسعة لتوجيه رسالة المواطنة والتسامح ورفض العنف الطائفي للجميع.

يشارك في الاحتفالية بعض الفرق الغنائية منها ، فرقة اسكندرلا بحفل غنائي، وعرض حكي مصحوب بالموسيقى لفرقة “حالة”. وفرقة “و لِسَه ”  للفنون الأدائية. بالإضافة إلى معرض للكتب لبعض دور النشر والمكتبات

وسيحتوى المهرجان على عدد من الفعاليات البصرية التي ستوجه في المقام الأول للأطفال من خلال: رسم، تلوين، توزيع مواد مثل الأعلام أو البالونات، ومعرض الفوتوغرافيا، ورسومات الكاريكاتير.

وقالت سارة نجيب، المنسق العام للمهرجان، أن الاحتفال موجه لكل من المواطنين المصريين والإعلام ومتخذي القرار, يدعم ويعتمد الفن والإبداع كنقيض جوهري للطائفية والعصبية الدينية والعنف. وتسبقه حملة إعلامية على الإنترنت وصفحات الجرائد عن الفعالية.

وأضاف نجيب، أن المهرجان يسعى لحشد أكبر عدد ممكن من المواطنين بهدف تعبئة قاعدة شعبية تعي خطورة العنف الطائفي وتتصدى له. و فتح أفق جديد للدعاية للحريات والتنوع وتوفير مساحة زمنية ونوعية إنسانية تخاطب روح المتعة والانفتاح في وعي ووجدان الحضور. وخلق شبكة حلفاء من الشباب وتفعيلهم كناشطين داعمين لقيم المواطنة وحقوق الإنسان من خلال حثهم على المشاركة في تخطيط وتنظيم الفعالية وإنجاحها. بالإضافة إلى جذب انتباه الإعلام إلى خطاب وفلسفة وجهود مجموعات من المصريين يرفضون الطائفية وينددون بأضرارها وخطورة تداعياتها.

وقال الدكتور محمد منير مجاهد، منسق “مارد” :  أن المهرجان يهدف إلى استخدام الأدوات الفنية والثقافية لمناهضة التمييز على أساس الدين والفرز الطائفي من خلال عدة فعاليات فرق غنائية ومسرحية،  مسرح عرائس، عروض فن تشكيلي وورش عمل لتعليم الأطفال، عارض كتب وناشرين، – معارض تصوير فوتوغرافي. والدعوة عامة لجميع المصريين.

وقام منسقي الاحتفالية بإنشاء “حدث” على الفيس بوك لحشد اكبر عدد من المؤيدين انقر هنا

“المبادرة المصرية” تطلق حملة لمناهضة الطائفية وتعزيز قيم المواطنة

11-10-2010

برنامج حرية الدين والمعتقد

بيان صحفي- 10 أكتوبر 2010

المبادرة المصرية للحقوق الشخصية تطلق حملة لمناهضة الطائفية في مصر

(كلنا في مصر واحد) دعوة للعمل الجماعي من أجل المواطنة والعيش المشترك

 

أعلنت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية اليوم عن إطلاق حملة حقوقية لمناهضة الطائفية في مصر تحت شعار (كلنا في مصر واحد..ارفض الطائفية). وقالت المبادرة المصرية إن الحملة تمثل تحركاً مشترك ودعوة للعمل الجماعي من أجل القضاء على الطائفية وتعزيز قيم المواطنة المتساوية والعيش المشترك في وطننا الواحد دون تمييز على أساس الدين أو المعتقد.

وقال حسام بهجت، المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية: “بينما ينطلق هذا التحرك من قبل “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية” – كجزء من عملنا المستمر للدفاع عن المساواة وحرية الدين والمعتقد –  فإننا ندرك في الوقت نفسه أن نجاح هذا التحرك مرهون بألا يصبح تحركنا وحدنا. بل إننا نؤمن تماما بأن هذه الحملة لن يكتب لها النجاح إلا إذا تحولت إلى صوت للمصريين الذين يؤمنون بأن “كلنا في مصر واحد”، والذين يجمعهم الخوف على مستقبلنا من تصاعد الفرز والتوتر الطائفي والتفكير في أهل هذا الوطن بمنطق (نحن وهم)، وفي الوقت ذاته يملؤهم الأمل في أن بإمكاننا أن نقضي على الطائفية وأن نعمل معا من أجل بناء وطن يكفل لجميع أبنائه حقهم في المساواة والكرامة.”

 

وسوف تتضمن حملة “كلنا في مصر واحد” عددا من الأنشطة والفاعليات المتوالية، ومن بينها إنتاج وعرض وتوزيع مواد إعلامية وإعلانات اجتماعية قصيرة حول مفهوم الطائفية وخطورتها وشواهدها في حياتنا اليومية يمكن مشاهدتها على صفحتنا علىموقع اليوتيوب، فضلا عن مدونة يمكن من خلالها متابعة الحملة والانضمام لها، وصفحة على موقع الفيسبوك لتمكين الداعمين والمتابعين للحملة من التواصل ومتابعة الأخبار وإبداء الرأي والمشاركة في الحوار.

(more…)

البهائيون يطالبون بالتمثيل فى لجنة الأحوال الشخصية لغير المسلمين

01-07-2010
كتب: عماد توماس- خاص الأقباط متحدون  1-7-2010
عبر  الناشط البهائي الدكتور رءوف هندي، عن حزنه، بسبب عدم اختيار أحد ممثلي  المواطنين المصريين البهائيين ضمن لجنة مناقشة مشروع قانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين، معتبرا أن قرار السيد وزير العدل بتشكيل لجنة في الأحوال الشخصية لغير المسلمين، ليس له علاقة بالمسلمين، ويجب أن تمثل كل أطياف المجتمع الغير مسلمة في اللجنة بما فيهم المصريين البهائيين.

وأكد هندي، خلال مداخلة له في ندوة “مصريون ضد التمييز الديني” عن  “الأحوال الشخصية بين الديني والمدني” مساء الاثنين الماضي،  على سريان معاناة المواطنين البهائيين  من حالة  الموت المدني، فلا يستطيعوا التعامل مع البنوك أو الشهر العقاري أو إجراء عمليات البيع والشراء.
موضحا : لدينا مشاكل لم تحل برغم صدور أحكام قضائية، فليس لدى البهائيين بطاقة رقم قومي، مستشهدا بالدكتورة الجامعية البهائية باسمة موسى التي لا تحمل بطاقة رقم قومي حتى الآن، طالبا من مثقفي مصر الاهتمام  بمشاكل البهائيين ووضعها تحت الاهتمام.

ويرى هندي، أن الحل الوحيد هو  قانون مدني للمصريين جميعا بدون تمييز، نابع من المادة الأولى والمادة 40 ومن المواثيق والاتفاقيات الدولية، معتبرا أن وجود قانون خاص للأرثوذكس وقانون للإنجيليين وآخر للكاثوليك هو تكريس للطائفية، فمن أراد أن تبارك الكنيسة أو المشيحة زواجه فليفعل، ومن أراد أن يتزوج مدنيا فليفعل بدون ترهيب أو تخويف من المؤسسات الدينية.

معوقات القانون المدني
واتفق الأستاذ أيمن رمزي، مع الدكتور هندي، في الحاجة الملحة لقانون مدني، لكنه اعتبر أن معوقات القانون المدني هم : رجال الدين ، مناديا بالخروج من مصنع “الطرابيش” –بحسب تعبيره، حتى يحدث تقدم لمصر. مضيفا أن العقبة الثانية هي : تأويلات الكتب المقدسة، مستشهدا بقول على بن أبى طالب أن ” القران حمال أوجه” مضيفا أن “الإنجيل أيضا حمال أوجه” في إشارة لاختلاف تفسير مفهوم الزنا في الكتاب المقدس بين الطوائف المسيحية.

من جانبه قال الخبير التربوي الدكتور كمال مغيث، انه رغم كتاباته الكثيرة ضد التطرف والتشدد الديني، إلا انه  لأول مرة يخشى أن يكتب في الموضوع الخاص بأزمة الزواج المدني، مؤكدا على أن الكنيسة والمسجد للعبادة والأمور الروحانية، والعلاقات مع الآخرين يحكمها القانون.