Archive for the ‘الميلادان التوأمان’ Category

تهنئة من الرئيس الأميركي الاسبق جيمى كارتر الى البهائيين فى ذكرى مئويتين ميلاد حضرة بهاء الله

18-10-2017

صحيفة: وفاة حفيد الرئيس الأمريكي الاسبق جيمي كارتر

16 اكتوبر 2017م

في الولايات المتحدة، أرسل الرئيس السابق جيمي كارتر أطيب تمنياته للمجتمع البهائي الأمريكي. “كما يكافح الكثير من شعبنا مع الظلم النظامي المستمر ضد الأمريكيين من أصل أفريقي وأمم الشعوب الأصلية والعنف المزمن ضد المرأة والصراع الديني والحرب التي لا نهاية لها، فإن مركزية السلام والمساواة الإنسانية والوحدة الدينية الموجودة في الكتابات والأنشطة البهائية يمكن ان تشكل مصدر إلهام لأولئك من جميع الأديان والمعتقدات “،

موقع الجامعة البهائية العالمية 

http://news.bahai.org/story/1207/

Advertisements

مازال البهائيون فى العالم يتلقون رسائل من قادة العالم الحاليين والسابقين Baha’i communities receive more public messages

18-10-2017

نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 16 اكتوبر 2017

صورة مقر البرلمان الانجليزى

لندن – فيما يتعلق بالذكرى المئوية الثانية لولادة بهاءالله، وصلت بعض المحافل البهائية إلى المسؤولين المحليين والإقليميين، وفي بعض الحالات، قام القادة الدولة  بتوجيه انتباههم إلى هذه المناسبة التاريخية. وفي بعض الحالات، وجهت المحافل البهائية دعوات لهم للانضمام إلى احتفالاتهم. وقد أرسل عدد من هؤلاء الأفراد رسائل حسنة إلى البهائيين في منطقتهم أو لبلادهم.

إن رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي من بين مجموعة من القادة في أوروبا وأمريكا الشمالية الذين توجهوا فى خطاباتهم تشجيع البهائيين في بلدانهم.

وفي إشارة إلى بهاءالله، كتبت: “حياته وتعاليمه ونور ورحمه لا تزال تُلهم الناس في جميع أنحاء العالم، ويمكننا جميعا أن نتعلم من كرمه وحكمته”.

عرض الشرائح

يقول رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي: “إن المجتمع البهائي البريطاني جزء هام من المجتمع البريطاني”.

في الولايات المتحدة، أرسل الرئيس السابق جيمي كارتر أطيب تمنياته للمجتمع البهائي الأمريكي. “كما يكافح الكثير من شعبنا مع الظلم النظامي المستمر ضد الأمريكيين من أصل أفريقي وأمم الشعوب الأصلية والعنف المزمن ضد المرأة والصراع الديني والحرب التي لا نهاية لها، فإن مركزية السلام والمساواة الإنسانية والوحدة الدينية الموجودة في الكتابات والأنشطة البهائية يمكن يشكل مصدر إلهام لأولئك من جميع الأديان والمعتقدات “، (كتب الرئيس كارتر في رسالته في 10 أكتوبر.)

وجه رئيس النمسا، ألكسندر فان دير بيلين، رسالة إلى المحافل البهائية في بلده، أعرب فيها عن أطيب تمنياته وأبرز بعض المبادئ الأساسية من تعاليم بهاء الله وآثارها.

ووردت أيضا رسائل تقدير من مكتب رئيس ألمانيا، ومن أمانة الدولة للشؤون الدينية في رومانيا،  ومن عضو في الجمعية التشريعية في أونتاريو ووزير البحوث والابتكار والعلوم لحكومة ذلك البلد المقاطعة، التي صدر بيانها في شريط فيديو. قصص ذات الصلة ويواصل القادة الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية وتستمر رسائل التقدير من القادة القادة الأستراليون يكرمون الذكرى المئوية الثانية بونز الأرشيف الرئيسي فى فيديو 

(more…)

بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لولادته..”بهاء الله” رائداً للحداثة والإصلاح في الشرق الأوسط

18-10-2017

 مقالة السيد سعد سلوم فى المدى 17 اكتوبر 2017م
بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لولادته.."بهاء الله" رائداً للحداثة والإصلاح في الشرق الأوسط

