Archive for the ‘امى’ Category

امى ست الحبايب مصر ياقوى من الزمان

20-03-2012

كل سنة وانت طيبة يامصر ياامى ياصاحبة المكان يااقوى من الزمان والاقيكى يامصر انتى ياحبيبتى زى مانتى الضحكة الحلوة انتى والحب الباقى انتى وتبقى يامصر دايما طفل حايفضل صغير بنحبه كلنا بكل اطيافنا جميعا
دنيا وبتلف بينا ترسم ضحكة عنينا تدينا الامل ونعيش ويا الامل لكن يامصر انتى ياحبيبتى زى مانتى ..جميلة واصيلة زى مانتى …وان خدعتنى الامانى او ضاع حبى فى ثوانى ارجع لك انتى تانى ياصاحبة المكان ياقوى من الزمان وكل شيىء يتغير واحنا بنكبر ونكبر ونفارق بعضنا وتبقى يامصر دايما طفل حايفضل صغير بنحبه كلنا.
لما كنا صغيريين كان لنا حلم صغير فى مصر بها تنوع وتعدد بها تسامح واخوة ومحبة هل مازال الحلم فى قلوبنا وعقولنا ام ذهب مع تبدل الزمان ؟؟

امى ثم امى لحد اخر يوم فى عمرى

15-03-2010

يوم 21 مارس عيد الام الذى ابدعه الصحفى الكبير على امين ليكون فى اول ايام الربيع حيث تتفتح الازهار وتورق الاشجار ,كل سنة وانتى طيبة ياامى ياللى نورك وفضلك على كبير ولو فضلت العمر كله ادعيلك فلن يكفى . اقدم لكى اغنية جميلة

حكاية ثلاث أيام

30-09-2007

<a href=”

حلـــــــــــوة يابلدى

معرفيش ليه دايما الاغنية دى معايا فى كل مكان اروحه داخل او خارج مصر يمكن حنينى لها هى حنينيى لامى  فانا لا اشعر بالدفء الا فى بلدى  ولو فى يوم كتبت شعر حيكون لبلدى وطنى الذى عشت به واتمنى ان ادفن فى ارضه بعد رحيلى عن  هذه الدنيا. سبب كتابة هذه الموضوع عند ما وصلتنى مقالة فى مدونة لصديقة تحكى شعور ابنتها المغتربة والتى حضرت لزيارتها وكيف كانت من لهفتها للوطن تغنى على الطريق من المطار للمنزل حلوة يابلدى  تانى يوم فتحت مدونة اخرى لآجد صاحبها حاطط الاغنية على المدونة  . والغريبة بقى انى تالث يوم فتحت مدونة اخرى  لقيت صاحبها حاطت الاغنية اعلى المدونة لكى يسمعها الجميع ومن تعريفة لذاتة عرفت انها اسرة مصرية تعيش فى بلاد بعيدة ولكن يبقى الحنين للوطن كما هو . قلت اتفرج وجدت اغنية داليدا العاشقة لمصر بنت شبرا ورغم نجوميهتا البراقة وسفرها الى اخر بلاد الدنيا لم تنسى ان مصر بلدها وعلى الرغم من انها كما اعلم مصرية المولد ويونانية الاصل.حسيت انى فى عالم واحد يحمل المحبة اينما كان للجميع.
. سرحت فى نفسى ايه سر جمال  بلدى اللى يخلى مطربة شهيرة تغنى لها بكل هذا الحب وتصبح اغنيتها هذه من اشهر اغانيها قبل رحيلها عن عالمنا . والجواب هو حالة التسامح والمحبة وعدم التدخل فى حياة الاخرين التى كانت سائدة المجتمع المصرى قبل ان تغيره ويلات الحروب . حالة من التعدد الثقافى والجنسى واللونى والعقائدى.  الجميع كان يشعر بالراحة لا احد ينظر اليك نظرة غريب الى غريب كان الكل يشعر ان مصر وطن واحد وكل من يعيش على ارضها هم سكان هذا الوطن . لذا ازدهرت الحضارة وتنوعت الفنون وظهر العديد من الكتاب والشعراء الذين اثروا الحياة الثقافية بتنوعهم الثقافى وطبعا احلى الاشعار كانت من نصيب الام مصر التى تجمعنا بلا كلل على مدى السنوات الماضية . ياأهل بلدى وناسى تعالو نحط ايدينا فى ايدين بعض نعمر بلدنا بكل الحب  ونزرع نخيل فى صحاريها ليجنى ثماره ابنائنا . ونزرع  فى العقول محبة وتسامح للغير واقول معاكم حلوة يابلدى.

اضغط هنا لتصل الى كلمات الاغنية البسيطة الجميلة

 

مصرية بدرجة مواطنة

17-09-2007

images1.jpg    shot461.jpg

يسألنى الكثير هذه الايام هل تشعرين بالغضب لانكم اقلية ومحرمون من الاوراق الثبوتية لانكم بهائيين. واجابتى هى :

 اننى مواطنة مصرية من الدرجة الاولى وانا لست اقلية لاننى مصرية الهوية اى واحدة من 76 مليون مواطن مصرى ازاى اكون اقلية وانا مصرية من ساسى لراسى ولا يخطر على بالى ابدا هذا المفهوم ولا اشعر به على الاطلاق ببساطة انا من البلد دى . اتولدت فيها واتعلمت فى مدارسها وشربت من نيلها واتنفست هواها وعبيرها وأكلت من شهدها وخيرها  وعشت سنوات عمرى فيها لم اتغرب ابدا ولم ابعد عنها  واشتغلت واجتهدت وداويت المرضى بفضل الله اولا وبالعلم الذى تعلمته فيها بلدى مصر. بلدى كلمة جميلة صعب جدا ان تشعر فيها بالغربة صعب جدا انك تبعد عنها واصعب من ذلك ان تصبح بلا هوية. ولكنى اؤمن بأن فضل الله قريب ويقينى ان بلدى لن ترضى باهدار حق اى مواطن على ارضها سياتى اليوم الذى نحصل على كل اوراقنا الثبوتية .باقة ورد اهديها الى امى وطنى مصر التى هى وردة وتاج على راس كل المصريين بلد الهرم والنيل، بلد الحضارة والتاريخ، احلى الاوطان يابلادى.

باقة ورد الى أمى

01-04-2007

الى اغلى ما فى الوجود امى التى حملتنى وهن على وهن وعلمتنى حب الناس وعلمتنى كيف اخدم  اهلى بلدى وناسى , وجعلتنى اتسامح مع كل من حولى وعلمتنى ان الانسان لا يستطيع ان يعيش بمفرده بل يتعاون الجميع للوصول لحياة افضل. اليها اهدى باقة من الورد البلدى الاحمر والوردى ذو الرائحة العطرة الجميلة و الذى تعشقه لانه من ارض مصر الغالية.brid-flowers.jpg

الى كل ام سهرت الليالى تربى وتتعب وتلقن اطفالها الفضائل والآداب  فالأم هى المربية الاولى للبشرية. والى امى الكبيرة مصر التى هى ليست فقط وطن نعيش فيه بل وطن يعيش فينا,  الى مصر  التى اعشق حبات رمالها وسمائها وبحارها وجبالها وصحرائها وازهارها وخيرات ارضها ونيلها الذى يروينا منذ الاف السنين . امى وطنى الغالى الذى امضيت فيه احلى سنوات طفولتى وشببت وترعرعت على تقاليده الجميلة وسط شعب يتسم بالمحبة والكرم ,  وطنى الذى احلم ان يكون اعظم وطن , اتمنى له الرفعة والتقدم الى الامام.اليه اقدم باقة ورود مختلفة الالوان والاشكال والرائحة فالجمال فى التنوع والتعدد.

الى امى الكبيرة  الارض التى تحتوينا جميعا بكل أجناسنا وأعراقنا ولغاتنا وآلواننا وأطيافنا وأدياننا وعقائدنا والتى تذكرنا دائما بأننا اثمار شجرة واحدة واوراق غصن واحد,  فتحية الى امنا الكبيرة الارض فى يوم الارض وهو احتفال سنوى فى كثير من بلدان العالم فى كيفية الحفاظ عليها  والذى سيوافق يوم الثانى والعشرون من ابريل من كل عام وكذلك يوم البيئة العالمى يوم 5 يونية من كل عام . اتمنى ان يشفق بك اهل الارض وان تزول الحروب وان يتبدل حزنك بالسرور وان تخضر كل صحاريكى وان تعمر اراضيكى وأن يرفع الانسان كل اسباب التلوث من سمائك ومياهك وهوائك . اليكى اهدى باقة من فل وورد  وياسمين واجمل الرياحين.