Archive for the ‘اعياد بهائية’ Category

اليوم 1 مارس بدأ صيام البهائين فى العالم

01-03-2017

كل سنة والبهائين فى العالم بخير ومحبة وسلام فى خدمة الانسانية واليوم بداية شهر الصوم واسمه شهر العلاء  19 يوما من 1مارس الى 20 مارس عيد الافطار لدينا وهو عيد النيروز والتى تعنى اليوم الجديد وبداية العام البهائى الجديد . وشهر العلاء هو اخر العام للنتيجة البهائية وتسمى السنة البديعية الجديدة.

بهدوء ودعوات حارة بالسلام العالمى احتفل العالم البهائي الايام الماضية بأيام الهاء التى بدأت هذا العام حسب التوقيت البديعى البهائى فى 25 فبراير والتى انتهت امس وبدأ الصوم الانقطاعى اليوم اول مارس  الاربعاء 1 مارس fastingصوم البهائيين وهي أيام مباركة، ولها دلالة عظيمة في الدين البهائي حيث يتبع التقويم البهائي السنة الشمسية التي تتألف من 365 يوما و5 ساعات و50 دقيقة، وتتألف السنة البهائية من 19 شهرا وكل شهر 19 يوما وبالتالي فالسنة 361 يوما والأيام الزائدة تكون 4 ايام في السنة البسيطة و5 في السنة الكبيسة، وتقع هذه الأيام المباركة قبل الشهر الأخير من السنة البهائية وهو شهر الصيام (شهر العلاء) حيث تبدأ السنة البهائية هذا العام في 20 من مارس الذي يصادف ايضا عيد النيروز وبداية السنة البديعية الجديدة .
وكما هو الحال فى الديانات السماوية فان الدين البهائى يرى فى الصيام فائدة عظمى فى انضباط الروح وصقلها . وقد حدد حضرة بهاء الله تسعة عشر يوما فى كل سنة للصيام لكل فرد بالغ وذلك من شروق الشمس حتى غروبها. ويقع الصيام فى شهر العلاء حسب التقويم البهائى وهو الفترة من 2 الى 20 مارس ويعقبها عيد النيروز والذى يعتبر بداية السنة البهائية الجديدة مع بداية الاعتدال الربيعى , وعلى ذلك فان فترة الصيام يمكن اعتبارها فترة اعداد روحى وتجديد الهمة نحو القيام باعمال خدمية للبشرية جديدة. وطبقا لنصوص الكتاب الاقدس الذى هو كتاب التشريع البهائى واقدس الكتب البهائية التى نزلت من الله سبحانه وتعالى ومعه 99 مجلد من التنزيل الالهى على الرسول حسين على الملقب ببهاء الله رسول الدين البهائى .
جاء بالاقدس “قد كتبنا الصوم تسعة عشر يوما في أعدل الفصول, و عفونا ما دونها في هذا الظهور المشرق المنير.” وان الصوم مفروض على كل مؤمن و مؤمنة من سن الخامسة عشر إلى بلوغ سن السبعين. وان المعفيين من الصوم هم : المراة الحامل او المرضع والمسن والمريض والمسافر سفر طويل او شاق والذين يعملون فى الاعمال الشاقة بالاضافة الى الاطفال تحت سن الخمسة عشر عاما.
والصيام فى الدين البهائى عبارة عن كف النفس عن الاكل والشرب من طلوع الشمس حتى مغربها. يبدأ اليوم عادة بتلاوة عائلية للدعاء والمناجاة الخاصة بالصيام ويستغل باقى اليوم فى التامل والدعاء وقراءة الايات الالهية المباركة وتهذيب النفس بالاضافة الى الاعمال الروتينية اليومية.، وهذه الأيام مخصصة لإقامة الولائم بدون اسراف والزيارات والاكثار من العطف على الفقراء والمساكين وزيارة المرضى.
فالصوم و الصلاة ركنان من أركان الشريعة البهائية. و أكد حضرة بهاء الله في أحد ألواحه بأن حكم الصوم و الصلاة قد أنزل ليتقرب بهما المؤمنون إلى الله. و بين حضرة ولي أمر الله أن أيام الصوم هي في الأساس أيام للتعبد و التأمل, و فترة لتجديد القوى الروحانية, و على المؤمن أن يسعى أثناءها لتقويم وجدانه, و إنعاش القوى الروحية الكامنة في ذاته. و لذلك فأهمية هذه الفترة و غايتها أساسا روحانية, فالصوم ذكرى للصائم و يرمز للكف عن الأنانية, و الشهوات الجسدية
“”سبحانك اللهم يا إلهي هذه أيام فيها فرضت الصيام على أصفيائك وأوليائك وعبادك وجعلته نوراً لأهل مملكتك كما جعلت الصلاة معراجاً للموحدين من عبادك، أسئلك يا إلهي بهذين الركنيْن الأعظميْن اللذيْن جعلتهما عزّاً وشرفاً لخلقك بأن تحفظ دينك من شر كل مشرك ومكر كل فاجر، أي رب لا تستُر نورك الذي أظهرته بقدرتك واقتدارك، ثم انصر الموحّدين بجنود الغيب والشهادة بأمرك وسلطانك، لا إله إلا أنت القوي القدير”.”
وبهذه المناسبة العظيمة ندعو الخالق عز وجل أن يعم السلام ربوع مصر الحبيبة وكل العالم وان يسود المحبة والأمن والأمان فى كل ربوعه.