ولد “حسين علي النوري” الملقّب بـ”بهاء الله”، في فترة فاصلة في تاريخ الشرق الأوسط، وكانت مبادئ الدين البهائي ركناً ملهماً من تراث الاصلاح والنهضة للشعوب العربية والإسلامية ومقاومة الاستبداد الذي ساد لقرون طويلة.
وكان الزعماء البهائيون مثل “بهاء الله” (1817-1892) مؤسس الدين البهائي و”عبد البهاء” (1844-1921) مفسر تعاليمه وخليفته، حلقة أساسية في سعي العقول الإصلاحية في تلك الفترة مثل “جمال الدين الافغاني” الشخصية الكاريزمية التي أمتد تأثيرها عبر الهند وافغانستان وإيران وتركيا ومصر وسائر بلدان العالم الإسلامي،  و”عبد الرحمن الكواكبي” إبن سوريا، و المصريين “محمد عبده” و”رشيد رضا”، و”النائيني” في العراق وإيران، لاسترداد كرامة الإنسان في مواجهة الاستبداد.
وقد سبقت زمنياً طروحات الإصلاح البهائية، ما قدمه عبد الرحمن الكواكبي في “طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد” والنائيني في “تنبيه الأمة وتنزيه الملة”، إذ تضمن الكتاب الأقدس للبهائيين والرسالة المدنية لعبد البهاء دعوة إصلاحية للبلدان الإسلامية وللحضارة الإنسانية بشكل عام. هذا السعي الجدير بالتقدير يضع “بهاء الله” و”عبد البهاء” في طليعة دعاة الحداثة ورموز الإصلاح في الشرق الأوسط.
وبعد مئتي عام من ولادته، ما تزال مبادئ دين “بهاء الله” خميرة للإصلاح والتغيير لشعوب المنطقة بعد فشل وعود الدولة الوطنية في إنجاز الحداثة والتنمية وتحقيق العدالة الاجتماعية، وبوصلة لنموذج “مواطنة حاضنة للتنوع الثقافي” في عالم ما بعد الربيع العربي.
ولعل الاحتفال بالمئوية الثانية لولادة مؤسس الدين البهائي تصبح فرصة للأوساط المثقفة والأكاديمية في العالم العربي لإعادة قراءة التاريخ الحديث للشرق الأوسط من منظور يساعد في فهم سياق علاقة الدين والدولة في الفترة الفاصلة بين انهيار امبراطوريات الشرق الأوسط (القاجارية والعثمانية)  ونشوء الدول الوطنية في إيران وتركيا والعراق وسوريا ومصر وبلدان أخرى، على خلفية من انبعاث الدعوات الاصلاحية في الشرق الأوسط، للانتقال من نمط الاستبداد السياسي إلى شكل من أشكال الحكم الديمقراطي أو التمثيلي.
ترتبط أهمية هذه المراجعة المئوية بالفشل الذي انتهى اليه صعود نظام عالمي لنشوء الدول في بدايات القرن العشرين أتسم بالعنف الداخلي والخارجي، وترتب عليه صعود ظاهرة القومية في الشرق الأوسط وبلورة “نموذج دولتي” يقوم على وهم التجانس الإثني والقومي، وبعد فشل هذا النموذج مع ثورات الربيع العربي وتحدي السلطة الأبوية من خلال تظاهرات الشباب والحركات النسائية والمجتمع المدني ومطالب الاقليات والنسوية.. إلخ. لا بد من التفكير في نموذج جديد أو “بديل” ملائم لتحديات العصر. وتصبح هذه المراجعة مهمة على نحو خاص  في أزمنة المحنة التي تمر بها المنطقة في فترة ما بعد داعش، لا سيما بعد تدمير التنوع في كل من العراق وسوريا، وحالة الانسداد السياسي والانحطاط الثقافي والتفكك الاجتماعي، وفي ظل هوية  نزاعية للمنطقة تحددها مخرجات الاستقطاب الطائفي  السني/ الشيعي الذي أعقب عقوداً ضائعة من النزاع العربي الإسرائيلي.
قدمت مراجعة من هذا القبيل في الاجزاء الثلاثة من كتابي عن البهائيين في الشرق الأوسط، (سنوات التكوين، سنوات المحنة، سنوات التغيير). يتناول الجزء الأول سنوات التكوين للدولة/ الأمة التي تزامنت مع نشوء الدين البهائي وتطوره منذ منتصف القرن التاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين. ويتضح من خلال  البحث إن أفكار “بهاء الله” ومبادئ الدين الذي دعا لها، كانت قريبة من أفكار زعماء الإصلاح في الشرق الأوسط في كل من ايران ومصر وتركيا، بل، إنه مضى خطوة أكثر فعالية بتطبيقها من خلال إنشاء مؤسسات للحكم الديمقراطي لاتباعه “بيوت العدالة”، على جميع مستويات مناطق انتشار الدين البهائي في ايران، وأعرب عن أفكار ستظل مطلباً لجميع الدعوات الاصلاحية في العالم العربي في القرن الذي تلاها مثل : الفصل بين الدين والسياسة، التأييد الكامل للحرية الدينية، ضرورة التوافق بين الدين والعلم، والمساواة التامة بين الرجل والمرأة. وقد ترجم “عبد البهاء” الإبن الأكبر لبهاء الله ومفسر تعاليمه، هذه التعاليم الإصلاحية عبر خطبه ومؤلفاته ورسائله، لا سيما “الرسالة المدنية” التي تعد وثيقة أساسية قمت بتحليلها في الجزء الأول.
صحيح إن التعاليم البهائية وما ترسمه من خريطة طريق للإصلاح الاجتماعي والسياسي أتسمت بقواسم مشتركة مع دعوات وأفكار أصلاحية أخرى في الشرق الأوسط، لكنها ارتفعت مع البهائية الى مستوى عقيدة دينية حداثوية مع آثار عملية وسلوكية مباشرة على أتباعها، وكانت قابلة للنمو خلال العقود الماضية بما يتناسب مع  السياق التطوري للأفكار الاجتماعية والسياسية في القرن العشرين، شاملة مجالات تتراوح بين الدعوة للدستورية وإرساء الديمقراطية إلى تعليم المرأة ومساواتها بالرجل والإصلاح الديني وفصل الدين عن السياسة وتحقيق العدالة الاجتماعية.
كانت الاتصالات والتفاعلات بين البهائيين والشخصيات الإصلاحية  في كل من ايران وتركيا ومصر مثل محمد عبده وجمال الدين الأفغاني، والعثمانيون الشباب والأتراك الشباب، والدبلوماسيون في الدولة الإيرانية القاجارية ووزراء السلطان العثماني تبّين انخراط البهائيين الفعّال في التاريخ السياسي للشرق الأوسط الحديث. إذ، لم تكن التعاليم البهائية منفصلة عن أفكار عصرها الإصلاحية، وليس القصد  من طرح هذه الصلات بين الزعماء البهائيين ورواد الإصلاح في عصرهم إثبات تأثر الزعماء البهائيين بالأفكار الإصلاحية الرائجة في عصر النهضة نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، بمقدار ما تجدر الإشارة الى التزام البهائيين بتطبيقها منذ بداية دعوتهم الدينية وحتى اليوم من أجل تأسيس مجتمع جديد، وراهنيتها واهميتها للأزمنة المعاصرة، مثل فكرة السلام العالمي ونبذ التعصب الديني والمساواة بين الرجل والمرأة والتوفيق بين العلم والدين.. إلخ.

(more…)

الأحتفالية المئوية فى عيون العالم

18-10-2017

مقالة  بقلم وفاء هندى نشر هذا المقال فى موقع الاقباط متحدون  17 اكتوبر 2017م وفاء هندي مساحة رأي ٠٨: ٠١ م +02:00 CEST الثلاثاء ١٧ اكتوبر ٢٠١٧ الأحتفالية المئوية فى عيون العالم

الإحـتـفـالـيـة بعـيـون الـعـالـم ! مـقـالٌ بـقـلـم وفاء هـنـدي وفـيه تـرصـد من خارج مـصـر إحتفالات البهائيـين في شـتى بـقاع العـالـم بـمـناسـبـة مرور مائـتي عام على مـولـد ’بـهـاء اللـه’مـؤسـس الـديـن البهـائي 1817-2017 ! بـلـدان عـديـدة وحـكومات دول ومـمـثـلـوا عن هـيـئـة الأمم الـمـتحـدة وشـخصـيات عامة عالـمـية شـاركـت البهائـيـيـن إحـتفـالاتهم ! بـرقـيـات الـتهـنـئـة تـثـمـنُّ بكل إعـتزاز الـقـيـم الـروحـية والإنـسانـيـة للـهـدف الـرئـيـسي لرسـالة بـهـاء الله للـبـشـرية إلا وهي وحـدة الـعالـم الإنــسـاني واتـحاد الـجـنـس الـبـشـري كـل الشكـر والـتـقـدير للإعـلامـية الجـمـيـلة بـسـنـت مـوسى ولـمـوقع الأقـباط الـمـتحدون نـافـذة كل الـمـصـريـيـن عـلى أحـداث الـعـالم ويـسـعــدني مـتـابـعـة الـمقـال عـلى اللـينـك
http://www.copts-united.com/node16/Article.php…

Image may contain: text

ShareTwitterGoogle+LinkedInEmailSkypeGoogle Bookmarks رؤية/ وفاء هندى هكذا نرى العالم اليوم  على اتساعه وتنوعه الا انه عالم واحد  والبشر جميعاً سكانه انها سمات وملامح حضارة إنسانية اساسها الوحدة فى ظل التنوع  والأختلاف وننظر الى بعضنا البعض على اننا جميعنا قطرات لبحر واحد..  حضارة قوامها الاحترام وهو أحد القيم التي يتميز بها الإنسان ولاغنى عنها، ويعبر عنه تجاه كل شيء حوله أو يتعامل معه بكل تقدير وعناية والتزام، يتجلى الاحترام كنوع من الأخلاق أو القيم التى لابد ان تكون جزءاً من تكويننا الشخصى.

يؤمن البهائيون بأن البشرية في حاجة ماسة إلى رؤية موحدة تجاه مستقبل المجتمع البشري وطبيعة الحياة والهدف منها إن القبول بأن الفرد والجامعة ومؤسسات المجتمع هم بناة صرح المدنية ومحركو الحضارة بقيمها الأخلاقية  والعمل وفقا لذلك يفتح أفاقا عظيمة لسعادة البشر ويسمح بخلق بيئات تُطلق فيها القوى الحقيقية للروح الإنسانية.    وهنا لابد لى ان استلهم رؤية – بهاء الله- مؤسس الدين البهائى والذى نحن بصدد الأحتفال بذكرى مرور مائتى عام على مولده 21،22 اكتوبرهذا العام إذ يقول:    ” ما الأرض إلا وطن واحد والناس سكانه” .

(more…)

رسالة تهنئة للبهائيين من رئيس وزراء استراليا Australian leaders honor bicentenary

15-10-2017

نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية فى 9 اكتوبر 2017م 

Prime Minister of Australia, Malcolm Turnbull (Photo by Veni
Markovski,
accessed    
through Wikimedia Commons)

CANBERRA, Australia — The Baha’i community of Australia has received messages of greeting

من خلال ويكيميديا ​​كومنز)

كانبيرا، أستراليا – تلقت الجامعة البهائية في أستراليا رسائل تحية من رئيس الوزراء مالكولم تورنبول وعدد من القادة الوطنيين والمحليين الآخرين بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لميلاد بهاءالله.وقال رئيس الوزراء تورنبول “لقد حان الوقت للاحتفال الكبير بحياة بهاءالله وتعاليمه للوحدة والصداقة وحسن النية”. واضاف “يجب ان يعتز جميع الافراد الاستراليين بأفكار الحب والقبول، لانهم قيم اصبحت اُمتنا منارة للانسجام والتسامح”.

ومن بين المشاعر التي أعرب عنها هؤلاء القادة العديدون في أستراليا تقدير كيفية مساهمة الجامعة البهائية في الوئام المجتمعي. قال الحاكم العام بيتر كوسغروف في رسالة إلى البهائيين: “إن الجامعة البهائية جزء حيوي من النسيج الديني الغني والمتنوع الذي يجعل من أستراليا مجتمعا متنوعا ومتسامحا”.

 

from Prime Minister Malcolm Turnbull and a number of other national and local leaders for the

occasion of the bicentenary of the birth of Baha’u’llah.

“This is a time for great celebration of Baha’u’llah’s life and His teachings of unity, friendship, and goodwill,” wrote Prime Minister Turnbull. “Ideas of love and acceptance should be cherished and upheld by all Australians, as they are values upon which our nation has become a beacon of harmony and tolerance.”

Among the sentiments expressed by these numerous leaders in Australia is the appreciation of how the Baha’i community has been contributing to societal harmony.

“The Baha’i community is a vital part of the rich and diverse religious tapestry that makes Australia such a diverse and tolerant society,” wrote Governor General Peter Cosgrove in a message to the Baha’is.

(more…)

Hearing “the Divinity in the music”: Dizzy Gillespie remembered at 100 ديزى جليزبى الشهير بموسيقى الجاز اللاهوتى”: تذكر في 100عام

10-10-2017

نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 6 اكتوبر 2017l

]                           ديزى جليسبى, الذى كان قد تحول 100 هذا الشهر كان واحد من اعظم موسيقي امريكا اوأنه واحد من أعظم موسيقى الجاز بروميتيرز في كل العصور. (صورة مجاملة من رولان غودفروي، الوصول إليها من خلال ويكيميديا ​​كومنز.

