Archive for the ‘الاهرام’ Category

المسودة الأخيرة للدستور المصرى قبل التصويت عليها

29-11-2012

2 6:42:28 AM

حصلت “بوابة الأهرام” على النص الكامل للمسودة الأخيرة للدستور قبل التصويت عليها بقليل،
وتنشر “بوابة الأهرام” نص المسودة كاملاً كما جاء بالمسودة دون أي تدخل منها في الصياغة، حيث تضمنت ديباجة و5 أبواب مقسمة لعدة فصول.. وإلى النص الكامل. 

(more…)

Advertisements

Religion is for God and Country is for All [a translation]

05-01-2011

بالانجليزية ترجمة مقال د منير مجاهد على الحوار المتمدن ردا على مقال احمد موسى بالاهرام على مسئوليتى

Al-Ahram newspaper published a strange article by Mr. Ahmed Moussa in his weekly column named “On my own Responsibility” on 22 December 2010, titled “Baha’i is not a religion…!” [The article] stating that “freedom is only for the three heavenly religions, Judaism, Christianity, and Islam, and anything else cannot be regarded as a religion.”

With the exception of the point of view of the Ministry of Interior, I do not understand what he based his strange judgment on.

(more…)

عن مواجهة التعصب

04-01-2011
بقلم‏:‏ د‏.‏عماد جاد نشرت هذه المقالة فى الاهرام 3 -1-2011
عن مواجهة التعصب<br>بقلم‏:‏ د‏.‏عماد جاد
ظاهرة التطرف‏,‏ التعصب والتشدد‏,‏ ظاهرة إنسانية موجودة في كافة المجتمعات‏,‏ فالتطرف لرأي أو فكر أو معتقد أو عرق آفة شهدتها مختلف المجتمعات الإنسانية‏,‏ وأدت في أحيان كثيرة إلي وقوع الحروب والمواجهات وأعمال القتل الجماعي والإبادة‏,‏
بل وكانت وراء إشعال حروب كونية‏.‏ وتوجد في مختلف المجتمعات الإنسانية شرائح أو فئات متشددة أو متطرفة تنطلق من قناعة ذاتية بالسمو والتفوق لعامل متوارث من عوامل اللغة والعرق‏,‏ الدين والمعتقد‏.‏وعادة ما تعمل نظم الحكم وأجهزة الدول علي مقاومة هذه الظواهر ومحاصرتها والحد من أنشطتها الهدامة‏.‏
وكلما زاد عدد معتنقي الأفكار المتطرفة والعنصرية‏,‏ ارتفع مؤشر الخطر وارتفعت معدلات جرائم الكراهية والعنصرية‏,‏ وتزداد الخطورة إذا ما ترافق مع انتشار هذه الأفكار أزمة اقتصادية أو اجتماعية‏,‏ أو كانت الأزمة مركبة‏,‏ في هذه الحالة يجري البحث عن المختلف والانتقام منه‏.‏ وعندما تتسع قاعدة التشدد والتطرف والعنصرية‏,‏ عادة ما تسفر عن نظام حكم يعبر عن هذه الأفكار ويعمل علي تعبئتها وتنظيمها‏,‏ وهو ما فعله هتلر الذي استثمر واقع هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولي والإذلال الذي عانت منه برلين بفعل معاهدة فرساي التي فرضت عليها دفع تعويضات هائلة للدول المنتصرة وفي مقدمتها فرنسا‏,‏ في ظل هذه الحالة والحديث عن الجنس الآري ونقائه‏,‏ بدأ هتلر الحرب العالمية الثانية التي أخذت معها حياة نحو خمسين مليون إنسان‏,‏ وانتهت باحتلال ألمانيا وحالة من الدمار الشديد في كل أنحاء أوروبا‏.‏
وتدريجيا بدأ العالم يستشعر خطورة العنصرية وما تحمله معها من مشاعر التطرف والتعصب‏,‏ فأخذ يضع مواثيق حقوق الإنسان‏,‏ وعمل علي تجريم الأفكار العنصرية‏,‏ وبدأ يعمل علي صياغة منظومة قانونية تجرم أعمال القتل الجماعي علي خلفية عنصرية أو عقائدية أو غيرها من العوامل‏.‏ وهنا طرحت بعض الأفكار الخاصة بتقييد سيادة الدولة حتي لا تتخندق نظم حكم وراء هذا المفهوم وترتكب أعمال قتل وإبادة في حق جزء من الشعب‏,‏ ووصل التطور إلي الذروة بإنشاء المحكمة الدائمة لجرائم الحرب في روما عام‏1998,‏ حتي يمكن النظر مباشرة في جرائم الحرب والجرائم بحق الإنسانية دون الوقوع في أسر حسابات القوي الكبري‏,‏ لأن تشكيل محكمة للنظر في هذه الجرائم قبل ذلك كان يقتضي صدور قرار من مجلس الأمن بتشكيل هذه المحكمة‏,‏ وهو الأمر الذي كانت تجهضه دولة واحدة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن‏.‏
ولابد من الإشارة إلي أن للعنصرية ثلاثة مكونات‏,‏ الأول هو المكون المعرفي‏:‏ ويتمثل في المعتقدات والأفكار والتصورات التي توجد لدي أفراد عن أفراد آخرين أعضاء جماعة معينة وهو ما يأخذ صورة القوالب النمطية‏Stereo‏
‏Types‏ والتي تعني تصورات ذهنية تتسم بالتصلب الشديد والتبسيط المفرط عن جماعة معينة يتم في ضوئها وصف وتصنيف الأشخاص الذين ينتمون إلي هذه الجماعة بناء علي مجموعة من الخصائص المميزة لها‏.‏ ويلاحظ أن العرق والدين والقومية تشكل أبرز الفئات التي تتعرض للقولبة النمطية لأنها أكثر الفروق الاجتماعية وضوحا وأكثرها مقاومة للتغيير‏.‏ الثاني هو المكون الانفعالي‏:‏ وهو بمثابة البطانة الوجدانية التي تغلف المكون المعرفي‏,‏ فإذا افتقد الاتجاه مكونه الانفعالي يصعب وصفه بالتعصب‏.‏ الثالث هو المكون السلوكي‏:‏ وهو المظهر الخارجي للتعبير عما يحمل الفرد من مشاعر وقوالب نمطية ويتدرج هذا المكون إلي خمس درجات‏:‏
أ‏-‏الامتناع عن التعبير اللفظي خارج إطار الجماعة علي نحو يعكس سلوك كراهية دفينة‏.‏

(more…)

الخروج من ثقافة التمييز

15-12-2010

نشر الاهرام اليوم 15 ديسمبر  مقالة جميلة للاستاذ نبيل عمر

جاءني صوته مشحونا بقلق كبير وغضب أكبر‏،‏ وقال‏:‏ معقول ما قرأته من كتابات فيها كثير من التشاحن الطائفي‏..‏لا يمكن أن نترك هذا الخطر يستفحل علي يد ضعيفي الرؤية ودعاة التطرف‏..‏بعض القلق مفيد‏،‏ فالقلق من دوافع الحرص والتدبر والتفكير العميق‏،‏ لكن كثير من القلق قد يفسد انتظام الأفكار ويشوش عليها‏،‏ إذ ينقلب إلي توتر بالضرورة‏،‏ والتوتر أقرب إلي الفوضى منه إلي التدبر‏..‏محدثي هو الدكتور فؤاد عبد المنعم رياض‏،‏ أستاذ القانون والقاضي بالمحكمة الدولية لجرائم الحرب في يوجوسلافيا السابقة‏،‏ وقد شاهد بنفسه تفسخ الشعب اليوجوسلافي وتمزقه‏،‏ وهذه الخبرة المريرة تفزعه كلما حدث نزاع طائفي بين مسلمي مصر ومسيحييها‏،‏ خاصة أن أغلب هذه النزاعات تبدو غير منطقية أو أقرب إلي العبثية‏،‏ علي بناء كنيسة أو تغيير دين‏.‏

(more…)

مصر لكل المصريين شمعة اضيئت فى قلوب كل المصريين

29-10-2010


فى مؤتمر صحفى امس اعلن د منير مجاهد  رئيس مجموعة مصريين ضد التمييز الدينى عن منع المجموعة من تنفيذ  مهرجان مصر لكل المصريين والذى كان مقررا اليوم بحديقة الازهر  ان المجموعة اصدرت بيان بذلك . وعلى   إن الاحتفالية الفنية والثقافية كانت تهدف إلى تعزيز روح المواطنة ومناهضة التمييز الديني إيمانا بدور المنظومة الفنية والثقافية بقدرتهما على توصيل رسالة سريعة للجمهور والتأكيد على فكرة جمع الشمل تحت قاعدة مصر لكل المصريين.

وشرحت سارة نجيب منسق المهرجان ان المشاورت التى جرت فى الايام السابقة مع المورد الثقافى وادراة الحديقة اللذين كانوا جهات مشاركة لاقامة هذا المهرجان الموسيقى الفنى والذى رحبت هيئة الثقافة الجماهيرية  به وعرضت مشاركتها بفريق من كورال الاطفال  ونشرت وزارة الاعلام المصرية الخبر وارسلت للمجموعة ان قناة الاسرة والطفل سوف تغطى المهرجان على مدار اليوم كله والذى كان مقررا له 8 ساعات من الواحدة ظهرا الى التاسعة مساء. وايضا مواقع بوابة الاهرام الالكترونية واخبار مصر وجود نيوز وستار اكاديمى وعشرات المواقع والمدونات الالكترونية والمقالات الصحفية. وعلى التوازى اطلقت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية حملة  كلنا فى مصر واحد ارفض الطائفية على موقعها الالكترونى وهى دعوة للعمل الجماعي من أجل القضاء على الطائفية وتعزيز قيم المواطنة المتساوية والعيش المشترك في وطننا الواحد دون تمييز على أساس الدين أو المعتقد ,و  وضعت فيديو كليب على موقع اليوتيوب.

وتطوعت كل الفرق الموسيقية للاشتراك بهذا المهرجان مجانا  الذى يعبر عن الطبيعة السمحة للشعب المصرى الاصيل وهى التسامح ومحبة الاخرين . وتطوع عدد اخر من الفنانين فى فنون الرسم والكاريكتير والعاب الورقية  والشاعر الكبير سيد حجاب كما اعلن بعض الادباء والشعراء عن حضورهم للاحتفالية والتى وصل عدد الذين رغبوا فى الحضور من رواد الفيس بوك الى 1326 وحوالى الف  يفكرون بالحضور.

وقد اصدرت 8 منظمات حقوقية بيان تعرب فيه عن اسفها لعدم اقامة المهرجان رغم كل  الاجراءت السليمة قانونيا لاقامة المهرجان واخذ كل الموافقات على اقامته.

وانى احى كل من قام بجهده لفكرة نبيلة وقيمة اكبر وهى اننا شعب واحد مهما حدث وان مصر لكل المصريين واحى كل الفرق التى اعلنت مشاركتها  مجانا لاسعاد الاطفال والشباب والتاكيد على اننا مصريون فى وطن واحد .فالفنون هى التى تصنع الشعوب وترقى وجداننا وتوحد الوطن بهويته المصرية  فنحن لم ننسى كيف ساعدت الحان واغانى سيد درويش فى  صد الاحتلال  عن بلادنا .

وعلى الرغم من عدم اقامة المهرجان فى موعده ولكنه اضاء  شمعة  محبة  فى عقول وقلوب المصريين والشباب  المصرى الرافض لكل اسباب التعصبات بين المصريين  بل و على اهمية التاكيد على  هويتنا المصرية التى تجمعنا فى وطن واحد . ومن الان فصاعدا سيصبح اسم  مصريين ضد التمييز الدينى  ” مصريون فى وطن واحد  .

(more…)

الحاجة الى لغة عالمية واحدة

28-07-2009

نشرت جريدة الاهرام امس 27 يوليو 2009 فى باب اوراق دبلوماسية  ص 6  فى هذا المقال الذى  يعيدنا للقول بحاجة العالم الى لغة عالمية واحدة تدرس بكل مدارس العالم  حتى لا تحدث المشكلات التى عرضت بالمقال:

alahram 27 july 1

(more…)

مواجهة التعصب والعنصرية والكراهية‏

20-07-2009

الاهرام

 
 
44786 ‏السنة 133-العدد 2009 يوليو 20 ‏27 من رجب 1430 هـ الأثنين
بقلم‏:‏د‏.‏ عبد المنعم سعيد

 
 
  ‏هل يمكن إضافة جديد لكل ما كتب حول استشهاد الدكتورة مروة الشربيني منذ يوم الثالث من يوليو الجاري عندما حدثت الكارثة المروعة لمقتلها في مبني محكمة الاستئناف في مدينة دريسدن الألمانية؟ وهل الحادث من الأهمية المركزية إلي الدرجة التي تدفع جانبا موضوعات محورية تخص رفاهية وتقدم الشعب المصري خاصة بعد التغطية الإعلامية الكثيفة للحادث؟ 

ما رأيـك في فـــلان؟

29-05-2009

كتب الاستاذ الدكتور قدرى حفنى اليوم 29 مايو 2009 فى جريدة الاهرام :
كثيرا ما يجد المرء نفسه في موقف يستدعي تقييمه لآخرين‏,‏ إما لحساب نفسه ليحدد كيفية التعامل معهم‏,‏ وإما بناء علي طلب شخصي أو مهني من آخرين‏,‏ ولا أظن أن أحدا منا لم يتعرض لسؤال من نوع‏:‏ ما رأيك في فلان؟ وقد نبادر بأن نبدي علي الفور رأينا بكل صدق وصراحة‏,‏ ولكن غالبا ما تفتقد مبادرتنا الفورية هذه شرطا مهما من شروط الصواب مما قد يجعلها خلوا من أي معني إذا لم يسبق اجابتنا استفسار ضروري عن الهدف من التقييم المطلوب‏.‏ هل هذا الفلان متقدم للزواج من احدي فتيات الاسرة؟ هل هو متقدم للمنافسة في مناقصة لإقامة مشروع معين؟ هل هو متقدم لشغل منصب قيادي سياسي؟ هل هو مرشح في الانتخابات النيابية؟ هل هو مرشح للعمل سفيرا مثلا؟
أذكر يوما منذ سنوات اتصل بي صديق زميل يشغل منصبا جامعيا تعليميا مرموقا ليحذرني من قبولي الاشراف علي رسالة يقوم بإعدادها احد المعيدين المنتسبين للمؤسسة الجامعية التي يتولي رئاستها‏,‏ وذلك بعد صدور حكم قضائي بأن يكمل ذلك المعيد دراسته العليا خارج جامعته نظرا لحدوث منازعات قضائية بينه وبين قيادات تلك الجامعة‏.‏ وقال لي صديقي إنك تعرف بالطبع أنه طالب مشاغب لا يتورع عن فعل أي شيء‏,‏ ويكفي دليلا منازعاته مع اساتذته التي تجاوز فيها كل حدود الأدب‏.‏ لم يكن لدي ما ينفي بشكل قاطع صدق الوقائع التي أشار اليها صديقي‏;‏ ولكني اعتذرت عن عدم قبول نصيحته لحرصي علي مبدأ عدم خلط الأوراق‏,‏ مؤكدا له أن مهمتي كأستاذ جامعي أن أنقل خبرتي الي الطلاب وان اقيم اداءهم وفقا للمعايير العلمية فحسب دون نظر الي اي شيء آخر‏,‏ وتساءل صاحبي مستنكرا‏:‏ أليس للأخلاق من مكان في العملية التعليمية؟ إن الأدب فضلوه علي العلم‏,‏

(more…)

العلاقة بين حرية التعبير وحرية العقيدة (1)

21-05-2009

مقالة قانونية عن حرية العقيدة نشرت بالاهرام 20 امس  مايو 2009 ص 11 للدكتور فتحى سرور رئيس مجلس الشعب وهذا هو الجزء الاول منه والثانى سينشر اليوم

(more…)

اﻹدارية العليا : أحقية البهائيين فى إستخراج شهادات ميلاد بخانة الديانة شاغرة

17-03-2009

  : جريدة الأهرام  : الصفحة 9  : 2009-03-17

اﻹدارية العليا خانة الديانة للبهائيين فى اﻷوراق الرسمية  : جريدة المصري اليوم  : الصفحة 3  : 2009-03-17

تأييد وضع علامة ( ـ ) أمام خانة الديانة لـ ’’البهائيين’’  : جريدة الشروق الجديد  : الصفحة 3  : 2009-03-17