هذا الموضوع كنت قد كتبته ونشر فى موقع صدى البلد من اكثر من عام 

أجمل التهانى للبهائيين فى مصر والوطن العربى وباقى العالم بحلول “ايام الهاء”

23-02-2017

16976525_1462221327143720_581772883_nnewimage (1)

ايام الهاء هى ايام سعادة وفرح للبهائيين والتى تحل من يوم 25 فبرلير الى 1 مارس . يحتفل العالم البهائي في هذه الأيام ب ” أيام الهاء ” وهي أيام مباركة، ولها دلالة عظيمة في الدين البهائي، ويتبع التقويم البهائي السنة الشمسية التي تتألف من 365 يوما و5 ساعات و50 دقيقة، وتتألف السنة البهائية من 19 شهرا وكل شهر 19 يوما وبالتالي فالسنة 361 يوما والأيام الزائدة تكون 4 ايام في السنة البسيطة و5 في السنة الكبيسة، وتقع هذه الأيام المباركة قبل الشهر الأخير من السنة البهائية وهو شهر الصيام (شهر العلاء) حيث تبدأ السنة البهائية في مارس الذي يصادف ايضا عيد النيروز.

وحرف الهاء يساوي في الأبجدية 5 وهو أكبر رقم يمكن للأيام الزائدة في السنة البهائية أن تصل إليه، وهذا الحرف له دلالات روحية أكبر من ذلك، وهذه الأيام مخصصة لإقامة الولائم  والزيارات والاكثار من العطف على الفقراء والمساكين وزيارة المرضى وبهذه المناسبة العظيمة ندعو الخالق عز وجل أن يعم السلام على العالم وتسود المحبة والأمن والأمان في كل ربوع الكون.

وقد امرنا حضرة بهاء الله مؤسس الدين البهائى بالاحتفال والزيارة وخاصة ذوى القربى واليتامى والمساكين حيث تتلى كلمات إلهية ( مناجاة ) خاصة بايام  الهاء  ثم برنامج  ترفيهى من شعر او مسرحية  او فكاهة وكل سنة والبهائيين والعالم بمحبة وخير وسلام .

 

يتفضل حضرة بهاء الله :

يا إِلهِي وَنارِيْ وَنُوْرِيْ قَدْ دَخَلَتِ الأَيَّامُ الَّتِيْ سَمَّيْتَها بِأَيَّامِ الهَاءِ فِيْ كِتابِكَ يا مالِكَ الأَسْماءِ وَتَقَرَّبَتْ أَيَّامُ صِيامِكَ الَّذِيْ فَرَضْتَهُ مِنْ قَلَمِكَ الأَعْلى لِمَنْ فِيْ مَلَكُوتِ الإِنْشاءِ، أَيْ رَبِّ أَسْئَلُكَ بِتِلْكَ الأَيَّامِ وَالَّذِينَ تَمَسَّكوا فِيها بِحَبْلِ أَوامِرِكَ وَعُرْوَةِ أَحْكامِكَ بِأَنْ تَجْعَلَ لِكُلِّ نَفْسٍ مَقَرًّا فِيْ جِوارِكَ وَمَقامًا لَدى ظُهُورِ نُورِ وَجْهِكَ،أَيْ رَبِّ أُولئكَ عِبادٌ ما مَنَعَهُمُ الهَوى عَمَّا أَنْزَلْتَهُ فِيْ كِتابِكَ، قَدْ خَضَعَتْ أَعْناقُهُمْ لأَمْرِكَ وَأَخَذُوا كِتابَكَ بِقُوَّتِكَ وَعَمِلُوا ما أُمِرُوا بِهِ مِنْ عِنْدِكَ وَاخْتارُوا ما نُزِّلَ لَهُمْ مِنْ لَدُنْكَ، أَيْ رَبِّ تَرَى أَنَّهُمْ أَقَرُّوا وَاعْتَرَفُوا بِكُلِّ ما أَنزَلْتَهُ فِيْ أَلْواحِكَ، أَيْ رَبِّ أَشْرِبْهُمْ مِنْ يَدِ عَطائِكَ كَوْثَرَ بَقائِكَ ثُمَّ اكْتُبْ لَهُمْ أَجْرَ مَنِ انْغَمَسَ فِيْ بَحْرِ لِقائِكَ وَفازَ بِرَحِيقِ وِصالِكَ، أَسْئَلُكَ يا مالِكَ المُلُوكِ وَراحِمَ المَمْلُوكِ بِأَنْ تُقَدِّرَ لَهُمْ خَيْرَ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ثُمَّ اكْتُبْ لَهُمْ ما لا عَرَفَهُ أَحَدٌ مِنْ خَلْقِكَ ثُمَّ اجْعَلْهُمْ مِنَ الَّذِينَ طافُوا حَوْلَكَ وَيَطُوفُونَ حَوْلَ عَرْشِكَ فِيْ كُلِّ عالَمٍ مِنْ عَوالِمِكَ، إِنَّكَ أَنْتَ المُقْتَدِرُ العَلِيمُ .

My God, my Fire and my Light! The days which Thou hast named the Ayyam-i-Ha (the Days of Ha, Intercalary days) in Thy Book have begun, O Thou Who art the King of names, and the fast which Thy most exalted Pen hath enjoined unto all who are in the kingdom of Thy creation to observe is approaching. I entreat Thee, O myLord, by these days and by all such as have during that period clung to the cord of Thy commandments, and laid hold on the handle of Thy precepts, to grant that unto every soul may be assigned a place within the precincts of Thy court, and a seat at the revelation of the splendors of the light of Thy countenance

كل عام والبهائيين  قى انحاء العالم  بخير وحب وسلام

تهنئة للبهائيين فى عيد الرضوان 20 ابريل 2016

17-04-2016

عيد الرضوان هو اعظم الاعياد البهائية لانه عيد اعلان دعوة حضرة بهاء الله مؤسس الدين البهائى فى 21 ابريل riwan bahai  feast1863 ونحن فى الذكرى 152 لهذا اليوم العظيم وهو يشير إلى وصول حضرة بهاء الله وأصحابه إلى حديقة “النّجيبيّة” بالقرب من مدينة بغداد، الّتي أطلق عليها البهائيّون فيما بعد اسم “حديقة الرّضوان”. وكان وصول حضرته إلى هذه الحديقة في اليوم الحادي والثّلاثين بعد نيروز عام ۱۸٦۳م أي في شهر نيسان (إبريل) من ذلك العام، وهو ابتداء الفترة الّتي أعلن فيها حضرة بهاء الله بعثته المباركة على أصحابه. تفضّل حضرته بالتّنويه إلى تلك الفترة في أحد ألالواح: “أيّام فيها ظهر الفرح الأعظم”. ووصف حديقة الرّضوان بأنّها “مقام فيه تجلّى باسم الرّحمن على من في الإمكان”. ومكث حضرته في هذه الحديقة اثني عشر يوماً قبل الرّحيل إلى “استنبول” (الآستانة) الّتي نُفي إليها بعد ذلك. ويُحتفل سنوياً بهذه المناسبة في عيد الرّضوان الّذي يدوم اثني عشر يوماً، والّذي وصفه حضرة وليّ أمر الله بأنّه “أعظم الاعياد البهائية. ويتوافق اليوم الاخير هذا العام مع شم النسيم عيد كل المصريين كل سنة وكل البهائيين وكل البشر فى مصر والعالم بخير ومحبة ووحدة لكل الانسانية. 

(more…)

اطلاق موقع الجامعة البهائية العالمية باللغة العربية

02-02-2016

تم ترجمة الموقع  البهائي الرسمي إلى ستة لغات ومنها اللغة العربية. وتحديداً فقد تم ترجمة الجزء الخاص بما يعتقد به البهائيون وماذا يفعل البهائيون. وفيما يلي الرابط الخاص بالموقع بترجمته العربية: http://www.bahai.org/ar/

لتكن رؤيتكم عالمية …” — حضرة بهاء الله

بعث الله عز وجّل إلى البشرية عبر التاريخ سلسلة من المربين– وهم رسله الذين بعثهم كمظاهر إلهية بين البشر – قدّمت تعاليمهم الأساس لتقدم الحضارة البشرية. من بين هؤلاء الرسل إبراهيم وكريشنا وزرادشت وموسى وبوذا وعيسى ومحمد عليهم السلام. أوضح حضرة بهاءالله وهو الأحدث الأحدث بين سلسلة الرسل، بأن الأديان تأتي من المصدر الإلهي ذاته، وهي بمثابة فصولٍ متتابعة لدين واحد مصدره الخالق العظيم.

يؤمن البهائيون بأن البشرية في حاجة ماسة إلى رؤية موحدة تجاه مستقبل المجتمع البشري، وطبيعة الحياة والهدف منها. وبأن هذه الرؤية تتكشف في الآيات والآثار الكتابية التي جاء بها حضرة بهاء الله.

(more…)

ميلاد التوأمان 13 و 14 نوفمبر 2015

20-10-2015