نيويورك – يٌعرف بالدوار جيليسبي ليس فقط لعبقريته كعازف البوق الذي كسر أرضا جديدة في موسيقى الجاز ولكن أيضا لتفانيه منذ فترة طويلة لتعاليم حضرة بهاءالله. إن الانعكاس على حياته وإنجازات هذا الرقم الأيقوني بعد مرور 100 عام على ولادته سيكون ناقصا دون التفكير في الدين البهائي الذي يبدو أنه مصدر إلهام ودفع عمله – أن جميع البشر جزء من أسرة واحدة.

“دزي تمثل انفراجة العضوية في الموسيقى”، يؤكد عازف البيانو الجاز مايك لونغو عن ديزي جيليسبي، المتعاون له في وقت متأخر وصديقه.

يقول لونجو: “إن موسيقاه هي من مكان عميق”، حيث يقوم بمسح جدران شقته في ريفرسايد درايف على الجانب الغربي العلوي من مانهاتن. التقاط صور مؤطرة عقود من الشراكة الموسيقية التي تراوحت بين اللعب بيعت الحفلات الموسيقية في الأماكن الرئيسية لدورات الممارسة الخاصة في منزل جيليسبي في إنغلوود على الجانب الآخر من نهر هدسون.

في العمق: الاستماع إلى مقابلة مع مايك لونغو

روبرت واينبرغ هو صحفي كان قد جلس مؤخرا مع صديقه ديزي جيليسبي وزميله في الكونغرس مايك لونغو للحديث عن حياة جيليسبي كموسيقي جاز رائد وعضو في الإيمان البهائي. جميع الموسيقى ظهرت على البودكاست يأتي من الحفل لونغو وجيليسبي يؤديها في أوساكا، اليابان، في عام 1987، وقدمها مايك لونغو.

لكن موسيقى الجاز لم تكن العامل الوحيد في جيليسبي وصداقة لونغو الدائمة. وقد جذب كلا الرجلين إلى رسالة بهاءالله للوحدانية ومبادئ الوحدة التي من شأنها أن تقودهم إلى اعتناق الدين البهائي.

أقول لونغو: “الليلة التي انضممت إليها كانت الليلة التي سمع فيها عن الدين البهائي.

عندما واجه جيليسبي الإيمان البهائي لأول مرة، بعد حفل موسيقي في ميلووكي، اكتشف أنه صدى على الفور مع تفكيره وموسيقاه.

“عندما واجهت الإيمان البهائي، كل ذلك ذهب جنبا إلى جنب مع ما كنت أعتقد دائما. اعتقدت في وحدانية الجنس البشري. اعتقدت اننا جميعا نأتي من نفس المصدر، ان اي عرق من الناس متفوق بطبيعته على اي دولة اخرى “.

– بالدوار جيليسبي

يمكننا سماع الموسيقى فى هذا اللينك لاحقا

(more…)

Messages of appreciation from leaders continue مازالت تتابع رسائل التقدير من قادة العالم الى البهائيين فى بلادهم لذكرى مئتى ميلاد حضرة بهاء الله

10-10-2017

نشر 4 اكتوبر 2017 على موقع الجامعة البهائية العالمية 

خريطة العالم والدول التى ارسلت رسائل تقدير للبهائيين بها لانشتطهم لبناء مجتمعات نابضة بالحياة

كولومبو، سريلانكا – تلقى البهائيين من بنغلاديش وماليزيا ونيبال وسري لانكا بيانات التشجيع والتقدير من القادة في بلدانهم احتفالا بالذكرى السنوية المائتين لميلاد بهاءالله، والتي ستكون احتفال به في جميع أنحاء العالم في 21 و 22 تشرين الأول / أكتوبر.

وفى رسالته وجه رئيس وزراء سريلانكا رانيل ويكرمسينغه تحياته الى الجامعة البهائية واعرب عن تقديره للمساهمات التى تقدمها “من اجل حسن النوايا والازدهار فى البلاد”.

وشدد أسدوزامان نور وزير الشؤون الثقافية في بنجلاديش على أن “الهدف المحوري للإيمان البهائي هو الوحدة والزمالة بين الأعراق والشعوب المتنوعة في الأرض”، مشيرا إلى أنها “مبدأ مرحب به في عالم مزقته الفتنة والخلاف “.

عرض الشرائح 7 صور

وفي رسالة مؤرخة 30 آب / أغسطس 2017 موجهة إلى البهائيين في سريلانكا، قدم رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغه تحياته إلى الجامعة البهائية وأشاد ب “الإسهام الهائل في حسن نوايا البلد وازدهاره”.وتستمر الرسالة: “على حد تعبير حضرة بهاءالله:” كلنا اثمار شجرة واحدة وأوراق غصن واحد “.

وقد تناول جوزيف كوروب، وهو وزير في إدارة رئيس الوزراء نجيب رزاق، الجامعة البهائية الماليزية. “إن الجامعة البهائية كانت من المحفزات النشطة للحوار بين الأديان، وكذلك بطل حقيقي للوحدة والوئام بين السكان متعددي الأعراق والمتدينين في هذا البلد … تعاليم بهاء الله على الوحدة للعالم الانساني، ودعوته الى اقامة عالم يتضمن رؤية مغلفة في عبارة “الارض ليست سوى وطن  واحد، والبشرية مواطنيه” ضرورية لانشاء وحدة وطنية وتعزيز التفاهم والسلام العالميين “.

وفي نيبال، استقبلت الجامعة البهائية رسائل من نائب رئيس الوزراء غوبال مان شريستا ووزير الداخلية جاناردان شارما، معربا عن تحياته الحارة بمناسبة الذكرى المئوية الثانية.

وقال نائب رئيس الوزراء شريستا: “إن رسالة بهاءالله بأن الله واحد وكل البشر هم أعضاء في نفس العائلة، فهي دائما ذات صلة في بلد مثل بلدنا حيث يوجد تنوع اجتماعي وثقافي وديني”

(more…)

فى ذكرى معركة تاريخية بحيفا عام 1918م تم الاحتفال بها في نيودلهيHistoric Battle of Haifa commemorated in New Delhi

10-10-2017

العمال الهنود في حيفا، 1918 (الصورة من متحف الحرب البريطانية، التي تم الوصول إليها من خلال ويكيميديا كومنز).

نشرت فى  2 اكتوبر 2017 م على موقع الجامعة البهائية العالمية

نيودلهي – في 23 سبتمبر 1918، خلال السنة الأخيرة من الحرب العالمية الأولى، لعب الجنود الهنود دورا حاسما في معركة حيفا. في ما يعتقد أنه واحد من آخر اتهامات الفرسان في التاريخ العسكري الحديث، نفذ الجنود هجوما سمح للقوات البريطانية بالقبض على حيفا من الجيش العثماني. كما فعلوا ذلك، وانتهى الامر ايضا الى ضمان سلامة حضرة عبد البهاء.

فى 20 سبتمبر 2017 احتفلت الهند في ذكرى  هذه المعركة التاريخية   في نيودلهي و استضافه مركز أبحاث، مؤسسة الهند. وشمل هذا الحدث، الذي يحمل عنوان” الذكرى المئوية لمعركة حيفا”، شمل السياسيين والموظفين المدنيين وأفراد الجيش والقوات المسلحة، وبعضهم من نسل الجنود الذين قاتلوا في هذه المعركة، وممثلين عن الجامعة البهائية فى  الهند.

مفبرة جنود الهند فى حيفا  On 25 September of this year, a commemoration was held at the Haifa Indian War Cemetery to pay tribute to those soldiers who lost their lives.

وقال العميد  تشاندرا كانت سينغ، سكرتير جمعية المحاربين القدماء في الهند، في حديثه إلى الجمهور: “في بحث معركة حيفا، جئت إلى تاريخ البهائيين الساحر وشخصية حضرة عبد البهاء . لقد توصلت إلى استنتاج مفاده أن قصة معركة حيفا وقصة البهائيين مترابطة بشكل وثيق جدا ومُلهمة جدا أن الجميع في الهند يجب أن يعرفوها “.

باقة ورد نهديها الى دولة الهند والهنود جميعا التى اعطت الحرية الى حضرة عبد البهاء .منذقرن من الزمان وايضا ازدهار شعبها بمحو التعصبت واحترام كل الشعوب وحققوا امنية حضرة عبد البهاء

عرض الشرائح
6 صور
بعض من المقدمين في ذكرى معركة حيفا، الذي عقد في 20 سبتمبر 2017 في نيودلهي. نازنين روحاني، ممثلة الجامعة البهائية، تقف في المرتبة الثالثة من اليسار.
في الواقع، كان الحفاظ على حضرة عبد البهاء أحد النتائج الأقل شهرة للمعركة، كما أوضح العميد م. جودا، حفيد القبطان الذي تولى مسؤولية القوات الهندية بعد مقتل الضابط. ووصف السيد جودا التعقيدات العسكرية للمعركة في عرضه.

كان عبد البهاء سجينا للإمبراطورية العثمانية منذ طفولته. وأطلق سراحه من السجن في مدينة عكا في عام 1908 عندما أدت ثورة الشباب الترك إلى تصريف جميع السجناء الدينيين والسياسيين. وبعد إطلاق سراحه، نقل عبد البهاء مقر إقامته إلى حيفا، حيث كان يشرف على بناء ضريح حضرة الباب على جبل الكرمل. خلال السنوات الأولى من الحرب العالمية الأولى، على الرغم من أنه لم يعد سجين، واجه عبد البهاء تهديدات متكررة ضد حياته من قبل السلطات التي كانت مُعادية له والبهائيين. كما هدد قائد الجيش العثماني الرابع بصلب عبد البهاء إذا كان الجيش التركي قد نزح من حيفا.

وفي ظل هذه الظروف تكشفت معركة حيفا المأساوية، التي قام خلالها فَوجان من جنود الفرسان الهنود بدور حاسم في الاستيلاء على المدينة من الجنود الأتراك والألمان الراسخين.

وتحدثت السيدة نازنين روحاني، ممثلة الجامعة البهائية في الهند ان:  “حضرة عبد البهاء تحدث عن الهند  كأرض قد وهُبت بمقدرة رائعة، وأعرب عن أمله فى أن يعمل اهلها  على وحدة شعبها ” .
– ثم تحدث متحدثون مختلفون عن الأحداث الدرامية في المعركة حيث أدت فوج الفرسان الهندية إلى توجيه شجاعة جريئة نحو مواقع المدفعية العثمانية على جبل الكرمل. على الرغم من أن الجنود الهنود – جودبور لانجرز و مايسور لانجرز – كانوا مسلحين فقط مع الرماح والرماح ووجهوا نيران الرشاشات كما اتهموا إلى الأمام، وانتصارهم بشكل غير متوقع على وجه السرعة، وتم تحرير  حيفا مع عدد قليل نسبيا من الضحايا.

وفقا لسرد تاريخي من قبل السيد حسن باليوزي، بعد المعركة، تم إرسال جنود الجيش الهندي إلى بوابات منزل حضرة عبد البهاء وقال “كان يجلس هادئا ولا ينزعج في فناء منزله”.

وفي عرضها، سردت  ممثلة الجامعة البهائية في الهند،” نازنين روحاني”، قصصا عن بعض الجنود الهنود الذين التقوا مع حضرة عبد البهاء بعد يومين من المعركة ودُعوا إليه لتناول الشاي. وقالت “كانت مشهدا خلابا ومذهلا”. “حضرة عبد البهاء  يجلس مع ممثلين من الهند وبلاد فارس وإقليم كردستان ومصر وإنجلترا، وبعضهم يرتدون بدلات عسكرية، والبعض الآخر يرتدون القبعات والقبعات الهندية، وكلهم يتلقون الحلويات بيديه”.

علقت السيدة روحاني  أيضا على التعليقات التي أدلى بها حضرة عبد البهاء  إلى اثنين من الضباط الهنود – “مير ممتاز علي وراسيدار رحيم شير خان ” وقال لهم أنه عندما يعودون إلى الهند عليهم الانخراط في نوع آخر من الحرب،هى الحرب ضد الذات والعاطفة. وقال إن “الذي كسب النصر على نفسه هو الفاتح الحقيقي، وسوف يتلقى البركات الالهية “. وتحدث عبد البهاء عن الهند كأرض وُهبت  قدرات رائعة، وأعرب على أمله أن يعًملوا على توًحيد شعوبها “.

(more…)

اطلاق الموقع الرسمى الجديد اليوم عن مئويتين ميلاد حضرة بهاء الله Bicentenary website connects the world

28-09-2017

نهنىء انفسنا اليوم 28 سبتمبر 2017م لصدور موقع رسمى خاص بمئويتين ميلاد حضرة بهاء الله مؤسس الدين البهائى برعاية الجامعة البهائية العالمية  يجمع كل الاحتفاليات والفاعليات التى تجرى فى انحاء العالم لهذا الموضوع.1201_thumbnailالمركز البهائى العالمى  تم إطلاق موقع دولي جديد بمناسبة الذكرى ال 200 لميلاد بهاءالله اليوم. وسوف يتكشف الموقع على مراحل خلال الشهر المقبل. وفي الوقت الحالي، يضم المساعي الفنية التي تم إنشاؤها لهذه المناسبة الخاصة، مقالات عن حياة وحياء بهاءالله، وإشادة الرسائل من قادة الدوليين والمحليين، سيتسع الموقع بطريقة ديناميكية على مدى الأسابيع المقبلة، لا سيما لتشمل ميزة فيلم عن حياة بهاءالله، والتي سوف تنزل في 18 أكتوبر.  وسيكون الموقع متاحا في 6 لغات – الإنجليزية والروسية والإسبانية والفرنسية والفارسية والعربية.

ابتداء من أول غروب الشمس في 20 أكتوبر في منطقة المحيط الهادئ وتنتهي في آخر يوم 22 أكتوبر في الأمريكتين، سيتم تحديث الموقع مع الصور والأخبار ووسائل الإعلام الأخرى من عشرات المواقع على مدار تلك 72 ساعة. وهناك أيضا خطط لإدراج تغطية فيديو من بعض دور العبادة البهائية.

وسوف يربط هذا الموقع الشبكي الثاني عشر العالم من خلال التقاط احتفالات الناس من جميع مناحي الحياة في مواقع مختارة في جميع أنحاء العالم لأنها تحتفل بحياة بهاءالله ورسالته الموحدة. وسوف تكون هذه المحليات توضيحية لآلاف الاحتفالات الأخرى التي سوف تتكشف في بلد بعد البلد في جميع أنحاء الكوكب.

وقد كتب بيت العدل العالمي أن الأيام المقدسة التوأم هي فرصة للجميع “للاحتفال لحظات عندما ولد منقطع النظير في خلق، مظهرا من الله، ولدت للعالم”.

الموفع الرسمى لتغطية احتفالية 200 عام ذكرى ميلاد حضرة بهاء الله

(more…)

مشاركة  القادة فى باكستان الذكرى المئوية الثانية لميلاد حضرة بهاء الله Leaders mark bicentenary in Pakistan

19-09-2017

نشر بالانجليزى على موقع الجامعة البهائية العالمية. 18 سبتمبر 2017م

تستعد المجتمعات البهائية للاحتفال بمرور 200 عام على ميلاد حضرة بهاء الله، والتي سيتم الاحتفال بها في 21 و 22 أكتوبر 2017. بالفعل في الشهر الذي يسبق هذه المناسبة الهامة، في عدد متزايد من البلدان.

وفي باكستان، استضافت عضو البرلمان آسيا ناصر اجتماعا في معهد باكستان للخدمات البرلمانية تكريما للذكرى المئوية المقبلة. وفي عملها، شاركت السيدة ناصر في مبادرات للتعايش والانسجام بين الأديان، ولم يكن الاحتفال الذي عقد في 12 أيلول / سبتمبر 2017 استثناء.فقد دعي أكثر من 100 برلماني ودبلوماسي وزعيم ديني لحضور الاجتماع الذي استند موضوعه إلى نص دينى من حضرة بهاءالله:         “ما الأرض الا وطن واحد والبشر جميعا سكانه ”

فى الصورة اعلاه: الضيوف تقُطع تورتة الاحتفالية شارك عضو البرلمان أسيا ناصر وغيرها من المتكلمين قطع الكعكة في مناسبة تكريم الذكرى السنوية 200 لميلاد حضرة بهاءالله.

وأبرز الاحتفال بالذكرى السنوية ال 200 لميلاد بهاء الله الذي عقد الأسبوع الماضي في معهد باكستان للخدمات البرلمانية مواضيع الوئام والتعايش بين الأديان. وكانت السيدة ناصر من بين عدد من المتكلمين في هذا الحدث الذي سلطت عروضه الضوء على هذا الموضوع الحاسم.

.

وقال مرزيه كمال، ممثل الجامعة البهائية: “جمع هذا الحدث ممثلين عن العديد من الجماعات الدينية المتنوعة – المسيحية والمسلمة والهندوسية والسيخ والبهائية – للاحتفال بالوحدة”.وقد نظم المؤتمر عقب رسالة وجهها الوزير الاتحادي للشؤون الدينية والانسجام بين الأديان في باكستان إلى الجامعة البهائية.

وقال الوزير الاتحادي سردار محمد يوسف في رسالة مؤرخة 16 أغسطس 2017 “إن السلام والوحدة هما التعاليم المحورية للعقيدة البهائية، والجامعة البهائية في باكستان مجتمع محبة للسلام”. من الأفراد والمجتمع والبلاد حقا مثيرة للإعجاب، وكانت في انسجام مع الجهود التي تبذلها حكومتنا في باكستان “.واختتم الوزير الاتحادي يوسف رسالته بتقديم رغبات طيبة للجامعة البهائية، وأعرب عن ثقته في جهوده المتواصلة للعمل من أجل السلام والتقدم والازدهار في باكستان.

 

بعض الحضور من الشخصيات العامة: