كنيسة العذراء الأثرية بالمعادى تحتفل بدخول العائلة المقدسة إلى مصر


aela mokadasaفيديو.. كنيسة العذراء الأثرية تحتفل بدخول العائلة المقدسة إلى مصر

انطلقت منذ ساعات، احتفالية دخول العائلة المقدسة إلى مصر، بكنيسة العذراء الأثرية بالمعادى، بحضور قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والدكتور خالد العنانى وزير الآثار، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، وإيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة.

 وأغلقت الشرطة الطرق المؤدية للكنيسة وفتشت الشرطة النسائية الداخلين إلى مقر الاحتفال وتأكدت من وجود الدعوات بينما تولت الكشافة الكنسية عملية تنظيم الدخول.

 ونصبت الكنيسة هيكلًا أمام النيل فوق السلم الذى هربت منه العائلة المقدسة، وذلك بحضور جمع غفير من الآباء الأساقفة والكهنة ومسئولى وزارتى السياحة والآثار.

  قداسة البابا تواضروس الثاني

كانت الكنيسة قد احتفلت بذكرى دخول العائلة المقدسة أرض مصر فى الأول من يونيو الماضى باحتفالية كبرى فى المتحف القبطى.

كتب : محرر المتحدون ج . و قال قداسة البابا تواضروس الثاني  خلال الكلمة التي ألقاها في احتفالية عيد دخول العائلة المقدسة أرض مصر بالمتحف القبطي حسب البوابة نيوز أهنئكم جميعًا بأيام العبادة وأيضا أشكر وأحيي كل جهود الدولة في هذا المجال مجال إحياء مسار العائلة المقدسة أشكر السادة الوزراء وأشكر الكلمات الطيبة التي قيلت وتمتلئ بمعلومات كثيرة  أشكر السادة السفراء وكل الحضور الكريم من الآباء المطارنة والأساقفة والضيوف الأعزاء كما أشكر العروض الجميلة التي استمعنا إليها العروض الموسيقية والأداء الرفيع في الترنيم وأيضا عروض الباليه التي عبرت بطريقة جديدة عن مشاهد وقت ميلاد السيد المسيح ونحن نحتفل بعيد مصري قديم ويجب أن نعرف جميعًا أن المسيح أتي إلي مصر قبل أن تأتي المسيحية إلي مصر فالمسيح جاء في السنوات الأولي للميلاد والقديس ما مرقس الذي أسس الكنيسة المصرية جاء في أواسط القرن الأول الميلادي. مصر وطن فريد تجده في كل مجالات العالم تجده في التاريخ، الجغرافيا، الحضارة، الآثار الثقافة واللاهوت والفقه وتجده في الكتب المقدسة، تجده في الأديان ويكفي أن نعرف أيها الأحباء أن مصر تكرر اسمها وشعبها أكثر من ٧٠٠ مرة في الكتاب المقدس وهذا يعني أننا نعيش علي أرض مقدسة لها قيمتها ولها بعدها في التاريخ ولها أصالتها وهذا فخر لنا ولذلك احتفالنا بعيد دخول السيد المسيح إلي أرض مصر هو عيد مبارك لنا جميعًا كمصريين، هو عيد لا يمثل الكنيسة المصرية فقط أنه عيد وطني وانه عيد قومي وهو عيد تاريخي ولذلك نحن نحتفل بهذا العيد في حدود كنيستنا القبطية المصرية في الأول من يونيو من كل عام كما ذكر الأحباء الذين تكلموا وسيكون من المناسب جدًا إحياء فكرة المسار وإحياء هذا العمل للمشروعات الكبيرة التي استمعنا إليها ورأيناها علي الشاشة وتكلم عنها الأستاذ منير غبور في محبته وفي اهتمامه وفي إصراره على أن هذه المشروعات سوف تصب في الجانب الاقتصادي والجانب السياحي والجانب الاجتماعي وتصب أيضا في رفعة أسم مصر عاليًا علي مستوي العالم ولذلك أحلم بيوم أن يكون الأول من يونيو هو عيد وطني في مصر يدخل في أجندة المواسم والأعياد المصرية التي نحتفل بها، هو عيد لا يخص المسيحيين فقط هو عيد يخصنا كمصر ويخصنا أمام العالم كما استمعتم في زيارات أصحاب القداسة البابا بوحنا بولس الثاني والبابا فرنسيس إلي مصر في زيارتهم إلي مصر ينظروا إلي أن هذه الزيارة تختلف تمامًا عن أي زيارة لأي بلد يذهبون إليها، يأتون إلي مصر لنوال البركة من الأراضي المقدسة.

شاهد الموضوع الأصلي من الأقباط متحدون في الرابط التالي http://www.copts-united.com/Article.php?I=3380&A=383202

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: