تناول القادة الأفارقة التعليم وتمكين الأطفال


نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 31 ديسمبر 2017 

The 30th Ordinary Session of the African Committee of Experts on the Rights and Welfare of the Child (ACERWC) was held on 6 December in the capital city of Sudan.

عقدت الدورة العادية الثلاثون للجنة الخبراء الأفريقية المعنية بحقوق ورفاه الطفل في 6 ديسمبر / كانون الأول في العاصمة السودانية.

الخرطوم – اجتمع القادة الافارقة المعنيين بحالة الاطفال فى القارة لمناقشة حقوق الطفل ورفاهه فى قمة نصف سنوية كبرى هذا الشهر. وانضم ممثلو الحكومة السودانية وأنغولا والكاميرون وسيراليون إلى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الإعلامية في الاجتماع الإقليمي في الخرطوم. وكان من بين هؤلاء الفاعلين مكتب البهائيين الدولي في أديس أبابا، الذي استطاع أن يقدم منظورا متميزا بشأن هذا الموضوع.

 

 

وانضم ممثلو الحكومة السودانية وأنغولا والكاميرون وسيراليون إلى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الإعلامية في الاجتماع الإقليمي في الخرطوم. وكان من بين هؤلاء الفاعلين مكتب البهائيين الدولي في أديس أبابا، الذي استطاع أن يقدم منظورا متميزا بشأن هذا الموضوع.

 

وقال سولومون بيلاي ممثل مجلس التعاون الخليجي “إن المجتمع الدولي البهائي ليس بطبيعة الحال هنا لوضع سياسة”. واضاف “بيد ان هدفنا هو تسليط الضوء على بعض المبادئ التى تقوم عليها المسألة الملحة لرفاه الاطفال وازدهارهم واستكشافها”.

 

وتشمل هذه المبادئ تعزيز تعليم الطفلة، والحفاظ على كرامة ونبل كل إنسان، مع التشديد على أهمية التعليم الروحي والمادي، وفي نهاية المطاف الوحدة الأساسية للإنسانية.

 

عرض الشرائح

2 صور

المشاركون في تجمع القادة الأفارقة لمعالجة حقوق الطفل ورفاهيته.

وقد استضافت قمة هذا الشهر لجنة الخبراء الأفريقية المعنية بحقوق الطفل ورفاهيته (أسيروك). وهو مجال للحكومات وقادة السياسة العامة لجمع أعمال الأمم المتحدة الرامية إلى حماية حقوق الأطفال والنظر فيها بانتظام. وعلى الرغم من أن المكتب الإقليمي الجديد في أديس أبابا ما زال جديدا نسبيا، فإنه يسعى جاهدا خلال السنوات القليلة الماضية إلى استخلاص رؤى من تنامي تجربة المجتمع البهائي العالمي إلى المرحلة الأفريقية.

 

وأظهر عمل المجتمعات البهائية في جميع أنحاء أفريقيا إعطاء الأولوية للتعليم الأخلاقي والروحي والفكري للأطفال مساهمة بنك البحرين والكويت في قمة أسيروك في وقت سابق من هذا الشهر في الخرطوم.

 

وكان مركز المساهمة البهائية في القمة يثير الأهمية الحاسمة لتمكين الشباب، وحماية رفاههم في المجتمع، ورعاية جيل اجتماعي العقل.

 

وقال الدكتور بيلاي “من أجل تحقيق أكبر إمكانات الأطفال والشباب، من الضروري للمجتمع أن يجتمع معا لدعم التنمية الروحية والأخلاقية للشباب في القارة”.

 

عرض الشرائح

2 صور

المشاركون في تجمع القادة الأفارقة لمعالجة حقوق الطفل ورفاهيته.

وقد استضافت قمة هذا الشهر لجنة الخبراء الأفريقية المعنية بحقوق الطفل ورفاهيته (أسيروك). وهو مجال للحكومات وقادة السياسة العامة لجمع أعمال الأمم المتحدة الرامية إلى حماية حقوق الأطفال والنظر فيها بانتظام. وعلى الرغم من أن المكتب الإقليمي الجديد في أديس أبابا ما زال جديدا نسبيا، فإنه يسعى جاهدا خلال السنوات القليلة الماضية إلى استخلاص رؤى من تنامي تجربة المجتمع البهائي العالمي إلى المرحلة الأفريقية.

 

وأظهر عمل المجتمعات البهائية في جميع أنحاء أفريقيا إعطاء الأولوية للتعليم الأخلاقي والروحي والفكري للأطفال مساهمة بنك البحرين والكويت في قمة أسيروك في وقت سابق من هذا الشهر في الخرطوم.

 

وكان مركز المساهمة البهائية في القمة يثير الأهمية الحاسمة لتمكين الشباب، وحماية رفاههم في المجتمع، ورعاية جيل اجتماعي العقل.

 

وقال الدكتور بيلاي “من أجل تحقيق أكبر إمكانات الأطفال والشباب، من الضروري للمجتمع أن يجتمع معا لدعم التنمية الروحية والأخلاقية للشباب في القارة”.

 

KHARTOUM, Sudan — African leaders, concerned with the state of children on the continent,

gathered to discuss child rights and welfare at a major biannual summit this month.

Government representatives from Sudan, Angola, Cameroon, and Sierra Leone joined United Nations agencies, NGOs, and media organizations at the regional meeting in Khartoum. Among these actors was the Baha’i International Community Addis Ababa Office, which was able to offer a distinct perspective on the subject.

“The Baha’i International Community, of course, is not here to create policy,” said BIC Representative Solomon Belay. “However it is our aim to highlight and explore some of the principles underpinning the pressing matter of the welfare and prosperity of children.”

These principles include promoting the education of the girl child, preserving the dignity and nobility of every human being, emphasizing the importance of both spiritual and material education, and ultimately the fundamental oneness of humanity.

SLIDESHOW
2 images
Participants at the gathering of African leaders to address child rights and welfare.

This month’s summit was hosted by the African Committee of Experts on the Rights and Welfare of the Child (ACERWC). It is a space for government and policy leaders to gather and regularly consider the work of the United Nations initiatives to safeguard the rights of children. Although still relatively new, the regional BIC office in Addis Ababa has been endeavoring over the past few years to bring insights from the growing body of experience of the global Baha’i community to the African stage.

The work of Baha’i communities throughout Africa prioritizing moral, spiritual, and intellectual education for children informed the BIC’s contribution to the ACERWC summit earlier this month in Khartoum.

At the center of the Baha’i contribution to the summit was raising the critical importance of empowering young people, safeguarding their well-being in society, and nurturing a socially-minded generation.

“In order to realize the greatest potential of children and youth, it is imperative for society to come together to support the spiritual and moral development of young people on the continent,” said Dr. Belay.

 

 

 

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: