Archive for the ‘الاقدس’ Category

الجامعة البهائية العالمية والأمم المتحدة

18-06-2008

الجامعة البهائية العالمية منظمة غير حكومية تضمّ في عضويتها البهائيين في جميع أنحاء العالم وتمثلهم في آن معاً، ويزيد عددهم عن خمسة ملايين رجل وامرأة يمثلون أكثر من ٢١٠٠ مجموعة عرقية من جميع الأجناس، والأعراق، والجنسيّات، والثقافات، والطبقات الاجتماعية، والمهن والوظائف والحرف تقريباً. هنالك جامعات بهائية في أكثر من ٢٣٥ دولة مستقلة وإقليم رئيسي منها ١٨٢ منظّمة وطنية (أو إقليميّة)، ولها أكثر من ١٢,٥٠٠ جامعة محلية منظّمة. وكونها منظمة غير حكومية في الأمم المتحدة، فإن الجامعة البهائية العالمية هي عبارة عن مجموعة من الهيئات المنتخبة انتخاباً حرّاً تُعرف باسم المحافل الروحانية المركزية.

للجامعة البهائية تاريخ حافل بالعمل مع المنظمات الدولية. فقد تأسس “المكتب البهائي العالمي” في مقر عصبة الأمم في جنيف عام ١٩٢٦، وخدم هذا المكتب كمركز للبهائيين الذين يشاركون في نشاطات عصبة الأمم. وحضر البهائيون توقيع ميثاق الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو عام ١٩٤٥. وفي عام ١٩٤٨ جرى تسجيل الجامعة البهائية العالمية منظمةً عالميةً غير حكومية مع الأمم المتحدة،ومن المعروف ان المحفل الروحانى المركزى للبهائيين بمصر كان نواة لتأسيس هذه الجامعة.  وفي عام ١٩٧٠ مُنحت مركزاً استشاريّاً (يُسمّى الآن مركزاً استشاريّاً “خاصّاً”) مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة (ECOSOC)، ثم مركزاً استشاريّاً مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) عام ١٩٧٦، ومع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (اليونيفيم) عام ١٩٨٩. كما أسست علاقات عمل مع منظمة الصحة العالمية (WHO) عام ١٩٨٩ أيضاً. وعلى مدى سنوات، عملت الجامعة البهائية العالمية عن قرب مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، ومفوضية حقوق الإنسان، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP). اضغط هنا لمعرفة الاهداف والنشاطات : واضغط هنا لقراءة  البيانات الصادرة عنها فى المحافل والمؤتمرات العالمية ومنها السلام العالمى وعد حق و رسالة الى قادة الاديان فى العالم  و الدين البهائى  و  منعطف التحول لكل الامم و ازدهار الجنس البشرى  و من يخط طريق المستقبل

(more…)

Advertisements

صعود حضرة بهاء الله (1)

22-05-2008

يحيى البهائيون فى جميع انحاء العالم يوم 29 مايو الثالثة فجرا ذكرى صعود رسولهم حضرة بهاء الله  عن 75 عاما وهى الذكرى 116 لرحيله عن عالم الناسوت ولكنه ترك للبشرية اكثر من مائة مجلد من التنزبل الالهى المنهمر على مدى اربعون عاما اعظمهم هو الكتاب الاقدس. حضرة لهاء الله هو مؤسس الدين البهائى بوحى من الله محى العالمين ويعتبر البهائييون انه هو موعود كل الازمنة والذى جاء ليوحد الجنس البشرى وينشر العدل والسلام فى الارض. ويحكى ادوارد بروان وهو مستشرق انجليزى كان استاذا بجامعة كمبردج شعوره عند لقائه بحضرة بهاء الله فى فلسطين عام 1890 اى عامين قبل صعوده ويقول فى كتاب بها الله والعصر الجديد ص 57:

(more…)

تقارب الأديان

16-05-2008

 

كتب الاستاذ زين السماك فى جريدة الاهالى 14-5-2008 – عدد 1377- هذا المقال الجميل تحت عنوان ” حوار الاديان”

منذ سنوات مضت يتلاقي بعض الرموز من المفكرين حول ما يسمي «حوار الأديان»، وفي الوقت نفسه لم يتعرف أهل الأديان علي ماهية الحوار وما هي النقاط التي يدور حولها الحوار، ونتساءل فيما بيننا وبين أنفسنا، ما جدوي هذا الحوار، وهل في الإمكان الانتقال من عقيدة إلي أخري بسبب هذا الحوار، فلا يصح الحوار بين العقائد الدينية التي تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله، وقد يكون له جدوي إذا كان الحوار بين مؤمنين وكافرين.

(more…)

إكراه في الدين‏!‏

18-03-2008

ahram_new_banner_02.gifsnewnabilomr.jpg

كتب الاستاذ نبيل عمر فى عموده الشهير اوراق خاصة بجريدة الاهرام ,اليوم الثلاثاء 18- 3-2008 الصفحة 5 عدد 44297 السنة 132 مقالة رائعة عن موضوع الطالبة خلود

 لم أفهم أن يمتنع رئيس كنترول الثانوية العامة عن قبول استمارة الطالبة خلود حافظ عبده‏,‏ لأنها كتبت في استمارة التقدم بخانة الديانة بهائية‏,‏ كما هو مدون في شهادة ميلادها‏,‏ وقال لأبيها‏:‏ لو مش مسلم مالكش حاجة عندي‏,‏ وبنتك حتتحرم من دخول الامتحان‏!‏قد يكون للمسلمين تحفظات علي ديانات الآخرين‏,‏ وهذا حقهم مادامت هذه التحفظات لا تتحول إلي أفعال ضارة مادية أو معنوية ضد أصحاب هذه الديانات‏,‏ وهو نفس حق الآخرين في أي تحفظات تجاه الإسلام مادامت لا تتشكل في أي هيئة علنية تسيء إلي مشاعر المسلمين أو تضر بمصالحهم‏,‏ وكما قلت ألف مرة إن الله سبحانه وتعالي هو الحكم العدل في عباده‏,‏ وهذا حق مطلق لله لم يمنحه لأي إنسان مهما كان‏,‏ فكلنا عبيد الله مهما تكن ألوان بشرتنا أو أصول أجناسنا أو أنواع ديانتنا‏,‏ فهو الذي خلقنا شعوبا وقبائل مختلفة ومتباينة‏,‏ ونحن راجعون إليه يحاسبنا بموازينه وأعمالنا‏,‏ وكل منا ممسوك من عرقوبه‏,‏ مسئول عن نفسه ودوره دون أن يكون حكما فظا علي الآخرين‏,‏ فلا إكراه في الدين‏,‏ فالله أكبر وأجل‏,‏ فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر‏!‏فلماذا يخرج نفر منا ويتصورون أنفسهم أوصياء علي الدين‏,‏ هم حملة البركة واللعنة‏,‏ هم ملاك الحقيقة المطلقة‏,‏ لديهم مفاتيح أبواب الإيمان‏,‏ ولهم المعرفة والقدرة علي هتك أسرار القلوب فيفتحون تلك الأبواب أو يغلقونها في وجوه البشر عبيد الله‏,‏ حسب ديانتهم‏,‏ وربما حسب درجة إيمانهم كما يصنع بعضهم أحيانا‏.‏والطالبة خلود حرة فيما تؤمن وتعتقد‏,‏ ويضمن لها الدستور المصري هذا الحق ضمانا كاملا غير مشروط إلا باحترام القانون‏,‏ ولا يشترط أي قانون في مصر أن يكون الطالب مسلما لتقبل منه استمارة التقدم إلي امتحان الثانوية العامة‏,‏ وعدم قبولها هو إخلال واضح بمبدأ مهم في الدستور‏,‏ وهو أن جميع المواطنين سواسية في الحقوق والواجبات‏,‏ لا يفرق بينهم الدين أو العرق أو اللون أو الجنس‏,‏ ورفض استمارة خلود هو إعلاء من شأن الرأي الشخصي علي حساب القانون العام‏,‏ فرئيس كنترول الثانوية العامة لا يري في خلود طالبة مصرية تستحق أن تتعلم لأنها بهائية مخالفة للدين الإسلامي‏,‏ ونحمد الله أنه لم يحاول قتلها أو إهدار دمها أو علي الأقل إبلاغ الجماعات المتشددة التي تميل إلي العنف عنها فتتعقبها‏.‏نحن أمام ظاهرة خطيرة جدا‏,‏ وهو تديين الدولة‏,‏ فصار منا من يرفض طالبة‏,‏ ومنا من يرفض حكما قضائيا‏,‏ وهذه أحداث لا تنبئ بأي خير علي الإطلاق‏!.‏

تعليقى على المقالة الرائعة

 باقة ورد اقدمها الى صاحب القلم الشجاع ورنبا يديم عليك الصحة والعافية وتكون دائما مع نصرة المظلوم

تاجلت قضية البهائيين للمرة الخامسة

25-12-2007

p1010003.jpg     p1010012.jpg p1010017.jpg  

تاجلت قضية البهائيين للنطق بالحكم لرابع مرة فى محكمة القضاء الادارى بمجلس الدولة الى يوم 22 يناير 2008 وذلك بعد اعادتها للمرافعة فى 30 اكتوبر الماضى  واتمنى فى العام الجديد والذى اعلن فى المجلس القومى لحقوق الانسان المصرى انه سيكون عام المواطنة المصرية والذى يواكب الذكرى الستين للاعلان العالمى لحقوق الانسان . اتمنى ان يحصل المصريين  البهائيين فى مصر على اوراق  الهوية مثل كل المصريين. وقد حضر بعض المدونين المصريين وبعض المدافعين عن حقوق الانسان وبعض الفضائيات وتم تسجيل لقاء مع د رؤوف هندى ود باسمة موسى فى قناة المحور برنامج 90 دقيقة وسيعرض اليوم 25 ديسمبر 2007 التاسعة مساء كما سجلت قناة العربية فى الاخبار حكم القاضى.

المواطنة عدل ومساواة (2)

26-11-2007

 هلال: فشلنا في تدريس حقوق الإنسان بالجامعات

جاء هذا الخبر بجريدة نهضة مصر 25-11-2006

اعترف د. هاني هلال وزير التعليم العالي والبحث العلمي بفشل تجربة تدريس مناهج حقوق الإنسان في الجامعات وقال إنها لم تحقق النتائج المرجوة منها مشيرا إلي أن الجامعات ستشهد خلال الأيام المقبلة خطوات أكثر جدية لنشر ثقافة حقوق الإنسان. جاء ذلك خلال توقيع البروتوكول المشترك بين المجلس الأعلي للجامعات والمجلس القومي لحقوق الإنسان، ظهر أمس في حضور د. بطرس غالي رئيس المجلس ويقضي بقيام المجلس القومي لحقوق الإنسان بإعداد الدورات التدريبية وورش العمل التي تستهدف دمج حقوق الإنسان كمكون في المناهج التعليمية وبرامج الإعداد لتأهيل الخريجين من الناحية المهنية

وفى نفس الجريدة كتب تحت عنوان “أقباط المهجر يحاولون تفجير مؤتمر المواطنة

   مجلس حقوق الإنسان لم يوجه دعوات لأقباط المهجر ولكن “لمصريين بالخارج” < أبادير: المؤتمر يستهدفنا

عشية انعقاد مؤتمر المواطنة الذي ينظمه مجلس حقوق الانسان شن عدد من أقباط المهجر هجومًا علي المؤتمر، وقالوا انهم غير متفائلين بالتوصيات التي يمكن أن يخرج بها المؤتمر، وأعرب عدلي أبادير مدير منظمة “أقباط متحدون” عن تشاؤمه من المؤتمر وقال: ان هذا المؤتمر يأتي للرد علي مؤتمرات أقباط المهجر الأخيرة. (more…)

تمت بحمد الله

23-11-2007

picture1.jpg    p1010021.jpg    p1010007.jpg

تمت بحمد الله الافراح الثلاثة التى حكيت لكم عنها فى ” افراح ولكن” والعرايس الثلاثة كانوا زى القمر وافراحهم كانت جميلة ولذيدة والاحلى من هذا تفاعل اصدقائهم من الشباب معهم الكل يقدم خدماته للمساعدة فى ترتيبات الفرح قبل الحفل من متابعة لقاعة الفرح الى تزويق عربية الفرح الى زفة الفرح ثم تحية العروسين والغناء معهم والرقصات حول العروسين فى مرح وسعادة .

وبعد هذه الافراح سمعت خبر جميل اخر وهو خطبة ابن احدى اقربائى لاحدى البنات المحترمات وكانت سعادتى فوق الوصف لسماع خبر جميل وسط الاحداث المعيشية الصعبة التى نعيشها بسبب عدم وجود بطاقة الرقم القومى .

والزواج البهائى قائم على موافقة اهل العروسين ويشترط توقيعهم على عقد الزواج وهذا يحمى ابنائهم من الزواج العرفى وغيره من الظواهر التى تعصف بالاهالى . ان حق الوالدين فى الموافقة والتوقيع على زواج ابنائهم يحمى عش الزوجية الحديث ويصونه لانه بموافقتهم ايضا ستستمر العلاقات الطيبة ويستمر النصائح من الوالدين  لحفظ وصيانة المنزل الجديد. دعواتى لكل العرايس والعرسان بالسعادة والحب وهدوء البال والاهم من هذا تربية ابنائهم التربية الروحانية السليمة  القائمة على خدمة العالم من حولهم  فبالرفاء والبنين وان شاء الله بعد عام نكتب عن الاطفال الجدد واتمنى ان يولدوا بعد ان تمن علينا مصلحة الاحوال المدنية وتستخرج شهادات ميلاد للاطفال البهائيين.

احلى باقة ورد وفل وياسمين اهديها لكل العرايس والعرسان

هويات ممنوعة (7)

17-11-2007

استكمالا للتغطية الصحفية عن قضايا البهائيين  نشر موقع Technorati تفاصيل كثيرة

كما نشرت جريدة الاهالى بتاريخ 14-11-2007 ص 3 عدد 1352 تحت عنوان ” المطالبة بانهاء التمييز ضد البهائيين”

كما نشرت جريدة البديل بتاريخ 15-11-2007 ص7 عدد 119 السنة الاولى

alahaly-14-11-2007-page-3-no-1352.jpg

albadeel-15-11-2007-page-3.jpg

هويات ممنوعة (1)

12-11-2007

 هذا هو عنوان التقرير السنوى والذى نشرته اليوم المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بيان صحفي – 12 نوفمبر 2007  عن حرية العقيدة فى  مصر  وعلى الرغم من ان مصلحة الاحوال المدنية قد اصدرت بالفعل بطاقات رقم قومى لبهائيين  مدون بها الديانة “اخرى” كما هو موضح بالصورة الاولى الا انها عادت وقيدت ذلك الى الثلاثة اديان  بالكتاب الدورى رقم 49 لعام 2004م واليكم جزءمن البيان الصحفى للمبادرة التى يديرها الاستاذ حسام بهجت:

                   cover-id-others.jpg


eipr.gif

مصر: يجب السماح للمواطنين بتسجيل دياناتهم الحقيقية في بطاقات تحقيق الشخصي

على الحكومة إنهاء التمييز والمضايقات بحق البهائيين والمتحولين عن الإسلام
 

(القاهرة، 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2007) – قالت هيومن رايتس ووتش والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية اليوم إن على مصر السماح لكل المواطنين بتسجيل دياناتهم الفعلية عند إلزامهم بذكر الديانة في الوثائق الرسمية. وأضافت المنظمتان أن الممارسات التمييزية للحكومة ـ والمتمثلة في عدم السماح سوى بتسجيل إحدى ثلاث ديانات وفي حرمان المتحولين عن الإسلام من إثبات ديانتهم الحقيقية ـ تنتهك طائفة كبيرة من الحقوق وتتسبب في قدر هائل من المعاناة.
وفي تقرير من 98 صفحة يحمل عنوان “هويات ممنوعة: انتهاك الدولة لحرية المعتقد”، قامت هيومن رايتس ووتش والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية بتوثيق امتناع مسؤولي وزارة الداخلية بشكل منهجي عن السماح للبهائيين والمتحولين عن الإسلام  بتسجيل معتقدهم الديني الحقيقي في بطاقات تحقيق الشخصية وشهادات الميلاد وغيرها من الوثائق الضرورية. ولا يستند المسؤولون في هذه السياسية إلى أي قانون مصري، وإنما إلى تفسيرهم للشريعة الإسلامية. وتمتد آثار هذه السياسة إلى نواحي عديدة من الحياة اليومية للأشخاص المتأثرين بها، بما في ذلك اختيار الزوج أو الزوجة، وتعليم الأطفال، بل وحتى إجراء أبسط التعاملات المالية وغيرها من التعاملات.
(more…)

مين انا (3)

06-11-2007

كتب السيد كوبال فى رواق مصرى  تحت عنوان ” البهائيون ما بين الاعتراف والانكار” فى الواقع والقضاء  المصرى مع كوبال”

بدا المقال بوضع برومو فيلم عقيدتى ام وطنى” ثم تحدث بطريقة سلسة عن الوضع القانونى للبهائيين ورغم اشارته بعدم اعترافة بالبهائية كديانة ولكنه مع حق البهائيين فى استخراخ اوراق ثبوتية  والاسباب ذكرها فى اخر المقال  واليكم بعض اجزاء من مقالته الموجودة على مدونة رواق مصرى :copal.jpg

ترددت كثيرا” قبل أن أكتب في هذا الموضوع لأني ببساطة لا يهمني كشخص ما يعبد الآخرون أو ما يعتقدون لأن هذا لا يمسني بشيء إلا أن أكون فرعون فأحارب بذلك من يدين بعبادة غيري

ولأنني لست فرعون ولا أدعي الإلوهية أو النبوة إذن فأنا لست طرفا” في تلك العلاقة الثنائية بين العبد وربه .

ولكنني مصريا” أهتم لشئون تلك البلد التي نعيش وأتأثر بطريق مباشر أو غير مباشر بالظروف والأحداث الاجتماعية بها كمواطن أحيا علي أرض تلك البلد ولذلك قطعت التردد وأحببت أن أدلي بدلوي في هذا الأمر .

وأيا” ما كان ما يعتقده البهائيين أو ما يؤمنون به فنحن أمام واقع شئنا أم أبينا وهو أن هناك بمصر من يعتنقون تلك العقيدة يعيشون بيننا علي أرض مصر ويتقاسمون معنا أفراحنا وأتراحنا لأنهم مصريون مثلنا ولا تفاضل بيننا في هويتنا المصرية ، ولا نستطيع التعرض لهم في اعتقادهم لأنه ليس لنا محاسبة الناس أو التعرض لهم في حريتهم باعتقادهم الديني فهو بينهم وبين ربهم ، ويقصد بحرية الاعتقاد الديني حق كل إنسان في اختيار واعتناق ما يؤدي إليه اجتهاده في الدين فلا يكون لغيره الحق في إكراهه علي عقيدة معينة أو علي تغيير ما يعتقد بوسيلة من وسائل الإكراه وحريتهم في اعتقادهم مكفولة بالشريعة الإسلامية الغراء وفي القانون الوضعي المصري وفي العهود والمواثيق الدولية أيضا” .

(more…)