Archive for the ‘خانة الديانة’ Category

مشروع قانون جديد يسمح بزواج البهائيين (دون الاعتراف بهم)

27-12-2010

نشر صابر مشهور –هذا الخبر فى الشروق اليوم 27-12-2010

المستشار مقبل شاكر نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان 

يتقدم المجلس القومى لحقوق الإنسان بمشروع قانون إلى مجلس الشعب، يسمح بزواج البهائيين، دون الاعتراف بهم كطائفة دينية، أو بمعتقداتهم، حسبما كشف المستشار مقبل شاكر، نائب رئيس المجلس.

وقال شاكر لـ«الشروق» إن مشروع القانون الجديد سيسمح للبهائيين بتوثيق عقود زواجهم أمام مكاتب التوثيق بمصلحة الشهر العقارى بحيث يمكن لهم استخراج بطاقات شخصية تثبت فيها حالاتهم الاجتماعية كمتزوجين.وأوضح شاكر أن مشروع القانون الجديد يأتى فى إطار سعى المجلس إلى حل مشكلة الزواج لدى البهائيين، حيث إن قانون الأحوال المدنية الحالى لا يسمح لهم بالزواج أمام مكاتب الشهر العقارى.

وحصلت «الشروق» على نص المذكرة الإيضاحية للقانون التى أعدها المستشار هانى محمد يوسف، وتقترح المذكرة إصدار قانون يعدل المادة الخامسة من قانون الأحوال المدنية التى تمنع زواج البهائيين.وتؤكد المذكرة أن البهائية تتبع سياسة معادية للإسلام والمسلمين والعرب، إلا أن الشريعة الإسلامية توجب السماح لهم بالعيش فى دار الإسلام آمنين على أنفسهم، دون السماح لهم بممارسة شعائرهم الدينية بشكل علنى وظاهر، لأنها ليست ديانة، حيث إن الأديان هى فقط الإسلام والمسيحية واليهودية، ويحق لأتباع الديانات الثلاث ممارسة شعائرهم علنا، وعلى الدولة أن تكفل لهم ذلك.

وأضافت المذكرة أن المستفاد من نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ونصوص الدستور وأحكام القضاء أنه يحق لأهالى المعتقدات المختلفة كالبهائية العيش بحرية ودون إكراه على اعتناق أى دين، بشرط ألا تكون شعائرهم علنية.

وأوضحت المذكرة أن المادة 5 من قانون الأحوال المدنية رقم 143 لسنة 1994 نصت على توثيق عقود الزواج بين المواطنين فى المحاكم الشخصية إذا كان الزوج والزوجة يعتنقان نفس الديانة أو نفس المذهب فى الديانة الواحدة، بعد أن يتم عقد القران على يد القس أو الكاهن، أو بالعرف داخل الطائفة الدينية المعترف بها بالنسبة للأديان السماوية الثلاث.

كما نص القانون نفسه على أن مكاتب الشهر العقارى تختص بتوثيق عقود الزواج فى 3 حالات على سبيل الحصر هى أن يكون أحد الزوجين أجنبيا، والحالة الثانية هى أن يكون الزوجان مصريين لكنهما من ديانتين سماويتين مختلفتين، والحالة الثالثة هى أن يكون الزوجين يعتنقان نفس الديانة السماوية ولكن ينتميان لمذهبين مختلفين داخل الدين الواحد.
وواصلت المذكرة بأنه يمكن إباحة توثيق زواج البهائيين من خلال إضافة كلمتين على المادة هما «أو اتحدا فى المعتقد».وأوضحت المذكرة أن إضافة الكلمتين ستسمح بتوثيق عقود البهائيين على اعتبار أن ديانتهم «معتقد» وليس ديانة، وهو ما يسمح بتمييز أهل كل ديانة ومعتقد حتى يكون كل مواطن على بينة بهوية من يتعامل معه خصوصا فى المجال الاجتماعى.

واستندت المذكرة إلى تصريح الدكتور محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر الراحل فى إحدى الصحف من أن «كتابة البهائية كمعتقد فى خانة الديانة أمر ممكن ولا ضرر منه بل تمييز واجب لمن هو خارج عن الديانات السماوية».واقترحت المذكرة إلغاء المادة 134 من تعليمات الشهر العقارى التى تنص على أنه «لا يجوز توثيق عقود زواج البهائيين فيما بينهم أو بين غيرهم من معتنقى الديانات الأخرى المعترف بها فى جمهورية مصر العربية».

وتناولت المذكرة أحكام المحكمة الإدارية العليا بأن البهائية ليست ديانة سماوية، بل معتقد فكرى يخرج معتنقيه من الإسلام، وأنه يجب تمييزهم عن غيرهم من أصحاب الديانات السماوية، بعدم ذكر ديانتهم فى خانة الديانة ببطاقة الرقم القومى، وأن يتم وضع علامة (ــ) فى خانة الديانة.

تعقيب: الدين البهائى يعترف بالاسلام ويجله و ارفض ماجاء بالخبر من ان البهائية تعادى الاسلام فهذا خطأ كبير وحض على الكراهية
ثانيا  لم نطالب فى اى وقت بالاعتراف بالديانة لان هذا هو حق لله وحده
Advertisements

الدكتورة بسمة موسى فى حوارها ل”حقوق دوت كوم “: لا حل للأزمات الطائفية إلآ بإطلاق حرية الأعتقاد كما نص دستور 23

04-12-2010

حوار:ماريان سعيد على موقع حقوق دوت كوم اليوم 4-12-2010

ما رأيك في وضع الأقليات الدينية في مصر؟

سأتحدث عن وضع البهائيين لأن الاوضاع الأخري تختلف عن البهائيين تماما،لأن الجميع في مصر سواء إن كانوا أغلبية أو أقلية يحملون بطاقة رقم قومي . أما البهائيون هم فقط من يعانون من مشكلة استخراج الرقم القومي ، وأستمر ذلك حتى بعد أصدار الحكم القضائي بأن يوضع شرطة في ألأوراق الثبوتية (قرار رقم 520لعام 2009). و أن من يريد استخراج شهادة ميلاد يستطيع استخرجها في نفس اليوم . أما البهائي فيستغرق الأمر منه ستة أشهر إلى عام ونصف ومن الممكن أن تطول هذه المدة إلى أكثر من ذلك.

وما هو السبب لكل هذه المدة؟

السبب هو الإجراءات المعقدة فهناك مكان واحد بالجمهورية (مصلحة الأحوال المدنية) نستخرج منه الأوراق ،فيأتي البهائيون من جميع أنحاء الجمهورية لتبدأ الإجراءات فبعد تقديم الورق يحول إلى المباحث الجنايئة والتى تقوم بعمل محضر ،ومن ثم للأحوال المدنية ،وبعدها أمن الدولة الذى يقرر هل نستخرج شهادة ميلاد أم لا ، أما المعاناة الأخري في اثبات بهائيتك.

هل مررتي بهذه التجربة شخصياّ؟

نعم . فحين أردت استخراج شهادة الميلاد  تم أصدرها بعد حوالي ستة أشهر، وأردت استخراج البطاقة الشخصية (بطاقة الرقم القومي) وكانت جميع ألأوراق مختومة ،ولكن فوجئت بالرد (أسفين يا دكتورة ممكن نطلعهولك اعزب) (فالدولة لا تعترف بالزواج البهائي) فقلت لهم ( من أمتي الدولة اعترفت بالزواج البهائي ولا البهائيين اصلا ، أعتبرنا زي عقد الزواج العرفي مش أنتوا بتطلعوا لأولادهم بطاقات وأوراق

وماذا بعد؟

لا شيئ فحتى الآن لم أستطع استخراج بطاقة الرقم القومى وذلك منذ أكثر من عام .

هل هناك مشاكل أخري كمواطنة في الدولة؟

نعم فهناك بعض التعصبات في الجامعة منذ بداية عملي وتعد مشكلة الأوراق الثبوتية أهم المشاكل ،فمثلاّ سوف تحول مرتبات الجامعة على البنك ، وعندها ماذا يكون موقفي

بالنسبة للمشاكل كمواطنة في المجتمع؟

كمواطنة في المجتمع أشعر وكاني مواطنة درجة أولى ولدي أقتناع تام بهذا .

(more…)

بهائيون: “الوطنى” قادر على إعداد قانون أحوال شخصية لكل المصريين

17-11-2010

كتبت سارة علام فى اليوم السابع اليوم 17 نوفمبر 2010 عن مشكلات التى يعانى منها البهائيين حتى اليوم ومازالت حالة الموت المدنى تخيم على بهائيوا مصر

رأى الناشط البهائى رؤوف هندى أن الحزب الوطنى الديمقراطى يقدر على إعداد مسودة لقانون الأحوال الشخصية لجميع المصريين.وأوضح “هندى” فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أن الحزب لديه عددا كبيرا من الكوادر القانونية والمستشارين بين أعضائه يمكنهم إعداد مسودة لمثل هذا القانون.

وعن رأى البهائيين إذا ما أعد الحزب الوطنى مشروعا لقانون الأحوال الشخصية لهم قال “هندى” قدمنا مشروعا لقانون أحوال شخصية للبهائيين لوزارة العدل منذ شهور وإذا أراد “الوطنى” إعداد قانون فليرجع إليه.

وعبر “هندى” عن انزعاجه مما وصفه بمعاناة البهائيين بسبب تعطل أحوالهم المدنية وما يتعلق بخانة الزواج والطلاق فى بطاقات الرقم القومى واصفا البهائيين بالمواطنين مع إيقاف التنفيذ.

وجدد “هندى” مطالبه بضرورة وجود قانون أحوال شخصية مدنى موحد لكل المصريين يكفل لكافة أطياف المجتمع من مسلمين ومسيحيين وبهائيين وغيرهم الزواج طبقا له بحرية تامة ودون تهديد أو وعيد من المؤسسات الدينية الإسلامية أو المسيحية.وكان الحزب الوطنى قد بدأ فى إعداد مسودة قانون للأحوال الشخصية للمسيحيين، الأمر الذى أثار جدلا واسعا.

فمن شاء فليؤمن .. ومن شاء فليكفر

29-08-2009

tn 2مجلة روزاليوسف 27/08/2009

ملف الحرية الدينية في مصر

فمن شاء فليؤمن .. ومن شاء فليكفر

بقلم إسماعيل حسني

تعتبر مشكلة حرية العقيدة من المشكلات الهامة التي أرهقت ولا تزال كافة المجتمعات الإنسانية منذ آلاف السنين، حتى استنفر العالم بأسره للتصدي لها، وأصبح إقرارها معيارا لتحديد درجة رقي الأمم في سلم المدنية.

والحقيقة أن هذه المشكلة لم تكن تؤرق أجدادنا في العصور القديمة، فالديانات الأسطورية كانت ذات قواعد وطقوس جماعية، من أجل درء الأخطار أو جلب المنافع للعشيرة ككل، ولم تكن تكبل الأفراد بالإلتزام بها في أدق تفاصيل حياتهم، فعاش الإنسان حينئذ في نعمة وافرة من الحرية الدينية، حسدته عليها شعوب كثيرة فيما تلا من قرون. ولكن مع تطور المجتمعات، وبدء ظهور الدول والإمبراطوريات، بدأت المشكلة في الظهور تدريجيا، فالدول البدائية كانت تحتاج لوجود نوعا من التجانس العقائدي بين مواطنيها حتى يسهل عليها السيطرة عليهم، مما لم تستطع الأسطورة الوفاء به نتيجة لكثرة وتعارض الأساطير المنتشرة في كل ناحية، ثم بدأت الأديان الكبيرة في الظهور، والتي خضعت بدورها لتطور دائم نحو مزيدا من التجريد حتى تستطيع أن تستقطب أكبر عدد ممكن من الناس. وبدأت الأنظمة السياسية تقوم بدورها في فرض تبعية كافة مواطنيها للأديان الجديدة، وبدأت مشكلة حرية العقيدة تأخذ مكانها في التاريخ.

(more…)

احداث عنف للبهائيين بسوهاج

01-04-2009

جريدة الاهرام  1 ابريل 2009 ص 32

تعرض البهائيين امس للتهجير القصري وحرق المنازل من قبل متشددين بالقرية بعد دعوات التكفبر والارتداد التى وجهها احد الصحفيين ببرنامج تلفزيونى الى هؤلاء البسطاء ولا ادرى كيف يكون لاجهزة الاعلام والمفترض ان تكون اجهزة للتنوير هى نفسها تصبح اداة للتكفير واثارة الفتنة كما حدث ببرناتمج الحقيقة يوم 28 مارس 2009 . اننى ااسف ان يقود التعصب الاعمى المدفوع لجهة ما ان تضرب وتحرق وتدمر ولا تجد من يقف امامها alahram-1-4-2009-page-32فقط لاختلاف العقيدة  وادعوكم لقراة الاهرام وما ذكره احد شهود الحادث الاليم . لقد نسى الاوروبيون هذه الاحداث التى حدث فى القرن ال14 وتقدمت بعدما رميت كل التعصبات ورائها ونحن فى مصر بلد الحضارة وفى القرن العشرين يحدث هذا الذى تقشعر له الابدان وتتناقله وسائل الاعلام  وهم يستغربون كيف يحدث هذا فى هذا القرن.

يقول التعليق الذى نشر ردعلى مقال نشر بجريدة الجمهورية 31 مارس 2009 “الاخ العزيز جمال عبد الرحيم معكم محمد يسرى من قريه الشورانيه احب اعرفكم فقط انه فى يوم 31 مارس 2009 الساعه الثامنه مساءا تم تجمهر عدد كبير من سكان القريه ردا على حلقه برنامج الحقيقه وقاموا بحرق واكرر حرق والاعتداء على منزل عائله المدعوا احمد السيد المرتدد وحرق منزلين اخرين فى القريه يشتبه انهما على صله بهذا المرتدد حتى يجبروهم على ترك القريه
وايضا اخبرك بانه فى يوم 30 مارس 2009 جاءت الى القريه معده برامج على ما اعتقد من قناه دريم 2 ومعها الالات تصوير كانت ترغب فى تصوير القريه وايضا تم التجمهر عليها من قبل اهل القريه وتم رفض التصوير هذا كله بسبب ادعاء المرتد احمد السيد انه من القريه وهوه دخيل على القريه
واليك معلومات عن القريه عدد سكانها 16751  المساحه 1567 فدان  بها 17 مسجد و6 زاويه و3 كنائس  بها 16 مدرسه ابتدائى و2 اعدادى ومدرسه ثانوى تجارى
ارجوا من سيادتكم التكرم بنشر الحقيقه انه تم طرد جميع البهائيون من القريه وتم ضربهم وحرق منازلهم وهم من الاساس مايقرب من ثلاثه اسره وعددهم 15 فرد بما فيهم الاطفال الرضع وانا على استعداد لاةى معلومات
محمد يسرى محمد
امين شباب الحزب الوطنى بالشورانيه
ومدرس بالمعهد الدينى بالقريه
0129120506
zaater12005 @yahoo.com

تعليق: السؤال الان لماذا يحدث هذا الان مااهل القرية يعرفونهم منذ عشرات السنين ويعرفون انهم بهائيين لماذا فجاة تذكروا هذا وهل يوجد شبه تحريض وحض على الكراهية والعنف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سؤال بحاجة لاجابة

http://www.algomhuria.net.eg/algomhuria/today/raay/detail01.asp

الدين أبو شَرطة

21-03-2009

كتبت جيهان محروس  : البديل  : الصفحة 2  : 2009-03-21

’’الإدارية العليا’’ تؤكد أحقية البهائين فى وضع ( ـ ) أمام خانة الديانة

17-03-2009

: جريدة الدستور  : الصفحة 1  : 2009-03-17

مبروك للبهائيين ومصر

16-03-2009

atefتم اليوم الاثنين 16-3-2009 م  الحكم الايجابى فى قضايا البهائيين والتى استمرت بالمحاكم 5 سنوات .  فقد حكمت محكمة  دائرة فحص الطعون بمجلس الدولة بعدم قبول الطعن والزام الطاعن عبد المجيد عنانى المحامى المصروفات ومصادرة الكفالة . كانت قضية التوأم عماد ونانسى رؤف هندى حليم  قد امتدت منذ 5 سنوات لاستخراج شهادات ميلاد  على الرغم من ان هؤلاء الاطفال اصبحوا الان شبابا وسيتمون عامهم 16  اى سيطالبون بالرقم القومى ايضا بعد شهرين وكان هناك ايضا قضية الطالب حسين حسنى بخيت لاستخراج بطاقة الرقم القومى  وقد حصلت القضيتان على group-basma حكم نهائى .بدات جلسة المحكمة العاشرة والنصف صباحا بعرض الاحكام تباعا وكان يتلوها رئيس المحكمة  وعندما جاء دور قضيتنا تلى الحكم العضو اليمين لرئيس المحكمة .وقد هنأ الصحفيون وبعض المحامين ورجال الامن والاعلام البهائيين على هذا الانجاز .

وانى اذا اهنا جميع البهائيين فى مصر على التزامهم بالصبر والدعاء والمطالبة السلمية بالحقوق عن طريق القانون . اشكر الاساتذة المحامون الاستاذ لبيب معوض والاستاذ حسام بهجت والاستاذ عادل رمضان المحامى عن المبادرة المصرية للحقوق الشخصية لتبنيهم قضايا البهائيين على مدى الاعوام الخمسة.والى منظمات حقوق  الانسان والى نشطاء حقوق الانسان والى المدونين والمدونات وكل الكتاب الذين وقفوا بجوار الحق المدنى للبهائيين فى المواقع الالكترونية والى كل الصحف والمجلات التى اعطت مساحة للبهائيين ليعرضوا مشكلاتهم  للراى العام كى تجلوا الصورة السلبية التى رسمها الاعلام فى بداية القضية عام 4 ابريل  2006

اشكر ايضا هيئة المحكمة برئاسة المستشارابراهيم  الصغير وقضاء مصر العادل الذى  رسخ اليوم حكما فتح به صفحة جديدة من العدالة و السلم الاجتماعى وعزز ما سبق وان قاله البهائيين منذ  ثلاث  سنوات من  ان  القضية  مطالبة مدنية  للحصول على الاوراق الثبوتية مثل كل المصريين اى حقوق المواطنة وليس اثبات ديانة. تبقى كلمة اخيرة وشكر واجب لوزارة الداخلية لدورها الايجابى فى عدم الطعن على القضية  ونطالبها الان بتفعيل الحكم ليس فقط لاصحاب القضايا بل لكل البهائيين لتنتهى معاناة اكثر من سبع سنوات.

بيان الجامعة البهائية العالمية :

Egyptian court removes barriers to ID documents for Baha’is (BWNS)

  بيانات المراكز الحقوقية

 المبادرة المصرية للحقوق الشخصية عربى   و  انجليزى

مصريين ضد التمييز الدينى

مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان

تغطية صحفية :

اليوم السابع
ارابيان بزنيس
الشروق
العربية

افاق: محكمة مصرية تسمح للبهائيين باستخراج هويات دون ذكر الديانة

الاهرام 17-3-2009

الدستور
البديل 1 و 2 و 3

الشروق
جريدة البشاير

مصراوى

 تغطية بعض المدونات العربية

 نبضات انسانيةهذا ما وعد الرحمن دع الشمس تشرق , بهائى مصرى و ومضات امل   و ابن الورقا و  le monde
و عرباوى  و الاقباط متحدون و  روحانيات  و صفحة بيضاء , مشوار حياة جد وجدة

منتدى عظمة هذا اليوممنتديات بحور الورد
شبكة ابناء مصر
منتدى حقوق الاقباط
محركات البحث البهائى

الاقباط الاحرار
Voice of Egypt
Salamandar
تغطية  بعض المدونات الاجنبية : بالانجليزي والاسبانى

Five-Year Legal Battle Ends in Favor of Baha’i Egyptians

bahai faith in Egypt & Iran

Musleim Network for Baha’i rights

Egyptian court removes barriers to ID documents for Baha’is (BWNS)
EGYPT: Bahais win major court battle (LA Times)
Egyptian court rules in favour of Bahais (GulfNews)

الغاء خانة الديانة بلبنان ( بشائر الخير)

20-02-2009

منظمة مراقبة حقوق الإنسان تصف القرار القاضي بعدم ذكر المذهب على الهوية اللبنانية بـ”خطوة إيجابية” لكن غير كافية

coptreal_02vatiنشر موقع كوبتريال الاخبارى نقلا عن اذاعة الفاتيكان هذا الخبر السار والذى نتمنى ان يطبق فى مصر حتى تنتهى مشكلات كثيرة تسبب الاما للكثير من الشعب  المصرى.والخبر يقول:

أصدرت منظمة مراقبة حقوق الإنسان هيومن رايتس واتش بيانا رحبت فيه بقرار وزير الداخلية اللبناني زياد بارود المتعلق بعدم ذكر المذهب على الهوية اللبنانية، إذا ما شاء صاحب العلاقة ذلك. واعتبرت المنظمة الحقوقية أن القرار يشكل خطوة إيجابية، لكنها دعت الحكومة اللبنانية إلى اتخاذ مزيد من الخطوات المماثلة وإلى صياغة قانون موحد للأحوال الشخصية يتساوى أمامه جميع المواطنين اللبنانيين بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية. وكان وزير الداخلية اللبنانية قد اتخذ هذا القرار لأيام خلت مشيرا إلى أنه يندرج في إطار احترام الدستور اللبناني، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمعاهدات الإنسانية الدولية التي أبرمتها الحكومات اللبنانية السابقةوقال بهذا الصدد الباحث في منظمة هيومن رايتس واتش نديم حوري: ينبغي . وأشار إلى ضرورة أن تتلاءم كل القوانين اللبنانية مع المعايير الدولية، كي لا يتعرض أي مواطن للتمييز على أساس الدين أو الجنس. ودعا المسؤول في منظمة مراقبة حقوق الإنسان السلطات اللبنانية إلى إصلاح قانون الأحوال الشخصية اللبناني كي لا يرضخ المواطنون لتشريعات دينية لم يختاروها بحرية. يُذكر هنا أن جمعيات أهلية لبنانية أطلقت في السنوات الماضية حملات للمطالبة باعتماد الزواج المدني في لبنان، لكن جهودها باءت بالفشل.
تاريخ نشر الخبر : 18/02/2009.

http://www.coptreal.com/ShowSubject.aspx?SID=16110

وفى نفس الموقع كان هناك ايضا خبر سارنقلا عن موقع الاقباط الاحرار:

وزير الداخلية المصرى يأمر باستخراج بطاقة الرقم القومى بالاسم المسيحي لأحد العائدين 

freecopt

 331091

 

 

 الخميس, 19 فبراير 2009http://www.coptreal.com/ShowSubject.aspx?SID=16145

جمعية أصدقاء الأقباط .. فرنسا

جاءنا هذا الخبر السار من الأستاذ بيتر النجار المحامي  وهو أن السيد اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية قد أمر بإعادة أعطاء بطاقة الرقم القومي بالاسم المسيحي والديانة مسيحي لأحد العائدين إلي المسيحية وهو السيد مجدي رمزي تاوضروس سلامه رغم إعلان إشهار إسلامه في العام الماضي في كل من الأزهر والشهر العقاري ومديرية الآمن ولكنه كان قد عدل عن رغبته في تغيير الديانة وعاد إلي المسيحية قبل اكتمال جميع اجراءت التحول من الإسلام إلي المسيحية آلا وهي :

1- إشهار الإسلام في الأزهر
2- الإشهار داخل مديرية الأمن 
3- الإشهار في الشهر العقاري
4- عمل فيش و تشبيه بالاسم المسيحي

5- استخراج تصحيح الاسم و الديانة في الأحوال المدنية

وكذلك تم أعادة إعطاءه شهادات ميلاد مسيحية لابناءه القصر بالديانة مسيحي

ونحن نتمنى أن تكون هذه خطوة علي طريق احترام حرية العقيدة والاختيار وان يتم تطبيق هذا علي الجميع, كما ونتمنى ألا يكون التغيير بسبب مشاكل عائلية

كل سنة وانتى طيبة يا” شَرطة”

13-02-2009

lampshare2sفى اخر شهر يناير وبالتحديد يوم 29 يناير الماضى2009  مر عام بالتمام والكمال على حكم “الشرطة ”  يعنى اول شمعة تنور بعمر سنة للشرطة العجيبة  كل سنة وانتى بخير ياشرطة وان شاء الله اراكى العام القادم منورة فى بطاقة الرقم القومى واحتفظ بيكى فى شنطة يدى واقفل عليكى بالمفتاح لانكى غالية وعزيزة على علشان متهربيش بعيد.

والشرطة دى ” هى خاصة فقط للبهائيين ” يعنى لما تشوف بطاقة بها شرطة بخانة الديانة يبقى بهائى (يعنى ان شاء الله  لما تطلع ) وعلى الرغم ان البهائيين رحبوا بالشرطة وقالوا المهم الا نزّور  والله يحضنا على عدم الكذب  فى الدين البهائى حيث امرنا بان ” الصدق اساس جميع الفضائل الانسانية “………وعلى الرغم انه اجراء ليس بجديد لاننى فى شهادة  ميلادى  مكتوب ” شرطة” فى خانة الديانة يعنى الموضوع مش جديد اى والله مش جديد  وكان موجود منذ عام  1960م .

وعلى الرغم من انه يرسخ للتمييز على اساس الدين والذى يقوض فكرة المواطنة فى الدولة المدنية والمادة الاولى من الدستور المصرى” المواطنة ”  الا اننا قلنا بشرة خير….. لكن يافرحة ماتمت . فبعد حكم محكمة القضاء الادارى بعد عناء 5 سنوات بالمحاكم وفى  فى 29 يناير 2008 والذى الزم مصلحة الاحوال المدنية  بوضع شرطة للبهائيين فى الاوراق الثبوتية فى قضيتى التوأم عماد ونانسى رؤوف هندى لاستخراج شهادة ميلاد  والطالب حسين حسنى لاستخراج بطاقة  رقم قومى وتنفسنا الصعداء اننا سنعيش مثل كل المصريين لكن تانى يوم علطول ذهب احد المحامين للمحكة ليودع استشكال فى المحكمة لوقف تنفيذ الحكم ثم اعقبة محامى اخر بالطعن على الحكم  . وتوقف الحكم …..ومن ساعتها للان حصلنا على حكم ثالث برضة بالشرطة فى نوفمبر الماضى لكن برضة تم وقف تنفيذه والطعن علية بنفس المحامين اللى قاعدين بالمحكمة فقط  لمقاضاة البهائيين .

وفى الاسبوع القادم  يوم 16 فبراير سوف تشهد دائرة فحص الطعون بمجلس الدولة  فى القضية  النطق بالحكم بعد ان تاجل لثالث مرة ويمكن تكون التالتة تابتة زى المثل المصرى مابيقول  .. ونتمنى ان تنهى المحكمة معاناة البهائيين والتى ملات مدونتى بها والا نقول مثل طريق محايد لا عاد شرطة ولا شرطتين.كلنا امل ان ياتى يوم 16 بفجر يوم جديد عصر حرية العقيدة بمصرنا الغالية .

واذكركم بفيلم عقيدتى ام وطنى للمخرج احمد عزت والذى يشرح الاشالكية البهائية بمصر ويمكن تحميل الفيلم من هذا الرابط:banner_3aqidati_watani

http://arabic.babelmed.net/societe/49-egypt/98-aqidatiamwatani.html