Attacks in Yemen and Iran coincide with bicentenary period عشية احتفالية مئويتين ميلاد حضرة بهاء الله مهاجمة البهائيين فى اليمن وايران


نشر فى 23 اكتوبر 2017 بموقع الجامعة البهائية العالمية 

وليد وكرم عياش من اليمن

الجامعة البهائية العالمية – نيويورك –

اقتحمت قوات الأمن اليمنية تجمعا بهائيا في صنعاء أمس، فتحت النار على مجموعة صغيرة من الناس تجمعوا للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لولادة  حضرة بهاءالله.

 ووقع الهجوم في منزل عائلة الزعيم القبلي البارز وليد عياش الذي اختطف في نيسان / ابريل ولا يعرف مكانه حاليا. وذكر ان المهاجمين فى اربع سيارات وسيارة مدرعة كانوا يستخدمونها لكسر الباب الامنى للمنزل. وألقت القبض على شقيق السيد عياش، أكرم عياش.

 وقالت باني دوغال، الممثل الرئيسي للبهائيين: “هناك الآن إجماع لا لبس فيه حول دور إيران في اضطهاد البهائيين في اليمن، وخاصة في صنعاء، التي تخضع حاليا لسيطرة الميليشيات المدعومة من إيران”. ممثل البهائيين  في الأمم المتحدة.

 وقد تضاعف الاضطهاد في آب / أغسطس 2016 عندما اختطفت ميليشيات الحوثيين 65 شخصا كانوا يحضرون الأنشطة البهائية، بمن فيهم ستة أطفال. وكان حوالي نصف المحتجزين من البهائيين. وفي نيسان / أبريل من هذا العام أيضا، وجهت دعوة إلى اعتقال أكثر من 25 من البهائيين، بمن فيهم العديد من الأعضاء البارزين في الجامعة البهائية الذين يساعدون في تنظيم الشؤون المجتمعية على الصعيد الوطني. ولا يزال ثمانية من البهائيين محتجزين حاليا، ومن غير الواضح أين يحتجز عدد منهم.

 وقد أدت عمليات اعتقال البهائيين في اليمن إلى توجيه اللوم الدولي، وأدت في أيلول / سبتمبر من هذا العام إلى صدور قرار من الأمم المتحدة قدمته مصر باسم المجموعة العربية واعتمده مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يدعو إلى الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين البهائيين.

 في وقت سابق من هذا العام، قال المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحرية الدين أو المعتقد، أحمد شهيد، إن نمط الاضطهاد الذي يواجهه البهائيون في اليمن يعكس بشكل واضح نمط الاضطهاد في إيران.

 وقد استهدفت الجامعة  البهائية أيضا داخل إيران في فترة الذكرى المئوية الأخيرة. وفي الفترة ما بين 18 و 21 تشرين الأول / أكتوبر، ألقي القبض على نحو 19 شخصا في كرمانشاه وطهران وبيرجاند، وداهمت 25 منزلا من البهائيين. وكانت السلطات قد أغلقت ستة وعشرين ملحما مملوكا للبهائيين في جميع أنحاء البلاد لأن أصحابها احتفلوا باليوم المقدس في 21 تشرين الأول / أكتوبر. وحدثت عمليات الإغلاق هذه في شيراز ومارفدشت وغورغان وجونباد.

 “إن تجاور هذه الأعمال مع أمثلة لا حصر لها من الاحتفالات البهيجة والمرحلة من قبل المجتمعات البهائية في جميع أنحاء العالم لا يمكن أن يكون أكثر إثارة للذهول. إن هذا التباين يفضح عزم بعض السلطات في إيران على إدامة اضطهاد البهائيين وانتهاك حقوقهم الإنسانية الأساسية داخل إيران وخارج حدودها “.

BIC NEW YORK — Yemeni security forces raided a Baha’i gathering in Sana’a yesterday, opening fire on the small group of people assembled to commemorate the bicentenary of the birth of Baha’u’llah.

The attack occurred in the family home of prominent tribal leader Walid Ayyash, who was abducted in April and whose whereabouts are currently unknown. The attackers were reportedly in four cars and an armored vehicle, which they used to break down the front door of the house. They arrested Mr. Ayyash’s brother, Akram Ayyash.

“There is now unequivocal consensus about Iran’s role in the persecution of the Baha’is in Yemen, especially in Sana’a, which is currently under the control of Iranian-backed militias,” said Bani Dugal, Principal Representative of the Baha’i International Community at the United Nations.

Persecution ramped up in August 2016 when Houthi militias abducted 65 individuals attending Baha’i activities, including six children. Approximately half of those detained were Baha’is. Again in April of this year, a call was issued for the arrest of over 25 Baha’is, including many prominent members of the Baha’i community who assist with organization of community affairs at the national level. Eight Baha’is currently remain detained, and it is unclear where a number of them are being kept.

Arrests of Baha’is in Yemen have drawn international censure and, in September of this year, led to a United Nations resolution—introduced by Egypt on behalf of the Arab Group and adopted by the UN Human Rights Council—calling for the immediate release of all Baha’i detainees.

Earlier this year, UN Special Rapporteur on Freedom of Religion or Belief, Ahmed Shaheed, said that the pattern of persecution Baha’is face in Yemen eerily mirrors the pattern of persecution in Iran.

The Baha’i community has also been targeted within Iran in the recent bicentenary period. Between 18 and 21 October, some 19 individuals were arrested in Kermanshah, Tehran, and Birjand, and the homes of 25 Baha’is were raided. Twenty-six Baha’i-owned shops around the country were sealed off by authorities because the owners observed the Holy Day on 21 October. These closures occurred in Shiraz, Marvdasht, Gorgan, and Gonbad.

“The juxtaposition of these actions with the countless examples of joyful and uplifting celebrations by Baha’i communities around the world couldn’t be more striking. This contrast exposes the ruthless determination of certain authorities in Iran in perpetuating the persecution of the Baha’is and violating their basic human rights both within Iran and outside its borders,” said Ms. Dugal.

(Editor’s note: An amendment was made to paragraph 4 on 24 October 2017 in order to explain that not all 65 individuals detained at the Baha’i gathering in August 2016 were Baha’is.)

 

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: